أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

أصل وصورة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 أصل وصورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: أصل وصورة   الجمعة 8 مارس 2013 - 7:36




ولاء حمدي

مرفق الإسعاف المصري واحد من اهم المرافق الحيوية لما له من أهمية خاصة في حياة الناس واغاثتهم‏,‏ ومنذ ثورة الخامس والعشرين من يناير وهذا الدور يتعاظم نظرا للأحداث المتلاحقة التي تشهدها الساحة السياسية المصرية ومن ثم الشارع المصري‏.‏
ومرفق الإسعاف المصري بدأت فكرة تأسيسه في مايو عام1901 بقيادة بيترو فازاي الايطالي الجنسية, ثم قام فازاي في21 من يوليو عام1902 بنشر نداء موجه إلي الجنسيات والملل جميعا من أجل التعاضد والتكاتف لإقامة هذه المؤسسة, وكان لإنتشار وباء الكوليرا في الإسكندرية عام1902 تأثير بالغ علي عموم الجماهير فتشكلت لجنة مؤقتة لبحث الوسائل الفعالة لتأسيس هذا المرفق الحيوي, ثم كان المقر الأول للإسعاف بالإسكندرية هو عبارة عن مجموعة من الدكاكين بشارع الكنيسة الأمريكية بدأت العناصر الأولي للمتطوعين تمارس دورها, تحت اسم الجمعية الدولية للإسعافات الصحية العاجلة, وفي عام1924 أسس اتحاد في القاهره برعاية الملك فؤاد الأول وأطلق عليه الاتحاد الملكي لجمعيات الإسعاف العمومية بالقطر المصري.
وفي عام1937 بدأ الإسعاف في اتجاه التمصير وأخذ الطابع الوطني الصميم بعد أن ظل أربعة وثلاثين عاما يغلب عليه الطابع الأجنبي, وعام بعد عام يتطور مرفق الإسعاف وتزاد تجهيزاته وتطور عرباته وخدماته إلي أن أصبح كما نراه اليوم, نعم لم يصل بعد للكمال ولكنه بالتأكيد شهد تطويرا شديدا, وأهم عناصر تلك المنظومة هو المسعف الذي يقدم خدمة فعلية قد تسهم في إنقاذ روح أو تسوء حالة لا قدر الله بسبب عدم خبرته.
محمد عبد السلام, شاب مصري في الثامنة والثلاثين من عمره, خريج تربية رياضية, كانت أحلامه لنفسه ولكنها أصبحت للناس.. حلم بالسفر للخارج لتكوين مستقبله كآلاف من الشباب المصري ولكنه انخرط في خدمة الناس والاهتمام بهمومهم عن همه فانضم للهيئة العامة للإسعاف في عام2008 واثبت مهارة وكفاءة فتم تدريبه علي أعلي مستوي ودرس عدة منح تدريبية في المانيا واسبانيا, ليتعلم كيف يكون مسعفا يجيد التعامل مع حالات الكسور وأزمات القلب والحوادث, كما درب علي التعامل مع أجهزة الإسعافات الأولية المختلفة من جهاز الضغط والصدمات الكهربائية والتنفس الصناعي.
محمد واحد من شهود العيان علي أحداث مختلفة من أحداث الثورة وحتي يومنا هذا, وهو دائما متواجد داخل كواليس الأحداث يترقب إنقاذ مصاب أو غوث آخر بنقله إلي أقرب مستشفي.
ولكن محمد عبد السلام ورغم ما يقوم به من دور مهم فإنه يلقي مضايقات من الثوار الذين انعدمت بينهم الثقة فهم يتهمونه وزملاءه بتسليم المصابين للشرطة, ويقسم محمد أن عمله لا يفرق فيه بين الناس سواء لعرق او دين أو قناعة وانتماء سياسي, فكلهم بالنسبة له بشر بحاجة للغوث,.
وعن الحالات التي شاهدها يحكي محمد عن عم فتحي ذلك الرجل الذي تواجد بين الثوار في أحداث محمد محمود2 ولكنه أصيب بأزمة قلبية وتوقف قلبه وقد حاول محمد اسعافه بجهاز الصدمات الكهربائية حتي وصل به للمستشفي ودخل معه للطوارئ ولكن الرجل فارق الحياة.
وهو أيضا من نقل محمد حسني قرني من أحداث الاتحادية بعد اصابته بطلق ناري بالصدر والرأس, من الميدان او الاتحادية او محمد محمود حالات كثيرة اسعفها محمد أو نقلها للمستشفيات المختلفة.
ومن المعلومات الجديدة- بالنسبة لي علي الأقل- أن لدينا في مصر ثمانية لنشات للإسعاف وإنقاذ الحالات عن طريق النيل وهي موزعه2 في اسوان و2 في الجيزة و2 في الاقصر و2 في اسنا, كما أن لدينا أيضا إسعافا طائرا.
ويؤكد محمد ان مرفق الاسعاف اصبح متطورا كثيرا اليوم ولديه خطط يمشي وفقها ويتحركون من خلالها وهناك أيضا اولويات في التعامل وفقا للحالات وإمكانية إنقاذها, كما ساهم الربط اللاسلكي ونظم تتبع سيارات الإسعاف في تطوير الخدمة وتقصير زمن الوصول للإغاثة بشكل كبير.
الأصل هنا هو ذلك المرفق الوطني الذي يمثل لنا غوثا ينقذ حياة أو يساعد مصابا.. مرفق الإسعاف ومهنة المسعف التي تحتاج منا مزيدا ومزيدا من الدعم لما لها من دور في حياتنا ولحظاتها الحرجة.. والصورة هي لمحمد عبد السلام الذي طغي اهتمامه بحياة الناس علي حياته وأحلامه الخاصة فأصبحت حياته ملكا للمجتمع.






المصدر


http://www.ahram.org.eg/News/752/86/135287/%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A7/%D8%A3%D8%B5%D9%84-%D9%88%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A9.aspx


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أصل وصورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين