أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مدفع لتهريب المخدرات ؟

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مدفع لتهريب المخدرات ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مقاتل عربي

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
العمر : 32
التسجيل : 07/02/2013
عدد المساهمات : 871
معدل النشاط : 887
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: مدفع لتهريب المخدرات ؟   الجمعة 1 مارس 2013 - 17:01


هذا هو المدفع لتهريب المخدرات من المكسيك الى الولايات المتحده الأمريكيه



تقول شرطة الحدود المكسيكية بمدينة مكسيكالي إنها قد اكتشفت مدفعا قويا محلي الصنع يستخدم في قذف مخدرات الماريغوانا عبر السياج الحدودي إلى ولاية كاليفورنيا الأميركية.
وقال متحدث باسم الشرطة إن الآلة كانت مصنوعة من أنبوب بلاستيكي وخزان معدني بسيط يستخدم الهواء المضغوط من محرك سيارة قديمة.

وقالت الشرطة إن المدفع كان يطلق أسطوانات معبأة بالمخدرات التي كانت الحزمة الواحدة منها تزن نحو 14 كيلوغراما.

وقد تمت مصادرة المدفع الأسبوع الماضي بعد أن أبلغ المسؤولون في الشرطة الأميركية الشرطة المكسيكية أنهم صادروا عددا ضخما من عبوات المخدرات التي بدا أنها كانت تُقذف بقوة عبر الحدود.

ويشار إلى أن شرطة الحدود المكسيكية كانت قد اكتشفت مجموعة من الأدوات المماثلة في السنوات الأخيرة.

المصدر
http://www.aljazeera.net/Home/GetPage/f6451603-4dff-4ca1-9c10-122741d17432/37ad785a-0d24-471c-a25c-fac895ee51d2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مدفع لتهريب المخدرات ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين