أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

شرطتها تجوب الشوارع : «إمارة اسلامية» في العاصمة البريطانية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 شرطتها تجوب الشوارع : «إمارة اسلامية» في العاصمة البريطانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الخضراء

مراقب
المحكمة العسكرية

مراقب  المحكمة العسكرية



الـبلد :
العمر : 26
التسجيل : 22/11/2012
عدد المساهمات : 2665
معدل النشاط : 3167
التقييم : 267
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: شرطتها تجوب الشوارع : «إمارة اسلامية» في العاصمة البريطانية   الثلاثاء 22 يناير 2013 - 12:37

فوجئ سكان العاصمة البريطانية لندن بدوريات راجلة تطوف شوارع بعض المناطق التي يسكنها غالبية مسلمة.
وتتولى هذه الدوريات منع المارة من شرب الكحول، وتطلب من النساء والفتيات ارتداء الملابس المحتشمة.

تلقّت الشرطة المحلية في لندن بلاغات بشأن قيام مجموعات من الشبان المسلمين المتدينين بدوريات من أجل فرض الشريعة في بعض المناطق بالعاصمة،
وكذلك بدعوى «حماية مناطق المسلمين» في لندن، مشيرة إلى أن هؤلاء الشباب يتلثمون خلال القيام بدورياتهم التي غالباً ما تكون خلال الليل
وذلك لتجنب التعرف إلى هوياتهم أو تصويرهم بكاميرات الشوارع التابعة للشرطة أو للسلطات البلدية. ويطلق الشباب على أنفسهم اسم «دوريات المسلمين».
وكان قد تم التقاط صور فيديو لهم، وتم بثها على الإنترنت مؤخراً، في تأكيد على وجودهم،
وبحسب أحد تسجيلات الفيديو فإن شباناً ملثمين ينتزعون علبة للمشروبات الكحولية من أحد المارة
ومن ثم يقولون له: «هذه منطقة مسلمين. الكحول غير مسموح بها في هذه المنطقة»
ويضيف الشبان الملثمون: «أبلغ أصدقاءك بأن الكحول غير مسموح بها في هذه المنطقة حتى لا يتكرر معهم ما حدث معك».
وبحسب الفيديو فإن الشبان الناشطين يطلبون من النساء أيضاً عدم ارتداء الملابس القصيرة، ويقولون: «لا يمكن ارتداء هذه الملابس هنا. هذه منطقة للمسلمين».
كما يظهر من الفيديو أن «دوريات المسلمين» تقوم أيضاً بانتزاع بعض الصور الإباحية من مواقف للباصات في لندن
كما تقوم أيضاً بانتزاع إعلانات تجارية تتضمن صوراً لنساء شبه عاريات.

وأنشأت هذه المجموعات الشبابية قناة خاصة على موقع «يوتيوب» العالمي على الإنترنت
ووضعت على القناة شعاراً يقول: «الشريعة.. مستقبل بريطانيا».
وكانت أحدث الإحصاءات الرسمية في بريطانيا، قد قالت إن الإسلام يشهد انتشاراً واسعاً في البلاد
وإنه في حال استمر الوضع على حاله فإنه سوف يكون الديانة الأكثر شيوعاً في بريطانيا خلال الثلاثين سنة المقبلة.




http://www.alchourouk.com/Ar/%D8%B4%D8%B1%D8%B7%D8%AA%D9%87%D8%A7%20%D8%AA%D8%AC%D9%88%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%B9%20%20%C2%AB%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9_A611570_77
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sultan_ar

المدير
وزيــر الدفــاع

المدير  وزيــر الدفــاع



الـبلد :
التسجيل : 07/09/2011
عدد المساهمات : 3062
معدل النشاط : 2088
التقييم : 230
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: شرطتها تجوب الشوارع : «إمارة اسلامية» في العاصمة البريطانية   الثلاثاء 22 يناير 2013 - 13:14

المسلم الحقيقي لا يهاجر الى بلاد الكفار ان كان حقا يريد تطبيق الشريعة الاسلامية بحذافيرها !
بريطانيا لم تأوي المتشددين حبا فيهم بل لحاجة في نفسها و المسلم الحقيقي يدرك جيدا بأن ابغض شيء الى نفوس هؤلاء القوم هو الاسلام و المسلمين ! هم يشجعون العلماء و اصحاب الخبرات من المسلمين لكي يهاجروا اليهم من اجل استغلال كفاءتهم لكن ايواءهم للمتدينين بحجة اللجوء السياسي و ما شابهه ليس من المنطق في شيء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

شرطتها تجوب الشوارع : «إمارة اسلامية» في العاصمة البريطانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين