أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مباحثات ليبية - أمريكية تتمحور حول العلاقات المستقبلية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مباحثات ليبية - أمريكية تتمحور حول العلاقات المستقبلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ILYUSHIN

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : Cheb Khaled-C'est La Vie
التسجيل : 04/01/2012
عدد المساهمات : 1781
معدل النشاط : 1742
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: مباحثات ليبية - أمريكية تتمحور حول العلاقات المستقبلية    الخميس 14 مارس 2013 - 17:43




واشنطن 14 مارس 2013 (وال) - تمحورت لقاءات رئيس الحكومة المؤقتة " على
زيدان " أمس الأربعاء في واشنطن مع المسؤولين الأمريكيين ، حول العلاقات
المستقبلية بين ليبيا والولايات المتحدة الأمريكية
.
وأكدت مباحثات رئيس الحكومة المؤقتة " على زيدان " - مع كل من : وزير
الخارجية الأمريكي " جون كيري " وزعيمة النواب الديمقراطيين بمجلس النواب
الأمريكي " نانسي بيلوسي " ، ووكيل وزير الخزانة الأمريكي - على أهمية
تعزيز العلاقات الليبية الأمريكية في مختلف المجالات ، بما يحقق الأهداف
المتوخاة منها لصالح الشعبين ، الليبي والامريكي..

وشدد " زيدان " - عقب لقائه بوزير الخارجية الأمريكي - على أن العلاقة
مع الولايات المتحدة ، هي علاقة استراتيجية في السياسة الخارجية في ليبيا
الجديدية
..
مؤكدا أن هذه العلاقة ستكون في أحسن مستوى في شتى الجوانب السياسية ،
والاقتصادية ، والتعليمية ، والتعاون التقني والأمني
، في سبيل حفظ الأمن
في الشرق الأوسط ، والبحر المتوسط ، وشمال أفريقيا ، والساحل والصحراء" .
وأوضح - في المؤتمر الصحافي المشترك مع وزير الخارجية الأمريكي " جون كيري
" - أن محادثاته مع المسؤولين الأمريكيين - وفي مقدمتهم الرئيس الأمريكي ،
ووزير الخارجية - تناولت مجالات العلاقة ، و الأمور التي تهم تعاوننا
المستقبلي ، سواء مجيء الليبيين للتعلم في أمريكا ، أو التعاون السياسي ،
والاقتصادي والعسكري .. مبينا في هذا الصدد أن الولايات المتحدة ، تعهدت
بمساعدة ليبيا في ملاحقة الأموال المنهوبة .

وجدد " زيدان " - خلال تطرقه للاعتداء على القنصلية الأمريكية في بنغازي -
حرص وإصرار الحكومة الليبية والشعب الليبي ، على العمل مع الولايات المتحدة
من أجل الوصول إلى الحقيقية ، والتعرف على الجناة وتقديمهم إلى المحاكمة ،
لأن قضية العدل والحق ، مسألة أساسية في تراثنا الإسلامي ، وفي أخلاقنا
وواجبنا الدولي .
بدوره ، وصف وزير الخارجية الأمريكي" جون كيري" ، زيارة رئيس الحكومة
المؤقتة والوفد المرافق له لأمريكا بالتاريخية
،
كونها تمثل أول حكومة
منتخبة ديمقراطيا في ليبيا منذ اكثر من أربعة عقود ، وأن وجود رئيس الحكومة
هنا اليوم ، لشاهد على مدى وتيرة التقدم الذي أحرزته ليبيا نحو
الديمقراطية..وأن الشعب الليبي بدأ بالفعل في رسم مسار مستقبله.

وأضاف : " جميعنا يحتفي بما تم إنجازه في ليبيا ، وهو تحرير بلد ظل تحت
نير إلديكتاتورية لعقود..مهنئا رئيس الحكومة المؤقتة وليبيا على المسار
الديمقراطي الذي تبناه الشعب الليبي.
ولفت " كيري إلى أنه بالطبع هنالك تحديات ندركها جميعا ، كبناء إجماع سياسي
، وتعزيز الأمن ، وحماية حقوق الإنسان ، وتحقيق النمو الاقتصادي..
إلا أنه
رغم هذه الصعوبات وتحديات المرحلة الانتقالية ، فإن ليبيا بلد بإمكانه كسب
معركة المستقبل ، ويمتلك إمكانيات هائلة ، وشعبا ذكيا ، وثرواتٍ نفطية .
وجدد وزير الخارجية الأمريكي ، حرص بلاده على استمرار دعمها لليبيا والوقوف
إلى جانبها خلال مرحلة التحول.. مشيرا إلى أهمية الشراكة الاقتصادية بين
البلدين ، لخلق بيئة اقتصادية جاذبة للاستثمار الخارجي
، وأن الولايات
المتحدة تعمل في هذا الصدد بتشجيع القطاعات التجارية والاقتصادية في أمريكا
على العمل في ليبيا
".
وأعلن وزير الخارجية الأمريكي - في سياق تصريحه الصحافي - عن تعيين سفيرة
أمريـكية جديدة لدى ليبيا وهي : " ديبورا جونز"
.
كما بحث رئيس الحكومة المؤقتة مع " نانسي بيلوسي " زعيمة النواب
الديمقراطيين بمجلس النواب الأمريكي العلاقات الليبية - الأمريكية ، والتي
قال " زيدان " إنها ترتكز على الصداقة والمصلحة العليا لليبيا.

وأوضح " زيدان - " خلال اجتماعه مع " نانسي بيلوسي " - أن زيارته والوفد
المرافق
له ، تأتي لتأكيد العلاقة مع الولايات المتحدة التي ساعدت ليبيا في مرحلتين
مهمتين
من تاريخها
. أولا : في مرحلة الاستقلال الأول وبناء دولة ليبيا ثم في
المرحلة
الثانية بدعمها ثورة 17 فبراير.
من جانبها ، هنأت " نانسي بيلوسي " زيدان" على توليه رئاسة الحكومة
المؤقتة ...
معربة عن استعداد بلادها لمساعدة ليبيا في جهودها الرامية إلى بناء ليبيا
الجديدة والمجتمع المدني.

وفي لقائه مع نائب وزير الخزانة الأمريكي أكد رئيس الحكومة المؤقتة ، أن
ليبيا تسعى إلى إصلاح النظام المالي والقطاع المصرفي ، وتحريك عجلة
الاقتصاد ... مدركة أن الاقتصاد لن يكون فعالا إلا في وجود نظام مالي راتب
وفعّال.
وتطرق زيدان
- هذا الاجتماع الذي تركز على بحث آفاق التعاون الثنائي في
المجالات المالية والاقتصادية - إلى إمكانية الاستفادة من الخبرات
الأمريكية في مجال إصلاح القطاع المصرفي والنظام النقدي في ليبيا .
وأبدى وكيل وزير الخزانة الأمريكي ، استعداد الولايات المتحدة لتقديم
المساعدة في مجال إصلاح القطاع المصرفي والمالي الليبي ، وكذلك تطوير
القطاع الخاص ، وأيضا في مجال تطبيق معايير الشفافية .
..(وال -واشنطن)..


مصدر http://www.lana-news.ly/ara/news/view/16719/%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%AD%D8%AB%D8%A7%D8%AA_%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A9_%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9_%D8%AA%D8%AA%D9%85%D8%AD%D9%88%D8%B1_%D8%AD%D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A7%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%D9%8A%D8%A9
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ILYUSHIN

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : Cheb Khaled-C'est La Vie
التسجيل : 04/01/2012
عدد المساهمات : 1781
معدل النشاط : 1742
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مباحثات ليبية - أمريكية تتمحور حول العلاقات المستقبلية    الخميس 14 مارس 2013 - 19:26

كلمة رئيس الحكومة الليبية السيد على زيدان في مجلس الامن


http://www.youtube.com/watch?v=rw7Vf6IdGd8
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ILYUSHIN

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : Cheb Khaled-C'est La Vie
التسجيل : 04/01/2012
عدد المساهمات : 1781
معدل النشاط : 1742
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مباحثات ليبية - أمريكية تتمحور حول العلاقات المستقبلية    الجمعة 15 مارس 2013 - 12:57



بحث رئيس الوزراء السيد ( علي زيدان ) مع نانسي بيلوسي
زعيمة النواب الديمقراطيين بمجلس النواب الأمريكي العلاقات الليبية
الأمريكية. وذكر السيد ( زيدان ) أن زيارته
تأتي لتأكيد العلاقة مع الولايات المتحدة. التي ساعدت ليبيا في مرحلتين
مهمتين من تاريخها أولا في مرحلة الاستقلال الأول وبناء دولة ليبيا ثم في
المرحلة الثانية بدعمها ثورة 17 فبراير، وأكد ( زيدان ) على أن علاقة
ليبيا مع الولايات المتحدة ترتكز على الصداقة والمصلحة العليا لليبيا.

وهنات السيدة ( بيلوسي ) السيد ( زيدان ) على تولي الرئاسة وعبرت عن
مساعدة الولايات المتحدة لليبيا في جهودها الرامية إلى بناء ليبيا الجديدة
والمجتمع المدني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ILYUSHIN

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : Cheb Khaled-C'est La Vie
التسجيل : 04/01/2012
عدد المساهمات : 1781
معدل النشاط : 1742
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مباحثات ليبية - أمريكية تتمحور حول العلاقات المستقبلية    الجمعة 15 مارس 2013 - 18:22

علي زيدان يلتقي أوباما في واشنطن : امريكا تعهدت بمساعدة ليبيا في تتبع الأموال المنهوبة









واشنطن - الوطن الليبية

استقبل الرئيس الأمريكي باراك أوباما امس الأربعاء بالبيت الأبيض رئيس الوزراء "علي زيدان".

وأكد زيدان آن زيارته
لأمريكا تأتي للتأكيد على أهمية العلاقة الليبية الأمريكية وسبل تطويرها
بما يخدم مصلحة الشعبين الليبي والأمريكي وكذلك الأمن والسلم الإقليمي
والعالمي.

وشدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال المقابلة على استمرار الدعم الأمريكي لليبيا في مسيرتها
نحو الديمقراطية مشيرا إلى أن نجاح ليبيا سيمثل نموذجا تحتدي به الدول
الأخرى في المنطقة.

كما عبر أوباما عن شكره لجهود ليبيا في الكشف عن ملابسات الاعتداء على القنصلية الأمريكية في
بنغازي ومقتل السفير الأمريكي "كريستوفر استيفنز".


كما بحث زيدان خلال زيارته مع "نانسي بيلوسي" زعيمة النواب الديمقراطيين بمجلس النواب الأمريكي العلاقات الليبية الأمريكية.

وذكر علي زيدان أن زيارته تأتي لتأكيد العلاقة مع الولايات المتحدة. التي ساعدت ليبيا في مرحلتين
مهمتين من تاريخها أولا في مرحلة الاستقلال الأول وبناء دولة ليبيا ثم في
المرحلة الثانية بدعمها ثورة 17 فبراير، وأكد زيدان على أن علاقة ليبيا مع
الولايات المتحدة ترتكز على الصداقة والمصلحة العليا لليبيا.

وهنأت بيلوسي علي زيدان على تولي الرئاسة وعبرت عن مساعدة الولايات المتحدة لليبيا في جهودها
الرامية إلى بناء ليبيا الجديدة والمجتمع المدني.

كما بحث رئيس الوزراء في واشنطن مع وكيل وزير الخزانة الأمريكي آفاق التعاون في المجالات المالية والاقتصادية.


وتطرق الاجتماع إلى إمكانية الاستفادة من الخبرات الأمريكية في مجال إصلاح القطاع المصرفي والنظام النقدي في ليبيا.

وأكد على زيدان على أن ليبيا تسعى إلى إصلاح النظام المالي والقطاع المصرفي وتحريك عجلة الاقتصاد
مدركة أن الاقتصاد لن يكون فعالا إلا في وجود نظام مالي راتب وفعال.


وابدي وكيل وزير الخزانة الأمريكي استعداد الولايات المتحدة تقديم المساعدة في مجال إصلاح القطاع
المصرفي والمالي الليبي وكذلك تطوير القطاع الخاص وأيضا في مجال تطبيق
معايير الشفافية.


وأكد علي زيدان ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقد بوزارة
الخارجية الأمريكية على أهمية تعزيز العلاقات الليبية الأمريكية في مختلف
المجالات.


وقال زيدان: "جئت لأؤكد أن قضية العلاقة مع الولايات المتحدة هي جانب استراتيجي في علاقة ليبيا الخارجية وفي علاقة ليبيا الجديدة".

وأضاف: "ستكون هذه العلاقة في أحسن مستوى في شتى الجوانب السياسية والاقتصادية والتعليمية
والتعاون التقني والأمني في سبيل حفظ الأمن في الشرق الأوسط والبحر المتوسط
وشمال أفريقيا والساحل والصحراء".


وعلى صعيد الاعتداء على القنصلية الأمريكية في بنغازي قال رئيس الوزراء أن الحكومة الليبية والشعب
الليبي مصرّان على العمل مع الولايات المتحدة من اجل الوصول إلى الحقيقة
والتعرف على الجناة وتقديمهم إلى المحاكمة "لان قضية العدل والحق مسالة
أساسية في تراثنا الإسلامي وفي أخلاقنا وواجبنا الدولي".


وبشان محادثاته مع المسؤولين الأمريكيين وفي مقدمتهم الرئيس الأمريكي ووزير الخارجية قال
زيدان: "لقد تناولنا كافة مجالات العلاقة وكافة الأمور التي تهم تعاوننا
المستقبلي سواء مجيء الليبيين للتعلم في أمريكا أو التعاون السياسي
والاقتصادي والعسكري".



وأشار إلى أن الولايات المتحدة تعهدت بمساعدة ليبيا في ملاحقة الأموال المنهوبة.

وفي ختام تصريحه زيدان على أن العلاقة الليبية الأمريكية ستسير في أحسن مسار وستحقق الأهداف
المتوخاة منها لصالح الشعبين الليبي والأمريكي.



وفي مستهّل تصريحه رحب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري برئيس الحكومة المؤقتة واصفا زيارته
بالتاريخية كونه يمثل أول حكومة منتخبة ديمقراطيا في ليبيا منذ أكثر من
أربعة عقود.

وأضاف: "جميعنا يحتفي بما تم إنجازه في ليبيا وهو تحرير بلد ظل تحت الديكتاتورية لعقود"، مهنئا
رئيس الوزراء وليبيا على المسار الديمقراطي الذي تبناه الشعب الليبي.


وقال: "ان وجود رئيس الحكومة الليبية هنا اليوم لشاهد على مدى وتيرة التقدم الذي أحرزته ليبيا
نحو الديمقراطية، وان الشعب الليبي بدا بالفعل في رسم مسار مستقبله".



ولفت إلى انه بالطبع هناك تحديات" "وجميعنا يدرك ذلك كبناء إجماع سياسي وتعزيز الأمن وحماية حقوق
الإنسان وتحقيق النمو الاقتصادي. مجددا التأكيد على استمرار وقوف الولايات
المتحدة مع ليبيا خلال مرحلة التحول".






ولفت إلى أن رغم صعوبات وتحديات المرحلة الانتقالية فان ليبيا تملك إمكانيات هائلة
وثروات نفطية. مؤكدا على أن ليبيا بلد بإمكانه كسب معركة المستقبل.

وأكد على استمرار دعم الولايات المتحدة لليبيا مشيرا إلى أهمية الشركة الاقتصادية بين البلدين
لخلق بيئة اقتصادية جاذبة للاستثمار الخارجي وان الولايات المتحدة تعمل في
هذا الصدد بتشجيع القطاعات التجارية والاقتصادية في أمريكا على العمل في
ليبيا.


وأعلن وزير الخارجية الأمريكي في سياق تصريحه الصحفي عن تعيين سفيرة أمريكية جديدة لدى ليبيا وهي "ديبورا جونز".

وكان رئيس الحكومة المؤقتة قد عقد جلسة مباحثات مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري"تناولت
سبل تعزيز العلاقات الليبية الأمريكية في جميع المجالات بما يخدم مصلحة
الشعبين الليبي والأمريكي في إطار الاحترام المتبادل.

مصدر
http://www.alwatan-libya.com/more-27007-1-%D8%B9%D9%84%D9%8A%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%8A%20%D8%A3%D9%88%D8%A8%D8%A7%D9%85%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%88%D8%A7%D8%B4%D9%86%D8%B7%D9%86%20:%20%20%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%20%D8%AA%D8%B9%D9%87%D8%AF%D8%AA%20%D8%A8%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%AA%D8%A8%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%87%D9%88%D8%A8%D8%A9




عدل سابقا من قبل ILYUSHIN في الجمعة 15 مارس 2013 - 19:15 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ILYUSHIN

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : Cheb Khaled-C'est La Vie
التسجيل : 04/01/2012
عدد المساهمات : 1781
معدل النشاط : 1742
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مباحثات ليبية - أمريكية تتمحور حول العلاقات المستقبلية    الجمعة 15 مارس 2013 - 18:33

Remarks With Libyan Prime Minister Ali Zeidan

Remarks
John Kerry
Secretary of State
Benjamin Franklin Room
Washington, DC
March 13, 2013



SECRETARY KERRY: Good afternoon, everyone. I want to offer a very warm welcome to Prime Minister Zeidan of Libya. This is the first visit to Washington of the Prime Minister as prime minister, but it’s an historic visit, and the reason is very simple: He represents his country’s first democratically elected government in more than 40 years. And we all join in celebrating what has been accomplished in Libya: the liberation of a country that had been under the yoke of a dictator for decades.

The community of nations is very, very proud that we helped to give the Libyan people a fighting chance for their future and that we helped to prevent the slaughter of thousands of lives. So the fact that the Prime Minister is here with us today is testament to how far Libya has come, and frankly, how quickly it has come that far.

The Libyan people have begun to chart the course for their own future, and they’re defining it. Obviously, there are challenges ahead – we all understand that – from building political consensus to strengthening the security, protecting human rights, and growing the Libyan economy, which we were just talking about a few minutes ago.

The Prime Minister, I think, understands, but I want to reiterate to him today, that the United States will continue to stand with Libya during this difficult time of transition. We will cover a great deal in our meeting, but in the meeting that we just had, we talked about the difficulties of this transition period and the challenges, but also the wonderful assets that Libya has – great, intelligent people, not that big a population, and wealth through the oil resources. Libya is a country that can win this future, and we believe in that.

We also want to thank the Government of Libya for its cooperation after the attacks in Benghazi. As President Obama has made very, very clear, those who killed Americans in Benghazi will be brought to justice, and I emphasize that today. Prime Minister Zeidan and I know what a good friend Chris Stevens was to all of the Libyan people, and the thousands of everyday Libyans who marched in outrage carrying homemade signs thanking Chris for what he had done for them, thanking the United States for what all Americans had done for them, all of that underscores why we must not walk away from the difficult work that Chris Stevens and his cohorts were so dedicated to.

That work will continue, Mr. Prime Minister, and I am pleased to tell you that we will soon be sending Deborah Jones to Libya as our new ambassador. And she is a very capable and experienced diplomat, and I have no doubt that she’s going to help to strengthen the partnership between us.

With respect to other issues, let me just say quickly that the United States is committed to promoting stability in Libya, in North Africa, and in the Sahel. So we’re going to discuss further the cooperation on security issues. Just last month at the ministerial meeting in Paris, the United States pledged more assistance for security reform in Libya with particular emphasis on border security, rule of law, building a professional security force and institutions, and the control or destruction of chemical weapons that have been left over from the old regime. We will look for other ways to work together as we go forward in order to make Libya safer and to live up to its full potential.

Finally, in terms of our economic partnership, the United States wants to create an economic environment in Libya that will spur outside investment and foster entrepreneurship. Libya’s long-term prosperity will depend on creating greater opportunities for more people, for all of its citizens, for being an open society and an open economy. So we’re encouraging American businesses to take a look at Libya and to work to promote the kind of stability that will make investment in Libya even more attractive.

So I close by saying once again it’s a great privilege to have you here today, Mr. Prime Minister. I congratulate you and your country, as all the American people do, for this remarkable transition that you’re going through, and we look forward to working together with you in the days and months ahead. Thank you.

PRIME MINISTER ZEIDAN: Shukran, thank you.

(Via interpreter) – the United States of America and I would like to give my thanks to the American Government and people and President Obama and his Administration for the important role that the United States played in supporting the revolution in order to achieve democracy and stability, and the role that was played by President Obama and his Administration. It was very important in the success of the Libyan revolution.

I wanted to give my thanks to the American people and to the American Administration for this role, and I would like to confirm the importance of the relationship with the United States and the strategic aspect with the – of this new Libya. This relationship will be at the best level in various aspects – political, economic, and education and oil and the area of security cooperation – in order to achieve stability and peace in the Middle East and the Mediterranean and North Africa and the coast and the desert.

And was received today by several officials in the State and the National Security Advisor. We were honored with the passage of President Obama during the meeting. And it was a very productive meeting that dealt with various aspects and issues that are important in the relationship between the United States and Libya. We have confirmed certain factors that are in the service of this relationship. And I can say that the ambassador – that your ambassador who came to us when he visited us at the beginning of the revolution and stayed with us for a long time and presented great services to our country, and we consider him a very dear friend and a friend of the Libyan people. And he met our officials and lived with them and helped them and cooperated with them, and we lost a very dear man and a very nice and great human being.

And here I would like to confirm that the Libyan Government insists to work with the United States of America in order to reach the truth – who are the perpetrators of the crimes that were committed, who killed this dear friend and his colleagues. And they must be put to trial, and we will reach this conclusion because this is a principal issue in our heritage, Islamic heritage, and in accordance with our morals. And inasmuch as we regret the killing of the American dear ambassador, we are keen on reaching the truth and to see that justice is achieved and that – so that the American public opinion wants this and we will work with President Obama seriously in order to achieve this goal.

We dealt with various aspects of our relationship, and various issues of cooperation in the future, regardless of the education of Libyans here in America or our military cooperation, security cooperation, and economic and political cooperation, particularly trying to retrieve the money that was stolen from Libya, and the American Administration is committed to help us. And in the area of training and various other fields, the most important is the security cooperation in order to establish security and stability in the world and in the area of the Middle East and North Africa.

I’d like to reiterate my thanks to the American Administration and his excellency the Secretary of State for this opportunity. And I would like to confirm that our relationships will be – take a very – the best track, and will achieve the interests of the American people and the Libyan people. Thank you very much.

تصريحات رئيس الليبي مع زيدان علي وزير

تصريحات
جون كيري
وزيرة الخارجية
بنجامين فرانكلين الغرفة
واشنطن، DC
13 مارس 2013

وزيرة الخارجية السيناتور كيري: مساء الخير للجميع. أريد أن أقدم ترحيبا حارا جدا لزيدان رئيس وزراء ليبيا. هذه
هى اول زيارة الى واشنطن رئيس الوزراء كرئيس للوزراء، لكنه في زيارة
تاريخية، والسبب بسيط جدا: وهو يمثل بلاده أول حكومة منتخبة ديمقراطيا في
السنوات ال 40 أكثر من. ونحن نضم صوتنا جميعا في الاحتفال بما تم إنجازه في ليبيا: تحرير البلاد التي كانت تحت نير دكتاتور على مدى عقود.

مجتمع الدولي جدا، نشعر بالفخر لأننا ساعدت على إعطاء الشعب الليبي فرصة القتال
من أجل مستقبلهم وأننا ساعد على منع ذبح الآلاف من الأرواح. حتى أن رئيس الوزراء هو معنا هنا اليوم هو دليل على مدى يبيا قد حان، وبصراحة، مدى السرعة التي قد حان هذا الحد.

بدأت الشعب الليبي لرسم مسار لمستقبلهم، وأنهم تحديده. ومن
الواضح أن هناك العديد من التحديات - نحن نفهم كل ما - إلى تعزيز أمن
وحماية حقوق الإنسان، وتنامي الاقتصاد الليبي، والتي كنا نتحدث فقط عن بضع
دقائق قبل من بناء توافق في الآراء السياسية.

رئيس الوزراء، كما أعتقد، يدرك، ولكن أريد أن أكرر له اليوم، أن الولايات
المتحدة ستواصل الوقوف مع ليبيا خلال هذه الفترة الانتقالية الصعبة. سوف
نقوم بتغطية الكثير في اجتماعنا، ولكن في الاجتماع الذي كان لدينا فقط،
تحدثنا عن الصعوبات التي تواجه هذه الفترة الانتقالية والتحديات، ولكن أيضا
الأصول الرائعة التي تمتلك ليبيا - كبيرة، والناس الذكية، التي ليست كبيرة
على السكان، والثروة من خلال الموارد النفطية. ليبيا هي البلد الذي يمكن أن يفوز هذا المستقبل، ونحن نعتقد في ذلك.

نحن نريد أيضا أن أشكر حكومة ليبيا على تعاونها بعد الهجمات في بنغازي. وكما قال الرئيس أوباما جعلت جدا، واضح جدا، أن تقديم المسؤولين الأميركيين الذين قتلوا في بنغازي إلى العدالة، وأنا أؤكد أن اليوم. رئيس
الوزراء زيدان، وأنا أعرف ما هو جيد كريس ستيفنز كان صديق لجميع الشعب
الليبي، والآلاف من الليبيين الذين ساروا في كل يوم الغضب حاملين لافتات
الشكر كريس محلية الصنع على ما قام به بالنسبة لهم، شاكرا الولايات المتحدة
لماذا كل الأميركيون قد فعلت لهم، كل ذلك يؤكد لماذا يجب علينا أن لا نهرب من العمل الصعبة التي كانت مخصصة حتى كريس ستيفنز وزمرته ل.

وسوف يستمر هذا العمل، السيد رئيس الوزراء، ويسرني أن أقول لكم أننا سيتم قريبا إرسال ديبورا جونز الى ليبيا وسفيرنا الجديد. وهي قادرة دبلوماسي جدا وذوي الخبرة، وليس لدي أي شك في أن انها سوف تساعد على تعزيز الشراكة بيننا.

فيما يتعلق بقضايا أخرى، اسمحوا لي أن أقول بهذه السرعة وتلتزم الولايات
المتحدة لتعزيز الاستقرار في ليبيا، في شمال أفريقيا، وفي منطقة الساحل. لذلك نحن ذاهبون لمناقشة زيادة التعاون في القضايا الأمنية. في
الشهر الماضي في الاجتماع الوزاري في باريس، تعهدت الولايات المتحدة
المزيد من المساعدات للإصلاح الأمني ​​في ليبيا مع تركيز خاص على حكم
الحدود والأمن للقانون، وبناء قوة أمنية مهنية والمؤسسات، والسيطرة أو
تدمير الأسلحة الكيميائية التي لديها تم خلفها النظام القديم. سوف نبحث عن طرق أخرى للعمل معا ونحن نمضي قدما من أجل جعل ليبيا أكثر أمانا وأن ترقى إلى مستوى إمكاناتها الكاملة.

وأخيرا، من حيث شراكتنا الاقتصادية، والولايات المتحدة تريد خلق بيئة اقتصادية في
ليبيا من شأنها أن تحفز الاستثمار والمشاريع خارج الحاضنة. ان
ليبيا على المدى الطويل تعتمد على الازدهار خلق المزيد من الفرص لمزيد من
الناس، لجميع مواطنيها، لكونها مجتمع مفتوح واقتصاد مفتوح. لذلك
نحن نقوم بتشجيع الشركات الأمريكية لإلقاء نظرة على ليبيا والعمل على
تعزيز هذا النوع من الاستقرار من شأنها أن تجعل الاستثمار في ليبيا أكثر
جاذبية.

لذلك أنا بالقول إغلاق مرة أخرى إنه لشرف عظيم أن يكون لك هنا اليوم، السيد رئيس الوزراء. أهنئكم
وبلدكم، وجميع الشعب الأميركي القيام به، لهذا التحول الرائع الذي كنت يمر
بها، ونحن نتطلع إلى العمل معكم في الأيام والأشهر المقبلة. شكرا لك.

رئيس الوزراء زيدان: Shukran، وشكرا لكم.

(عبر مترجم) - الولايات المتحدة الأمريكية وأود أن تعطي شكري للحكومة الأمريكية
والشعب الأمريكي والرئيس أوباما وإدارته للدور الهام أن الولايات المتحدة
لعبت في دعم الثورة من أجل تحقيق الديمقراطية والاستقرار ، والدور الذي لعبت من قبل الرئيس أوباما وإدارته. من المهم جدا في نجاح الثورة الليبية.

أردت أن أقدم شكري للشعب الأمريكي والإدارة الأمريكية لهذا الدور، وأود أن أؤكد
على أهمية العلاقة مع الولايات المتحدة والجانب الاستراتيجي مع - هذا ليبيا
الجديدة. هذه العلاقة سوف تكون على أفضل مستوى في الجوانب المختلفة - السياسية
والاقتصادية والتعليم والنفط ومجال التعاون الأمني ​​- من أجل تحقيق
الاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط ​​وشمال
أفريقيا والساحل والصحراء .

وكان في استقباله عدد من المسؤولين اليوم في الدولة ومستشار الأمن القومي. ويشرفنا مع مرور الرئيس أوباما خلال الاجتماع. وكان اجتماعا مثمرا للغاية التي تتناول مختلف جوانب والقضايا المهمة في العلاقات بين الولايات المتحدة وليبيا. وقد أكدت لنا بعض العوامل التي هي في خدمة هذه العلاقة. وأستطيع
أن أقول إن السفير - بأن ما تتمتعون به السفير الذي جاء لنا عندما زارنا
في بداية الثورة وبقيت معنا لفترة طويلة، وقدم خدمات جليلة لبلدنا، ونحن
نعتبر له صديق عزيز جدا و صديقا للشعب الليبي. والتقى مسؤولون لدينا وعاش معهم وساعدهم وتعاون معهم، وفقدنا رجلا عزيزا جدا وجميلة جدا والإنسان الكبير الحالي.

وهنا أود أن أؤكد أن الحكومة الليبية تصر على العمل مع الولايات المتحدة
الأمريكية من أجل الوصول إلى الحقيقة - من هم مرتكبي الجرائم التي ارتكبت،
الذي قتل هذا الصديق العزيز وزملائه. ويجب وضع هؤلاء الى المحاكمة، وسنصل إلى هذه النتيجة لأن هذا هو القضية الاساسية في تراثنا، التراث الإسلامي، ووفقا لأخلاقنا. وبقدر
ما نحن نأسف لمقتل السفير الأمريكي عزيزي، ونحن حريصون على الوصول إلى
الحقيقة ومعرفة إن تحقيق هذا العدل وذلك - حتى الرأي العام الأمريكي يريد
هذا وسنعمل مع الرئيس أوباما على محمل الجد من أجل تحقيق هذا الهدف.

تعاملنا مع مختلف جوانب علاقتنا، وقضايا مختلفة من التعاون في المستقبل، بغض النظر
عن التعليم من الليبيين هنا في أمريكا أو تعاوننا العسكري، والتعاون
الأمني، والتعاون الاقتصادي والسياسي، في محاولة لاسترداد وخاصة الأموال
التي سرقت من ليبيا، وتلتزم الإدارة الأمريكية لمساعدتنا. وفي
مجال التدريب وغيرها من المجالات المختلفة، والأهم هو التعاون الأمني ​​من
أجل بسط الأمن والاستقرار في العالم وفي منطقة الشرق الأوسط من وشمال
أفريقيا.

أود أن أكرر شكري للإدارة الأمريكية ومعالي وزير الدولة لشؤون هذه الفرصة. وأود أن أؤكد أن علاقاتنا سوف تكون - اتخاذ جدا - أفضل المسار، وسوف تحقق مصالح الشعب الأمريكي والشعب الليبي. شكرا جزيلا.



Secretary Kerry Delivers Remarks With Libyan Prime Minister Zeidan




http://www.youtube.com/watch?v=WyYtJS8ZYro


عدل سابقا من قبل ILYUSHIN في السبت 16 مارس 2013 - 9:21 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ILYUSHIN

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : Cheb Khaled-C'est La Vie
التسجيل : 04/01/2012
عدد المساهمات : 1781
معدل النشاط : 1742
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مباحثات ليبية - أمريكية تتمحور حول العلاقات المستقبلية    الجمعة 15 مارس 2013 - 20:14

مؤتمر صحفي لرئيس الحكومة عقب جلسة مجلس الأمن




http://www.youtube.com/watch?v=g0r5Kl8rnOo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مباحثات ليبية - أمريكية تتمحور حول العلاقات المستقبلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين