أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

وزير الداخلية والطيب وقيادات عسكرية يشاركون فى جنازة ضابطى أسيوط

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 وزير الداخلية والطيب وقيادات عسكرية يشاركون فى جنازة ضابطى أسيوط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: وزير الداخلية والطيب وقيادات عسكرية يشاركون فى جنازة ضابطى أسيوط   الجمعة 18 يناير 2013 - 11:35

وزير الداخلية والطيب وقيادات عسكرية يشاركون فى جنازة ضابطى أسيوط


الجمعة، 18 يناير 2013 - 12:08






اللواء محمد إبراهيم - وزير الداخلية

كتب إبراهيم أحمد – تصوير أحمد معروف







وصل منذ قليل اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، وفضيلة الإمام
الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور أسامة كمال، محافظ القاهرة،
بالإضافة لعدد من قيادات القوات المسلحة، وعدد كبير من قيادات وزارة
الداخلية لمسجد الشرطة بالدراسة، للمشاركة فى صلاة الجنازة على ضابطى
الشرطة اللذين استشهدا أمس خلال حملة أمنية لمطاردة الخارجين عن القانون
بأسيوط.

كان ضابطان من ضباط الأمن المركزى، استشهدا أمس، وأصيب ضابط ومجند آخر فى
حملة أمنية لمداهمة العناصر الخطرة بقرية عرب الكلابات التابعة لمركز الفتح
بأسيوط، بينما قتل 8 أشخاص من العناصر الخطرة أثناء المداهمة الأمنية.





المصدر




"قنديل" يصل مسجد الشرطة للمشاركة فى صلاة الجنازة على ضابطى أسيوط


الجمعة، 18 يناير 2013 - 12:17






د.هشام قنديل رئيس الوزراء

كتب إبراهيم أحمد







وصل منذ قليل الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء، لمسجد الشرطة
بالدراسة، للمشاركة فى صلاة الجنازة على ضابطى الشرطة الذين استشهدوا أمس
الخميس، خلال مطاردتهم للعناصر الإجرامية بأسيوط، وكان فى استقبالة اللواء
محمد إبراهيم وزير الداخلية.

حيث كان اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، قد وصل لمسجد الشرطة، هو
والإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، وعدد من القيادات العسكرية وقيادات
وزارة الداخلية، للمشاركة فى صلاة الجنازة على الضابطين اللذان استشهدا
أمس الخميس فى أسيوط.




المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وزير الداخلية والطيب وقيادات عسكرية يشاركون فى جنازة ضابطى أسيوط   الجمعة 18 يناير 2013 - 14:26

بالصور.. رئيس الوزراء ووزير الداخلية وشيخ
الأزهر يودعون شهيد الشرطة فى جنازة عسكرية مهيبة.. والدته لقنديل: "دم
ابنى فى رقبتك".. وإمام المسجد: الإعلام مزق الثورة وشيطنها



الجمعة، 18 يناير 2013 - 15:18






جانب من الجنازة

كتب إبراهيم أحمد – تصوير أحمد معروف







فى مشهد جنائزى مهيب وسط بكاء ودموع أسرته، ودع المئات الشهيد
النقيب أحمد سعيد، الضابط بقطاع الأمن المركزى بأسيوط، الذى استشهد مساء
أمس، أثناء إحدى المداهمات الأمنية للبؤر الإجرامية بأسيوط وزميله الملازم
أول باسم عادل محمد سرور، أثناء مطاردة الخارجين عن القانون.

وبدأت مراسم جنازة توديع الشهيد بمسجد الشرطة بالدراسة، فى حضور الدكتور
هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، وفضيلة
الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر ومحافظ القاهرة، وبحضور
العديد من قيادات وزارة الداخلية، وعلى رأسهم اللواء أسامة الصغير، مدير
أمن القاهرة واللواء ماجد نوح، مدير إدارة الأمن المركزى واللواء أسامة
إسماعيل، المتحدث باسم وزارة الداخلية واللواء سامى سيدهم مساعد الوزير
لقطاع الأمن واللواء محمد العطار مساعد الوزير للشئون الإدارية، وعدد كبير
من قيادات وزارة الداخلية والقوات المسلحة، وشارك فى الجنازة المئات من
الضباط أصدقاء وزملاء الشهيد أثناء توديع جثمانه إلى مثواه الأخير.

ألقى الشيخ صلاح سلطان، رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والذى حضر
نيابة عن وزير الأوقاف خطبة الجمعة، والتى تحدث خلالها عن دور وزارة
الداخلية فى حماية أمن المجتمع والمواطنين، ودعى لمصر أن يعم الأمن فيها،
وأن يرد الله لمصر أمنها وأن يجعلها أمة مستقرة، مشيراً إلى أنه يجب أن
يتوافر الأمن فى البلاد قبل توافر الطعام، وأن الأمن يعد من مقومات
المجتمع، ويجب أن يعيش الإنسان مطمئناً، وأن يتوافر الأمن له، لأن الأمن حق
أصيل فى الإسلام، قائلاً لا أمن إلا بالإيمان، وأشار الإمام فى خطبته إلى
أنه يجب أيضاً أن يتوفر الأمن للأقباط قائلاً: "أمن أخواتنا المسيحيين
مرهون بتعليم المسلمين دينهم" كما شن الإمام هجوماً على وسائل الإعلام وقال
فى خطبته "إن الإعلام مزق الثورة وشيطن الثورة"، قائلاً: "ليس كل ما يعرف
يقال" وطالب فى نهاية خطبته بفتح حوار بين الشرطة والشعب لبحث أسباب
الانشقاق بينهما.

وعقب انتهاء الخطبة شارك المصلون فى صلاة الجنازة على الشهيد، وخرجوا فى
مشهد جنائزى مهيب، خلف الجثمان يشيعونه فى جنازة عسكرية إلى مثواه الأخير،
وعقب ذلك تلقى الدكتور سعيد والد الشهيد العزاء من رئيس مجلس الوزراء ووزير
الداخلية وشيخ الأزهر وأصدقاء الشهيد وزملائه فى العمل والقيادات الأمنية
والعسكرية.

وفى تلك اللحظات وأثناء قيام الدكتور هشام قنديل بعزاء والدة الشهيد قالت
له، إن دم ابنها فى رقبته، وأنه مطالب بالقصاص لابنها حتى لا يذهب دمه
هدراً، وقالت والدته، إن ابنها الشهيد فى آخر مكالمة بينهما قال لها، إنه
سوف يعود فى إجازة الجمعة، فحذرته من العودة فى القطارات خوفاً على حياته
بعد تكرار حوادث القطارات فى الأيام الأخيرة فقال لها: "متخافيش يا أمى أنا
هاجى فى عربية مرسيدس أو هاجى فى طيارة، ومتقلقيش هاجى فى حاجه أحسن من
القطر".

وأكد والد الشهيد، أن ابنه كان على خلق ويعرف الله جيداً والناس جميعاً
تشهد له بحسن الأخلاق، وأنهم كانوا لا يرونه كضابط شرطة بل مواطن عادى لا
يتكبر على أحد، مشيراً إلى أنه حينما تلقى اتصالاً من ضابط زميله يخبره
باستشهاد نجله، ظن وقتها أنه يمزح معه وقال له: "بلاش الهزار فى الحاجات
دى" وأنهى المكالمة، موضحاً أنه اعتذر لهذا الضابط بعد تأكده من استشهاد
نجله.

وقال إن نجله الشهيد كان يواظب على الصلاة، ويعرف الصدقة وكان براً بوالديه
وساعد إخوته فى زواجهم وتوفير احتياجاتهم، قبل أن يوفر احتياجاته لإتمام
زواجه على خطيبته قائلاً: "أنا مدين له وأحتسبه عند الله من الشهداء"،
وأضاف أنه منذ دخول نجله لكلية الشرطة اعتبره ليس ابنه ولكنه ابن مصر وابن
وزارة الداخلية، نظراً لأنه يعمل فى خدمة الوطن وحماية المواطنين.

ومن جانبه أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، أن تضحيات رجال الشرطة
جنوداً وأفراداً وضباطاً بلغت 170 شهيداً فى مواجهة البؤر الإجرامية
والعناصر الخطرة، وهى تزيد الداخلية عزماً وإصراراً على مواصلة العطاء، وأن
رجال الشرطة وفى طليعتهم قوات الأمن المركزى عازمون على مواصلة رسالتهم فى
تحقيق الأمن مهما تكبدوا من تضحيات ولن تثنيهم أى محاولات للنيل من
عزيمتهم عن مواصلة العطاء وفقاً لعقيدة راسخة تصبوا إلى تحقيق أمن المواطن،
مشيراً أنه يجب على المواطنين مساعدة رجال الشرطة فى حماية الوطن وحفظ
سلامته.
















المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وزير الداخلية والطيب وقيادات عسكرية يشاركون فى جنازة ضابطى أسيوط   الجمعة 18 يناير 2013 - 14:27

وزير الداخلية يتفقد قوات الأمن بالدراسة ويطالبهم بتحقيق الأمن


الجمعة، 18 يناير 2013 - 15:33






وزير الداخلية بجانب رئيس الوزراء فى جانب من الجنازة

كتب إبراهيم أحمد







أنهى اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، مشاركته فى الجنازة
العسكرية التى أقيمت بمسجد الشرطة بالدراسة، على النقيب أحمد سعيد الذى
استشهد أمس الخميس، وزميل له خلال حملة أمنية لمطاردة الخارجين عن القانون
بأسيوط، بقيامه بتفقد الإدارة العامة لقوات أمن القاهرة بالدراسة المتواجدة
بجوار مسجد الشرطة.

وخلال الزيارة المفاجئة للقطاع عمل وزير الداخلية على الاطمئنان على حالة
المجندين والمستوى المعيشى الذى يقيمون فيه داخل الإدارة، وأكد للقوات على
أهمية مواصلة الجهود الأمنية لتحقيق الأمن فى ربوع البلاد وتحقيق الأمن
للمواطنين، مشيدا بجهود رجال الشرطة خلال الفترة الأخيرة للعمل على إعادة
الأمن، حيث استشهد خلال إحدى تلك الحملات لاستهداف البؤر الإجرامية ضابطان
أثناء مطاردتهما للخارجين عن القانون.




المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وزير الداخلية والطيب وقيادات عسكرية يشاركون فى جنازة ضابطى أسيوط   الجمعة 18 يناير 2013 - 14:30

الضابطان الشهيدان




اليسار النقيب احمد سعيد و اليمين الملازم اول باسم سرور

رحم الله الشهداء و اسكنهم فسيح جناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وزير الداخلية والطيب وقيادات عسكرية يشاركون فى جنازة ضابطى أسيوط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين