أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

صحيفة إسرائيلية تكشف الوحدة المسئولة عن تشغيل أقمار عاموس التجسسية.. 6 أقمار تراقب العالم على مدار ا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 صحيفة إسرائيلية تكشف الوحدة المسئولة عن تشغيل أقمار عاموس التجسسية.. 6 أقمار تراقب العالم على مدار ا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmeda

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 30/06/2012
عدد المساهمات : 1523
معدل النشاط : 1630
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: صحيفة إسرائيلية تكشف الوحدة المسئولة عن تشغيل أقمار عاموس التجسسية.. 6 أقمار تراقب العالم على مدار ا   الإثنين 8 أبريل 2013 - 21:28




صحيفة إسرائيلية تكشف الوحدة المسئولة عن تشغيل أقمار عاموس التجسسية.. 6 أقمار تراقب العالم على مدار الساعة.. والوحدة 9900 تلتقط صوراً لتحركات الجيش فى سيناء.. وتشكيل مجموعات خاصة لكل جيش عربى




أعدت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية ملفاً خاصاً تحت عنوان "المراقبون" عن وحدة بالجيش الإسرائيلى تقوم بإدارة الأقمار الصناعية ذات أغراض التجسس المعروفة بـمجموعة أقمار "عاموس" البالغ أعدادهم 6 أقمار كل واحد منهم يقوم بتغطية الكرة الأرضية بأكملها كل 90 دقيقة.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الأقمار تضع المناطق العسكرية للدول العربية تحت مجهر القيادات العسكرية فى تل أبيب، من خلال 3 أقمار صناعية مخصصة لهذه المنطقة.

تبدأ الصحيفة بالكشف عن كود هذه الوحدة السرى داخل الجيش الإسرائيلى وهو "9900" وتتبع المخابرات العسكرية الإسرائيلية "أمان" ويخدم فيها مجندين تتراوح أعمارهم بين 18 و19 عاما، موضحة أن أول دفعة من الوحدة تخرجت فى عام 1997، بينما بدأ البرنامج الفضائى الإسرائيلى فى بداية الثمانينيات من القرن الماضى.

وأوضحت الصحيفة أن الهدف من إنشاء هذه الوحدة السرية (9900 ) هو توجيه الأقمار الصناعية لالتقاط صور لمنشآت عسكرية لأى دولة فى المنطقة أو أى حركة غير عادية للجيوش العربية، ورصد تحركات الخلايا الإرهابية، بواسطة بث مباشر من القمر إلى شاشة العرض الموجودة بالوحدة، وتسجيلها وتسليمها للقيادات بهيئة الأركان الإسرائيلية.

وأشارت الصحيفة أنه من بين العمليات التى قامت بها الوحدة هو التقاط صور لسيارة القيادى بحركة حماس أحمد الجعبرى الذى استهدف بواسطة الطيران الإسرائيلى فى نوفمبر من العام الماضى، وتم تصوير العملية بأكملها بواسطة الوحدة 9900.

كما قامت الوحدة كذلك بتصوير مطلقى الصواريخ من حركة حماس على جنوب إسرائيل، ومدها بسلاح الجو وقام على إثرها بضرب مواقع إطلاق الصواريخ، والاتصال مباشرة مع الطيران الإسرائيلى لتوجيههم إلى الأهداف.

وأكدت الصحيفة أن الأقمار ترصد المنشآت النووية الإيرانية بدقة شديدة حتى أنها تبدو وكأنها تبعد عن عينيك بمسافة لا تزيد عن متر ونصف، مضيفة أن هذه الوحدة تنقسم إلى مجموعات وهى مجموعة مراقبة سوريا وإيران وغزة ومصر، بهدف مراقبة جميع النقاط الإستراتيجية للأعداء على حد وصف الصحيفة، على مدار اليوم.

واستعرضت الصحيفة قوة مراقبة هذه الوحدة من خلال القول إن الأشخاص الذين يريدون شراء الحمص فى دمشق يستطيع مجندو الوحدة أن يبلغوهم بما فى أيديهم من نقود.

وكشفت الصحيفة النقاب عن أن الوحدة تراقب تحركات الجيش المصرى فى سيناء، وكذلك أى تطور فى شبه جزيرة سيناء، مشيرة الصحيفة إلى أنه قديماً كان معرفة متى وأين ستتحرك القوات المصرية إلى الحدود الإسرائيلية يعد سراً عسكرياً كبيراً أما الآن وبفضل هذه الوحدة أصبح كل شىء على شاشات العرض الإسرائيلية، وبدقة كبيرة.

وأوضحت الصحيفة أنه تقدم يومياً أحدث الصور للمناطق العسكرية للجيوش العربية إلى مكتب وزير الدفاع وكذلك رئيس هيئة الأركان بينى جنتس، بالإضافة إلى رئيس شعبة الاستخبارات بالجيش الإسرائيلى أفيف كوخفى.














المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

صحيفة إسرائيلية تكشف الوحدة المسئولة عن تشغيل أقمار عاموس التجسسية.. 6 أقمار تراقب العالم على مدار ا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين