أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

السعودية ترفض دعوة ايران لاستخدام سلاح النفط

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 السعودية ترفض دعوة ايران لاستخدام سلاح النفط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khaybar

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
التسجيل : 05/12/2007
عدد المساهمات : 947
معدل النشاط : 38
التقييم : 8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: السعودية ترفض دعوة ايران لاستخدام سلاح النفط   الخميس 8 يناير 2009 - 19:33

السعودية ترفض دعوة ايران لاستخدام سلاح النفط :


غزة ـ 'القدس العربي' :08/01/2009

قال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل امس الاربعاء ان الدول المنتجة للنفط في الشرق الاوسط سترفض دعوة ايران للدول الاسلامية كي توقف الامدادات النفطية لمؤيدي اسرائيل بسبب القتال في غزة.
واضاف للصحافيين في مؤتمر صحافي 'منتجو النفط الذين يحتاجون لعائداتهم... لن يفعلوا ذلك'.
وتابع 'استخدام النفط وخاصة في هذا الوقت هي فكرة فقدت قيمتها على الاقل'. وقال 'الامر المهم.. النفط ليس سلاحا. لا يمكنك ايقاف صراع باستخدم النفط'.
وذكرت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم الاحد ان قائدا عسكريا ايرانيا طالب الدول الاسلامية بقطع صادرات النفط الى مؤيدي اسرائيل ردا على الهجوم الذي تشنه الدولة اليهودية في غزة.
وذكرت الوكالة ان القائد وصف النفط بأنه سلعة يمكن ان تمثل ضغطا على المؤيدين الاوربيين والامريكيين لاسرائيل في 'الحرب غير المتكافئة' التي يواجهها الفلسطينيون في القطاع الساحلي.
وقال وزير الخارجية السعودي ان الدول المنتجة للنفط ستضر بنفسها اذا استجابت لدعوة طهران بقطع الامدادات عن مؤيدي اسرائيل وهو تصرف قال انه لن يساعد في انهاء اي صراع من هذا النوع.
وتساءل الامير سعود قائلا 'كيف يمكنكم عمل ذلك؟.. توقفون انتاج النفط كي تضغطوا على الناس وتعانون بقدر ما يعاني اي احد اخر'.
وشهدت الدول المنتجة للنفط ايراداتها تتراجع في الشهور القليلة الماضية مع انهيار سعر النفط من قيمة تجاوزت 147 دولارا للبرميل في تموز (يوليو) الى حوالى 32 دولارا في كانون الاول (ديسمبر).
وقال الوزير السعودي ان منتجي النفط 'يحتاجون قدراتهم لبناء بلادهم من هذا المورد (النفط)'.
'اذا كانوا سيجعلون انفسهم على استعداد لمواجهة اي تحركات ضدهم فانهم يحتاجون ذلك المورد لبناء قدراتهم'.
ولدى سؤاله عما اذا كانت السعودية ستشارك في قوة مراقبة دولية محتملة رد الامير سعود قائلا 'اذا تلقينا طلبا فسوف نفكر فيه بالطبع'.
وارتفعت اسعار النفط الى اعلى مستوياتها خلال اسبوعين فوق 48 دولارا للبرميل يوم الاثنين بفعل مخاوف من ان يؤدي هجوم اسرائيل على قطاع غزة الى تورط دول اخرى بالشرق الاوسط الذي ينتج ثلث الخام العالمي.
وهبط سعر خام النفط الامريكي الى ما يصل اربعة دولارات اي بأكثر من سبعة في المئة الى ما دون 45 دولارا للبرميل امس الاربعاء بعدما اظهرت بيانات حكومية عن مخزون النفط ان امدادات النفط الخام والمنتجات المكررة في الولايات المتحدة ارتفعت اكثر من المتوقع الاسبوع الماضي.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bany_bony

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 41
المهنة : اخصائي برمجة الانظمة الخبيرة
المزاج : حاسم كالسيف
التسجيل : 03/01/2008
عدد المساهمات : 2665
معدل النشاط : 152
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية ترفض دعوة ايران لاستخدام سلاح النفط   الخميس 8 يناير 2009 - 20:54

ههههههههههههه

ايران طلبت استخدام سلاح النفط متى تم ذلك ؟؟؟؟

ام ان عبد الدولار قطوان يتعاطى انواع فاخرة من الكحول

بالمناسبة هذا اخر رد فعل ايراني رسمي



اقتباس :

قال لهم: شكراً لعواطفكم لكن لا يمكننا فعل شيء
خامنئي يمنع المتطوعين من القتال بغزة ويدعو لوقف الحرب "بالسياسة"







دبي- سعود الزاهد
منع المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي المتطوعين الإيرانيين، المحتشدين في المطارات، من الالتحاق بالمقاتلين الفلسطينيين في غزة، وعبّر لهم عن "جزيل شكره"، مستدركاً "ينبغي عليكم أن تنتبهوا إلى أننا لا نستطيع أن نفعل شيئا في هذا المجال".

واعتبر، خلال لقائه حشدا من أهالي قم، الخميس 8-1-2009، أن "وعي الشعوب وحضورها في الساحة هو الذي يشكل عاملا مهما لدعم المقاومة الفلسطينية" مؤكدا على ما وصفه بـ "إرادة ووعي الشعب (...) الإيراني في دعم أهل غزه".

ورغم رفضه التحاق المتطوعين الإيرانيين بالفلسطينيين، فإنه حذر من ما وصفه بـ"مضاعفات عدم اكتراث بعض دول المنطقة بما يحدث"، وأضاف: "لو نجح أعداء الإسلام في تحقيق أهدافهم في هذه المرحلة فإنهم لن يكفوا عن الشرق الأوسط، وأكد أن البلدان الإسلامية التي تمتنع عن دعم الفلسطينيين عليها أن تتحمل مضاعفات أخطائها الخطيرة في هذا المجال".


وأشاد المرشد الإيراني، بالشباب المتطوعين للقتال ضد إسرائيل، وقال، بعد أن منع السماح لهم بالذهاب إلى غزة، "على أية حال على الجميع أن يعلم بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وكعادتها، لن تتوقف عن دعم الشعب الفلسطيني المظلوم، وستقوم بما يجب عليها به".

في المقابل، طالب خامنئي بممارسة "المزيد من الضغوط السياسية والشعبية" على إسرائيل، لحملها على التراجع، واصفاً محاولات بعض الدول الإسلامية دعم أهل غزة بأنها"جيدة، لكن غير كافية".

وتطرق إلى ما اعتبره "الجوانب الخفية للمؤامرة الصهيونية لخلق المأساة في غزة"، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسي لما أسماه بجهاز "الاستكبار العالمي" من وراء الجرائم في غزة هو "الإنهاء الكامل لعنصر المقاومة في المنطقة والسيطرة علي الثروات الهائلة للشرق الأوسط ومصالحها المختلفة"، داعيا الشعوب والحكومات المسلمة إلى "معرفة هذا الهدف الخفي وإبداء رد الفعل المناسب تجاهه، لكن من دون تحديد نوع هذا الرد.

وتجنب خامنئي الحديث عن أي نوع من الدعم العسكري أو التسليحي للفلسطينيين المحاصرين في غزة، مكتفيا بالإشارة إلى أن بلاده أصبحت "قدوة ووقودا لمقاومة شعوب المنطقة"، مستطردا بالقول "بفضل وعي وذكاء شعبنا تحولت (إيران) إلى تمثال العظمة و الجلال والأمل في عيون شعوب المنطقة في سبيل المقاومة والنصر".

يذكر أن السيد حسن نصر الله، أمين عام "حزب الله" الذي يعتبر أهم حليف لإيران في المنطقة، كان قد انتقد في خطاباته الأخيرة مواقف البلدان العربية، وخاصة مصر، تجاه أحداث غزة، إلا أنه لم يقدم مشروعا بديلا لموقف البلدان التي انتقدها.



دعم بالكلام


في المقابل، شن نائب إيراني محافظ، مؤخراً، هجوماً على سياسة بلاده تجاه القضية الفلسطينية مطالبا إياها بالكف عن دعم القضية بالكلام، والانتقال إلى مجال الفعل، لتكون قدوة للعالم العربي بتحويل المعركة ضد إسرائيل إلى معركة برية باستخدام الترسانة العسكرية الإيرانية القوية.

وقال الدكتور علي مطهري، نجل أهم منظري الثورة الإيرانية آية الله مطهري الذي اغتيل مطلع الثمانينيات، على هامش تجمع لنواب مجلس الشورى في ساحة فلسطين، تنديدا بالغارات الإسرائيلية على قطاع غزة التي أسقطت أكثر من 720 قتيلاً فلسطينياً حتى الآن، إن "النظام الإيراني تخلى عن واجباته تجاه غزة وامتنع عن القيام بالحد الأدنى المطلوب، وهو فتح الطريق أمام متطوعين للالتحاق بالمقاتلين الفلسطينيين".

وكان الرئيس الإيراني أحمدي نجاد قد أشار في تصريح شهير إلى محو إسرائيل من الوجود، واقترح كذلك أن تستضيف ألمانيا والنمسا دولة إسرائيل مشككا في حقيقة محرقة اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

ودأبت العسكرية الإيرانية خلال العام الماضي على الإعلان عن تجارب على أجيال جديدة من صواريخ "شهاب" يصل مداها إلى إسرائيل



غير ذلك لو تم قطع النفط الان فان المتضرر هم الدول المنتجة الغرب لديهم احتياطياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

السعودية ترفض دعوة ايران لاستخدام سلاح النفط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين