أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

شبكه صينيه- ايرانيه تورد مواد لصنع الصواريخ الى ايران

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 شبكه صينيه- ايرانيه تورد مواد لصنع الصواريخ الى ايران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: شبكه صينيه- ايرانيه تورد مواد لصنع الصواريخ الى ايران   الأحد 10 مارس 2013 - 21:30

<table border="0" cellSpacing="0" cellPadding="0" width="100%">
<tr>
<td id="ctl00_BodyPlaceHolder_repArticles_ctl00_spanDetails" vAlign="top">

هل يمكن القول ان هناك شبكة صينية ايرانية تضم رجال اعمال ومسؤولين
تتربح من انتهاك الحظر الدولي المفروض على توريد السلاح الى ايران، من خلال تزويد
طهران بمواد تستخدم في صنع الصواريخ؟
الصفقات التي قام بها مع ايران رجل الاعمال
الصيني لي فانغووي الذي اخضع لعقوبات دولية في اكثر من مناسبة توحي بذلك، لا سيما
وان المواد الموردة كانت في غالب الاحيان رديئة النوعية وربما تكون مسؤولة عن
انفجارات عرضية مقتل بعض العلماء الايرانية.
فقد نشرت وكالة «رويترز» مقالا
بتاريخ الاول من مارس الجاري تحت عنوان «تاجر صيني متهم باختراق الحظر الصاروخي
المفروض على ايران»، سلطت فيه الضوء على وجود نشاط تسلحي كبير بين لي فانغووي وبين
برنامج الصواريخ الايراني، وذلك على الرغم من كون فانغووي كان قد اخضع الى عقوبات
دولية في اكثر من مناسبة.
ورأى المقال انه على الرغم من الصعوبات الاقتصادية
التي تواجهها ايران، فإنها انفقت حتى الآن ما يربو على 10 ملايين دولار اميركي على
سلع قام بتوريدها لي فانغووي منذ العام 2011. لكن هذه السلع اخفقت تكرارا في الوفاء
بالمعايير المطلوبة.
واوضح المقابل: «كشفت تحرياتنا الخاصة التي اجريناها حول
هذا الموضوع عن تفاصيل جديدة، وهي التفاصيل التي تثير تساؤلات حول مدى المخاطر التي
لدى النظام الايراني استعداد كي يتقبلها على حياة وسلامة علمائه ومهندسيه. ورغم انه
ليس لدينا دليل يشير الى ان السلع الموردة من جانب لي فانغووي كانت هي المسؤولة
بشكل مباشر عن الانفجار الذي اسفر عن قتل جنرال الحرس الثوري الايراني حسن مقدم،
فإن احداثا كهذا الانفجار تحصل عندما لا تتم تلبية المعايير الاساسية
للجودة».
وبحسب المقال، تشتمل امثلة معايير الجودة السيئة على:
- واجهت
مجموعة شهيد بكيري للصناعات (SBIG) مشاكل مع السلع التي قام لي فانغووي بتوريدها
اليها منذ العام 2006، وذلك عندما فشلت شحنة من مادة الغرافيت التي تستخدم في صنع
الصواريخ في تلبية مواصفات الصلابة والكثافة المطلوبة. وبحلول العام 2011 بدأت
مجموعة SBIG في دراسة انهاء تعاملها مع لي فانغووي بسبب اخفاقه المتكرر في توريد
سلع ذات جودة كافية.
وتسببت هذه المشكلة المتعلقة بالجودة في إلحاق اضرار بعلاقة
مجموعة SBIG مع الحرس الثوري الايراني الذي يحظى بنفوذ كبير. ومع ذلك، واصلت
المجموعة تعاونها مع لي فانغووي رغم انها اضطرت لاحقا الى إلغاء طلبية المنيوم بسبب
سوء جودة المادة الخام.
- قام لي فانغووي ايضا بتوريد اجهزة طرد مركزي الى
مجموعة شهيد همت الصناعية SHIG، وهي المجموعة التي تتولى مسؤولية ادارة البرنامج
الايراني لوقود الصواريخ السائل: فلقد كانت اجهزة الطرد المركزي - التي تعتبر
ضرورية جدا لمكونات توجيه الصواريخ - ذات نوعية سيئة. لكن رغم الشكاوى المشروعة من
جانب مجموعة SHIG، لم يتخذ لي فانغووي اي اجراءات في سبيل تصحيح تلك المشكلة. وربما
كان السبب وراء ذلك هو اطمئنانه الى وضعه باعتباره الرجل الوحيد الذي تضطر ايران
الى اللجوء اليه طلبا للحصول على قطع ومكونات الصواريخ. وعلى ما يبدو فإن لي
فانغووي واثق جدا من قوة موقفه الى درجة انه اشترى عقارات في طهران. والواقع ان
حقيقة استمرار العلاقة مع لي فانغووي رغم وجود دلائل واضحة على ان السلع التي
يوردها دون المستوى المطلوب هو امر يوحي بأنه من المؤكد ان هناك مسؤولين ايرانيين
يتربحون ماليا من وراء هذه العلاقة.
وذكر المقال ايضا ان «ديبلوماسيا في السفارة
الايرانية في بكين كان قد قدم مساعدة مكثفة الى لي فانغووي وعلم مراسلونا الصحافيون
ان ذلك الديبلوماسي هو في واقع الامر الملحق العسكري الايراني لدى بكين واسمه سيد
محمد هاشمي. والواقع ان انخراط هاشمي المباشر هو دليل على ان ايران كانت ولا تزال
تدير شبكة لانتهاك الحظر المفروض عليها، وهي الشبكة التي تشتمل على مواطن صيني من
خلال السفارة الايرانية في بكين».
وانتهى المقال الى انه «على ما يبدو هذا كله
لم يتم رصده حتى الآن من جانب السلطات الصينية».</td></tr>
<tr>
<td vAlign="top">


</td></tr></table>
<table cellSpacing="0" cellPadding="0" width="100%">

<tr>
<td>المصدر
http://www.alraimedia.com/Alrai/Article.aspx?id=419968&date=11032013
</td></tr></table>
<table cellSpacing="0" cellPadding="0" width="100%">

<tr>
<td><table border="0" cellSpacing="0" cellPadding="2">
</table></td></tr></table>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

شبكه صينيه- ايرانيه تورد مواد لصنع الصواريخ الى ايران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين