أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fawzy

خبير استراتيجي
خبير استراتيجي



الـبلد :
العمر : 37
المهنة : الادارة
المزاج : Rothmans
التسجيل : 19/08/2007
عدد المساهمات : 1959
معدل النشاط : 518
التقييم : 48
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   الخميس 15 نوفمبر 2007 - 3:23

تقول الأسطورة الهندية القديمة 'إن لكل إنسان ماردا فإن أردت أن تحارب هذا الإنسان فلابد أن تحارب مارده أيضا' وهذا المارد إما أن يكون أكبر من الإنسان وإما أن يكون الإنسان أكبر من مارده،وهذه الأسطورة أخذت عنها رواية عالمية وأخري مصرية وهي 'عفريت لكل مواطن'، و'عجب الأقدار' والمحير أن يقف الكاتب أمام أسطورة قديمة وإذا به يراها حية أمامه يراها بعينيه ويدرسها بكل حواسه. فالإنسان والمارد هما رجل وابنه، واتحدت الأسطورة بين المارد والإنسان، فكان حسن سلامة المناضل الفلسطيني الأسطورة والذي فعل كل شيء يدرس حتي الآن في الأكاديميات العالمية للقوات الخاصة أو ذات الطبيعة الخاصة فكان المارد الذي ظل يطارد الإسرائيليين في النوم واليقظة.
حسن سلامه
ولم يصلح علاج لتلك العقدة أو تصح وصفة إلا الاستمرار وراء الأسطورة الهندية إلي النهاية وهي محاربة الإنسان والمارد فإن انتهي المارد حسن سلامة المناضل الفلسطيني في حرب 48 وما قبلها فلابد من محاربة الإنسان علي حسن نجله لتنتهي الأسطورة، وعلي حسن سلامة أو كما يطلقون عليه في إسرائيل 'الأمير الأحمر' وهو قائد القوة 17 وهي القوة المخصصة لحماية الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، ورقم 17 هو رقم تليفونها الداخلي في مركز القيادة في بيروت.. وقصة اغتيال هذا الرجل عجيبة أيضا فقد تمت علي مرحلتين.. المرحلة الأولي وتم التخطيط لها والتجهيز ثم التنفيذ وانتهت باغتيال شخص آخر، وتم نشر وثائق الموساد التي تحكي قصة الاغتيال باعتبارها من أفشل عمليات الموساد منذ إنشائها حتي الآن.. ثم المرحلة الثانية والتي لم يتم التخطيط الكافي لها ومليئة بالأخطار الظاهرة من كل الأطراف ولكنها انتهت بنجاح وانتهت الأسطورة.. ومن هنا كان كل شيء عجيب وغير طبيعي في هذا الموضوع جعل الأسطورة والواقع شيئا واحد وتلك هي البداية.
***
الأمير الاحمر
المرحلة الأولي: علي حسن سلامة أو الرجل الأسطورة نجل المارد حسن سلامة، ينتمي إلي منظمة أيلول الأسود نسبة إلي الشهر الذي سحق فيه الملك حسين الفلسطينيين في عام 1970 وكان الهدف الرئيسي لمنظمة أيلول الأسود وهي فرع سري لمنظمة التحرير الفلسطينية القيام بعمليات فدائية ضد إسرائيل في كل مكان ففي ميونخ في الخامس من سبتمبر عام 1972 قام سبعة من الفدائيين العرب باحتجاز أحد عشر من الرياضيين الإسرائيليين في القرية الأوليمبية، وفي الوقت الذي كانت وسائل الإعلام الدولية تذيع عملية الاحتجاز إلي الناس في منازلهم حول العالم والمطالب الفلسطينية أيضا، مثيرة بذلك موجة من التعاطف مع الضحايا اليهود الذين يعانون علي أرض ألمانية، ألقت 'جولدا مائير' رئيسة الوزراء مسئولية ما يحدث في ميونخ علي 'زفيزامير' رئيس الموساد الذي يحظي بثقتها والذي طار علي الفور إلي ميونخ وأجري مشاورات عاجلة مع المسئولين عن الأمن في المانيا وبقي 'زامير' في برج المراقبة بمطار ميونخ العسكري وشاهد الرياضيين الإسرائيليين وهم يقتلون وهم مقيدو الأيدي داخل طائرات الهليكوبتر.. وكان 'زامير' غاضبا ووافق تماما علي رغبة 'جولدامائير' في الانتقام من منظمة أيلول الأسود والتي ينتمي إليها علي حسن سلامة.. وتم تشكيل لجنة انتقام وهي 'اللجنة إكس' برئاسة 'مائير' و'ديان' وقررت اللجنة اغتيال أي عنصر من 'أيلول الأسود' وتتكون المجموعة من 'مايك هيراري' رئيسا الذي انتحل شخصيات عديدة منها رجل أعمال فرنسي يدعي 'ادوارد ستانيسلاس لاسكيه' وأصبح 'هيراري' ومساعده 'افراهام جيهمر' الذي عمل في البداية كسكرتير أول للسفارة الإسرائيلية في باريس مسئولين عن التخطيط للعملية.
وكان أول الموتي في أكتوبر 1972 هو 'عادل وائل زعيتر' وهو مثقف فلسطيني يعيش في روما ويعمل مع 'أيلول الأسود' وفي غضون شهرين قتل 'هيراري' وفرقته من الرجال والنساء 12 فلسطينيا من الذين لهم صلات بالعمل الفدائي ضد المدنيين. وحاولت 'أيلول الأسود' بعد أن شاهدت البارزين من رجالها وهم يقتلون أن ترد علي الحملة، وفي 13 نوفمبر 1972 قتل الصحفي السوري 'خضر كانو' في باريس بالرصاص بوصفه عميلا للإسرائيليين. وفي 26 يناير 1973 قتل رجل الأعمال الإسرائيلي 'هانان إشعيا' بالرصاص أثناء وقوفه أمام مدخل منزله في شارع 'جران فيا' وهو الشارع الرئيسي في مدريد، وبعد موته يكتشف أن اسمه الحقيقي هو 'باروخ كوهين' وأنه وصل إلي مدريد قادما من بروكسل في مهمة للمخابرات الإسرائيلية، وهو من أهم رجال الموساد فأحد أشقائه هو 'مائير كوهين' كان نائبا لرئيس البرلمان الإسرائيلي بوصفه عضوا في حزب الليكود الذي يرأسه مناحم بيجين وتولي 'باروخ كوهين' منصب الحاكم العسكري لأكبر المدن بالأراضي المحتلة وهي مدينة 'نابلس' حيث كان يركز عمله بالطبيعة علي قمع العمل الفدائي.
***
وبعد سبعة شهور من المذبحة الأوليمبية قام اليهود باغتيال اثنين من قادة 'أيلول الأسود'' وهما 'محمد النجار وكمال عدوان' بالإضافة إلي 'كمال ناصر' المتحدث باسم منظمة التحرير الفلسطينية. وفي ليلة العاشر من إبريل عام 1973 قتل الثلاثة بالرصاص كل في مسكنه بقلب مدينة بيروت علي يد مسلحين من القوات الخاصة الإسرائيلية تحت قيادة رجال الموساد وذلك في عملية إنزال ليلي عسكرية لمجموعة من أفضل أعضاء الكوماندوز من وحدة 'سايريت' علي شاطيء لبنان، وقد أطلق عليها اسم 'أفيف نيوريم' أو 'ربيع الشباب' ومن بين الرجال الذين شاركوا في العملية اثنان من الضباط الشباب واللذان ترأسا وكالة المخابرات العسكرية 'أمان' بعد ذلك وهما 'إيهود باراك' و'أمنون ليبكين'، ففي شهر يوليو 1973 تجمعت غالبية وحدة 'مايك هراري' للقتل بتفويض من 'مائير' رئيسة الوزراء واللجنة إكس في بلده 'ليليهامر' الصغيرة في شمال النرويج، وقد وفد الأفراد من مختلف أنحاء أوربا للانتقام من 'الأمير الأحمر' وهو الاسم الشفري الذي أطلقته الموساد علي 'علي حسن سلامة' ضابط 'أيلول الأسود' في أوربا الغربية الذي خطط للهجوم علي الرياضيين الإسرائيليين في ميونخ وأيضا خطط لاغتيال 'باروخ كوهين'. وكان سلامة معتدا بنفسه مستهترا ويعشق النساء إلا أنه كان من الصعب العثور عليه أيضا، وعقب شهور عديدة من البحث عنه توجه المسلحون من رجال 'هيراري' إلي النرويج يحدوهم حماس عظيم بعد أن أكد عملاؤهم في رحلة استكشاف سابقة أنهم عثروا أخيرا علي سلامة. وحدد فريق هيراري موقع فريستهم في 'ليليهامر' واقتفوا أثره لساعات معدودة ليتأكدوا من شخصية الأمير الأحمر وقتلوه بعد ذلك بالرصاص مساء يوم 21 من يوليو وهرب المسلحون أنفسهم سريعا من البلاد، واتجه بقية الإسرائيليين إلي منازل آمنة في أوسلو ولم يكتشف عملاء إسرائيل إلا في اليوم التالي أنهم ارتكبوا خطأ فادحا، فقد قتلوا الرجل الخطأ ولم يكن سوي جرسون مغربي يدعي أحمد بوشيقي، متزوج من نرويجية شهدت عملية إطلاق النار وهي في شهور حملها وكان يمكن للإسرائيليين أن يلوذوا بالفرار ويحتفظوا بجريمتهم كسر مطبق لولا السلوك الغبي من العملاء المساعدين ومن الرجال والنساء الذين قاموا بعملية المراقبة والاشتراك في التخطيط والذين اقترفوا كافة الأخطاء التي يمكن تصورها كما لو كانوا يسعون ليقبض عليهم البوليس النرويجي، ولم يبذل البوليس جهودا كبيرة للقبض علي القتلة فقد ترك عملاء الموساد وبالرغم من تدريبهم بعناية علي عمليات الاختفاء بمجرد إبلاغهم آثارا تدل عليهم في كل خطوة قاموا بها، وبطريقة يتعذر تفسيرها فكانوا يتجولون في بلدة 'ليليهامر' في سيارات استأجروها بأنفسهم بدلا من استخدام وسطاء لا يعرفون شيئا عن طبيعة مهمة الاغتيال المنوطة بهم كما لم يراعوا قواعد تقسيم العمل والفصل في الاختصاصات وتعرفوا بدلا من ذلك علي بعضهم البعض وقدم جيران الجرسون سييء الحظ رقم إحدي السيارات إلي البوليس وتم القبض علي اثنين من الإسرائيليين عند اعادتهما للسيارة المستأجرة إلي مطار أوسلو واعترف كل منهما وهما 'دان إرت' و'ماريان جلادينكوف' بأنهما يعملان لصالح إسرائيل وكشفا عن عنوان مسكن يستخدمه الموساد وعثر البوليس هناك علي اثنين آخرين من الفريق الإسرائيلي.
وأصابت الدهشة البوليس النرويجي بسبب الأساليب التي تتسم بالهواية التي تستخدمها وكالة الجاسوسية التي ينظر إليها باعتبارها أفضل وكالة في العالم، وتساقط الإسرائيليون واحدا تلو الآخر في أيدي البوليس كما لو كانوا ثمارا نضجت وحان قطافها. وتمكن هيراري من الهرب إلا أنه تم إلقاء القبض علي 'افراهام جيهمر' وخمسة آخرين من الموساد. وكشف المحققون في النرويج طريقة العمل في الاغتيالات الأخري التي تمت بعد أوليمبياد ميونخ وظهرت الأدلة التي تربط الإسرائيليين بعمليات قتل الفلسطينيين في العديد من الدول وهي العمليات التي لم يتم التوصل فيها إلي شيء من قبل وكشف وكالات المخابرات الغربية عن الطريقة التي يوزع بها الإسرائيليون عملاءهم في أوربا. وعن كيفية استخدامهم للأشخاص الذين يعملون بصفة مؤقتة لمساعدتهم في عمليات المراقبة وتقديم ما يحتاجونه من امدادات. وكان 'إرت' وهو أكثر من ثرثر عند التحقيق معه في أوسلو، أحد الأمثلة علي ذلك، فهو لم يكن عضوا في الموساد بل رجل أعمال من أصل دنماركي يعيش في 'هرتزيليا' شمال تل أبيب. اسمه الحقيقي 'دان ايربيل' وكانت تستدعيه من وقت لآخر للقيام بمهام متنوعة وبمجرد أن وضعه النرويجيون في زنزانة انفرادية معتمة حتي اعترف لهم بكل شيء ولم يستطع المحققون النرويجيون اخفاء دهشتهم عندما كشف لهم 'إرت ايربيل' أنه يعاني من مرض الخوف العصابي من الأماكن الضيقة المغلقة وهو عيب خطير بالنسبة لعميل سري.
وفي مقابل نقله إلي زنزانة أوسع أبدي رغبته في الاعتراف بكل شيء ليس فقط بعملية 'ليليهامر' بل أيضا بعملية النقل السرية لحمولة اليورانيوم' إلي إسرائيل في عام 1968، وهي عملية شارك فيها وذكر إرت ايربيل أنه كان الواجهة التي دفع بها الموساد لشراء سفينة شحن قديمة هي 'شيرز بيرج 1' كانت تحمل 560 من الصفائح المعدنية من أكسيد اليورانيوم عند مغادرتها ميناء 'انتويرب' في بلجيكا ثم ظهرت في الميناء التالي وهي خالية من المادة النووية الأولية وألقي القبض أيضا علي 'سيلفيا رافييل' من بين الإسرائيليين الذين قبض عليهم في النرويج إلا أنها كانت أكثر احترافا من 'إرت/ ايربيل' بكثير وجابت العديد من دول العالم، تحت اسمها السري 'باتريشيا روكسبورو' كمصورة صحفية تحمل جواز سفر كنديا مزيفا.
وهي من مواليد جنوب أفريقيا وتم تجنيدها من قبل الموساد بعد عملها كمتطوعة في أحد الكيبوتزات الإسرائيلية وانتهت قضيتها وحدها نهاية سعيدة بعد أن أحبت محاميها النرويجي وتزوجته إلا أنه كان يتعين عليها ومعها أربعة من الموساد قضاء فترة في السجن وبالرغم من أن العقوبات التي أصدرتها المحكمة تراوحت ما بين عامين وخمسة أعوام ونصف العام، إلا أن النرويجيين المتعاطفين مع إسرائيل أفرجوا عنهم بعد فترة لم تزد عن 22 شهرا، وكانت الموساد سعيدة الحظ لأن النرويج لم تضغط بشدة في تحقيقاتها في هذه القضية المعقدة، مفضلين بوضوح الابتعاد عن إضافة مزيد من المهانة العلنية للوضع المحرج الذي وجدت إسرائيل نفسها فيه. وأبدت الأجهزة السرية الفرنسية والإيطالية قدرا كبيرا من التضامن مع الموساد. وبالرغم من المعلومات التي ظهرت في محاكمات النرويج والتي تدين الموساد فقد تجاهلت هذه الأجهزة طلبات منظمة التحرير الفلسطينية بإعادة التحقيق في قتل الفلسطينيين داخل ايطاليا وفرنسا، وقد تعاطفت وكالات مخابرات أوربا الغربية مع الموساد حيث شعرت الوكالات أنه من السهل أيضا أن تضبط هي الأخري وهي متلبسة وأن تعاطفها يشكل مجاملة مهنية لكي لا يزداد الأمر سوءا، ومن هنا نري عجبا في جهاز الموساد الإسرائيلي:
1 فكيف لهذا الجهاز أن يستخدم عميلا مصابا بداء الخوف العصبي وفور القبض عليه يقول ما يجب وما لا يجب والذي حدث وما حدث في الماضي؟!! كل شيء.. وبسلاسة ووضوح لا يحسده عليها أحد ولم يكن هناك تدريب مسبق في مثل هذه الظروف علي الأخطاء والاستجواب وبشكل مكثف ليكون الرد والاعتراف مدروسا ومسبوقا ومدربا وبشكل طيبعي
2 عملية الانسحاب والتي يبدو فيها كل شيء ضد طبيعة تدريب أجهزة المخابرات علي طبيعة العملية وتجهيز مسرحها وبدقة كما كانت متشابهة مع الواقع كان النجاح أقرب إلي الحدوث. فعملية الانسحاب هي من لوازم التدريب والتجهيز والتحضير فكل فرد فعل ما يدل علي أثره ليتم تتبعه.
3 لم يكن هناك فريق تغطية وتمويه ومساعدة ومدير عن بعد لإنجاح العملية وانهائها كما يجب أو المساعدة عند تغيير ظروف العملية.
4 الثقة الزائدة والتي تعتبر هنا مفتاح الفشل والهزيمة لأي عملية مخابراتية خارج حدود البلد المنفذ للعملية.
5 لم يكن هناك معالم وحدود لمفهوم الأداء وضبط إيقاعه أو لنقل لم يكن هناك قائد بالمرة أو كان هناك قائد ذابت تعليماته وسط هلامية الأخطاء من كل الأطراف..
***



عدل سابقا من قبل في الإثنين 19 نوفمبر 2007 - 20:18 عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fawzy

خبير استراتيجي
خبير استراتيجي



الـبلد :
العمر : 37
المهنة : الادارة
المزاج : Rothmans
التسجيل : 19/08/2007
عدد المساهمات : 1959
معدل النشاط : 518
التقييم : 48
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   الخميس 15 نوفمبر 2007 - 3:25

المرحلة الثانية:تبدأ هذه المرحلة بعد فشل المرحلة الأولي والتي نري فيها العجب أيضا حيث إن كل عوامل الفشل التي كانت في المرحلة الأولي ظاهرة وبدرجة مخيفة فهي تعني لكل ذي عقل وبصر أن الفشل قادم لا محالة ولكن تعمي الأبصار وتسد الأذن؟!!
إن الموساد لم تكن لترضي إلا بقتل 'سلامة' وبعد خمسة أعوام ونصف من المحاولة الأولي طارت مجموعة صغيرة من العملاء الإسرائيليين من بينهم امرأة إلي لبنان حاملين جوازات سفر بريطانية وكندية وفي 22 يناير 1979 أوقفوا سيارة محملة بالمتفجرات علي جانب أحد شوارع بيروت وفجروها عن بعد في الوقت الذي كان 'الأمير الأحمر' يقود سيارته بجوارها فتلاشي هو وسيارته في الهواء، ولم تشعر وكالة المخابرات المركزية بارتياح كبير إزاء العملية لأن سلامة، كما أصبح معروفا بعد وفاته، كان أداة الإتصال السرية بين منظمة التحرير الفلسطينية والمخابرات الأمريكية.
وظلت ذكريات الفشل العلني في النرويج تطارد إسرائيل وكان العديدون في مؤسسة المخابرات يشيرون إليها في تورية بوصفها Leyl hamar وتنطق بالعبرية 'ليليهامر' وتعني بالعربية 'الليلة المريرة' وفي كل مرة يأتي ذكرها يتواري العملاء الإسرائيليون خجلا فقد اتفقوا جميعا علي أن قتل الرجل الخطأ وما أعقبه من القبض عليهم، كان أكثر عملياتهم فشلا.
***
وفي النهاية فإنه توجد نقطة في غاية الأهمية وهي أن العمل السري أو الثوري أو المقاومة الشعبية لابد أن يكون عملا قائده مخفيا وحذرا ومستترا عن الأعين والأنوف المخابراتية وهي أمور غاية في الصعوبة والدقة ولكنها من مستلزمات العمل والمقاومة الشعبية والسرية، وهذا ما كان يحدث مع الأمير علي حسن سلامة قائد القوة 17 الفلسطينية حيث إن المخابرات الإسرائيلية وصفته بالمراوغ والمداهم والحذر للغاية للدرجة التي لم تستطع معها تحديد شخصيته وصورته الحقيقة بدقة جعلتهم يغتالون شخصا آخر معتقدين أنه الهدف المطلوب.
1 وبعد الفضيحة وفشل المحاولة الإسرائيلية كان يجب علي الفلسطينيين الحذر أكثر والحيطة أكثر ولكن حدث العكس وهي نقطة هامة لماذا يحاول قادة المقاومة الشعبية الظهور قبل موجبات الظهور؟ وهذا أمر مخيف ويهدم كل ما يتم بناؤه في المراحل الأولي للكفاح المسلح فيجب علي قادة المقاومة والعمل المسلح الاختفاء والحذر وعدم الظهور طالما كانوا ملتصقين بالأعمال العسكرية حتي لا يتم تتبعهم وبالتالي يصبحون أهدافا سهلة عند الاغتيال، وحدث العكس تماما وبدأ ظهور علي حسن سلامة مع عرفات في الأمم المتحدة!
2 لا يجب علي قادة المقاومة والعمل السري الظهور مطلقا قبل أن توجد لهم الأرض أو المنطقة المحمية التي يجب أن يتواجدوا فيها ويتوافر لهم بها الحماية الكاملة والسيطرة الكاملة لهم فيها، وحدث العكس أيضا.
3 لا يجب الاقتران أو الاقتراب من الشهرة والنجوم لأنها أدلة سهلة للوصول للهدف المراد بتتبع التابع، وهذا أيضا حدث عكسه حيث تزوج علي حسن سلامة من النجمة جورجينا رزق ملكة جمال لبنان والكون بالإضافة إلي زوجته الأولي وبذلك كان هناك تابع يسهل تتبعه وبالتالي حدث الاغتيال.
4 الثقة وكما كنا في أي شيء في العمل العسكري أو السري هي بداية الانهيار ومقبلات الفشل.. حيث وثق علي حسن سلامة في الوعود الأمريكية التي كفلت له الحماية وبخطابات مكتوبة 'وضح ذلك في مذكرات هنري كيسنجر' ولكن هل يجب أن يثق أحد في أي أحد في العمل السري والعسكري.. لست أدري؟؟..
5 اعتمد علي حسن علي مساهماته الفعالة مع المخابرات الأمريكية في مهمة إطلاق سراح الرهائن الأمريكيين في بيروت كما أعلن ذلك الرئيس الأمريكي 'فورد'.
6 لم يراع الخلفية التاريخية التي أتي منها وتحمله مسئولية وإرث والده في العمل العسكري ضد إسرائيل.
7 لم يراع أن ما فعله عند اشتراكه في عملية اغتيال السفير الأمريكي في الخرطوم ورغم التصالح والاتفاق معه كذلك ما اقترن به من مشاركات وأفعال أيلول الأسود وما سببته لإسرائيل من أيام سوداء بل حالكة السواد.
***
كل ذلك قد يؤدي إلي ألف سبب وسبب لاغتياله ويعطيه ألف سبب وسبب للحذر.. ومع ذلك أجدني أقول وما كنت أريد 'هل يغني حذر من قدر'. لقد مات الأمير الأحمر أو الرجل الأسطورة أو كما قالت الأسطورة الهندية القديمة إن لكل انسان ماردا أو كما قالت الرواية والمسرحية المصرية 'عفريت لكل مواطن' وكان المارد 'حسن سلامة' والإنسان علي حسن سلامة الابن وباغتيال الابن انتهت الأسطورة.. ولكن هل تعلم عزيزي القاريء أنه أثناء جنازة علي حسن سلامة والذي كان الرئيس عرفات بنفسه حاملا لنعشه المسجي به وهو يقول ودعنا اليوم شهيدا.. وإلي اللقاء في فلسطين أيضا؟.... ؟!! هل تعلم عزيزي القاريء أنه كان يوجد بالجنازة طفل صغير يرتدي الملابس العسكرية ويحمل معه سلاحا أيضا وكان هذا الطفل هو نجل علي حسن سلامة واسمه حسن أيضا، علي اسم جده؟! وكان ينظر إلي جسد والده ولا يتكلم؟! ربما يفعل؟! ولا أدري ماذا تقول الأسطورة في حالة وجود ماردين أو عفريتين لكل مواطن!


بقلم: الخبير الاستراتيجي
ممدوح عبدالمنعم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 48
المهنة : مراقب قديم
التسجيل : 25/08/2007
عدد المساهمات : 1542
معدل النشاط : 101
التقييم : 21
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   الثلاثاء 20 نوفمبر 2007 - 19:35

قصه مثيره جدا يا فوزي
وللاسف نحن لا نتعلم من اخطائنا بعكس الملاعين
شكرا يا فوزي علي القصه الشيقه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fawzy

خبير استراتيجي
خبير استراتيجي



الـبلد :
العمر : 37
المهنة : الادارة
المزاج : Rothmans
التسجيل : 19/08/2007
عدد المساهمات : 1959
معدل النشاط : 518
التقييم : 48
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   الثلاثاء 20 نوفمبر 2007 - 19:44

@حماده كتب:
قصه مثيره جدا يا فوزي
وللاسف نحن لا نتعلم من اخطائنا بعكس الملاعين
شكرا يا فوزي علي القصه الشيقه

مشكور اخى على مرورك الكريم وبالفعل فان عمليه اغتيال الامير الاحمر تدل على اننا لا نتعلم من الاخطاء وتدل على تصميم اليهود على تاكيد الاسطورة التى يروجون لها بان كل من عمل ضد اسرائيل فسيلقى جزائه واغتيال على حسن سلامه ومجموعه ايلول الاسود ومن قبله اختطاف ايخمان فى الارجنتين يدل على سعى اليهود دوما لتاكيد هذه الاسطورة ................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abnmoussa

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
المهنة : مستشار تطوير النظم وإدارة التحفيز
المزاج : مزاج الصقور الحاد فى الترحال
التسجيل : 22/04/2008
عدد المساهمات : 387
معدل النشاط : 115
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   الأحد 27 أبريل 2008 - 20:21

اخونا العزيز فوزى..اهلا بك اسوق لك تلك السطور لبيان ان المخابرات الفلسطينية لم تسكت على اغتيال على حسن سلامه وردت بعملية لارناكا الآتى سردها:
عملية لارنكا
فجر يوم 25 سبتمبر 1985 اقتحم ثلاث مسلحين اليخت " فيرست " في ميناء لارنكا القبرصي حيث قتلوا امرأة واحتجزوا رجلين رهينتين مطالبين بالإفراج عن 20 معتقلاً فلسطينياً في السجون الإسرائيلية . وقد انتهت هذه العملية باستسلام الفدائيين الثلاثة ومن بينهم أيان ديفيسون البريطاني، بعد مقتل الإسرائيليين الثلاثة، الذين كانوا أعضاء في جهاز المخابرات الإسرائيلية الموساد وكانت بينهم امرأة من ألمع الجواسيس الإسرائيليين والتى قادت عملية اغتيال على حسن سلامه .وكان هؤلاء الإسرائيليين الثلاثة يشكلون وحدة تجسسية تقودها تلك المرأة التي عملت في اليخت باسم " أستر بولزار " واسمها الحقيقي سيلفيا رافائيل واستعملت أثناء خدمتها في الموساد أسماء عديدة مستعارة وجوازات سفر مزيفة.
صقر الصقور..ابن موسى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو الصموود

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
المزاج : marLBoro
التسجيل : 07/12/2009
عدد المساهمات : 53
معدل النشاط : 51
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   الثلاثاء 8 ديسمبر 2009 - 8:54

مشكووور ع الموضوع الاكثر من شيق

وان شاء الله نستفيد من اخطائنا

ونأخذ الجلد والصبر والهمم العاليه و التعلم من الاخطاء عند الملاعيين اليهود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 35
المهنة : تحري
المزاج : هاديء قابل للأنفجار في أي لحظه
التسجيل : 14/06/2008
عدد المساهمات : 376
معدل النشاط : 224
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   الجمعة 13 مايو 2011 - 18:53

سيد فوزي ارجوا منك تقبل اضافة بسيطه الى القصه و هي دور الجسوسه امينه المفتي و التي كادت ان تكشف نفسها من خلال تقربها للامير الاحمر و كان لها دور بسيط ي تحدي تحركات الامير و بعض صفاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
raed1992

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : Junior Android Developer
المزاج : جميل ولذيذ طول ما انت بعيد عن مصر...هااك
التسجيل : 17/09/2010
عدد المساهمات : 7248
معدل النشاط : 6826
التقييم : 303
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   الجمعة 13 مايو 2011 - 19:15

@الامير الاحمر كتب:
سيد فوزي ارجوا منك تقبل اضافة بسيطه الى القصه و هي دور الجسوسه امينه المفتي و التي كادت ان تكشف نفسها من خلال تقربها للامير الاحمر و كان لها دور بسيط ي تحدي تحركات الامير و بعض صفاته

اعتقد انك تقصد حين كانت تتحدث معه قسألته عن حال زوجته الاولى وابنتاه فى الوقت الذى لم يكن هناك الكثير يعلم عن ابو حسن الا انه متزوج من جورجينا رزق ملكة جمال الكون
سبب هذا الموضوع بعض الشكوك التى اثيرت حول امينه المفتى لكن لا اعلم كيف تم تغطية الموضوع وكيف لم يكن هذا سببا للشك فيها
عموما ابو حسن كان قبل زواجه من اكثر الناس غموضا فقد كان يحافظ على امانه الشخصى بشكل رهيب حير اليهود فيه كثيرا لدرجة انهم لم تكن لديهم صوره حقيقيه
لم يكن يبيت فى مكان واحد يومين متتاليين
فجأه تحول الى النقيض وبدأ الظهور الاعلامى المتكرر وتزوج من ملكة جمال الكون وفجأه رأيناه يبيت فى مكان واحد دائما ويتخذ طريق واحد فقط
رحمه الله ورحم الله كل شهدائنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 35
المهنة : تحري
المزاج : هاديء قابل للأنفجار في أي لحظه
التسجيل : 14/06/2008
عدد المساهمات : 376
معدل النشاط : 224
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   السبت 14 مايو 2011 - 22:23

ريتشارد سورج - ملك الجاسوسيه - ما الذي كشفه - حبيبته - حيث انه قام بتمزيق اخر برقيه من موسكو تطلب منه السفر باسرع وقت و كانت المخابرات اليابانيه تراقبه و تناولت البرقيه الممزقه قطعه قطعه و قامت بجمعها و واجهته بها و انت طبعا تعلم باقي القصه

فاكبر نقاط ضعف الجواسيس هي النساء و خصوصا عندما يكون عاطفي و له قلب حساس فانا بنظري على الجاسوس انهاء ما كل عاطفي عنده عند الذهاب في مهمه


و كما انت قلت رحمه الله عىلى جميع المقاوميين و المجاهديين و عفا الله عن اخطائهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
raed1992

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : Junior Android Developer
المزاج : جميل ولذيذ طول ما انت بعيد عن مصر...هااك
التسجيل : 17/09/2010
عدد المساهمات : 7248
معدل النشاط : 6826
التقييم : 303
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   السبت 14 مايو 2011 - 22:46

@الامير الاحمر كتب:
ريتشارد سورج - ملك الجاسوسيه - ما الذي كشفه - حبيبته - حيث انه قام بتمزيق اخر برقيه من موسكو تطلب منه السفر باسرع وقت و كانت المخابرات اليابانيه تراقبه و تناولت البرقيه الممزقه قطعه قطعه و قامت بجمعها و واجهته بها و انت طبعا تعلم باقي القصه

فاكبر نقاط ضعف الجواسيس هي النساء و خصوصا عندما يكون عاطفي و له قلب حساس فانا بنظري على الجاسوس انهاء ما كل عاطفي عنده عند الذهاب في مهمه


و كما انت قلت رحمه الله عىلى جميع المقاوميين و المجاهديين و عفا الله عن اخطائهم

بالفعل النساء من اكبر نقاط الضعف لاى شخص يعمل فة اي مكان له حساسيات خاصه
لذا فنحن نجد الروس انشأوا قسم مخصص ل"عصافير روسيا " والموساد به قسم مخصص لجاسوسية الجنس بينما سبقهم الالمان بمواخير الفوهرر
بالطبع نعلم الكثير عن العمليات التى تم افشالها بالعلاقات الشخصيه واولها كيفور الجاسوس المصرى من اصل ارمنى الذى زرعته مصر داخل اسرائيل وانت تعرف باقى القصه
ان جلسنا لنعد اسباب فشل معظم العمليات المعلنه سنجد نسبه تفوق ال 60% لصالح النساء لذا نجد دائما ان فى كل العمليات المنشوره للمخابرات المصريه نجد تشديد من ضابط الحاله على الجزئيه الخاصه بالعلاقات الشخصيه وما الى ذلك

الا ان ماحدث لابو حسن غير هذا الامر تماما
فعلى لم يكن جاسوسا انما كان على ما اتذكر احد كبار هيئة رصد وقائد وحدات الحراسه الخاصه للسلطه وعدد من المهام ورجل كهذا اعتمد على السريه طوال حياته كان يمكنه البعد عن ملكة جمال الكون
لا اعتقد حقا ان السبب وراء اهماله لامنه الشخصى فى ايامه الاخيره هو زواجه من جورجينا انما السبب الرئيسى هو علاقته المتميزه بالسى اى ايه التى فرضت عليه حمايه وابعدت عنه اليهود لفتره لانها كانت تعتبره الواجهه المناسبه للتفاوض معه ففى عدد من العمليات والازمات كان موقف على المعلن هو مفاوضات مع الخاطفين ولم يكونوا على علم بأنه كان وراء بعض من هذه العمليات
اطمأن اكثر من اللازم لحماية السى اى ايه واوامرها للموساد على الرغم من انه كان المطلوب بالاسم من جولدا مائير وهى بالطبع من اطلقت عليه لقب الامير الاحمر
رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fawzy

خبير استراتيجي
خبير استراتيجي



الـبلد :
العمر : 37
المهنة : الادارة
المزاج : Rothmans
التسجيل : 19/08/2007
عدد المساهمات : 1959
معدل النشاط : 518
التقييم : 48
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   الأحد 15 مايو 2011 - 15:22

@الامير الاحمر كتب:
سيد فوزي ارجوا منك تقبل اضافة بسيطه الى القصه و هي دور الجسوسه امينه المفتي و التي كادت ان تكشف نفسها من خلال تقربها للامير الاحمر و كان لها دور بسيط ي تحدي تحركات الامير و بعض صفاته
تفضل اخى ..................
حمد الله على السلامه ......................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
scorpion rouge

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : لا ادري
المزاج : عقلية dz واعرة بزاف
التسجيل : 02/04/2011
عدد المساهمات : 2537
معدل النشاط : 2359
التقييم : -8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   الأحد 15 مايو 2011 - 16:36

شكرا لك اخي تقبل تقييمي ++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 35
المهنة : تحري
المزاج : هاديء قابل للأنفجار في أي لحظه
التسجيل : 14/06/2008
عدد المساهمات : 376
معدل النشاط : 224
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............   الأحد 15 مايو 2011 - 18:24

الحمد لله على السلامه ؟؟؟؟


لماذا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اغتيـــــال الأمير الاحمر ...............

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين