أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

أبطال من الماضي (( متجدد )) - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 أبطال من الماضي (( متجدد ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
hani4d

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : Art Director
المزاج : الحمد لله في السراء وفي الضراء
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 1711
معدل النشاط : 1931
التقييم : 131
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 17:40

@Ahmadyaya كتب:
ماشاء الله اخي العزيز واصل موضوعك الشيق فهم ابطال لم نسمع عنهم ولاكن جزائهم عند الله
+



بسم الله .. شكراً أخي الكريم لتعليقك وتقييمك وبإذن الله ساحاول التوسع أكثر لتشمل قائمة الأبطال دول المغرب العربي وباقي أقطار الوطن العربي تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rafik pilote

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 20
المهنة : طالب
المزاج : غيور على الدين و الأمة
التسجيل : 21/07/2009
عدد المساهمات : 1712
معدل النشاط : 1653
التقييم : 104
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 20:07

بطولات الفيلق الجزائرى فى ملحمة أكتوبر 73


عمر مڤعاش

هو عمر مڤعاش الجزائري الذي أصاب أول هدف إسرائيلي في حرب أكتوبر 1973 بين العرب وإسرائيل والتي انتهت بأول انتصار عسكري عربي على الدولة العبرية.

في هذه المقابلة يتحدث هذا الجزائري عن وقائع مثيرة عن هذه الحرب لم يسبق أن سمعت ومنها كيف أنقذ حياة الوزير المنتدب لدى وزير الدفاع عبد المالك ڤنايزية من رصاصة قناص إسرائيلي .

يقول الرقيب عمر مڤعاش وهو واحد من عناصر الفيلق الجزائري الذي شارك في حرب أكتوبر 1973 في شهاداته التاريخية لـ الشروق إن ممثلي الجزائر في هذه الحرب شكلوا هاجسا حقيقيا لقوات العدو الإسرائيلي بسبب اندفاعهم الكبير في ساحة القتال إلى درجة أنهم عرفوا لدى قادة الجيوش العربية بأنهم الوحيدون الذين يبدأون المعارك حتى قبل تلقيهم للأوامر من مسؤوليهم المباشرين.

قتلت عقيداً إسرائيليا وأسرت نقيب مخابرات

ومن بين الإنجازات الشخصية التي حققها في هذه الحرب يؤكد الرقيب السابق عمر مڤعاش أنه أول جزائري أصاب هدفا إسرائيليا في هذه الحرب تمثل في قتل عقيد إسرائيلي في إحدى المهمات التي كلف بها.

يقول المتحدث :

اقتباس:
لقد كلفت رفقة ثلاثة جزائريين بمهمة استطلاعية على الأراضي التي كانت تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي الذي كان يبعد عن مقر تمركز الفيلق الجزائري بحوالي 2 كلم وبعد وصولنا إلى المركز المتقدم لجيش العدو فوجئنا بأحد أفراده يتقدم نحونا بينما كان الوقت يقترب من الفجرعلى بعد حوالي عشرة أمتار


ويضيف المتحدث :

اقتباس:
قررنا أسره في بداية الأمر غير أننا تراجعنا نظرا لضخامة جسم العقيد الإسرائيلي وكذا قربه من مركز جيشه وحفاظا على أمن المجموعة قررنا قتله وقد تمت العملية بنجاح وأخذنا رتبته العسكرية ليتبين بعدها أنه كان ضابطا كبيرا وقائدا في جبهة القتال وعدنا إلى مواقعنا سالمين بعد أن احتمينا بواد بالرغم من كثافة النيران الإسرائيلية التي سلطت علينا


وكان من نتائج هذه العملية حسب مڤعاش اتخاذ الفيلق الجزائري الذي كان على رأسه يومذاك العميد بلقاسم مازوزي والوزير المنتدب للدفاع حاليا عبد المالك ڤنايزية قرارا بالاستيلاء على المكان الذي كان يفصلنا عن الموقع الإسرائيلي بعد التقرير الذي قدم للقيادة من قبل المجموعة الاستطلاعية التي قتلت الضابط الإسرائيلي وقد تم ذلك ليلا بحيث لم يعد يفصلنا عن موقع العدو سوى مائة متر ما يعني أن الجيشين أصبحا في حالة التحام وبقينا ننتظر الأوامر بالهجوم فقط ليقرر بعده الجيش الإسرائيلي الانسحاب تلو الآخر من مواقعه.

وقد تحصل الرقيب عمر مڤعاش بعد هذه العملية الناجحة على وسام الصاعقة المدرعة من طرف قيادة الفرقة الرابعة للجيش المصري والجيش الثالث الميداني بحضور قائد اللواء الثامن المدرع الجزائري عبد المالك ڤنايزية إقرارا بشجاعة قائد الفصيلة.

ويقول مڤعاش :

اقتباس:
إن قائد الفرقة الرابعة للجيش المصري سألني إن كنت أخشى الجنود الإسرائيليين فأجبتهم بالحرف عندهم رصاص وعندنا رصاص ودافعنا الكبير هو أن هذه الأرض أرضنا ومن واجبنا الاستماتة في الدفاع عنها".


شارون ينجو من قبضة الجزائريين

ومن بين العمليات الجريئة التي شارك فيها الرقيب مڤعاش تلك التي وقعت عند منطقة تعرف باسم جبل عبيد غرب قناة السويس

وقال :

اقتباس:
شاهدنا هدفا يتحرك وعندها طلب مني قائد الكتيبة كلي بوزيان أن أحضره حيا أو ميتا لنقوم بعدها أنا وبعض زملائي بتعقبه إلى أن ألقينا عليه القبض رغم محاولة جنود العدو حمايته ليتبين بعدها أن هذا الهدف كان نقيبا في المخابرات الإسرائيلية يحمل مخططا لتمركز الجيش الجزائري وقد تم إحباط ما كان يخطط له بعد استرجاع المخطط الذي كان بحوزة نقيب العدو الذي كان يبحث عن رد الضربة للجيش الجزائري بعد قتل الضابط السالف ذكره


وبلهجة طبعها التحسر قال مڤعاش في مذكراته لـ الشروق:

اقتباس:
لقد نجا الإرهابي أرييل شارون الذي كان يومها قائد لواء في جيش العدو بأعجوبة من كمين نصب له من طرف الجيش الجزائري، قرب منطقة جبل عبيد، لسوء تقدير زمني لتحركاته


ومن المشاهد التي بقيت راسخة في مخلية هذا الجزائري الاستعراض الذي قام به رفقة فصيلته والذي شكل تحديا للجيش الاسرائيلي أثناء انسحابه بعد مفاوضات فك الارتباط عند الكيلومتر 101 كما يقول عن نفسه إنه كان معروفا لدى الجميع بأنه لا يتردد في إطلاق النار على الجنود الإسرائيليين دون تلقي أوامر ومنها حادثة خطفه لصاروخ كان بحوزة جندي مصري قبل أن يطلقه على جرافة للعدو كانت تقيم ساترا ترابيا أمام موقعها.

ولا زال المتحدث يتذكر حادثة وقعت لوزير الدفاع المنتدب عبد المالك ڤنايزية الذي كان قائدا للواء الثامن المدرع الجزائري في حرب أكتوبر وقال

اقتباس:
"لقد ساهمت في إنقاذ حياة ڤنايزية من رصاصة قناص إسرائيلي عندما زار قائد الفيلق الجزائري موقع تمركز الجيش الجزائري حيث ارتميت عليه وقذفت به إلى الخندق وهي الحادثة التي أصيب فيها أحد مرافقي ڤنايزية من الجيش المصري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hani4d

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : Art Director
المزاج : الحمد لله في السراء وفي الضراء
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 1711
معدل النشاط : 1931
التقييم : 131
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 20:48

بسم الله .. أخي الفاضل rafik pilote أشكرك على الإضافة الجميلة وتقييم + مستحق وبالفعل كنت بصدد إلقاء مزيد من الضوء على هذه النقطة الهامة من تاريخنا وبطولاتنا العربية المشتركة وللأمانة كنت سأبدأ بالسرب العراقي الهوكرهنتر ثم يليه المشاركات العربية على التوالي خصوصاً الجزائرية وبعد معرفتي بأنها أكبر مشاركة في الدول العربية من حيث الأعداد ولكن سبحان الله سبقتني لها ولك جزيل الشكر والتحية لك ولأبطال الماضي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rafik pilote

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 20
المهنة : طالب
المزاج : غيور على الدين و الأمة
التسجيل : 21/07/2009
عدد المساهمات : 1712
معدل النشاط : 1653
التقييم : 104
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 21:56

العفو أخي شرف لي أن أشاطركم الموضوع و ما فعلته لم يكن سوى واجب.
البطولات العربية لاتعد و لا تحصى لو بدأناها تاريخيا يمكن أن نبدأها من الجاهلية و اذا تكلمنا عن الحروب التحريرية فهي كذلك لا تعد و لاتحصى خصوصا ثورة نوفمبر فهي مصنفة كثاني ثورة في العالم بعد الحرب الفيتنامية و اذا انتقلنا الى حرب 73 فسنرى بطولات ذات ذوق آخر وعظمة أخرى اتسمت فيها روح الأخوة بين العرب و الكراهية بالنسبة للصهاينة في آن واحد والبطولات لايمكن أن تُحصر على القادة فهناك من نال حقه من الاعلام أو كتب الله له أن يتعرف عليه العالم و هناك من فعل الكثير و استشهد وبقيت بطولاته حكرا على ربه و عليه نحيي تحية اجلال و تعظيم لكل الأبطال و نسأل الله تعالى أن يتغمد شهداءه بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جنانه .
المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Solomon kane

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : Project Manager
المزاج : عصبي بعض الشيء
التسجيل : 11/06/2012
عدد المساهمات : 7878
معدل النشاط : 7286
التقييم : 622
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 22:04



موضوع جيد للتعريف بأبطال مصريين قدمو الغالي و النفيس في سبيل الوطن ، أبطال أظهرو شجاعة و بسالة في الدفاع و تحرير الوطن ، و لك الحلاوة تقييم أخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amrnasreldin

جــندي



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : مندوب تشهيلات بشركة المقاولون العرب
المزاج : متفائل (تفائلوا بالخير تجدوه)
التسجيل : 22/11/2012
عدد المساهمات : 17
معدل النشاط : 26
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 22:38

الشيخ حافظ سلامه موسوعة ويكبيديا
نشأته

ولد الشيخ حافظ على أحمد سلامة، بالسويس في 6 ديسمبر 1925م أثناء الاحتلال الإنجليزي لمصر، وكان حافظ الأبن الرابع لوالده الحاج علي سلامة الذي كان يعمل في تجارة الأقمشة.

بدأ حافظ سلامة تعليمه بكتاب الحي ثم التعليم الابتدائي الأزهري وأخذ في تثقيف نفسه في العلوم الشرعية والثقافة العامة ودرس العديد من العلوم الدينية ثم عمل في الأزهر واعظًا، حتى أصبح مستشارًا لشيخ الأزهر لشئون المعاهد الأزهرية حتى 1978م، ثم أحيل إلى التقاعد.

انتسب للعمل الخيري مبكرا وشارك في العديد من الجمعيات الخيرية في السويس، وكان له دور اجتماعي وسياسي ونضالي بارز حيث ساهم في دعم المقاومة والمشاركة في العمليات الفدائية والتعبئة العامة للفدائيين.

[عدل]بداية الجهاد

بعد نشوب الحرب العالمية الثانية بين قوات المحور وقوات الحلفاء أصبحت السويس أحد مناطق الصراع بين القوتين، وكانت مصر واقعة تحت الاحتلال الإنجليزي آنذاك، مما أدى إلى هجرة أهالي السويس ومنهم عائلة الشيخ حافظ سلامة والذي رفض أن يهاجر معهم وفضل البقاء في السويس وكان عمره آنذاك 19 عاما، وكان يوفر نفقاته من إدارته لمحل الأقمشة الذي يمتلكه والده وكان يرسل الأموال لعائلته التي هاجرت إلى القاهرة.

شاهد الشيخ حافظ سلامة الحرب الدائرة بين القوتين في بلده، ولم ينأ بنفسه عن المعركة بل لعب دورا كبيرا في عمليات الدفاع المدني لمساعدة الجرحى والمصابين

في العام 1944م قابل حافظ سلامة أحد الحجاج الفلسطينيين الذين كانوا يمروا من السويس عندما كان يربط بين ميناء السويس والقدس شريط سكك حديد كان الحجاج الفلسطينيين يستخدمونه في الذهاب إلى الأراضي المقدسة، وقد طلب من الشيخ حافظ توفير حجارة الولاعات التي تستخدم في صناعة القنابل اليدوية كما أمده الشيخ أيضا بالسلاح لمساندة المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال، حتى قبض عليه في إحدى المرات وحوكم بالسجن 6 أشهر ولكن تم الإفراج عنه بعد 59 يوم بعد وساطة من أحد أمراء العائلة المالكة في دولة مصر.

[عدل]جمعية شباب محمد

انضم الشيخ حافظ سلامة إلى جماعة شباب محمد والتي أنشأها مجموعة من الأشخاص المنشقين عن الأخوان المسلمين وحزب مصر الفتاة عام 1948م وشارك الشيخ حافظ من خلال تلك الجمعية في النضال الوطني الإسلامي في مصر ضد الاحتلال الإنجليزي، وبعد أنضمامه بفترة قصيرة أعلن قيام دولة إسرائيل في نفس العام، وإعلان الجيوش العربية للحرب، وأراد الشيخ حافظ التطوع في صفوف الفدائيين والسفر إلى فلسطين لقتال العصابات الصهيونية، لكن قيادة جماعته طلبت منه حينذاك عدم السفر باعتبار أن العدو الحقيقي لا يزال مرابضا في مصر.

فشكل حافظ أول فرقة فدائية في السويس، كانت مهمتها الرئيسية مهاجمة قواعد القوات الإنجليزية المرابضة على حدود المدينة، والاستيلاء على كل ما يمكن الحصول عليه من أسلحة وذخائر، كان يتم تسليمها للمركز العام للجمعية في القاهرة، لتقوم هي بعد ذلك بتقديمها كدعم للفدائيين في فلسطين، وبعد هزيمة الجيوش العربية أنخرط في العمل الخيري والدعوى من خلال الجمعية.

في يناير عام 1950م ألقى القبض عليه على أثر مقال كتبه في جريدة النذير أنتقد فيه نساء الهلال الأحمر بسبب ارتدائهن أزياء أعتبرها مخالفة للزي الشرعي.

وبعد قيام ثورة 23 يوليو 1952م وتحديدا في الستينات أصدر جمال عبد الناصر قرارا بحل جمعية شباب محمد وإغلاق صحفها على خلفية مقالات تهاجم فيها العلاقات السوفيتية المصرية.

[عدل]الجهاد في المعتقل

أعتقل الشيخ حافظ سلامة بعد ذلك في إطار الاعتقالات التي نفذها النظام الناصري ضد الإخوان المسلمون وظل الشيخ حافظ سلامة في السجن حتى نهاية 1967م بعد حدوث النكسة، وكان يقضى عقوبته في العنبر رقم 12.

أفرج عن الشيخ حافظ سلامة في ديسمبر عام 1967م فاتجه إلى مسجد الشهداء بالسويس، وأنشأ جمعية الهداية الإسلامية، وهي الجمعية التي اضطلعت بمهمة تنظيم الكفاح الشعبي المسلح ضد إسرائيل في حرب الاستنزاف منذ عام 1967م وحتى عام 1973م.

لعب الشيخ حافظ سلامة دورا هاما في عملية الشحن المعنوي لرجال القوات المسلحة بعد أن نجح في أقناع قيادة الجيش بتنظيم قوافل توعية دينية للضباط والجنود تركز على فضل الجهاد والاستشهاد وأهمية المعركة مع اليهود عقب هزيمة 1967م والاستعداد لحرب عام 1973م، وكانت هذه القوافل تضم مجموعة من كبار الدعاة وعلماء الأزهر وأساتذة الجامعات في مصر مثل شيخ الأزهر عبد الحليم محمود والشيخ محمد الغزالي، والشيخ حسن مأمون، والدكتور محمد الفحام، والشيخ عبد الرحمن بيصار وغيرهم، ويقول اللواء عبد المنعم واصل قائد الجيش الثالث الميداني عن الدور الذي لعبه الشيخ حافظ سلامة في تلك الفترة: «الشيخ حافظ سلامة كان صاحب الفضل الأول في رفع الروح المعنوية للجنود على الجبهة، بل إن الجميع كانوا يعدونه أبا روحيا لهم في تلك الأيام العصيبة».[2]

وقد نجحت القوافل نجاحًا كبيرًا فصدر قرار بتعميمها على جميع وحدات الجيش المصري في طول البلاد وعرضها كنوع من الاستعداد للمعركة الفاصلة مع اليهود.

[عدل]المحطة الأهم في حياته

تعد قيادة الشيخ حافظ سلامة لعمليات المقاومة الشعبية في مدينة السويس بدءًا من يوم 22 أكتوبر 1973م هي المحطة الأهم في حياة الشيخ حافظ سلامة، حيث تسللت إسرائيل إلى غرب قناة السويس في منطقة « الدفرسوار » القريبة من الأسماعيلية بهدف حصار الجيش الثالث الميداني بالضفة الشرقية للقناة وتهديد القاهرة وأحتلال مدينة السويس بإيعاز من الولايات المتحدة الأمريكية حتى تجد ما تفاوض عليه في اتفاقية وقف القتال، وأسلمت القيادة الأسرائيلية هذه المهمة إلى الجنرال أدان الذي وجه أنذار إلى محافظ السويس بالأستسلام أو تدمير المدينة بالطيران الأسرائيلي، ولكن الشيخ حافظ سلامة ومعه عدد من القيادات الشريفة المجاهدة، ومعه جميع أبناء المدينة قرروا رفض تسليم المدينة واستمرار المقاومة مهما كانت الظروف، ووقف الشيخ حافظ سلامة على منبر مسجد الشهداء ليعلن بدء عمليات المقاومة.

تعرضت المدينة لحصار شديد من القوات الإسرائيلية وقصف مستمر من الطائرات وتقدمت إلى المدينة 200 دبابة وكتيبة من جنود المظلات وكتيبتين من جنود المشاه بعربات مدرعة، وعلى الرغم من موافقة إسرائيل على قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار إلا أنها لم تلتزم بقرار ثان لنفس المجلس وواصلت هجومها على المدينة، وأقتحمت قوة من الجيش الأسرائيلي مبنى قسم شرطة الأربعين وحاصرته بدباباتها ومدرعاتها إلا أن رجال المقاومة تصدوا لها مع عدد من رجال القوات المسلحة في معركة دامية، كانت نتيجتها تدمير جميع دبابات العدو ومدرعاته التي اقتحمت المدينة، وسقوط عدد من رجال المقاومة شهداء

وبدأت أعداد القتلى والجرحى الأسرائيليين في التزايد بإيدى القوات المسلحة ورجال ونساء وأطفال السويس حتى تم اندحار القوات الإسرائيلية عقب أكبر هزيمة لمعركة الدبابات حيث فقدت إسرائيل فيها 76 دبابة ومصفحة بأسلحة المقاومة.

يصف سعد الدين الشاذلي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقت الحرب هذا الدور قائلاً: «إن الشيخ حافظ سلامة رئيس جمعية الهداية الإسلامية، إمام وخطيب مسجد الشهداء، أختارته الأقدار ليؤدي دورًا رئيسيًّا خلال الفترة من 23– 28 أكتوبر عام 1973 عندما نجحت قوات المقاومة الشعبية بالتعاون مع عناصر من القوات المسلحة في صد هجمات العدو الإسرائيلي وإفشال خططه من أجل احتلال المدينة الباسلة».[1]

[عدل]استمرار المسيرة

بعد هذا التاريخ العظيم للشيخ من جهاد ونضال ضد العدو ظل الشيخ حافظ سلامة يلعب دورا إيجابيا في مجتمعه من الناحية الدعوية والاجتماعية وأيضا السياسية فقد رفض الشيخ حافظ سلامة زيارة السادات للقدس عام 1977 ومعاهدة كامب ديفيد عام 1979م مما جعل الرئيس السادات يضعه على رأس قائمة اعتقالات سبتمبر 1981م، وقد أفرج عنه بعد أغتيال السادات.

ولا يزال الشيخ حافظ سلامة وهو في ذلك السن الكبير له عزيمة وهمة غير عادية في العمل الخيري يود أن يلقى الله بها، منها بناء المساجد مثل مسجد النور بالعباسية ومسجد الرحمن بشبرا الخيمة والعديد من المساجد في مدينة السويس التابعة لجمعية الهداية، وبناء المدارس الإسلامية بمدينة السويس ومساعدة المحتاجين.

ولا يزال له دور سياسي واضح في دعمه المادي والمعنوي لشعب فلسطين ولبنان وأفغانستان وغيرها من بلاد المسلمين، ودور أجتماعي هام في مجتمعه مثل الحملة الشعبية التي قادها في السويس لرفض إقامة مشروع مصنع «أجريوم» للبتروكيماويات في مدينة السويس وذلك خوفا من آثاره البيئية الخطيرة.

[عدل]مشاركته في ثورة 25 يناير

انضم الشيخ سلامة إلى المعتصمين المطالبين بتنحي حسني مبارك عن الحكم في ميدان التحرير خلال ثورة 25 يناير عام 2011 م وأصدر بياناً يناشد فيه الجيش المصري بالتدخل الفوري لإنقاذ مصر.[1] كما شارك الشيخ سلامة بقيادة وتنظيم مجموعات الدفاع الشعبي عن الأحياء السكنية في مدينة السويس ضد عمليات السلب والنهب التي انتشرت بسبب الفراغ الأمني أثناء الاحتجاجات.

في الرابع من شهر مايو عام 2012، شارك الشيخ حافظ سلامة في جمعة الزحف بالعباسية متضامنا مع مطالب القصاص لشهداء العباسية الذين قتلوا على أيدى بلطجية ووقوف الشرطة العسكرية والجيش دون تحريك ساكنا ، وكان الشيخ متواجدا داخل مسجد النور عندما قام الجيش بفض الأعتصام.

[عدل]مشاركته في الثورات العربية

[عدل]ثورة ليبيا
في يوم الأحد 20 مارس 2011 قام الشيخ حافظ سلامة يصل ليبيا لدعم الثوار وبصحبته خمسين طن مواد غذائية..

عبر الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس صباح اليوم الأحد منفذ السلوم في طريقه إلى بنغازي للانضمام إلى الثوار لدعمهم والشد من أزرهم، وبحسب صحيفة «الوفد» حمل الشيخ حافظ سلامة معه خمسين طن مواد غذائية ومساعدات طبية وأدوية، كما اصطحب 14 متطوعاً لمساعدته في توزيع المساعدات.

وأكد سلامة في اتصال هاتفي عقب عبوره منفذ السلوم ودخوله الأراضي الليبية اعتزامه التوجه إلى كافة المدن لمساندة الثوار ودعمهم وتأكيد وقوف الشعب المصري مع الشعب الليبي إلى حين حصوله على حقوقه الديمقراطية. ومن المنتظر وصول الشيخ حافظ سلامة إلى بنغازي مساء اليوم الأحد ماراً بعدد من المناطق الليبية المحررة.

[عدل]الإنتفاضة الفلسطينية الثالثة
في الخامس من شهر مايو عام 2011, أكد الشيخ حافظ سلامة عزمه المشاركة في فعاليات الانتفاضة الفلسطينية الثالثة, وجاء ذلك بعد أن تجمع عدد كبير من الشباب أمام مسجد الشهداء بالسويس يطالبون الشيخ حافظ بأن يقود قافلة الحرية المصرية، والتي تتوافق مع انطلاق قوافل أخرى من كافة الدول العربية وجميع المحافظات المصرية للأراضى الفلسطينية في 15 من شهر مايو عام 2011.

[عدل]ثورة سوريا
يوم السبت 13 أكتوبر 2012 قام الشيخ بالسفر لسوريا عبر الحدود التركية للمشاركة في ثورة سوريا والشد علي أيدي الثوار[2] وكان الشيخ حافظ سلامة البالغ من العمر 87 عاما، قد "غادر مصر متوجها إلى الحدود التركية – السورية ومنها عبَرَ إلى داخل سوريا". [3]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hani4d

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : Art Director
المزاج : الحمد لله في السراء وفي الضراء
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 1711
معدل النشاط : 1931
التقييم : 131
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 23:06

بسم الله .. الله عليك أخي الفاضل amrnasreldin إضافتك أكثر من رائعة وبالفعل الشيخ حافظ سلامه من النماذج المجاهدة الرائعة والتي تستحق التقدير والإحترام لما قدمته بالماضي ومازالت ليومنا هذا رغم كبر سنه وتقدمه بالعمر تحية لك أخي الفاضل وتقييم + مستحق لحسن الإختيار والمشاركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amrnasreldin

جــندي



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : مندوب تشهيلات بشركة المقاولون العرب
المزاج : متفائل (تفائلوا بالخير تجدوه)
التسجيل : 22/11/2012
عدد المساهمات : 17
معدل النشاط : 26
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 23:09

البطل الفدائي حسني سلامه
نقلاً عن مؤرخين 73

المقاتل حسنى سلامه من قوات الصاعقه مواليد 15/5/1945 بميت غمر – دقهليه , الذى كتب عنه الكاتب الصحفى الكبير ابراهيم حجازى فى يوميات الاهرام 11 يوليو 2008 وكذلك فى يوم 22 يناير 2010 قائلا ( رجل اسطورة وشجاعه ) , وكتب عنه ايضاً فى يوميات 29 يناير 2010 وعن دورة فى معركة لسان بور توفيق 1969 .

وهو المقاتل الذى افرد له الاستاذ الكبير الصحفى محمد على السيد رئيس تحرير اخر ساعه فصلا كاملا عن معركة رأس العش , واخر عن معركة لسان بورتوفيق فى كتابه الرائع ( حكايات من حرب الاستنزاف ) واهداه احدى نسخه مطلقاً عليه المقاتل الفدائى حسنى سلامه – اصدار دار الكتاب 2008 .

وقد كتب عنه الكاتب اللواء ا.ح محمد زكى عكاشه فصلا فى كتابه المرجعى الكبير ( جند من السماء ) حرب الاستنزاف الى حرب اكتوبر عن معركة راس العش ولسان بورتوفيق .

ووصفه قائدة اللواء احمد رجائى عطيه بأنه ابن الصاعقه البار الوطنى المتحمس ضمن صفحات كتابه الرائع الذى فند فيه عشرات الاعمال العظيمه الذى اشترك فيها فى القتال ما اعلن وما لم يعلن عنه .

فقد منحته لجنة التكريم بوحدات الصاعقه ( درع الصاعقه الذهبى ) عام 2008 ضمن مئه شخصيه ادت واجبها على الوجه الاكلم فى مسيرة الصاعقه التى استمرت طيلة خمسون عاماً على انشاء وحدات الصاعقه , وسلمه الدرع اللواء جلال هريدى مؤسس وحدات الصاعقه فى مصر عام 1958 .

ومازال يقاتل ويخدم مصر كخبير فى علوم السلامه والصحه المهنيه وبنيه العمل لحماية الكوادر المصريه ورأس المال المصرى .

فهذه محاوله للعثور على مصرى حقيقى ليكون نموذجاً لشباب هذا الجيل فى البذل والعطاء وانكار الذات فى خدمة مصر

الجزء الاول

من مواليد 15/5/1945 , تقدم الى التطوع بالجيش فى سن السادسه عشر دون علم حد من اهله , ومنذ ايامه الاولى فى فترة المستجدين سأل الضابط المسئول عن رغبته فى الالتحاق بوحدات الصاعقه , فنصحه بالتفوق فى طوابير ونشاطات البدنيه التى ستوئهلك الى الالتحاق بالصاعقه .

وبالفعل انضم الى وحدات الصاعقه , وعند وصوله الى هناك شاهد كل ما هو مختلف عن اى وحده بالجيش , فالزى وطبيعة العمل والتكوين الجسمانى وحتى سيارات النقل شئ مختلف .

وبعد وصلول حسنى سلامه الى قيادة الصاعقه تم الحاقهم مباشرة الى فرقه صاعقه مكثفه لمدة 45 يوم , وذلك لزيادة الطلب على سفر كتائب صاعقه الى اليمن التى كانت على اشدها , وبعد انتهاء تلك الدورة كان جلال هريدى فى استقبال هؤلاء المقاتلين الجدد , و شرح لهم مهمتهم التى ستكون الانضمام الى قواتنا المتواجده باليمن وان مصر تساند دول العربيه الشقيقه فى استقلالها ….الخ .



الانتقال الى اليمن

فى اليوم الثانى مباشرة كانت الكتيبه على احد مراكب النقل متوجهه الى اليمن , ووصل حسنى سلامه وباقى وحدته الى ميناء الحديده , ثم انتقلوا صنعاء عبر طريق برى وعر للغايه ولكنه مصمم بعنايه وفى نهائة الطريق كانت هناك يافطه تشير الى قبر المهندس الصينى الذى انشأ هذا الطريق , وعندما سأل حسنى عن ذلك الرجل , قيل له ان ذلك المهندس بعد انتهاء الطريق ورصفه طالب الامام احمد بباقى المبلغ المطلوب لأنشاء الطريق , فعندما شاهد الامام الطريق فقال له انه ” شخبطه على الارض”

عندما سمع المهندس رئيس الدوله يصف كل ذلك المجهود فى انشاء الطرق لم يتحمل الصدمه وتوفى.

وصل حسنى الى مطار صنعاء الذى كان بدائى للغايه وكان مخطط ان يتم نقلهم الى منطقة تمركزهم بطائرة نقل , لكن الطيار المسئول ذكر ان المنطقه لا يصلح النزل بها بطائرات النقل , فتم نقلهم بطائرات هليكوبتر الى منطقة ” برد ” , ولصعوبة الارض لم يستطع الطيار انزالهم فى المنطقة قريبه , فأنزلهم على بعد 45كم من المنطقه الاصليه , ونتيجة لذلك اكمل حسنى ومن معه هذه المسافه مشياً على الاقدام فى مناطق جبليه ضيقه جداا ويكاد التنفس بها بصعوبه .

كانت اليمن بلاد بدائيه للغايه , فلا يوجد بها مدارس او اذاعه ولا اى من معالم الحياه المدنيه الحديثه , وبعد عدة اشهر اقترح قائد الكتيبه ان يساهم فى تعليم القريه المحيطه , وكان حسنى سلامه مسئول عن تعليم الانجليزيه لأهل القريه , وقد توطدت علاقته بالشيخ مقبل شيخ تلك القببيله الذى دعى حسنى اكثر من مره فى بيته , وشاهدهم وهم يخبزون بشكل بدائى للغايه , حتى انهم حتى لا يعلمون كيف يتم تجبين اللبن !!! , فعلمهم حسنى سلامه كل هذه الاشياء نتيجة لأنه من اصل ريفى .



كانت الكتيبه فى تنقل مستمر , ونتيجة لأن هناك قبائل مواليه للثورة اليمنيه واخرى مواليه للأمام احمد , ولأن اهل تلك القبائل يتحركون وسط الجبال والصخور بشكل سريع للغايه …

فكانت تتمركز كتائبنا على قمم الجبال لكى تكون حاكمه لأكبر مساحه من الارض , فطلب حسنى سلامه لكى يأخذ فرقه على المدفع 14,5مم ثنائى والتى كانت فى مدرسة المدفعيه باليمن التى انشأت لتدريب وحداتنا هناك .

وبعد انتهاء الفرقه تم وضع المدفع على جبل يسمى آل صلاح بواسطة طائرة هليكوبتر , وكان حصنى سلامه حكمدار المدفع والمسئول عنه , وكان مدفع ذو مدى كبير يصل الى 7كم , واقل دفعة نيران عباره عن 24طلقه , فكان المدفع سلاح مؤثر للغايه ضد اختراقات القبائل المواليه للأمام احمد >

وفى منتصف عام 1965 انتقلت الكتيبه الى منطقة صعدة وكان هناك جبل يسمى جبل براش عباره عن اسطوانه جبليه بأرتفاع 1300متر ولا يوجد طريق صعود للجبل بأى شكل , فتم وضع حسنى سلامه ومدفعه اعلى الجبل بواسطة طائرة هليكوبتر …

وفى احدى الاشتباكات التى كانت على كتيبة مشاه على تبه موازيه لجبل براش وكان هجوم شديد من القبائل , وكتيبه المشاه بدأ صمودها يقل وبدأ المهاجمين يستعدون لأختراقها , فقام حسنى سلامه بدون بعمل خط نيران ثابت بين حدود الكتيبه المشاه والقوات المهاجمه فى دفعات كثيفه ومركزه , ونتيجة لتأثير المدفع الشديد تراجع الهجوم قليلاً الذين لم يستطيعوا اصابة مصدر النيران , وبدا يتراجعو قليلا فبدا حسنى سلامه يلاحقهم فى ذلك الخط من النيران ….. حتى بدأت كتيبة المشاه فى استعادة اوضاعها , وانتهى الهجوم بالفشل ….

وفى اليوم الثانى جاء قائد كتيبة المشاه الى كتبية الصاعقه لكى يشكر حسنى لأنقاذه الكتيبه من الهلاك , ولكنه لم يستطع الوصول اليه فى اعلى الجبل فشكره باللاسلكى على ذلك العمل الفردى الرائع .

بعد ذلك انتقلت الكتيبه الى عدة مناطق اخرى , ومنها الى احد النقاط الحدوديه على الحدود اليمنيه السعوديه , والتى كانت العمليات فيها على نفس المنوال من اختراق من القبائل المواليه وتصدى حسنى سلامه ومدفعه 14,5 مم لهذه الهجمات , الى ان صدرت الاوامر بسحب الكتيبه وكلف قائد الكتيبه حسنى سلامه بستر الانسحاب بالمدفع والذى تم تثبيته على عربه نقل مخصصه له , وان لا ينسحب الا بأشاره من قائد الكتيبه .

وبالفعل انسحبت الكتيبه وظل حسنى سلامه بموقع لستر الانسحاب ليلاً وانتهائه , فانتظر حتى الصباح ولم تصل اليه اى اوامر , فقد نسى قائد الكتيبه اصدار امر لحسنى بالانسحاب , ونتيجة لمراقبة رجال القبائل لقواتنا بأستمرار ومشاهدتهم لقواتنا تخلى مواقعها , فقد بدأوا بأحتلال تلك المواقع فى الصباح والتى لم يتبقى بها سوى حسنى سلامه بأفراد المدفع بمفردهم فقط !!

وفوجئ حسنى سلامه باليمنيين يحيطون بالسياره من كل اتجاه ويبادرونها بأطلاق النار , فقرر ان ينتظر حتى تضيق دائرة الحصار حوله جداا لكى يستطيع اختراقها فى اقل وقت ممكن …

عندما وجد اليمنيين عدم وجود رد بالنيران من السياره بدأوا فى وقف اطلاق النار , والظهور من خلف الصخور والاقتراب من السياره , كل هذا وسط رباطة جأش وهدوء من حسنى فى هذا الموقف العصيب الذى اذا لم يتصرف بشكل حكيم ستكون نهايتهم ..

بدأ الدائره تقل اكثر وحينها امر حسنى سائق السياره بالانطلاق بأقصى سرعه للسياره , وصعد هو الى المدفع يطلق نيرانه بأقصى معدل له فى كل اتجاه مما اثار رعب اليمنيين من هذه الكميه الرهيبه من النيران , وبالفعل خرج حسنى بكل من معه سالمين , وعندما وصل الى نهاية الطريق وجد مدرعات ورجال الكتيبه فى مواجهته وقد جائوا لأنقاذه بعد نسيانهم له !! .



انتهت فترة بقاء الكتيبه فى اليمن , وعادت الى مصر فى منتصف عام 1966 بعد ان ادت واجبها سواء العسكرى او الانسانى فى محاوله اخراج اليمنيين من حالة البدائية الشديده التى كانو بها ..

وبالطبع كانت فتره مهمه فى حساة حسنى سلامه , فقد عاش فى مناطق غايه فى الصعوبه فى بداية حياته , وتعلم الكثير فى تلك المده , منها الحصول على عدة فرق , والتدريب الحى على العديد من الاسلحه منها المدفع 14,5مم , والمدفع عديم الارتداد ب-10 والهاون 81مم وما الى ذلك من اسلحه مختلفه ظهرت فوائدها بشده فى معركة حاسمه بعد هزيمة 67 وهى معركة رأس العش….

العوده الى مصر:

عاد حسنى سلامه الى مصر مره اخرى , حيث حصل على العديد من الفرق التخصصيه فى فتره منذ عودته فى عام 1965 الى بداية حرب يونيو 1967 , فقد حصل على فرقة معلمى الصاعقه التى تؤهل الفرد ليس فقط لكى يصبح فرد صاعقه , ولكن لكى يصبح مُعلماً لباقى افراده , وحصل ايضاً على فرقة طبوغرافيا عسكريه وحصل على المركز الثانى رغم تغيبه عن اغلب محاضراتها نتيجة لمرضه , وايضاً فرقة قفز بالمظلات والتى تصادف فيها ولأول مره تجربة نوع مظلة جديده قام بتعديلها ضابط مصرى , ولكن نتيجة لأن بها حبال اطول من المظله المعتاده فبالتالى زاد الزمن اللازم لفتح المظله مما سبب ارتباك لبعض الافراد الذين قفزوا مع حسنى سلامه , فقاموا بفتح المظله الاحتياطيه ظناً منهم ان الاولى لن تفتح مما ادى الى تشابك المظلتين !!

لكن حسنى سلامه ظل منتظراً بعد ان انتهت الاربع ثوانً اللازمه لفتح المظله الجديده , وبالفعل بعد ثانيتين فقط فتحت المظله الجديده وكانت جيده جداا ووصل بها حسنى الى الارض بسلام . . .

كان حسنى سلامه يستغل كل فتره قد تكون ذو هدوء نسبى بأن يقوم بتحصيل المزيد والمزيد من العلم والدراسه والمعرفه من دورات وفرق ودراسات مختلفه فقد كان شغوفاً بالمعرفه والقراءه فى كل المجالات ..

وقد كان متابعاً للأخبار والاحداث المحيطه به , وما تم من تصعيد على الجبهه السوريه .



حرب يونيو . . وعلامات الهزيمه :



مع ظهور التوتر السياسى بالمنطقه وشواهد الحرب تلقى بظلالها على الجميع , تم تشكيل قوة مختلطه خفيفة الحركه وكان ضمن تشكيلها الكتيبه 43 صاعقه التى كان بها حسنى سلامه وبعض وحدات العربات المدرعه وعناصر الاستطلاع …الخ .

العلامه الاولى :

فى منطقة قريبه من الاسماعيليه عُقد اجتماع على مستوى القاده فى احدى مراكز القياده وكانت حسنى سلامه وبعض افراد الصاعقه مكلفين بحراسة الاجتماع , وبعد وصول القاده سمع حسنى سلامه حديثهم الذين كان يتسم بالسخريه الشديده جداا !! وهذا ما اثار حفيظة حسنى سلامه . .

فكان تفسيره الوحيد لهذا الموقف هو ما ان هؤلاء القاده واثقون من النصر الى اقصى درجه …. او انهم لا يعلمون شئ وفى غفله الى اقصى درجه !!

العلامه الثانيه :

بعد رفع حالات الاستعداد القتالى فى 15/5/1967 بدأت الكتيبه تستعد للتحرك ضمن المجموعه خفيفة الحركه الى سيناء . . .

وصل ضابط كبير للمرور على الكتيبه , فوجد جندى يجهز مهماته فقام بسؤاله : انت رايح تحارب مين

فكانت اجابه الجندى : رايحين نحارب سوريا !!!

فسأله الضابط : وهتحارب سوريا ليه

اجاب الجندى : هنحارب سوريا علشان عاوزه تضرب فى اسرائيل !!

فنادى هذا الضابط على قائد الفصيله للجندى وجعله يستمع الى ما يقوله الجندى ومدى ما وصل اليه الجنود من عدم معرفة هدفهم !



العلامه الثالثه :

عندما تم تجهيز العربات المدرعه التى سيستقلها الجنود الى سيناء , فكانت السياره الواحده بها ما يقرب من ستة افراد وكل مهامهم من شده وسلاح ..الخ . . .

فكان تنظيم ما بداخل هذه السيارات مسؤولية ضباط الصف لكى لا تكون العربه المدرعه غير مريحه او تصبح عبئ على الجنود بدلاً من ان تكون وسيله ميسره للتنقل . . .

وكان حسنى سلامه حتى الان لا يعلم الى اين هم ذاهبون , او ما هى مهامهم , فكان منتظر وصول القائد لكى يشرح للقوات ما هى مهمهم , ولكن حسنى فوجئ بأن الضابط كل ما لفت انتباهه وعلق عليه هو ” رصة الشده والمعدات فالعربيه شكلها مش متسواى ” !!! , فأثار هذا غضب حسنى سلامه وحاول الشرح للضابط فرفض الضابط هذه المناقشه ووصل الامر الى اصرار الضابط محاكمة حسنى سلامه لولا تهدئة الامر من المحيطين !! .

بعد ان استعدت المجموعه بالكامل اتجهت الى سيناء حيث وصلت الى القسيمه ثم بعد فتره انتقلت الى منطقة الشيخ زويد جنوب العريش . . .

وفجأه فى ظهر يوم 5 يونيو 1967 وصل خبر نشوب الحرب , وصدر امر للكتيبه بالتحرك فى غضون عشر دقائق والتراجع الى خط ثانً , فبدأ الجميع فى سرعه رهيبه بتجميع المهمات والمخيمات والذخيره بالعربات بشكل عشوائى , حيث بدأ طيران العدو يظهر بالسماء . . .

وفى اثناء التحرك على الطريق بقول السيارات الخاصه بكتيبة الصاعقه , شاهد حسنى سلامه طائرات معاديه قادمه من الخلف فنبه قائد الكتيبه لذلك فغادر الجميع السياره فورا قبل ان تنهال عليها طائرات العدو هى وباقى القول فدمرتهم جميعاً , فما كان امام الجميع سوى اكمال المسيره للقناه سيراً على الاقدام .

ونتيجة لحصول حسنى سلامه على فرقة طبوغرافيا عسكريه بأمتياز , فقد كان مُلم بكل دروب ووديان سيناء حيث شارك قبل ذلك ضمن مجموعه من الضباط فى تحديد ابار المياه الموجوده بسيناء كلها , مما ساعده على معرفة الطريق الذى سيسلكه الى القناه ومعه ما تبقى من الكتيبه بعد تشتتها , فكان هناك جبل يقابلهم وطريق اخر , لكن حسنى عندما رأى ان هناك دبابات ووحدات من الجيش مدمره بذلك الطريق اختار صعود الجبل واجتيازه فهو اقرب واقصر الطرق للقناه , فأتبعه حوالى عشرون فرد من الكتيبه وما ان اجتاز الجبل حتى وجد العدد قد تضخم بصورة كبيره حيث تعدى ال 300 فرد من الشاردين مما مكنهم من الوصول بسلام .

وفى صباح 7 يونيو وصل حسنى سلامه الى القناه فى منطقه ما بين القنطره شمالاً والاسماعيليه جنوباً , ولكنه لم يجد اى وسيله لعبور القناه , فقد كان يجيد السباحه ويستطيع عبور القناه ولكن هناك مِن مَن معه لا يستطيع السباحه , فتوجه جنوباً الى الاسماعيليه لعله يجد ما يساعد الجميع على العبور , وبالفعل كان هناك كوبرى خفيف مازال منصوباً ولم يقصف فعبر عليه الجميع . .

ووجد افراد الشرطه العسكريه تاخذ اسماء كل شخص يعبر والسلاح الذى ينتمى اليه لكى يعاد تنظيم القوات من جديد , فتوجه حسنى الى معسكر الصاعقه , واذ به يجد باقى زملائه من الكتيبه الذين فقدوا الامل ان يكونوا احياء , وتم الاتصال بقائد الكتيبه الرائد سيد الشرقاوى لكى يتم ابلاغه بأن رجاله مازالوا ساليمن , ويبدوا ان القياده علمت بوجود كتيبة صاعقه يمكن استخدامها , ولكن فعلياً لم يكونوا اكثر من 140 فرد فقط , فتم تكليفها بالتوجه لبورسعيد للدفاع عنها .

وما ان استقرت الكتيبه هناك بمدرسة اشتوم حتى بدأت فى المساعده فى اعادة الشاردين على الطريق الشمالى القادم من العريش من خلال قوارب صيادى بحيرة المبردويل , لكن حسنى سلامه كان فى موقفً اخر . . .

فبعد ان استقر حسنى من كل هذه الدوامه حتى بدأ يسترجع ذلك الشريط الطويل منذ الاسماعيليه وبداية التجمع حتى ما وصل اليه الان !!

فدخل حسنى الى احد فصول المدرسه واغلق على نفسه الباب ولم يسمح لأحد بالدخول حتى قائد الكتيبه , فقد وصل الى حاله من التخبط النفسى وتراكم الاحداث المتضاربه ومن رؤيته وتوقعه لكل ما حدث الان ولكن لم يصدقه احد بل عُنف بشده من قائده , وجعله الجميع مخطئ حتى انهم قد تخيلوا انه قد اصيب بشئ فى عقله .

ظل حسنى سلامه هكذا لــ48 ساعه كامله دون ان يدخل عليه احد , حتى استدعاه قائد الكتيبه , واذ به يجد قائد الكتيبه يقدمه الى ضابط مخابرات , فقد اختير لمهمه معينه ..

وبالفعل وصل حسنى الى مكتب مخابرات بورسعيد دون ان يعلم شئ , حتى عرفه على فرد من بدو من شمال سيناء عندهُ ثلاث ضباط مصريين جرحى لم يستطيعوا العوده ويجب اعادتهم , و سيتم الانتقال بلنش صيادين وبه كمية كبيره من الغذاء وستعطى للبدوى هذا ولكن بعد ان يسلمك الضباط.

قدر ضابط المخابرات لحسنى سلامه بأنه سيصل الى المنطقة المطلوبه فى اول النهار وسيعود ليلاً , وبدأ حسنى مع ريس المركب والبدوى هذا الرحله التى استمرت طوال الليل حتى وصلوا الى المنطقه المطلوبه . . .

وذهب البدوى الى بيته لكى يحضر الضباط حسب الاتفاق , وظل حسنى بالقارب حسب التعليمات لحين عودة البدوى الذى وعد بالعوده فى غضون ربع ساعه , ولكن حسنى اسنتظر لأكثر من ساعه ولم يظهر للبدوى اى اثر , فنزل حسنى للشاطئ لكى يرى اثار الرجل او انه قد تكون دوريه اسرائيليه تعيق قدومه , لكنه لم يرى للرجل اثر فعلم انه كان يحاول الحصول على اسلحه من الجيش بأى طريقه .

فعاد حسنى مره اخرى الى بورسعيد , وفى طريق العوده وجد جنود على الساحل الشمالى عائدين سيراً على الاقدام من العريش فقام بأخذهم معه , وظل طوال الطريق لمدة يوم ونصف يجمع كل من يجده على الطريق من مدنيين وعسكريين ويقدم لهم كل الغذاء المتاح فى المركب .

وعلى الجانب الاخر حين طال غياب حسنى سلامه ابلغ ضابط المخابرات الكتيبه بأن حسنى سلامه مفقود , حتى فوجئ به عاداً بهدذا الكم من البشر من سيناء فهنئه على سلامته , وطلب ان تساعد الكتيبه بأفرادها من ضباط وجنود فى اعادة الشاردين من سيناء . . .

ثم عاد مره اخرى الى مكان تمركز الكتيبه , حيث وصل اليهم سلاح جديد مطور يسمى ار بى جى -7 بدلا عن السلاح القديم ار بى جى -2 , فلم يعرف احد كيفية تشغيله او كيف يعمل لكن كان به نفس جهاز التنشين الموجود على الرشاش 14.5 مم , فيسر ذلك لحسنى بعض الشئ فى معرفة ذلك السلاح الجديد , ونتيجة لأنه قد سبق له التعامل مع جهاز التنشين فقد وكٌل اليه تدريب افراد الكتيبه حاملى سلاح الار بى جى -7 , فظل يدربهم بشكل مفصل عن خصائص السلاح واسلوب عمله و طرق التنشين الصحيحه لبيرسكوب …..

حتى جاء امر مفاجئ من فائد الكتيبه ايذاناً ببدء اولى المواجهات الحقيقه بعد حرب يونيو67 الا وهى معركة رأس العش التى كانت خط فاصل فيما قبلها عن احداث التاليه . . . !

معركة راس العش
فى ذلك الوقت كان كل ضباط وافراد الكتيبه تقريبا يقومون بعملية جمع الشاردين من على المحور الشمالى , ولم يتبق بمدرسة اشتون الجميل التى كانت تتمركز بها الكتيبه سوى حسنى سلامه وافراد الار بى جى -7 الذى بدء حسنى يدرب الافراد عليه منذ ثلاث ايام فقط …

فى عصر ذلك اليوم فوجئ حسنى سلامه بضابط شئون اداريه يسمى حسين عبد القادر من الكتيبه ويبلغه ” اجمع كل الافراد اللى عندك بسرعه ” وعندما سأله علم ان هناك قوة اسرائيليه تحاول دخول بورفؤاد , وان قائد الكتيبه صدرت له الاوامر بمنع العدو من الوصول الى المدينه بأى شئ …

وفى غضون عشر دقائق جمع حسنى كل من كان متواجدا بالمدرسه الذين وصل عددهم الى 26 فرد فقط . .بقيادة الملازم فتحى عبدالله فى بدء تحركهم , ووصل قائد الكتيبه وابلغهم بمنع العدو بأى شكل من التقدم الى المدينه , وانتقل حسنى ومن معه الى موقع رأس العش عبر لنش من لنشات هيئة قناة السويس شرق القناه . . .

فقام حسنى بتوزيع الافراد على هيئة خط دفاعى عرضى , وانتشار الجنود حسب التسليح والاتجاه الذى سيتقدم منه العدو , ثم انضم اليهم احدى اطقم المدفع ب-10 بالكامل واحد الهاونات الخفيفه , واحد افراد الاشاره الذى اخذ موقعه بالخلف ومعه الضابط فتحى عبدالله .

كانت طيبعة الارض سبخيه مالحه مما سهل عملية عمل الحفر البرميليه للجنود وفى نفس الوقت كانت الارض لا تسمح للقوة الاسرائيليه بالتقدم سوى دبابه تلو الاخرى , فلا تستطيع فتح تشكيل قتال منظم نتيجة لأن الطريق ضيق للغايه . . . و كانت وحدات العدو تشاهد كل ما يفعله افراد الصاعقه منذ وصولهم حتى بداية الهجوم دون ان يتدخلوا بأى شكل .

بعد انتشار خبر وجود قوة اسرائيليه تم تجميع باقى افراد الكتيبه 43 صاعقه , وبدأ توزيعها على خطوط دفاعيه لصد القوه , وبدأت احدى الفصائل فى احتلال الضفه الغريبه امام رأس العش لكى تقوم بمباغتة قوة العدو من جنبها الايسر عند تقدمها , وكان قائد الكتيبه يعلم جيدا ان حسنى سلامه ومن معه لن يستطيعوا منع العدو , ولكنهم سيصمدو لبعض الوقت فقط نتيجة لفارق القوة الرهيب بين دبابات العدو ومدرعاته امام 26 فرد صاعقه الذى كان مدفع ب-10 هو السلاح الثقيل الوحيد الذى تملكه .



بدأ قائد الكتيبه بنشر خط دفاعى خلف موقع حسنى سلامه بحوالى 8كم بالسريه الاولى الثالثه المتبقيتين من الكتيبه حتى تكون الخط الثانى للدفاع , ونتيجة لأن تلك الارض منبسطه اكثر من رأس العش فتم نشر السريتين بشكل خط دفاعى كامل .

وسط كل هذه الاستعدادات كان حسنى هو الاخر ينشر افراده ويوظف كل الاسلحه التى بيده بأقصى طاقتها , فقام بنشر المدفع ب-10 لكى يقوم بالضرب بشكل عرضى للقوة المهاجمه , وبجانبه وضع مدفع الى يتم جره على عربه صغيره لكى تقاوم اى قوة مشاه تتقدم , ونتيجة لأن هناك ملاحات يسار حسنى فقد توقع ان يقوم العدو بعملية التفاف من خلال تلك الملاحات لحصار القوة من الخلف والامام , فقام بتخصيص افراد لمراقبة اى قوة تحاول الالتفاف , ولأانه يعلم ان الموقف فى غاية الصعوبه , فقد ابلغ الجميع ان من يصاب يترك مكانه ويعبر سباحة الى غرب القناه دون تبليغه حتى لا تصبح الخسائر فادحه .

وبعد قليل ظهرت طائرة استطلاع معاديه تستطلع قواتنا , فكانت هذه علامة ان العدو يستعد للهجوم . . .

وقبل الغروب بقليل بدأ العدو بالضرب من مسافات بعيده عن مرمى اسلحتنا لكى يحدث بها خسائر قبل التقدم او على الاقل بث الرعب بالرجال , وحسنى لا يريد ان يستهلك اى شئ هباء فأنتظر حتى يدخل العدو مرمى الاسلحه .

ثم بدأ العدو بالتقدم على الطريق فبادرته القوة التى احتلت بجانب الطريق فى الضفه الاخرى والتى كانت ذو تسليح خفيف فبادرتها دبابات العدو بداناتها فأحدثت بها خسائر حتى توقف مصدر النيران . . .

كل هذا وحسنى لا يعلم من يبادر العدو بتلك النيران او ما مصدرها , فقد كان اليل ساترا لما يحدث فالافق , حتى بدأ العدو بقصف الموقع بقنابل فسفوريه مضيئه لكى يحدد اذ كانت قواتنا مازالت بمواقعها ام فرت هاربه .



وبالفعل اصابت هذه القنابل بعض الجنود فكانت فكانت تضئ ملابسهم وسط هذا اليل بشكل كبير , فكان الجميع يخلعون ملابسهم ويزيلون الفسفور بالرمال وكان بعضهم يقاتل بدون ملابس القتال . . .

وبعدها سمع حسنى صوت شخص يتحدث باللغه العبريه , ولاحظ ان الكلام متكرر , فقد قام العدو بوضع راديو به تسجيل صوتى بشجره قريبه , فذهب اليها حسنى ومعه قاذف ار بى جى -7 حتى اقترب من الشجره فقام بضرب الشجره بالقاذف حتى يسكته تماما . . فقد كان حسنى يستخدم الار بى جى -7 المتواجد مع الجميع ولم يتركهم هم من يستخدموه , فلم يكمل الافراد التدريب عليه حتى انهم لم يطلقوا منه طلقه واحده , وحرصاً منه علم عدم استهلاك الذخيره ومعرفة الجيده لكل سلاح نتيجة الخبره السابقه فكان اوامره هى عدم ضرب اى جندى للقاذف .



استمر تقدم العدو البطئ مع الاستمرار فى اطلاق النار العشوائى حتى الثانيه بعد منتصف الليل , وقد دخلوا فى مدى المدفع ب-10 دون غيره , فنظر حسنى الى طقم المدفع حتى يقوموا بضرب اولى الدبابات فلم يجد احد !!

فقد اصيب افراد المدفع ونتيجة لتعليمات حسنى بعودة اى فرد ذو اصابه بالغه , فذهب الى المدفع بحذر شديد حتى لا يعلم العدو ان المدفع سيعمل مره اخرى , فوجئ حسنى بأن جهاز التنشين بالمدفع قد دمر اثناء القتال , فقام بضبط المدفع من خلال فتحة الماسورة نفسها على اول هدف على الطريق وقد ظهر وسط الظلام كشبح دبابه غير ظاهرة المعالم , وبالفعل قام بتلقيم المدفع بأحد الطلقات ثم اطلقها وغادر المكان فوراً تحسباً لرد العدو على المدفع . . . واذ بالدانه تخترق الدبابه كأنها قطعة ورقيه وليست حديد , فبدأت الانفجارات والنيران تظهر من الدبابه لدرجة انها اضاءة ما خلفها من مدرعات ودبابات العدو التى لم تكن ظاهره وسط الظلام .



كان الملازم فتحى عبدالله هو والجندى المسئول عن اللاسلكى يبلغون ما يحدث الى قائد الكتيبه من موقعهم خلف الخط الدفاعى , ونتيجة لأصدار حسنى التعليمات للجنود وسط القتال فقد تردد اسمه كثيرا فى بلاغات الملازم فتحى , وما لم يكن يعلمه الجميع ان الرئيس جمال عبد الناصر كان على خط اتصال مفتوح باللاسلكى مع الموقع دون ان يعلم المﻻزم فتحى شئ , ونتيجة للشدة الموقف ووصول القتال الى اشده اراد الرئيس عبدالناصر ان يكافئ هؤلاء الابطال , فأتصل بنفسه باللاسلكى بفتحى عبدالله مباشرة , فلم يعرف فتحى من المتحدث وعندما ابغله عبدالناصر بنفسه وبأن يبلغ كل من فالموقع على الضفه الشرقيه بترقية الجميع الى الرتبه التاليه . . . فنادى المﻻزم فتحى على. حسنى سلامه ليبلغه , لكن حسنى كان فى موقف لا مجال للفرح به .

فقد تقدمت احدى الدبابات وهى تنشر بمدفعها لكل اتجاه يوجد به مقاتلى الصاعقه , وقد لاحظت حسنى سلامه ينتقل بين المواقع المختلفه فوجهت نيرانها له , فأخذ احدى قواذف الار بى جى -7 لكى يدمر هذه الدبابه التى تنهال علية بكل ما لديها , وبالفعل وجه اليها القذيفه . . ولكن الدبابه ظلت سليمه كما هى . . لكنها اوقفت النيران وذلك اثار استغراب حسنى , فقد ساد الهدوء الميدان فجأه .

فابلغ حسنى لفتحى ذلك , فقد فَطِن حسنى الى هذه الخدعه التى يعلمها جيداً , وهى طالما توقف العدو من الامام عن اطلاق النيران فهو يخشى على اصابة قواته , وهذا يعنى ان لديه قوات خلفنا لتحاصرنا . . .

وبالفعل حدث ما توقعه حسنى سلامه بالضبط , فقبل ان يكمل حديثه مع المﻻزم فتحى عبدالله وجد ما يقرب من عشر جنود اسرائيليين كانو قد عبروا الملاحات بأحد القوارب لكى يكتمل حصار رجالنا بالمنتصف , وكانو يتحدثون العربيه فقالوا ” ارمى سلاحك يا مصرى وسلم نفسك ” وقامو بضرب دفعات بأتـجاه فتحى حيث انهم قد حددو مكانه من خلال صوته , وانه الاقرب اليهم . .!!

فى هذه اللحظات كان حسنى خلف المدفع الالى الذى يتم جره على عربه صغيره , وصرخ ففتحى لكى ينبطح ارضاً حيث انه اصبح ما بين حسنى والقوة الاسرائيليه التى عبرة الملاحات . . . ثم فتح النيران بشكل متواصل على القوة الاسرائيليه بشكل مركز دون تفرقه , ولم تترك يداه زناد المدفع حتى انتى شريط طلقاته البالغ 250 طلقه . . . . بعدها ساد الهدوء مره اخرى لم يسمع حسنى بعد ذلك شئ من القوة الاسرائيليه سواء رد بالنيران او حتى صراخ استغاثه , وايضاً لم يرى المﻻزم فتحى عبدالله بعد ذلك , وظن انه استشهد وسط ذلك الجحيم .

كل هذا ودبابات العدو بالمواجهه تظن ان القوة التى قامت بالالتفاف هى من تطلق تلك النيران وانها بصدد انهاء النزهه التى كانت فى مخيلتهم بأن تلك القوة المصريه الصغيره لن تتحمل كل هذه القوه الغاشمه وسوف تستسلم عندما تشعر بأنها محاصره . . . لكن حسنى ومن تبقى معه بادروا العربه المدرعه القادمه بنيران كثيفه لكى يعلموا اننا مازلنا نقاتل الى اخر جندى .

حينها سمع حسنى صوتاً مختلف لقوات العدو , فقد بدأت تنسحب للخلف بعد ما منيت به من خسائر رغم تفوقها سواء بالعدد والعدة . . . حتى بدأ الفجر يَطل بخيوطه .

وحسنى سلامه وجد نفسه وحيداً بالموقع , حيث قام يشاهد ما تبقى من رجاله , فوجد منهم الشهداء بمواقعهم , وباقى الافراد قد غادروا الموقع بعد اصاباتهم المختلفه الى الضفه الاخرى . . .

وسط هذا الهدوء الغريب ومع شروق الشمس انتاب حسنى سلامه احساس غريب من ما حدث طوال تلك الساعات السابقه , وبدا يستوعب كل تفاصيل القتال . . وان ما حدث هو علامه مبشرة , وان الامل مازال موجود والنصر يمكن ان يأتى وان ما حدث قبل ذلك ليس حقيقة المقاتل المصرى .

ولكنه افاق على نداء من الجانب الاخر لقائد الكتيبه الرائد سيد الشرقاوى .
بعد احداث المعركه الداميه التى مرت على الرقيب اول حسنى سلامه ورجاله , وفى حالة السكون التى عمت الموقع بالكامل بعد كل هذا الجحيم الذى كان على الموقع , فوجئ حسنى بالجنُدى محمد ابراهيم ابو زيد ينُادى عليه , فقد ظن ان ابوزيد قد عبر القناه بعد ان امره حسنى بذلك نتيجة اصابته البالغه التى مُنى بها , ولكن ابوزيد رفض ان يترك الموقع وقائده حسنى و يعبر وحده , فظل على الشاطئ الشرقى للقناه بجانبهم مستتراً به , وعندما وشعر ان المعركه قد انتهت اراد ان يطمئن على حسنى . . . فنادى عليه !!

ولكى يتدخل القدر بالنهايه . . . كان ابوزيد وهو لا يعلم بمكان جانب القوه الاسرائيليه التى عبرت خلف فصيلة الصاعقه وانهال عليها حسنى سلامه بمدفع الجرينوف حتى ابادها .

ولكن يبدو ان احد الاسرائيليين كان مازال حياً , وعندما فوجئ بصوت ابوزيد بجانبه وهو يطل برأسه من على الشاطئ والمسافه بينهم امتار معدوده . . . اطلق عليه النار فوراً فأرداه قتيلاً بأحدى الطلقات فى رأسه , فأنزل حسنى فى سرعه غريبه سلاحه الشخصى من على كتفه وافرغ كل طلقاته الثلاثين فى الجندى الاسرائيلى.

شاهد حسنى الرائد سيد الشرقاوى قائد الكتيبه على الضفه الغربيه للقناه يُنادى عليه , فعبر القناه سباحة الى ان وصل اليه وكانت فرحة الجميع بما حدث كبير جداا , فلم يتخيل احد ان تستطيع تلك القوه ان توقف هذا القول المدرع وتمنعه من دخول بورفؤاد . . .

وبعد ان عاد حسنى الى الكتيبه مره اخرى بدأ البعض يروى له باقى ما حدث فى المعركه , فقد اعتلت فصيله الجهه الاخرى المقابله فى الضفه الغريبه لضرب القوه الاسرائيليه من الجانب حين تتقدم , وهذه الفصيله هى التى كانت تشتبك اثناء تقدم الاسرئيليين ورأى حسنى ذلك ولكنه لم يكن يعلم من هم , وادى ذلك الى استشهاد واصابة العديد منهم , وعند زيارة حسنى للمستشفى للأطمئنان على صحة زملائه وجد بينهم الملازم فتحى عبدالله الذى اختفى وسط نيران مدفع الجرينوف !!!



فقد تركت المعركه اثرا بالغ على جميع افرع القوات المسلحه بكل مستوياتها , فقد ارتفعت الروح المعنويه بشكل بالغ رغم مرارة الهزيمه . . . وعلم الجنود ان العدو ليس اسطوره كما يدعى وانه يقتل ويهزم مثلنا . .

وعلى مستوى القاده تمت الاستفاده التكتيكيه بشكل كبير , اذ يمكن لقوه صغيره الحجم جيدة التسليح تستغل الارض بشكل ممتاز , تستطيع ان تكبد قوات العدو الثقيله اكبر الخسائر .



انتقال الكتيبه للجنوب :

لم يمر على معركة راس العش الكثير حتى تم نقل الكتيبه 43 صاعقه الى موقعها الجديد بجانب ميناء الادبيه جنوب السويس لفتره معينه , ثم الى منطقة بير عديب حيث اصبح هذا هو تمركزها الرئيسى .

بدأت الكتيبه فى التدريبات التخصصيه للصاعقه , من رفع للياقه البدنيه وعمل الكمائن ….الخ وكان حسنى لديه موهبة الرسم , وفى احد الايام كان جالساً يرسم صورة شخصيه لنفسه , و قد صادف مرور ضابط مخابرات يسمى يحيى شبايك كان مسئولاً عن العمليات الخاصه بالعمق فى ذلك القطاع .

فأعجب بتلك الموهبه واقترح على حسنى ان يُنتدب الى مكتب المخابرات لفتره لكى يُستفاد من تلك الموهبه , بالفعل انضم حسنى الى المكتب لفتره قاربت الثلاث شهور يقوم بعمل مجسمات طبيعيه لجميع الاسلحه الاسرائيليه , وعمل مجسم طبيعى لأدق تفاصيل سيناء لكى تستعمل لمساعدة افراد المخابرات المنتشرين فى سيناء . . .

وشارك ايضاً برسم صورة تكاد تكون حقيقه لضابط مخابرات اسرائيلى اسمه الحركى ( ابو احمد ) من خلال بعض عناصر المخابرات فى سيناء .

. . . . . . . . . .



عملية لسان بورتوفيق :

كان موقع لسان بورتوفيق يشكل ازعاج لمدينة السويس وميناء الادبيه , حيث كان به مدافع ثقيله تقوم بأصطياد السفن التى تدخل الميناء , مما كان له ابلغ الاثر المعنوى والاقتصادى على اهالى السويس .

وكانت هناك اغاره قامت بها قوه خاصه للعدو على موقع لحرس الحدود الذى كان جنوب الكتيبه بقليل وكان به فنار اناره للسفن التى تدخل الى قناة السويس , وقد ذهب حسنى الى الى ذلك الموقع . . .

وشاهد اثار الغاره التى تركت غضب داخل كل افراد الصاعقه , فقد رأى فرد الحراسه جالساً كما هو ونصفه السفلى يكاد يكون قد تبخر , فقد القت القوه المهاجمه قنبله ثِرميت حراريه على بين قدمى فرد الحراسه هذا , ويبدوا انه قد غافله النوم مما ادى الى عدم اكتشافه للهجوم , وباقى الافراد نائمين فى الهنجر وقد ابيدوا جميعاً , ووجد هناك بلطه قد سقطت من القوه الاسرائيليه , واثار الدماء على جدران الغرف . . . مما اثار شعور الغيظ والغضب , والطلب بألحاح على الرد على العدو .

وبالفعل صدرت الاوامر الى الكتيبه 43 صاعقه بتنفيذ اغاره على موقع لسان بورتوفيق , فأنتقلت الكتيبه الى منطقة تدريب خلفيه بالقرب من القاهره لكى تكون بعيده عن اعين العدو .



وبدأ تخطيط مهام الى كل السرايا لكى تقوم بالتدريب عليها , ثم بعد ذلك يتم اختيار اى السرايا هى من ستقوم بتلك العمليه , ونتيجة لأن احد الضباط كان بالقاهره لكى يحصل على احدى الفرق التخصصيه , فقد أوكل الى حسنى سلامه تدريب فصيلته .

وفى تنفيذ الاختبار حصلت تلك الفصيله على المركز الاول , وبعد عودة الضابط شكر حسنى على عمله ونتيجة بعض الظروف وضعت تلك الفصيله تحت قياده حسنى سلامه بشكل نهائى , ودخلت الاختبار وحصلت للمره الثانيه على المركز الاول , وبعد ان اطمئن قائد الكتيبه الرائد احمد شوقى الحفنى و المجموعه127 صاعقه بقياده المقدم صالح فضل على مستوى الكتيبه عادت مره اخرى الى بير عديب لكى يتم الاستعداد النهائى للعمليه , التى ستكون صاخبه نهاراً على عكس العمليات التى كان مفاجأه ليلاً , فكانت خطه جرئية جداً حيث كان الموقع محطن جيداً وبه ما يقرب من خمس دبابات ومدافع متوسطه , وحقول اسلاك شائكه والغام .



بدء التحرك للتنفيذ :

بدأت الخمس مجموعات التى تم اختيارها للعمليه بالتحرك الى مدينه بورتوفيق قبل الغروب بشكل متقطع , حيث قامت ك79 مظلات التى كانت تحتل ذلك القطاع بالمدينه بتجهيز بعض الادوار الارضيه بالمنازل المهجوره لكى تقيم وحدات الصاعقه بها هذه الليله , ومنُع اى فرد من الصاعقه من الخروج قبل العمليه للحفاظ على السريه التامه



وتم تسليح المجموعات بما تحتاجه من المعدات اللازمه , حيث تم الحاق سرية قواذف لهب من قيادة الجيش , و كان ضمن تسليح المجموعات عبوات لاسقه يتم بها نسف ابواب الدشم عن طريق رفع درجة حرارة حديد باب الدشمه الى ما يقرب من 2000 درجه مئويه , وبالطبع كانت طوربيد البنجالور ضمن كل المجموعات يتم به نسف الاسلاك الشائكه .

وقبل التحرك للعمليه التقى حسنى بأحد السائقين المجندين وكان يسمى طلعت , حيث وجده يطلب ان يقوم بالعبور معهم , وبمرور النقيب احمد شوقى وجده يبكى , وطلب من حسنى ان يأخذه معه , بالفعل عبر معهم القناه وكان بالقارب بجانب الجندى مُشغل الموتور .

وفى سكون ودون ان يعلم احد , اصطحب حسنى سلامه مجموعته التى سيعبر بها الى شاطئ القناه فى الحد الامامى لكتيبة المظلات لكى يستطلع بهم بشكل حى المناطق التى سينفذون بها العمليه حيث كُلف بعملية القطع من اقصى الجهه اليمنى للموقع , ومنع اى امداد قد يأتى من الخليج بالقوارب اذا اقدم العدو على ذلك وذلك الموقع كان به مدفع متوسط فى مكان مسيطر بالموقع .



وبعد تمهيد مدفعى الذى كان منذ اسبوع لكى يعتاد العدو على ذلك , عبرت المجموعات فى القوارب بأتجاه الموقع حتى وصل الجميع الى الشاطئ الشرقى للقناه وقاموا بتثبيت طوربيدات البنجالور وبأنفجارها ثم فتح الثغرات فى حقول الالغام والاسلاك الشائكه للموقع , وفوجئ حسنى بالسائق طلعت يدخل معهم فى عملية الاقتحام ولكنه امره بالعوده الى القارب وبعد اصرار طلعت انتظر على الساتر الترابى للموقع .

فى هذه اللحظه الجميع يعرف مهامه جيداً , فقد كان هناك تدريب شاق للجميع , وحان وقت التنفيذ , بعد عبور مجموعة حسنى الاسلاك الشائكه قام احد افراده من حاملى الار بى جى-7 بضرب موقع المدفع المتوسط الذى كان يشكل خطرا على الجميع .

بدأت الدبابه التى كانت بمواجهة حسنى تظهر من مربطها , فدمرها احد جنود الجماعه بالار بى جى -7 , ولكن حسنى لم يكتفى بذلك , فأطلق العنان للجندى قاذف اللهب بأطلاق حممه الجهنميه على الدبابه , لكن احد افرادها نجا من خلال فتحة الهروب السفليه للدبابه وهرول فزعاً الى احد المواسير التى كانت موجوده مختبأً بها . . .

فتعقبه حسنى من احد فتحتى الماسوره وجندى قاذف اللهب من الجهه الاخرى . . . وأفرْغ حسنى غيظه فى ذلك الاسرائيلى , حيث القى قنبله ثرمايت حراريه من جهته , وجندى اللهب قام بأدخال قاذف اللهب من الجهه الاخرى . . . واحترق الاسرائيلى بجبنه وفزعه فى منتصف الماسوره .

بعد الانتهاء مِن المتواجدين خارج الموقع , بدأ حسنى بالتوجه الى احد الخنادق المتواجد بها باقى افراد الموقع , فتم تثبيت القنابل اللاسقه على باب الدشمه . . وتم التفجير . . .

وجاء دور جندى قاذف اللهب حيث بدأ يقذف الدشمه بنيرانه ومعه حسنى سلامه الذى افرغ خزنتى ذخيره بالدشمه حتى ذاب السقف الحديدى للدشمه من الداخل ويتساقط ما يغطى الدشمه من رمال …حتى تأكد حسنى ان من بالداخل قد قتلوا جميعاً .

وبعد ذلك بدأ حسنى بتنفيذ المهمه الثانيه لمجموعته وهى تأمين الجانب اﻻيمن للقوه المهاجمه منجهة الخليج ,

ثم بعد ذلك قام بأنزال العلم اﻻسرائيلى من على السارى ووضع بدﻻً منه العلم المصرى …وبما انه كان يحمل علمين وليس علمً واحداً فقد انتقى اعلى نقطه بالموقع تكون سهلة الرؤيه ليس للجانب اﻻسرائيلى فقط , ولكن لكى يراها جنودنا على الضفه الغربيه للقناه ايضاَ ..

وكانت هذه النقطه فى قمة احد الدشم المعاديه ووضعه حسنى فى سارى يوجد على خزان مياه … ولمدة 3 ايام لم تترك الكتيبه 79مظﻻت احداً يقترب من تلك اﻻعﻻم , حتى قام العدو بقصفها لكى يحافظوا على الروح المعنويه لقواتها التى شعرت بمراره شديده نتيجة لتلك العمليه .

بدأ الموقع بالهدوء بعد ذلك نتيجة لأتمام كل المجموعات مهامها , حتى ان بعضها بدا باﻻنسحاب عائداً بقواربه المطاطيه , فبدأ حسنى يستدعى كل رجاله لكى يتمم على الجميع ويبدأ اﻻنسحاب , واذ به يلمح شخصا يهرول بين الخنادق وحسنى لم يستطع تتميزه نتيجة لبدء الغروب . . .

اتضح بعد ذلك انه احد الجنود اﻻسرائيليين قد نجا من كل هذا الجحيم ويحاول الهروب أى مكان , تم اسر هذا الجندى , وقام الجندى السائق الذى طلب ان يعبر ضمن رجال الصاعقه بحمل هذا اﻻسير والقاه من اعلى الساتر الترابى فى القارب المخصص لمجموعة حسنى فسط اﻻسير ميتاً نتيجة للارتفاع الكبير للساتر !!!

انسحبت جميع المجموعات بعد ان ظلت بالموقع ما يقارب الساعه كامله عقب انتهاء العمليه حتى بدأ الظﻻم يغطى المكان فقد بدأت العمليه قبل الغروب بساعه , وهذا ما كان له التأثير فى تقليل خسائر قواتنا فى تلك العمليه هى اربع شهداء وجريحين فقط .

احد الشهداء كان يسمى عبدالحليم , فقد كان فﻻح من احد قرى المحله وكان يستقل احد القوارب التى اصيبت قبل ان تصل للموقع , فأصيب فى احد الشرايين مما تسب فى نذي شديد , ولكنه اكمل فى التجديف بالقارب حتى وصلوا الى الموقع ونفذوا العملية وعاد مره اخرى بالقارب تجديفاً….الى ان صعد الجميع الى جانب قواتنا فسقط على اﻻرض شهيداً وقد فقد دمه بالكامل طوال ساعه العمليه .

وبعد تلك العمليه كان وصف جولدا مائير ” المصريين قد قطعوا لسانى ” .!!



يدأت الوضع يهدأ بعد ذلك بالنسبه للعمليات حيث قلت العمليات الهجوميه بعض الشئ , لكن لم تنقطع دوريات اﻻستطﻻع خلف خطوط العدو وعمليات اﻻستطﻻع .



الى ان تم نقل قائد الكتيبه احمد شوقى الى قيادة الصاعقه بأنشاص , وبداحسنى غير مستقر بالكتيبه , فقد وصل بعض القاده غير المتقبلين للنقاش او لسماع . . .الراى اﻻخر اذا كان اقل منهم فالرتبه

فقد تم نقل حسنى الى قيادة الصاعقه ايضأ وتولى جناح اﻻمن والسيطره , وهو السئول عن الملفات الخاصه والسريه للغايه الخاصه بعمليات الصاعقه .



ظل المساعد اول حسنى سلامه فى قيادة الصاعقه بأنشاص الى ان ترك الخدمه العسكريه بعد اتفاقية السلام عام 1979 .

المصدر مؤرخين73
http://group73historians.com/%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%8A-%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%87-%D8%A8%D8%B7%D9%84-%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D9%87-%D8%B1%D8%A3%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A1-%D8%A7%D9%84/
http://group73historians.com/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AF%D8%A7%D8%A6%D9%8A-%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%8A-%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%87-%D8%A8%D8%B7%D9%84-%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D9%87-%D8%B1%D8%A3%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4/


عدل سابقا من قبل amrnasreldin في السبت 24 نوفمبر 2012 - 0:03 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hani4d

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : Art Director
المزاج : الحمد لله في السراء وفي الضراء
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 1711
معدل النشاط : 1931
التقييم : 131
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 23:11

@rafik pilote كتب:

العفو أخي شرف لي أن أشاطركم الموضوع و ما فعلته لم يكن سوى واجب.
البطولات العربية لاتعد و لا تحصى لو بدأناها تاريخيا يمكن أن نبدأها من الجاهلية و اذا تكلمنا عن الحروب التحريرية فهي كذلك لا تعد و لاتحصى خصوصا ثورة نوفمبر فهي مصنفة كثاني ثورة في العالم بعد الحرب الفيتنامية و اذا انتقلنا الى حرب 73 فسنرى بطولات ذات ذوق آخر وعظمة أخرى اتسمت فيها روح الأخوة بين العرب و الكراهية بالنسبة للصهاينة في آن واحد والبطولات لايمكن أن تُحصر على القادة فهناك من نال حقه من الاعلام أو كتب الله له أن يتعرف عليه العالم و هناك من فعل الكثير و استشهد وبقيت بطولاته حكرا على ربه و عليه نحيي تحية اجلال و تعظيم لكل الأبطال و نسأل الله تعالى أن يتغمد شهداءه بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جنانه .
المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار



بسم الله .. كلامك صحيح أخي الفاضل أشكرك جزيل الشكر لحسن المشاركة والإسلوب والطرح تحياتي وبإنتظار المزيد من النماذج البطولية من الجزائر الشقيق تحياتي



@Solomon kane كتب:




موضوع جيد للتعريف بأبطال مصريين قدمو الغالي و النفيس في سبيل الوطن ، أبطال أظهرو شجاعة و بسالة في الدفاع و تحرير الوطن ، و لك الحلاوة تقييم أخي



أشكرك أخي الفاضل لمرورك وللتعليق وأيضاً للتقييم جزيل الشكر وبإذن من الله لن يقتصر الموضوع على نماذج وبطولات مصرية بل ستتوسع بمساعدة الزملاء لتشمل كل بطولاتنا العربية بالعصر الحديث لمختلف أقطار الوطن العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amrnasreldin

جــندي



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : مندوب تشهيلات بشركة المقاولون العرب
المزاج : متفائل (تفائلوا بالخير تجدوه)
التسجيل : 22/11/2012
عدد المساهمات : 17
معدل النشاط : 26
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 23:16

@hani4d كتب:
بسم الله .. الله عليك أخي الفاضل amrnasreldin إضافتك أكثر من رائعة وبالفعل الشيخ حافظ سلامه من النماذج المجاهدة الرائعة والتي تستحق التقدير والإحترام لما قدمته بالماضي ومازالت ليومنا هذا رغم كبر سنه وتقدمه بالعمر تحية لك أخي الفاضل وتقييم + مستحق لحسن الإختيار والمشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
اخي العزيز hani4d شكراً جزيلاً الفضل لسيادتكم بعد الله في التفكير السديد والجيد لانتقاء مواضيع تطرح للمساهمه البنائه شكراً جزيلاً لسيادنكم ادام الله عليكم نعمة الصحه ودائماً في تقدم بأذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hani4d

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : Art Director
المزاج : الحمد لله في السراء وفي الضراء
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 1711
معدل النشاط : 1931
التقييم : 131
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 23:18

@amrnasreldin كتب:
@hani4d كتب:
بسم الله .. الله عليك أخي الفاضل amrnasreldin إضافتك أكثر من رائعة وبالفعل الشيخ حافظ سلامه من النماذج المجاهدة الرائعة والتي تستحق التقدير والإحترام لما قدمته بالماضي ومازالت ليومنا هذا رغم كبر سنه وتقدمه بالعمر تحية لك أخي الفاضل وتقييم + مستحق لحسن الإختيار والمشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
اخي العزيز hani4d شكراً جزيلاً الفضل لسيادتكم بعد الله في التفكير السديد والجيد لانتقاء مواضيع تطرح للمساهمه البنائه شكراً جزيلاً لسيادنكم ادام الله عليكم نعمة الصحه ودائماً في تقدم بأذن الله



بسم الله .. العفو أخي الفاضل amrnasreldin وتقييم + لمجهودك ونشاطك وأيضاً حسن الإختيار

ولي فقط تنويهيين او سمحت لي أولهم وضع المصدر بنهاية المشاركة وهي بأخذ Link البيدج ووضعها بالنهاية كما ذكرت لأن المصدر من الأشياء المهمة والضرورية للغاية بالمنتدى ولا يسمح بأي موضوع بدون مصدر

ثانياً الوكيبيديا العربية لا تعد من المصادر الموثوقة بالمنتدى فرجاء محاولة الحصول على مصدر أخر يدعمها ونفس الشيئ بالنسبة لصفحات الفيس بوك وال Blogs وصفحات ومنتديات الانترنت الغير تابعة لهيئة أو مؤسسة معروفة موثوقة وشكراً وتحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amrnasreldin

جــندي



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : مندوب تشهيلات بشركة المقاولون العرب
المزاج : متفائل (تفائلوا بالخير تجدوه)
التسجيل : 22/11/2012
عدد المساهمات : 17
معدل النشاط : 26
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 23:22

@hani4d كتب:
بسم الله .. تقييم + أخر أخي الفاضل amrnasreldin لمجهودك ونشاطك المميز وأيضاً حسن الإختيار

ولي فقط تنويهيين أولهم وضع المصدر بنهاية المشاركة وهي بأخذ Link البيدج ووضعها بالنهاية كما ذكرت

ثانياً الوكيبيديا العربية لا تعد من المصادر الموثوقة بالمنتدى فرجاء محاولة الحصول على مصدر أخر يدعمها ونفس الشيئ بالنسبة لصفحات الفيس بوك وال Blogs وصفحات ومنتديات الانترنت الغير تابعة لهيئة أو مؤسسة معروفة موثوقة وشكراً وتحياتي
اخي الفاضل hani4d شكراً جزيلاً على التنويه مقدراً لك تنويهك وشكراً للافاده على وعد ان شاء الله بالتحسن والبحث الجاد شكراً جزيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amrnasreldin

جــندي



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : مندوب تشهيلات بشركة المقاولون العرب
المزاج : متفائل (تفائلوا بالخير تجدوه)
التسجيل : 22/11/2012
عدد المساهمات : 17
معدل النشاط : 26
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   السبت 24 نوفمبر 2012 - 0:15

موضوع عن سيده / فرحانه حسين سلامه انا مع الاسف لم استطع الوصول لاي معلومات عنها ولكن احاول بقدر المستطاع جمع معلومات عنها
بدوية من سيناء أذاقت اليهود المر

هذه السيدة غالبيتنا لا يعرفونها؛ ولكن الإسرائيليون يعرفونها جيدا، فهي مناضلة ومقاومة سيناوية أذاقت اليهود الويل .
فقد نفذت عملية تدمير خط السكة الحديد بمدينة الشيخ زويد، لقطع خط الإمداد الرئيسي لقوات الإحتلال الإسرائيلي إبان احتلالها لسيناء، كما قامت بتفجير عدة سيارات جيب إسرائيلية في عمليات لاحقة، وكانت المسئولة عن نقل الذخائر والرسائل من قيادة المخابرات المصرية إلى المجاهدين في منظمة تحرير سيناء، وذلك أثناء عملها كتاجرة قماش .
إنها السيدة الفاضلة فرحانة حسين سلامه 83 سنة وفي الصورة العلوية شهادة تقدير منحها إياها الرئيس الراحل أنور السادات، والصورة السفلية للاأواط التي حصلت عليها منه.
إلا أن الحاجة فرحانة- كما يطلقون عليها- تعيش حالة من النسيان والإهمال 128 88
المصدر : مؤرخين 73
http://group73historians.com/%D8%A8%D8%AF%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A3%D8%B0%D8%A7%D9%82%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amrnasreldin

جــندي



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : مندوب تشهيلات بشركة المقاولون العرب
المزاج : متفائل (تفائلوا بالخير تجدوه)
التسجيل : 22/11/2012
عدد المساهمات : 17
معدل النشاط : 26
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   السبت 24 نوفمبر 2012 - 0:38

محمد نسيم ( الضبع الاسود) ( نسر المخابرات الخفي) (نسيم قلب الأسد)

نبذه صغيره / محمد نسيم (1927-2000) هو ضابط سابق في المخابرات المصرية وأحد ضباط الجيش المصري الذين انضموا لتنظيم الضباط الأحرار، وممن شاركوا ضمن الصف الثاني من رجال الثورة. وعندما تولى اللواء صلاح محمد نصر الشهير بصلاح نصر رئاسة جهاز المخابرات العامة المصرية كان محمد نسيم أحد مديري العمليات بالجهاز ورجل المهام الصعبة وللحق فان إنشاء الجهاز على صورته تلك كان لجهود رجاله وإدارة صلاح نصر رئيس الجهاز على الرغم من انحرافه فيما بعد نتيجة للسلطة المطلقة التي تمتع بها في ظل حماية المشير عبد الحكيم عامر نائب رئيس الجمهورية وقائد الجيش المصري آنذاك. من أشهر عمليات محمد نسيم هي إعادة تقييم وتدريب جاسوس المخابرات العامة المصرية الشهير رفعت الجمال. فيما بعد اعتزل العمل المخابراتي وبدء في الوظيفه المدنيه كوكيل
أول وزارة السياحة المصرية فى نهاية الثمانينات .



ولد محمد نسيم في القاهرة القديمة. في حي المغربلين. المعروف بالدرب الأحمر، كان البيت الذي تربى فيه يقع خلف مسجد المردائي. وهو مسجد لم يكن بالنسبة إليه مكانا للصلاة فقط وإنما للمذاكرة أيضا. قبل أن يكمل ثلاث سنوات توفيت والدته، وفي الخامسة عشرة من عمره انتقلت عائلته إلي حي المنيرة القريب من النادي الأهلي فكانت ملاعب الهوكي وحلبات الملاكمة مفتوحة أمامه ،وفيما بعد أصبح بطل الكلية الحربية والقوات المسلحة في الملاكمة. وفيما بعد أيضا أصيب في مباراة للهوكي بين مصر وباكستان في أنفه. لكنه سرعان ما اعتزل الملاكمة عندما وجد نفسه يتلقي لكمة قوية من منافسه على بطولة الجيش عام 1951 صلاح أمان أفقدته الوعي. ورغم أنه فاز في المباراة بالضربة القاضية إلا أنه لم يشأ أن يعيش تلك الحالة مرتين.على أن الرياضة منحته فرصة الزواج من إحدى بطلات مصر في الجمباز. تخرج من الكلية ليلتحق بسلاح المدرعات. وتخرج من الكلية سنة 1951 أي قبل قيام الثورة والمدة التي قضاها داخل الكلية سنتين. شارك سنة 1956 في حرب السويس. وقت العدوان الثلاثي على مصر. بعد تلك الحرب تم اختياره للالتحاق بجهاز المخابرات العامة المصرية وكان الجهاز حديث النشأة وقتذاك.

عمله في المخابرات

عمل نسيم في قسم (الخدمة السرية) وهو الجهاز المسئول عن زرع الجواسيس والمخطط والمدبر لأي عمليات لاختراق أجهزة العدو. أما جهاز (الأمن القومي) فمهمته مكافحة الجواسيس سواء كانوا أجانب أو مصريين يعملون لحساب العدو. مع الوقت بدأ يثبت جدارته ونفسه داخل الجهاز حتى أن بعض العمليات التي قام بها تمت بتكليف من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر مباشرة. أسندت إليه عمليات كثيرة كان ينهيها منتصرا، منها على سبيل المثال عملية الحفار، والتي كان هو ضابطها الميداني وقائدها. كذلك هو من نجح في تهريب عبد الحميد السراج من سجنه بسوريا ونجا ببراعة من محاولة اغتيال دبرها له الموساد بوضع قنبلة زمنية في عادم سيارته بلبنان. وعمليات أخيبيرى شارك فيها محمد نسيم، ذئب المخابرات الأسمر، وهذا اللقب هو الذي أطلقه عليه ضابط المخابرات الشهير عبد المحسن فائق مكتشف الجاسوس المصري رفعت الجمال.
كان محمد نسيم من ذلك الطراز من الرجال الذى يمتلك قلب أسد كما أطلق عليه
رفاقه .. وعقل الثعلب .. وصبر الجمال .. واصرار الأفيال .. كان نادرا بحق
.. رحمه الله وطيب ثراه .. وعندما تولى اللواء صلاح محمد نصر الشهير بصلاح
نصر رياسة جهاز المخابرات العامة كان محمد نسيم أحد مديري العمليات
بالجهاز ورجل المهام الصعبة ويكفي لبيان مدى سمعته الخرافية أن رئيس
الجمهورية كان يتصل به مباشرة فى عدد من العمليات فائقة الحساسية وما
أكثرها فى ذلك الوقت .. وفى بداية الستينيات كان جهاز المخابرات العامة
مكتمل البناء .. وخاض العديد من العمليات العملاقة فى تاريخه ضد المخابرات
الاسرائيلية والأمريكية .. وللحق .. فان انشاء الجهاز على صورته تلك ..
كان لجهود رجاله وادارة صلاح نصر رئيس الجهاز على الرغم من انحرافه فيما
بعد نتيجة للسلطة المطلقة التى تمتع بها فى ظل حماية المشير عبد الحكيم
عامر نائب رئيس الجمهورية وقائد الجيش المصري وبطل فضيحة النكسة المريرة
..



رفعت الجمال

وكانت أولى عمليات محمد نسيم التى أكسبته سمعته الرهيبة بين رفاقه ..
اعادة تأهيل العميل المصري الأشهر " رفعت الجمال " الشهير باسم " رأفت
الهجان " . كان رفعت الجمال قد سافرالى اسرائيل فى منتصف الخمسينيات
واستقر بها بعد أن نجح فى زرعه رجل المخابرات العتيد اللواء " عبد المحسن
فائق " المعروف باسم " محسن ممتاز فى المسلسل الشهير الذى حكى قصتة ..
ومنذ أن تم زرعه فى اسرائيل وحتى بداية الستينيات لم تستفد منه المخابرات
المصرية شيئا الا المعلومات التى أرسلها فى حرب العدوان الثلاثي .. وللحق
فلم يكن هذا تقصيرا من رفعت الجمال .. أو معلمه عبد المحسن فائق .. بل
كانت الظروف أقوى منهما لضعف الامكانيات التدريبية التى تلاقاها رفعت وكان
جهاز المخابرات لم يزل وليدا فى ذلك الوقت ..

وعلم المخابرات تطور تطورا مدهشا وسريعا عبر السنوات الخمس التى أمضاها
رفعت فى اسرائيل فكانت الحاجة ماسة الى رجل مخابرات من طراز فذ يتمكن أولا
من السيطرة على رفعت الجمال صاحب الشخصية شديدة العناد ويقوم بملئ الفراغ
الذى تركه اللواء عبد المحسن فائق فى أعماقه .. وذلك حتى يتمكن من اقناعه
بمواصلة التدريب والعمل ..

وكان ضابط الحالة الذى تولى عملية الجمال هو عبد العزيز الطورى الشهير
باسم " عزيز الجبالى " .. وبعد دراسة عميقة لشخصية رفعت .. ومع استحالة
عودة اللواء عبد المحسن فائق من مقر عمله فى الولايات المتحدة فى ذلك
الوقت .. لم يجد عبد العزيز الطورى الا قلب الأسد محمد نسيم المعروف
بصرامته وشخصيته القوية ونبوغه الفائق وهو النموذج المماثل لعبد المحسن
فائق ..

وتم اللقاء بين قلب الأسد وبين رفعت .. ولم تمض ساعات على لقائهما الا
وكان محمد نسيم وهو بالمناسبة الشهير باسم " نديم هاشم " فى مسلسل " رأفت
الهجان .. وقام بدورة باقتدار بالغ الفنان المصري نبيل الحلفاوى فى واحد
من أعظم أدواره على الاطلاق لا سيما وأن نبيل الحلفاوى كان يشبه اللواء
محمد نسيم فى الشكل والأداء الى درجة مذهلة ..

لم تمض ساعات على اللقاء بين العملاقين رفعت ونسيم .. الا وكان نسيم قد
ألقي بغياهب شخصيته الفريدة فى وجه المتمرد النابغة رفعت الجمال ..

وكان رفعت الجمال قد أبصر بعيونه عبر المعايشة لليهود . كيفية التقدم
المدهش هم فى مجال الأمن .. وكان فى أمس الحاجة الى من يريه تفوق بلاده ..
وقد كان .. تمكن نسيم عبر التدريبات المكثفة من اقناع رفعت بمدى التقدم
المدهش الذى أحرزه المصريون على الاسرائيليين فى المواجهات المباشرة
بينهما ..

وبعد أسبوعين من التدريب المستمر والشاق ..

خرج رفعت الجمال فى مستوى ضابط حالة وهو المستوى الأعلى لأى عميل مدنى فى
نظم المخابرات .. ووقع تحت الاشراف المباشر لعبد العزيز الطورى وللتدريب
على يد محمد نسيم لتكتسب مصر كما رهيبا من المعلومات باغة السرية التى
أرسلها رفعت لا سيما بعد تمكنه من بسط علاقاته ونفوذه فى مجتمع تل أبيب
بتعليمات نسيم عبر شركة " سي تورز " والمعروفة باسم " ماجى تورز " وفى قلب
تل أبيب واصل نجم المجتمع الاسرائيلي " جاك بيتون " وهو الاسم المستعار
لرفعت الجمال وهو الاسم الذى عرف فى المسلسل بـ " دافيد شارل سمحون " ..
وبلغت علاقاته حدا جعله صديقا شخصيا للجنرال موشي ديان وجولدا مائير رئيسة
الوزارة الشهيرة .. كل هذا بفضل نبوغ رفعت الشخصي .. وبراعة معلمه الفذ "
محمد نسيم " .. ومن قبل هذا وذاك النصرة الالهية لأناس نصروا الله ورسوله
صلى الله عليه وسلم



الصدمة ..

كانت نكسة 67 .. مدمرة فى آثارها الى حد رهيب على العالم العربي أجمع ..
الا أنها كانت ذات تأثير صاعق على الأسود الرابضة فى عرين المخابرات
العامة المصرية الكائن فى حى حدائق القبة بالقاهرة الواقع خلف قصر القبة
الشهير .. ولكى تتأملوا الأثر وتقدروه .. يكفي أن تعلموا أن مصر كلها ذاقت
الهزيمة الا هذا الجهاز كان هو المنتصر على أى مقياس منطقي .. فقد تكفل
رجاله ونجومه وعلى رأسهم رفعت الجمال بمعرفة كل التفاصيل الدقيقة والخرائط
لخطة الحرب العسكرية فى 67 .. وقاموا بارسالها الى قيادتهم السياسية
المغيبة .. ليفاجئ الأبطال بالنكسة وهم الذين كادوا يعطون قياداتهم أسماء
الجنود والقادة من العدو اسما اسما لو طلبوا اليهم ذلك .. ولكن لعوامل
كثيرة .. ليس هذا مكانها وقعت الواقعة وانهزمت مصر هزيمة ساحقة كادت تعبر
بها حافة اليأس لولا توفيق الله والارادة الفولاذية التى قدت من الصخر ..
وبدأت معارك الاستنزاف .. وتزلزلت القوات الاسرائيلية بكم العمليات
الصادمة التى انتقت عيون أسلحة ورجال العدو مع المعلومات الغزيرة التى
تولاها الرجال فى المخابرات العامة .. وذلك بعد تطهير الجهاز من قياداته
المنحرفة .. وتولى محمد نسيم وأمين هويدى مسئولية اعادة الأمور الى نصابها
فى جهاز المخابرات العامة عقب النكسة .. وأرسل عبد الناصر الذى كاد الندم
يقتله .. الى محمد نسيم .. وتواعدا بالحديث وتقاسما الهم سويا ليتذكر عبد
الناصر مدى قدرة الأسد الرابض أمامه وذكره باحدى عملياته التى لاقت شهرة
واسعة على الرغم من سرية أعمال المخابرات فى العادة ..



عملية عبد الحميد السراج ..

على عبد الحميد السراج .. ضابط جيش سورى .. معروف جدا .. فهو أحد الضباط
الوطنيين النوابغ فى سوريا والذى نأى بنفسه عن كم الانقلابات الرهيبة التى
تتابعت فى سوريا على يد حسنى الزعيم .. وأدب الشيشيكلى .. وسامى الحناوى
.. ومصطفي حمدون .. وغيرهم من نجوم انقلابات سوريا العسكرية فى الفترة
التى أعقبت التحرير على يد شكرى القويتلى .. وبدأ ظهور عبد الحميد السراج
عقب التزامه بالخط الوطنى .. قبيل الوحدة مع سوريا .. ولمع اسمه فى مصر
عند عبد الناصر نفسه عقب قيامه باسداء جميل العمر الى مصر كلها .. وهو
الجميل الذى لم تنسه له مصر وقيادتها .. فعبد الحميد السراج هو رجل
المخابرات العسكرية السورى الذى تولى تدمير خطوط أنابيب البترول الممتدة
من العراق عبر سوريا الى سواحل البحر المتوسط لتصب فى الناقلات البريطانية
لتغذية احتياجات بريطانيا من البترول ... وكانت هذه العملية أثناء تعرض
مصر للعدوان الثلاثي .. ليصبح تدمير خطوط أنابيب البترول الشعرة التى قصمت
ظهر البعير وكان البعير هنا هو أنتونى ايدن رئيس الحكومة البريطانية والذى
قدم استقالته عقب فشل عدوان السويس عام 56 ..

وكان طبيعيا مع بدء الوحدة المصرية السورية عام 1959م .. أن يلمع نجم عبد
الحميد السراج أكثر وأكثر فتدرج فى السلطة حتى ولاه عبد الناصر نيابة
القسم الشمالى وهو سوريا ليصبح نائبا لرئيس الجمهورية السورية ومع العلاقة
الوثيقة التى جمعته بعبد الناصر خاصة بعد عملية أنابيب البترول وأيضا كشفه
للمؤامرة التى استهدفت حياة عبد الناصر أثناء زيارته لسوريا عقب الوحدة ..
من هذا كله تمكن عبد الحميد السراج من السيطرة ليس فقط على الأمن الداخلى
كوزير للداخلية فى الاقليم الشمالى وتولى نيابة الرياسة بل سيطر أيضا على
المخابرات وأجهزة الاقتصاد والتنظيم السياسي الوحيد وهو الاتحاد الاشتراكى
ليصبح عبد الحميد السراج أقوى رجل فى سوريا بأكملها ..

ولأن السلطة المطلقة مفسدة فى كل الأحوال .. فقد تغلبت أجواء السلطة على
نقاء السراج .. لتتدهور الأمر أكثر وأكثر خاصة بعد فشل الوحدة المصرية
السورية عام 1961 م .. وأتت نهاية عبد الحميد السراج على يد الانقلاب الذى
أطاح به من قمة الحكم السورى .. عندما غفل عن ضابط الجيش السورى ومدير
مكتب عبد الحكيم عامر الذى كان يتولى الرياسة فى الاقليم الشمالى للوحدة
وكان هذا الضابط هو عبد الكريم النحلاوى .. والذى استهان به السراج فتمكن
النحلاوى من قيادة تنظيم سري فى الجيشش ضده وأطاح به وطرد عبد الحكيم عامر
من سوريا فى فضيحة مدوية .. ليتم اعتقال السراج فى أبشع المعتقلات السورية
وهو " سجن المزة " وكان وقع الصدمة مدمرا على عبد الناصر ..

الا أنه سلم بالأمر الواقع ونفض موضوع الوحدة مؤقتا وألقي بصره على مصير السراج المظلم فى أيدى خصومه المتعدديبن ..



فالسراج كان له أعداء فى القوات المسلحة السورية وهى منفذة الانقلاب عليه
.. وله عداوات رهيبة فى لبنان نتيجة لتدخله فى الشأن اللبنانى عندما اقتضت
الظروف ذلك .. وله عداء قديم وثأر رهيب عند أصحاب مؤامرة اغتيال عبد
الناصر .. اضافة الى عداء تقليدى من الموساد والمخابرات الأمريكية
ورجالهما بلبنان .. فلك عزيزى القارئ أن تتخيل كيفية المصيدة التى وقع
فيها السراج .. ولك أن تتخيل أكثر .. كيف يمكن تحقيق المستحيل وانقاذه
منها .. أرسل عبد الناصر الى محمد نسيم وكلفه بانقاذ السراج مهما كان
الثمن ..

وكلمة مهما كان الثمن فى عرف العمل المخابراتى تعنى أنه لا مستحيل ..
وسافر نسيم منفردا الى لبنان لهذا الغرض .. وفى تلك اللحظة كان السراج
يهرب من سجن المزة الرهيب بمعاونة عدد من ضباط الجيش الذين كانوا لا
يزالون على ولائهم للسراج .. وانتقل فيما يشبه المعجزة وعبر رحلة شاقة
ووعرة الى لبنان ليلقي خبر هروبه قد سبقه الى لبنان وعشرات الذئاب الجائعة
فى انتظاره .. وكشف الموساد وجود نسيم فى لبنان .. وكذلك كشفه اللبنانيون
.. وغيرهم .. وتعرض فى تلك المهمة فقط لتسع محاولات اغتيال نجا منها جميعا
كان آخرها عن طريق وضع قنبلة فى أنبوب العادم بسيارته وكانت تلك المحاولة
غير قابلة للفشل لأن تلغيم السيارات كان من المعروف أنه يكون عن طريق
تلغيم المقعد أو المحرك أو جسم السيارة السفلى .. أما وضع القنبلة فى
أنبوب العادم فهو الابتكار غير قابل للكشف .. ومع ذلك فقد اكتشفها نسيم ..
وفشلت المحاولة .. بل ونجح فى الخروج بالسراج من لبنان الى مصر وللأسف
الشديد فكيفية الخروج ما زالت قيد السرية الى يومنا هذا .. ونال السراج
مكانه فى مصر آمنا مطمئنا ..



تذكر عبد الناصر قصة هذه العملية وهو يتحدث الى نسيم .. وكان نسيم يتساءل
عن سبب استدعائه ليقول له عبد الناصر أنه رقد طريح الفراش بعد اعلان
اسرائيل عن بدء عمليات التنقيب عن البترول فى سيناء فى اشارة واضحة الى أن
سيناء قد أصبحت اسرائيلية لتذل القيادة المصرية .. وبرقت عينا نسيم غضبا
.. وعاجله عبد الناصر وهو يقول له فى مرارة .. " الحفار يا نسيم " .. فنهض
نسيم واقفا .. وقال له فى حزم " أمرك يا سيادة الرئيس " .. وبدأت عملية
الحاج ..



عملية الحاج

كانت واقعة نية اسرائيل التنقيب عن البترول فى سيناء كما سبق القول نية
سياسية لا اقتصادية .. وقد بعثت الى احدى الشركات الكندية لاستقدام أحد
أكبر الحفارات فى العالم لاستخدامه فى التنقيب وهو الحفار " كينتج " ..
وقد خططت اسرائيل بدقة لهذه العملية .. وقامت عمدا باستيراد هذا الحفار
الكندى والذى تجره قاطرة هولندية وعليه بحار بريطانى .. لكى تعجز مصر عن
ضرب الحفار بالطيران عند اقترابه من البحر الأحمر .. لأن مصر اذا غامرت
بضرب الحفار علانية فمعنى هذا أنها استعدت عليها ثلاث دول كبري على الأقل
.. ولأنها تعلم تماما أن المخابرات العامة لن تترك الحفار .. فقد احتاطت
للأمر وقامت بتأمين الخطوط الملاحية للحفار القادم عبر المحيط الأطلنطى
الى رأس الرجاء الصالح ثم البحر الأحمر .. وقامت بانتقاء خطوط سير ملاحية
بالغة السرية وغير مألوفة .. كما جند الموساد رجاله وأجهزته بمعاونة
المخابرات المركزية الأمريكية لمصاحبة الرحلة وحماية الحفار .. لكن من قال
ان المصريين يعرفون المستحيل .. شكل محمد نسيم فريق عمل من أفضل رجال
المخابرات العامة وخبراء الملاحة وضباط القوات البحرية .. لتبدأ عمليه
الحاج .. وكان سبب تسميتها مزامنه أحداثها لموسم الحج وقام محمد نسيم
بتجنيد عملاء المخابرات العامة فى الدول التى سيمر الحفار عبر سواحلها
وأعطى أوامر بضرورة التفرغ لهذه العملية .. وقام باستقدام فريق من أكفأ
رجال الضفادع البشرية التابع للبحرية المصرية .. حيث استقرت الخطة على زرع
متفجرات شديدة التدمير فى قلب البريمة الرئيسية للحفار لابطال مفعوله ..
وبدأت لعبة القط والفأر بين نسيم ورجال الموساد .. وهناك .. فى أبيدجان
الميناء الشهير لدولة ساحل العاج .. كان الحفار قد ألقي مراسيه بأمان
للراحة .. وعلى الفور وبناء على الاستنتاجات المسبقة بعقله الفذ الذى أدرك
أن أبيدجان هى الميناء المثالى الذى سيرسو عنده الحفار .. قام بحمل
المتفجرات بنفسه ودار بها عبر أوربا وساحل افريقيا الشمالى وحط رحاله فى
أبيدجان ولا أحد يعرف كيف تمكن من عبور مطارات خمس أو ست دول وهو يحمل هذه
المتفجرات ..

وكان فريق العمل أبطال البحرية قد سلك طريقا مماثلا عبر عدة عواصم أوربية
حتى أبيدجان .. وفى فجر يوم العملية وصل الفوج الأول من الضفادع البشرية
.. وبينما الكل فى انتظار الفوج الثانى علم محمد نسيم من مصادره فى
أبيدجان أن الحفار فى طريقه لمغادرة ساحل العاج صباح اليوم التالى ..
ليطير عقل محمد نسيم .. ويتخذ قراره بتنفيذ العملية بنصف الفريق فحسب ..
وكان الحل السريع أن يكتفي نسيم بزرع المتفجرات تحت البريمة الرئيسية وأحد
الأعمدة فحسب بديلا عن الخطة الرئيسية بتفجير البريمة والأعمدة الثلاثة

وفى الفجر .. تسلل الأبطال تحت اشراف نسيم الى موقع الحفار وخلال ساعة
واحدة كانت المتفجرات فى أماكنها .. ومضبوطة التوقيت على السابعة صباحا ..
وخلال هذه الفترة أشرف نسيم بسرعة فائقة على سفر مجموعة العمل خارج ساحل
العاج واستقبال المجموعة التى كان مقررا وصولها فى الصباح لتحط فى أبيدجان
بطريقة الترانزيت وتكمل رحلتها خارج أبيدجان ..

وبقي نسيم وحده ينتظر نتيجة العملية .. ومن شرفة فندقه المطل على البحر
أخذ يعد الدقائق والثوانى التى تمضي ببطء قاتل .. حتى التقا عقربا الساعة
عند السابعة صباحا ليتعالى دوى الانفجارات من قلب البحر .. ويصبح الحفار
أثرا بعد عين فى الانفجار الذى هز أبيدجان .. لكنه كان كالموسيقي
الكلاسيكية فى أذنى نسيم ... والذى تأمل الحفار المحطم .. لترتسم ابتسامة
نصر مشرقة ومألوفة على الوجه الأسمر الصارم ..

وبعدها توجه نسيم الى أحدى مكاتب البريد ليرسل تلغرافا الى جمال عبد الناصر يقول له كلمتين فحسب " مبروك الحج "



هذا هو محمد نسيم أو نديم هاشم كما عرفه المشاهدون العرب فى المسلسل
التليفزيونى الشهير " رأفت الهجان " والذى كتب قصته الأديب الراحل صالح
مرسي وأخرجه المخرج يحيي العلمى .. لتنفجر الحماسة فى الشعوب العربية من
المحيط الى الخليج اعجابا بهؤلاء الأبطال الذين قدموا لأوطانهم أسمى معانى
الفداء ولم ينتظروا حتى مجرد كلمة شكر ..

أسود المخابرات العامة المصرية الأفذاذ .. العاملون فى صمت .. النائمون فى قلب الخطر .. رواد العظمة ..

ونجمهم رجل المستحيل محمد نسيم الذى اتخذ دوره الى جوار زملائه فى حرب
أكتوبر ليتمكن جهاز المخابرات العامة من احاطة ترتيبات الحرب بالسرية
الكاملة حتى ساعة الصفر القاتلة للعدو .. لتخرج المراجع العالمية معترفة
بانتصار المخابرات العامة المصرية على جهاز المخابرات الأمريكى والسوفياتى
والاسرائيلي والبريطانى ..



عندما يترجل الفارس

ومع بداية الثمانينيات .. وبعد عشرات العمليات الناجحة وشهرة واسعة ..
نالها الفهد الأسمر المصري اللواء محمد نسيم .. اعتزل البطل العمل السري
ليخرج من جهاز المخابرات الى وظيفة مدنية كوكيل لوزارة السياحة المصرية ..
وفى عام 1998م .. أسلم الفارس البطل .. روحه وجاد بأنفاسه الأخيرة بعد
رحلة مثمرة فى محراب البطولة تتوارى الى جوارها صفحات التاريخ خجلا ..
وتقدم جنازة البطل كبار رجال الدولة .. والعامة فى ميدان التحريرالذى يقع
فيه مسجد عمر مكرم الذى خرج منه جثمان البطل .. وتساءل العامة فى فضول ..
وهم يلقون نظرة على اللافته التى يحملها الجنود فى مقدمة الجنازة وتحمل
اسم البطل .. ترى من يكون محمد نسيم ؟؟
المصادر : http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%85
http://www.arabic-military.com/t359-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2601
معدل النشاط : 2513
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   السبت 24 نوفمبر 2012 - 3:56

اقتباس :
4- القبطان إسلام توفيق قائد فصيلة الصاعقة البحرية بالمجموعة 39 قتال
اسمح لى بأن أشكرك على هذه القصة خصيصا وعلى الباقى بوجه عام ..ولا أدرى لماذا لكما أنظر إلى صور هؤلاء الأبطال ..أرى النور يشع من وجوههم ..رحم الله ميتهم وحفظ الله أحياءهم
وبالطبع لا أنسى تقييمك على مجهودك المتميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hani4d

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : Art Director
المزاج : الحمد لله في السراء وفي الضراء
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 1711
معدل النشاط : 1931
التقييم : 131
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   السبت 24 نوفمبر 2012 - 9:21

@Abd_elrahman2011 كتب:
اقتباس :
4- القبطان إسلام توفيق قائد فصيلة الصاعقة البحرية بالمجموعة 39 قتال
اسمح لى بأن أشكرك على هذه القصة خصيصا وعلى الباقى بوجه عام ..ولا أدرى لماذا لكما أنظر إلى صور هؤلاء الأبطال ..أرى النور يشع من وجوههم ..رحم الله ميتهم وحفظ الله أحياءهم
وبالطبع لا أنسى تقييمك على مجهودك المتميز



بسم الله .. شكراً أخي الفاضل عبد الرحمن لذوقك وكلامك الرائع والتقييم وتحياتي ووعد بتقديم نماذج أخرى مشرفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hani4d

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : Art Director
المزاج : الحمد لله في السراء وفي الضراء
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 1711
معدل النشاط : 1931
التقييم : 131
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   السبت 24 نوفمبر 2012 - 9:23

@amrnasreldin كتب:
موضوع عن سيده / فرحانه حسين سلامه انا مع الاسف لم استطع الوصول لاي معلومات عنها ولكن احاول بقدر المستطاع جمع معلومات عنها
بدوية من سيناء أذاقت اليهود المر

هذه السيدة غالبيتنا لا يعرفونها؛ ولكن الإسرائيليون يعرفونها جيدا، فهي مناضلة ومقاومة سيناوية أذاقت اليهود الويل .
فقد نفذت عملية تدمير خط السكة الحديد بمدينة الشيخ زويد، لقطع خط الإمداد الرئيسي لقوات الإحتلال الإسرائيلي إبان احتلالها لسيناء، كما قامت بتفجير عدة سيارات جيب إسرائيلية في عمليات لاحقة، وكانت المسئولة عن نقل الذخائر والرسائل من قيادة المخابرات المصرية إلى المجاهدين في منظمة تحرير سيناء، وذلك أثناء عملها كتاجرة قماش .
إنها السيدة الفاضلة فرحانة حسين سلامه 83 سنة وفي الصورة العلوية شهادة تقدير منحها إياها الرئيس الراحل أنور السادات، والصورة السفلية للاأواط التي حصلت عليها منه.
إلا أن الحاجة فرحانة- كما يطلقون عليها- تعيش حالة من النسيان والإهمال
المصدر : مؤرخين 73
[url=http://group73historians.com/%D8%A8%D8%AF%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A3%D8%B0%D8%A7%D9%82%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1/
http://group73historians.com/%D8%A8%D8%AF%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A3%D8%B0%D8%A7%D9%82%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1/[/quote[/url]]



بسم الله .. أخي amrnasreldin السيدة الفاضلة المجاهدة فرحانه حسين سلامه ذُكرت بأول صفحة من الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amrnasreldin

جــندي



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : مندوب تشهيلات بشركة المقاولون العرب
المزاج : متفائل (تفائلوا بالخير تجدوه)
التسجيل : 22/11/2012
عدد المساهمات : 17
معدل النشاط : 26
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أبطال من الماضي (( متجدد ))   السبت 24 نوفمبر 2012 - 17:56

@hani4d كتب:
@amrnasreldin كتب:
موضوع عن سيده / فرحانه حسين سلامه انا مع الاسف لم استطع الوصول لاي معلومات عنها ولكن احاول بقدر المستطاع جمع معلومات عنها
بدوية من سيناء أذاقت اليهود المر

هذه السيدة غالبيتنا لا يعرفونها؛ ولكن الإسرائيليون يعرفونها جيدا، فهي مناضلة ومقاومة سيناوية أذاقت اليهود الويل .
فقد نفذت عملية تدمير خط السكة الحديد بمدينة الشيخ زويد، لقطع خط الإمداد الرئيسي لقوات الإحتلال الإسرائيلي إبان احتلالها لسيناء، كما قامت بتفجير عدة سيارات جيب إسرائيلية في عمليات لاحقة، وكانت المسئولة عن نقل الذخائر والرسائل من قيادة المخابرات المصرية إلى المجاهدين في منظمة تحرير سيناء، وذلك أثناء عملها كتاجرة قماش .
إنها السيدة الفاضلة فرحانة حسين سلامه 83 سنة وفي الصورة العلوية شهادة تقدير منحها إياها الرئيس الراحل أنور السادات، والصورة السفلية للاأواط التي حصلت عليها منه.
إلا أن الحاجة فرحانة- كما يطلقون عليها- تعيش حالة من النسيان والإهمال
المصدر : مؤرخين 73
[url=http://group73historians.com/%D8%A8%D8%AF%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A3%D8%B0%D8%A7%D9%82%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1/
http://group73historians.com/%D8%A8%D8%AF%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A3%D8%B0%D8%A7%D9%82%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1/[/quote[/url]]



بسم الله .. أخي amrnasreldin السيدة الفاضلة المجاهدة فرحانه حسين سلامه ذُكرت بأول صفحة من الموضوع
اسف اخي الفاضل hani4d لم اكن الحظ وجود الموضوع افادكم الله لكن الغريب انه لا معلومات اخرى عن هذه السيده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أبطال من الماضي (( متجدد ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين