أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

شيخ الأزهر وكبار العلماء فى ضيافة ملك البحرين..والشيخ حمد بن خليفة يؤكد: الأزهر الشريف ظل عبر العصور منارة كل راغب فى ال

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 شيخ الأزهر وكبار العلماء فى ضيافة ملك البحرين..والشيخ حمد بن خليفة يؤكد: الأزهر الشريف ظل عبر العصور منارة كل راغب فى ال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: شيخ الأزهر وكبار العلماء فى ضيافة ملك البحرين..والشيخ حمد بن خليفة يؤكد: الأزهر الشريف ظل عبر العصور منارة كل راغب فى ال   الإثنين 22 أبريل 2013 - 9:23

شيخ الأزهر وكبار العلماء فى ضيافة ملك
البحرين..والشيخ حمد بن خليفة يؤكد: الأزهر الشريف ظل عبر العصور منارة كل
راغب فى العلم.. والشيخ أحمد الطيب: البحرين فى عقولنا وقلوبنا ولها مكانة
عظيمة فى نفوسنا



الإثنين، 22 أبريل 2013 - 06:16






شيخ الأزهر

كتب لؤى على







وصل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إلى مملكة
البحرين، فى ثانى جولاته بعد زيارة استغرقت يومين للمملكة العربية السعودية
اختتمها أمس الأحد بلقاء الأمير سعود الفيصل، وزير الخارجية، ليطير بعدها
إلى البحرين للقاء ملكها الشيخ حمد بن خليفة وبحضور الأمير خليفة بن سلمان
آل خليفة رئيس الوزراء فى قصر الروضة.

وألقى العاهل البحرينى كلمة رحب فيها بشيخ الأزهر ووفد هيئة كبار العلماء
المرافق له، حيث أكد خلال كلمته أن وسطية نهج الأزهر الشريف ظلت عبر العصور
منارة يؤمها كل راغب فى العلم والفكر المستنير من شتى أرجاء عالمنا
الإسلامى، وكان لأهل البحرين حظ وافر من ذلك، حيث يكِنُّ أهلُها للأزهر
الشريف وعلمائه ومفكريه كل حب واحترام.

وأضاف: وأنه لمن التوافق المحمود اهتمام الأزهر الشريف فى ظل رئاستكم
الموقرة بكل ما يجمع الناس ويؤلف بينهم من خلال (بيت العائلة المصرية)
بنهجها الإصلاحى وحِسِّهَا الوطنى، التى تُمَاثِلُ فى مقصدها وغايتها ما
انتهجناه فى مملكة البحرين من اهتمامٍ كبير بتحقيق التعايش السمح بين
الأديان والمذاهب والثقافات، رغم تنوعها وتعددها، إرساءً لدعائم وحدتنا
الوطنية والمصالح الإنسانية المشتركة، وتعزيزاً لمسيرة التآلف والمحبة
المتجذرة فى مجتمعنا البحرينى.

من جانبه قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إننى أشعر
أننى مدين فى البداية بتوجيه خالص الشكر وعظيم التقدير وعاطر الثناء إلى
جلالتكم، وإلى مملكة البحرين الشقيقة شعبًا وقيادة لتفضلكم بتوجيه الدعوة
الكريمة التى شرفت باستقبالها، وحرصت كل الحرص أن ألبيها بكل إعزاز
وامتنان، وفاءً بحقكم، وتقديرًا لمكانتكم العزيزة الغالية، وها أنا ذا مع
زملائى من هيئة كبار العلماء نشرف بلقاء جلالتكم ونسعد بالتواجد بين شعب
البحرين الكريم.

وتابع: والآن وبعد أن سمعنا الخطاب السامى لقائد من قادة الأمة العربية
نقرر أن الأزهر الشريف يشارك فى تأكيده لكل المعانى الكريمة التى وردت فى
خطاب جلالتكم وعبرتم فيها عن ضمير الأمة ومشاعر أبنائها، وتعلمون جلالتكم
أن للوطن البحرينى فى عقولنا وقلوبنا مكانة خاصة فهو الوطن العريق الذى
تلاقت فيه الحضارات والثقافات الإنسانية، واستطاع أن يستوعبها ويصوغ منها
فى ضوء ثقافته الإسلامية الغراء مزاجًا متحضرًا رائدًا فى المنطقة متميزا
بالاعتدال والتوازن ومتسما بالتفتح والتسامح وسعة الأفق والتعاون على العيش
المشترك.

وأحسب أننا فى مصر قد عشنا تجربة متشابهة وخبرة مماثلة فى إعزاز الولاء
للوطن والحفاظ على حقوق المواطنين والمساواة بينهم على أساس من المواطنة
وحدها دون أى اعتبار آخر، وتعلمنا أن الحوار فى ظل التوافق الوطنى هو
السبيل الوحيد لاجتماع الكلمة واستقرار الوطن والحفاظ على المصالح وحماية
المقدرات الوطنية.

وقد طالعتنا صحف اليوم، أن هناك حراكًا وطنيا ينطلق من تصور شامل لإدارة
الحوار وفق أصول مشروعة تدور حول التمسك بالدولة المدنية التى هى دولة
المؤسسات والقانون وكذلك الإصلاح السياسى فى إطار ما يقرره الدستور
والقانون واحترام كل مكونات المجتمع البحرينى وعدم تجاهل أى منها مع نشر
ثقافة التسامح والتوافق والتكامل ونبذ العنف والكراهية والطائفية.

ويسعدنى أن أقول أنها المبادئ ذاتها التى قامت عليها وثيقة الأزهر الأولى
التى اتفقت عليها كلمة المجتمع المصرى بكل أطيافه ومؤسساته السياسية
والفكرية وانعكست بوضوح فى مواد الدستور الجديد لمصر ونحن إذ نسعد بزيارة
مملكة البحرين فى ظل هذا التوجه المبارك نثق أنه سيبلغ جهدكم المشكور غايته
المنشودة لتحقيق آمال شعب البحرين فى حياة أمنة كريمة مستقرة.

وأثق أن جلالتكم تتفقون معنا فى أن المقصد الأعلى للمسلمين هو توحيد كلمتهم
وتحقيق تضامنهم وحماية استقلال شعوبهم والعيش فى ظل الحرية والكرامة
والمساواة، وأن الوحدة الوطنية لكل شعب من الشعوب الإسلامية هى الأساس لكل
قوة حقيقية تجمع ولا تفرق تدوم ولا تنقطع وصدق الله العظيم: "ولا تنازعوا
فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا أن الله مع الصابرين."

وقد أقام الملك مأدبة عشاء تكريما لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب
شيخ الأزهر، حضرها رئيس الوزراء الموقر وكبار أفراد العائلة المالكة
ورئيسا مجلسى النواب والشورى وأعضاء المجلس الأعلى للشئون الإسلامية
والوزراء ونواب رئيسى مجلسى النواب والشورى ومحافظ المحافظة الجنوبية
والقائم بأعمال السفارة المصرية لدى المملكة.

من جانبه أكد رئيس تجمع الوحدة الوطنية الشيخ عبد اللطيف المحمود، اعتزاز
الشعب البحرينى بالمواقف المشهودة للأزهر الشريف وفضيلة شيخ الأزهر أحمد
الطيب فى الأزمة التى مرت بها مملكة البحرين، منوها بأن موقف الأزهر كان
واضحًا جدًا فى التأكيد على عروبة البحرين والدفاع عن هويتها وتوجهها
وانتمائها العربى والإقليمى، مما كان له أطيب الأثر فى نفوس البحرينيين.

وقال الشيخ عبد اللطيف المحمود، إن زيارة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد
الطيب ووفد هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف إلى مملكة البحرين تعد خطوة
مباركة لتوثيق العلاقات بين مملكة البحرين وبين جمهورية مصر العربية
الشقيقة عموما وبين المملكة ومؤسسة الأزهر على وجه الخصوص.

وقال رئيس تجمع الوحدة الوطنية، إن أهل مملكة البحرين على تواصل دائم مع
الأزهر الشريف منذ زمن طويل فى شتى المناحى العلمية والدينية والثقافية
والمعرفية، مشيرا إلى أن الكثير من أبناء البحرين هم من خريجى الأزهر
الشريف، ومن خريجى الجامعات المصرية، منوها كذلك بالبعثات المصرية التى
قدمت إلى المملكة فى الأربعينات من القرن الماضى، رغم البعد والمشقة وصعوبة
وسائل المواصلات، لتعليم الأجيال فى البحرين.

وأكد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، أن زيارته
الحالية إلى مملكة البحرين مع وفد هيئة كبار العلماء تأتى فى إطار حرص
الأزهر وعلمائه على تعميق أواصر الوحدة والتضامن مع البحرين وكافة الدول
العربية والإسلامية .

وقال، إن الزيارة تأتى تلبية لدعوة كريمة من الملك حمد بن عيسى آل خليفة
ملك مملكة البحرين الشقيقة، مؤكدًا أن الأزهر الشريف وعلماءه قاموا بتلبية
هذه الدعوة من منطلق الحرص على تعزيز العلاقات والتضامن مع الدول العربية
والإسلامية.

وأعرب شيخ الأزهر الشريف عن أمله أن تصب هذه الزيارة فى مصلحة وحدة الأمتين
العربية والإسلامية والعمل على أن تكون الأمة العربية أمة قوية موحدة،
شملها واحد، وصفها واحد، لمواجهة التحديات التى تواجهها سواء فى الداخل أو
الخارج.









مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

شيخ الأزهر وكبار العلماء فى ضيافة ملك البحرين..والشيخ حمد بن خليفة يؤكد: الأزهر الشريف ظل عبر العصور منارة كل راغب فى ال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين