أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مصادر دبلوماسية في نيويورك: مشروع القرار الأميركي بشأن الصحراء خطوة منعزلة اتخذتها السفيرة سوزان رايس

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مصادر دبلوماسية في نيويورك: مشروع القرار الأميركي بشأن الصحراء خطوة منعزلة اتخذتها السفيرة سوزان رايس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيخ المجاهدين

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 17/04/2013
عدد المساهمات : 27
معدل النشاط : 35
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: مصادر دبلوماسية في نيويورك: مشروع القرار الأميركي بشأن الصحراء خطوة منعزلة اتخذتها السفيرة سوزان رايس   الخميس 18 أبريل 2013 - 19:34

مصادر دبلوماسية في نيويورك: مشروع القرار الأميركي بشأن الصحراء خطوة منعزلة اتخذتها السفيرة سوزان رايس



كشفت لـ «الشرق الأوسط» عن اتجاه في الإدارة الأميركية للتراجع عنه
لندن: حاتم البطيوي
بينما
علمت «الشرق الأوسط» أن المقترح الأميركي القاضي بتوسيع صلاحيات بعثة
«مينورسو» في الصحراء لتشمل مراقبة وضعية حقوق الإنسان فيها لم يكن قرارا
من الإدارة الأميركية بل هو خطوة منعزلة قامت بها السفيرة سوزان رايس،
المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك، ذكرت تقارير
إعلامية أن المغرب قرر إلغاء المناورات العسكرية السنوية المشتركة مع
الولايات المتحدة، المعروفة باسم «الأسد الأفريقي»، التي جرت العادة على
تنظيمها في الجنوب المغربي، تعبيرا عن استيائه. ولم يصدر أي تأكيد رسمي
مغربي بشأن هذا الإلغاء. في حين أكدت القيادة العسكرية الأميركية في
أفريقيا (أفريكوم) أمس قرار الرباط إلغاء المناورات.
وقال شوك بريتشار، الناطق الرسمي باسم «أفريكوم» لوكالة الصحافة الفرنسية،
أمس إنه «تم إلغاء المناورات بناء على طلب من المملكة المغربية».
وأوضح بريتشارد أن هذه التدريبات المشتركة كان من المفترض أن تجرى من
السابع أبريل (نيسان) الحالي إلى 27 منه، مشيرا إلى أن القوات الأميركية
كانت موجودة بالفعل في الموقع المحدد لذلك. و«الأسد الأفريقي» مناورات
حربية يشارك فيها 1400 جندي أميركي و900 جندي مغربي.
وعلى صعيد الأزمة المغربية - الأميركية بشأن الصحراء، قالت مصادر دبلوماسية
متطابقة في الأمم المتحدة، فضلت عدم ذكر اسمها لـ«الشرق الأوسط»، إن
«مسودة المقترح الأميركي ليست قرارا استراتيجيا أميركيا انطلق من البيت
الأبيض أو البنتاغون أو حتى من وزارة الخارجية بل قرار منعزل». وشددت
المصادر على القول، إن تمرير المقترح تم دون علم البيت الأبيض والبنتاغون
ووزارة الخارجية. بينما ذهبت مصادر أخرى إلى اعتبار ما حدث في نيويورك أنه
يجسد حالة انقسام في الإدارة الأميركية إزاء نزاع الصحراء.
وأضافت المصادر، أن وزير الدفاع الأميركي، تشاك هاغل، عبر عن استيائه من
خطوة رايس، ونقل عنه قوله: «لا يمكن أن نجازف بحليف رئيسي مثل المغرب».
ويعتبر البنتاغون، أكبر حليف للمغرب في الإدارة الأميركية.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن البنتاغون أكد على الدور الاستراتيجي للمغرب
باعتباره حليفا أساسيا للولايات المتحدة، وأن كبار المسؤولين فيه عبروا عن
استغرابهم من انعدام التنسيق مع البنتاغون بشأن قرار يتعلق ببلد يعد حليفا
استراتيجيا لواشنطن.
وقالت أوساط في العاصمة الأميركية على اطلاع بملف نزاع الصحراء لـ«الشرق
الأوسط»، إن «ثمة استياء في واشنطن إزاء مشروع القرار لا سيما أن رايس لم
تأخذ الضوء الأخضر بشأنه من البيت الأبيض»، معتبرة مبادرة رايس بأنها كانت
مستقلة تماما عن القرار الاستراتيجي الأميركي.
وأكدت الأوساط ذاتها أن ما قدمته رايس كمسودة لمجلس الأمن هو قرار انفرادي
اتخذ دون استشارة مع البيت الأبيض أو مستشار الأمن القومي ولا حتى مع وزير
الخارجية، هذا في وقت اعتقد فيه كثيرون أن القرار الأميركي هو قرار جماعي
يعكس توجه الإدارة الأميركية، وأن ما استجد في الأمم المتحدة هو توجه
استراتيجي جديد لواشنطن إزاء نزاع الصحراء. بيد أن نفس الأوساط اعتبرت أن
ما وقع هو مجرد سوء فهم، وانعدام تنسيق بين دواليب الإدارة الأميركية.
وكشفت المصادر، أن هناك اتجاها في الإدارة الأميركية للتراجع عن مقترح
رايس. وفي هذا السياق، علمت «الشرق الأوسط» أن الإدارة الأميركية وخصوصا
وزارتي الدفاع والخارجية طلبت من رايس مراجعة مواقفها.
وذكرت المصادر أن وزير الخارجية جون كيري لم يكن على علم بالقرار الذي
اتخدته رايس، وأنه تفاجأ به خصوصا أنه كان في الآونة الأخيرة منغمسا في
معالجة الأزمة الكورية، وأنه بدوره طلب من رايس مراجعة خطوتها. ولم يتسن
تأكيد أو نفي ذلك من وزارة الخارجية الأميركية.
يذكر أن كيري وقع قبل سنوات عريضة تطالب بإجراء استفتاء تقرير المصير في
الصحراء، إلا أن موقعه الآن كمسؤول في الإدارة الأميركية يفرض عليه واجب
التحفظ، وبالتالي استبعدت المصادر أن تكون لكيري أي علاقة بخطوة رايس.
وحسب معلومات حصلت عليها «الشرق الأوسط»، فإن المغرب عندما علم بخطوة رايس
وجه سؤالا إلى واشنطن مفاده: «هل ما جرى في الأمم المتحدة خطوة للإدارة
الأميركية أم أنها مجرد خطوة منفردة؟»، فأبلغت الرباط بأن مشروع القرار
الذي اقترحته رايس سيعاد النظر فيه، وأن المغرب سيظل حليفا استراتيجيا
للولايات المتحدة، وأن الموقف الرسمي الأميركي يدعم مبادرة الحكم الذاتي
التي قدمها المغرب سنة 2007، والتي سبق لمجلس الأمن أن وصفها بأنها «ذات
مصداقية وجدية».
وفي غضون ذلك، وبينما قال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن فرنسا، التي
تساند الرباط في العادة غير راضية عن المقترح الأميركي، أبلغ مصدر دبلوماسي
في نيويورك، فضل عدم ذكر اسمه «الشرق الأوسط» أمس، أنه يجري حاليا في
الأمم المتحدة إعادة صياغة مشروع القرار بمبادرة فرنسية وتنسيق مع الإدارة
الأميركية.
ويسود اعتقاد واسع في نيويورك أن القرار الذي سيتبناه مجلس الأمن في نهاية
الشهر الحالي سيكون مختلفا كثيرا عن مسودة القرار التي قدمتها رايس. وثمة
اعتقاد أيضا في مقر الأمم المتحدة مفاده أن رايس بإقدامها على هذه المبادرة
كانت تروم تقديم هدية لصديقتها كيري كينيدي، رئيسة مركز روبرت كيندي
للعدالة وحقوق الإنسان، الداعم لمواقف جبهة البوليساريو والجزائر، خصوصا
وأنها تستعد قريبا لمغادرة منصبها في الأمم المتحدة لتلتحق بالعمل في البيت
الأبيض.
يذكر أن رايس كانت مرشحة لوزارة الخارجية بيد أنها سحبت نفسها جراء اعتراض
الكونغرس عليها بسبب تصريحات أدلت بها على خلفية الهجوم على القنصلية
الأميركية في بنغازي، الذي راح ضحيته السفير الأميركي لدى ليبيا جون
كريستوفر ستيفنز.
وكان المغرب قد أعلن مؤخرا في بيان صادر عن الديوان الملكي أنه «على يقين
بحكمة أعضاء مجلس الأمن وقدرتهم على إيجاد صيغة مناسبة للحفاظ على العملية
السياسية من أي خطوات سيئة قد يكون لها عواقب وخيمة وخطيرة على استقرار
المنطقة».

http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=725043&issueno=12560#.UXBIeErFKSo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بطولات العرب

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 27
المهنة : طالب
المزاج : محلل
التسجيل : 12/03/2008
عدد المساهمات : 1520
معدل النشاط : 565
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مصادر دبلوماسية في نيويورك: مشروع القرار الأميركي بشأن الصحراء خطوة منعزلة اتخذتها السفيرة سوزان رايس   الخميس 18 أبريل 2013 - 23:56

اعتقد ان الموقف الامريكي تغير فعلا مع وزير الخارجية الجديد المسمى كيري

رغم اني اشك بعض الشيء لان موقف مثل هذا مهم لان المغرب حليف تقليدي لامريكا

لكن لو تم تمرير القرار فعلا على المغرب ان يفكر جديا باساليب اخرى و حلفاء جدد

قضية الصحراء هي قضية سيادة وقرار ايقاف المناورات الاخيرة معهم هي رسالة ايضا لهم

اننا ندفع اخطاء الدبلوماسية المغربية منذ عقود ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مصادر دبلوماسية في نيويورك: مشروع القرار الأميركي بشأن الصحراء خطوة منعزلة اتخذتها السفيرة سوزان رايس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين