أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

أم الدويس .. أسطورة الرعب الخليجية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 أم الدويس .. أسطورة الرعب الخليجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الخضراء

مراقب
المحكمة العسكرية

مراقب  المحكمة العسكرية



الـبلد :
العمر : 26
التسجيل : 22/11/2012
عدد المساهمات : 2665
معدل النشاط : 3167
التقييم : 267
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: أم الدويس .. أسطورة الرعب الخليجية    الأحد 3 مارس 2013 - 14:59

ام الدويس هي خرافه عن امرأه جميله من الجن يشاع انها ذات جمال اخاذ ورائحة
زكيه جميله تلاحق الرجال في الليل وتجعلهم يفتتنون بجمالها وما ان يفتتون
ويلاحقونها تقتلهم وتأكلهم ويشاع انها تخاف النساء وتظهر فقط للرجال وهي من
القصص التي ظهرت لدى الاجداد في دول الخليج بشكل عام ودولة الإمارات بشكل
خاص وقد صدقها وكذبها الكثير لمن كذبها يشاع ان القصه ظهرت لإخافه الرجال
من الافتتان بالنساء الغريبات أو لاخافتهم لابعادهم عن عصيان الله والزنا
والقصة تشبه قصة لالنداهة في مصر
أصل التسمية

يرجع
أصل تسمية "أم الدويس" إلى أداة القتل التي تستخدمها والتي تشبه المنجل
وتسمى في اللهجة العامية في الإمارات "داس" والدويس هو تصغير لكلمة "داس".

أوصافها:
تتجسد
"أم الدويس" بهيئة فتاة بالغة الجمال، أنيقة رشيقة، تفوح منها روائح شتى
جميلة من أنواع العطور والبخور، إحدى رجليها رجل حمار، والأخرى داس، وهناك
من يقول بأن كلتا رجليها أرجل حمار ويديها (ديسان)أي منجلان.وبالرغم من
جمالها الأخاذ وروعة ملامحها إلا أنها تحمل في وجهها عيني قط.
أماكن ظهورها:
تظهر
أم الدويس في الأحياء السكنية المأهولة بالسكان، وفي المدن الكبيرة
والصغيرة والقرى، وقد تظهر في الفلوات والبراري والقفار والبساتين، أي أنها
تظهر تقريبا في جميع الأمكنة التي يمكن أن يتواجد فيها البشر ويمكن
إغواؤهم فيها وقتلهم.
حكاياتها:
يزخر الأدب الشعبي بمئات الحكايات عن "أم الدويس":
- حكاية أولى
تذكر
إحدى السيدات بأن لها حكاية فريدة مع “أم الدويس”،تقول:كنا في الماضي نخرج
كل صباح لجلب الماء من الآبار القريبة من المدينة القديمة، وقد كنا نقول
“نسير نروّي” وكانت كل مجموعة من الفتيات يلتقين عند بيت إحدانا فنذهب سوية
إلى البئر المطلوبة وتسمى “الطوي”، وذات ليلة سمعت طرقاً على باب بيتنا
فقمت على صوت الطرق فلما خرجت وجدت فتاة غريبة على الباب فسألتها حاجتها،
فقالت بأن زميلاتي قد ابتعثنها إلي لاستعجالي في المجيء إلى المكان
المعهود!وقد صدقتها بالفعل لأني كنت لا أزال تحت تأثير النوم، فاستأذنتها
لجلب قربتي “الجربة” وعندما حضرت ارتبت في بعض الأمور التي شككتني في هذه
الفتاة فملابسها نظيفة جدا وأنيقة وعيناها تشبهان عيني القط وطريقة كلامها
ولفتاتها المريبة المخيفة.فأعطيتها قربتي “الجربة” و قلت لها انتظريني
دقائق نسيت شيئا مهما في البيت، فدخلت وأغلقت الباب بإحكام وهربت إلى حجرتي
وأقفلتها أيضا، فأحست أم الدويس بأنني قد اكتشفت أمرها وهربت، فأخذت تدق
الباب بعنف وتصرخ منادية لي لأخرج وأنا ساكتة ملتزمة الصمت، ثم هددتني
بتمزيق القربة فواصلت صمتي، وما لبثت أن سمعت صوت تمزيق القربة، تصور تمزيق
قربة من الجلد السميك ولكنها قوية جبارة تستطيع فعل أي شيء، والحمد لله
أني لا زلت أروي قصتي وأنا بخير وأحسن حال.
- حكاية ثانية
في
نهاية السبعينيات، يروي أحد الناس "كنا أنا وصاحبي في طريقنا من الشارقة
إلى الباطنة في عمان، وكنا نستقل سيارة لاند روفر فضللنا الطريق ولم نعرف
في أي اتجاه نذهب، فقد كانت السماء ملبدة بالغيوم وليس في السماء ما يمكن
أن يُهتدى به لا نجم ولا قمر، لكن فجأة رأينا مصابيح سيارة من الخلف
“حمراء” تضيء من بعيد فتبعناها، وتجدد الأمل، ولكن وجدنا أن المسافة بيننا
وبين تلك السيارة لا تتغير فنحن لا نقترب منها أبدا، ولكنا تمسكنا بالأمل
علنا نصل.وفجأة توقفت السيارة التي كنا نتبعها وظللنا نقترب منها شيئا
فشيئا، فتجدد الأمل وابتهجنا من جديد، إلى ان قاربنا على الوصول إلى
السيارة المقصودة، ويا لهول المفاجأة، وصلنا إلى مكان الأضواء فوجدنا
امرأتين تمشيان وكل امرأة أضاء ثوبها من الخلف وكأنه مصباح أحمر لسيارة،
فصعقنا من شدة الخوف، وتملكنا رعب لم نحس به من قبل، فحاولنا اجتيازهما
بسرعة وحاولت النظر إلى وجهيهما، لكن صاحبي اجتذبني بعنف، وصرخ فيّ قائلاً
“لا تنظر في وجهها يا مجنون، انها أم الدويس”.وهربنا من المكان، والعجيب
أنها لم تلحق بنا، وعندما وصلنا إلى أول مكان استراحة في طريق الباطنة،
أخبرنا بعض الناس هناك بما رأينا، فقيل لنا بأننا لابد أن نكون قد مررنا
بطريق مسكون “أي مسكون بالجن” فحمدنا الله، وتمنى الحاضرون لنا السلامة."
- حكاية ثالثة
يروي
أحد الأشخاص انه كان قادما من خورفكان إلى كلباء على حمار، وفي الطريق
ناحية الجبل الذي يقع على مدخل خورفكان شاهد فتاة جميلة حسناء تمشي على
مقربة منه على استحياء، ثم رفعت وجهها وأومأت له أن يتبعها، يقول "فهممت أن
أتبعها، لكني انتبهت من غفلتي بسرعة وقلت في نفسي من هذه وكيف أتت إلى هذا
المكان الموحش البعيد الذي لا يوجد فيه أحد فعلمت أنها أم الدويس، فأشحت
بوجهي عنها وتعوذت من الشيطان الرجيم وبدأت أقرأ المعوذات وبعض ما تيسر لي
حفظه من آيات القرآن الكريم فاختفت."
حقيقة أم خيال ؟!
يزعم
أهل الإمارات سبب وجود أم الدويس بالقول:"هي الدواء الناجع والناجح ضد
الرذيلة والفحش، فهي الرادع والمنجي من الانحراف ومقارعة الشوارد من الآفات
والمصائب الأخلاقية المقيتة.فالمستسلم للفتنة والرذيلة هو المستسلم لأم
الدويس والمستسلم لها مستسلم للموت".
ورغم أن الغالبية من أهل الإمارات
يقرون ويعتقدون بحقيقة بوجود أم الدويس، إلا إن البعض ممن يتصفون بالتدين
من كبار السن يشككون بها ويقولون بأنها مجرد خرافات مبتدعة لردع الشباب عن
الرذيلة. تحكي إحدى الأمهات عن أم الدويس فتقول:كان والدي يطلق اسم أم
الدويس على إحدى الجارات لأنها كانت تكثر من التطيب وكانت إذا مرت من طريق
عرفت من طيبها، فكانت كل ما مرت من أمام بيتنا وشممنا ريحها صرخ من داخل
البيت بأعلى صوته ليسمعها “أم الدويس... أم الدويس”.و كنت أسأله لماذا
تنعتها بهذا الاسم، فيقول: "إن فعلها كثرة التطيب هو من فعل أم الدويس، ولا
تفعله مسلمة تخاف ربها، فهي تغوي الرجال بهذا التصرف، وهي آثمة بفعلها !".
فيلم تلفزيوني
عرضت
قناة الشارقة الفضائية فيلماً تلفزيونياً قصيراً (45 دقيقة) خلال شهر
رمضان تحت عنوان "عودة أم الدويس "من كتابة صالح المرزوقي وإخراج جمعة
السهلي يتناول حكاية عن أم الدويس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أم الدويس .. أسطورة الرعب الخليجية    الأحد 3 مارس 2013 - 15:04

ام الديوس .. جمع ديس = نهد جمع نهود

ام الديوس = ام النهود

تتلحف مثل الحجيج بهذه الديوس

ممطوط ثم تتلحف به هكذا يرعبون الصغار


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مقاتل عربي

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
العمر : 32
التسجيل : 07/02/2013
عدد المساهمات : 871
معدل النشاط : 887
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أم الدويس .. أسطورة الرعب الخليجية    الأحد 3 مارس 2013 - 15:22

ههههههه يا أخوك انا خليجي ولا اعرف هذي الخرافة انا اعرف حمارة القايله ههههه فقط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أم الدويس .. أسطورة الرعب الخليجية    الأحد 3 مارس 2013 - 15:27

قصة جميله ومفيده رغم انها خرافة الا ان مثل هاذه القصص قد تحدث
والحقيقه لم اسمع بها قط لأنني لست من الجيل الذي عاشها ولكن الذي اعلم
انها هناك قصه تشبهها في السعوديه وتقريبا سيانريو متاشبه الا انها لاتستخدم الاغراء
ربما يعرفها احد اخواني ويأتي بتفاصيل عنها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفارس الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 21
التسجيل : 14/08/2011
عدد المساهمات : 376
معدل النشاط : 236
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أم الدويس .. أسطورة الرعب الخليجية    الأحد 3 مارس 2013 - 15:51

ام الدويس اماراتية

لكن في غيرها من الجن، يمكن هي اقوى جنية ههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أم الدويس .. أسطورة الرعب الخليجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين