أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الأتراك يتوعدون برد "قاس" على هجوم كردي أدى لمقتل 15جنديا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الأتراك يتوعدون برد "قاس" على هجوم كردي أدى لمقتل 15جنديا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bany_bony

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 41
المهنة : اخصائي برمجة الانظمة الخبيرة
المزاج : حاسم كالسيف
التسجيل : 03/01/2008
عدد المساهمات : 2665
معدل النشاط : 152
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الأتراك يتوعدون برد "قاس" على هجوم كردي أدى لمقتل 15جنديا   السبت 4 أكتوبر 2008 - 17:20

توعدت تركيا السبت 4-10-2008 برد قاس غداة هجوم شنه المتمردون الأكراد على موقع عسكري تركي في جنوب شرق البلاد كان الأعنف منذ مطلع السنة وأسفر عن مقتل 15 جنديا تركيا و23 متمردا.

ويرجح أن يزيد الهجوم الذي يعد الأكثر دموية هذا العام, من الضغوط على أنقرة للرد على المسلحين الذين يستخدمون قواعد في شمال العراق المجاور لضرب أهداف في تركيا في حملة انفصالية مستمرة منذ 24 عاما.
وألغى الرئيس التركي عبد الله غول زيارة كان من المقرر أن يقوم بها إلى فرنسا للتفرغ للرد على ما وصفه بالهجوم "الغادر", وقال إن أنقرة مصممة على القضاء على المتمردين.

وقال غول في رسالة عبر الفيديو نشرت على موقع مكتبه على الإنترنت إن "النضال ضد الإرهاب عملية طويلة الأمد وليست قصيرة الأمد.. وأود أن أؤكد مرة أخرى على أننا سنواصل المعركة (ضد حزب العمال الكردستاني) مهما كان الثمن". وأضاف "أننا نحقق في كيفية وقوع هذا الهجوم الغادر ومن قام بتسهيله. وستتم ملاحقة الضالعين فيه وسيحاسبون".

وصرحت وزارة الخارجية التركية أنها اتصلت بالسلطات العراقية وحثتها على اتخاذ خطوات ضد متمردي حزب العمال الكردستاني الذين يعملون من مناطق الحكم الذاتي التي يسيطر عليها الأكراد في شمال العراق. وأضافت في بيان "نحن نتوقع من حكومة جارتنا العراق أن تتحمل مسؤولياتها".


أردوغان يلغى زيارة خارجية

وعقب الهجوم ألغى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي كان في تركمانستان زيارة مقررة إلى منغوليا معلنا أنه سيعود حالا إلى أنقرة لإجراء محادثات طارئة مع قيادة الجيش وعدد من وزراء الحكومة للبحث في الرد التركي.

ونددت رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي في بيان السبت بهجوم المتمردين, مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب أنقرة في مواجهة حزب العمال الكردستاني. وجاء في بيان الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي أن "الاتحاد الأوروبي يقف بحزم إلى جانب تركيا في كفاحها ضد حزب العمال الكردستاني, التنظيم المدرج على اللائحة الأوروبية للمجموعات والكيانات الإرهابية".

كما عبرت الحكومة العراقية في بغداد السبت عن "استنكارها وشجبها للعمل الإرهابي الذي استهدف فيه حزب العمال الكردستاني مناطق حدودية تركية", معتبرة أنه يشكل "تهديدا خطيرا لأمن المناطق الحدودية والأمن المشترك للعراق وتركيا".

وأكد المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في بيان أن بغداد "تدعو الحكومة التركية إلى التعامل مع هذا العمل الإجرامي بالحكمة وضبط النفس لتفويت الفرصة على أعداء العراق وتركيا".

وقال الجيش التركي، إن المتمردين الأكراد هاجموا موقعا حدوديا في مدينة سمدينلي في محافظة هكاري الجمعة، تحت غطاء إطلاق نار كثيف من شمال العراق، مما أدى إلى مقتل 15 جنديا تركيا. وردت القوات التركية بقصف مدفعي كما قصفت مروحيات قتالية مواقع المتمردين، فيما أرسلت تعزيزات إلى المنطقة.

كما استهدفت مقاتلات تركية ووحدات مدفعية أيضا مجموعة من المتمردين في شمال العراق على بعد عشرة كلم من المركز العسكري الذي تعرض للهجوم. وقال الجنرال مدين غوراك المسؤول الإعلامي في رئاسة الأركان أنه "تم قتل 23 إرهابيا في الاشتباكات. ولم يتضح بعد كم عدد الإرهابيين الذين قتلوا بنيران المدفعية وفي هجمات القوات الجوية".

وأضاف أن جنديين اعتبرا في عداد المفقودين بعد الهجوم الذي استمر حتى ليل الجمعة. كما أصيب 20 جنديا في الاشتباكات.

وأكد حزب العمال الكردستاني كذلك الهجوم, وقال إنه يأتي ردا على تواصل العمليات التي يشنها الجيش التركي رغم وقف إطلاق النار الذي أعلنه المتمردون من جانب واحد بمناسبة عيد الفطر الذي تم الاحتفال به بين الثلاثاء والخميس. وذكرت وكالة فرات للأنباء التي تعتبر ناطقة باسم المتمردين إن "اشتباكات كثيفة بدأت بعد هذه الغارة الناجحة, ولا تزال الاشتباكات مستمرة".


قبل تصويت البرلمان

ويأتي هجوم الجمعة قبل أسابيع من تصويت البرلمان التركي على تمديد قرار أصدره في 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2007 يجيز للحكومة القيام بعمليات عسكرية لمدة عام في شمال العراق ضد قواعد حزب العمال الكردستاني.

وأطلقت تركيا بموجب هذا القرار حتى الآن عددا من الغارات الجوية وعملية برية في هذه المنطقة استمرت أسبوعا باستخدام معلومات استخباراتية حصلت عليها من الولايات المتحدة حليفتها في حلف شمال الأطلسي.

وحزب العمال الكردستاني مدرج على قائمة المنظمات الإرهابية لدى الاتحاد الأوروبي وتركيا والولايات المتحدة. وهو يخوض منذ 1984 تمردا انفصاليا مسلحا في جنوب شرق الأناضول حيث تقيم غالبية كردية.

وبحسب حصيلة أعلنها الجيش التركي منتصف سبتمبر/ أيلول أسفر النزاع حتى الآن عن سقوط 32 ألف قتيل في صفوف حزب العمال وحوالي 6500 في صفوف قوات الأمن من الشرطة والجيش. كما قتل في النزاع 5500 مدني.

وتحظى أنقرة بدعم الولايات المتحدة التي تمدها بمعلومات حول تحركات حزب العمال الكردستاني.

ويقيم في تركيا نحو 12 مليون كردي وهو ما يمثل سدس إجمالي السكان.



http://www.alarabiya.net/articles/2008/10/04/57645.html



=======


الظاهر كده الاكراد بيلعبو في عداد عمرهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wael hamdy

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
العمر : 38
المهنة : فدائى
المزاج : تمام
التسجيل : 31/10/2007
عدد المساهمات : 903
معدل النشاط : 540
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الأتراك يتوعدون برد "قاس" على هجوم كردي أدى لمقتل 15جنديا   الثلاثاء 16 ديسمبر 2008 - 11:53

الاكراد مقاتلين اشداء كان منهم صلاح الدين الايوبى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الأتراك يتوعدون برد "قاس" على هجوم كردي أدى لمقتل 15جنديا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين