أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ملياردير أميركي يتهم بوتين بسرقة خاتم قيمته 25 ألف دولار

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ملياردير أميركي يتهم بوتين بسرقة خاتم قيمته 25 ألف دولار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الحربي..

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مسلم.سني.ولله الحمد
المزاج : بلادي بلاد الحرم
التسجيل : 08/10/2012
عدد المساهمات : 2041
معدل النشاط : 2239
التقييم : 118
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ملياردير أميركي يتهم بوتين بسرقة خاتم قيمته 25 ألف دولار   الثلاثاء 18 يونيو 2013 - 12:54


ملياردير أميركي يتهم بوتين بسرقة خاتم قيمته 25 ألف دولار

موسكو - وكالات : الثلاثاء, 18 يونيو 2013
اتهم الملياردير الأميركي روبرت كرافت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسرقة خاتم ألماس قيمته 25 ألف دولار. وقال كرافت إن البيت الأبيض مارس عليه الضغوظ لكي يقول إنه أعطى الخاتم هدية للرئيس الروسي خدمة للمصلحة العامة.

إعداد عبد الاله مجيد: أعلن ملياردير أميركي يملك امبراطورية رياضية في الولايات المتحدة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سرق منه خاتمًا قيمته 25 ألف دولار ولكن البيت الأبيض في عهد الرئيس السابق جورج بوش ضغط عليه للقول إنه أعطى الخاتم هدية للرئيس الروسي.

وذهب روبرت كرافت الذي تُقدر ثروته بنحو 2.3 مليار دولار ويملك فرقًا وأندية رياضية بينها نيو انغلاند باتريوتس لكرة القدم الأميركية، إلى أن بوتين أخذ خاتمه المرصع بالماس بعد أن فاز به في نهائي كرة القدم الأميركية "سوبر بول" خلال فعالية جمعت الرئيس الروسي بلفيف من رجال الأعمال الأميركيين في سانت بطرسبورغ عام 2005.

ونفى كرافت في حينه انه لم يكن راغبًا في اهداء الخاتم المرصع بـ124 ماسة الى الرئيس الروسي. وقال بعد فترة وجيزة على اللقاء إن بوتين لم يخف انبهاره بالخاتم الذي "كان مأخوذا بفرادته" فقرر "اعطاءه الخاتم عربونا للاحترام والاعجاب اللذين أكنَّهما للشعب الروسي وقيادة الرئيس بوتين".

ولكن كرافت لم يكن صادقا في كلامه وقتذاك كما اعترف رئيس مجموعة كرافت قبل ايام في نقاش حول الخاتم الذي يُقدم للفائز في المباراة النهائية لبطولة كرة القدم الأميركية.

ونقلت صحيفة نيويورك بوست عن كرافت قوله خلال حفل أُقيم في فندق والدورف استوريا في نيويورك يوم الجمعة الماضي "اخرجتُ الخاتم لكي يراه بوتين، الذي لبسه وقال "استطيع أن أقتل احدا بهذا الخاتم" فمددتُ يدي ووضعتُ الخاتم في جيبه، ثم أحاط به ثلاثة من عناصر الاستخبارات وخرجوا به من المكان".

وتابع كرافت البالغ من العمر 72 عاما الآن أن موظفًا في البيت الأبيض اتصل به هاتفيا ليطلب منه ألا يكشف أن الخاتم أُخذ منه ضد ارادته من اجل مصلحة العلاقات الأميركية الروسية. وحين ابدى كرافت ممانعة كرر موظف البيت الأبيض قوله "ان خير ما يخدم المصلحة العامة هو ان تقول انك كنت تقصد إعطاءه الخاتم كهدية".

وأعلن كرافت خلال الحفل الذي أُقيم على شرفه في قاعة كارنيغي في فندق والدورف استوريا في 14 حزيران (يونيو) "أنا في الحقيقة لم أكن أُريد ان أُهدي الخاتم الذي تربطني به علاقة عاطفية واسمي محفور عليه. ولا أُريد ان اراه معروضا للبيع على موقع إي باي".

وبعد نشر تصريحات كرافت أعلن الناطق بلسان الرئيس الروسي عن استعداد الرئيس بوتين لإرسال خاتم ثمين إلى كرافت. وصرح الناطق الرئاسي الروسي دميتري بيسكوف بأن الرئيس فلاديمير بوتين مستعد لشراء خاتم ثمين بأمواله وإرساله إلى الملياردير الأميركي روبرت كرافت لتعويض خسارته خاتم "سوبر بول".

وقال بيسكوف: "إذا كان هذا الجنتلمان يتألم لخسارته بالفعل فإن الرئيس (بوتين) مستعد لإرسال خاتم آخر يستطيع شراءه بأمواله الخاصة". ونوه الناطق الرئاسي بأنه رأى بأم عينيه كيف أن كرافت يهدي ذلك الخاتم لبوتين. وقال للصحافيين "بعد أن اصبح الخاتم في جيب بوتين انه وُضع في مكتبة الكرملين مع هدايا أخرى من الخارج".


المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ملياردير أميركي يتهم بوتين بسرقة خاتم قيمته 25 ألف دولار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين