أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

جنازر الدبابات تدك المدن الأثرية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 جنازر الدبابات تدك المدن الأثرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: جنازر الدبابات تدك المدن الأثرية   الأحد 24 مارس 2013 - 20:23

جنازر الدبابات تدك المدن الأثرية




كان من الطبيعي في الماضي أن يجد الباحثون
قطعا أثرية في أي مكان في الأرض العراقية، فإن لم تكن على سطح الأرض
فتحته، ولكن 10 سنوات من القذائف والنيران لم تمض دون أن تترك نتائج وخيمة،
فالمعدات العسكرية الثقيلة قضت على طبقات التربة المحتفظة بالآثار التي لم
يكتشف أكثرها



يفقد علماء الآثار التربة
تحت أقدامهم في العالم العربي حتى بالمعنى الحرفي لهذه العبارة، فالحرب في
العراق التي تستمر منذ 10 سنوات قضت على طبقات من المدن الأثرية، وفُقدت
مئات الآلاف من القطع التاريخية، كما دمرت المراكز الأثرية القديمة، واليوم
يهدد هذا المصير مثل تلك المناطق في ليبيا وسوريا.
كان
من الطبيعي في الماضي أن يجد الباحثون قطعا أثرية في أي مكان في الأرض
العراقية، فإن لم تكن على سطح الأرض فتحته، ولكن 10 سنوات من القذائف
والنيران لم تمض دون أن تترك نتائج وخيمة، فالمعدات العسكرية الثقيلة قضت
على طبقات التربة المحتفظة بالآثار التي لم يكتشف أكثرها، ويتحدث رئيس معهد
الشرق الأوسط يفغيني ستنوفسكي عن حجم الدمار فيقول:
"يمكننا
الحديث عن العراق ككنز أثري في الماضي، فبعد الخلافة الأموية كانت بغداد
مركزا للإمبراطورية العربية، أما اليوم فقد تبخرت دون أثر جميع الحجارة
التي بقيت من بوابة الآلهة عشتار ومن الخزائن الذهبية التي تعود لأيام
الشومريين".
مسحت القنابل الأمريكية متاحف
تكريت والموصل حيث جمعت آثار شومرية غنية من نينوى والنمرود، لكن المؤرخين
كانوا يخشون من حدوث السرقات الكبيرة، وهذا ما حصل بعد احتلال العراق، كما
يقول رئيس قسم مكافحة التهريب في الأردن دامين الفاز:
يقول
المؤرخون أن احتمال إرجاع المسروقات إلى العراق ضعيف جدا، ويضيف ستنوفسكي
أن مثل ذلك يتعلق برجوع علماء الآثار أنفسهم إلى العراق:
"يمكننا
أن نؤكد بكل أسف أن السنوات المقبلة أو حتى عشرات السنوات لن تشهد أبحاث
أثرية جيولوجية في الأرض العراقية، وإذا قامت فبحدود بسيطة جدا".
يثير
الوضع في العراق قلق منظمة اليونسكو العالمية، فأرضه بفوهات القنابل فيها
بدلا من المعالم الأثرية تذكر بسهل باميان في أفغانستان عام 2011م.عندما
فجرت جماعة طالبان تمثال بوذا الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني، استنكر
المجتمع العالمي آنذاك عمل طالبان، وأكثر النقد أتى من قبل الولايات
المتحدة، لكنها بعد ذلك بدأت الحرب في العراق، فها قد مرت 10 سنوات،
ويمكننا الحديث عن النتائج: لقد دمرت القنابل الأمريكية أماكن أثرية
وتماثيل أكثر بمئات المرات مما دمره طاليبان، وللأسف الشديد يتكرر الأمر في
ليبيا وسوريا.


المصدر



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي الواعي

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
العمر : 38
المهنة : منتسب بالجيش العراقي
المزاج : قومي
التسجيل : 07/03/2013
عدد المساهمات : 555
معدل النشاط : 584
التقييم : 23
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جنازر الدبابات تدك المدن الأثرية   الأحد 24 مارس 2013 - 21:54

الحروب بيئة مناسبة لمهربي الاثار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جنازر الدبابات تدك المدن الأثرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين