أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

سؤال ديني

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 سؤال ديني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
j1l2a3d4

مســـاعد أول
مســـاعد أول
avatar



الـبلد :
العمر : 103
المهنة : pilot in the future incha'alah
التسجيل : 19/02/2013
عدد المساهمات : 582
معدل النشاط : 711
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: سؤال ديني   الأربعاء 6 مارس 2013 - 19:42

1

هل يتنافى القضاء والقدر معا اخد بالاسباب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر الى الابد

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : مهندس
المزاج : الى اين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
التسجيل : 09/09/2011
عدد المساهمات : 1006
معدل النشاط : 720
التقييم : 42
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: سؤال ديني   الأربعاء 6 مارس 2013 - 20:31

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حسب معلوماتى الدينية المتواضعة
لاينتفى الاخذ بالاسباب بحجة القضاء والقدر
فالله خلق لنا عقل وامرنا ان نفكر به وان نختار ما بن الخير والشر ورغم ذلك مكتوب عليك فى اللوح المحفوظ انك ستفعل كذا وكذا
لان الله علم ما كان وما يكون وما سيكون
فاذا اخذت بالاسباب وتوكلت على الله فهذا مكتوب عليك
وايضا اذا تواكلت فهذا مكتوب عليك
ولكن هذا لاينفى التفكر والاخذ بالاسباب


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Defender of Islam trkaaa1

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : مهندس معمارى
المزاج : انتظر يوم ينطق الشجر و الحجر , يا صهاينه
التسجيل : 13/11/2012
عدد المساهمات : 2331
معدل النشاط : 2131
التقييم : 241
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: سؤال ديني   الأربعاء 6 مارس 2013 - 21:35

@j1l2a3d4 كتب:


هل يتنافى القضاء والقدر معا اخد بالاسباب

السلام عليكم اخى العزيز
الاجابه واضحه جدا
فى قول رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم ما معناه
تداوو فان التداوى من قدر الله .. و لصاحب الجمل او الناقه " اعقلها و توكل "

و لكن اعتقد ان ما تقصده من سؤالك هو
هل الانسان مصير ام مخير ؟
الانسان مصير و مخير فى نفس الوقت .. و للتوضيح ساضرب المثال الاتى
وقت الميلاد هو بدايه الامتحان .. وقت الوفاه هو نهايه الامتحان .. و مده الامتحان هى فتره الحياه و بانتهائها ينتهى الوقت المحدد للاجابه ( و الانسان مصير فى هذين الامرين )
اسئله الامتحان ( لا يمكن ان يكون الامتحان امتحانا اذا وضعت انا الاسئله لاجيبها لاحقا ) .. و لذلك ( الانسان مصير فى موضوع الاسئله و يختارها الله لعباده )
الاسئله كمثال هى الصحه ، المرض ، الفقر، الغنى ، الابتلاءات ، ..... ( الانسان مصير فى موضوع الاسئله )
اجوبه الاسئله .. الانسان مخير 100% فى اختيار الاجابات .. فشكر النعمه اجابه صحيحه كامله .. و الصبر على المرض او االفقر اجابه صحيحه كامله ....
و هكذا يمكن لفقير مريض ان يحصل على قيمه الاجابه الكامله الصحيحه ( الفردوس الاعلى ) .. و هنا نحس بالحكمه الالهيه ، فالجميع متساوون و يستطيعون بتوفيق الله الحصول على قيمه الاجابه الكامله الصحيحه .. بغض النظر عن الامكانيات الدنيويه من مال او صحه او جاه او خلافه من معاييرنا الدنيويه

ما فضل الله به البعض على البعض
فالله لا يسئل عما يفعل سبحانه .. و نحن الذين نسئل
كما فضل الله الرجال على النساء او اهل الاسلام على اهل الضلال
و مثلا الغنى التقى الذى يفعل جميع ما يفعله الفقير التقى و لكن يزيد عليه ببند الصدقات مثلا .. و هذا يعوضه الله سبحانه بدخول الفقراء قبل الاغنياء الجنه باربعين سنه ( و السنه عند ربنا كالف سنه مما نعد ) .. هو خير تعويض .. بل و اقول ان الفقراء هم من كسبوا اكثر فالغنى عاش برفاهيه فى الدنيا و لنقل مائه عام مثلا و سبقه الفقير فى الاخره باربعين الف سنه .. و لا ننسى ان الغنى يحاسب حسابا اصعب من الفقير على ما اعطاه الله من نعم مثلا

هل يرد القضاء
الله و رسوله اعلم .. و لكن لنتفكر فى المعانى الاتيه .. ان الدعاء و القضاء يعتركان فى السماء .. و ان دعاء المظلوم ينصره الله و لو بعد حين .. و ان الدعوه لصالحه ان لم يحققها الله للداعى فورا فانه يرد بها عنه قضاءا آخر .
و ايضا بر الوالدين يطيل العمر ( علما بان الموت مقدر و الانسان مصير في هذا الامر و ليس مخير ) .. و ايضا قول الرسول لا يستعجلن احدكم رزقه بالحرام ( فالرزق هو من الاسئله التى انت مصير فيها غنى ام فقير .. و لكنك مخير بالصبر و الرضى او باستعجال الرزق بالحرام مثلا )
او غير ذلك من امور التفكر و التدبر .. و فى النهايه فان الدعاء اللى الله و الاعمال الصالحه هى ايضا اجابات صحيحه من ضمن اجابات الانسان فى الدنيا و قد يعطيه الله جزاء هذه الاجابه الصحيحه فى الدنيا و الاخره

علم الله سبحانه و تعالى
و سبق فى علم الله كل شيئ .. رفعت الاقلام و جفت الصحف .. و كل ميسر لما قدر له ..
و نحن كبشر لا نعلم ما قدر لنا فى علم الله فلذلك وجب علينا العمل و الاجابه الصحيحه لجميع اختبارات الله سبحانه و تعالى لنا .. فنحن نحاسب على ما فعلناه و اخترناه بارادتنا و اختيارنا الحر .. و تشهد به علينا ايدينا و ارجلنا يوم القيامه

الفرق الضاله
هناك فرق خرجت عن الدين الاسلامى و ضلت من هذا الباب و يسمون القدريه .. فاسقطوا الاحكام و الصلاه و يقولون كيف يعذبنا الله بما كتب علينا .. فهم بهذا ينكرون الحساب .. و معلومات الدين بالضروره
فهذا الموضوع من مداخل الشيطان لمن يجهل دينه


عدل سابقا من قبل Defender of Islam trkaaa1 في الخميس 7 مارس 2013 - 0:57 عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقور الجزيرة

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
المهنة : باحث قانوني
التسجيل : 29/03/2012
عدد المساهمات : 1141
معدل النشاط : 1012
التقييم : 65
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: سؤال ديني   الخميس 7 مارس 2013 - 0:11

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد: فقد خلق الله الحياة الدنيا لحكمة ذكرها في كتابه حيث قال: (الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً وهو العزيز الغفور) [الملك:2]. فهذه الحياة هي دار ابتلاء حيث يبتلي الله عباده بإرسال الرسل وإنزال الكتب ، فمن صدق بالرسل وعمل بما في الكتب كان من أهل الجنة ومن أهل السعادة ومن كذب كان من أهل الشقاء وأهل النار. وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عما يعمله الناس أهو أمر قد قضي وفرغ منه أم أمر مستأنف ، فقال بل أمر قد قضي وفرغ منه ، فقالوا : ففيم العمل يا رسول الله ؟ فقال: "اعملوا فكل ميسر لما خلق له ". وقد قال الله تعالى: (إنَّ سعيكم لشتّى، فأمّا من أعطى واتّقى وصدَّق بالحُسنى فسنيسّره لليسرى وأما من بخل واستغنى وكذّب بالحسنى فسنيسّره للعُسرى) [الليل: 4-10]. فعلى كل أحد أن يعمل ويبحث عن مواطن الهداية ويدعو الله أن يرزقه الثبات على الدين، وأن يعلم أن الله تعالى قد خلق الخلق وهو يعلم أرزاقهم وآجالهم وماهم عاملون، ونحن نرى أكثر الناس يستشكلون أمر السعادة والشقاوة، ولايستشكلون أمر الرزق ونحوه، وهي من باب واحد من جهة خفائها عن الخلق وأن علم الله قد سبق فيها. والواجب أن نثق بحكمة الله وعدله، وأنه لايعذب أحد بغير ذنب استحقه وأنه يعفو عن كثير. وقاعدة ذلك التسليم لأمر الله ، مابلغته عقولنا وما قصرت عن فهمه، وأن العجز والقصوروالخلل فينا لافي حكمة الله تعالى، بل هو سبحانه : (لا يُسأل عمّا يفعل وهم يُسئَلون) [الأنبياء: 23]. والله أعلم.

المصدر


للاستزادة فيما يتعلق بالعقيدة اطلع على الكتب التي تشرح العقيدة الطحاوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

سؤال ديني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام الاداريـــة :: الأرشيف :: مواضيع عامة-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017