أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد - صفحة 4

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 16 ... 29  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 17:18

المليشيات الاسلامية تتقدم فى مالى رغم الضربات الجوية الفرنسية



تقدمت مليشيات المتشددين الاسلاميين المتحالفين مع تنظيم القاعدة
الاثنين داخل أراضي يسيطر عليها الجيش المالي، على الرغم من من الضربات
الجوية الفرنسية التى شُنت مطلع الاسبوع على معاقلهم في الشمال الصحراوي.
وقد
أعلن وزير الدفاع الفرنسى جان إيف لو دريان، ان مجموعة من المقاتلين
الاسلاميين هاجمت الجيش المالي في قرية ديابالى في وسط غرب مالي، على بعد
حوالى 30 ميلا داخل الخط الأمامي الفاصل بين الشمال الذى يسيطر عليه
الاسلاميون والجنوب التي تسيطر عليها الحكومة.
ويرى الوزيرالفرنسي ان
سيطرة المتمردين على البلدة التى تحتل موقعا استراتيجيا يفتح لهم طريقا
آخر إلى العاصمة باماكو.. ويسلط الضوء على مخاطر حملة عسكرية فرنسية تجرى
جنبا إلى جنب مع الجيش الضعيف في مالي، والتى كانت مستعمرة فرنسية سابقة.
كانت
فرنسا قد ارسلت طائراتها المقاتلة والقوات الخاصة يوم الجمعة الى شمال
مالي فى اطار حملة عسكرية لمساعدة الحكومة المالية ضد المتمردين الذين
اجتاحوا العام الماضي شمالى البلاد و يسعون الان للتقدم للسيطرة على
العاصمة باماكو.
حيث هاجمت مقاتلات فرنسية أهداف في عمق الأراضي
الشمالية التي تسيطر عليها الجماعات الاسلامية وخصوصا مدينة غاو الكبيرة
والقريبة من الجبهة.
كما استهدفت المقاتلات أيضا المواقع على طول الحدود مع موريتانيا، وكذلك كيدال، وهى موقعا تجاريا نائي بالقرب من الحدود مع الجزائر.
المصدر:
http://www.egynews.net/wps/portal/news?params=207440



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 17:37

الطائرة التي سوف ترسله الدنمرك من نوع سى 130 هيركوليز



سي-130 هيركوليز



لوكهيد سي-130 هيركوليس
هو طراز من الطائرات يحمل في العادة قوات العمليات الخاصة للقفز بالمظلات
من ارتفاعات منخفضة أو الهبوط للقيام بأعمال هجومية في عمق الاراضي
المعادية.وكذلك لأغراض الشحن والدعم الجوي.تعود الطائرة للاسطول الأمريكي.










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
::اسد الاطلس::

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 05/12/2012
عدد المساهمات : 324
معدل النشاط : 331
التقييم : 14
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 17:40








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
::اسد الاطلس::

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 05/12/2012
عدد المساهمات : 324
معدل النشاط : 331
التقييم : 14
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 18:49

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 19:02

استيلاء المتمردين في مالي على ديابالي وسط البلاد.. والناتو يؤكد دعمه للعملية الفرنسية هناك



اكد وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان ان المتمردين الاسلاميين في
مالي استولوا يوم الاثنين 14 يناير/كانون الثاني على مدينة ديابالي وسط
البلاد ، على الرغم من هجوم القوات الحكومية على مواقعهم.
وقال
لودريان، حسبما نقلت عنه قناة "بي اف ام تي في" التلفزيونية التابعة لشبكة
"سي ان ان"، قال ان التدخل الفرنسي كان ضروريا لمنع المتمردين من فرض
السيطرة على عاصمة مالي باماكو. واضاف قوله: "لو لم نقم بذلك فورا، لكانت
باماكو في ايدي الارهابيين اليوم". واعرب الوزير عن مخاوه من تأثير الوضع
في مالي على دول اخرى.
من جانبه قال تييمان هوبرت كوليبالي وزير
خارجية مالي انه من غير المعروف كم وقتا ستستغرقه العملية العسكرية ضد
المتمردين. وقال: "من الواضح اننا لا نسعى لاجبارهم على التراجع فحسب، بل
من الضروري طردهم". واعرب عن امتنانه لفرنسا على تقديمها الدعم العسكري
لمالي، ودعا الدول الاخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة، لمساعدة الحكومة
المالية عسكريا.
وفي وقت سابق اعلن لوران فابيوس وزير الخارجية
الفرنسي للصحفيين ان العملية العسكرية الفرنسية في مالي ستستمر عدة اسابيع،
ولا أكثر، مؤكدا ان فرنسا لا تخطط لحضور عسكري طويل الامد في مالي، ورفض
المقارنة بين هذه العملية ومشاركة القوات الفرنسية في العملية بأفغانستان.
الناتو يدعم العملية الفرنسية في مالي

من
جهتها اعلنت اوانا لونغيسكو المتحدثة باسم حلف الناتو للصحفيين في بروكسل
يوم الاثنين 14 يناير/كانون الثاني ان الحلف يدعم العملية العسكرية
الفرنسية في مالي، لكنه لم يتسلم من فرنسا اي طلب للمساعدة ولم يناقش
مشاركته في هذه العملية.
ونقلت وكالة "رويترز" عن المتحدثة قولها:
"لم يكن هناك اي طلب او مناقشة بشأن الوضع في مالي، والحلف لا يشارك في
(تسوية) هذه الازمة".
واضافت المتحدثة : "بالطبع، كلنا قلقون من
الاخطار التي يمكن ان تشكلها المنظمات الارهابية في مالي، وليس على تلك
البلاد فحسب، بل وعلى المنطقة. ولذلك فاننا نرحب بجهود المجتمع الدولي
بأسره الرامية الى تطبيق قرار مجلس الامن الدولي (حول مالي)، وبالاعمال
الفورية التي تقوم بها فرنسا للتصدي لهجوم المنظمات الارهابية".
كاميرون: العسكريون البريطانيون لن يشاركوا في الاعمال على الارض في مالي

من
جانبه جدد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون التأكيد على ان العسكريين
البريطانيين لن يشاركوا في الاعمال على الارض في مالي، لكن بريطانيا ستقدم
الدعم اللوجستي لفرنسا. واشار كاميرون الى ان دعم العملية الفرنسية في
مالي يتجاوب مع مصالح بريطانيا.
وقال رئيس الوزراء في تصريح لـ "بي
بي سي" يوم الاثنين ان "هناك تنظيما اسلاميا خطيرا على صلة بالقاعدة يسيطر
على شمال البلاد، وهو يهدد جنوبها. وعلينا ان ندعم الخطوات التي اتخذها
الفرنسيون". واضاف ان الاستخبارات البريطانية ستقدم المساعدة للزملاء
الفرنسيين.
والجدير بالذكر ان بريطانيا قد خصصت طائرتي نقل عسكريتين
من طراز "سي - 17" لدعم العملية الفرنسية. وقد توجهت الاولى منها الى
فرنسا، بينما تأخر وصول الثانية بسبب عطب فني صغير. ومن المقرر ان تنقل
الطائرتان الشحنات العسكرية للقوات الفرنسية في مالي.
المصدر:
http://arabic.rt.com/news_all_news/news/605014/




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 19:27

موسكو تؤكد ضرورة إطلاق الحوار بالتوازي مع العملية العسكرية في مالي



وجاء في البيان الذي نشر على الموقع
الإلكتروني الرسمي للوزارة "تستنكر موسكو بشدة أعمال المتطرفين
والانفصاليين في مالي، والتي تسببت في تدهور الوضع بالمنطقة، وتأمل بألا
تؤدي العملية العسكرية الرامية إلى استعادة وحدة أراضي مالي إلى خرق حقوق
وحريات الإنسان"

وأكد البيان على ضرورة أن يكون تنفيذ العملية متطابقا تماما مع بنود القرار الأممي رقم 2085 بشأن مالي.

وقال البيان "نحن ما زلنا مقتنعون كما في
الماضي بأن الطريقة العسكرية لحل النزاع الداخلي في مالي، يجب أن يرافقها
إطلاق الحوار بين السلطة المركزية والانفصاليين، واتخاذ الخطوات الفورية
الهادفة إلى إعادة الحياة السياسية إلى مجراها الدستوري، علما أن ذلك هو
السبيل الوحيد الفعال المؤدي إلى استقرار الوضع على المدى الطويل، واستعادة
وحدة أراضي البلاد".

وأشار البيان إلى أنه بحسب معلومات السفارة الروسية في باماكو، لم يتعرض أحد من الروس المقيمين في مالي للأذى.
المصدر:
http://anbamoscow.com/rus_politics/20130114/379343487.html



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 19:38

المقاتلون الإسلاميون يشنون هجوما مضادا ويهددون بضرب فرنسا


شن المقاتلون الاسلاميون هجوما مضادا في وسط مالي
الاثنين حيث سيطروا على مدينة تبعد 400 كلم شمال باماكو، كما هددوا بضرب
فرنسا "في الصميم" في اليوم الرابع للغارات الجوية الفرنسية على مواقعهم
والتي تلحق بهم خسائر فادحة.

ومن المرتقب ان يجتمع مجلس الامن الدولي بعد ظهر الاثنين بمبادرة من
فرنسا التي ترغب في اطلاع شركائها على الوضع في مالي وتدخلها العسكري في
هذا البلد.

واعلن وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان الاثنين ان المسلحين
الاسلاميين سيطروا على بلدة ديابالي الصغيرة (وسط) على بعد 400 كلم شمال
باماكو قرب الحدود مع موريتانيا
وقال "كنا نعرف ان هناك هجوما مضادا في الغرب، نظرا لوجود عناصر في هذه
المنطقة، يبدون تصميما وهم اكثر تنظيما واكثر تطرفا (...) سيطروا على
ديابالي، وهي بلدة صغيرة بعد معارك عنيفة وبعد ان ابدى الجيش المالي مقاومة
لم تكن كافية في تلك اللحظة المحددة".

وقال احد وجهاء المدينة طالبا عدم ذكر اسمه لوكالة فرانس برس في وقت
سابق ان "عددا كبيرا من الاسلاميين في المدينة. تبادلوا في الصباح اطلاق
النار مع جنود ماليين ثم توقف اطلاق النار ودخلوا الى المدينة".
من جهته قال مصدر امني مالي لوكالة فرانس برس ان "ابو زيد احد قادة تنظيم
القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي تولى شخصيا ادارة العمليات".

وقال وزير الدفاع الفرنسي لدى خروجه من اجتماع مجلس الدفاع في الاليزيه،
في اليوم الرابع من التدخل الفرنسي لضرب الجماعات الاسلامية المتطرفة في
مالي "ان تطور الوضع يتفق مع توجيهات" الرئيس الفرنسي، "انه يتطور بصورة
مؤاتية".

واضاف "في شرق مالي، تم قطع الطريق على المجموعات الارهابية، اخليت مدينة كونا والمجموعات الارهابية تراجعت نحو دوينتزا".

وتابع "في غاو، نفذ امس (الاحد) عدد من الضربات الهادفة على قاعدة خلفية
لجماعة التوحيد والجهاد اعطت نتائج جيدة للغاية وادت الى تشتيت عناصر هذه
المجموعة الارهابية باتجاه الشرق والجنوب".

وقال الوزير "لا تزال هناك نقطة صعبة في الغرب" حيث تواجه القوات
الفرنسية "مجموعات جيدة التسليح وحيث تتواصل العمليات حتى في هذه اللحظة مع
القوات المالية التي ابدت بسالة عالية الجمعة في الشرق".
وفرنسا التي اعلنت انها تخوض "حربا ضد الارهاب" في مالي، اوقفت الجمعة تقدم
مجموعات اسلامية مسلحة تسيطر على شمال مالي منذ تسعة اشهر، نحو وسط
البلاد.

وقصف الطيران الفرنسي للمرة الاولى الاحد مواقعهم في الشمال في غاو وكيدال، معقل الجهاديين.

كما ضرب الطيران الفرنسي مواقع اسلاميين في نامبالا على بعد 50 كلم من ديابالي ومعسكر تدريب قريب موريتانيا.


من جهة اخرى، اعلن مسؤول في الحركة الوطنية لتحرير ازواد الاثنين لوكالة
فرانس برس، ان متمردي حركة الطوارق "مستعدون لمساعدة" الجيش الفرنسي على
التصدي للمجموعات الاسلامية المسلحة في شمال، من خلال "التحرك على الارض".

واكد موسى اغ اساريد "ندعم بقوة التدخل الجوي الفرنسي. وبالتأكيد، نحن
مستعدون لمساعدة الجيش الفرنسي" و"التحرك على الارض". وقد اتصلت به وكالة
فرانس برس هاتفيا لدى وجوده في تينزاواتان في اقصى شمال مالي حيث عقدت
الحركة الوطنية لتحرير ازواد مؤتمرا في الايام الاخيرة.

واضاف "نحن مستعدون للاضطلاع بدورنا بصفتنا سكان البلاد الاصليين الذين يقاتلون من اجل حقوق شعب ازواد".

وقال ابو دردار احد مسؤولي حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا، بشمال
مالي لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي من باماكو "ان فرنسا هاجمت الاسلام،
وسنضرب فرنسا في الصميم".

وردا على سؤال حول المكان الذي يقصده قال ابو دردار الذي ترجم اقواله شخص قريب منه، "في كل مكان، في باماكو، وفي افريقيا واوروبا".

ورفض ابو دردار اعطاء حصيلة للغارات الفرنسية على مواقع الاسلاميين
المسلحين. واوضح "ليس لدي ما اقوله حول هذه الأمور، لكن كل المجاهدين الذين
قتلوا مآلهم الجنة".

وقد قتل اكثر من 60 جهاديا الاحد في مدينة غاو شمال مالي ومحيطها في قصف كثيف للقوات الفرنسية كما اعلن الاثنين سكان ومسؤول امني.

وقال احد سكان غاو لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي من باماكو "قتل اكثر
من 60 اسلاميا في غاو وقواعدهم القريبة منها. وليلا خرج الاسلاميون الذين
كانوا مختبئين في المنازل، لسحب جثث رفاقهم". واكد هذه الحصيلة سكان اخرون
ومصدر امني.


واضاف "سقط قتلى خصوصا في معسكر في غاو. لقد تمت مباغتة الاسلاميين في وسط اجتماعهم، وسقط العديد من القتلى".

واكد هذه الحصيلة سكان اخرون في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ومسؤول امني محلي.

وقال هذا المصدر لوكالة فرانس برس ان "الحصيلة مرتفعة في معسكر
الاسلاميين. لقد لحقت بهم خسائر كبرى في العتاد والافراد. ليس من المبالغة
القول بسقوط 60 قتيلا في غاو. الحصيلة بالتاكيد اعلى من ذلك بكثير".

وافاد مصدر امني بوركينابي حسن الاطلاع على الحركات الاسلامية المسلحة
في مالي الاثنين ان قصف الطيران الفرنسي الحق بعناصر تلك الحركات خسائر
لكنهم لم يهزموا بعد.

واعلن المصدر ان "الغارات الفرنسية اوقعت خسائر فادحة بالاسلاميين (...) انهم يجدون صعوبات في تجميع قواتهم وشن هجمات".

لكنه تابع "رغم ذلك لم ينهزم المقاتلون الاسلاميون، انهم يقاومون وسيقاومون حتى النهاية وسيحاولون فتح جبهات بمجموعات صغيرة".

يشار الى ان غاو وكيدال ومدينة تمبكتو التاريخية تعتبر ابرز مدن شمال مالي الخاضع لسيطرة اسلاميين منذ قرابة تسعة اشهر.

وفي تمبكتو حيث قام الجهاديون في الاشهر الماضية باعمال رجم وبتر اطراف،
اشار مدرس الى "بداية موجة ذعر" تنتاب عائلات الاسلاميين الذين توجهوا
للقتال مؤكدا ان "الكثيرين يحاولون المغادرة الى الصحراء".

وفي برلين، اعلن متحدث باسم الخارجية الالمانية عن امكان تقديم دعم
لوجستي طبي او انساني للعملية الفرنسية في مالي والتي وصفها بانها مبررة.

وقال اندريسا بيشكي ان المانيا "لن تترك فرنسا وحدها في هذا الوضع
الصعب"، موضحا ان المساعدة ستكون لوجستية، طبية او انسانية. واضاف ان
المانيا تدرس كيف يمكن مساندة القوات الفرنسية، موضحا انه من "غير المطروح"
ارسال قوات المانية.

ويلقى التدخل الفرنسي في مالي دعما دوليا كبيرا. لكن الصين تحفظت
الاثنين في دعمها مشددة على نشر القوة الدولية لدعم مالي التي وافق عليها
مجلس الامن "في اسرع وقت ممكن".

كما اكد الاتحاد الاوروبي مجددا الاثنين ان بعثته العسكرية لتدريب جنود ماليين لن يكون لها اي دور قتالي.

من جهته اعتبر رئيس المجلس الاوروبي هرمان فان رومبوي الاثنين انه "من
الضروري وقف الارهابيين والمجموعات المتمردة" التي استانفت هجومها في مالي.

واشاد حلف شمال الاطلسي الاثنين بالعملية التي اطلقتها فرنسا في مالي موضحا في الوقت نفسه انه لم يتلق اي طلب للمساعدة من باريس.

واجرى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاثنين محادثات مع نظيره النيجيري
غودلاك جوناثان الذي يفترض ان تتولى بلاده قيادة القوة العسكرية الافريقية
في مالي. كما سيلتقي الثلاثاء في ابوظبي الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد
العزيز.

ومن المرتقب ان تبدأ اولى رحلات طائرات النقل العسكرية البريطانية لدعم
العملية الفرنسية الاثنين انطلاقا من قاعدة في شمال غرب فرنسا كما علم لدى
سلاح الجو الفرنسي.

وتتسارع التحضيرات ايضا لنشر قوة من دول غرب افريقيا مكلفة، بموافقة الامم المتحدة، طرد المجموعات المرتبطة بالقاعدة.

وبدأت طلائع قوات المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا تنتشر تحت قيادة الجنرال النيجيري شيهو عبد القادر.

ومن المرتقب ان تساهم نيجيريا في هذه القوة ب600 عنصر، كما اعلنت كل من
النيجر وبوركينا فاسو وتوغو والسنغال عن ارسال 500 عنصر وبنين 300 عنصر.

من جانب اخر، عبرت عائلات الرهائن السبع الفرنسيين المحتجزين لدى
مجموعات اسلامية في منطقة الساحل عن مخاوفها من ان يعرض التدخل الفرنسي
حياة الرهائن للخطر.

وتطرق مسؤول حركة التوحيد ايضا الى مصير الرهائن الفرنسيين المحتجزين في
منطقة الساحل. وقال "سنصدر بيانا اليوم حول الرهائن، واعتبارا من اليوم،
كل المجاهدين يعملون معا".

وتحتجز القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي منذ 16 ايلول/سبتمبر 2010 اربعة
موظفين في مجموعة اريفا النووية الفرنسية خطفوا في النيجر، ومنذ تشرين
الثاني/نوفمبر 2011 فرنسيين اعتقلتهما في شمال مالي. وخطف فرنسي سابع في 20
تشرين الثاني/نوفمبر في غرب مالي من قبل حركة التوحيد.

من يريد مشاهدة التقرير فل يذر الموقع
المصدر:

http://www.france24.com/ar/20130114-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%B4%D9%86%D9%88%D9%86-%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%D8%A7-%D9%85%D8%B6%D8%A7%D8%AF%D8%A7-%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A-%D9%8A%D9%87%D8%AF%D8%AF%D9%88%D9%86-%D8%B6%D8%B1%D8%A8-%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Star Wars

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 16/04/2012
عدد المساهمات : 1300
معدل النشاط : 1152
التقييم : 51
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 19:42

فيستر فيله يعرض تقديم دعم لفرنسا في مالي مستبعدا إرسال قوات قتالية

يعقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي حول مالي. من جهته بحث وزير خارجية ألمانيا مع نظيره الفرنسي تقديم ألمانيا مساعدات لفرنسا في مهتها في مالي، بينما عارض زعيم المعارضة الألمانية إرسال جنود ألمان إلى مالي.ذكرت وزارة الخارجية الألمانية في برلين اليوم (الاثنين 14 يناير/ كانون الثاني 2013) أن وزير خارجية ألمانيا غيدو فيسترفيله ناقش، في حديث عبر الهاتف، مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس الوضع في مالي. وأضاف بيان لوزارة الخارجية الألمانية، أن فيستر فيله عرض في مكالمته الهاتفية "أن تبحث ألمانيا سويا مع الحكومة الفرنسية كيف يمكن لألمانيا تقديم الدعم السياسي واللوجيستي والطبي والإنساني خارج مسألة إرسال قوات مقاتلة." وأضافت الخارجية الألمانية أن الوزيرين اتفقا على أن تنسق الحكومتان، الألمانية والفرنسية، مع بعضهما البعض بشكل أقوى. ونبهت إلى أن فيستفرفيله وفابيوس أكدا على ضرورة التعجيل بوضع خطة لمهمة تدريب الاتحاد الأوروبي للقوات المسلحة في مالي والإسراع بالبدء في هذه المهمة قدر الإمكان.منافس ميركل يعارض إرسال قوات ألمانية إلى مالي من جهته أعرب بيير شتاينبروك منافس المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على منصب المستشارية في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها خريف العام الجاري (أعلن) عن معارضته لمشاركة قوات بلاده في مهمة قتالية في مالي. وقال مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أكبر أحزاب المعارضة في ألمانيا، في مدينة براونشفايغ اليوم الاثنين إن إرسال جنود ألمان في مهمة قتالية في مالي "أمر غير وارد على الإطلاق". غير أن شتاينبروك الذي كان وزيرا للمالية في الحكومة السابقة لميركل أكد على استعداد بلاده لتقديم الدعم اللوغيستي لفرنسا في حال طلبت ذلك.

قوات فرنسية حطت في تشاد لتنفيذ عمليات في مالي
من جانبه أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في مؤتمر صحافي اليوم (الاثنين 14 يناير/ كانون الثاني 2013-01-14) أن وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي سيعقدون "اجتماعا طارئا حول مالي هذا الاسبوع...خلال يومين أو ثلاثة"، مضيفا أن فرنسا "لا تنوي البقاء وحدها إلى جانب مالي"، مشيدا بالدعم الدولي "شبه الإجماعي" الذي حظيت به العملية العسكرية الفرنسية في مالي.يذكر أن فرنسا بدأت منذ الجمعة الماضي شن هجمات حربية على الإسلاميين في شمال مالي بطلب من الحكومة المالية.

مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
::اسد الاطلس::

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 05/12/2012
عدد المساهمات : 324
معدل النشاط : 331
التقييم : 14
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 19:44

رشيد تلمساني: "الجزائر وقعت في فخ.. وفرنسا لم تخبرها بتاريخ تدخلها العسكري في مالي"



اعتبر المحلل السياسي الجزائري رشيد تلمساني في حوار مع فرانس 24 أن الجزائر وقعت في فخ بعد فتحها المجال الجوي أمام الطيران الحربي الفرنسي، مضيفا أن فرنسا لم تخبرها بموعد تدخلها العسكري في مالي.

بحسب وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، الجزائر سمحت للطيران الحربي الفرنسي بعبور فضائها الجوي لشن غارات ضد ما يسمى "الجماعات الجهادية" في شمال مالي. فما رأيك بالموقف الجزائري من قضية مالي؟

إعلان وزير الخارجية الفرنسي بسماح الجزائر للطيران الحربي الفرنسي بالعبور فوق أراضيها أحدث صدمة لدى الرأي العام الجزائري. السبب أن الجزائر أكدت دائما موقفها الرافض للتدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد وهو مبدأ من مبادئ سياستها الخارجية. وكررت بموجب هذا المبدأ أنها ستظل وفية للحل الدبلوماسي السياسي بشأن الملف المالي، وباشرت مفاوضات مع أطرافه الرسمية بهدف التوصل إلى حل بعيدا عن التدخل العسكري.

فهل من تناقض في سياسة الجزائر الخارجية؟ أنا أعتقد العكس أن فرنسا لم تخبرها إطلاقا بموعد تدخلها عسكريا في مالي، علما أن الجميع كان يتوقع تدخل فرنسا عسكريا بعد الحصول على موافقة مجلس الأمن.

هل تتوقع حصول توتر في العلاقات الجزائرية الفرنسية؟

ما أتوقعه هو أن يخلق التدخل العسكري الفرنسي في مالي في هذا الظرف حادثا دبلوماسيا بين البلدين لأن الجزائر من حقها الشعور بأن فرنسا أوقعتها في فخ التدخل العسكري. والفخ هو أن الجزائر بحكم فتح مجالها الجوي للطيران الحربي الفرنسي دفعت بنفسها في النزاع وكأنها أصبحت طرفا فيه.

ومن المؤكد كذلك أن الجزائر ستكثف مساعيها الدبلوماسية للتوصل إلى تسوية بين الأطراف المتناحرة، وخير دليل على ذلك أن وفدا ماليا متواجدا في العاصمة الجزائرية من أجل إجراء محادثات. وفي حال تسوية النزاع سياسيا تعزز الجزائر وضعها كقوة دبلوماسية فاعلة.

وما تخشاه الجزائر من التدخل العسكري الفرنسي قد يحدث غدا، ألا وهو زعزعة استقرار وأمن المنطقة. لذا، على فرنسا إحراز انتصار صريح وسريع في مالي.

هل تشكل هذه "الجماعات الجهادية" تهديدا مباشرا للجزائر؟

لا أرى من تهديد للجزائر من هذه "الجماعات الجهادية" لأن الجزائر قوة عسكرية كبيرة في منطقة شمال أفريقيا، ولديها من القوة ما يكفيها لدحر هذه الجماعات في حال تعدت عليها. والعامل الثاني برأيي أن هذه الجماعات ليس لديها ما تصفيه من حسابات مع الجزائر.

http://www.france24.com/ar/20130114-%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D8%AF-%D8%AA%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D9%86%D9%8A-


عدل سابقا من قبل ::اسد الاطلس:: في الإثنين 14 يناير 2013 - 19:55 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
::اسد الاطلس::

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 05/12/2012
عدد المساهمات : 324
معدل النشاط : 331
التقييم : 14
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 19:46

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 19:50

كينيا تبدى "امتنانها" لفرنسا لتدخلها فى مالى



أعرب رئيس الوزراء الكينى رايلا اودينجا "عن امتنانه" لفرنسا لتدخلها
العسكرى فى مالى، وأعرب عن أسفه لفشل عملية تحرير رهينة فرنسية فى الصومال،
وذلك فى مقابلة حصرية مع وكالة فرانس برس الاثنين.

وقال اودينجا، إن "التدخل الفرنسى فى مالى يأتى أساسا تكملة لجهود المجموعة
الاقتصادية لدول غرب أفريقيا لصد المتطرفين "الإسلاميين" وإعادة إحلال
السلام والنظام المدنى فى مالى.

وأضاف رئيس الوزراء الذى رجحته استطلاعات الرأى من جهة أخرى للفوز فى
الانتخابات الرئاسية المتوقعة فى مارس المقبل فى كينيا "نحن ممتنون لفرنسا
لهذا التدخل".
المصدر:
http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=908468&SecID=286

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 19:51

"رسمى": الجزائر تغلق حدودها مع مالى



علن المتحدث باسم وزارة الخارجية الجزائرية، الاثنين، أن بلاده أغلقت حدودها مع مالى.

وقال المتحدث ردا على سؤال لوكالة فرانس برس "أؤكد" إغلاق الحدود مع مالى.
وقال لوكالة الأنباء الجزائرية "أبلغنا الجانب المالى بالإجراءات التى
اتخذت لإغلاق الحدود".
المصدر:
http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=908493&SecID=286

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Star Wars

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 16/04/2012
عدد المساهمات : 1300
معدل النشاط : 1152
التقييم : 51
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 19:55

القوات الفرنسية تلحق خسائر بإسلاميي مالي ومشاورات في مجلس الأمن حول النزاع

يلقي التدخل الفرنسي في مالي دعما من الدول الكبرى في مجلس الأمن الذي يناقش اليوم الوضع في مالي. بينما أعلن عن سقوط عشرات الإسلاميين قتلى في بلدة غاو ومحيطها في شمال البلاد، حيث تتواصل غارات القوات الفرنسية.في اليوم الرابع من العمليات القتالية التي تشنها القوات الفرنسية ضد جماعات إسلامية متشددة في مالي أعلن وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان اليوم (الاثنين 14 يناير/ كانون الثاني 2013-01-14) أن المسلحين الإسلاميين تراجعوا في شرق مالي لكن القوات الفرنسية تواجه وضعا صعبا في غرب البلاد. بينما قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن التدخل العسكري لبلاده في مالي سيكون "مسألة أسابيع".

عشرات القتلى في غاو
وذكر جيش مالي أن القصف الجوي ضد المتمردين يمتد جنوبا. وقال مسؤول عسكري طلب عدم ذكر اسمه في باماكو لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الجيش تمكن من طرد المتمردين من بلدتي غاو كيدال وتمبكتو ليلة الأحد-الاثنين. وأفاد شهود في غاو (1200 كيلومتر شمال العاصمة باماكو) بأنه جرى تدمير مواقع متمردي "حركة الجهاد والوحدة في غرب أفريقيا" . وقال أحد سكان غاو (شمال مالي) عبر الهاتف إن "الهجمات دمرت 30 مركبة وأربع دبابات ، كما قتل العشرات". بينما أفادت وكالة فرانس برس نقلا عن سكان ومسؤول أمني في مالي مقتل أكثر من 60 جهاديا أمس الأحد في غاو ومحيطها في قصف كثيف للقوات الفرنسية. بينما ذكر وزير الدفاع الفرنسي لودريان أن المسلحين الإسلاميين سيطروا على بلدة ديابالي الصغيرة على بعد 400 كلم شمال باماكو قريبا من الحدود مع موريتانيا.
قبول دولي للتدخل الفرنسي في مالي
من جهتها بدأت بريطانيا اليوم الاثنين تقديم مساعدات لوجستية للقوات الفرنسية التي تشارك في الصراع بدولة مالي، ولكن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أكد أن القوات البريطانية لن تشارك فى القتال. أما مايكل مان المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية فقال اليوم الاثنين إن الاتحاد لا يعتزم منح مهمته العسكرية التدريبية المقبلة في مالي أي دور قتالي. ويتوقع أن تبدأ تلك المهمة في أواخر فبراير شباط أو أوائل مارس آذار.
بينما ذكرت روسيا على لسان جينادي جاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي أن العملية الحربية الفرنسية في مالي لا تتعارض مع القانون الدولي وأعربت عن أملها بأن تحمل طابعا مؤقتا. أما الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية هونج لي فقال اليوم الاثنين إن بلاده تدين أخر هجوم للمتمردين في مالي وتحث على الاسراع فى تطبيق قرار الأمم المتحدة لاستعادة الاستقرار في البلاد. وكان مجلس الأمن الدولي قد وافق في كانون أول/ديسمبر الماضي على تشكيل قوة بقيادة افريقية لمساعدة حكومة مالي في استعادة سيطرتها على شمال البلاد. ومن المقرر أن يجتمع مجلس الأمن الدولي في نيويورك في وقت لاحق اليوم

مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 20:07

الجزائر تتخذ كل التدابير لغلق حدودها مع جمهورية مالي


أعلن الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عمار بلاني يوم الإثنين أن الجزائر إتخذت كل التدابير من أجل غلق حدودها مع مالي.





و قال الناطق في تصريح عقب زيارة الوزير الأول المالي ديانغو سيسوكو للجزائر "لقد أطلعنا الجانب المالي
بالتدابير التي أتخذت من أجل غلق الحدود التي تم تأمينها منذ الأحداث الأخيرة التي
وقعت في مالي".


و أضاف بلاني أن زيارة الوزير الأول المالي إلى الجزائر "كانت
فرصة لمسؤولي البلدين للتأكيد من جديد على العلاقة المتميزة التي تجمع مالي و الجزائر
و القائمة على حسن الجوار و التضامن و العلاقات العريقة بين الشعبين".


و قال المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية في هذا الصدد أن "التبادل
المعمق للمعلومات و تقييم الوضع السائد في مالي و المنطقة سمح للطرفين بالخروج
بتطابق في وجهات النظر بشأن المسائل ذات الصلة بايجاد حل للأزمة في مالي".


و أكد في هذا الصدد أن "الجزائر تدرج عملها في إطار التضامن مع البلدان
المجاورة منها مالي كما تدرجه في إطار ميثاق الأمم المتحدة و العقد التأسيسي للإتحاد
الإفريقي و الخارطة الإفريقية لحفظ السلام".


وكالة الانباء الجزائرية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
::اسد الاطلس::

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 05/12/2012
عدد المساهمات : 324
معدل النشاط : 331
التقييم : 14
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 20:23

بلجيكه ترسل سي 130

http://www.lesoir.be/160921/article/actualite/monde/2013-01-14/mali-un-c-130-l%E2%80%99arm%C3%A9e-belge-est-%C3%A0-disposition
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 20:40




الإسلاميون يخلون المدن الكبرى شمالي مالي


قال شهود عيان إن المقاتلين الإسلاميين المتشددين أخلوا
الاثنين المدن الكبرى في شمال مالي بعد تعرضها لقصف جوي من المقاتلات
الفرنسية، في حين أعلن متحدث باسم الإسلاميين أنهم قاموا بـ"انسحاب
تكتيكي".



وأعلنت الأمم المتحدة أن عشرات الآلاف من المدنيين نزحوا عن
ديارهم عقب اندلاع أحدث موجة من القتال في مالي، تضمنت شن ضربات جوية
فرنسية على معاقل متمردين إسلاميين في القطاع الشمالي من البلاد.

إلا أن الإسلاميين في المقابل تمكنوا من شن هجوم في غرب البلاد وسيطروا
على مدينة ديابالي الواقعة على بعد 400 كلم شمال باماكو إثر معارك مع جيش
مالي.

وقال إدواردو ديل بوي المتحدث باسم الأمم المتحدة للصحفيين: "نزح ما
يقدر بنحو 30 ألفا من ديارهم كنتيجة مباشرة للقتال في وسط مالي وشمالها".

وأضاف: "يخشى أن يكون عدد من أضيروا أكبر من ذلك إذ أفادت أنباء بأن بعض الجماعات الإسلامية حالت دون اتجاههم جنوبا".

وقال بوي إن وزارة الداخلية في موريتانيا المجاورة لمالي أكدت أن آلاف
اللاجئين في طريقهم من مالي إلى منطقة الحدود الموريتانية، وأضاف أنه لم
يتم رصد وصول أعداد كبيرة إلى بوركينا فاسو والنيجر.

ومضى يقول: "منذ مارس 2012 نزح نحو 230 ألف جراء القتال وانعدام الأمن في مالي".

وسقط شمال مالي في أيدي الإسلاميين المتشددين في أعقاب انقلاب عسكري وقع
في مارس الماضي، أعقبه هجوم للمتشددين بقيادة الطوارق ليستولوا على شمال
البلاد ويقسموا مالي إلى شطرين.
المصدر:
http://www.skynewsarabia.com/web/article/64321/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%95%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%AE%D9%84%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89-%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A-%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 20:45


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 21:31

7‭ ‬آلاف‮ ‬لاجئ‮ ‬مالي‮ ‬يتحركون‮ ‬باتجاه‮ ‬الجزائر‮




أدى قصف
الطيران الفرنسي ليلة البارحة لقرية "ادوينزا"، الفاصلة بين شمال مالي
وجنوبه، إلى جانب منطقتي كوني وليرة، إلى انقطاع خدمة الأنترنت عن منطقة
الشمال المالي وتعطيل الاتصالات بالأقمار الصناعية، وإلى حالة ذعر وسط
السكان.



وحسب مصادر محلية فإن سكان المناطق الحدودية مع الجزائر يتجهون إلى
الجزائر، وأن حوالي ثلاثة آلاف رعية مالية في الطريق إلى ولاية ادرار في
المخيمات التى يشرف عليها الهلال الأحمر الجزائري، وأن هناك نقصا حادا في
المواد الغذائية، دون تأكيد ما إذا كان النقص يشمل المواد‮ ‬الغذائية‮
‬الأساسية‮.‬

وأكدت مصادر من تامنراست، انه من المنتظر أن تستقبل الجزائر أكثر من 7
آلاف لاجئ هارب من الحرب في شمال مالي، وهم في الغالب من العائلات والأطفال
والشيوخ، مؤكدا أنه اليوم فقط يوجد حوالي 103 شخص في الطريق إلى مخيمات
في أدرار تابعة للهلال الأحمر.

وكشف المصدر أن الجزائر تلقت طلبا باستقبال اللاجئين من حرب الساحل، وأن
هناك برنامجا لتقديم المساعدة لهؤلاء، مشيرا إلى تخوف كبير من استعمال
المجموعات الإرهابية للعائلات والأطفال والشيوخ دروعا بشرية في حرب الساحل.


المصدر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Solomon kane

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : Project Manager
المزاج : عصبي بعض الشيء
التسجيل : 11/06/2012
عدد المساهمات : 7878
معدل النشاط : 7286
التقييم : 622
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الإثنين 14 يناير 2013 - 21:53



للأسف الموضوع خرج عن مساره

و مضطر لغلق الموضوع لحين النظر فيه من طرف الإدارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Solomon kane

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : Project Manager
المزاج : عصبي بعض الشيء
التسجيل : 11/06/2012
عدد المساهمات : 7878
معدل النشاط : 7286
التقييم : 622
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الثلاثاء 15 يناير 2013 - 9:08



تم إعادة فتح الموضوع من جديد بعض تنظيفه و حذف أية مساهمة لا تعد بخبر عسكري و هذا الأمر تطلب مني ساعتين نظرا للعدد الكبير من المساهمات


و سوف يتم تطبيق قوانين جديدة و أية مخالفة فالعضو لا يلومن إلا نفسه


اولا :

اي مشرف سيقوم بايقاف العضو او الاعضاء المشاغبين لمدة 24 ساعة فورا دون انتظار لحكم المحكمة .

ثانيا :

اي محكمة يكون حكمها صادرا وواجب التنفيذ بمجرد عرضها وابداء رأيين فقط فيها ء علي ان يعرض المشرف صاحب المحكمة رأية في نفس المساهمة ء ومشرف اخر يبدي رايه ، اي عند ابداء مشرفين فقط لارائهما ، فاذا اتفق الرأيين ينفذ الرأي المتفق عليه ، وان اختلفا ينفذ الرأي الاقل ، مما سيعني ان العضو المشاغب لن ينتظر طويلا بعد عودته من الايقاف الاول الخاص بالاربعة وعشرين ساعة فبمجرد العودة ، سيتم ايقافه المدة المتفق عليها .

ثالثا
أي خبر يجب أن يكون مرفوق بمصدر و إلا ستتعرض المساهمة للحذف

رابعا

ء نحن منتدي عسكري وليس سياسي ، الاخبار المنقولة تكون عن الوضع علي الارض عسكريا او قصف هنا او معركة هناك ، يسمح بذكر التطورات في الخارج ، الاجتماعات والتطورات السياسية لامكان لها .

خامسا

يرجي عدم وضع الصور التي تحوي مشاهد مذابح دموية او صور غير انسانية من فضلكم ، من قضوا فهم عند خالقهم هو اعلم بهم ولاداعي لوضع صورهم بعد موتهم .

سادسا

ممنوع منعا باتا وضع اي مواضيع خارج هذا الموضوع واي موضوع سيخالف ذلك الحظر ، سيتم حذفه فورا



أرجو أن تكونو عند حسن الظن و تساهمو بمساهمات فعالة

تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الثلاثاء 15 يناير 2013 - 9:10

باريس تنشر 750 عسكريا في مالي وتحظى بدعم في مجلس الأمن لمواصلة عمليتها العسكرية





اشاد سفير فرنسا لدى الامم المتحدة جيرار ارو الاثنين
ب"تفهم ودعم جميع الشركاء" لفرنسا في مجلس الامن الدولي، وذلك في ختام
مشاورات في المجلس حول التدخل الفرنسي في مالي.

وقال ان "جميع شركائنا اقروا بان فرنسا تتحرك طبقا للشرعية الدولية وشرعة الامم المتحدة".

وجدد التأكيد على ان الاولية لفرنسا هي "تطبيق سريع لقرار مجلس الامن الدولي رقم 2085" الصادر في 20 كانون الاول/ديسمبر الماضي.

واجاز هذا القرار نشر قوة دولية خصوصا افريقية لاستعادة شمال مالي من
ايدي الاسلاميين المسلحين، ولكن ايضا القيام بعملية مصالحة سياسية في
باماكو واجراء محادثات مع المجموعات المتمردة في الشمال والتي ستعدل عن
الارهاب.

وقال السفير الفرنسي ايضا ان العملية "سرفال" يجب ان "تشجع هذه العملية
السياسية". واضاف ان "التدخل الفرنسي هو نتيجة حالة طارئة ولكن بعد توقف
هجوم الاسلاميين يجب ان ننفذ القرار 2085 في جميع بنوده وبينها العملية
السياسية".

ومن ناحيتها، قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة سوزان رايس
"لنا ملء الثقة بفرنسا"، معتبرة ان التدخل الفرنسي استند الى "قاعدة
صلبة". واشادت بكون "الفرنسيين عالجوا ولحسن الحظ التهديد الاسلامي بطريقة
مهنية".

لكنها اشارت الى ان الولايات المتحدة ما تزال تشكك في قدرات القوات
المالية وحلفائها في غرب افريقيا الاعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب
افريقيا، باستعادة شمال مالي.

واوضحت ان "الولايات المتحدة طرحت باستمرار اسئلة حول قابلية استمرارية"
بعثة الامم المتحدة لدعم مالي، معتبرة ان الهجوم الاخير الذي شنه
الاسلاميون "اربك" الجيش المالي.
المصدر:
http://www.france24.com/ar/20130115-%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A-%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AD%D8%B4%D9%8A

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الثلاثاء 15 يناير 2013 - 9:12

الجزائر تغلق الحدود مع مالي وفرنسا "حققت أهدافها"



قررت الجزائر غلق حدودها الجنوبية مع دولة مالي على طول 1300 كلم، في
وقت تستمر العملية العسكرية الفرنسية على شمال مالي لليوم الخامس على
التوالي، مجبرة الجهاديين على التراجع إلى مناطق غير تلك التي كانوا
يسيطرون عليها.

وفي أبوظبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة، أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا
أولاند الثلاثاء أن 750 عسكريا فرنسيا متواجدون على الأرض في مالي حيث
تتابع فرنسا عمليتها العسكرية، مشيرا إلى تنفيذ ضربات جديدة خلال الليل
"حققت هدفها".

وقال أولاند للصحافيين خلال زيارة للقاعدة البحرية الفرنسية "معسكر السلام"
في أبوظبي "حاليا لدينا 750 رجلا وعددهم سيزيد"، وأضاف "لقد حققت ضربات
جديدة هذه الليلة هدفها".

ومتابعة للأوضاع، أجرى وزير خارجية الجزائر مراد مدلسي اتصالا هاتفيا ليلة
الاثنين إلى الثلاثاء، مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس، لتقييم الوضعية
الأمنية هناك، بحسب ما كشف الناطق باسم الخارجية الجزائرية، عمار بلاني.

وأكد الناطق باسم الخارجية الجزائرية، عمار بلاني، مساء الاثنين، في في سيق
متصل خبر "غلق الحدود مع مالي"، تعقيباً على ممثل الطوارق في البرلمان
الجزائري، محمود قمامة، الذي كشف في وقت سابق أمس أن لديه "معلومات من
منطقة تامنراست تؤكد غلق الحدود تماماً".

وكان الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، عمار بلاّني، قد أوضح في تصريح
لوكالة الأنباء الجزائرية، عقب زيارة الوزير الأول المالي، ديانغو سيسوكو
للجزائر، قائلاً ''لقد أطلعنا الجانب المالي بالتدابير التي اتخذت من أجل
غلق الحدود التي تم تأمينها منذ الأحداث الأخيرة التي وقعت في مالي''.

ويرى مراقبون أن زيارة الوزير الأول المالي، كانت بهدف تقديم هذا الطلب، أي
غلق الحدود، لمنع هروب الجهاديين إلى التراب الجزائري، ومن ثمة إجبارهم
على الاستسلام.

وكانت الجزائر قد عبرت على لسان مسؤول حكومي، أمس الاثنين، عن تخوفها من
جرّها إلى "حرب استنزاف" في شمال مالي بعد إعلان فرنسا تدخلاً عسكرياً يدخل
يومه الخامس.

وقالت صحيفة "الشرق الأوسط" إن الوزير الأول الجزائري عبدالمالك سلال، أبلغ
نظيره المالي ديانغو سيسوكو، هذا الأمر. وكشف وزير خارجية فرنسا بدوره،
لوران فابيوس، أن الجزائر وافقت على فتح مجالها الجوي لمرور الطائرات
المقاتلة المتوجهة إلى شمال مالي لضرب الجهاديين.






أولاند: نشر قوات إفريقية قد يستغرق أسبوعا








من جهته، قال الرئيس الفرنسي فرانسوا
أولاند اليوم الثلاثاء إن "نشر قوة إفريقية مشتركة لمساعدة القوات الفرنسية
في قتال المتشددين الذين تربطهم صلات بتنظيم
القاعدة في مالي، قد يستغرق أسبوعا".

وأضاف أولاند متحدثا في قاعدة عسكرية فرنسية في أبوظبي إن القوات الفرنسية
في مالي شنت خلال الليل المزيد من الهجمات، والتي أصابت أهداف المتشددين،
وتابع قائلا "سنستمر في نشر القوات على الأرض وفي الجو".

وقبل ذلك، أكد جيرار أرو، مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة، أن قرار
بلاده تقديم الدعم العسكري للقوات المالية، يحظى بدعم كامل من أعضاء مجلس
الأمن الدولي، وأنه يتماشى مع الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة.

وقد أسفرت الغارات الفرنسية، تبعاً لمصادر محلية، عن مصرع نحو 60 متشدداً
في مدينة غاو الاستراتيجية، لكن الجماعات الإسلامية المتطرفة، القاعدة في
بلاد المغرب العربي، وحركة التوحيد والجهاد، وأنصار الدين، ورغم القصف
الفرنسي، تمكنت من السيطرة على بلدة ديابالي، الواقعة على بعد 400 كيلومتر
شمال العاصمة المالية باماكو.

وبالتزامن مع إرسالها قوات برية إلى مالي، دعت فرنسا مجلس الأمن الدولي
للانعقاد لبحث الأزمة في هذا البلد. هذا في ظل ترحيب عدد من القوى الغربية،
بينها واشنطن ولندن والاتحاد الأوروبي بالعمليات العسكرية الفرنسية.






الجهاديون يتراجعون وحركة أزواد تساند التدخل








وأكد شهود عيان أن المتشددين الإسلاميين، أخلوا المدن الكبرى في شمال مالي بعد تعرضها لقصف جوي من المقاتلات الفرنسية.

وأعلن متحدث باسم الإسلاميين أنهم قاموا بانسحاب تكتيكي. وكانت مصادر محلية
أشارت سابقاً إلى أن 60 متشدداً لقوا حتفهم في شمال البلاد جراء القصف
الفرنسي.

وفي تطور لافت، أعلنت حركة تحرير أزواد، ذات الميول الليبرالية، مساندتها
التدخل الفرنسي في شمال مالي، بل وعزمها المساعدة في القضاء على خصومها
المتشددين هناك، الذين حلوا مكانها في السيطرة على الشمال، بعد طردها من
المدن الرئيسية، غاو، كيدال، وتيمبكتو.

الإعلان يعني أن مجتمع شمال مالي، منقسم حيال التدخل الخارجي، وإن كان متفقاً على أمر واحد، هو تقرير مصير المنطقة.

ويبدو أن طموحات المتشددين بالزحف تجاه مدن الجنوب المالي، ولدت قدراً من
الذعر لدى باماكو، ولدى الدول الإفريقية والغربية، خشية أن تصبح مالي كلها،
بل والمنطقة بأسرها، مرتعاً لهذه الجماعات التي ترتبط بشكل أو بآخر، تبعاً
لمحللين، بتنظيم القاعدة.
المصدر:
http://www.alarabiya.net/articles/2013/01/15/260512.html

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الثلاثاء 15 يناير 2013 - 9:15




مالي.. القتال يجبر عشرات الآلاف على النزوح



قال شهود عيان إن المقاتلين الإسلاميين أخلوا الاثنين
المدن الكبرى في شمال مالي بعد تعرضها لقصف جوي من المقاتلات الفرنسية، في
حين أعلن متحدث باسم الإسلاميين أنهم قاموا بـ"انسحاب تكتيكي".



وأعلنت الأمم المتحدة أن عشرات الآلاف من المدنيين نزحوا عن
ديارهم عقب اندلاع أحدث موجة من القتال في مالي، تضمنت شن ضربات جوية
فرنسية على معاقل مسلحين إسلاميين في القطاع الشمالي من البلاد.

إلا أن الإسلاميين في المقابل تمكنوا من شن هجوم في غرب البلاد وسيطروا
على مدينة ديابالي الواقعة على بعد 400 كلم شمال باماكو إثر معارك مع جيش
مالي.

وقال إدواردو ديل بوي المتحدث باسم الأمم المتحدة للصحفيين: "نزح ما
يقدر بنحو 30 ألفا من ديارهم كنتيجة مباشرة للقتال في وسط مالي وشمالها".

وأضاف: "يخشى أن يكون عدد من أضيروا أكبر من ذلك إذ أفادت أنباء بأن بعض الجماعات الإسلامية حالت دون اتجاههم جنوبا".

وقال بوي إن وزارة الداخلية في موريتانيا المجاورة لمالي أكدت أن آلاف
اللاجئين في طريقهم من مالي إلى منطقة الحدود الموريتانية، وأضاف أنه لم
يتم رصد وصول أعداد كبيرة إلى بوركينا فاسو والنيجر.

ومضى يقول: "منذ مارس 2012 نزح نحو 230 ألف جراء القتال وانعدام الأمن في مالي".

وسقط شمال مالي في أيدي مسلحين إسلاميين استغلوا وقوع انقلاب عسكري في
باماكو في مارس الماضي حاولوا بعدها مد سيطرتهم في وسط البلاد ما استدعى
تدخل القوات الفرنسية.

عشرات المصابين في القتال

وميدانيا، أعلن مسؤول في اللجنة الدولية للصليب الأحمر لوكالة "فرانس
برس" الاثنين أن اللجنة تعالج في مشافي موبتي وغاو بوسط وشمال مالي 86 شخصا
جرحوا خلال المعارك وعمليات القصف الأخيرة، موضحا أنه لا يملك عدد القتلى.

وقال جرمان مويهو من وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى مالي
والنيجر: "في مشفى موبتي هناك 71 جريحا أصيبوا خلال المعارك في كونا" شمال
مالي التي كانت مسرحا لمعارك عنيفة الأسبوع الماضي بين الجيش المالي
ومسلحين إسلاميين.

وأضاف مويهو ومقره في نيامي: "في غاو، نقل 15 جريحا إلى مشفى اللجنة
الدولية للصليب الأحمر الذي يعمل منذ عدة أشهر، كانوا أصيبوا في عمليات قصف
وقعت الأحد بالإضافة إلى جرحى آخرين وصلوا من الجبهة ونقلوا إلى غاو".

ولم يستبعد مويهو إمكانية أن يكون هناك "جرحى آخرون"، مؤكدا أن بعضهم لم
يستطع الوصول إلى المشفى أو أن "تكون جهات أخرى تولت الاهتمام بهم".

وأشار إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر لا تملك معطيات حول القتلى.

بان يطالب بالقرار 2085

ومن جهة أخرى، شدد الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون الاثنين على
"ضرورة الإسراع في تطبيق كل بنود" القرار الدولي 2085 الصادر في 20 ديسمبر
حول مالي، بما في ذلك جهود المصالحة والمصالحة السياسية.

وفي إشارة ضمنية إلى التدخل الفرنسي، رحب بان باستجابة شركاء ثنائيين،
بناء على طلب وموافقة حكومة مالي، لطلب المساعدة في صد التقدم المثير للقلق
نحو الجنوب للمجموعات الإرهابية"، حسبما جاء في بيان للأمم المتحدة.

وقال البيان إن بان "يأمل أن تساعد هذه الأعمال في وقف الهجوم الأخير"
للإسلاميين على وسط مالي، في حين أن "جهودا ستتواصل من أجل تطبيق القرار
2085 كاملا الذي يهدف إلى فرض النظام الدستوري بشكل كامل والحفاظ على وحدة
وسيادة أراضي مالي".

واعتبر بان أن "الأحداث الأخيرة تشير إلى ضرورة تطبيق جميع بنود القرار
بما في ذلك دعم جهود الوساطة التي تقوم بها المجموعة الاقتصادية لدول غرب
إفريقيا"، والبدء بمرحلة سياسية انتقالية ودعم مهمة الأمم المتحدة لدعم
مالي.

وأوضحت الأمم المتحدة أن بان أجرى الأحد محادثات مع وزير الخارجية
الفرنسي لوران فابيوس حول التدخل الفرنسي، وأنه أجرى السبت محادثات مع رئيس
كوت ديفوار والرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا الحسن
وتارا، وأبلغه الأخير بالتحضيرات لقمة المجموعة المقررة في 19 يناير في
أبوجا ونية عدد من الدول الأعضاء فيها إرسال قوات إلى مالي.

من ناحيته، التقى الممثل الخاص للأمم المتحدة من أجل غرب إفريقيا سعيد
جينيت وزير خارجية بوركينا فاسو جبريل باسوليه، وسوف يتوجه إلى باماكو
"خلال الأيام المقبلة".
المصدر:
http://www.skynewsarabia.com/web/article/64321/%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AA%D8%A7%D9%84-%D9%8A%D8%AC%D8%A8%D8%B1-%D8%B9%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%93%D9%84%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B2%D9%88%D8%AD



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الثلاثاء 15 يناير 2013 - 9:16




فرنسا: نتوقع دعما خليجيا لعملياتنا في مالي



قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء، إنه
واثق من أن دول الخليج العربية ستساهم في دعم العمليات العسكرية ضد
المتمردين في مالي، في حين أعلن الرئيس فرنسوا هولاند أن 750 عسكريا فرنسيا
متواجدون على الأرض في مالي حيث تتابع فرنسا عمليتها العسكرية.



وقال هولاند للصحفيين خلال زيارة للقاعدة البحرية الفرنسية
"معسكر السلام" في أبوظبي "حاليا لدينا 750 رجلا وعددهم سيزيد ... إلى أن
يتسنى بأسرع وقت ممكن إفساح المجال للقوات الإفريقية"، مشيرا إلى أنه تم
تنفيذ ضربات جديدة خلال الليل و"حققت هدفها".

وأضاف الرئيس الفرنسي أن بلاده "ستستمر
بنشر قواتها على الأرض وفي الجو" مشيرا إلى أن نشر القوات الإفريقية
"سيتطلب أسبوعا على الأقل".

وأفاد مراسلنا أن الجنود الفرنسيين
بدأوا بالانتشار في باماكو عاصمة مالي، فيما تشن الطائرات الحربية ضربات
على معاقل المتمردين في مناطق عدة من البلاد.

وأعلنت الأمم المتحدة عن نزوح 30 ألف شخص جراء القتال الدائر هناك.

وتتابع فرنسا عمليتها العسكرية في مالي ضد المسلحين الإسلاميين الذين
يحتلون شمال البلاد. وقد أخلى الجهاديون الاثنين المدن الكبيرة التي كانوا
يحتلونها في الشمال في أعقاب الضربات الفرنسية، إلا أنهم سيطروا على مدينة
ديابالي التي تبعد حوالي 400 كلم شمال العاصمة باماكو.

وكان هولاند وصل صباح الثلاثاء إلى الإمارات في زيارة ستخصص بشكل واسع
للعملية التي أطلقتها فرنسا قبل خمسة أيام في مالي لصد تقدم المجموعات
الإسلامية من شمال البلاد نحو العاصمة.

وعلى متن الطائرة الرئاسية التي أقلعت مساء الاثنين من باريس، أكد
مقربون من الرئيس الفرنسي إن جزءا من العسكريين الـ700 الذين تنشرهم فرنسا
في مالي وضعوا في حالة تأهب إضافة إلى ست مقاتلات رافال، للمشاركة في
العملية العسكرية "سرفال" في مالي عند الحاجة.

وقال أحد المسؤولين في القاعدة إن "مالي ليست ضمن مجال عملنا حتى الآن ... وإذا وصلتنا أوامر سننفذها".
المصدر:
http://www.skynewsarabia.com/web/article/64361/%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7-%D9%86%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%AF%D8%B9%D9%85%D8%A7-%D8%AE%D9%84%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A7-%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%86%D8%A7-%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ossama zaki

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/11/2012
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 7222
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد   الثلاثاء 15 يناير 2013 - 9:45

هولاند من ابوظبي: سنستمر في نشر قواتنا في مالي على الأرض وفي الجو



أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أن 750 عسكريا فرنسيا
موجودون في مالي حيث تجري فرنسا عمليتها العسكرية لمحاربة المسلحين
الاسلاميين، مؤكدا ان باريس "ستستمر في نشر القوات على الأرض وفي الجو".
وقال
هولاند أمام الصحفيين أثناء زيارته للقاعدة البحرية الفرنسية "معسكر
السلام" في ابوظبي الثلاثاء 15 يناير/كانون الثاني: "لدينا حاليا 750 جنديا
(في مالي)، وعددهم سيزيد"، مضيفا أن نشر قوة إفريقية مشتركة لمساعدة
القوات الفرنسية في مالي قد يستغرق أسبوعا. وذكر أيضا ان القوات الفرنسية
نفذت ضربات جديدة على معاقل المسلحينخلال الليل، مؤكدا ان الغارات "حققت
هدفها".
وقد وصل الرئيس الفرنسي إلى
أبو ظبي صباح الثلاثاء في مستهل زيارته الى دولة الامارات العربية المتحدة
حيث سيبحث مع المسؤولين هناك مسائل تطوير العلاقات الثنائية في المجالات
العسكرية والاقتصادية والتجارية. وأفادت وكالة "فرانس برس" نقلا عن مصادر
مقربة من الرئيس أن التدخل العسكري الفرنسي فى مالي سيتصدر جدول مباحثاته
خلال الزيارة التي كان يتوقع ان تتركز على مسائل التعاون الاقتصادي، لكن
جدولها تغير مع بدء العملية العسكرية الفرنسية في مالي.
هذا
وذكرت تقارير صحفية فرنسية أن القيادة العسكرية تنظر في احتمال اشراك
مقاتلات "رافال" الست الموجودة في القاعدة الفرنسية بأبوظبي في المهمة
القتالية بمالي. وأكد مسؤول أمني فرنسي للصحفيين أن الجنود الموجودين في
الامارات لا يشاركون في العملية، لكنهم على استعداد تام للانضمام الى
الوحدات المرابطة في باماكو.
المصدر:
http://arabic.rt.com/news_all_news/news/605064/



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أحداث و عمليات مالي ـــــ موضوع موحد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 29انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 16 ... 29  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين