أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

من ملفات الجاسوسية:مصري عمل جاسوساً مزدوجاً في أمريكا فقتل عشرات الأمريكيين

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 من ملفات الجاسوسية:مصري عمل جاسوساً مزدوجاً في أمريكا فقتل عشرات الأمريكيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوشا

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
المهنة : جهه امنيه
المزاج : معتدل
التسجيل : 26/01/2011
عدد المساهمات : 876
معدل النشاط : 1523
التقييم : 70
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: من ملفات الجاسوسية:مصري عمل جاسوساً مزدوجاً في أمريكا فقتل عشرات الأمريكيين    السبت 19 يناير 2013 - 16:10



من الملاحظ في ملفات الجاسوسية أن العميل في الغالب لا يعرف أنه أصبح عميلاً في بداية تجنيده، بل يكتشف ذلك بنفسه بعد انغماسه في التجسس، وتكون شباك الجاسوسية قد كبلته وأطبقت عليه، بحيث يصعب عليه استرداد حريته بسهولة، لكن هُناك اشياء كثيرة مُختلفة تمامًا في قصة علي المصري، والذي أستطاعَ التسلل الى الولايات المتحدة للعمل كعميل مزدوج للمخابرات المركزية والجهاد الاسلامي المصري ومن ثم تنظيم القاعدة.

علي ابو السعود محمد، ولد في مصر في الثالث من يونيو حزيران سنة 1952م. انضمَ في عقد السبعينيات الى جهاز المخابرات الحربية المصري، ليسرح منه سنة 1984م للاشتباه بأقامة علاقات مع الجماعة الاسلامية في البِلاد. وصفه الامريكيين بانه فنان في الدفاع عن النفس ويتحدث العربية والانجليزية والفرنسية والعبرية بطلاقة، وكانَ شخص منضبط وذكي واجتماعي.

وصلَ علي المصري الى الولايات المتحدة كمترجم لايمن الظواهري بهدف جمع الاموال من مساجد كاليفورنيا لمحاربة الغزو السوفيتي لافغانستان. ويبدو ان الهدف من هذه الخطوة التي ابتكرها الظواهري هو ان يُقدم نفسه في وقت لاحق للمخابرات المركزية كمنشق عن الجماعة الاسلامية.

في خريف سنة 1984م، توجه المصري الى مكتب المخابرات المركزية (محطة القاهرة) في مدينة هامبورغ الالمانية وطلبَ التحدث الى رئيس المكتب وعرضَ خدماته بالفعِل، فما كانَ من المكتب الا ان يتلقفه كضابط مخابرات جديد على الرغم من انه كانَ جاسوسًا مصريًا.

كُلفَ ضابط المخابرات الجديد باول عملية تجسس تهدف الى جمع المعلومات من داخل مسجد تربطه علاقات مع حزب الله اللبناني، فتوجه للمسجد واخبر رجل الدين الايراني بانه مُرسل من المخابرات المركزية بهدف جمع المعلومات واختراق المجتمع، فادى هذا التصرف في المسجد المُخترق اساسًا من قبل المخابرات المركزية إلى منعه من دخول الولايات المتحدة. ولا يُعرف فيما لو كانَ هذا التصرف الغريب مقصودًا ام عفويًا. على الرغم من ذلك، قررت القوات الخاصة في الجيش الامريكي اختياره للدراسة في المدرسة العسكرية الخاصة ومن ثم تشجيعه للحصول على درجة الدكتوراه في الدراسات الاسلامية للعمل في مهنة التدريس.

في أمريكا تزوج امرأة أميركية من كاليفورنيا بعد خطوبة دامت بضعة اسابيع وأصبح مواطنًا أمريكيا. بعد ذلك اصبحَ رقيب في القوات الخاصة الامريكية ليجرى التعاقد معه لاعطاء دورات تدريسية في الثقافة العربية في مركز جون كينيدي الخاص والمدرسة العسكرية في فورت براج بولاية كارولاينا الشمالية حتى سنة 1989م.

في سنة 1988م، سافرَ المصري الى افغانستان لمقاومة الغزو السوفيتي للبلاد، وبعد شهر عاد مرة اخرى الى الولايات المتحدة. وقد ابلغ ضابطه في الجيش الامريكي بانه كانَ يقضي اجازته في مقاومة السوفيت في افغانستان وعرض بعض الهدايا التذكارية لاحزمة جنود سوفيت قتلى.

وبدوره رفعَ الضابط تقريره الى الكولونيل روبرت اندرسون يدعوا فيه الى التحقيق مع المصري بهدف مُحاكمته عسكريًا لاشتراكه في قتال في حرب خارجية، الا ان الكولونيل تجاهل القضية. وتُرجح المخابرات المركزية بانه استمر في تدريب ما تصفهم بالخلايا الارهابية في افغانستان عن طريق استخدام علم المعلومات بينما كانَ يعيش في الولايات المتحدة، حيث كانَ ياخذ الخرائط وكتيبات قواعد التدريب ومن ثم يقوم بنسخها في الكينكوز بهدف استعمالها في الكتابة لتنظيم القاعدة، وقد اصبحت هذه الخرائط والكتيبات دليلاً ومرجعًا لتدريبات تنظيم القاعدة.

في شتاء سنة 1990م، عادَ المصري مرة اخرى الى افغانستان بهدف تدريب المتطوعين في تنظيم القاعدة على وسائل الحرب غير التقليدية بما في ذلك عمليات الاغتيالات والتفجيرات وخطف الطائرات والاشخاص والمراقبة ومكافحة المراقبة والتشفير، والتي كان قد تعلمها من قبل القوات الخاصة الامريكية. وكانَ ابرز الذين تدربوا على ايديه السيد نصير ومحمود ابو حليمة اللذين ساعدوا رمزي يوسف في الهجوم على مركز التجارة العالمي سنة 1993م. وبحسب جاك كلوّنان، العميل الخاص في مكتب التحقيقات الفيدرالي، فان المصري كانَ احد ابرز المقربين لاسامة بن لادن وايمن الظواهري وقيادات القاعدة الاخرى.

عمل المصري بجانب بن لادن في افغانستان لخلق خلايا في تنزانيا وكينيا للمساعدة في إعداد تفجيرات السفارتين الامريكيتين هناك. بعد انتهاء عملية التخطيط انتقل المصري إلى نيروبي حيث ساعد في إنشاء (خلية إرهابية) تمول عن طريق إنشاء شركات في مجال الصيد والسيارات. بعد ذلك عادَ المصري إلى أفغانستان حيث أسامة وغيره من أعضاء تنظيم القاعدة وناقش خطط التفجيرات وغيرها من المعلومات الاستخباراتية.

بعد تفجير السفارتين باسبوعين، فتش عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي شقة المصري ووجدوا فيها دليلاً يتضمن الخطط والبرامج النصية لتدريبات تنظيم القاعدة، وبجانبها خطة مغادرة تهدف الى لقاء أسامة بن لادن. ومع ذلك جرى استدعاء المصري كشاهد في محاكمة المتهمين الاخرين، الا انه في نفس يوم المحاكمة جرى اعتقاله كمشتبه به رئيسي في تفجيرات السفارتين.

وبحسب لائحة الاتهام، فالمصري يواجه العديد من التهم منها " التآمر لقتل مواطني الولايات المتحدة الامريكية وموظفي الجيش الامريكي العاملين في السفارات والقنصليات والتآمر لتدمير المباني والممتلكات المملوكة والمؤجرة من قبل حكومة الولايات المتحدة والتآمر لتدمير مرافق الدفاع الوطني لحكومة الولايات المتحدة وتدريب عناصر ارهابية والتورط في تفجيرات السفارتين".

في سنة 2006م، قالت زوجته ليندا سانشيز لوسائل الاعلام الامريكية: "هو لم يحاكم بعد ولا يستطيع التحدث مع اي شخص ولا يمكن لاحد ان يصل اليه. هم وضعوه في درجة عالية من السرية. هو اختفي في الهواء وحقًا لا استطيع أن اقول الكثير".
http://new.elfagr.org/Detail.aspx?nwsId=266642&secid=1&vid=2#.UPrEvR02mSo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 33
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من ملفات الجاسوسية:مصري عمل جاسوساً مزدوجاً في أمريكا فقتل عشرات الأمريكيين    السبت 19 يناير 2013 - 16:22

لا ريب ان كاتب هذا المقال
صاحب خيال واسع
لن هذه القصه غير مترابطه ولا حتى متجانسه
هل المخابرات المركزيه بهذا الغباء
لا اعتقد
لكن له العذر فهو يكتب للشعب لا يقراء

والنتيجه قصه خياليه
100%

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Southern

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
العمر : 44
المزاج : هادىء
التسجيل : 31/10/2012
عدد المساهمات : 822
معدل النشاط : 859
التقييم : 15
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من ملفات الجاسوسية:مصري عمل جاسوساً مزدوجاً في أمريكا فقتل عشرات الأمريكيين    السبت 19 يناير 2013 - 22:12

الجهاز يكتشف خيانته و يقوم بتدريبه.... تقديم شكوى لقائده فيتم الحاقه بتدريبات القوات الخاصة.

فين المنطق؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

من ملفات الجاسوسية:مصري عمل جاسوساً مزدوجاً في أمريكا فقتل عشرات الأمريكيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين