أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الصين تدين احتجاز عناصر "حفظ السلام" في الجولان من قبل المعارضه السوريه

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الصين تدين احتجاز عناصر "حفظ السلام" في الجولان من قبل المعارضه السوريه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20415
معدل النشاط : 24885
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: الصين تدين احتجاز عناصر "حفظ السلام" في الجولان من قبل المعارضه السوريه   الجمعة 8 مارس 2013 - 7:44

أدانت الصين "احتجاز عناصر من قوات حفظ السلام في الجولان"، من قبل مسلّحي المعارضة السورية، داعية إلى "الإفراج عنهم فوراً ومن دون شروط".
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن المتحدثة باسم الخارجية هوا شونيينغ، قولها إن "الصين تدين احتجاز عناصر حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة من قبل قوات المعارضة السورية، وتطالب بإطلاق سراحهم من دون شروط فوراً".
وأشارت إلى أن "أي هجوم أو تهديد يستهدف قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة غير مقبول".
وقالت المتحدثة إن "الصين تحث الأطراف المعنيّة على اتخاذ إجراءات فعّالة وحماية عناصر حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة بشكل متين".

المصدر
http://alhayat.com/Details/490171
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الصين تدين احتجاز عناصر "حفظ السلام" في الجولان من قبل المعارضه السوريه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين