أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

فلسطين تحيي الذكرى الخامسة والستين للنكبة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 فلسطين تحيي الذكرى الخامسة والستين للنكبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmedelsaba35

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
العمر : 25
المهنة : خريج جامعى
التسجيل : 20/04/2013
عدد المساهمات : 437
معدل النشاط : 614
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: فلسطين تحيي الذكرى الخامسة والستين للنكبة   الأربعاء 15 مايو 2013 - 11:51

 خر تحديث الأربعاء 2:40 م 15 أيا

يحيي الفلسطينيون، اليوم، الخامس عشر من أيار، الذكرى الخامسة والستين للنكبة التي حلَّت بهم عام 1948. ودعت قيادات الفصائل الفلسطينية المشاركة في التظاهرات إحياءً للذكرى إلى إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية لمجابهة النكبة التي ما زال الشعب الفلسطيني يعيش ويلاتها.

وهتف المتظاهرون خلال التظاهرات التي جابت شوارع قطاع غزة بشعارات تدعو إلى التمسك بحق العودة، رافضين كل الحلول التي تنتقص من عودة اللاجئين إلى ديارهم ورددوا هتافات تطالب حركتي «فتح» و«حماس» بإنهاء الانقسام.
وتنطلق في مناطق مختلفة من قطاع غزة مسيرات جماهيرية حاشدة بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتا «فتح» و«حماس»، مؤكدة على عدم التنازل عن الحق التاريخي بالعودة.
كذلك، تنطلق المسيرات من ميدان الجندي المجهول وسط المدينة وصولاً إلى مقر الأمم المتحدة للتأكيد على مسؤولية المجتمع الدولي تجاه اللاجئين.
كما يعقد المجلس التشريعي في مدينة غزة جلسة خاصة في ذكرى النكبة وسط رفض لأي حل لا يضمن حق العودة للاجئين.
في المناسبة، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة نشرت، اليوم، في الصحف الفلسطينية «لقد انتصرنا على من أرادوا طمس هويتنا وانكروا حقوقنا»، مشدداً على أنه «لا توجد اليوم دولة في العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية تنكر حقنا المشروع في إقامة دولتنا المستقلة على أراضينا التي احتلت عام 1967».
وأضاف الرئيس الفلسطيني «نحن اليوم رقم وحقيقة لا يمكن تجاوزهما، فشعبنا اليوم أكثر تواجداً على الساحة الدولية».
ويحيي الفلسطينيون اليوم الذكرى الخامسة والستين للنكبة بمسيرات وتظاهرات تم ترتيبها من قبل لجنة خاصة اطلق عليها «اللجنة العليا لاحياء ذكرى النكبة».
ويبدأ الاحتفال المركزي في ذكرى إحياء النكبة من أمام ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في رام الله حيث بدأ التجمع منذ ساعات الصباح الأولى.
وسيقام احتفال آخر في بيت حانون، كما ذكرت لجنة إحياء النكبة التي أعلنت عن سلسلة من الفعاليات في مختلف المدن الفلسطينية.
وطالبت «فتح»، في بيان، المجتمع الدولي بكافة دوله ومؤسساته وفي مقدمتها مجلس الأمن الدولي «بتحمل مسؤولياته الدولية والعمل على إنصاف الشعب الفلسطيني ورفع هذا الظلم التاريخي الواقع عليه، والضغط على الحكومة الإسرائيلية لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية وخاصة القرار (194)». بالإضافة إلى «تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حياته الطبيعية والإنسانية والسياسية، وممارسة حقوقه الوطنية المشروعة، حقه في تقرير مصيره واستقلاله الوطني الكامل، وحقه في عودته إلى وطنه ودياره، والعيش في دولة مستقلة جنباً إلى جنب مع شعوب ودول المنطقة والعالم، في أمن وسلام كاملين».
من جهتها، دعت حركة «حماس» المؤسسات الدولية إلى ضرورة تحمّل مسؤولياتها التاريخية في حماية الأراضي الفلسطينية واتخاذ خطوات عملية رادعة تلجم الاحتلال عن مواصلة جرائمه ضد الأرض والمقدسات.
وأضافت «حماس»، في بيان، أن «حق عودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هجّروا منها، حق غير قابل للتصرف ولا يسقط بالتقادم»، مؤكدةً «حقها بالتمسك بأشكال المقاومة كافة، لانتزاع حق شعبها، والدفاع عن مقدساته واستكمال تحرير أرضه».
ودعت الحركة إلى ضرورة العمل على تحقيق الوحدة الوطنية، كخيار استراتيجي لتوحيد الصف الفلسطيني في مواجهة الاحتلال.
في بيت لحم، أحيت الجماهير الفلسطينية، مساء أمس، الذكرى الـ65 للنكبة، في مهرجان حاشد نظمه بديل المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين في ساحة المهد.
وكان المهرجات قد بدأ بمشاركة أكثر من 5 آلاف مواطن قبيل ساحة باب المهد وتجمعت الجماهير وكشافة مدينة بيت جالا وانطلقوا بمسيرة الشموع رافعين الأعلام الفلسطينية ورايات النكبة الفلسطينية وتوجهوا صوب ساحة المهد ايذاناً ببدء المهرجان.

http://www.al-akhbar.com/node/183113

(الأخبار، معاً، أف ب)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فلسطين تحيي الذكرى الخامسة والستين للنكبة   الأربعاء 15 مايو 2013 - 14:05

بالصور.. فى ذكرى "نكبة 1948".. الإبادات
بدأت قبلها بعام.. وبعد 50 مذبحة إسرائيلية استشهد 15 ألف فلسطينى.. وتطهير
عرقى لــ531 قرية.. وتهجير مليون لاجئ.. وبعد 65 عامًا تبقى "فلسطين
عربية"



الأربعاء، 15 مايو 2013 - 07:28






ذكرى نكبة 1948

إعداد- أحمد مسعود







65 عامًا على النكبة الفلسطينية العربية الإسلامية، 65 عامًا على
التهويد لكل شبر فى الأراضى المحتلة، وتأبى فلسطين إلا أن تكون عربية.

فى عام 1948 أوبالأحرى بين عامى 47 و48 تعرضت الأراضى الفلسطينية لأكبر
عملية إبادة عرقية فى التاريخ الحديث.. فى السطور التالية نرصد ما حدث فى
ذلك الحين، حتى لا ننسى ولا ينسى الآخرون أن فلسطين عربية..


بدأت الإبادات فى حق الشعب الفلسطينى على يد العصابات اليهودية بفلسطين فى
عام 1947 حيث هاجمت عصابات صهيونية إرهابية قرى وأحياء فلسطينية بهدف
إبادتها أودب الذعر فى قلوب سكان المناطق المجاورة بهدف تسهيل تهجير سكانها
لاحقاً، وساعد على ذلك انسحاب إنجلترا وإلغاء الانتداب الإنجليزى على
فلسطين.

قامت هذه العصابات باجتياح المدن والقرى الفلسطينية وقتل وترويع الآمنين
فيها واستباحة النساء وغير ذلك من الفظائع التى تعجز الأقلام عن وصفها..
فيما ترصد التقارير أن 15,000 فلسطينى قتل خلال النكبة، كما وثقت أكثر من
50 مذبحة وقعت بحق الفلسطينيين فى العام 1948 فقط، حيث يرصد موقع "الحرية
الفلسطينى" أهم المجازر التى تمت فى حق الشعب الفلسطينى فى عامها:

1. مذبحة (دير ياسين): أبريل 1948، واستشهد خلالها 254، وفر أكثر من 30 ألف مواطن فلسطينى.

2. مذبحة (نصر الدين): أبريل 1948، وأبيدت القرية بأكملها ولم يبق إلا 40 فلسطينيا هم من تمكنوا من الفرار.

3. مذبحة (صالحة): مايو 1948، استشهد خلالها 75 مواطنا فلسطينيا.

4. مذبحة (اللد): يوليو1948، استشهد خلالها 250 مواطنا فلسطينيا.

5. مذبحة (الدوايمة): أكتوبر 1948، استشهد خلالها أكثر من 250، ورمت العصابات اليهودية بالكثير منهم فى آبار البلدة أحياء..

6. ومع نهاية شهر أكتوبر48، تحول 900 ألف فلسطينى إلى لاجئين، وتم تدمير أكثر من 400 قرية فلسطينية.

أهم المدن والقرى الفلسطينية المحتلة الآن من قبل الكيان الصهيونى، قرى
"البريج، بيت أم الميس، بيت عطاب، بيت محسير، البريكة، البطيمات" وغيرها،
كل هذه المدن والقرى دمرت بالكامل وقام الكيان الصهيونى بتغيير أسمائها
وتحويلها إلى أسماء عبرية من أجل مسح الهوية العربية لها.

وحسب موقع "الدستور الأردنى" فإن 531 قرية ومدينة فلسطينية طهرت عرقياً
ودمرت بالكامل خلال نكبة فلسطين، وبلغ عدد سكانها المهجرين منها عام 1948
حوالى 805,067 لاجئا.

كان عدد اليهود فى فلسطين عام 1800 نحو خمسة آلاف، وفى عام 1876 كان عددهم
لا يزيد على 14 ألفاً، وفى عام 1918 لم يتجاوز عددهم 55 ألفاً أى نحو 8%
فقط من السكان، وبدعم الاحتلال والقهر البريطانى تمكن اليهود من زيادة
عددهم إلى 650 ألفاً سنة 1948 أى نحو31.7% من إجمالى السكان.

فيما يذكر تقرير إحصائى رسمى أن عدد الفلسطينيين عام 1948 بلغ 1.37 مليون
نسمة، فى حين قدر عدد الفلسطينيين فى العالم نهاية عام 2012 بحوالى 11.6
مليون نسمة.

وحسب الإحصائيات الرسمية، كما أوردته "الدستور الأردنى"، فقد هاجر 367,845
شخصا (من اليهود وغير اليهود) إلى فلسطين منذ نهاية القرن الـ19، منهم
33,304 هاجروا من الناحية القانونية بين 1920 و1945، كذلك هاجر حوالى
50,000- 60,000 من اليهود، وعدد قليل من غير اليهود، بطريقة غير قانونية
خلال هذه الفترة، فيما يذكر أن 93% من مجمل مساحة ما يسمى إسرائيل تعود إلى
اللاجئين الفلسطينيين، 10% تقريباً من مجمل أراضى فلسطين التاريخية تتبع
اليوم للفلسطينيين.

فيما يسرد د.عودة أبو عودة، أحد شهود العيان على النكبة، والذى ولد فى قرية
العباسية 2/6/1940، الفظائع التى قامت بها العصابات اليهودية، فى حوار له
مع وسائل إعلام أردنية، قائلا:

"فى عام 1947 بدأت عصابات العدو الصهيونى تتحرش بالسكان وتعتدى عليهم فى
مزارعهم وبيوتهم بحجج كثيرة واهية غير صحيحة حتى كانت مجزرة العباسية التى
وقعت فى 13/12/1947 حيث نفذتها مجموعة من العصابات الصهيونية واقتحموا
القرية وأطلقوا النار على بعض سكانها الذين كانوا يجلسون فى مقهى القرية
وفجروا عدداً من منازلها، مما أدى إلى استشهاد عدد من أهل القرية، وعلى أثر
هذه المجازر خرج السكان البسطاء العُزَّل من قريتهم ومن قرى كثيرة نتيجة
اعتداء اليهود عليهم بالقتل والتشريد".


فيما يرصد الحاج فيصل سليط "أبو محمد" (78 عاما) لحظات الخروج الأليم من
قريته خبيزة- إحدى قرى بلاد الروحة فى فلسطين- والتى خرج منها وعمره لا
يتعدى الـ13 عاما، حيث يقول فى حوار له مع "الجزيرة.نت" إنه "فى صبيحة 12
مايو عام 1948 سقطت "بلاد الروحة"، ولم يستوعب الناس ما حدث فى البداية، إذ
هاجمت البيادر، فرق عسكرية مدججة بالأسلحة والمجنزرات، وأمطرت الفلاحين
بالرصاص، ومع سقوط أول شهيد اضطر السكان العزل المجردون من أى سلاح إلى
مغادرة القرية تاركين منازلهم وأغراضهم وممتلكاتهم والمحاصيل الزراعية".















مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hnh_75

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 17/04/2011
عدد المساهمات : 1779
معدل النشاط : 1441
التقييم : 25
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فلسطين تحيي الذكرى الخامسة والستين للنكبة   الأربعاء 15 مايو 2013 - 23:03

فلطسين في القلب والعقل والفؤاد وان كانت امراض الامة تفاقمت وزاد الالم الا ان الامل كبير وقرب بنصر الله وما يحدث في سوريا وقبله في ليبيا ومصر ما هي الا رايات النصر القادم باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

فلسطين تحيي الذكرى الخامسة والستين للنكبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: قسم فلسطين الحبيبة - Palestine Dedication-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين