أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

جرائم دولة الحرية!! - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 جرائم دولة الحرية!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Egyption man

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : طالب
المزاج : متفائل جدااا
التسجيل : 05/10/2012
عدد المساهمات : 716
معدل النشاط : 794
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 4:33

اقسم بربى ماعارف اقول ايه غير حسبى الله ونعم الوكيل فى ابن الكلب بوش وحسبى الله ونعم الوكيل فى كل حكام العرب بلا استثناء الذين ضاعت منهم النخوه والشهامه الذين تركو اطفالنا تذبح وكرامتنا تهان وعرضنا يدنس وهم يرقصون ويأكلون ويشربون مع ابن الكلب لعنة الله عليه بوش الحقير قد صدقت يارسول الله اصبحنا كالغيس وتداعت علينا الامم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد محمد7

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : مقاتل
التسجيل : 22/10/2012
عدد المساهمات : 160
معدل النشاط : 145
التقييم : 8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 5:09

الي متي نترك العراق ينزف بهذا الشكل



للاسف ليست هذه كلها جرائم الاحتلال الامريكي

يوجد منها جرائم احتلال أخر احتلال فكري أرهابي



لم تكن العراق يوما مكان للمجرمين او للارهابيين



الذين يستخدمون الاديان والعقائد زريعه لقتل الناس



اري ان هناك جرائم اخري هي جرائم الحكام العرب انفسهم

بغضهم الطرف عن ما يحدث في العراق فهم مشاركين بهذه الجرائم

بسكوتهم وتتسترهم احيانا واخفائهم الحقائق عن شعوبهم



يحيا شعب العراق العظيم , يحيا العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر الى الابد

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 25
المهنة : مهندس
المزاج : الى اين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
التسجيل : 09/09/2011
عدد المساهمات : 1002
معدل النشاط : 717
التقييم : 41
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 6:38

بصراحة مش عارف اقول ايه
طب اشتم الامريكان على ايه على انهم وحوش
طب هما ذنبهم ايه اننا خونة وبنبيع بعض ودافنين روسنا فى الرمال زى النعام والنعاج
ولا اواسى اخوتنا العرقيين وانا واحد من الناس اشتركت فى قتلهم وكل اللى بيحصلهم
نعم كلنا من اكبر واحد فى شرق الخونة ووطن الجبناء لاصغر واحد اشتركنا فى اراقة دمهم وشربنا منه كمان حتى الثمالة

ياترى كل واحد قرأ الموضوع ده يرجع فى الزمن كده للخلف ويقولنا هو عمل ايه
انا واحد من الناس جبان وخاين كنت فى البيت قعدت قدام التليفزيون ادعيلهم مثل المرأة العاجزة
هل حد منكم عنده الشجاعة انه يعترف باللى عمله
اعظم واحد فيكم هيكون اشترك فى مظاهرة خايبة عبيطة مناهضة للحرب
يافرحتى بجد تحية احتقار وذل ومهانة لكل واحد فينا
وباذن الله زى ما عملنا كده فى اخواتنا هيتعمل فينا وفى اهالينا
كما تدين تدان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 8:35

اخوتي الاعضاء ارجو ان تعيروني انتباهكم بخصوص الفقرة القادمة
عندي صور حزينة جدا ارجو المشاهدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 8:46

بالنسة لهذه الصور هي ليست من صنع الارهاب والضحاية التي تضهر في الصور قد اطلق الجيش الامريكي عليهم شيئين الاول تهمة الارهاب والشيئ الثاني هو الرصاص




الجمعة, 28-مارس-2008
نبأ نيوز - إن
بقايا أجساد الأطفال والنساء والرجال العراقيين ضحايا التعذيب والتقتيل
اليومي تتناثر هنا وهناك وتتضاعف في ظل عراق ما بعد صدام. في عدد اليوم،
تقترح عليكم شبكة فولتير بعض الصور الكفيلة بتوضيح مدى جبروت وطغيان قوات
الإحتلال في بلاد دجلة والفرات، التي طالها التدمير لا لشيء سوى لأنها تأوي
مصادر نفط هائلة.
إحتراما منا لمشاعر قرائنا وللجانب الإنساني للقضية، إخترنا من بين
الصورالموجودة، الشاهدة على المجازرالمقترفة، أقلها فظاعة وجرحا للأحاسيس.
لكن كيف يمكن تصوير حدة هذه البشاعة والوحشية؟ كيف يمكن إيقاض
الضمائرالإنسانية والسعي إلى إرساء دعائم السلام في العراق؟ لمالا تأخد
منظمة الأمم المتحدة بزمام الأمور في الموضوع هذا؟ سخطنا هو سلاحنا الوحيد.
وفي الإطار ذاته، تدعو شبكة فولتير وشريكتها وكالة الأخبار"إ.ب.إ" ساكنة
العالم جمعاء إلى النزول إلى الشوارع والتنديد السلمي بهذه الحرب الهمجية.






طفلة عراقية تبكي أباها الذي راح ضحية هجمة بربرية أمريكية.









عائلة ترثي ثلاثة من أفرادها. الأب وابنه الشاب ثم فرد آخر من العائلة
كانوا في طريقهم إلى بغداد، مستقلين سيارتهم، قبل أن يمروا ببناية تحت
سيطرة المارينز. الذين أشاروا على سائق السيارة بالوقوف قبل أن يمتثل
للأمر. غير أن ذلك لم يمنع الجنود الأمريكيين من إطلاق وابل من الرصاص على
السيارة.( صورة أ.ب| كارولين كول, "لوس أنجليس تايمز").



جثت عفنة لأطفال عراقيين راحوا ضحية قصف أمريكي.



زينب هازد، طفلة لايتعدى عمرها 9 سنوات، رفقة جدتها في مستشفى البصرة. زينب
فقدت ساقها خلال قصف لقوات التحالف الأمريكية البريطانية. (صورة أ.ب| دان
شونغ، بول).



إبتهال جاسم طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات، فقدت ساقها ومعه تسعة من أفراد
عائلتها جراء قصف أمريكي. في الصورة هذه، يظهر عمها جابر جودة محاولا
إسعافها خلال قصف 22 مارس 2003. (صورة أ.ب| حسين ملا).



إبتهال جاسم نفسها أياما بعد ذلك. (صورة أ.ب| حسين ملا).



إبتهال جاسم فقدت كل شئ. (صورة أ.ب| حسين ملا).



طبيب أفغاني آت من مركز تجبيري تابع للهلال الأحمر بصدد مساعدة الشاب سيد
موسى، 12 سنة، على إستعمال ساقه التجبيري الجديد. (كابول، يونيو 2004. صورة
أ.ب| حسين ملا).



أب يائس يحاول إنقاذ إبنه.



جنود قوات الإحتلال الأمريكية يلقون القبض على رجل فقد ساقه الإصطناعية خلال العملية. (صورة أ.ب| دافيد كيتن فيلدر).



رجل يرثي أقرباءه إبان مجزرة حلة في العراق.



السيد ناجم خلف بجوار جثة إبنته نادية، 33 سنة، التي طالتها إحدى القذائف الأمريكية.



وقت الصلاة، ساقين تجبيريين لمواطن أفغاني كان قد داس على لغم. أفغانستان، أكتوبر 2004. (صورة أ.ب| إيميلو موريناتي).



فهيم، 15 سنة، في قاعة انتظار إحدى المصحات التجبيرية. أفغانستان، يونيو 2004. (صورة أ.ب| "دوستار تريبين"، ستورمي كرينر).



عباس قسيم، 26 سنة، يحاول تهدئة إبنه حسين، 10 سنوات، في مستشفى الهلال، 80
كيلومترا جنوب بغداد. الأب والإبن أصيبا في هجمة لأمريكية. (صورة أ.ب|
جيروم ديلاي).



فهيمة جاسم خلف، 15 سنة، ممددة ومحاطة بعائلتها. خلال إحدى الهجمات
الأمريكية، وفي ثوان قليلة، فقدت فهيمة أمها وأختيها الصغيرتين ثم نصف
ساقها. ( شمال بغداد، 18 يونيو 2003. صورة أ.ب| حمزة هنداوي).



راشى محمد جاسم (على الشمال)، 7 سنوات، أصيبت في أحد الإنفجارات. (العراق، 7 ماي 2003. صورة أ.ب| إليزابيت دالزييل).



راشى محمد جاسم تبدي وجهها المغربل بشظايا القنبلة. (صورة أ.ب| إليزابيت دالزييل).



إمرأة عراقية أغمي عليها بعد أن تعذر عليها تحمل صدمة مقتل والديها في كمين أمريكي.



طفل أصيب في إحدى الهجمات البربرية للقوات الأمريكية.



الطفل محمد مهدي يتلقى العلاج في أحد مراكز الهلال الأحمر. كابول، 9 غشت 2004. (صورة أ.ب| إيميليو مريناتي).



أطفال أمام بيتهم الذي ذهب معظمه جراء قصف عنيف للقوات الامريكية على بغداد.



في أحد المستشفيات العراقية، طفل يكابد جروحا طالته إبان هجمة عنيفة لقوات الإحتلال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bodida

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : طالب
المزاج : متضامن مع سوريا
التسجيل : 17/03/2012
عدد المساهمات : 1992
معدل النشاط : 1836
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 8:54

و الله لننتقم
في النار الي مالا نهاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 9:03

من الذي يقطع رؤوس العراقيين ويحرق جثثهم؟ : . منذ
احتلال العراق في 2003 ونحن ننام على جريمة بشعة ونصحو على اخرى. وتختلف
الجرائم المستهدفة للمدنيين حسب البرمجة السياسية للاحتلال، وحسب الحاجات
الآنية وتوافقها مع رغبات البيت الأبيض الأمريكي، كصعود وانخفاض شعبية بوش،
وقرب موعد الانتخابات الامريكية.
ومنذ
ان عين الحاكم الامريكي السابق بول بريمر اعضاء مجلس الحكم وفق المحاصصة
الطائفية والعرقية التي رأت فيها الادارة الامريكية التركيبة الافضل لاحكام
سيطرتها على العراق، ومنذ ان اعلن الشعب العراقي رفضه للاحتلال ومحاصصته
عن طريق المقاومة، حتى بدأت جرائم القتل الجماعي، بأبشع الصور، وبشكل أذهل
العراقيين، على الرغم من كل ما مروا به على مدى العصور من انظمة قمعية
وحروب.
لقد دفع العثور على جثث مقطوعة الرؤوس او الجثث المحروقة او
القتلى بلا سبب وفي أرجاء البلاد، دفع العراقيين الى التساؤل عما اذا كان
العالم قد شهد مثيلا لهذه الجرائم البشعة والمنافية لاي مقياس انساني او
اخلاقي من قبل؟ ومن هم الوحوش الذين يلجأون الى مثل هذه الافعال غير
الانسانية؟
الجواب هو نعم. ان اصول هذه الجرائم امريكية. انجزت القوات
الامريكية النسخة الاولى منها اثناء غزوها واحتلالها وتقسيمها لفيتنام بعد
انتخابات كانت نتائجها مثل الانتخابات العراقية معروفة مسبقا، وتم اشعال
الحرب بين الشمال والجنوب وقصف المدن وتفجير البيوت ونحر البشر بحجة الدفاع
عن الديمقراطية ضد الشيوعية. مع فارق بسيط: اليوم وبعد سقوط النظام
الشيوعي صار غزو العراق واحتلاله ونية تقسيمه مبنيا على حجة محاربة الارهاب
وليس الشيوعية.
لنرد على سؤال من الذي يرتكب الجرائم المنافية لكل ما
هو اخلاقي وانساني في العراق، ربما يتوجب علينا النظر في تأريخ من أسس
لارتكاب ابشع الجرائم المنافية لكل القيم الانسانية في العالم؟
ان تعيين
السفير نيغروبونتي في العراق وهو صاحب فكرة تشكيل فرق الموت بقوات محلية
في امريكا الجنوبية لم يكن عبثا. فعلى يديه تطورت فكرة تقطيع الرؤوس والقاء
اللوم على المقاومة. وهي فكرة ولدت وطبقت في فيتنام، من قبل الجندي
الامريكي الذي يتم تدريبه على مهمة واحدة وهي ان يكون قادرا ومتحمسا للقتل
باشكاله وبمختلف انواع الاسلحة ومهما كانت الظروف. ولننظر، كنموذج مماثل
للجرائم المرتكبة حالىا في العراق، الى نوعية الجرائم البشعة التي ارتكبتها
وحدة النمر الخاصة في فيتنام خلال صيف عام 1967. نشر منذ ايام، كتاب
بعنوان (وحدة النمر، القصة الحقيقية المخيفة للجنود الامريكيين في فيتنام)
لمؤلفيه ميتش رايز ومايكل صلاح للناشر هودار اند ستوتن. وقد حاز الكتاب على
جائزة بوليتزر العالمية للتحقيق الصحفي لعام 2006. كشف في الكتاب، للمرة
الاولى، عن جرائم وحدة النمر وطبيعتها الهمجية وكيف طمرت التحقيقات
والمعلومات عنها.
أسس ميجور ديفيد هاكورث وحدة النمر الخاصة عام 1965
لانه لم يعد مقتنعا باسلوب الجيش الامريكي التقليدي في حربه ضد الفيتناميين
حسب تعبيره، اي القصف والابادة الجماعية والسجن في اقفاص خاصة والحرق
بالنابالم ورش المدن والمزارع بالمواد الكيمياوية.
جرى تبني مقترح
هاكورث بتشكيل وحدة تتمتع بالادارة الذاتية واتخاذ القرار بدون الرجوع الى
القيادة مقابل القيام بتنفيد أخطر المهام واصعبها لمقاتلة المقاومة
الفيتنامية. وعلى الرغم من وجود وحدات اخري ذات طبيعة مشابهة في الجيش
الامريكي الا ان وحدة النمر تميزت عن البقية بقلة افرادها من النخبة
المدربة على حب القتل وبانواعه. كان عدد افرادها 45 نمرا فقط، ولايتم قبول
المرشح فيها الا بعد التأكد لمدة 3 أشهر من التدريب القاسي بانه مؤهل للقتل
بانواع الاسلحة وبلا تردد وبكافة الاشكال والطرق. ويتحرك افراد الوحدة في
مناطق القتال اما اثنين او ثلاثة على الاكثر، يرتدون ازياء تمويهية ويكلفون
بالمهمات شبه المستحيلة والاصعب من فرق المهمات الخاصة وتحت شعار الوحدة
المعروف: (النمور عطشى دائما للدماء الطازجة).
وعلى الرغم من اطلاع
النمور على قوانين جنيف والجيش الامريكي لمعاملة اسرى الحرب نظريا الا انهم
شاركوا، جماعيا وفرديا، بارتكاب جرائم لايصدقها العقل اما بايديهم او عن
طريق التستر على الجرائم المرتكبة امامهم وبحضورهم. وهو مايحدث في العراق
نفسه حالياً حيث تردد على لسان احد الجنود قبل الهجوم على الفلوجة: (ما
اريده هو ان اقتل اكبر عدد منهم).
لقد قام جنود وحدة النمر خلال سبعة
شهورمن عام 1967، كما تبين من التحقيق فيما بعد، بارتكاب ابشع جرائم الحرب
ضد المدنيين العزل من التعذيب السادي الى تقطيع الاوصال الى النحر وتقطيع
الرؤوس. ومن تقطيع الاذان وصنع القلادات منها وارتدائها كتذكارات حرب وسلخ
الجلود، الى حرق الاطفال والنساء وهم احياء. كما قاموا بقتل الاطفال ومن ثم
قطع رؤوسهم. وكانت عمليات القتل تتم في اجواء احتفالىة وبمشاعر بالفخر
والاعتزاز بالنفس وبشجاعة الوحدة. كانوا يضحكون ويتسلون وكلما ازداد ذعر
الناس زاد صخبهم ومتعتهم. وقد تباهى احدهم بعد التحقيق بانه متأسف لانه لم
يقتل عددا اكبر من الفيتناميين القذرين الاغبياء!
وتعاونوا جميعا تقريبا
على اخفاء الجثث في اماكن مختلفة ورميها في الانهار احيانا. وشهد الجندي
كين كيرني بان الوحدة كانت فرقة اغتيالات لا غير. وقد ارتكبوا ابشع الجرائم
اثناء تهجير الفلاحين من قراهم الى معسكرات خاصة كمحاولة منهم لاضعاف دعم
ومساندة الشعب للمقاومة. فصار التهجير القسري داخل فيتنام اداة ضرورية
للسيطرة العسكرية.
الا يشبه هذا ما يحدث في العراق حاليا من اجبار الناس
على مغادرة بيوتهم والانتقال من منطقة الى اخرى بحجة الاقتتال الطائفي؟
وعندما فتح ملف التحقيق اخيرا في السبعينات، قامت المحكمة العسكرية
الامريكية بتبرئة افراد الوحدة جميعا باستثناء اثنين. وكما في جريمة اغتصاب
الشهيدة عبير وحرق جسدها وقتل افراد عائلتها في بلدة المحمودية، تم
الاعلان بان مرتكب الجرائم في القرى الفيتنامية كان مصابا بخلل عقلي ويعاني
من امراض نفسية.
وكان التفنن بالقتل السادي شائعا ومقبولا بين الجنود
الامريكيين لانهم كانوا ينظرون الى الفيتنامي كما ينظرون الى العراقي،
بعنصرية تمسح عن الاخر انسانيته. انه غبي وبليد واقل مرتبة من البشر
وبالتالي يستحق القتل. وطالما تردد على السنة الجنود الامريكيين في فيتنام
تعبيرات مثل: انهم قذرون. حيوانات. انهم لايشبهوننا. انهم لايحزنون مثلنا
عندما يموت احدهم. انهم لايقدرون تضحياتنا من اجلهم. انهم عنودون لايفعلون
ما نقوله لهم!
هكذا قام جنود الاحتلال باطلاق النعوت المهينة على
العراقيين. من بينها لقب (على بابا) فصار كل عراقي لصا يستحق الاهانة
والتعذيب والقتل، ثم استخدم لقب (حاجي) للرجل و(حاجة ـ فتاة) للمرأة بعد
حصارالفلوجة للايحاء بان المقاومة من طائفة معينة تستحق القتل، كما ورد في
اغنية المارينز المشهورة عن الجندي الامريكي الذي قتل اهل فتاة عراقية
احبها حتى تناثرت دماؤهم على الجدران.
فهل يعجز من يمتلك خبرة القتل
البشع وتقطيع رؤوس الاطفال وسلخها في فيتنام عن ارتكاب الجرائم ذاتها في
العراق انتقاما وتمتعا ساديا واعتزازا بالقدرة على القتل؟
لجرائم
الاحتلال البشعة هدف آخر وهو عزل المقاومة عن الشعب اضعافا للوحدة الوطنية.
فيتم تحويل الانظار عن فشل الاحتلال وانتهاكاته المريعة لحقوق الانسان
وقتله المدنيين وقصفه المدن واستخدامه بل وتجربته انواع جديدة من الاسلحة
والقاء اللوم على من يقاوم الاحتلال دفاعا عن العراق ووحدته ومستقبل شعبه.
من
الواضح ان ليس كل العمليات الارهابية المستهدفة للمدنيين ينفذها
الامريكيون السكارى، المرضى نفسيا، المدربون على القتل تحت تأثيرعقاقير
الهلوسة، حسب شهادة زوجة احد الجنود المشاركين في مجزرة حديثة. الا ان وجود
هذه القوات منذ سنوات واستثمارها المادي في تنمية العملاء الطائفيين وفق
برامج ترويع واغتيالات مجربة سابقا يجعلها المسؤول الاول عن كل انواع
الارهاب. ولن يتم علاج مرض الارهاب الخبيث في بلادنا الا بالتخلص من
جرثومته أي الاحتلال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 9:11

بالنسبة للاسلحة المحرمة دوليا ونتائجها في مدينة الفلوجة
بعد ربع ساعة ساوافيكم بصو مؤلمة لاطفال حديثي الولادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 9:23

نشرت مجلة بحوث البييئة العالمية والصحة العامة مؤخراً دراسة وبائية في
الفلوجة بالعراق الفترة 2005 إلي 2009 بأن الفلوجة تشهد معدلات أعلى من
السرطان اللوكيميا ووفيات الأطفال مقارنة بنفس الحالات والمعدلات التي
سببتها القنبلتين الذريتين الأمريكيتين في هيروشيماو ناغازاكي عام 1945

يخاف بعض القادة في العالم امريكا لانهم نسوا الله خالق امريكا .. خالق كل شئ

إليكم الدليل بالصور علي استخدام القوات الامريكية اسلحة محرمة دولياً في العراق

Here's pictures directory on the use of U.S. forces internationally prohibited weapons in Iraq

























وقد قرأت ان التلوث الإشعاعي يهدد العراقيين في دولتهم وهو يوازي سبع قنابل ذرية من التي اصابت هيروشيما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmeda

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 30/06/2012
عدد المساهمات : 1523
معدل النشاط : 1630
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 10:45

سؤال الي الاخ ali bassim هل كنت تعمل في الجيش العراقي في وقت الغزو ام لا؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sôvièt µniôn

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 28/09/2012
عدد المساهمات : 888
معدل النشاط : 607
التقييم : 14
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 10:55

الامركان دول ولاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 11:53

لا اخي انا خريج سنة 2010 لاكن ابي كان يعمل بالجيش العراقي من سنة 85
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tora

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 22
التسجيل : 22/09/2011
عدد المساهمات : 1445
معدل النشاط : 1325
التقييم : 49
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الأحد 28 أكتوبر 2012 - 15:49

اااااااااااه ماذا اقول حسبي الله و نعم الوكيل و لكن سننتقم منهم و اظن من المقاومة انها سترحب بال 16 الف جندي الي جيين جداد اشد ترحيب عشان اكرام الضيف اهم خصله عندنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الكلاشنكوف

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : لسة
المزاج : كلش زين الحمد الله
التسجيل : 28/06/2011
عدد المساهمات : 3473
معدل النشاط : 3046
التقييم : 132
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 17:04

هذه القصة من رواة شهود عيان...(شاهدها صديقي المقرب)

عندما وقفت سيارتان هامفي امام متجر للبقوليات يعمل بها 3 اخوان...
ساق الجنود الامريكان هؤلاء الاخوان الى ساحة عامة!
و قاموا بالصراخ...
whats yor name?!
و اصحاب المحل هم من القرى لم يكونوا يفهموا الانكليزية!
و لكن كانوا شجعان الى درجة!!
بحيث احد الجنود وجه سلاحه الى احد الاخوان فبدأ يردد
iam gona kill you!!
لم يفهم العراقي ما قاله لكن من وضعية الجندي انه يهدده بالقتل!
وعندها قام العراقي البطل و نظر بوجه الجندي و بسق بوجهه!!
و عندها قام الحقير الامريكي بقل الاخوة الثلاثة!
و رزقهم الله الشهادة..
و لم يكتفوا بقتلهم فقط!
لكن تركوا تحتهم عبوات ناسفة حتى لا يتم تحريكهم و دفنهم!!
كم هم من جبناء و ****!!
و عندما حاول الناس سحبهم بواسطة الهوك انفجرت العبوات و ادت الى ضياع جثث الشهداء!!
رحمهم الله..
رحم الله الاخوان الثلاثة...
الى جن
ات الخلد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 17:20

لا حول ولا قوة الا بالله رحمهم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 17:23

تشير الاحصاءات ان الآف
الاطنان من القنابل ألقيت في عمليات القصف على بغداد والمدن العراقية مما
ادى إلى تسرب مواد ملوثة من المنشآت النفطية المدمرة، الكبريت السائل ،
والحوامض ومبيدات الحشرات ..مما أدى الى تلوث البيئة وبالتالي التاثير على
صحة الانسان والقطاع الصحي بشكل عام .. خلف آثاراً مدمرة على النبات
والحيوان والاهم دهورت صحة الاطفال والنساء والرجال بشكل مخيف وخطر.
امراض مختلفة
الدكتور حسام الجبوري..متخصص في امراض القلب والجهاز التنفسي يقول عن آثار ذلك :
ان هذه الاشعاعات تلوث الهواء وتؤدي إلى تركيز غاز ثاني اوكسيد الكبريت في
الهواء ويوثر سلباً في الجهاز التنفسي ..ناهيك عن ان زيادة الكبريت وتلوث
المياه يسببان توقف وحدات المعالجة في المياه الصناعية عن العمل

..الامر الذي ادى الى انتشار الامراض بين جميع فئات الشعب ومن ثم استخدام
قذائف (اليورانيوم المنضب) بالآلاف ومن المعلوم إن اليورانيوم المنضب هو
مايتبقى بعد تخصيب اليورانيوم الطبيعي ويستخدم لصناعة رأس السلاح الذي
يخترق المدرعات ثم ينفجر فيشكل سحب دخان محترقة وهي مركب كيمياوي سام توثر
في من يستنشقها او من تدخل جوفه وقد اثبتت الدراسات ازدياد معدل الاصابة
بسرطان الدم والرئة والجهاز الهضمي والجلد والشذوذ الخلقي والتشوهات
الجنينية كوجود اعضاء زائدة في الجنين او قصر الرأس وامراض العيون والولادة
او ولادة التوائم المصابين بالـ(دوان) وهو مرض جيني ..وكذلك كثر الاصابة
بالغثيان والدوار الوبائي وفقدان الاتزان وفقدان البصر والروية المشوهة
والعقم بين الجنسين والاجهاض والولادة.
الطفولة مهددة
وتشير الدراسات الى ان استخدام الاسلحة في العراق قد اثر في (اجنة
النساء)الحوامل اللواتي استنشقن الغبار حتى لو كان هذا الاستنشاق من بعد
عشرات الكيلومترات من موقع الاطلاق..
تقول الدكتورة.. هبة عباس التميمي .. اختصاصية في الامراض النسائية والتوليد والعقم..
الاشعاعات تدمر الحمض النووي للاجنة مما يودي الى توقف انفسام الخلايا في
الجنين وبالتالي حدوث عيوب خلقية وتشوهات ليس على الجنين الموجود بالرحم بل
يتعداه الى الولادات المستقبلية لعشرات السنين ولربما لاكثر من سبعين
عاماًَ والخطورة الاخرى ان من تلد انثى بعد الحرب قد ينتج عنها مواليد اناث
بعد الزواج المستقبل واطفال مشوهون لان المبيضين عند هولاء الاناث اختزن
ببويضات تعرضت للاشعاع اثناء وجودهن في ارحام امهاتهن اللواتي استنشقن غبار
القذائف.
اخطار تهدد النبات والحيوان
وهذه الاثار لم تشمل البشر فقط بل تعدت الى النبات والحيوان الطيور وظهور الافات الزراعية ..
حافظ العقابي مهندس زراعي يؤكد ان انتشار بقع الزيت في المياه النهرية يؤدي
الى خلل بيئي يوثر في انخفاض اعداد الطيور المهاجرة وهلاك الكثير من
الاحياء المجهرية والطيور والحيوانات والجمال والقوارض ظهور آفات جديدة مثل
حفار اوراق الحمضيات وعثة الطماطم وفطريات النخيل الخطرة مرض ( كباتا ) في
الاغنام الأمر يوجب التدخلات السريعة من قبل الوزارات المختصة والمنظمات
الدولية لمعالجة ذلك. اما وسيم وديع ناشط سياسي فهو يقول ان ما جرى في
العراق أدى إلى ازدياد الاصابة بالامراض السرطانية بنسبة 40%.

__________________
المصدر
http://www.iraqiforum.net/vb/1667.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 17:23

ناشد أطباء في محافظة بابل وزارة الصحة الإسراع بتوفير
جهاز الإشعاع الذري لمحافظات الفرات الأوسط والمستخدم في علاج الأورام
السرطانية حيث تفتقر مستشفيات محافظات الفرات الأوسط إلى هذا الجهاز ومنها
محافظة بابل.

وقد زار "راديو سوا" وحدة الأورام السرطانية في مستشفى مرجان بمدينة الحلة
والتقى الدكتور شريف العلوجي الاختصاصي الأقدم حيث قال بهذا الشأن:

"لوحظ هناك زيادة في نسبة الحالات السرطانية الموجودة والمسجلة في مركز
بابل لمعالجة السرطان إذ سجلت 82 حالة سرطانية في عام 1990 في الفرات
الأوسط وازدادت عام 91 إلى 130 حالة وفي عام 92 إلى 250 حالة ثم 331 وهناك
زيادة مضطردة في عام 2007 هي 1025 حالة سرطانية جديدة فأصبح مجموع الحالات
السرطانية المسجلة لحد الآن في محافظات الفرات الأوسط هي 7982 حالة".

وشدد الدكتور العلوجي على "أن 50 في المائة من هذه الحالات تحتاج إلى علاج
كيمياوي وهرموني وهو متوفر في بابل ماعدا بعض الادوية غير موجودة تشترى من
السوق المحلية وهي تثقل كاهل المريض والـ50 في المائة الأخرى تحتاج إلى
علاج شعاعي، ونحن نرسل المريض إلى بغداد وقائمة الانتظار هناك طويلة تصل
إلى أكثر من ستة أشهر".

وعن تأثير فترة الانتظار الطويلة هذه على المريض قال العلوجي:

"تؤثر بشكل سلبي على أكثر من 80 بالمائة على حالة المريض وبالتالي تفاقم حالته من الدرجة الثانية إلى الدرجة الثالثة فالرابعة".

وأضاف الدكتور العلوجي:

"ناشدنا السادة والإخوان في وزارة الصحة ولم يصل الجهاز إلى محافظة بابل
منذ سقوط النظام السابق أسوة بالمحافظات الشمالية، نحن نناشد من خلال
إذاعتكم الاهتمام بهذا الموضوع قبل أن يصبح جائحة اجتماعية في المحافظات
الوسطى والمحافظات الجنوبية".

يذكر أن هذا النوع من الأجهزة متوفر في العاصمة بغداد وفي محافظات أربيل
والسليمانية والموصل وتخلوا منه بقية المحافظات العراقية على الرغم من
الكثافة السكانية الكبيرة في أغلبها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 17:25

واجه العراق خلال العقود
الماضية عديداُ من الحروب التي كانت لها أ نعكاسات سلبية خطيرة على أرواح
المواطنيين، إذ عانى المجتمع من مشاكل سياسية وأمنية واقتصادية واجتماعية
وصحية وبيئية ادت الى وقوع الآلاف في براثن الموت أو الإصابة بالأمراض أو
الإعاقة.

وفضلاً عن سوء الأوضاع الأمنية التي جعلت من الأفراد عرضة للقتل أو الخطف
أو الإصابة بفعل التفجيرات، نجد اليوم استفحال خطر جديد يفتك بالأرواح
ويخلف الضحايا من النساء والرجال والشيوخ والأطفال حتى الرضع منهم، إذ تشهد
البيئة العراقية (وعلى وجه الخصوص في وسط البلاد وجنوبها) انهيار الوضع
الصحي ووقوع ضحايا للتلوث الإشعاعي الذي عاث بأرض العراق خراباً.



لقد أدت الحروب وحالات السرقة والنهب لحاويات الإشعاعات النووية وغيرها الى
انتشار: أمراض سرطانية، أورام خبيثة، تشوهات ولادية، ولادات ميتة وعقم،
وغيرها.

وأشارت بحوث ودراسات عراقية وأجنبية عدة الى حجم الكارثة البيئية التي
تعاني منها مناطق العراق والتي بدأت تتعاضم بمخاطرها على حياة الإنسان.



وأفاد أحدث تقرير طبي صادر عن وزارة الصحة بأن نحواً من 64 ألف شخص أصيبوا بالسرطان خلال السنوات الخمس الماضية.

وجاء في التقرير الذي أعد من قبل ستة من المتخصصين بأمراض السرطان أن
"الإحصائيات المتوافرة في المحافظات العراقية، باستثناء تلك التابعة لإقليم
كردستان، تؤكد إصابة 63 ألف و923 شخصاً بالسرطان خلال السنوات الخمس
الماضية، منهم 32 ألف و281 من الذكور و31 ألف و552 من الإناث، تعرض أغلبهم
الى الموت، ويشكل الأطفال والنساء المصابون النسبة الأكبر.



كما يقع (5- 10) ضحايا شهرياً بين (قتيل ومصاب) باًنفجار المخلفات
الحربية (الألغام والصواريخ) التي كان أغلب ضحاياها من (الأطفال والمزارعين
ورعاة الاغنام) وفقاً لإحصائيات المرصد لإعمال العنف في العراق.



وفي ظل المناشدات والدعوات لإنقاذ البيئة في العراق, تلقى مرصد الحقوق
والحريات الدستوريه (MRFC) نداء من حملة (من أجل عراق نظيف من المخلفات
المشعة www.cleanIraq.org)
والتي أعدها لفيف من الأكاديميين والخبراء والباحثين والناشطين البيئيين
والأطباء الاختصاصيين العراقيين في الداخل والخارج، بهدف تنظيف العراق من
ملوثات الحرب وإنقاذ ما تبقى حياً من مرضى السرطان وغيرهم من ضحايا الحرب.

وتحظى الحملة بدعم العديد من الأطباء والأفراد العرب والأجانب، وجمعت أكثر
من 3000 توقيعاً، وهي تهدف الى لفت أنظار الرأي العام المحلي والدولي الى
وجود كارثة صحية وبيئية في العراق وسط عجز مادي وعلمي.

لكن الحملة تعرضت الى التهميش من جانب الحكومة العراقية ووسائل الاعلام، فضلا عن اتهامها بأنها مسيّسة.



لذا، وانطلاقا مما نصّ عليه الدستور العراقي في المادة (30) /ثانياً على
(أن تكفل الدولة الضمان الاجتماعي والصحي للعراقيين في حالة الشيخوخه أو
المرض أو العجز .....)،

والمادة (31) التي نصّت على أن (لكل عراقي الحق في الرعاية الصحية، وتعنى
الدولة بالصحة العامة وتكفل وسائل الوقاية والعلاج بإنشاء مختلف أنواع
المستشفيات والمؤسسات الصحية)،

والمادة (33) أولاً التي نصّت على أن (لكل فرد حق العيش في ظروف بيئية سليمة),

والمادة (33) ثانياً التي نصّت على أن (تكفل الدولة حماية البيئة بالتنوع
الإحيائي والحفاظ عليهما), فقد حدد المرصد في دراسة له لواقع هذه الإصابات
من الناحية العلمية والإنسانية أهم المشاكل العالقة في ظل الصمت الحكومي،
مما يسهم بشكل كبير في تفاقم أعداد الإصابات والوفيات من هذا المرض، ووجد
المرصد:



1. وجود مخلفات وركام الحروب الملوثة باليورانيوم متروكة في العراء، من دون
اتخاذ السلطات المعنية تدابير إزاءها، الأمر الذي يشكل تهديداً على صحة
الانسان وحياته، لكون هذه المواد مشعة وسامة



2. تأكد انتقال الإشعاعات عبر الرياح والمياه الجوفيه واستمرار وجودها لإلاف السنين.



3. عدم وجود هيئة عليا متخصصة لدراسه ومعرفة الحقيقة الإشعاعية التي وصل اليها العراق.



4. عدم وجود تخصيصات مالية تتناسب مع أعداد المرضى.



5. افتقار العراق وضعف إمكاناته في توفير مراكز ومستشفيات طبية متخصصة في معالجة وتشخيص مرضى السرطان والأمراض الخبيثة وغيرها.



6. شحّ العلاجات الطبية لهؤلاء المرضى وارتفاع أسعارها في السوق السوداء، كما أن العلاجات المتوافرة غير كفوءة.



7. عدم شمول مرضى السرطان والأورام الخبيثة وغيرها من الأمراض الخطيرة
بالرعاية الاجتماعية، إذ يحتاج هؤلاء المصابون الى مصاريف تسد حاجاتهم
المعيشية فضلاً عن مصاريف العلاج .



8. وجود أجهزة بسيطة وبدائية لقياس حجم الكارثة النووية.



9. وسائل التشخيص من أجهزة ومواد كيمياوية غير متوافرة في المختبرات التعليمية والإشعاعية، وإنْ توافرت فبمستويات متدنية.

10. ضعف خبرات الملاك الطبي العامل.

11. إن خطورة هذه الاشعاعات يتعدى العراق الى الدول المجاورة له.



لذا يؤكد المرصد ما جاء في نداء حملة (من أجل عراق نظيف من المخلفات المشعة)،

ويطالب بـ :



1. الدعوة الى مناصرة حملة من أجل عراق خال من التلوث من قبل جميع المؤسسات العلمية والصحفية والمعاهد والجامعات العراقية.



2. تقديم الدعم الحكومي والاستعانة بالخبراء والتكنولوجيا والأجهزة
والمعدات اللازمة لتنظيف البيئة العراقية من الملوثات، كما نطالب وزارة
الصحة بتقديم إحصائيات بعدد المرضى ورصد ميزانيات خاصة بالتعاون مع مجالس
المحافظات، إذ لا توجد قاعدة بيانات للمصابين.



3. إرسال فريق علمي عراقي متخصص لرصد الاشعاعات في المناطق الملوثة.



4. العمل على فتح مستشفيات خاصة بمرضى السرطان والاورام الخبيثة وبوسائل
تشخيص من أجهزه ومواد كيمياوية متطورة لتقديم التشخيص والعلاج للمرضى.



5. تفعيل دور مجلس السرطان الذي جرى تشكيله في إطار برنامج السيطرة على
السرطان في البلد، وخصوصا في ظل تزايد الاحصاءات التي تشير الى انتشاره
بشكل كبير, وتقديم الدعم والاسناد من قبل الدولة ليتمكن من اداء مهامه،
كون هذا المجلس يمارس نشاطه حاليا ضمن الامكانيات القليلة المتاحة إذ لا
توجد منظمات تدعم وتسيطر على السرطان، كما ان وزارة الصحة لا تستطيع تقديم
الدعم الكافي.



6. أن تقوم لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب بتحديد معالم السياسة الصحية
السليمة، ومنها إقرار المبادىء العامة للسياسة الصحية ووضع برنامج زمني
لتنفيذها، وتشريع قوانين تتعلق بالصحة والبيئة واشتراك جميع الادارات
والمؤسسات المعنية بالشأن الصحي مباشرة (القطاع الخاص، النقابات، وزارة
البيئة) وغير المباشرة مثل (الكهرباء والداخلية والدفاع).



7. ندعو الوكالة الدولية للطاقة الذرية IAEA وبرنامج الأمم المتحدة
للبيئة UNEP ومنظمة الصحة العالمية WHO والوكالة الدولية لأبحاث السرطان..
الى تبني مشروع شامل لتنظيف المناطق الملوثة في العراق من الاشعاعات
وتشكيل هيئة دولية متخصصة تعتمد الإدارة البيئية الطارئة، لدراسة ومعالجة
التلوث الذي خلفته الحروب الأخيرة، وبالأخص الإشعاعي، وتداعياته البيئية
والصحية في العراق. ومساعدة الحكومة العراقية جدياً وبكافة السبل في معالجة
مرضى السرطان، وغيره من الأمراض التي نجمت عن ملوثات الحروب، والتخفيف من
معاناتهم.



8. كما ندعو حكومات المنطقة، وبخاصة دول الجوار، وفي مقدمتها دول الخليج
العربية الشقيقة، التي شاركت في قرار مجلس وزراء البيئة العرب الصادر منذ
عام 2004 بالطلب اﺇﻟﻰﺍﻟﺩﻭلى الدول العربيةﻟﻌﺭﺒﻴﺔ، والمنظمات العربية
والإقليمية والدولية المعنية، توفير الدعم لجمهورية العراق لتنفيذ مشاريع
حماية البيئة وتأهيل الوضع البيئي المتدهور والسيطرة على التلوث ومساعدة
العراق على الانضمام للاتفاقيات البيئية الدولية، ولإعداد استراتيجياته
الوطنية، وبرامج عمله الوطنية ذات الصلة، وبناء القدرات العراقية.



9. نطالب بإنشاء مشروع دولي يتم من خلاله تبني المرضى العراقيين.



10. ان تعمل الحكومه على وضع اليات واقعيه وجادة لازاله المخلفات الحربيه من الالغام وغيرها .






__________________
المصدر
http://www.iraqiforum.net/vb/1667.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المقاتل المصرى 55

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 20/03/2012
عدد المساهمات : 1286
معدل النشاط : 1300
التقييم : 48
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 20:21

يااخى ليه نقلب المواجع فا ان الله دائما مع الحق امام العراق فرصة للنهضة مرة اخرى وبناء دولة قوية جديدة اتمنى غلق الموضوع افضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 20:44

لا اخي نريد من الجميع معرفة الواقع المر الذي عاشه الشعب العراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الكلاشنكوف

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : لسة
المزاج : كلش زين الحمد الله
التسجيل : 28/06/2011
عدد المساهمات : 3473
معدل النشاط : 3046
التقييم : 132
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 20:53

@المقاتل المصرى 55 كتب:
يااخى ليه نقلب المواجع فا ان الله دائما مع الحق امام العراق فرصة للنهضة مرة اخرى وبناء دولة قوية جديدة اتمنى غلق الموضوع افضل


تم عمل هذا الموضوع بناء على طلب الاعضاء...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Auron

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2012
عدد المساهمات : 192
معدل النشاط : 151
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 21:39



اذا اردت ان تؤذي شخص فقم بايذاءة بشكل لا يجعلك تخاف من انتقامة
____________________________

وهذا
ما حدث فى العراق

ولكن شخصيا اعتقد ان امريكا لا تريد انتقام فقامت بايذاء هذا الشخص بدرجة جعلته عبرة لمن يعتبر........

هذا الشخص كان العراق


صدق رسول الله عندما قال
لاتتمنوا لقاء العدو


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 8:25

وكما قال الشاعر تميم البرغوثي
وَقَتْلَى عَلَى شَطِّ العِرَاقِ كَأَنَّهُمْ ** نُقُوشُ بِسَاطٍ دَقَّقَ الرَّسْمَ غَازِلُهْ
يُصَلَّى عَلَيْهِ ثُمَّ يُوطَأُ بَعْدَها ** وَيَحْرِفُ عُنْهُ عَيْنَهُ مُتَنَاوِلُهْ
إِذَا ما أَضَعْنَا شَامَها وَعِراقَها ** فَتِلْكَ مِنَ البَيْتِ الحَرَامِ مَدَاخِلُهْ
أَرَى الدَّهْرَ لا يَرْضَى بِنَا حُلَفَاءَه ** وَلَسْنَا مُطِيقِيهِ عَدُوَّاً نُصَاوِلُهْ
فَهَلْ ثَمَّ مِنْ جِيلٍ سَيُقْبِلُ أَوْ مَضَى ** يُبَادِلُنَا أَعْمَارَنا وَنُبَادِلُهْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد محمد7

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : مقاتل
التسجيل : 22/10/2012
عدد المساهمات : 160
معدل النشاط : 145
التقييم : 8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 9:17

صورة الاطفال صور مخيفة ومروعه



شعب العراق عودنا دائما علي الصمود والتحدي والقوة

وهو شعب راقي وشعب عريق صاحب حضارة عظيمة

يمتلك عقول جبارة يستطيع العراق بعقول وسواعد ابناءه

هزيمة الشر وبناء الامه التي كانت منارة للعلم وللحضارة

لا استبعد علي ابناء العراق اسود الرافدين أن ينهضوا ببلادهم في القريب العاجل مهما كانت التحديات

يحيا شعب العراق العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جرائم دولة الحرية!!   الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 9:59

شكرا على مرورك الطيب اخي احمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جرائم دولة الحرية!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين