أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

القدرة الايرانية والعجز الامريكي ...

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 القدرة الايرانية والعجز الامريكي ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khaybar

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
التسجيل : 05/12/2007
عدد المساهمات : 947
معدل النشاط : 38
التقييم : 8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: القدرة الايرانية والعجز الامريكي ...   الأحد 28 سبتمبر 2008 - 13:51

القدرة الايرانية والعجز الامريكي :

بينما تنشغل الاوساط العربية بتصريحات الشيخ يوسف القرضاوي حول التشيع، تواصل ايران تطوير قدراتها العسكرية والنووية منها على وجه الخصوص، وترسخ مكانتها كقوة اقليمية عظمى مهابة الجانب.
بالامس كشفت صحيفة 'الغارديان' البريطانية المرموقة عن رفض الرئيس الامريكي جورج بوش الابن طلبا لايهود اولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي للسماح لحكومته بتوجيه ضربات جوية للمنشآت النووية الايرانية خوفا من فشلها اولا، وردود الفعل الانتقامية الايرانية ضد القوات والمصالح الامريكية في العراق والمنطقة العربية، بل وداخل الولايات المتحدة الامريكية نفسها، الادارة الامريكية ترتعد خوفا من النظام الايراني، وتحسب له كل حساب، ولهذا اضطرت مكرهة الى لجم حليفها الاسرائيلي، ومنع اي مغامرة عسكرية له يمكن ان توقعها في حرب استنزاف جديدة لا قدرة لها على تحمل كلفتها البشرية والاقتصادية.
فامريكا تخوض حاليا حربين خاسرتين في العراق وافغانستان، وتواجه ازمة مالية طاحنة تهدد النظام الرأسمالي الذي تتزعمه برمته، وتبطل نظرية اقتصاد السوق فخر هذا النظام واساس وجوده وانتصاره على منافسه الاشتراكي.
ايران خاضت حربا طاحنة ضد النظام العراقي السابق استمرت ثماني سنوات، خسرت فيها مئات البلايين من الدولارات واكثر من مليون قتيل، ومع ذلك لم يرفع قادتها الراية البيضاء، ويقولون ان 99' من اوراق اللعبة في يد الولايات المتحدة الامريكية، ويذهبون بعدها زاحفين الى واشنطن او بغداد طالبين السلام بأي ثمن مثلما فعل القادة العرب،
احمدي نجاد رئيس ايران يذهب الى نيويورك، ويعتلي منصة الامم المتحدة، ويهاجم الولايات المتحدة في عقر دارها، ويتنبأ بزوال قوتها، وانتهاء هيمنتها على مقدرات العالم بأسره، وينتقد جرائمها ومجازرها ودعمها للعدوان الاسرائيلي على الامتين العربية والاسلامية، والاكثر من ذلك لم يتردد لحظة واحدة في الحديث عن 'المجازر الاسرائيلية المستمرة في الاراضي المحتلة، وقيام الكيان الاسرائيلي على الكذب والخديعة والاجرام، وان هذا الكيان يسير بسرعة نحو نهايته ولا توجد طريقة لايقاف هذه النهاية'.
الرئيس الايراني ما كان يمكن ان يمتلك هذه الجرأة لولا انه يستند الى قدرة عسكرية فائقة، وعقول سياسية جبارة استطاعت ان توظف كل الاخطاء الكارثية الامريكية والعربية في فلسطين والعراق وافغانستان لمصلحة بلادها، بحيث تخرج هي المستفيدة الاكبر دون ان تطلق طلقة واحدة او تخسر دولارا واحدا.

'''
الزعماء العرب يتقاطرون سنويا لحضور اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة، ولكن ايا منهم لا يستطيع ان يوجه كلمة نقد واحدة لامريكا، وادارتها الفاشلة، او الحديث عن المجازر الاسرائيلية في حق العرب والمسلمين، بل على العكس من ذلك يهرولون للقاء المسؤولين الاسرائيليين ومصافحتهم للتأكيد على حسن نواياهم تجاه الدولة العبرية.
صحيفة 'الغارديان' البريطانية قالت ان الرئيس بوش رفض السماح لاسرائيل بضرب ايران، ورفض اعطاءها الإذن بالطيران فوق الأراضي العراقية حيث تسيطر حكومته على المسارات الجوية، ليس حرصاً على سيادة العراق، وانما خوفاً من الانتقام الايراني من قوات بلاده المرابطة على أرضه التي يزيد تعدادها عن 150 ألف جندي، وتحريك الخلايا الايرانية النائمة في منطقة الخليج وداخل الولايات المتحدة الامريكية نفسها.
القوة هي التي تتكلم هنا، وتغير كل المعادلات السياسية، وليس المسكنة، والتذلل، واستجداء السلام، مثلما تفعل 22 دولة عربية حالياً في تعاطيها مع الولايات المتحدة واسرائيل والقوى العالمية الاخرى. فلا مكان للضعيف في السياسة الدولية، والقوى العظمى تنطلق من مصالحها في تحديد علاقاتها، وطرق تعاملها مع الآخر، اي انها ليست مؤسسات خيرية.
العرب امتلكوا كل اسباب القوة، ولكنهم تعمدوا اهدارها بتلذذ غير مسبوق، عندما تآمروا جميعاً على العراق، وتواطأوا مع الولايات المتحدة في حصاره وتدمير اسلحته الكيماوية والبيولوجية، وبرامجه النووية ثم احتلاله بعد ذلك، دون اي مقابل، والآن يرتعشون خوفاً من القوة العسكرية الايرانية المتنامية، واختلال موازين القوى الاستراتيجية في المنطقة لمصلحة طهران.
الشيء المؤكد ان هذه الانظمة العربية تشعر بالحسرة والغضب من الرفض الامريكي للضربات العسكرية الاسرائيلية لايران وبرامجها النووية، لانها بدأت لتوها تتقرب الى اسرائيل وتفتح قنوات معها، وتمد لها يد السلام من خلال مبادرة عربية، على امل ان تخلصها من البعبع النووي الايراني، مثلما خلصتها الولايات المتحدة من البعبع العراقي.
تريليون (الف مليار دولار) تدخل الخزائن العربية سنويا كعوائد نفطية، ومع ذلك لا يملك العرب مصانع تنتج دبابة او صاروخا، وعندما تنتج عبقرية الجوع والحرمان في قطاع غزة المحاصر صواريخ بدائية تصل الى اطراف العمق الاسرائيلي، ينتفض العرب غضباً، ويتآمرون مع اسرائيل والولايات المتحدة لإجهاض روح المقاومة هذه، وعزل الذين يقفون خلفها.

'''
نحن لسنا مع الحروب، وندين كل انواع الارهاب، ولكن من حقنا ان نسأل عن الانجازات التي حققها الخيار السلمي العربي منذ تبنيه قبل 34 عاماً، وبالتحديد بعد حرب اكتوبر (رمضان) التي نقترب من الاحتفال بذكراها الرابعة والثلاثين، فهل استعادوا الارض المحتلة، والمقدسات العربية والاسلامية فيها، واقاموا الدولة الفلسطينية العتيدة والمستقلة، وطوروا انظمة تعليمية وصحية نموذجية، وقضوا على البطالة والأمية؟
ايران تستثمر في صناعة عسكرية قوية، وتقيم علاقات قائمة على المصالح مع القوى العظمى الناشئة في الصين والهند وروسيا، وتعزز نفوذها السياسي والايديولوجي في دول الجوار والعالم الاسلامي. فماذا تفعل قياداتنا في المقابل، تستثمر في المشاريع التجارية، وبناء 'مدن الملح' وشراء الاسهم الغربية، وخسارة مئات المليارات من الدولارات في الأزمة الحالية التي تعصف بالاقتصاد الامريكي.
نحن لا نكتب هذا الكلام اعجابا بالتجربة الايرانية، وانما حسرة على حالة الانهيار العربي ووصولها الى درجات من الحضيض لم تخطر ببالنا على الاطلاق. وبقي علينا ان نؤكد اننا لسنا من المتشيعين، وان كنا نجل آل البيت مثل كل نظرائنا.
نحن مع خلق توازن استراتيجي عسكري عربي راسخ مع ايران، وبما يؤدي الى تحصين المنطقة العربية في مواجهة اي تهديد ايراني، ولكننا لسنا مع استغلال بعض حوادث التشيع الصغيرة من اجل تأجيج العداء ضد ايران والاشقاء الشيعة، وبما يخدم المصلحتين الاسرائيلية والامريكية، مثلما نشاهد حالياً من خلال الحملات الاعلامية المكثفة التي تجتاح المنطقة بشكل مدروس هذه الأيام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسلام محمد عبد الحميد

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 29
المهنة : مستخلص جمركي
المزاج : متوتر بعض الشئ
التسجيل : 09/02/2008
عدد المساهمات : 333
معدل النشاط : 108
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القدرة الايرانية والعجز الامريكي ...   الأحد 28 سبتمبر 2008 - 14:07

ايران حتي الان تعلب مع امريكا لعبه الشد والجزب بأمتياز
وتستغل كل الظروف المتاحه من اجل الضغط علي امريكا والدول الاوروبيه من اجل الاعتراف بانها دوله نوويه حيث حرب افغانستان والافتقار هناك للقوات والمعدات من اجل الوقوف ضدد القاعده وطالبان
والعراق حيث المقاومه
واخيرا الازمه الماليه التي تمر بها امريكا والتي حذر كثير نا الخبراء الاقتصاديين من التاثير السلبي علي الاقتصاد العالمي عامه الامريكي خاصه
امريكا لاتريد فتح جبهه جديده عليها "الان"
لكن لا نعرف ماذا سيحدث في المستقبل!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bany_bony

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 41
المهنة : اخصائي برمجة الانظمة الخبيرة
المزاج : حاسم كالسيف
التسجيل : 03/01/2008
عدد المساهمات : 2665
معدل النشاط : 152
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القدرة الايرانية والعجز الامريكي ...   الأحد 28 سبتمبر 2008 - 14:16

ما اسفه عقولكم يا عرب

الادارة الامريكية ترتعد من ايران !!!! نعم صحيح

ده حتى بوش لما يعوزو يخوفه يقولو تسمع الكلام ولا نجبلك نجاد 4

كفاكم جعجعة لايران كفاكم تخريف

اي قدرة تلك التي تتحدثون عنها وتقارنوها بمن امريكا!!!!

وتصريحات نجدا دليل على تخلف عقلي واضح يصيب الرجل

حتى خاتمي انتقده وقال تصريحاته تضر بالامن الوطني الايراني

واليوم نشهد خبر وصول اسلحة متطورة الى اسرائيل ما كنت لتحلم بها حتى في منامها

بسبب هذا الحشاش المسمى نجاد

الله يخرب بيتو وبيت اللي علمو الصنف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ziko-power

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
التسجيل : 18/01/2008
عدد المساهمات : 1147
معدل النشاط : 5
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القدرة الايرانية والعجز الامريكي ...   الأحد 28 سبتمبر 2008 - 14:57

اقتباس :
بينما
تنشغل الاوساط العربية بتصريحات الشيخ يوسف القرضاوي حول التشيع، تواصل
ايران تطوير قدراتها العسكرية والنووية منها على وجه الخصوص، وترسخ
مكانتها كقوة اقليمية عظمى مهابة الجانب.



للاسف


اقتباس :

خوفا من فشلها اولا، وردود الفعل الانتقامية الايرانية ضد القوات والمصالح
الامريكية في العراق والمنطقة العربية
، بل وداخل الولايات المتحدة
الامريكية نفسها

رأي الخاص ان ما ملون بلاحمر هوا الصحيح فقط فلعمليه لو اراد عملها ستنجح بدون ادني شكل ولا تستطيع ايران مس الداخل الامريكي حتي ولو يوجد انتحاري واحد لها داخل امريكا ولو افترضنا وجود خلايا نائمه داخل امريكا مع اني استبعد تماما للخوف من جعل طهران مساويه للارض بكل بساطه

(الخميني اعترف ان احمد نجاد مغالي وان لا يمكن ان نمس وجود اسرائيل او دول اخري لان ذلك سيؤدي لفناء ايران من الوجود) كلامه فيما معناه

اما الملون بلاحمر فايران تستطيع فعله وبطريقه واسعه جدا جدا علي الاقل في الوضع الحالي

اقتباس :
الادارة الامريكية ترتعد خوفا من النظام الايراني،

وهل تخاف امريكا عسكريا بكل قوتها الجباره ولا تخاف اسرائيل وتحن علي راس امريكا انها تقوم بعمليه عسكريه !!

اقتباس :
فامريكا تخوض حاليا حربين خاسرتين في العراق وافغانستان

ياريت نبطل ضحك علي نفسينا نحن العرب

الحربين ناجحتين نجاح باهر

العراق مدمر العراق مفتت العراق غرق ومحتل كاملا وفوق ذلكتنفيذ كل ما كانت تريده امريكا داخل العراق

فوق ذلك ان امركيا تقوي مركز السلطه لحراسها الخونه العراقين والشيعه داخل العراق لتخرج وتصبح العراق تابعه كما فعلت مع المنيا وغيرها وهو الاحتلال والتدمير العسكري وتدمير الدوله ومن ثم العمل في انشاء دوله علي الطريقه الامريكيه وهذا ما حدث في العراق كفايا احلام

وافغانستان علي نفس الشئ


هما بينظرو انهم خسارنين كتير عشان 10000 قتيل تابع ليهم واحنا ماتلنا في العراق مئات الالاف ونقول انتصار ووحل للامريكين باي منطق نفكر احنا
26

يارب يفوق المسلمين والعرب من الاحلام الي هما فيها


اقتباس :
وتواجه
ازمة مالية طاحنة تهدد النظام الرأسمالي الذي تتزعمه برمته، وتبطل نظرية
اقتصاد السوق فخر هذا النظام واساس وجوده وانتصاره على منافسه الاشتراكي.

علي فكره سبب المشكله الاقتصاديه تشريعيه وليست اقتاصديه فسسبها الاساي هوا تشيرعي وعدم سن قوانين تحكم عمليات اقتصاديه معينه

ولكن لم نشهد الانهيار ده في اوربا ابدا ولا دول اخري لان التشريع والتنفيض فيها رغم راسماليتها ولكن ما يحدث هوا توابع الكساد الامريكي وما حدث في امريكا

انا غير مدافع عن النظام الراس مالي فهوا نظام متوحش وفيه من المساؤ الكتير واكبرها سرعه التأثر الكبير باي شئ وهذا ما نراه الان (بسبب اعتماده علي المصلحه الشخصيه وليست العامه)

اقتباس :
حمدي
نجاد رئيس ايران يذهب الى نيويورك، ويعتلي منصة الامم المتحدة، ويهاجم
الولايات المتحدة في عقر دارها، ويتنبأ بزوال قوتها، وانتهاء هيمنتها على
مقدرات العالم بأسره، وينتقد جرائمها ومجازرها ودعمها للعدوان الاسرائيلي
على الامتين العربية والاسلامية، والاكثر من ذلك لم يتردد لحظة واحدة في
الحديث عن 'المجازر الاسرائيلية المستمرة في الاراضي المحتلة، وقيام
الكيان الاسرائيلي على الكذب والخديعة والاجرام، وان هذا الكيان يسير
بسرعة نحو نهايته ولا توجد طريقة لايقاف هذه النهاية'

رغم اني محترم جدا واشد المحبين للزعيم جمال عبد الناصر وما قدمه لمصر فعلا
اظن انه في الشعرات والجرائه الحواريه والثوريه لن يمصل نجاد 1% جمبه او يمثل 1% ما حدث في مصر وقتها فا ما يفكر نجاد فيه الان كان يريده عبد الناصر ويسعي اليه في ستنيات القرن الماضي

ولكن بلنهايه لم يأتي عبد الناصر بلنصر بل اتي بنكسه واتي السادات قليل الكلام بلنصر
:sm2:


اقتباس :
الرئيس
الايراني ما كان يمكن ان يمتلك هذه الجرأة لولا انه يستند الى قدرة عسكرية
فائقة، وعقول سياسية جبارة استطاعت ان توظف كل الاخطاء الكارثية الامريكية
والعربية في فلسطين والعراق وافغانستان لمصلحة بلادها، بحيث تخرج هي
المستفيدة الاكبر دون ان تطلق طلقة واحدة او تخسر دولارا واحدا.

ايران لا تمتلك اي قدره عسكريه قائثه ابدا ولكن تمتلك ميليشيات واتباع الخميني غاسل دماغهم كويس يكفي ان يريهم صنم للحسن وسيذهبون تحت جنازير الدببات ليوقفوها !!

ثانيا الامه العربيه هيا ما كانت تعطي وما زالت تعطي لايران الدايا علي طبق من فضه وليس الامر متعلق بذكاء السياسين الايرانين او الايرانين فهم لا يقلون غباء عن حاكمهم الي حول العالم كله ضده رغم انه كان يستطيع العمل في الخفاء فا نجاد لا يبرع الا في كيفيه تكوين عداوه مع دوله

اقتباس :
الزعماء
العرب يتقاطرون سنويا لحضور اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة، ولكن
ايا منهم لا يستطيع ان يوجه كلمة نقد واحدة لامريكا، وادارتها الفاشلة، او
الحديث عن المجازر الاسرائيلية في حق العرب والمسلمين، بل على العكس من
ذلك يهرولون للقاء المسؤولين الاسرائيليين ومصافحتهم للتأكيد على حسن
نواياهم تجاه الدولة العبرية.


للاسف بعض الكلام صحيح

والبعض الاخر غير صحيح فلا حد يهرول لمصافحه يهود لان لكنا نعلم حكاما وشعوبا ان اسرائيل عدونا الاول

ثانيا كلمه نقد لامريكا فا الامر يختلف من دوله لاخري ........

اقتباس :
القوة
هي التي تتكلم هنا، وتغير كل المعادلات السياسية، وليس المسكنة، والتذلل،
واستجداء السلام، مثلما تفعل 22 دولة عربية حالياً في تعاطيها مع الولايات
المتحدة واسرائيل والقوى العالمية الاخرى.

لا اري اي دوله الان تسعي لسلام لان ببساطه الدول العربيه المحتله او التي تسعي الان لسلام واشيياء زي الاتفقيات والي بتتكلم عنه سواء

سوريا ليبيا العراق والفلسطينين

ولا تنسي ان القوه تكلمت كثيرا قبل ذلك
سواء في حرب اكتوبر
او في منع البترول بنسبه لدول الخليج
واخري

اقتباس :
تنطلق من مصالحها في تحديد علاقاتها

اي دوله بلعالم تسعي لمصالحها وليس لمصلحه احد ولكن هناك عوامل كتيره تقف علي مدي نجاح او تحقيق هذه المصلحه

اقتباس :
العرب امتلكوا كل اسباب القوة، ولكنهم تعمدوا اهدارها بتلذذ غير مسبوق،

24 24


اقتباس :
عندما
تآمروا جميعاً على العراق، وتواطأوا مع الولايات المتحدة في حصاره وتدمير
اسلحته الكيماوية والبيولوجية، وبرامجه النووية ثم احتلاله بعد ذلك، دون
اي مقابل،

32 32صدام بعقله ..... الله يرحمه هوا من فعل ذلك

ضع نفسك مكان حكام السعوديه والامرات فجأه بعد ان ساعدت صدام بلميرات الدولرات والاسلحه وتحمل خخسائر في حربه ومساعدته ضد ايران

فجأه يتنازل عن كل شئ لايران ويخرج من الحرب بلا شئ مطلقا !!!!!

ويذهب لاحتلال اكتر الدول مساعده له الكويت ثم يتوجه للسعوديه وفي مخططه قطر والامرات !!!

وانت دول لا تمتلك رع قوته العسكريه ماذا ستفعل برئيك؟!!ومن تري المخطئ فعلا

اقتباس :
الآن يرتعشون خوفاً من القوة العسكرية الايرانية المتنامية، واختلال موازين القوى الاستراتيجية في المنطقة لمصلحة طهران.

يا سيدي القوه العسكريه الايراني لا تمثل شئ مطلقا فعليا
فعلي سبيل الثال مصر واسرائيل وتركيا يتفوقون كما وكيفا وفي كل النواحي علي ايران وتصنيعيا واقتصاديا وكل شئ

ثانيا الميزان العسكري ما الي الان يرتكز علي ثلاث ركائز في المنطقه رئيسيه تركيا مصر اسرائيل

ولن تستطيع اسرائيل دخول مثلث الرعب كام اريد ان اسميه لسبب بسيط ان لا قبل لها لا عسكريا ولا اقتصاديا ولا سياسيا من مجاره هذه الدول

وفوق ذلك ان هذه الدول الثلاث بلفعل لن يسمحو لايران بلدخول او مقارعتهم في الميزان

---اما من حكايه ارتعاش دول الخليج من قوه ايران اري ان فيه مبالغه كبيره وشئ نفسي قبل ان يكون حقيقيا فا ايران عسكريا لا تستطيع فعل شئ مع دول الخليج ابدا ابدا

وما يحدث لبعض حكام الخيج ما هوا الا شئ نفسي لا اكثر ولا اقل

وانا لا اقطنع بلاداء الخليجي في هذا الصراع ابدا

فا الخليج لم يدخل في اللعبه للان ولن يكتفي بان تحركه باقي الدول

1-لم يتم القضاء وتامين الداخل فهوا الخطر الوحيد والاوحد التي تمتلكه ايران(ورقه الشيعه) سواء بلقمع او التهجير او العقل بعمل عمليات تنوير لافاقه عقولهم من التخلف المتمثل في العقيده الشيعيه

2-لم تفعل اشياء بسيطه ضد ايارن ايران هددت اكتر من دوله خليجيه حتي ولو بشكل غير مباشر زي البحرين ودول اخري

ونري في المقابل دول الخليج تنادي بلسلام ووووووو علي الاقل يجب عليهم التلويح بنقط القوه الي تمتلكها الدول الخليجيه حتي

3-استغرب موقف الدول الخليجيه فهيا في المقابل تريد ان تحمي نفسها وتكدس السلاح في المقابل نري ان الامرات اكبر شريك تجاري لايران !!! وان شواطئ دول خليجيه هيا اكبر محطه لتهريب اجهزه حساسه ممكن ان تستعمل عسكريا لايران !!!

4-وجود العديد من الجواسيس يرحمون في دول الخليج لا وعناصر تابعه لمؤسسات عسكريه ايرانيه وباعتراف ايراني !! ولا نجد قبض ولا تصفيه تضدهم بلعكس يعملون بشكل موسع وكل يوم ينضم شيعي الا ايران كا بلد اول واخير تحت هدف رضاء الملالي في ايران !! وايضا اللعب علي وتر نقل بعض السنه الي المذهب الشيعي بلكذب والتضليل ولاتطبيل

ولا يوجد تحرك خليجي !!! لما ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والمأخذ علي حكام الخليج تطول في هذه النقط

اقتباس :
الشيء
المؤكد ان هذه الانظمة العربية تشعر بالحسرة والغضب من الرفض الامريكي
للضربات العسكرية الاسرائيلية لايران وبرامجها النووية، لانها بدأت لتوها
تتقرب الى اسرائيل وتفتح قنوات معها، وتمد لها يد السلام من خلال مبادرة
عربية، على امل ان تخلصها من البعبع النووي الايراني، مثلما خلصتها
الولايات المتحدة من البعبع العراقي.
لا اجد اي ربط !!!! فا الكاتب اراد ملء الصفحه لا اكثر ويبدو انه قبض كويس من دول الملالي ليظهر ايارن بلدوله الي يجب ان نكون تحت علمها وان دولنا هيا التي يجب ان نتبرأ منها26

اقتباس :
تريليون
(الف مليار دولار) تدخل الخزائن العربية سنويا كعوائد نفطية، ومع ذلك لا
يملك العرب مصانع تنتج دبابة او صاروخا، وعندما تنتج عبقرية الجوع
والحرمان في قطاع غزة المحاصر صواريخ بدائية تصل الى اطراف العمق
الاسرائيلي، ينتفض العرب غضباً، ويتآمرون مع اسرائيل والولايات المتحدة
لإجهاض روح المقاومة هذه، وعزل الذين يقفون خلفها.

نفس الشئ الكذب والتضليل من الكاتب واضح انه قبض كتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتيررررررررر27


اقتباس :

نسأل عن الانجازات التي حققها الخيار السلمي العربي منذ تبنيه قبل 34
عاماً، وبالتحديد بعد حرب اكتوبر (رمضان) التي نقترب من الاحتفال بذكراها
الرابعة والثلاثين
حروب مصر مع اسرائيل والي امتدت لسنوات طويله حتي النصر واسترجاع ارضنا ومعاهده السلام شئن مصري

لما يجب ان تكون الحرب العربيه بلمصرين والسلام علي المصرين !!!!

اقتباس :
ايران
تستثمر في صناعة عسكرية قوية، وتقيم علاقات قائمة على المصالح مع القوى
العظمى الناشئة في الصين والهند وروسيا،
وتعزز نفوذها السياسي
والايديولوجي في دول الجوار والعالم الاسلامي. فماذا تفعل قياداتنا في
المقابل، تستثمر في المشاريع التجارية، وبناء 'مدن الملح' وشراء الاسهم
الغربية، وخسارة مئات المليارات من الدولارات في الأزمة الحالية التي تعصف
بالاقتصاد الامريكي.

ايضا البعض صحيح والبعض خطا وافتراء
الي بلاحمر ده كذب
دول زي الزاير ومصر تتفوق علي ايارن في علقتها مع روسيا والصين بلعكس روسيا تجري وراء رضائهم وتتمني ان يطلبو منها شئ

وليس كما يحدث مع ايران بان روسيا هيا ما تحدد نوعيه وكيفيه مشتريات ايران العسكريه

والصين كذلك

اقتباس :
اجل تأجيج العداء ضد ايران والاشقاء الشيعة،

اقسم بلله انا عندي المسيحين في مصر برقبته الاشقاء الب تقول عليهم دول

علي الاقل لو امريكا ضربت مصر هيقفو يحاربو معانا ضدها

مش هيقولو لا امريكا ام العالم والملالي ويخونو ارضهم ووطنهم وتاريخهم

اشقاء مين يا عم صلي علي النبي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sherif

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 22/05/2008
عدد المساهمات : 94
معدل النشاط : 76
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القدرة الايرانية والعجز الامريكي ...   الأحد 28 سبتمبر 2008 - 18:20

ايران فعلا تثير الرعب فهى الدولة المهزومه من العراق بعد حرب 8 سنوات
وهو ما يجعل الجميع يرتعب منها
ايران التى قتلت طالبان منه 13 دبلوماسى ايرانى ولم تجرؤ ايران على الرد

ايران خامنى الذى يقول اننا لا نستطيع ان نقفل باب المندب لاننا لو حاولنا ستضربنا امريكا بالنووى نفس اليوم

ايران ريئيسها وهو مدير البلدية اى مدير زبالين ايرن اول ما مسك مكرفون ظن نفسه زعيم امه وقال ساضرب اسرائيل قامت الدنيا عليه مهما تذلل ولم تقعد وايران محاصرة
لايقبل بها احد

ومهما قدمت ايرن من تنازلات لامريكا
ايرن الحرس الثورى الايرانى يقتل فى العراق وقلبت امريكا الطاولة على شيعتها وهم الذين خانوا العراق من قبل ولم يشفع لهم مساعدة امريكا

ايران التى اتبعها جيش المهدى مسح به البلاط ومازالت امريكا ترتعد منهم
والذى مسح به الارض ولم نجد ردا منه ولا من ايران سوى الانسحاب بل والتحول الى
منظمه سياسيه

ايران شيعتها اليذين لم يهنئوا يوما فى العراق فكل يوم يقتل منهم العشرات والجميع يرتعد

منهم فتقارير المخابرات المختلفه تبرز ان الشيعه فى العراق رغم توافد ملايين من الحرس الثورى الا انهم يوميا تحت تفجيرات وضربات

ولم تثبت اقدامهم فى العراق بعد بل رغم التحالف المبدئى بينهم وبين امريكا الان انهم مازالو يتقلون الضربات التى تزلزلهم ومازال الجميع يرتعد منهم

ان خروج الامريكيين من العرق سيجعل الجميع ينقلب على الشيعه ويعودون الى سيرتهم الاولى اذله وربمها يهربون ثانيا الى ايران ومازال الجميع يرتعد من ايران
وامريكا مازالت ترتعد منهم

ايران المتفوقه تكنولوجيا فى الصناعات شعبها مازال فقير ولم يحث باى تطور

ايران امريكا تريدها دولة نوويه من الاساس لضرب الاسلام فقد وجدت ان افضل

اسلوب للقضاء على الاسلام هو استخدم فئة ضالة ضد الاسلام كالشيعه

وتقويتها لتدمير الاسلام من الداخل وامريكا لم تمانع ايران رفسنجانى من النووى بل

تشجيع من الداخل وامريكا شجعت ايران خاتمى على النووى لانه يسير فى نفس الركب

ولكن ايران رئيس عمال النظافة نجاد الذى قلب الدنيا عليه بسبب تهديداته الجوفاء هو سبب كل مشاكل ايران فالاتفاق تام بينهما

ماذا فعلت ايران ضد امريكا مجموعه من الهتافت المضادة لامريكا الشيطان الاكبر وهى تلحس الاحذيقه لتحصل على قطع غيار الاسلحة الامريكة من اسرائيل ولم تتوقف

العلاقات سوى مؤخرا مع اسرائيل ومازال الامر فى طور الاتفاق بسبب الخو ف الاسرائيلى من تهديدات رئيس عمال نظافه ايران

ايران الان كالفأر فى المصيدة حظر اقتصادى غير معلن شعب مستوى دخله 500 دولار ا اما الدخول الحقيقه فتدخل جيوب الايايات فى اوربا يحتفظون بها

ما هذا الهراء ايران التى خلال خمسه قرون لم تستطع تحقيق نصر على اى من اعداءها

هل ينصر اللله من يبيح الزنا تحت اسم المتعه

هل ينصر الله من يسب صحابته وينكر نبوة نبيه

هل ينصر الله من يسب الصحابة هيهات فايران تكتب عليها الذلة

الشيعه هم تاريخا من تحالفوا من الصليبين ضد المسلمين ومن تحالفوا مع التتار ضد

المسلمين ومن تحالوفا مع الاسبان ضد المسلمين

ومن تحالفوا مع الانجليز ضد المسلمين ومن سهل لامريكا احتلال العراق

التقيه لن تنصر ولن يظهر لها رايه فاهم اذل واضعف من ان ينصروا

وهم القوة الايرانية بتسليح متخلف اجيال وتكنولوجيا شرقيه تنسب لايران كل يوم وكاها حققت ما لم يحققه احد وما زالت دولة ناميه لم تصل الى مستوى النمور ولم تصل الى مستوى الدول النامية الاكثر تطورا مثل الارجنتين والبرازيل ونسمع كل يوم جعجعه على الفاضى بدون طحين

حقا ان ايران قدرة لا يقدر عليها احد الاضعف عسكريا فى القوى الاقليميه المختلف وكل ما تفعله هو تقليب الجميع على الجميع فحماس على الفلسطيين
وسوريا على العرب وهيهات مازالوا خاسيرين بل تحت الذل والسيطرة ومازال الجميع يرتعد من قوة ايران

اذا كانت الاوضاع كذلك والجميع يرتعد من ايران فماذا لو حدث لو حدث مواجهات وحساب ايرن ات لا محالة فمن خان وغدر سينال جزاءة ولين ينفع ايران لا ايات ولا صورايخ ولا بطيخ ستعود سيرتها الاولى مهزومه مذلوله


عدل سابقا من قبل sherif في الإثنين 29 سبتمبر 2008 - 2:01 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
pirate

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
المزاج : very hight
التسجيل : 06/03/2008
عدد المساهمات : 263
معدل النشاط : 15
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القدرة الايرانية والعجز الامريكي ...   الأحد 28 سبتمبر 2008 - 23:09

@bany_bony كتب:
ما اسفه عقولكم يا عرب

الادارة الامريكية ترتعد من ايران !!!! نعم صحيح

ده حتى بوش لما يعوزو يخوفه يقولو تسمع الكلام ولا نجبلك نجاد 4

كفاكم جعجعة لايران كفاكم تخريف

اي قدرة تلك التي تتحدثون عنها وتقارنوها بمن امريكا!!!!

وتصريحات نجدا دليل على تخلف عقلي واضح يصيب الرجل

حتى خاتمي انتقده وقال تصريحاته تضر بالامن الوطني الايراني

واليوم نشهد خبر وصول اسلحة متطورة الى اسرائيل ما كنت لتحلم بها حتى في منامها

بسبب هذا الحشاش المسمى نجاد

الله يخرب بيتو وبيت اللي علمو الصنف


كده كده يا اخي كانت ستحصل عليها سواء بجعجعة ايران او بدونها
لان دي سياسة اي ادارة امريكية وهي انها تبقي اسرائيل متفوقة علي جميع
جيرانهم مجتمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الحق

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 12/05/2008
عدد المساهمات : 205
معدل النشاط : 10
التقييم : -1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القدرة الايرانية والعجز الامريكي ...   الإثنين 29 سبتمبر 2008 - 8:13

@khaybar كتب:
احمدي نجاد رئيس ايران يذهب الى نيويورك، ويعتلي منصة الامم المتحدة، ويهاجم الولايات المتحدة في عقر دارها، ويتنبأ بزوال قوتها، وانتهاء هيمنتها على مقدرات العالم بأسره، وينتقد جرائمها ومجازرها ودعمها للعدوان الاسرائيلي على الامتين العربية والاسلامية، والاكثر من ذلك لم يتردد لحظة واحدة في الحديث عن 'المجازر الاسرائيلية المستمرة في الاراضي المحتلة، وقيام الكيان الاسرائيلي على الكذب والخديعة والاجرام، وان هذا الكيان يسير بسرعة نحو نهايته ولا توجد طريقة لايقاف هذه النهاية'.
.


أنا صراحة زاد أحترامي للبطل أحمد نجاد عندما وقف وبكل شجاعة أمام منصة الأمم المتحدة وهو يهاجم إسرائيل وأمريكا وتنبؤه بسقوطهما .
وقد لاقى احمد نجاد الترحيب والأعجاب بسبب تواضعة وشجاعته و خاصة بعد أنتهائه من خطابه وجميع من في القاعة قد صفق له إلا المندوب الأمريكي والرئيس الأسرائيلي والجورجي الذين أحجموا عن خطابه وهذا دليل على شعبيته العالمية وليس العربية والأسلامية فقط وهذا ما آثر غضب إسرائيل و قالت أن هذه العملية تدل على النفاق السياسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aazzaa

جــندي



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : طالب بكلية الهندسة(قسم الهندسة الميكانيكية)
المزاج : مندفع
التسجيل : 02/05/2008
عدد المساهمات : 20
معدل النشاط : 0
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القدرة الايرانية والعجز الامريكي ...   الإثنين 29 سبتمبر 2008 - 8:25

@سيف الحق كتب:
@khaybar كتب:

.


أنا صراحة زاد أحترامي للبطل أحمد نجاد عندما وقف وبكل شجاعة أمام منصة الأمم المتحدة وهو يهاجم إسرائيل وأمريكا وتنبؤه بسقوطهما .
وقد لاقى احمد نجاد الترحيب والأعجاب بسبب تواضعة وشجاعته و خاصة بعد أنتهائه من خطابه وجميع من في القاعة قد صفق له إلا المندوب الأمريكي والرئيس الأسرائيلي والجورجي الذين أحجموا عن خطابه وهذا دليل على شعبيته العالمية وليس العربية والأسلامية فقط وهذا ما آثر غضب إسرائيل و قالت أن هذه العملية تدل على النفاق السياسي

وهل تعتقد إنه من الذكاء والحنكة أن يذهب لدولة ويقول هذا الكلامي الفارغ الصبياني! ، أحمد نجاد مجرد مهرج فالح بالكلام ولاأعلم كيف وصل رئيس بلدية لمنصب الرئيس لايملك مقومات الرؤساء كخاتمي (الذي أنتقده بشدة بسبب تصريحاته وأفعاله الصبيانه) ، كم أتمنى ضرب إيران لنرى (هياط) نجاد وتصريحاته المضحكة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

القدرة الايرانية والعجز الامريكي ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين