أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

برقة: كنز النفط الذي يهدد بـ'تقسيم ليبيا'

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 برقة: كنز النفط الذي يهدد بـ'تقسيم ليبيا'

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ILYUSHIN

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : Cheb Khaled-C'est La Vie
التسجيل : 04/01/2012
عدد المساهمات : 1781
معدل النشاط : 1742
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: برقة: كنز النفط الذي يهدد بـ'تقسيم ليبيا'   الأحد 16 يونيو 2013 - 12:42



بعد مرور أكثر من عامين على الثورة الليبية، التى أطاحت بالعقيد الراحل معمر القذافى، باتت ليبيا مهددة بالتقسيم والتفتيت، حيث تسعى الكثير من القبائل إلى تكوين فيدراليات، وكان آخرها إعلان برقة إقليماً اتحادياً فيدرالياً، ما يهدد بدخول ليبيا إلى دوامة من العنف والحرب الأهلية، ويثير تساؤلات كثيرة حول مستقبل البلاد واستقرارها، وينطوي على مخاطر خروج الأقاليم الأخرى عن السلطة المركزية.

وترك إعلان برقة عن حكمها الذاتى، بناء على قرار مشايخ القبائل، وكبار مسؤولى مدينتى بنغازى، وأجدابيا، وبقية المدن الواقعة شرق البلاد، حالة من الجدل الشديد، فالسلطات تنظر بهدوء إلى ولادة الإقليم المستقل، الممتد من الحدود مع مصر حتى سرت غرباً حتى الجنوب، فيما تباينت الآراء، بشأن الإعلان، خاصة لدى الكتل السياسية بالمؤتمر الوطنى العام «البرلمان»، ورأى البعض أن الإعلان «ضربة استباقية»، فى إشارة إلى قرب موعد الاستحقاق الدستورى، وسيجر ليبيا إلى حرب أهلية، فيما رأى البعض الآخر أنه ليس بيان انفصال.

ويرى محللون أن إعلان برقة أحادى الجانب، ويدخل البلاد فى نفق مظلم لأنه يطالب بنافصالها إدارياً وأن تكون لها موازنتها الخاصة وقوات جيش خاصة بها، ووصف الكاتب السياسى إدريس بن الطيب، الإعلان بأنه «حماقة» و«عبث» بمصير البلاد والعباد، وأضاف أن أصحاب هذه التوجهات هم شخصيات من النظام السابق، وتجار لهم طموحات سياسية دون تاريخ سياسي. ويتخوف البعض من أن يصبح الإقليم «شوكة فى ظهر الدولة»، ويساعد على زعزعة أمنها، بفعل القوى الخارجية، ويرجع مراقبون الإسراع بإعلان إقليم برقة إلى سعى قبائل الشرق للاستئثار بالثروة النفطية الموجودة فى المنطقة، مستغلين حالة الفوضى الراهنة، وضعف الحكومة.

وتتمتع برقة بأهمية حيوية لليبيا، وتحتوى على نحو 80% من احتياطيات النفط والغاز فى البلاد، فضلاً عن موقعها الاستراتيجي بسبب امتدادها الواسع على الساحل الليبى، والذى يقع نحو 60% منه فى هذا الإقليم، كما يضم 5 موانئ لتصدير النفط، وتحتوى على 3 مصاف للنفط من أصل 5 فى ليبيا. وتشكل المميزات التى تتمتع بها برقة، نذيراً لاندلاع موجة عنف جديدة فى ليبيا، وبالنظر إلى استمرار انتشار الميليشيات فى مناطق كثيرة فى البلاد الآن، فإن إعلان برقة حكمها الذاتى، قد يفتح الباب أمام قبائل أخرى، ويشجعها على اتخاذ خطوات مماثلة.


وتأتى هذه التطورات فى وقت تواجه فيه الحكومة تحدى مجموعات الثوار، ورفض المسلحين تسليم أسلحتهم، أو إخلاء المبانى التى يسيطرون عليها فى العاصمة، فطرابلس، لاتزال تحت سيطرة الثوار الذين تحولوا إلى ميليشيات، ويرفضون دعوات الانخراط فى القوات النظامية، فيما تمارس مصراتة، شرق العاصمة، الحكم الذاتى بشكل فعلى، منذ الإطاحة بالنظام السابق. وتدفع عدم قدرة الدولة الليبية الجديدة على فرض سيطرتها فى مواجهة الميليشيات المسلحة، القبائل إلى التفكير فى آليات أخرى للحفاظ على مصالحها، فقد حاربت الميليشيات لإنهاء حكم القذافى، الذى استمر 42 عاما، لكن وحداتها المدججة بالسلاح بقيت تجوب الشوارع، ولا تستجيب إلا لأوامر قادتها، وترفض سلطة الحكام الجدد.

وشهدت مدينة بنغازي، الأسبوع الماضي، اشتباكات أمام مقار قوات درع ليبيا، بين متظاهرين رافضين تواجد هذه القوات، ومطالبين بتسليم مقرهم للجيش، وبين تلك القوات، التى تؤكد رئاسة أركان الجيش الليبى أنها تابعة لها، وتستخدم كقوة إحتياطية، ما أدّى إلى مقتل 31 شخصاً وإصابة العشرات بجروح، واستقال على أثرها، رئيس الأركان يوسف المنقوش. وطالب رئيس الأركان الجديد المسلحين بضرورة الالتحاق بالجيش النظامى، بعد قرار المنقوش الجيش بالسيطرة على 4 وحدات لقوات «درع ليبيا". وتنذر المبادرات نحو الفيدرالية بتحولها إلى مشاريع انفصالية، تكرس الفوضى المنتشرة فى ليبيا، ما بعد القذافى، فضلاً عن إشاعة أجواء العداء الذى زرع الزعيم الراحل بذوره، عبر ممارسات الإقصاء، والتهميش لمناطق بعينها على حساب مناطق أخرى، الأمر الذى يهدد مستقبل وآمال البلاد فى إقامة دولة واحدة ديمقراطية.

http://www.libya-al-mostakbal.org/news/clicked/35522
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mouath14

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : U.S.G.N lTunisian.Special.Forcesl
المزاج : نحن الموت - والويل لمن اعترض طريقنا
التسجيل : 05/09/2009
عدد المساهمات : 4851
معدل النشاط : 5011
التقييم : 659
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: برقة: كنز النفط الذي يهدد بـ'تقسيم ليبيا'   الأحد 16 يونيو 2013 - 18:20

اكبر خطر يهدد ليبيا هو التقسيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

برقة: كنز النفط الذي يهدد بـ'تقسيم ليبيا'

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين