بكين - أ ش أ

صادق رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون على خطة لتوجيه ضربة
بواسطة صواريخ استراتيجية ردا على تحليق قاذفات خفية أمريكية من طراز "بي –
2" فوق أراضى شبه الجزيرة الكورية.

وأذاعت وسائل الإعلام الصينية اليوم الجمعة كلمة للرئيس الكوري
الشمالي نقلتها عن وكالة الأنباء الرسمية بكوريا الشمالية قوله "حان الوقت
لتصفية الحسابات مع الإمبرياليين الأمريكيين نظرا للوضع السائد".

وأضافت الوكالة الكورية أن كيم صادق - خلال اجتماع عاجل مع
كبار المسئولين العسكريين في وقت مبكر من صباح الجمعة 29 مارس- على خطة
للقوات الصاروخية الاستراتيجية تقضى بتوجيه ضربة للبر الأمريكي وهاواى
وغوام وكوريا الجنوبية إذا ما قاموا "بعمل استفزازي طائش".

وقال كيم "إن التحرك الأخير للولايات المتحدة ليس مجرد استعراض
بسيط للقوات، ولكن إنذار سيشعل فتيل حرب نووية على أى ساحل فى شبه الجزيرة
الكورية".

يشار إلى أن حدة التوترات تصاعدت فى شبه الجزيرة الكورية منذ
أن أجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية الثالثة في 12 فبراير من العام
الجارى كإجراء مضاد للتدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة
وكوريا الجنوبية، فيما هددت كوريا الشمالية بشن ضربة وقائية نووية للدفاع
عن نفسها وألغت بشكل أحادى الجانب اتفاق الهدنة لعام 1953 الذي أنهى الحرب
الكورية.