أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

شاليط استسلم للخطف دون مقاومة خوفًا من الموت

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 شاليط استسلم للخطف دون مقاومة خوفًا من الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
JSK

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شئ
التسجيل : 22/03/2013
عدد المساهمات : 2736
معدل النشاط : 2675
التقييم : 237
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: شاليط استسلم للخطف دون مقاومة خوفًا من الموت    الخميس 4 أبريل 2013 - 14:51


قال تحقيق أجراه الجيش الإسرائيلي وتم الكشف عنه، الأربعاء، إن الجندي جلعاد شاليط الذي أسرته حركة حماس سنة 2006، وأطلق سراحه قبل سنة ونصف، اعترف بأن إهماله التعليمات وحرصه على حياته هما اللذان تسببا في خطفه بسهولة إلى قطاع غزة. وبحسب صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، قال الصحفي الإسرائيلي بن كاسبيت، إن وقائع التحقيق العسكري الذي خضع له «شاليط» بعدما أطلقت حركة حماس سراحه، كشفت عن "أخطاء كثيرة لو تجنبها كانت كافية لنجاته من الأسر»، وأن هذه التحقيقات وجهت له اتهامات قاسية ولاذعة، تفقده المكانة الرفيعة التي حظي بها كابن للجميع، فلم يعد «رمزًا وطنيًا لإسرائيل". وانفرد «بن كاسبيت» بالاطلاع على ملف التحقيق فنشر تقريرا حوله في صحيفة «جيروزاليم بوست»، التي تصدر في القدس الغربية باللغة الإنجليزية، استهله بالقول إنه ينأى بنفسه عن إصدار الإحكام تجاه سلوك «ابن الجميع»، لكنه لا يستطيع إلا أن يلخص ما قرأه بالقول إن (شاليط) ارتكب أخطاء لا تُرحم خلال عملية اختطافه، وإنه اعترف بذلك بكل وضوح خلال التحقيق الذي خضع له، فقال إنه "يعرف أنه لم يقم بواجبه كجندي ولا بالحد الأدنى المطلوب لتجنب الأسر". وحسب رواية «بن كاسبيت»، فإن «شاليط» كان غارقا بالنوم عند العملية، في 25 يونيو 2006، ففي الساعة الرابعة و35 دقيقة من فجر ذلك اليوم، غلب النعاس «شاليط» فنام داخل دبابته في حين كان واجبه يفرض عليه أن يظل مستيقظا، خصوصا أن المخابرات الداخلية «شين بيت» كانت حذرته قبل ذلك وخلال اجتماع من احتمال تسلل مقاتلين من «حماس» لاختطاف جنود. واعترف «شاليط» بذلك قائلا: «لم أكن أصغي، كان القائد الذي أثق به هو الذي يصغي لهذه التحذيرات»، وحين تعرضت دبابته «ميركافا 3» لصاروخ فلسطيني نهض جلعاد شاليط مرعوبا من نومه، وسلاحه الفردي كان مركونا إلى جانبه، ولم يكن يرتدي خوذته ولا سترته المضادة للرصاص، وبعد ثوان قليلة على الانفجار انتبه شاليط إلى أن شريكيه في الدبابة، الضابط حنان باراك والرقيب بافل سليتزكر، (اللذين قتلا في الكمين)، يخرجان بسرعة من الدبابة وبدلا من الالتحاق بهما، فاجأه الحدث وشله ففضل البقاء في الآلية وقد أنقذ هذا القرار حياته وكما قال في التحقيق: "الخارج كان خطرًا والداخل كان محميًا". وبحسب «كاسبيت» كان بوسع الجندي الشاب فتح النار، حتى من دون الاضطرار إلى تعريض نفسه للخطر، فقط كصفارة إنذار وطلبا للنجدة من القوات المتمركزة على مسافة 200 متر من دبابته، ولكنه بدلا من ذلك وبعد أن فهم أن رفيقيه قتلا وسمع صوت ارتطام جسديهما بالأرض على مقربة من «ميركافا»، أخذ في "الصلاة لينتهي كل شيء بسرعة". ومن الخارج ألقى المقاتلان الفلسطينيان قنابل يدوية في برج الدبابة، لم تصب شظاياها شاليط إلا بجروح طفيفة، فاستبد به الهلع وانتظر دقائق قليلة حتى تبدد دخان القنابل ليقرر الخروج من مخبئه من دون سلاحه. ويضيف «بن كاسبيت»: «فقط لو امتشق جلعاد شاليط رشاشه وراقب مهاجمه وهو يتسلق آليته وأطلق النار عليه لكان بوسعه قتله بسهولة أو لكان المهاجم الفلسطيني الثاني انسحب إلى الخلف، لكنه لم يفعل وتحول إلى أسير دون أن يقاوم ودون أن يستعمل أي سلاح من الأسلحة الكثيرة التي بحوزته في الدبابة والتي تمنحه "تفوقا عاليًا على مهاجميه". ويضيف «بن كاسبيت»، أن شاليط بعد أسره بدا متعاونا مع خاطفيه اللذين توجها بسرعة نحو المعبر الذي يفصلهما عن قطاع غزة، وبدلا من أن يعيق سرعتهما لكسب دقائق ثمينة تصل خلالها تعزيزات إسرائيلية بدأ ببساطة «يركض معهما صوب المعبر.. وقد طلب منه المهاجمان حث الخطى وقد استعجل في تنفيذ ما طلباه منه»، وهكذا بدأ أسره الذي دام 1941 يومًا. ويشكك «كاسبيت» في مؤهلات شاليط، فيقول: «ربما لم يكن من المناسب ضم شاليط إلى وحدة مدرعات فمن المحتمل أنه لم يكن ببساطة مؤهلا لذلك. فحين أصيبت دبابته صدم شاليط وفقد كل قدرة على الحركة، وانجلت نقاط ضعفه كشاب عاطفي وضعيف». وختم مقالته قائلا: "لا توجد بطولة في هذه القصة، فهي قصة إنسانية حزينة ومؤثرة في نفس الوقت".



رابط الموضوع : http://www.ennaharonline.com/ar/world_news/154635-%D8%B4%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B7-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B3%D9%84%D9%85-%D9%84%D9%84%D8%AE%D8%B7%D9%81-%D8%AF%D9%88%D9%86-%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%AE%D9%88%D9%81%D9%8B%D8%A7-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AA.html#ixzz2PPN5Hffh
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

شاليط استسلم للخطف دون مقاومة خوفًا من الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين