أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   السبت 23 مارس 2013 - 13:44

@lotfi dz كتب:


كفيت ووفيت اخي عبد الله
القوات البرية الملكية السعودية تشهد تطور مستمر
تستاهل تقييمات

-لدي سؤال اخي عبد الله وهو هل تم تجريب التي 90 في المملكة
حياك الله اخي لطفي 
نعم تم تجريبها في المملكه ونالت الاعجاب مجملا الا ان كان لديها عدة ملاحظات وطلبت من روسيا ان تضيفها للدبابه مثل اجهزة التكيف واعتقد ان تركب عليها الكترونيات اوربيه وقد ابدى الروس استعدادهم لذلك ولا احد يعلم مامصير الصفقه ولماذا توجهة المملكه لطلب الليوبارد الا ان هناك مصادر شخصيه تقول ان المملكه وقعت الصفقه والدبابات وصلت ,, عموما هاذه صوره اثناء التجريب 



والمحير هو تواجد صورة التي 90 الهنديه على موقع القوات البريه السعوديه


http://www.rslf.gov.sa/Arabic/LFDepartments/FinancialAndBudgetingAffairsDept/Pages/default.aspx


عدل سابقا من قبل عبدالله بن عبدالعزيز في الثلاثاء 17 مارس 2015 - 2:01 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   السبت 23 مارس 2013 - 13:59

شكرا اخي عبد الله على الاجابة
ان كان هناك صفقة فستظهر يوما حتما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   السبت 23 مارس 2013 - 14:11

مجموعة صور وصلت من اخ وعزيز هو الاخ لطفي :































(الكوغر)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   السبت 23 مارس 2013 - 14:15

الزي الجديد للقوات البريه السعوديه (رقمي):-




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   السبت 23 مارس 2013 - 14:36

من المعارك التاريخيه التي لن تنسى :-

مشاركة القوات السعودية في معركة "تل مرعي"في الجبهة السورية(24 ـــ 25 رمضان عام 1393هـ)

جرت الأحداث القتالية لمعركة "تل مرعي" التي خاضتها بعض الوحدات العربية السعودية يومي 20، 21-10-1973م في الصفحة الأخيرة من الحرب العربية الإسرائيلية الرابعة التي انتقل فيها العرب إلى الهجوم العام الاستراتيجي في الجبهتين المصرية والسورية بوقت واحد.

وقد شاركت المملكة العربية السعودية في تلك الحرب على الجبهة السورية بالقوات التالية:


(فوج مدرعات بانهارد ، سرية بندقية 106-ل8،سرية إشارة ،سرب بندقية 106-م-د-ل20 ، 2 بطارية مدفعية عيار 155ملم ذاتية الحركة، بطارية م-ط عيار 40 ملم ، سرية قيادة، فوج المظلات الرابع، سرية سدالملاك، سرية هاون 2 ،4، فصيلة صيانة مدرعات ، لواء الملك عبدالعزيز الميكانيكي (3 أفواج) ، سرية صيانة ، سرية طبابة ،فوج مدفعية ميدان عيار 105 ملم ،وحدة بوليس حربي.)

الوضع العام العملياتي

كانت القوات المعادية الإسرائيلية قد شنت هجوماً مضاداً في اليوم السادس للعمليات وقد وصلت في منتصف اليوم السابع للعمليات إلى الخط: (مزرعة بيت جن، تل مشمس، تل مرعي هبارية، تل عنتر، تل المال، عقربا، الرفيد، عابدين) حيث جوبهت بمقاومة عنيفة وأوقف تقدمها من قبل القوات السورية المدافعة. وإذ اصطدمت القوات الإسرائيلية بمقاومة جبهية على اتجاه (القنيطرة ـ سعسع ـ دمشق) قررت أن توجه ضربة باتجاه الجنوب الشرقي بهدف الوصول إلى محور( درعا، دمشق)

ولقد أجرت هذه القيادة المعادية إعادة تجميع لقواتها في هضبة الجولان، وزجت لواءً مدرعاً جديداً في المعركة على الاتجاه المذكور، وحاولت القوات الإسرائيلية خلال يومي الثامن والتاسع من العمليات أن تدمر مقاومة السوريين ولكنها لم تستطع أن تحقق النجاح، فاعطت أمراً لقواتها العاملة في الجبهة الشمالية في الانتقال إلى الدفاع، والتمسك بالخط المحتل.

كانت القوات العربية السورية تقاتل العدو من خط إلى خط وتمنعه من تحقيق أهدافه مع سعيها لإعادة تنظيم تشكيلاتها المقاتلة وإعادة التجميع بما يتلاءم مع الموقف القتالي المعقد. واستكمال النواقص واستعواض الخسائر، وخاصة في العتاد المدرع. ولهذا قامت القوات السورية ـ بعد وصول فرقة مدرعة عراقية ولواء مدرع أردني ولواء ميكانيكي معزز من المملكة العربية السعودية بهجوم معاكس في اليوم الحادي عشر من العمليات (20 رمضان عام 1393هـ) على العدو المقاتل، ونظراً لأن التحضير لهذا الهجوم المعاكس تم على عجل، وتمسك العدو المقابل بالنقاط الحاكمة (المسيطرة) فلم يحقق النجاح المطلوب.

الفرقة السابعة مشاة السورية والتي كانت تقاتل منذ بدء العمليات في النسق الأول، وخاضت قتالاً عنيفاً تلاحمياً ضد العدو الإسرائيلي في القطاع الشمالي من الجبهة السورية، أمرت في اليوم الثاني عشر من العمليات (21 رمضان عام 1393هـ) بالانتقال إلى الدفاع والتمسك بالنطاق الدفاعي المحدد بالنقاط: تل الشيخ، تل غسيم، خان دنون، الطيبة، على محور دمشق، الضمين.
وقد تلقت القوات السعودية العاملة في سورياً أمراً من القيادة العامة السورية بتاريخ 18-10-1973م (22-9-1393هـ) بإلحاقها علي قيادة الفرقة السابعة مشاة السورية. وتم تنفيذ احتلالها لمواقعها الدفاعية. ونظمت القوات العربية السعودية "قيادة تكتيكية" لمجموعة لواء الملك عبدالعزيز الميكانيكي التي تتألف منه، والمعزز بوحدات من مختلف صنوف الأسلحة.

في اليمين تقاتل التشكيلات السورية العدو المقابل على اتجاه محور: عرطوز، سعسع، في اليسار تتحشد القوات المدرعة العراقية مع اللواء 40 مدرع الأردني وتستعد لشن الهجوم المعاكس على العدو المقابل وتمنعه من الوصول إلى محور طريق: الضمين، دمشق، بالتعاون مع التشكيلات المقاتلة السورية الموجودة في القطاع الجنوبي في الجبهة.

وكانت الأرض في منطقة العمليات منبسطة وتتخللها بعض النقاط الحاكمة (المرتفعات) والهيئات الطبوغرافية. لكنها وعرة تغطيها الحجارة البركانية على اتجاه سعسع، القنيطرة، وعلى اتجاه كناكر، خان دنون، مما يعيق نسبياً تقدم الدبابات وقد تعيق كلياً تقدم الآليات المدولبة في بعض المناطق والأقسومات. والتي تضطر إلى سلوك الطرق العامة والمدقات الترابية الممهدة.

كان الفصل هو فصل الخريف على الجبهة السورية والطقس معتدلاً والسماء صافية والحرارة معتدلة مع برودة مقبولة في الليل، والقمر في الثلث الأخير في شهر رمضان المبارك. بالنسبة إلى الضياء، والعمليات الحربية كانت تجري نهاراً وقليلاً ما يلجأ العدو الإسرائيلي إلى الأعمال الليلية. حيث كان الليل يستغل لدى الطرفين لإعادة الملء والتزود بالوقود ومواد الإعاشة وإخلاء المصابين وسحب الآليات المعطوبة.

الموقف القتالي الخاص
رأت قوات العدو الصهيوني أن ما حققته على الجبهة السورية حتى نهاية اليوم الثامن في الحرب كاف، ويتوافق مع الأهداف التي حددتها لنفسها، وبالتالي يمكن تركيز اهتمامها على مواجهة الجيش المصري فلجأت إلى الدفاع، وباتت تحضن النقاط الحاكمة التي وصلت إليها كي تحتمي من الهجمات السورية المعززة بالقوات العربية الشقيقة وأبرز هذه النقاط التي يمر بها الحد الأمامي المعادي( تل شمس تل مرعي وناجي تل فاطمة تل عنتر) في مواجهة النطاق الدفاعي الذي تدافع عنه الفرقة السابعة مشاة السورية المعززة بالقوات العربية السعودية.
الوضع العسكري السوري أخذ يتحسن شيئاً فشيئاً وذلك بسبب العوامل التالية:ـ
( أ ) بدأت سوريا استلام شحنات جديدة من الأسلحة السوفييتية لتعويض خسارتها.

(ب) تدفق القوات العراقية لدعم الجيش السوري، كما تم تعزيز الجبهة السورية بقوات أردنية وسعودية ومغربية.

(ج) انتقال الجهد العسكري الإسرائيلي إلى جبهة سيناء، مما أعطى للقوات السورية فرصة إعادة تنظيم صفوفها واستعواض خسائرها.

لقد أدت جميع هذه الاعتبارات إلى إيجاد نوع من توازن القوى، فأصبح من الصعب على أي جانب أن يحقق مكاسب مهمة ضد الفريق الآخر، وأصبح العدو الصهيوني بصورة عامة في وضع دفاعي بينما كانت القوات السورية والقوات العربية المساندة لها تشن هجمات متفرقة محاولة استعادة بعض المواقع.

القوات العربية السعودية

كانت النشاطات القتالية للقوات العربية السعودية في سوريا أبان سير الأعمال القتالية على الجبهة السورية كالتالي:ـ

( أ ) في صباح يوم الأحد الموافق 14-10-1973م (18 رمضان عام 1393هـ) وصلت طلائع القوات العربية السعودية الشقيقة إلى سوريا وهي عبارة عن فوج مدرعات بانهارد المؤلف من (42 مصفحة بانهارد+ 18 ناقلة جنود مدرعة + 50 عربة شئون إدارية)، وفور وصول هذا الفوج أصدرت القيادة العامة السورية أمراً بإلحاق القوات السعودية على قيادة منطقة دمشق للدفاع عن منطقة دمشق وذلك بإحتلال المحاور الرئيسة المؤدية إلى دمشق.

(ب) وبالفعل احتل فوج المدرعات (بانهارد) السعودي، الهيئات الأرضية المشرفة على المحاور الرئيسة وبنفس الوقت كلفت القوة المذكورة بإرسال سرايا مدرعة لحماية مقدمة بعض الألوية السورية أثناء إعادة تنظيمها في منطقة "غباغب" حوالي 40 كلم جنوب دمشق، كما أرسلت سرية مدرعة للعمل في منطقة "تل الشيخ" الواقع شرقي قرية "كناكر" السورية بالتعاون مع قطعات ووحدات الفرقة السابعة مشاة السورية.

(ج) في يوم الخميس الواقع في 18-10-1973م (22-9-1393هـ) تلقت القوات السعودية والتي تم التحاقها لغاية هذا اليوم، أمراً من القيادة العامة السورية بإلحاقها على الفرقة السابعة مشاة السورية، وتم تنفيذ احتلالها لمواقعها الدفاعية، داخل النطاق الدفاعي للفرقة المذكورة.

(د) استمرت القوات السعودية في موقـعها السـابق. وقد انضمت إليها بعد أن وصلت إلى القطر العربي السوري بتاريخ 22-10-1973م (26-9-1393هـ) القوات السعودية التالية: (فوج المظلات + بطارية مدفعية ميدان (ذاتية الحركة) عيار 155 ملم + سرية سد الملاك + فوج 1 مشاة + سرية الهاون 2،4 + فصيلة صيانة + فوج 1 مدرعات). ويقصد بفوج المدرعات ـ هنا ـ وصول كامل الفوج المدرع (بانهارد) بكافة عتاده ووحداته.

(هـ) من المعروف أن معركة "تل مرعي" التي خاضتها بعض الوحدات المدرعة السعودية، جرت يومي 20 و 21-10-1973م (24 ـ 25-9-1393هـ) وشاركت فيها السرية الأولى والسرية الثانية مدرعات (بانهارد) السعوديتان اللتان التحقتا قبل وصول كامل الفوج المدرع السعودي المذكور. وكانتا موضوعتان تحت تصرف قيادة الفرقة السابعة مشاة ـ كما سنرى لاحقاً.

سير الأعمال القتالية في معركة "تل مرعي"
يقع "تل مرعي" جنوب قرية "كناكر" إلى قرية "كناكر" السورية وإلى الشرق من قرية "دير ماكر" ويشرف على المحور الممتد من "كناكر" إلى قرية "كفر ناسج" جنوباً وإحداثياته الطبوغرافية (3676 ـ 348) وفق الخرائط السورية وارتفاعه عن سطح البحر حوالي (850) متر. لكن ارتفاعه عن الأراضي المحيطة به حوالي (50) متراً تقريباً ويطل على قرية "رناجي" الواقعة في سفوحه الجنوبية وهو آخر نقطة وصلت إليها القوات المدرعة المعادية، عندما تم إيقاف تقدمها من قبل القوات السورية والوحدات السعودية المعززة لها فيما بعد، وكان سير الأعمال القتالية في معركة تل مرعي كالآتي:ـ


( أ ) في آخر ضوء في يوم الجمعة 19-10-1973م (23-9-1393هـ) تحشدت عناصر الإغارة التي أمرت بها القيادة السورية وهم عبارة عن عناصر مشاة سوريين مسلحين بالقواذف م-د من طراز (ر.ب.ج ـ7) والرشاشات والرمانات اليدوية، وجميعهم من مرتبات الكتيبة 179 مشاة السورية التابعة للواء 121 ميكا وتحشد هؤلاء في نقطة(رسم الخرنيش) ضمن نطاق دفاع الفرقة السابعة مشاة السورية.

(ب) انطلقت عناصر الإغارة سعت 00،2 ليلاً في يوم 20-10-1973م (24-9-1393هـ) باتجاه الهدف المحدد لها (أي تل مرعي) علي شكل وثبات، وحوالي سعت 00،4 في صباح نفس اليوم وصلت إلى هدفها وكمنت هناك بعد أن توزعت إلى ثلاث مجموعات:

ـ المجموعة الأولى: كمنت في الطرف الجنوبي الشرقي لتل مرعي، المجموعتان الثانية والثالثة: كمنتا في الطرف الشمالي الغربي لتل مرعي. بهدف احتلال "تل مرعي" والاحتفاظ به

وعند أول ضوء في يوم 20-10-1973م (24-9-1393هـ) تقدمت المجموعات المذكورة نحو التل وتسلقت سفوحه ولكنها لم تجد أي دبابات معادية في التل المذكور حيث أعطيت الأوامر بالبقاء هناك لتنفيذ المهام الموكولة إليها.

(ج) في ليلة 20 ـ 21-10-1973م اتخذت الإجراءات لتعزيز الدفاع عن التل المذكور والاحتفاظ به من قبل قيادة الفرقة السورية، حيث عزز بالمصفحات السعودية طراز (بانهارد) ومدافع م-د عيار 106 ملم من السرية م-د السعودية التابعة للواء (20) سعودي.

(د) وفي صباح يوم الأحد الموافق 21-10-1973م (25-9-1393هـ) قام العدو الإسرائيلي بهجوم قوي ومركز لاحتلال التل المذكور، بعد تمهيد ناري عنيف، وبعد أن حشد حوالي كتيبة دبابات (من 36 ـ 50 دبابة قتالية) في منطقة: تل فاطمة، دير ماكر، دناجي في الجنوب الغربي في التل المذكور. وقد قدرت القوات المعادية التي هاجمت تل مرعي في ذاك اليوم بكتيبة دبابات سنتوريون (36 دبابة قتالية) معززة بسرية مشاة ميكانيكية (12 ناقلة مدرعة) وعناصر هندسية ويرجح أن قوة الهجوم المعادية دعمت أيضاً بنيران كتيبة مدفعية ميدان وصواريخ موجهة م-د.

(هـ) صمد المقاتلون العرب في الدفاع عن "تل مرعي" حتى الساعة 30،9 صباحاً من يوم 21-10-1973م (25-9-1393هـ) ولكن نتيجة لتفوق القوة المعادية ووقوع خسائر مادية وبشرية في صفوف القوات الصديقة، بدأت وحدات الإغارة بالانسحاب بعد استئذان قيادة الفرقة بذلك، وعادت إلى قواعد انطلاقها بعد آداء هذه المهمة القتالية الجريئة.

تحليل وتقويم معـركـة "تـل مرعـي"
1ـ تناسب القوى والوسائط بين الطرفين
لو أجرينا حساب القوى والوسائط للقوات التي اشتركت في معركة "تل مرعي" لوجدنا ما يلي:
مما يستدل أن التفوق أو نيران القوى العسكرية كان يميل لصالح العدو في العدد والعدة، الوسائط القتالية، وخاصة في تعداد الدبابات القتالية المعادية ونوعيتها وقدراتها التكتيكية ـ التقنية.

2 ـ تباين القدرات التكنولوجية في العتاد المدرع


تدل المعطيات أن الدبابات المعادية كانت من طراز "سنتوريون" بريطانية الصنع المزودة بمدفع عيار 105 ملم وعدة رشاشات، ووزنها 51820 كجم، وتدريعها بسماكة من 17 ـ 153 ملم، ولديها قدرات حركية ملحوظة. بينما أن المصفحات "البانهارد" السعودية من صنع فرنسي طراز (AML-90) مزودة بمدفع عيار 90 لم ووزنها حوالي 5500 كجم، وتدريعها بسماكة بين 8 ـ 28 ملم فقط. والدبابات السورية طراز (ت ـ 54-55) سوفييتية الصنع مزودة بمدفع عيار 100 ملم وعدة رشاشات أيضاً والشئ الإيجابي أن المصفحات السعودية تلك تصدت للدبابات الثقيلة "سنتوريون" وأوقعت فيها خسائر مؤثرة. تتراوح بين 5 ـ 7 دبابات معادية في معركة "تل مرعي" لوحدها.


3 ـ مستوى التدريب القتالي والأداء القتالي

دلت معركة "تل مرعي" على حسن تدريب الجنود والقادة السعوديين وتمتعهم بكفاءة قتالية عالية. كما كانوا متلهفين للقاء العدو، وقاتلوا جنباً إلى جنب مع أشقائهم الجنود السوريين، وكانوا مخلصين وأوفياء في أداء واجباتهم القتالية، وقاموا بتضحيات كبيرة وسقط منهم عدة شهداء في معركة "تل مرعي".


4 ـ الحالة المعنوية للمقاتلين السعوديين

كانت المعنويات والحالة النفسية للمقاتلين السعوديين في أعلى درجاتها، وظهرت منهم بطولات وتضحيات ومبادرات شجاعة وجريئة، وكانوا يعتبرون القتال على الجبهة السورية ضد المعتدين الصهاينة هو بعينه الجهاد في سبيل الله ونصرة دين الله والدفاع عن الأرض والعقيدة السمحة.
(( ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الأحد 24 مارس 2013 - 0:44

نیروی زمینی عربستان سعودی


نیروی زمینی عربستان سعودی که نیروی زمینی پادشاهی سعودی نیز نامیده می‌شود، بخشی از ارتش عربستان سعودی است. تعداد نیروی‌های این واحد نظامی ۲۳۳۵۰۰ نفر اعلام شده است فرماندهی نیروی زمینی عربستان سعودی را همینک فیلد مارشال

تاریخچه

در سال ۱۹۲۳ میلادی همزمان با تاسیس دولت واحد عربستان سعودی، نیروی نظامی این کشور من‌جمله نیروی زمینی عربستان سعودی نیز تشکیل شد. پس از اکتشاف نفت و ملاقات ملک عبدالعزیز و فرانکلین روزولت رئیس جمهور وقت آمریکا، ایالات متحده همپیمان اصلی عربستان گردید. نزاع عرب‌ها و اسرائیل در سال ۱۹۴۸ میلادی، سقوط محمدرضا پهلوی شاه ایران و هراس از گسترش تشیع از دیگر عوامل موثر بر گشترس ارتش عربستان سعودی بود.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الأحد 24 مارس 2013 - 0:53

Royal Saudi Land Forces

The Saudi Arabian Armed Forces (SAAF) divides its manpower between two main entities, the Saudi Arabian National Guard (SANG) and the Royal Saudi Land Forces [RSLF]. The Saudi ground forces face the daunting task of defending a country that approximates the size of the United States east of the Mississippi and that contains several tempting targets: vast oil reserves-25 percent of the world’s proven reserves-and the spiritually (and therefore within the Islamic world, politically) important holy cities of Mecca and Medina. This task is made all the more difficult as the Saudis must contend with potential threats from the East, the Northeast, and the South. In the East, the Saudis face a revolutionary regime in Iran which has long expressed its enmity for the Saudi royal family. Historically, Saudi Arabia has had to meet threats from all quadrants, including hostile regimes in the TigrisEuphrates Valley.
It would be exceedingly difficult for Saudi Arabia to attack Israel, even if it were so inclined. Not only are Saudi armored forces dispersed throughout the kingdom, they are not postured, equipped, or trained to deploy rapidly across country and, therefore, cannot easily mass to pose a threat to Israel. The mountainous terrain of northwestern Saudí Arabia and the very difñcult mountains of southern Jordan through which the tanks would have to pass (there is no common Israeli-Saudi border) are extremely ill-suited to tank warfare. Given the almost total absence of roads in those areas and the resulting choke points, the Israeli Air Force would have little difficulty dealing with any attempt to attack Israel from that direction
In 1981 the Army and the Saudis drafted a Saudi Arabian Land Forces Aviation Master Plan which called for the procurement of 123 helicopters over the next seven years. The estimated cost exceeded $6.5 billion. The Security Assistance Division in the Office of the Deputy Chief of Staff for Operations and Plans expected that this program would be accepted and implemented during the first quarter of calendar year 1982. During 1981 the Saudi Ordnance Corps Program continued to improve the Saudi capability to maintain equipment provided under FMS.
The army's strength of approximately 73,000 in 1992 was greater than the other three services combined, and somewhat in excess of the national guard's active complement. The principal combat units were eight brigades: two armored, five mechanized, and one airborne. There were five artillery battalions. A separate Royal Guard Regiment consisted of three light infantry battalions. According to Norman Friedman's Desert Victory: The War for Kuwait, the Saudi land forces had deployed two armored brigades and two mechanized brigades on the Kuwaiti border in December 1990 prior to Operation Desert Storm. The disposition of the remaining ground units included a mechanized brigade on the western Iraqi border, a mechanized brigade on the Yemeni border, the Royal Guard Regiment in Riyadh, and the airborne brigade in reserve. The location of one mechanized brigade was not given
Despite the addition of a number of units and increased mobility achieved during the 1970s and 1980s, the army's personnel complement has expanded only moderately since a major buildup was launched in the late 1960s. The army has been chronically understrength, in the case of some units by an estimated 30 to 50 percent. These shortages have been aggravated by a relaxed policy that permitted considerable absenteeism and by a serious problem of retaining experienced technicians and noncommissioned officers (NCOs). The continued existence of a separate national guard also limited the pool of potential army recruits
Two months after the Persian Gulf War, in April 1991, the government announced that a decision had been taken to expand the ground forces sufficiently to provide a more convincing deterrent against threats to the kingdom's borders. Possibly 90,000 or more troops would be recruited during the 1990s and organized into seven or eight divisions. With the expected organization of a reserve force, the total number that could be called upon in an emergency might reach 200,000. Foreign observers, however, aware of past failures to meet personnel goals, doubted that the limited manpower pool would permit a doubling of the size of the army.

Smaller and less important than the national guard until the 1960s, the army began to modernize after Egyptian incursions onto Saudi territory during the Yemeni civil war (1962-65). Radical Arab nationalism and the emergence of Marxist movements in nearby countries, as well as Israel's crushing defeat of Arab armies in the June 1967 War also spurred efforts to build a credible ground force. The surplus of revenues from oil exports provided the means to spend lavishly on army facilities and advanced equipment. The first Saudi armored brigade, designated the Fourth Armored Brigade, was structured and trained along French lines. It was equipped with 300 AMX-30 main battle tanks and 500 AMX-10P armored infantry fighting vehicles, both French-made.

The other armored brigade, designated Eighth Armored Brigade, was formed under United States guidance soon afterward in the late 1970s. To equip this brigade, Saudi Arabia purchased M-60A3 main battle tanks and M-113 armored personnel carriers (APCs) from the United States. In 1990 Saudi Arabia placed an order for 315 M1A2 Abrams, the most advanced United States tank; delivery was scheduled for 1993. Each brigade consisted of three tank battalions, a mechanized infantry battalion, and a support battalion. The French-equipped armored brigade was stationed at Tabuk in the northwest and the United States-equipped brigade at Khamis Mushayt in the southwest.

The army's four mechanized brigades had been converted from infantry brigades between the late 1970s and the mid-1980s and were equipped with a variety of United States and French armored fighting vehicles. Each brigade consisted of one tank battalion, three mechanized infantry battalions, an artillery battalion, and a support battalion. The infantry brigade consisted of three motorized battalions, an artillery battalion, and a support battalion. The airborne brigade consisted of two paratroop battalions and three special forces companies.

The most visible unit of the army, because of its deployment around Riyadh and wherever the king traveled in the country, was the Royal Guard Regiment. The Royal Guard had been autonomous until it was incorporated into the army in 1964; nevertheless, it remained directly subordinate to the king and maintained its own communications network. The mission of the regiment was protection of the House of Saud. Detachments accompanied the king as well as several other members of the Al Saud at all times. Mainly recruited from the tribes of Najd, guardsmen were selected on the basis of their loyalty to the king and the Al Saud. The regiment's equipment included light weapons and armored vehicles.

The army's strength was normally concentrated at four large military cities, built at great expense in the 1970s and 1980s with the assistance of the United States Army Corps of Engineers. The first of these cities was at Khamis Mushayt in the mountains of the southwest, about 100 kilometers from the Yemeni border. The second was at Tabuk, protecting the northwestern routes leading from Jordan, Israel, and Syria. A third site, Assad Military City, was at Al Kharj, about 100 kilometers southeast of Riyadh, where the national armaments industry was also located.

The largest of the military cities, King Khalid, began functioning in 1985 although construction continued throughout the 1980s. Located near Hafar al Batin close to the border area facing Kuwait and Iraq, King Khalid Military City was sited near the strategic Trans-Arabian Pipeline (Tapline) road connecting Ad Dammam with Jordan. It was a self-contained city of 65,000, both military and civilian, built with a perimeter in the form of a huge octagon within which were a series of concentric smaller octagons. Houses and apartments for 6,500 families were provided, as well as numerous schools and mosques, power plants, shopping arcades, theaters, and clubs. Water was supplied by seventeen deep wells. Adjacent to the main installation were a hospital, race course, maintenance and supply areas, underground command bunkers, and antiaircraft missile sites.

The logistic and other base resources at King Khalid Military City were indispensable to the allied buildup before the sweep into Iraq during the 1991 Persian Gulf War. It was reported that construction would begin in 1992 on a fifth military city in the Empty Quarter, 550 kilometers south of Riyadh. The new base would have a residential area to accommodate 20,000 people and a large air base with hardened aircraft shelters. The existing army base at Ash Sharawrah in the Empty Quarter was remote but important because of its proximity to the Yemeni border.

http://www.globalsecurity.org/military/world/gulf/rslf.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الأحد 24 مارس 2013 - 1:00

جلوبال سيكورتي
يعرض ماتملتكه القوات البريه السعوديه حاليا والاعداد
http://www.globalsecurity.org/military/world/gulf/rslf-equipment.htm

ايضا الموقع يتحدث عن التحديثات الجاريه ( نتمنى مترجم)

The equipment of the land forces came from a variety of sources but primarily from Western countries. Field artillery battalions were equipped with United States and French 155mm self-propelled howitzers and 105mm and 155mm towed guns. The principal antitank weapons, many of them mounted on armored vehicles, were the United States TOW, the British Dragon, and the French HOT. Tactical air defense weapons included self-propelled guns, the French Crotale surface-to-air missile (SAM), and Stinger and Redeye shoulder-fired missiles. The army used transport and medical evacuation helicopters but had no assault helicopters.

When the Royal Saudi Land Forces (RSLF) decided to field the Bradley Fighting Vehicle, prime contractor FMC Arabia selected Vinnell as the best qualified logistics support contractor for the program. Vinnell performed vehicle processing and deprocessing, maintenance and maintenance training, conduct-of-fire-trainer instruction and operation, tactical training from squad to brigade level, and instructor training at the RSLF ordnance and infantry schools.

The Reagan Administrations decided in 1989 to sell 315 M1A2 main battle tanks and associated equipment to Saudi Arabia. The Administration advised the Congress informally of its plans to proceed with this sale on October llth. The formal notification was delivered on November 2. The decision to notify was made only after a lengthy assessment of the impact of this sale on U.S. interests in the Middle East and the security situation there. As a result of our assessment, we have concluded that Saudi Arabia has a legitimate need for this equipment; the sale would not have a negative impact on regional stability; it will not pose a risk to Israel’s security; and it would serve a number of important U.S. interests.
The total value of this sale is approximately $3.1 billion of which about $1.15 billion would go toward the purchase of the 315 tanks. The remainder would go for various types of support vehicles-recovery vehicles, tank transporters, support trucks, spare parts, construction, and other support services. The conñguration of the tank provided to the Saudis was somewhat different from the model that the US Army used. The US planned to deliver these tanks to the Saudis during the period June 1993 through April 1996. The Saudis began receiving their tanks about one year after the Army begins receiving its MlA2s. This delivery schedule did not adversely affect deliveries to the U.S. Army.

The Defense Security Cooperation Agency notified transmittal number 90-07 to Congress on 02 December 1989 of the possible sale of 315 M1A2A Abrams tanks, with ancillary weapons and equipment, 30 M88A1 recovery vehicles, 175 M998 utility trucks, other trucks, ammunition, and full logistics support for an estimated value of $725 million. Transmittal number 90-78 was notified to Congress on 27 October 1990 for the possible sale of 150 M1A2 tanks, 200 Bradley Fighting Vehicle Family Systems (including TOW versions and 1,750 TOW IIA Missiles), 207 M113 Armored Personnel Carrier Family Vehicles, 50 M548 Cargo Carriers, 17M88A1 and 43 M578 Recovery Vehicles, ammunition, and full logistics support for an estimated value of $3.2 billion.

Some Saudis have advocated the purchase of the French Le Clerc, and the Le Clerc completed extensive trials in Saudi Arabia in August 1995, to fill the gaps left by the retirement of the AMX-30. These trials were successful enough for the Saudi Army to consider replacing its AMX-30 tanks with the Le Clerc, and Saudi Arabia called for further tests. A specially modified version of the Le Clerc underwent field tests in late July 1997 as part of competitive trials between the Le Clerc, the M-1A2, and the British Desert Challenger for a $3 billion contract with the Royal Saudi Land Forces. By 1998 the Kingdom had plans to buy 235-350 additional M-1A2s, Challenger 2s, or Le Clercs by 2000, but funding plans were unclear.

In March 2006, Jane's Defence Weekly reported that Saudi Arabia was planning to evaluate the Al-Khalid MBT-2000 (Type 2000) main battle tank in April 2006. The Saudi desert trials come almost two years after the Royal Saudi Army expressed interest in purchasing a batch of the newly developed Al Khalid. A 40 member delegation of Saudi defense officials visiting Pakistan showed interest HIT made productions at the IDEAS 2004 trade show. Pakistani defense officials said the Saudi government may be interested in purchasing up to 150 Al-Khalid for $600 million USD. The Al-Khalid MBT-2000 is a joint venture between China, Pakistan and Ukraine. Contrary to some reports, the Al-Khalid MBT-2000 (Type 2000) main battle tank is not a joint production of Pakistan, Ukraine and Saudi Arabia.

On July 20, 2006 the Defense Security Cooperation Agency notified Congress of a possible Foreign Military Sale to Saudi Arabia of UH-60L Utility/Assault Black Hawk helicopters as well as associated equipment and services. The total value, if all options are exercised, could be as high as $350 million. The Government of Saudi Arabia requested a possible sale of 24 UH-60L Utility/Assault Black Hawk helicopters, spare and repair parts, communications and support equipment, publications and technical data, personnel training and training equipment, contractor engineering and technical support services and other related elements of logistics support. The Royal Saudi Land Forces (RSLF) have a long-term plan to use these additional Black Hawk helicopters to modernize and increase their rotary wing fleet. Saudi forces have used rotary wing assets in numerous anti-terrorism operations within their borders and view their ability to quickly move troops around the country as a critical capability. The helicopters allow Saudi Arabia to exercise a more flexible and maintainable operation for the protection of critical infrastructure. The additional aircraft would primarily be used to move troops and light equipment over long distances within their kingdom for external defense and internal requirements, as needed.

On 28 July 2006 the Defense Security Cooperation Agency notified Congress of a possible Foreign Military Sale to Saudi Arabia of M1A1 and upgrade of M1A2 to M1A2S Abrams tanks as well as associated equipment and services. The total value, if all options were exercised, could be as high as $2.9 billion. The Government of Saudi Arabia has requested a possible sale and reconfiguration for 58 M1A1 Abrams tanks, which, together with 315 M1A2 Abrams tanks already in Saudi Arabia’s inventory, would be modified and upgraded to the M1A2S (Saudi) Abrams configuration, kits, spare and repair parts, communications and support equipment, publications and technical data, personnel training and training equipment, contractor engineering and technical support services and other related elements of logistics support.

This proposed sale consists of three phases: (1) engineering phase for 30 months, (2) purchase of and upgrade of 58 M1A1s to M1A2S (Saudi) configuration, and (3) tear down of the 315 M1A2 Abrams in Saudi Arabia’s tank fleet and upgrade to the M1A2S configuration. The Abrams Integrated Management(AIM) program was designed economically to rebuild and maintain the M1A1 Main Battle Tank (MBT) to a ‘like new’ condition to improve fleet readiness and reduce sustainment costs. The 58 M1A1s would undergo an ‘AIM-like’ process and will be upgraded to the M1A2S configuration in the United States. The 315 Saudi M1A2A MBT’s would undergo an ‘AIM-like’ process and would be re-configured to the M1A2S configuration. Vehicle tear down and final re-assembly would be accomplished in Saudi Arabia. The proposed sale and upgrade would allow Saudi Arabia to operate and exercise a more lethal andsurvivable M1A2S tank for the protection of critical infrastructure. This proposed sale/upgrade kept asubstantial number of tanks in the region that have a high degree of commonality with the US tank fleet. The M1A2S design is intended to take advantage of the digital capabilities of the M1A2 while limiting obsolescence challenges.

On October 20, 2010 the Defense Security Cooperation Agency notified Congress of a possible Foreign Military Sale to the Government of Saudi Arabia of: 10 AH-64D Block III APACHE Longbow Helicopters; 28 T700-GE-701D Engines; 13 Modernized Targeting Acquisition and Designation Systems/Pilot Night Vision Sensors; 7 AN/APG-78 Fire Control Radars with Radar Electronics Unit (Longbow Component); 7 AN/APR-48A Radar Frequency Interferometer; 13 AN/APR-39 Radar Signal Detecting Sets; 13 AN/AVR-2B Laser Warning Sets; 13 AAR-57(V)3/5 Common Missile Warning Systems; 26 Improved Countermeasures Dispensers; 26 Improved Helmet Display Sight Systems; 14 30mm Automatic Weapons; 6 Aircraft Ground Power Units; 14 AN/AVS-9 Night Vision Goggles; 640 AGM-114R HELLFIRE II Missiles; 2,000 2.75 in 70mm Laser Guided Rockets; 307 AN/PRQ-7 Combat Survivor Evader Locators; 1 BS-1 Enhanced Terminal Voice Switch; 1 Fixed-Base Precision Approach Radar; 1 Digital Airport Surveillance Radar; 1 DoD Advanced Automation Service; and 1 Digital Voice Recording System.

Also included are trainers, simulators, generators, training munitions, design and construction, transportation, tools and test equipment, ground and air based SATCOM and line of sight communication equipment, Identification Friend or Foe (IFF) systems, GPS/INS, spare and repair parts, support equipment, personnel training and training equipment, publications and technical documentation, U.S. Government and contractor engineering, technical, and logistics support services, and other related elements of program support. The estimated cost is $2.223 billion.

The Saudi Arabian Royal Guard will use the AH-64D to improve its ability to effectively protect its borders, and vital installations. This sale also will increase the Royal Guard’s APACHE sustainability and interoperability with the U.S. Army, the Gulf Cooperation Council countries, and other coalition forces. Saudi Arabia will have no difficulty absorbing these helicopters into its armed forces.

On September 19, 2011 the Defense Security Cooperation Agency notified Congress of a possible Foreign Military Sale to the Kingdom of Saudi Arabia of Howitzers, radars, ammunition and associated equipment, parts, training and logistical support for an estimated cost of $886 million. The Government of the Kingdom of Saudi Arabia requested a possible sale for 36 M777A2 Howitzers, 54 M119A2 Howitzers, 6 AN/TPQ-36(V) Fire Finder Radar Systems, 24 Advanced Field Artillery Tactical Data Systems (AFATDS), 17,136 rounds M107 155mm High Explosive (HE) ammunition, 2,304 rounds M549 155mm Rocket Assisted Projectiles (RAPs), 60 M1165A1 High Mobility Multipurpose Vehicles (HMMWVs), 120 M1151A1 HMMWVs, 252 M1152A1 HMMWVs, Export Single Channel Ground And Airborne Radio Systems (SINCGARS), electronic support systems, 105mm ammunition, various wheeled/tracked support vehicles, spare and repair parts, technical manuals and publications, translation services, training, USG and contractor technical assistance, and other related elements of logistical and program support. The proposed sale will augment the Kingdom of Saudi Arabia’s existing light artillery capabilities. The Kingdom of Saudi Arabia will use the enhanced capability as a deterrent to regional threats and to strengthen its homeland defense. The Kingdom of Saudi Arabia, which already has 155mm and 105mm howitzers and support vehicles and equipment in its inventory, will have no difficulty absorbing these additional howitzers into its armed forces.

The first reports on a possible sale of hundreds of state-of-art German Leopard 2A7+ tanks surfaced in July 2011. At the beginning of the month the German news magazine Der Spiegel reported that the Saudis would buy 200 Leopard 2A7 MBTs. Such a transaction would be historic, as Germany was the only Western European country that had never sold arms to the Kingdom. The federal security council approved the sale in early July 2011, but the German-Saudi contract for purchase of some 200-300 brand new modern tanks remained on the table. The Economy Ministry advocated the deal, which would give a boost to domestic defense producers Krauss-Maffei Wegman and Rheinmetall, especially as the demand for armor from the German army shrinks with its ongoing restructuring. But Germany was reluctant to sell heavy arms to the Gulf state. The news caused criticism by rights groups and opposition politicians in Germany, who were discontent that German arms would be supplied to a country with poor human rights record. They said Saudi Arabia might use the tanks, which are tailored for desert and urban warfare, to quash domestic dissent. When mass protests erupted in Bahrain in 2011, Saudi Arabia sent its troops to help local security forces in a crackdown on the Bahraini Shi'ite opposition.

Bild newspaper reported in June 2012 that Saudi Arabia wanted to buy between 600 and 800 Leopard II main battle tanks from Germany, at least twice more than what was previously reported. The future deal is estimated to worth around 10 billion euros. The Spanish firm General Dynamic/Santa Barbara would produce the tanks under a license, if the deal was finally given the green light. There was still resistance in the German federal government to selling military hardware to Saudis. Foreign Ministry and Defense Ministry both oppose it due to security and human rights considerations. The initial contract for 300 tanks was ready for signing, but still required consent from a council of eight German ministers and the Federal Chancellor, who has to approve any export of military technology from the country.

Russia has been trying to sell Saudi Arabia at least 150 of its T-90 tanks and in 2006 the Saudi army carried out desert trials on the tanks to test their capability under the scorching desert conditions in the Kingdom. In Saudi Arabia, according to Igor Karavayev, Director of the Ministry of Industry and Trade’s (Minpromtorg) Defense-Industrial Complex Development Department, the T-90A was the only tank to destroy more than 60 percent of its targets after a road march. Karavayev continued: “The tests conducted in Saudi Arabia as part of an open tender fully and completely contradict the Glavkom’s [Ground Troops CINC, General-Colonel Aleksandr Postnikov’s] assertions” [that Russian arms aren’t up to snuff]. This T-90 modification supposedly had a new turret, a 1,000-hp engine, an improved thermal sight, new active defense measures, and a number of other improvements. This T-90 modification supposedly has a new turret, a 1,000-hp engine, an improved thermal sight, new active defense measures, and a number of other improvements.

In 2007-2008 there were reports that Saudi Arabia was buying 150 Russian T-90 tanks. There were reports that Saudi Arabia had placed a $2bn order for helicopters and 150 T-90S MBTs in September 2009, but this was only a "preliminary agreement". As of January 2010 Saudi Arabia and Russia were negotiating the upcoming purchase of Russian armored vehicles, air defense systems and helicopters. It was earlier reported that Russia and Saudi Arabia were preparing a package of MTC agreements worth US$ 4-6 billion. Russia had been "negotiating" a $6 bln-arms deal with Saudi Arabia since 2007. The “arms package” reportedly included 150 T-90S main battle tanks, BMP-3 infantry fighting vehicles, Mi-35 (Hind) attack helicopters, and Mi-17 (Hip) multirole helicopters, as well as Pansir-S1 air defense systems. Several media sources also mentioned that Russia could sell advanced S-300 or even S-400 air defense missile systems to Saudi Arabia. Potential arms sales to Saudi Arabia would be a major breakthrough for Russia, as the Saudi arms market has been dominated by the United States and Britain since the Soviet era.


http://www.globalsecurity.org/military/world/gulf/rslf-modernization.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر المملكة

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 25/01/2013
عدد المساهمات : 1596
معدل النشاط : 1645
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الأحد 24 مارس 2013 - 3:26

يعطيك العافيه اخ عبدالله موضوع شامل ورائع لقواتنا البريه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف حسن

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب جامعي
المزاج : حزين
التسجيل : 07/10/2011
عدد المساهمات : 629
معدل النشاط : 716
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الأحد 24 مارس 2013 - 13:26

سؤال واحد ما فائدةهذه الجويس غير حماية الانظمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشيراليمن جمال

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
المهنة : مشير اليمن
المزاج : متقلب
التسجيل : 19/09/2012
عدد المساهمات : 344
معدل النشاط : 350
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الأحد 24 مارس 2013 - 14:37

صراحه الموضوع اكثر من رائع
جزاك الله الف خير اخي الغالي
والله الموضوع فيه مجهود جبار
تسلم (( ماشاء الله تبارك الله )) القوات البرية السعودية رائعة ونتمنى لهم مزيد من التقدم والازدهار
ولكل دولة عربية المجد والعزة
بالتوفيق لاخوئننا في السعودية
تقبلوا مروري ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدآموك

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 24
التسجيل : 17/03/2013
عدد المساهمات : 54
معدل النشاط : 66
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الأحد 24 مارس 2013 - 16:05

موضوع ممتاز و متعوب عليه الصراحه .

انصفت القوات البريه 14

وتسلم يمينك على هاذا المجهود اخي عبدالله بن عبدالعزيز .

وليس غريب عليك هاذا التميز و الابداع .

وبصراحه شاهدت الكثير من مواضيعك و مشاركاتك المتميزه .

واحب اشكر اخواني الي تفاعلو معك في الموضوع الرائع

ولو اني اقدر اقيم كان قيمتك 13

لك كل الود و الاحترام 21
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 33
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الأحد 24 مارس 2013 - 16:44

اقتباس :
البرايدتور بعدد 50 ووافق البنتاجون على تسليحها

اين مصدر المعلم بالاحمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الأحد 24 مارس 2013 - 16:49

@FALCON كتب:






اين مصدر المعلم بالاحمر




عدل سابقا من قبل عبدالله بن عبدالعزيز في الثلاثاء 17 مارس 2015 - 1:56 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السيف البتار اليماني

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طبيب
المزاج : عال بذكر الله والصلاة على النبي الكريم
التسجيل : 09/11/2012
عدد المساهمات : 1029
معدل النشاط : 1027
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الأحد 24 مارس 2013 - 16:52

موضوع رائع من مجهود جبار كما عهدناك اخي دايما
الله يعطيك العافيه تقييم+
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الحربي..

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مسلم.سني.ولله الحمد
المزاج : بلادي بلاد الحرم
التسجيل : 08/10/2012
عدد المساهمات : 2041
معدل النشاط : 2239
التقييم : 118
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الثلاثاء 28 مايو 2013 - 4:33

مشكور اخي على الموضوع الي اكثر من رائع +++++ تقيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو فيصل

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 25/04/2013
عدد المساهمات : 263
معدل النشاط : 263
التقييم : 9
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الثلاثاء 28 مايو 2013 - 6:37

http://cutt.us/roLQ
هل نسيت التاي التركية واعتقد انها الف قطعة لانها اربع دفعات 250
وايضا
الليوبارد لا اعرف مصيرها هل يوافق الالمان او لا اخر كلام بينا كان 200
والطائرة بدون طيار التركية العنقاء
http://cutt.us/s8Tu
و Seeker 400 المسلحة
http://cutt.us/jdjds
و مدفع العاصفة T-155 التركي
http://cutt.us/xhfO
وعدد من المروحيات تجدها في هذا الموضوع (شبه شامل)
اخرها AH-6i بعدد 36
http://cutt.us/6OAV

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو فيصل

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 25/04/2013
عدد المساهمات : 263
معدل النشاط : 263
التقييم : 9
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الثلاثاء 28 مايو 2013 - 6:49

الترجمة يا عبد الله
جاء معدات القوات البرية من مجموعة متنوعة من المصادر ولكن في المقام الأول من الدول الغربية.
تم تجهيز كتيبة مدفعية الميدان مع الولايات المتحدة الأمريكية والفرنسية 155MM مدافع الهاوتزر ذاتية الحركة ومدافع مقطورة 105MM 155MM و.
كانت الأسلحة المضادة للدبابات الرئيسية، وكثير منهم شنت على المركبات المدرعة، والولايات المتحدة TOW، التنين البريطانية، وHOT الفرنسية.
وشملت التكتيكية أسلحة الدفاع الجوي مدافع ذاتية الحركة، وصواريخ أرض جو من طراز Crotale الفرنسية (SAM)، وصواريخ تطلق من على الكتف ستينغر والعين الحمراء.
استخدم الجيش مروحيات النقل والإخلاء الطبي ولكن ليس لديها طائرات هليكوبتر هجومية.


عندما قررت القوات البرية الملكية السعودية (القوات البرية) إلى الميدان وعربة قتال برادلي، اختار رئيس المقاول FMC السعودية فينيل باعتبارها أفضل المؤهلين المقاول الدعم اللوجستي للبرنامج.
أداء فينيل تجهيز السيارة والتدريب deprocessing والصيانة والصيانة، تعليمات للسلوك إطلاق النار المدربين والعملية، والتدريب التكتيكي من الفرقة إلى مستوى اللواء، وتدريب المعلمين على ذخائر القوات البرية والمشاة المدارس.


وقرر ريغان في عام 1989 لبيع 315 M1A2 دبابات القتال الرئيسية والمعدات المرتبطة بها إلى المملكة العربية السعودية.
نصحت إدارة المؤتمر بشكل غير رسمي من خططها للمضي قدما مع هذا البيع في الأول من أكتوبر llth.
تم تسليم إخطار رسمي يوم 2 نوفمبر.
تم اتخاذ قرار لإعلام إلا بعد تقييم مطولة من أثر هذا البيع على مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط والوضع الأمني ​​هناك.
نتيجة لتقديراتنا، خلصنا إلى أن المملكة العربية السعودية لديها حاجة مشروعة لهذه المعدات؛ فإن بيع لن يكون لها تأثير سلبي على الاستقرار الإقليمي، بل لن تشكل خطرا على أمن إسرائيل، وذلك من شأنه أن يخدم عددا من
المصالح الأمريكية الهامة.

وتبلغ القيمة الإجمالية لهذه الصفقة هو حوالي 3.1 مليار دولار منها حوالي 1.15 مليار دولار سوف تذهب نحو شراء الدبابات 315.
أما بقية تذهب لأنواع مختلفة من الدعم لاسترداد المركبات المركبات، ناقلات الدبابات والشاحنات الدعم، وقطع الغيار، والبناء، وخدمات الدعم الأخرى.
كان conñguration للدبابات قدمت للسعوديين مختلفة نوعا ما عن نموذج بان الجيش الامريكي المستخدمة.
خططت الولايات المتحدة لتسليم هذه الدبابات للسعوديين خلال الفترة يونيو 1993 وحتى شهر نيسان 1996.
بدأ السعوديون تلقي دباباتهم عن سنة واحدة بعد بدء الجيش تلقي MlA2s لها.
لم هذا الجدول الزمني للتسليم لن يؤثر سلبا على امدادات الجيش الأمريكي.


أخطرت وكالة التعاون الامني الدفاعي رقم 90-07 الإحالة الى الكونجرس يوم 2 ديسمبر 1989 من احتمال بيع 315 M1A2A دبابات أبرامز، مع الأسلحة والمعدات المساعدة، 30 M88A1 ​​مركبات إصلاح الأعطال، 175 M998 شاحنات فائدة، شاحنات أخرى، الذخيرة، وكامل
الدعم اللوجستي للتقدر قيمتها من 725 مليون دولار.
وتم إخطار عدد إحالتها 90-78 الى الكونجرس يوم 27 أكتوبر 1990 للبيع ممكن من 150 M1A2 الدبابات، و 200 عربة قتال برادلي نظم الأسرة (بما في ذلك الإصدارات TOW و1،750 TOW الصواريخ IIA)، 207 M113 ناقلة أفراد مصفحة العائلة المركبات، 50 M548 شحن
شركات الطيران، 17M88A1 ​​و 43 M578 مركبات إصلاح الأعطال والذخائر والدعم اللوجستي الكامل لتبلغ قيمتها التقديرية 3.2 مليار دولار.


وقد دعت بعض السعوديين لشراء الفرنسي لو كليرك، وأكمل لو كليرك محاكمات واسعة النطاق في المملكة العربية السعودية في شهر أغسطس عام 1995، لملء الفجوات قبل التقاعد من AMX-30 نقاط.
وكانت هذه التجارب ناجحة بما فيه الكفاية للجيش السعودي إلى التفكير في استبدال دباباتها AMX-30 مع لو كليرك، ودعت المملكة العربية السعودية لاجراء مزيد من الاختبارات.
وهناك نسخة معدلة خصيصا للو كليرك خضع الاختبارات الميدانية في أواخر يوليو عام 1997 كجزء من التجارب تنافسية بين لو كليرك، وM-1A2، وتشالنجر الصحراء البريطانية للحصول على عقد 3 مليارات دولار مع القوات البرية الملكية السعودية.
وبحلول عام 1998 كان لدى المملكة خطط لشراء 235-350 إضافية M-1A2s، 2S تشالنجر، أو لو Clercs بحلول عام 2000، لكن خطة التمويل غير واضحة.

في مارس 2006، ذكرت مجلة جينز الدفاعية الاسبوعية ان المملكة العربية السعودية كانت تخطط لتقييم الخالد MBT-2000 (نوع 2000) دبابة قتال رئيسية في أبريل 2006.
المحاكمات الصحراء السعودية تأتي بعد عامين تقريبا أعرب عن الجيش الملكي السعودي رغبته في شراء مجموعة من وضعت حديثا الخالد.
وأظهر الوفد عضو 40 من مسؤولي الدفاع السعودي يزور باكستان الفائدة HIT الإنتاجات التي قدمت في عام 2004 تظهر الأفكار التجارية.
وقال مسؤولون بوزارة الدفاع الباكستانية قد تكون الحكومة السعودية ترغب في شراء ما يصل إلى 150 الخالد عن 600 مليون دولار أمريكي.
والخالد MBT-2000 هي مشروع مشترك بين الصين وباكستان وأوكرانيا.
وخلافا لبعض التقارير، فإن الخالد MBT-2000 (نوع 2000) دبابة قتال رئيسية ليس الإنتاج المشترك لباكستان وأوكرانيا والمملكة العربية السعودية.


في 20 يوليو 2006 وكالة التعاون الامني الدفاعي ابلغت الكونغرس من احتمال بيع العسكرية الخارجية للمملكة العربية السعودية من المرافق UH-60L / الاعتداء مروحيات بلاك هوك وكذلك المعدات والخدمات المرتبطة بها.
القيمة الإجمالية، إذا مارست جميع الخيارات، يمكن أن تصل إلى 350 مليون دولار.
طلبت حكومة المملكة العربية السعودية احتمال بيع 24 UH-60L المرافق / الاعتداء مروحيات بلاك هوك وقطع الغيار والتصليح والاتصالات ومعدات الدعم، والمنشورات والبيانات التقنية، وتدريب الموظفين ومعدات التدريب، خدمات الدعم الهندسي والتقني المقاول وغيرها من
العناصر ذات الصلة من الدعم اللوجستي.
القوات البرية الملكية السعودية (القوات البرية) لديها خطة طويلة الأجل لاستخدام هذه المروحيات من طراز بلاك هوك إضافية لتحديث وزيادة أسطول الأجنحة الدوارة.
واستخدمت القوات السعودية الأصول ذات الأجنحة الدوارة في العديد من عمليات مكافحة الإرهاب داخل حدودها وعرض قدرتهم على التحرك بسرعة القوات في جميع أنحاء البلاد باعتبارها القدرة حاسمة.
طائرات الهليكوبتر تسمح المملكة العربية السعودية لممارسة عملية أكثر مرونة وقابلية للرعاية لحماية البنية التحتية الحيوية.
سيكون في المقام الأول على طائرة إضافية يمكن استخدامها لنقل القوات والمعدات الخفيفة لمسافات طويلة داخل المملكة من أجل الدفاع الخارجي والمتطلبات الداخلية، حسب الحاجة.


في 28 تموز 2006، وكالة التعاون الدفاعي الامني إخطار الكونغرس من احتمال بيع العسكرية الخارجية للمملكة العربية السعودية من M1A1 وترقية من M1A2 لدبابات أبرامز M1A2S فضلا عن المعدات والخدمات المرتبطة بها.
القيمة الإجمالية، إذا كانت تمارس جميع الخيارات، يمكن أن تصل إلى 2.9 مليار دولار.
وقد طلبت حكومة المملكة العربية السعودية احتمال بيع وإعادة تشكيل ل58 M1A1 دبابات أبرامز، والتي، جنبا إلى جنب مع 315 M1A2 دبابات أبرامز بالفعل في جرد المملكة العربية السعودية، وسوف يتم تعديل ورفع مستواها إلى M1A2S (السعودية) أبرامز التكوين، ومجموعات، الغيار و
قطع الغيار والاتصالات ومعدات الدعم، والمنشورات والبيانات التقنية، وتدريب الموظفين ومعدات التدريب، والهندسة المقاول وخدمات الدعم الفني والعناصر الأخرى ذات الصلة من الدعم اللوجستي.


تتكون هذه الصفقة المقترحة من ثلاث مراحل: (1) مرحلة الهندسة لمدة 30 شهرا، (2) شراء وترقية من 58 M1A1s إلى التكوين M1A2S (السعودية)، و (3) هدم من 315 M1A2 أبرامز في أسطول دبابات في المملكة العربية السعودية
والترقية إلى تكوين M1A2S.
وقد تم تصميم برنامج أبرامز الإدارة المتكاملة (AIM) اقتصاديا لإعادة بناء والحفاظ على M1A1 دبابة قتال رئيسية (الدبابة) إلى "وكأنها جديدة" لتحسين حالة استعداد الأسطول وخفض التكاليف الاكتفاء.
ان M1A1s 58 الخضوع لعملية 'مثل AIM' وسيتم ترقية إلى تكوين M1A2S في الولايات المتحدة.
315 السعودية M1A2A MBT في سيخضع لعملية 'مثل AIM' وسوف يعاد تكوينها إلى تكوين M1A2S.
مركبة هدم وإعادة التجميع النهائي سيتم انجازه في المملكة العربية السعودية.
فإن الصفقة المقترحة والترقية تسمح المملكة العربية السعودية للعمل وممارسة M1A2S andsurvivable أكثر فتكا خزان لحماية البنية التحتية الحيوية.
أبقى هذه الصفقة المقترحة / ترقية عدد asubstantial من الدبابات في المنطقة التي لديها درجة عالية من القواسم المشتركة مع أسطول دبابة أمريكية.
ويهدف تصميم M1A2S للاستفادة من قدرات رقمية من M1A2 مع الحد من التحديات التقادم.


في 20 أكتوبر 2010 وكالة التعاون الامني الدفاعي ابلغت الكونغرس من احتمال بيع العسكرية الخارجية لحكومة المملكة العربية السعودية من 10 AH-64D أباتشي لونغ بو بلوك III طائرات الهليكوبتر؛ 28 محركات T700-GE-701D؛ 13 عصري استهداف اقتناء وتعيين
نظم / التجريبية ليلة مجسات الرؤية؛ 7 AN/APG-78 رادارات مراقبة النار مع وحدة الرادار الإلكترونيات (لونغ بو مكون)؛ 7 AN/APR-48A الرادار التداخل التردد؛ 13 AN/APR-39 الرادار إشارة الكشف عن مجموعات؛ 13 AN / AVR
-2B مجموعات تحذير ليزر؛ 13 AAR-57 (V) 3/5 نظم مشتركة تحذير القذائف؛ 26 تحسين التدابير المضادة موزعات؛ 26 تحسين الخوذة أنظمة البصر العرض؛ 14 30MM الأسلحة الآلية؛ 6 وحدات الطاقة الأرضية للطائرات؛ 14 AN/AVS-9
نظارات للرؤية الليلية، 640 AGM-114R هيلفاير القذائف الثاني؛ 2،000 2.75 في 70MM الليزر الصواريخ الموجهة؛ 307 AN/PRQ-7 القتال الناجي معينات المواقع المتهرب؛ 1 BS-1 تعزيز محطة تحويل الصوت؛ 1 الدقة الثابتة قاعدة الرادار النهج؛ 1 رقمي
رادار مطار الترصد؛ 1 زارة الدفاع المتقدم خدمة أتمتة؛ و1 صوتي رقمي نظام تسجيل.


كما يوجد أيضا التدريب وأجهزة المحاكاة والمولدات والذخائر والتدريب، والتصميم والبناء، والنقل، وأدوات ومعدات الاختبار، SATCOM البرية والجوية ومقرها خط معدات الاتصالات البصر، وتحديد صديق أم عدو (IFF) نظم، GPS / INS، وقطع
قطع الغيار، ومعدات دعم وتدريب الموظفين ومعدات التدريب والمنشورات والوثائق التقنية، وحكومة الولايات المتحدة ومقاول الهندسة والتقنية، وخدمات الدعم اللوجستي، والعناصر الأخرى ذات الصلة من دعم البرنامج.
التكلفة المقدرة هو 2223000000 $.


فإن الحرس الملكي السعودي استخدام AH-64D لتحسين قدرتها على حماية حدودها على نحو فعال، والمنشآت الحيوية.
هذا البيع أيضا سيزيد APACHE الاستدامة الحرس الملكي وقابلية التشغيل البيني مع الجيش الأمريكي، ودول مجلس التعاون الخليجي، وغيرها من قوات التحالف.
والمملكة العربية السعودية ليس لديهم صعوبة في استيعاب هذه الطائرات في قواتها المسلحة.


في 19 سبتمبر 2011 وكالة التعاون الامني الدفاعي ابلغت الكونغرس من احتمال بيع العسكرية الخارجية للمملكة العربية السعودية من مدافع هاوتزر، والرادارات والذخائر والمعدات المرتبطة بها وقطع الغيار والتدريب والدعم اللوجستي للبتكلفة تقديرية 886 مليون دولار.
طلبت حكومة المملكة العربية السعودية لبيع محتمل لمدة 36 M777A2 مدافع هاوتزر، 54 M119A2 مدافع هاوتزر، 6 AN/TPQ-36 (V) النار انظمة الرادار الباحث عن، 24 متقدم مدفعية الميدان التكتيكي لنظم البيانات (AFATDS)، 17،136 طلقة M107 155MM
شديدة الانفجار (سعادة) والذخائر و2،304 طلقة M549 155mm والمقذوفات بمساعدة صاروخ (برامج العمل الإقليمية)، 60 M1165A1 عالية التنقل متعددة الأغراض المركبات (HMMWVs)، 120 M1151A1 HMMWVs، 252 M1152A1 HMMWVs، تصدير الأرضي قناة واحدة والأنظمة الراديوية المحمولة جوا (منظومة سنكغارس)، الدعم الإلكتروني
نظم والذخيرة 105MM، ومختلف المركبات ذات العجلات / تعقب الدعم وقطع الغيار والتصليح، والكتيبات والمنشورات التقنية، وخدمات الترجمة، والتدريب، وكيل الأمين العام والمساعدة التقنية المقاول، وغيرها من العناصر ذات الصلة من الدعم اللوجستي والبرنامج.
والصفقة المقترحة سوف تزيد المملكة من قدرات المدفعية الخفيفة الموجودة في المملكة العربية السعودية.
فإن المملكة العربية السعودية استخدام قدرة معززة كرادع للتهديدات الإقليمية وتعزيز الدفاع وطنه.
فإن المملكة العربية السعودية، التي لديها بالفعل 155MM 105MM ومدافع هاوتزر والمركبات والمعدات في مخزونها الدعم، ليس لديهم صعوبة في استيعاب هذه مدافع الهاوتزر إضافية في قواتها المسلحة.


التقارير الأولى عن احتمال بيع مئات من دولة من بين الفن الألمانية ليوبارد 2A7 + الدبابات ظهرت في يوليو 2011.
في بداية الشهر ذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية أن السعوديين سوف تشتري 200 ليوبارد 2A7 MBTS.
ومن شأن هذه الصفقة أن تكون تاريخية، حيث كانت ألمانيا الدولة الأوروبية الغربية الوحيدة التي باعت أبدا الأسلحة إلى المملكة.
وافق مجلس الأمن الاتحادي بيع في أوائل شهر يوليو 2011، لكنه ظل العقد الألمانية سعودي لشراء بعض الدبابات الحديثة 200-300 العلامة التجارية الجديدة على الطاولة.
وزارة الاقتصاد تدعو إلى الاتفاق الذي من شأنه أن يعطي دفعة قوية للمنتجين الدفاع المحلية كراوس مافيي-يجمان وRheinmetall، خاصة أن الطلب على درع من الجيش الألماني ينكمش مع إعادة الهيكلة الجارية.
لكن ألمانيا كانت تحجم عن بيع الأسلحة الثقيلة إلى الدولة الخليجية.
الأخبار سبب انتقادات من جماعات حقوق الانسان وسياسيون معارضون في ألمانيا، الذين كانوا السخط أن الأسلحة الألمانية سيتم توريدها إلى دولة ذات السجل السيء في مجال حقوق الإنسان.
وقالوا المملكة العربية السعودية قد تستخدم الدبابات، والتي صممت خصيصا للصحراء وحرب المدن، لقمع المعارضة الداخلية.
عندما اندلعت احتجاجات شعبية في البحرين في عام 2011، أرسلت المملكة العربية السعودية قواتها لمساعدة قوات الامن المحلية في حملة على المعارضة الشيعية البحرينية.


وذكرت صحيفة بيلد في حزيران 2012 أن المملكة العربية السعودية تريد شراء ما بين 600 و 800 ليوبارد الثاني دبابات القتال الرئيسية من ألمانيا، على الأقل مرتين أكثر من ما ذكرته سابقا.
وتقدر صفقة مستقبلية لتصل قيمتها إلى حوالي 10 مليار يورو.
الشركة الاسبانية جنرال دايناميك / سانتا باربرا ستنتج الدبابات بموجب رخصة، إذا أعطيت أخيرا الصفقة الضوء الأخضر.
كان لا يزال هناك مقاومة في الحكومة الاتحادية الألمانية لبيع معدات عسكرية للسعوديين.
وزارة الخارجية ووزارة الدفاع على حد سواء يعارض ذلك بسبب الاعتبارات الأمنية وحقوق الإنسان.
وكان العقد الأولي ل300 دبابة جاهزة للتوقيع، ولكن لا يزال يجب الحصول على موافقة من مجلس ثمانية وزراء الألمانية والمستشار الاتحادي، الذي يجب أن يوافق على أي تصدير التكنولوجيا العسكرية من البلاد.


وكانت روسيا تحاول بيع المملكة العربية السعودية ما لا يقل عن 150 من T-90 دباباتها، وفي عام 2006 قام الجيش السعودي من التجارب الصحراوية على الدبابات لاختبار قدراتها في ظل الظروف الصحراوية الحارقة في المملكة.
في المملكة العربية السعودية، وفقا لايغور Karavayev، مدير وزارة (Minpromtorg) قسم تطوير مجمع الدفاع الصناعية التجارة والصناعة و، كان T-90A الخزان فقط لتدمير أكثر من 60 في المئة من أهدافها بعد مسيرة الطريق. (لااعرف اذا كانوا يقصدون انها اكملت بنسبة 60 بالمئة تدمير الاهداف!)
واصلت Karavayev: "إن التجارب التي أجريت في المملكة العربية السعودية كجزء من مناقصة مفتوحة تتعارض بشكل تام وكامل [القوات البرية CINC، العام العقيد الكسندر Postnikov'S] وGlavkom تأكيدات" [أن الأسلحة الروسية لا ترقى إلى السعوط].
هذا T-90 التعديل أنه كان لديه برج جديد، وهو محرك 1،000 حصان، مشهدا الحراري المحسنة، والتدابير الجديدة للدفاع النشط، وعدد من التحسينات الأخرى.
هذا T-90 تعديل المفترض لديه برج جديد، وهو محرك 1،000 حصان، مشهدا الحراري المحسنة، والتدابير الجديدة للدفاع النشط، وعدد من التحسينات الأخرى.


في 2007-2008 وكانت هناك تقارير تفيد بأن المملكة العربية السعودية كان يشتري 150 الروسية T-90 دبابة.
كانت هناك تقارير تفيد بأن المملكة العربية السعودية قد وضعت نظاما $ 2BN لطائرات الهليكوبتر و 150 T-90S MBTS في سبتمبر 2009، ولكن هذا كان مجرد "اتفاق مبدئي".
اعتبارا من يناير 2010 المملكة العربية السعودية وروسيا كانوا يتفاوضون لشراء القادمة من المركبات المدرعة الروسية، وأنظمة للدفاع الجوي وطائرات هليكوبتر.
وقد ذكرت في وقت سابق أن روسيا والمملكة العربية السعودية وإعداد حزمة من الاتفاقات MTC يستحق 4-6000000000 دولار أمريكي.
روسيا قد "التفاوض" على صفقة الأسلحة مليار $ 6 مع المملكة العربية السعودية منذ عام 2007.
وورد أن "صفقة الأسلحة" شملت 150 T-90S دبابات قتال رئيسية، عربات القتال BMP-3 مشاة، من طراز Mi-35 (هند) طائرات هليكوبتر هجومية، من طراز Mi-17 و(الورك) طائرات هليكوبتر متعددة المهام، فضلا عن أنظمة الدفاع الجوي Pansir-S1
.
ذكرت عدة مصادر إعلامية ان روسيا يمكن ان تبيع-400 S النظم المتقدمة S-300 أو حتى الدفاع الجوي الصاروخية للمملكة العربية السعودية.
إن مبيعات الأسلحة المحتملة إلى المملكة العربية السعودية سيكون بمثابة تقدم كبير بالنسبة لروسيا، كما هيمن على سوق السلاح السعودي من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا منذ الحقبة السوفياتية
_____
اعرف ان الترجمة غير واضحه
لكن اهم شئ فيها انهم يقولون انها لن تؤثر على امن اسرائيل ! .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الثلاثاء 28 مايو 2013 - 6:55

@ابو فيصل كتب:
http://cutt.us/roLQ
هل نسيت التاي التركية واعتقد انها الف قطعة لانها اربع دفعات 250
وايضا
الليوبارد لا اعرف مصيرها هل يوافق الالمان او لا اخر كلام بينا  كان 200
والطائرة بدون طيار التركية العنقاء
http://cutt.us/s8Tu
و Seeker 400 المسلحة
http://cutt.us/jdjds
و مدفع العاصفة T-155 التركي
http://cutt.us/xhfO
وعدد من المروحيات تجدها في هذا الموضوع (شبه شامل)
اخرها AH-6i بعدد 36
http://cutt.us/6OAV

جميع الصفقات هاذه حصلت بعد كتابتي الموضوع الا المروحيه فأنا نسيتها فعلا 
حتى المدرعه bmr-600
نسيتها و oh-58 كذلك والكثير
عموما اشكرك على هاذه المشاركه التي وثقت أغلب الصفقات الجديده للقوات البريه


عدل سابقا من قبل عبدالله بن عبدالعزيز في الثلاثاء 17 مارس 2015 - 1:55 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mkd_1971m

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 45
المهنة : محامي
المزاج : متوتر
التسجيل : 09/08/2009
عدد المساهمات : 1101
معدل النشاط : 1458
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية   الأربعاء 17 يوليو 2013 - 18:15

جهد كبير شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

موسوعة: القوات البرية الملكية السعودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات البرية - Land Force-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين