أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

حب الشباب و اعراضها وعلاجها

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 حب الشباب و اعراضها وعلاجها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيف البتار اليماني

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طبيب
المزاج : عال بذكر الله والصلاة على النبي الكريم
التسجيل : 09/11/2012
عدد المساهمات : 1029
معدل النشاط : 1027
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: حب الشباب و اعراضها وعلاجها   الثلاثاء 19 فبراير 2013 - 20:21

حب الشباب

تعريف حب الشباب: هو بثور جلدية تظهر في سن البلوغ على الوجه أو الرقبة أو
الصدر أو الظهر أو الأكتاف وتسمى هذه الحبوب بحب الشباب الشائع وهو خلل
يصيب بصيلة الشعرة، ويشترك في هذا الخلل زيادة إفراز الغدد الدهنية ونمو
بكتيري موضعي، وردة فعل مناعية موضعية،ويكثر ظهوره في سن المراهقة والشباب
من كلا الجنسين, ومع ذلك فان هذه الحبوب قد تشاهد في الرجال والنساء
البالغين وخاصة في النساء قبل موعد الدورة
الشهرية ، وقد يظهر حب الشباب ويختفي وحده دون علاج أو آثار لاحقة، إلا أن
هناك حالات تجب معالجتها وإلا تركت ندباً جلدية وآثاراً نفسية سيئة دائمة.

كيفية حدوث حب الشباب: تنتشر في الجلد المسامات التي يخرج منها الشعر
والعرق والدهن، ففي بصيلات الشعرة الموجود في الأدمة من الجلد تصب الغدد
الدهنية إفرازاتها الدهنية لتخرج مع الشعرة من المسامات الجلدية لتغطي
الشعر والجلد بطبقة دهنية رقيقة تمنع تبخر الرطوبة وجفاف الجلد, أما في سن
البلوغ فتزداد مستويات الهرمونات الذكرية في الذكور والإناث على حد سواء،
أو يزيد تحسس الغدد الدهنية لها، وعندما يصل هرمون التستوستيرون إلى الغدد
الدهنية الموجودة في الجلد يتم تحويله إلى الهرمون الأقوى
دايهايدروتستوستيرون ويقوم هرمون دايهايدروتستوستيرون بزيادة حجم الغدد
الدهنية ونشاطها في الجلد، كما يزيد من تقشر الخلايا المبطنة لبصيلة
الشعرة،وهذا الأمر الذي يجعل من الخليط المُكَوَّن من الدهون والخلايا
سدادة تغلق فوهة بصيلة الشعرة وتجعل الوسط مثالياً لنمو البكتيريا الدهنية
التي تعيش على الدهون الموجودة في بصيلة الشعرة .

تقوم البكتيريا
(Propionibacterium Acnes) بتحليل الدهون الموجودة بواسطة أنزيم ليبيز إلى
أحماض دهنية مهيجة تؤدي إلى احمرار وحكة ثم صديد وانتفاخ بصيلة الشعرة
محدثة بثوراً جلدية ذات رؤوس مفتوحة سوداء اللون، سهلة العصر والتفريغ،
ونادراً ما تكون التهابية,أما الرؤوس المغلقة البيضاء فيصعب عصرها وقد يؤدي
عصرها إلى التهابات جلدية بسبب تمزق جدران بصيلة الشعرة الملتهبة الضعيفة
وإثارة ردود فعل مناعية موضعية بدرجات متفاوتة الشدة والخطورة، وتكوين
دمامل تترك ندباً في الجلد بعد اندمالها,وللشعرة دور كذلك في زيادة الحالة
سوءاً، فإن كانت الشعرة قصيرة وناعمة فقد تحجز داخل جرابها مع الدهون
والبكتيريا والخلايا المنتشرة المتلاصقة. أما إذا كانت الشعرة سميكة وطويلة
فقد تخفف من شدة الحالة.

اسباب حدوث حب الشباب

انسداد
مسام الجلد : تعمل خلايا الجلد الميتة وبقايا المكياج و الأتربة و غيرها من
الملوثات البيئية الأخرى التي نتعرض لها على إنسداد مسام الجلد مما لا
يسمح للخلايا بالتنفس و تجمع الإفرازات الدهنية و عدم السماح بخروجها فتظهر
الحبوب.

-الدهون الزائدة على الجلد :هناك العديد من العوامل
التي تؤثر على الغدد الدهنية بالجلد و تزيد من إفرازاتها الدهنية وفي حالة
إنسداد مسام الجلد تتجمع هذه الإفرازات الدهنية داخل الجلد مسببة التهابات و
بيئة مناسبة لتكاثر البكتريا و الميكروبات التي ينتج عنها حب الشباب.

-البكتيريا (Propionibacterium acnes): تعيش بعض الميكروبات بصفة طبيعية
على سطح الجلد وهى تتعايش مع الإنسان ولا تسبب له متاعب في العادة. ولكن
حين تتاح الظروف لهذه الميكروبات وذلك من خلال تلوث الجلد، وجود جرح، ضعف
مناعة الجلد، أو أي خلل وظيفي ما فإنها تتجه نحو النمو و التكاثر. هذه
البكتريا هي الأساسية – وليست الوحيدة- في تكون بثور حب الشباب حيث تجد من
الإفرازات الدهنية الزائدة البيئة الملائمة للنمو و التكاثر.

-
تهيج و إلتهاب الجلد : عندما تتغذي البكتريا على الإفرازات الدهنية الزائدة
فإنها تنتج بعض المواد المسببة للالتهابات والتي تزيد من تهيجات الجلد.
هذه الالتهابات تسبب ظهور حب الشباب إذا لم يتم معالجتها فإنها تسبب
الندبات الجلدية الناتجة عن حب الشباب.

-العوامل الوراثية : لوحظ
فى كثير من الحالات أن المصاب بحب الشباب ينحدر من أبوين كان قد أصيب
أحدهما أو كلاهما بالمرض ،كما لوحظ وجود استعداد خاص للإصابة بالمرض لدى
بعض الأسر . وللوراثة دور رئيسي إذ أن لدى بعض الأشخاص استعداداً لزيادة
إفرازات الدهون نتيجة لعوامل وراثية تزيد من نشاط الغدد الدهنية, لذلك
نلاحظ تواتر حبوب الشباب بين أفراد العائلات ذوي البشرة الدهنية.

العوامل المحفزة لظهور حب الشباب:- -هرمونية خلال / بعد فترة البلوغ (وهي الأكثر شيوعاً).

يحدث حب الشباب و يصير أسوأ مع وجود حالات أخرى تتضمن تغيرات هرمونية،
ومنها: أ- خلال الأسبوع الذي يسبق الدورة الشهرية، ففي كثير من الحالات
تزداد حالات حدة حبوب الشباب:

-مع بداية الدورة الشهرية وأحياناً
تظهر حبة أو أكثر تسبق الدورة الشهرية بوقت قليل أو ترافقها ويرجع سبب ذلك
إلى أثر الهرمونات ،وذلك للخلل في توازن الهرمونات الجنسية، وكذلك تناول
أدوية تعمل على زيادة مستوى الهرمونات التي لها طبيعة ذكرية،

-استخدام بعض أنواع حبوب منع الحمل.

-أحيانا أثناء سن اليأس في عمر الأربعين لدى 5% من السيدات و 1% من الرجال.

-الملابس: يجب الحذر من استعمال الملابس الضيفة والخشنة مثل "ملابس
الجينز" وكذلك الملابس الثقيلة والنايلون وكذلك الطواقي الضيقة إذ أنها
تحجر العرق والإفرازات الأخرى وقد تزيد الحالة سوءً.

-طبيعة
العمل: بعض العمال والمهنيين اللذين يتعرضون للمواد التي تساعد على قفل
مسامات الغدد الدهنية مثل عمال مصافي البترول ومصانع الكيماويات وعمال
الطرق قد يظهر بهم حبوب الشباب نتيجة لأثر تلك المواد.

-العبث
بحبوب الشباب: إما بعصرها أو الفرك الدائم أو بعض العادات المتبعة أحياناً
أثناء المذاكرة، وذلك بسند الوجه على راحة اليد. ويحدث ذلك أيضاً أثناء
الألعاب الرياضية القاسية كالمصارعة، والإجهاد الجسمي المستمروذا تزيد من
حدة الحبوب فحسب بل قد تترك آثاراً وندبات وبالتالي إلى تشوه الوجه.

-بعض العقاقير وهي:

- تناول المنشطات البانية للعضلات (المنشطات الأستيرودية) :والتي يتعاطها لاعبي كمال الأجسام.

- إستخدام كريمات أو زيوت أو مستحضرات التجميل الدهنية التي تسد مسام الجلد.

ـ عقار فينيتوين المضاد للصرع.

- عقار ريفامبسين المضاد لمرض السل.

- عقارالليثيوم المضاد للإضطرابات النفسية. ـ الهرمونات الذكرية أو حبوب منع الحمل التي تحتوي على نورجسترلى أو نورثندرون

-مركبات اليود أو البروم

-الهالوبيريدول

-الإيزونيازايد

-مستحضرات الغدة الدرقية.

-تباين درجات الحرارة حيث أن حب الشباب يغلب ظهوره في الصيف مع الحرارة
العالية والبيئة الرطبة ولكن أيضا يظهر في الشتاء حيث جفاف البشرة.

ـ التوتر و الضغط العصبي:حيث يزيد من تعب و إرهاق البشرة (على حد قول الخبراء) وتزيد من حدة حب الشباب.

أنواع حب الشباب :

-حبيبات حمراء صغيرة

-بثرات صديدية صفراء تظهر على رأس الحبيبات

-خراج أو دمل مؤلم

-أكياس عميقة.

وفى أغلب الأحيان تتألف الإصابة من أكثر من شكل من الأشكال السابق ذكرها
وتزول الإصابات بعد فترة تتراوح بين أيام وأسابيع ليظهر غيرها ويمر بنفس
المراحل ويعقب زوال الإصابة البسيطة السطحية مثل الحبوب والبثرات السطحية
ظهور بقع حمراء تستمر لعدة أسابيع ثم تختفى دون أثر يذكر . أما فى الإصابات
الشديدة العميقة فيلاحظ بقاء ندبات محفورة مشوهة لا تختفى إلى الأبد .
وبشكل عام يمكن تقسيم الإصابة بحب الشباب إلى نوعين رئيسيين :


-النوع البسيط والذى يتميز بظهور رؤوس سوداء أو بيضاء ،أو حبيبات وبثرات
سطحية ويكون غير ملتهب ولا يخلف ذلك النوع آثارا مستديمة عند زواله.

-النوع الشديد وهو الملتهب، ويتميز بظهور بثرات عميقة وخراجات وأكياس تترك ندبات محفورة مشوهة بعد زوالها.

الأشكال المرضية لحب الشباب :-

-بثور تحت الجلد (Comedonal Acne ) وتظهر هذه البثور علي شكل رؤوس سوداء أو بيضاء صغيرة بالوجه وفوق الأنف

-بثور سطحية متقيحة ( Papulopustular Acne) وهي حبوب وردية تحتوي في داخلها علي مادة صديدية متقيحة لونها مائل للاصفرار بالوجه.

3- أكياس صديدية (Nodulocystic Acne )أو الحبوب العقدية والمتكيسة وهي
تكيسات مختلفة الحجم وقاسية الملمس تحتوي على مادة صديدية وتكون نتيجة
التهاب الغدة الدهنية نفسها وهى النوع الشديد من حب الشباب والتى تزيد عند
ظهورها فى مناطق الظهر والصدر ويحتاج علاجها الى وقت أطول قليلا من نوع
الذى يظهر بالوجه لكبر حجم مساحة الحبوب والجسد.

الوقاية من حب الشباب:

أهم شيء لحل هذه المشكلة هو تجنب العرق والنظافة الدائمة والسليمة؛ نظرا
لأن العرق يوفر البيئة المناسبة للبكتيريا وسموم الجسم التي تخرج مع العرق
وبقاؤها على الجلد لفترات طويلة تؤثر تأثيرًا سلبيًّا مما يؤدى إلى ظهور
الحبوب وتركها للآثار.

خطوات الوقاية:

-يجب المحافظة على
نظافة البشرة: غسل الوجه يزيل الزيوت الزائدة والخلايا الميتة لكن غسله
بكثرة يؤدي الى تهيج الجلد ويجب استخدام غسول خالي من الزيوت ويعتمد على
الماء

-عدم لمس البثور الملتهبة وغير الملتهبة، ومحاولة إخراج
السائل منها، لأن ذلك يسبب ظهور الندبات على الجلد ، فالضغط على الحطاطات
والحويصلات أو حب الشباب الكيسي ضار للجلد ويمكن أن يسبب مشاكل مثل صدمة
للأنسجة حول المنطقة المصابة مع انتشار العدوى إلى مناطق أخرى من الجلد،
وأيضا قد يؤدي إلى تكوين ندبة وفرط التصبغ.

-إزالة مساحيق التجميل قبل النوم حيث أنها تعمل على إغلاق مسام الجلد وتسبب ظهور البثور.

-ممارسة الرياضة بانتظام فهي تعمل على تزويد الجسم بالأكسجين النقي، وتعزز جريان الدم إلى الخلايا وتجددها

-تناول كمية مناسبة من الماء كل يوم، حيث يعمل الماء على دفع السموم خارج الجسم بشكل منتظم.

-استخدام كريم او جل يعتمد على البنزويل بيروكسايد او حمض الساليساليت وذلك بعد استشارة الطبيب

حب الشباب والغذاء:

قد ينتج حب الشباب عند تناول أطعمة غير مناسبة وذلك على حد قول دكتور
السون هاس مدير المركز الطبي الوقائي للمارين في سان فاييل بكاليفورنيا
ومؤلف كتاب (Staying Health With Nutaition) وهو ينصح باتباع نظامه الغذائي
المزيل للسموم لمدة ثلاثة أسابيع. وهو يقول "بالنسبة لبعض المرضى قد يظهر
حب الشباب بسبب حساسيتهم للسكر والقمح والشيكولاته ، إلخ وهي أطعمة تنتج
عنها أحماض مهيجة في الجسم وما يحدث هو ان تلك الأطعمة يمكن ان تسبب تكون
المزيد من المخاط والصديد من بصيلات الشعر وسد مسام الجلد، إلا أنه لا يوجد
ما يؤكد أن نوع الغذاء له علاقة بأسباب مرض حب الشباب ولا يعالج حب الشباب
باتباع حمية غذائية معينة، إلا أن بعض المرضى قد يجدون أن نوعاً من
الأغذية يهيج حب الشباب عندهم، فقد اكتشف أحد المصابين بحب الشباب بعد 37
عاماً من بداية الإصابة بحب الشباب أن تناول السكر يؤدي إلى تهيج حب الشباب
عنده بعد ثلاثة أيام من تناوله للسكر أو أطعمة أو مستحضرات تحتوي على
السكر، ومن الجدير بالذكر هنا أن حب الشباب قد يهيج أو يهدأ دون معرفة
الأسباب من قبل المريض.ولم يثبت وجود علاقة بين الإكثار من تناول المواد
الدهنية والمأكولات الدسمة والشيكولاتة وظهور أو زيادة حدة حب الشباب ،كما
كان يعتقد فى الماضى لذلك لا داعى لامتناع مرضى حب الشباب عن تناول تلك
الأصناف .ويرى بعض الباحثين أنها ليس لها دور رئيسي في ظهور حبوب الشباب
ولكن بعض أنواع الأطعمة مثل الأسماك والمكسرات والشكولاته والكولا وملح
الطعام قد يكون لها أثر ثانوي أحياناً. ولكن يجب عدم المبالغة الزائدة في
تأثير هذه المواد على حبوب الشباب.

علاج حب الشباب للبشرة الدهنية:

يعد حب الشباب من أكثر الأمراض المؤرقة لفئة الشباب، لذا تعددت التساؤلات
عن كيفية التخلص منه وكيفية علاجه خاصة لذوي البشرة الدهنية، وندرج هنا بعض
الحلول:

المستحضرات الخارجية:

هناك مستحضرات عديدة
تقليدية وحديثة لعلاج حب الشباب، فمنها ما يحتوي على حامض الساليسلك
Salicylic acid أو الريسورسينول Resorcinol أو الكبريت Sulphur أو كلها
مجتمعة في مركب واحد.تعمل هذه الأدوية على تقشير الطبقة الخارجية للجلد،
ومن ثم قد يسهل خروج محتويات بصيلة الشعرة للخارج.لا توصف الأدوية الخارجية
لعلاج حب الشباب لمساحات واسعة من الجلد ، وذلك لعدم وجود معلومات كافية
عن مأمونيتها وما قد تحدثه من آثار جانبية.

-بنزويل بيروكسايد
(Benzoil Peroxide) : هو واحد من أقوى الأدوية المستخدمة موضعياً(كريم) لحب
الشباب وأوسعها انتشاراً، يحدث تهيجاً وتقشراً لطبقة الجلد الخارجية ، كما
أن قوته المؤكسدة قد يكون لها فعالية مضادة للبكتيريا، ومن ثم تخفف من
تكوين الأحماض الدهنية المهيجة،فهو يعمل على قتل كل ما يسبب الإلتهاب
الناتج عن حب الشباب ويكون هذا العلاج على شكل كريم أو جل ويمكن صرفه من
الصيدليات ، وتقومي بوضع طبقة منه بعد أن تقومي بغسل وجهك على المكان
المنتشر فيه الحبوب وتجفيفه.

الاثار الجانبية التي قد ترافق
استخدامه: تهيج الجلد,احمرار الجلد,جفاف,حرقة بالجلد واذا حصلت هذه الاعراض
واستمرت لمدة فيجب ازالته بالماء والاتصال بالطبيب

-حامض
الساليسيليك (salicylic acid) : بتنظيف الجلد بالماء الدافئ ومن ثم تجفيف
المنطقة وبعدها يتم وضع طبقة رقيقة من حمض الساليسيليك على الحبوب.

-ريتين Retin(تريتينوين) :الأطباء ينصحون باستخدام هذا العلاج فهو يعمل
على التقليل من إفراز الدهون التي تعمل على إظهار الحبوب وقد ترافقها بعض
الاعراض الجانبية مثل احمرار الوجه وتقشير الوجه والتهاب جلدي للوجه ويمكن
تجنبه باستعمال الكمية المناسبة او استخدامه لفترة قصيرة ليلا ووضع كريم
مرطب لحب الشباب صباحا من النوع الخالى من الزيوت لبعض الاشخاص الذين
يصابون بجفاف للوجه نتيجة الكريم.

-أيزوتريتينوين Isotretinoin
:هذا العلاج يستخدم في الحالات المزمنة من التهابات حب الشباب ويعتبر دواء
آيزوتربتنويْن من أفضل الأدوية ولكن يجب استعماله بدقة وحسب تعليمات الطبيب
ويمكنك تكرار كورس العلاج بعد اسبوعين ويجب ان يكون ذلك تحت اشراف طبيب
جلدية . لكن يوجد له آثار مصاحبة منها الصداع و الحكة وجفاف الجلد وارتفاع
مستوى الدهون واضطراب في انزيمات الكبد. والاثار الجانبية ليست خطيرة وهي
مؤقتة فهي تزول بعد ايقاف الدواء ولكن يجب اجراء فحوصات دورية للدم للتأكد
من عدم حدوث اضطرابات مرافقة للدواء

المضادات الحيوية الخارجية
(Topical antibiotics): تعتبر المضادات الحيوية المستخدمة على سطح الجلد
فعالة ولكنها أقل فعالية من المعالجة ببنزويل بيروكسايد السابق الذكر.تعمل
المضادات الحيوية على تقليل وجود البكتيريا في بصيلة الشعرة؛ ولذلك فإن
المستحضرات الدهنية الذوبان، مثل كلندامايسين والاريثرمويسين
والتيتراسيكلين. وتكون تأثيراتها الجانبية (جفاف الجلد,الحكة,تهيج الجلد)
اقل شدة من الادوية التي سبق ذكرها

المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم: وتستخدم في علاج الحالات المتقدمة من الإصابة بحب الشباب، ومنها:

دوكسيسايكلين، إريثرومايسين، مينوسايكلين، تتراسايكلين،
تريميثوبريم،اموكسيسيلين : وتعمل على الحد من نشاط البكتيريا الموجودة في
بصيلة الشعرة مخففة بذلك آثارها الالتهابية,وقد يحدث مقاومة من قبل الجسم
لهذه المضادات لذا يجب تخفيف الجرعة عند تحسن الاعراض وذلك بعد استشارة
الطبيب وعادة تعطى لمدة 3-4 شهور ووجد ان اعطاء مضاد حيوي فموي بالاضافة
الى بنزويل بيروكسايد (موضعي) قد يقلل من مقاومة الجسم للمضاد الحيوي

المعالجة بالاستروجين (Estrogen): قد يستخدم هرمون الاستروجين في علاج
حالات حب الشباب الشديدة أو التي لا تستجيب للمعالجة السابقة عند الإناث
صغيرات السن، إلا أن فعالية الاستروجين في علاج حب الشباب قد تختلف نتائجها
بين مريضة وأخرى،وقد تكون فعالية الاستروجين متمثلة في تخفيف تكوّن
التستوتسيرون أو منافسته على مستقبلاته في الخلايا الدهنية.


العلاج باشعة الليزر: يساعد الخلايا الدهنية على افراز زيوت اقل وهي تساعد
على القضاء على البكتيريا المسببة للحبوب وتستخدم هذه الطريقة اذا لم
يستجيب الشخص للعلاج بالادوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حب الشباب و اعراضها وعلاجها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين