أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

المبعوث الخاص للرئاسة الفرنسية و رجال الأعمال الفرنسيون في الجزائر وملف نقل التكنولوجيا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

  المبعوث الخاص للرئاسة الفرنسية و رجال الأعمال الفرنسيون في الجزائر وملف نقل التكنولوجيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
macrofag

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 21/11/2012
عدد المساهمات : 74
معدل النشاط : 71
التقييم : 6
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: المبعوث الخاص للرئاسة الفرنسية و رجال الأعمال الفرنسيون في الجزائر وملف نقل التكنولوجيا   الخميس 22 نوفمبر 2012 - 0:36

علمت "الفجر" من مصادر مطلعة، بأن اتصالات مكثفة تجري منذ أيام بين
مسؤولين فرنسيين في خلية المتابعة للملفات الكبرى بالإيليزيه ومصالح رئاسة
الحكومة الجزائرية، بغرض ترتيب آخر التحضيرات لزيارة المبعوث الخاص للرئاسة
الفرنسية، جان بيار رافاران، إلى الجزائر، ولقائه لأول مرة برئيس الحكومة
عبد المالك سلال، في اجتماع قمة ينتظر أن يعقد لأول مرة بين الرجلين خلال
الأيام القادمة بالجزائر.

كما كشفت ذات المصادر أن لقاء سلال برافاران، سيكون عمليا وليس تشاوريا،
كون لجان العمل المشتركة بين البلدين، التي سبق وأن أشرفت خلال الزيارة
الاستطلاعية الأولى التي قام بها رافاران قبل مجيء فرنسوا هولاند للرئاسة،
للتعرف على معوقات تطوير الشراكة والمبادلات التجارية بين البلدين، قد عبدت
الطريق لتسوية حولي 12 ملفا، تتعلق بمشاريع شراكة ضخمة في مجالات الصناعة
والتجارة والتكوين، تم البت نهائيا في ستة منها، أكدت ذات المصادر أنها
جاهزة للإمضاء، وتخص إنشاء شركات صغيرة ومتوسطة، تطوير قطاع التكوين
المهني، نقل التكنولوجيا، قطاعات النقل، الطاقة والمناجم، الصناعات
الغذائية وصناعة الأدوية والتأمينات.


ومن بين الملفات التي ستطغى على جلسة اجتماع رافاران بسلال، ثلاثة وصفت
بالكبرى وهي ملفات الاستثمار والشراكة التي عرضتها شركة لافارج للاسمنت
ومشروع الشراكة لإنتاج السيارات رونو وملف شركة طوطال النفطية.

كما تسرب من جلسات الاجتماعات التحضيرية لقمة رافاران-سلال، أن المجمع
النفطي الفرنسي "طوطال" يرغب بشدة في المرور مباشرة، بعد المفاوضات مع
وزارة الطاقة الجزائرية، إلى تنفيذ مشروع مشترك بين طوطال وسوناطراك لإنجاز
مصنع بمنطقة أرزيو لإنتاج غاز الإيثان ومشتقاته. كما عرضت شركة "لافارج"
أيضا على الحكومة الجزائرية إنجاز مصنع ضخم لإنتاج الإسمنت بطاقة تقدر
بمليوني طن سنويا، لا ينتظر سوى منح رخصة البدء في إنجازه من طرف الحكومة
الجزائرية.

وبخصوص ملف الشراكة الصناعية لإنتاج السيارات رونو، ذكرت ذات المصادر أن
المفاوضات تجري في الاتجاه الصحيح بين الطرفين، فيما تأكد من مصالح رئاسة
الحكومة الفرنسية، أن ملفات إنجاز مصنع الأدوية التابع لمجمع ''سانوفيس
أفانتيس'' ومصنع آخر لإنتاج الزجاج تابع لشركة ''سان غويان'' ومصنع آخر يخص
تجميع ومعالجة منتجات الحليب لشركة ''بروطاني إنترناسيونال'' قد جهزت
تماما للتنفيذ.

وينتظر رجال الأعمال الفرنسيون على نار، زيارة رفاران الثانية للجزائر،
ويتطلعون إلى نتائج لقاء سلال-رافاران، خلال الأيام القادمة، حيث ينتظر
المئات من رجال الأعمال والشركات الفرنسية الضوء الأخضر من الحكومة
الفرنسية للمجيء إلى الجزائر، في حين يجري التحضير حاليا بين الحكومتين
الجزائرية والفرنسية لتنظيم المنتدى الأكبر للأعمال، الذي ستحتضنه الجزائر
العاصمة في 31 من شهر ماي المقبل، والذي سيعرف مشاركة 700 شركة ومؤسسة
صناعية وتجارية، من بينها 500 شركة جزائرية.

وتعتبر فرنسا المورد الأول للجزائر بحجم واردات تفوق 6 ملايير دولار،
وهي أيضا تعتبر الزبون الرابع للجزائر بحجم صادرات يفوق 4.5 مليار دولار،
حسب إحصائيات مديرية الجمارك الجزائرية.


http://www.al-fadjr.com/ar/derniere/231009.html


اللهم يسر لنا وعسر عليهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المبعوث الخاص للرئاسة الفرنسية و رجال الأعمال الفرنسيون في الجزائر وملف نقل التكنولوجيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين