أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مؤشرات قويه على اقتراب الحرب بين اسرائيل وحزب الله

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مؤشرات قويه على اقتراب الحرب بين اسرائيل وحزب الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: مؤشرات قويه على اقتراب الحرب بين اسرائيل وحزب الله   الإثنين 25 فبراير 2013 - 11:28

الحزب يتورّط بسرعة، وفي أماكن مختلفة، من بلغاريا إلى قبرص، مروراً بأميركا اللاتينية، ووصولاً إلى انخراطه الدائم في القتال في سوريا، ناهيك عن أصابع الإتهام الموجّهة إليه في أكثر من ملف اغتيال داخلي، وهذا يدفع بقوة إلى الاعتقاد بأن الحزب وقع في فخ الجبهات المتعددة التي إن فتحت مع بعضها، فلن يقوى على حسم أي منها.تأجيل مؤتمر الحزب السنوي
هذه التطورات المتسارعة دفعت قيادة حزب الله إلى تأجيل موعد المؤتمر السنوي، الذي تعقده مرة كل ثلاث سنوات، وترك تحديد موعده مفتوحاً تبعاً للظروف. ووفق تسريبات من داخل الحزب، فإن تطورات المنطقة والتغيير المرتقب في سوريا وعدم وضوح الصورة حملت الحزب على التأجيل.
فبعد الاتهام الذي وجّهته بلغاريا إلى حزب الله بأنه وراء تفجير حافلة للسيّاح الإسرائيليين في بورغاس، جاءت اللكمة الثانية من قبرص، التي تحاكم حسام طالب يعقوب، واسمه الحركي وائل، ويحمل الجنسية السويدية إلى جانب اللبنانية.
يعقوب اعترف بانتمائه إلى حزب الله، وأن علاقته كانت بشخص اسمه أيمن. المهمات الموكلة إليه تضمنت مراقبة الفنادق التي ينزل فيها السيّاح الإسرائيليون وحركة الرحلات الجوية لشركة "أركيا ـ إسرائيل" بين تل أبيب ولاماكا في قبرص، كما طلب منه استطلاع أسعار استئجار المستودعات. وتجدر الاشارة هنا إلى أن عدد الإسرائيليين الذين قصدوا الجزيرة عام 2012 بلغ نحو 40 ألف سائح.

مصادر أمنية لبنانية توقفت عند تفصيل "طلب استطلاع أسعار استئجار مستودعات"، ورأت في حديث إلى "إيلاف" أن هذا التفصيل ليس بسيطاً، لأنه يتضمن تفكيراً ضمنياً بأمر كبير من قبيل تخزين مواد متفجرة أو تأسيس شركة تجارية تتولى من الباطن نقل أسلحة أو ما شابه.
ذهبت هذه المصادر لتقول "حزب الله غرق في ما هو أكبر منه، وما يتكشّف يوماً بعد آخر ليس إلا قمة جبل الجليد، وكلها عناصر مرتبطة بالملف النووي الإيراني وبتطوراته".
يضيف المصدر "الحزب اليوم في موقع متلقي الأوامر على كل الجبهات، حيث يعمل، والذين ينفذون هذه الأوامر هم العناصر المتدينون، والذين تشبّعوا بأيديولوجيته، وهم ينفذون تعليمات إطاعة الولي الفقيه بشكل أوتوماتيكي ومن دون تفكير، وهذا مكمن الخطورة".
إحراج حكومي
في هذا الملف، لا تنفي مصادر وزارية الإحراج الذي تواجهه الحكومة اللبنانية حيال مجموعة التطورات التي تذكر حزب الله في تفجير بورغاس أو في قبرص وفي انخراطه في المواجهات داخل سوريا، وتوافر معطيات عن تورّطه في دول عربية أخرى. الأهم من ذلك، أن كل هذه المعطيات لا تسعف الحكومة في تسويق فكرة "النأي بالنفس".
مخاوف من فقدان سند عربي
مصادر في قوى 14 آذار ترى أن الحزب يسهم في تكوين ملفّ قوي ضده، سيستخدم في المرحلة المقبلة، وتتخوف هذه المصادر من أن لبنان لن يجد هذه المرة سنداً عربياً قوياً كما في المرات السابقة، لأن الحزب، وبالتعبير اللبناني، "لم يترك لنا صاحباً"، بعد مواقفه العلنية مما يجري في البحرين والمواقف في مجالسه الضيقة من السعودية والإمارات، وكذلك لناحية نشوء تنظيمات باسم الحزب في العراق وأماكن أخرى.
تشدد المصادر على أن أوروبا ستكون خارج حسابات الدبلوماسية اللبنانية هذه المرة على خلفية انغماس الحزب في أكثر من ملف أمني تخريبي هناك، لافتة إلى أن الحكومة وحزب الله يسيئان تفسير الحرص الأوروبي والأميركي على الاستقرار في لبنان.
وتنقل مصادر 14 آذار عن أوساط غربية إشارتها إلى أن لا توجّه حالياً لاتخاذ أي إجراء في حق حزب الله لسببين أساسيين الأول: إقتناع الدول الغربية بأن الحزب يمثّل الذراع التنفيذية للسياسات الإيرانية، تحديداً في الملف السوري، وبالتالي فإن أي إجراء لا بد أن ينتظر تبلور الواقع السوري بدايةً. السبب الثاني هو وجود اقتناع لدى بعض الدوائر العربية والغربية بأن الحزب سيدخل بنفسه تعديلات جوهرية على أدائه ووجوده بفعل المتغيّرات السورية الحتمية.
السيناريو الأعنف
في بيروت، تحدثت تقارير ديبلوماسية عن تصاعد المخاوف الخارجية من حدث أمني داخلي، ما قد يرافق احتدام السجال السياسي الانتخابي، وهو ما ألمحت إليه للمرة الأولى، قبل أيام، السفيرة الأميركية مورا كونيللي، التي أبدت قلقها على الأمن اللبناني في هذه المرحلة.
في السياق عينه، ومن القدس، أوضحت مصادر عسكرية أن إسرائيل ستواصل التحرّش بحزب الله، لاستدراجه، للرد على أي من الضربات لتشنّ على لبنان وحزب الله حرباً ستكون بمثابة ضربة قاسمة للحزب.
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر، وصفتها بواسعة الإطلاع، إن السلطات الإسرائيلية تعتبر نفسها اليوم في جهوزية كاملة لخوض حرب مع حزب الله، بعدما استكملت كل التحضيرات اللازمة لذلك. وتضيف المصادر أن القيادة العسكرية الإسرائيلية اتخذت قرارها بتكثيف الطلعات العسكرية فوق لبنان وحتى سوريا من أجل مراقبة أي عملية نقل محتملة لأسلحة استراتيجية من سوريا إلى حزب الله.
إسرائيل تزيد طلعاتها الجوية
على هذا الخط، يبدو لافتاً تكثيف الطيران الإسرائيلي لطلعاته فوق لبنان، وهي وإن كانت يومية في الماضي، إلا أن وتيرتها ارتفعت بشكل كبير جداً خلال الأيام العشرة الأخيرة، وهو ما يلاحظه اللبنانيون بشكل واضح، إذ لا يغيب الطيران الإسرائيلي عن الأجواء فوق كل المناطق.
وأشارت مصادر الإذاعة الإسرائيلية إلى أن المرحلة الحالية تشكل فرصة مناسبة لإسرائيل لشنّ حرب على حزب الله المتورّط حتى أذنيه في دعم النظام السوري، وتعتقد أن تشتت قوة الحزب سيسهم في تسهيل مهمة الجيش الإسرائيلي في تدمير البنية التحتية للحزب.
وتضيف أن تكتيك إسرائيل يتضمن عمليات اغتيال لقيادات من حزب الله، أو لقيادات إيرانية على علاقة به، على غرار عملية تصفية العميد الإيراني حسن شاطري. وقالت المصادر إن طائرات من دون طيار قد تنفذ عمليات اغتيال وصولاً إلى استدراج الحزب للرد، لتُفتح أبواب جهنم على لبنان وحزب الله.



المصدر

http://www.elaph.com/Web/news/2013/2/795361.html?entry=Israel
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر البيده

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 43
المزاج : لااله الا الله
التسجيل : 12/09/2010
عدد المساهمات : 1679
معدل النشاط : 1625
التقييم : 42
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مؤشرات قويه على اقتراب الحرب بين اسرائيل وحزب الله   الإثنين 25 فبراير 2013 - 11:55

هل تصدق الكلام مليشيات بدون غطاء جوي عندها كم صاروج تجابه دوله نوويه ولها باع في الحروب ومعها اعتى دوله بالعالم تريد تقاتلها المليشيات لو يريد يدمر لبنان مره ثانيه نتمنى ان يقاتل اسرائيل على شكل حرب عصابات هنا وهناك وليس حرب بين وبين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abo0ody

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 05/10/2011
عدد المساهمات : 100
معدل النشاط : 91
التقييم : -10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مؤشرات قويه على اقتراب الحرب بين اسرائيل وحزب الله   الإثنين 25 فبراير 2013 - 12:52

طبعا اغلب كلام الكاتب كلام بالي ومامنه فايده اولا تفجير بلغاريا الحزب لم يعلن عنه ابدا

ونفا ذالك ثانيا معروف بلغاريا وعلاقتها مع اسرائيل وليس هناك دلائل الا الاتهامات فقط

ثاني نقطه اتهام الحزب شوفو الكلمه الخطيره اللي يقولها الكاتب ( على حزب الله المتورّط حتى أذنيه في دعم النظام السوري، وتعتقد أن تشتت قوة الحزب سيسهم في تسهيل مهمة الجيش الإسرائيلي في تدمير البنية التحتية للحزب.)

الحين الحزب يدعم النظام ؟ السوري طبعا هو يقصد من ناحيه السلاح والرجال !! لانه علق

تشتت قوه حزب الله الكلام هذا عائد على دعم النظام في سوريا الحين النظام يحتاج الى دعم ؟

الجيش السوري لايحتاج الى دعم من احد عنده اسلحه عنده طيارات عنده صوارييخ عنده دبابات

عنده اللي يحتاجه وعنده رجاال شنو هالسخافه لما احد يقول الحزب يقاتل الى جانب النظام

كم عدد رجال الحزب ؟ هل الحزب فاضي ليذهب ليقاتل في سوريا وعنده العدو الاسرائيلي

الحزب هو من يحتاج الى الدعم وليس العكس بالاسلحه بالغطاء السياسي والعسكري وليس العككس

لانه حزب وسورياا دوله وستضل دوله ان شاء الله وعندها رجال تقاتل على جميع الجبهاات وانا

اقولها بالفم المليات الجيش السوري لم يضع رجاله جميعاا ولم يستخدم كل اسلحته الجيش السوري

يستعمل طرقا في الحرب ويستعمل مجموعاات ونلاحظ بالفيديو المجموعات وكل مجموعه

لايتعدى عددها العشره ويأخذون بغطاء طيران في بدايه الازمه كانوا يستخدمون الدبابات

لكن لم نعد نرها ابدا في الواجه لانها لاتنفع لحرب العصابات وحرب العصابات لايحتاج

لعدد كبير جدا من الرجال العدد يستخدم بطرق معينه عموماا الكلام هذا نخليه للجيس السوري وحده

اما من يطبل ويقول الحزب يشارك بالحرب في سوريا ههههه فهو كلام مضحك مثل من يقول

ايران صديقه امريكا واسرائيل ولا يعلم انها من اول يوم من اطاحو بالشاه جعلو السفاره الاسرائيليه

سفاره فلسطينيه وهجموا على السفاره الامريكيه وحجزوا اللي بداخلها والكثيير من لايعلم

ان احمدي نجاد من ظمن وشارك بيده باحتجاز طاقم السفاره الامريكيه فيأتون هنا ويتباهون

ببلدانهم والسفارات الاسرائيليه بهاا والامريكيه من اكبر السفارات في بلدانهم وفي الاخير

هذا حلم من احلام الكاتب هذه المقاله والمقاله مبينه مبيته ضد حزب الله هنيئا للكاتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مؤشرات قويه على اقتراب الحرب بين اسرائيل وحزب الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين