أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

برنامج TERN يحقق التواجد الأميركي الاستخباري الضارب في أي بقعة من العالم قريباً

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 برنامج TERN يحقق التواجد الأميركي الاستخباري الضارب في أي بقعة من العالم قريباً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: برنامج TERN يحقق التواجد الأميركي الاستخباري الضارب في أي بقعة من العالم قريباً    الثلاثاء 5 مارس 2013 - 0:53

برنامج TERN يحقق التواجد الأميركي الاستخباري الضارب في أي بقعة من العالم قريباً



تنطلق
الولايات المتحدة الأميركية نحو تحقيق القدرة العسكرية على التواجد
الاستخباري والفتكي في أي بقعة من العالم عبر برنامج جديد سهل التحقيق،
وذلك من خلال تأهيل السفن الأصغر حجماً نسبياً لحمل طائرات استطلاع ضاربة
متوسطة المدى طويلة الصمود في الجو (MALE)، بما يحقق لها النشر السريع لهذه
القدرات في أي جهة من العالم.

تتطلب الحروب التي تُشَن بفعالية خلال القرن
الحادي والعشرين امتلاك قدرات إجراء عمليات الاستخبار والمراقبة
والاستطلاع ISR، بالإضافة إلى قدرة ضرب الأهداف المتحركة اينما وجدت على
مدار الساعة.

والتقنيات الحالية لها محدودياتها.
فالطوافات تتمتع بمدى محدود نوعاً ما في المسافة وزمن الطيران. والطائرات
العادية المأهولة أو غير المأهولة يمكنها أن تحلق لوقت أطول وأن تغطي
مسافات أبعد، ولكنها تحتاج إلى حاملات طائرات أو قواعد أرضية ثابتة تتمتع
بمدرجات طولها أكثر من ميل.

بالإضافة إلى ذلك فإن إنشاء هذه القواعد أو
نشر حاملات الطائرات يتطلب التزامات مالية ودبلوماسية وأمنية لا يمكن أن
تتماشى مع ردود الفعل العملياتية السريعة المطلوبة.

وللمساعدة على التغلب على هذه التحديات
وتوسيع خيارات وزارة الدفاع الأميركية، قامت وكالة مشاريع أبحاث الدفاع
المتقدمة - دارپا (DARPA) بإطلاق ما يسمى ببرنامج TERN أو عقدة الاستطلاع
التي يتم استغلالها تكتيكياً.

يهدف برنامج TERN إلى الجمع ما بين نقاط
القوة الموجودة في المجالين الجوي والبحري من أجل دعم النظم الجوية، وذلك
من خلال الاستعانة بالسفن الصغيرة كمنصات إطلاق واستعادة للطائرات دون طيار
ثابتة الجناحين، طويلة الصمود في الجو التي تحلق على ارتفاع متوسط (MALE).

يحمل البرنامج اسم عائلة طيور الخرشنة
المعروفة بصمودها الطويل في الجو – مع العلم أن هناك أنواع عدة من الطيور
التي تهاجر لآلاف الكيلومترات كل سنة - وهكذا فإن برنامج TERN يهدف جعل
عملية نشر طائرات الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع والضرب الجوي أسهل
وأسرع وأقل كلفة بالنسبة لوزارة الدفاع الأميركية، في أي بقعة من العالم.

"الأمر هو مثل استعادة الصقر إلى يد أي شخص
مؤهل لاستقباله، بدلاً من العودة في كل مرة إلى المكان الثابت الذي انطلق
منه،" بحسب قول دانيال بات مدير البرنامج في داربا. "فما نسبته 98 بالمائة
من الأراضي في العالم تقع على بعد 900 ميل بحري من سواحل المحيط. ومع جعل
السفن الصغيرة قادرة على إطلاق واستعادة الطائرات دون طيار التي تتمتع
بالقدرة على الصمودالطويل في الجو بحسب الطلب، سوف يساعد على توسيع
إدراكنا للواقع الميداني بشكل كبير، كما يمنحنا القدرة على الاشتباك سريعاً
في المواقع المتأزمة، سواء في البر أو البحر."

وتستدرج وكالة دارپا العروض المقترحة لتصميم
وتطوير وبرهان طائرة دون طيار طويلة الصمود في الجو على ارتفاع متوسط
(MALE) مع نظام الإطلاق والاستعادة الأوتوماتيكي العائد لها. وينبغي أن
تكون هذه الطائرة دون طيار مؤهلة لحمل حمولة نافعة زنة 270 كلغ، وأن يكون
لديها شعاع للعمل ما بين 600 إلى 900 ميل بحري انطلاقاً من السفينة
المضيفة. وعلى نظام الإطلاق والاستعادة أن يأتي يحجم صغير بحيث يمكن
تركيبه على سفن القتال الساحلي الفئة الثانية LCS-2 وعلى العديد من سفن
السطح القتالية حسب الإمكان.

تتضمن التحديات التقنية الأساسية لتحقيق هذه الغايات ما يلي:
التوصل إلى ابتكار تقنية إطلاق واستعادة تسمح لعمليات طيران طائرات كبيرة انطلاقاً من سفن أصغر حجماً حتى في المياه الهائجة.

تصميم طائرة تتمتع بمدى وقدرة صمود وحمولة
نافعة يمكن أن تضاهي الطائرات غير المأهولة المنطلقة من القواعد الأرضية،
بينما تلبي في الوقت نفسه متطلبات البيئات البحرية.

التأكيد على جعل النظام بالكامل يعمل
بتعديلات طفيفة على السفينة المضيفة، قابلة للعودة إلى الوضع السابق وبأقل
عدد من الأشخاص للتشغيل والصيانة.
بالإضافة إلى وضع النظام في مستوعب يمكن أن يأخذ حيزاً قليلاً على ظهر السفن.

هذا وتخطط داربا لإنجاز تصنيع نظام TERN على 3 مراحل على مدى حوالى 40 شهراً، تتوّج بعرض برهاني لعمليتي إطلاق واستعادة كاملتين.

ويضيف بات بالقول :"نحن نحاول إعادة التفكير كيف أن نظم السفينة والطائرة
دون طيار ونظام الإطلاق والاستعادة التي كانت في الماضي تعمل بشكل متوازٍ،
تقوم الآن بالتعاون والربط فيما بينها للمساعدة على تحقيق الرؤية لعمليات
مستقلة عن القاعدة، اكانت بحرية أم برية."


المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Undertaker

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 21
المزاج : و إن عدتم عدنا
التسجيل : 26/10/2012
عدد المساهمات : 3746
معدل النشاط : 3056
التقييم : 141
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :






مُساهمةموضوع: رد: برنامج TERN يحقق التواجد الأميركي الاستخباري الضارب في أي بقعة من العالم قريباً    الثلاثاء 5 مارس 2013 - 1:12

خطوة امريكية أخرى

تثبت فيها تفوقها العسكري الإستراتيجي و هيمنتها على العالم...

ولك + التقييم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

برنامج TERN يحقق التواجد الأميركي الاستخباري الضارب في أي بقعة من العالم قريباً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين