أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

جيمس بيكر: لم نتوقع أن يُقدم صدام على غزو الكويت

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 جيمس بيكر: لم نتوقع أن يُقدم صدام على غزو الكويت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ILYUSHIN

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : Cheb Khaled-C'est La Vie
التسجيل : 04/01/2012
عدد المساهمات : 1781
معدل النشاط : 1742
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: جيمس بيكر: لم نتوقع أن يُقدم صدام على غزو الكويت    الخميس 14 مارس 2013 - 17:16

أكد أن واشنطن لم تقدم وعوداً خاصة بلبنان لإقناع سوريا بالانضمام للتحالف ضد صدام


وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جيمس بيكر خلال الحوار ضمن برنامج "الذاكرة السياسية

أكد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، جيمس بيكر، أن الولايات المتحدة قد
بذلت جهوداً مُضنية على مدى عام كامل من أجل إقناع صدام حسين بالانضمام
مجدداً إلى المجتمع الدولي، لكنه دأب مراراً وتكراراً على إدارة ظهره لبعض
مطالب الولايات المتحدة.
جاءت تعليقاته ضمن الحلقة الأولى من برنامج "الذاكرة السياسية"، الذي يذاع على قناة "العربية" صباح الجمعة، ويقدمه الزميل طاهر بركة.
وأضاف:
"كما تعلمون فإن الولايات المتحدة قدمت إلى العراق معلومات استخباراتية
إبان الحرب العراقية – الإيرانية، وتعاوناً مع الحكومة العراقية لبعض
الوقت. غير أنه لدى غزو صدام حسين الكويت.. بلد كبير يتصرف بوحشية ضد بلد
صغير مجاور بلا مبرر، مقدماً بذلك مثالاً لعدوان وحشي كان على الولايات
المتحدة برأينا أن تقود المجتمع الدولي لإنهاء العدوان، وهذا ما فعلناه".
وأردف:
"قبل العدوان ساعدنا العراق على الدفاع عن نفسه ضد العدوان الإيراني خلال
حرب طويلة، وتالياً كانت الولايات المتحدة إلى حد ما حليفة للعراق، ولم يكن
هناك ما يجعلنا نعتقد أن صدام حسين سيقدم على ما فعله بغزوه بلداً جاراً
صغيراً بكل وحشية وإخضاع شعبه لاحتلال وحشي".
وأشار بيكر إلى
السياسة التي كانت تنتهجها الولايات المتحدة في ذلك الوقت، والتي كانت تقوم
على عدم التورط عسكرياً في شكل خاص في النزاعات الحدودية بين الدول
العربية في المنطقة. وأضاف: "بمجرد أن اتضح أن الوضع كان يتجاوز النزاع
الحدودي (بين العراق والكويت)، تحركت الولايات المتحدة في شكل سريع وحازم
وباستخدام واسع للقوة. لكن سياستنا كانت تقوم على عدم اللجوء إلى استخدام
القوة لتسوية النزاعات الحدودية التي كان يوجد الكثير منها في تلك الفترة
بين بلدان كثيرة في المنطقة. لست أدري كيف كان يمكن للولايات المتحدة أن
تفعل أكثر مما فعلته لوضع حد للعدوان والكثير من البلدان في المنطقة، لا
سيما منهم حلفاؤنا كانوا محظوظين لأن الولايات المتحدة تحرّكت على النحو
المعروف".
وأشار بيكر إلى أن دنيس روس لم يكن يعارض زيارته إلى دمشق
"لأنه بداية لم يكن يرى داعياً لإشراك سوريا في مساعي التوصل إلى اتفاق
سلام شامل بين البلدان العربية وإسرائيل، فهو كان يرى في سوريا دولة رافضة
يجب ألا تكون طرفاً في المساعي المبذولة، لكني كنت في المقابل أرى عكس ذلك،
حيث يجب إشراك جميع البلدان العربية لمحاولة التوصل إلى تسوية شاملة
للنزاع العربي - الإسرائيلي".
وأضاف: "التقيت حافظ الأسد في مناسبات
كثيرة لا أستطيع تعدادها.. ومن الأمور اللافتة التي نجمت عن لقاءاتي
بالرئيس الأسد هو انضمامه إلى الولايات المتحدة ضمن التحالف الدولي لطرد
العراق من الكويت"، مضيفاً: "لقد كانت لدينا علاقات دبلوماسية مع سوريا على
الرغم من التوتر الذي كان يسودها من حين لآخر.. لم نقدم له أي وعود في شأن
لبنان، ولم نقم بأي تحرك أو نمتنع عن القيام بذلك في لبنان مكافأة له على
مشاركته في التحالف الدولي" المناهض لصدام.
وأضاف: "لم يتعلق الأمر
بالسماح لسوريا بإرسال قوات إلى لبنان والموافقة على البقاء فيه في حال
قبولها محاربة قوات صدام إلى جانبنا. لم نتطرق إلى هذه القضية جملة
وتفصيلاً".

مصدر
أكد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، جيمس بيكر، أن الولايات المتحدة قد
بذلت جهوداً مُضنية على مدى عام كامل من أجل إقناع صدام حسين بالانضمام
مجدداً إلى المجتمع الدولي، لكنه دأب مراراً وتكراراً على إدارة ظهره لبعض
مطالب الولايات المتحدة.
جاءت تعليقاته ضمن الحلقة الأولى من برنامج "الذاكرة السياسية"، الذي يذاع على قناة "العربية" صباح الجمعة، ويقدمه الزميل طاهر بركة.
وأضاف:
"كما تعلمون فإن الولايات المتحدة قدمت إلى العراق معلومات استخباراتية
إبان الحرب العراقية – الإيرانية، وتعاوناً مع الحكومة العراقية لبعض
الوقت. غير أنه لدى غزو صدام حسين الكويت.. بلد كبير يتصرف بوحشية ضد بلد
صغير مجاور بلا مبرر، مقدماً بذلك مثالاً لعدوان وحشي كان على الولايات
المتحدة برأينا أن تقود المجتمع الدولي لإنهاء العدوان، وهذا ما فعلناه".
وأردف:
"قبل العدوان ساعدنا العراق على الدفاع عن نفسه ضد العدوان الإيراني خلال
حرب طويلة، وتالياً كانت الولايات المتحدة إلى حد ما حليفة للعراق، ولم يكن
هناك ما يجعلنا نعتقد أن صدام حسين سيقدم على ما فعله بغزوه بلداً جاراً
صغيراً بكل وحشية وإخضاع شعبه لاحتلال وحشي".
وأشار بيكر إلى
السياسة التي كانت تنتهجها الولايات المتحدة في ذلك الوقت، والتي كانت تقوم
على عدم التورط عسكرياً في شكل خاص في النزاعات الحدودية بين الدول
العربية في المنطقة. وأضاف: "بمجرد أن اتضح أن الوضع كان يتجاوز النزاع
الحدودي (بين العراق والكويت)، تحركت الولايات المتحدة في شكل سريع وحازم
وباستخدام واسع للقوة. لكن سياستنا كانت تقوم على عدم اللجوء إلى استخدام
القوة لتسوية النزاعات الحدودية التي كان يوجد الكثير منها في تلك الفترة
بين بلدان كثيرة في المنطقة. لست أدري كيف كان يمكن للولايات المتحدة أن
تفعل أكثر مما فعلته لوضع حد للعدوان والكثير من البلدان في المنطقة، لا
سيما منهم حلفاؤنا كانوا محظوظين لأن الولايات المتحدة تحرّكت على النحو
المعروف".
وأشار بيكر إلى أن دنيس روس لم يكن يعارض زيارته إلى دمشق
"لأنه بداية لم يكن يرى داعياً لإشراك سوريا في مساعي التوصل إلى اتفاق
سلام شامل بين البلدان العربية وإسرائيل، فهو كان يرى في سوريا دولة رافضة
يجب ألا تكون طرفاً في المساعي المبذولة، لكني كنت في المقابل أرى عكس ذلك،
حيث يجب إشراك جميع البلدان العربية لمحاولة التوصل إلى تسوية شاملة
للنزاع العربي - الإسرائيلي".
وأضاف: "التقيت حافظ الأسد في مناسبات
كثيرة لا أستطيع تعدادها.. ومن الأمور اللافتة التي نجمت عن لقاءاتي
بالرئيس الأسد هو انضمامه إلى الولايات المتحدة ضمن التحالف الدولي لطرد
العراق من الكويت"، مضيفاً: "لقد كانت لدينا علاقات دبلوماسية مع سوريا على
الرغم من التوتر الذي كان يسودها من حين لآخر.. لم نقدم له أي وعود في شأن
لبنان، ولم نقم بأي تحرك أو نمتنع عن القيام بذلك في لبنان مكافأة له على
مشاركته في التحالف الدولي" المناهض لصدام.
وأضاف: "لم يتعلق الأمر
بالسماح لسوريا بإرسال قوات إلى لبنان والموافقة على البقاء فيه في حال
قبولها محاربة قوات صدام إلى جانبنا. لم نتطرق إلى هذه القضية جملة
وتفصيلاً".


مصدر http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/2013/03/14/%D8%AC%D9%8A%D9%85%D8%B3-%D8%A8%D9%8A%D9%83%D8%B1-%D9%84%D9%85-%D9%86%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%A3%D9%86-%D9%8A%D9%82%D8%AF%D9%85-%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%BA%D8%B2%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AA-.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جيمس بيكر: لم نتوقع أن يُقدم صدام على غزو الكويت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين