أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟ - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
saudiarabforces

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2012
عدد المساهمات : 49
معدل النشاط : 44
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟   الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 2:58

اقتباس :
لا يمكن لامريكا ان تبيع الاف 16 و الاف 15 لدولة عربية واحدة
والله لا اعرف السبب تماما
اقتباس :
لكي تضمن التفوق النوعي لاسرائيل
فالف15 و الف16 لا تلتقيان في دولة عربية
لانه من امتلكهم معا تصبح عنده قوة ضاربة خطيرة جدا
تهدد كل الاعداء
فمصر تملك الف16 دون الف15
و السعودية تملك الف15 دون الف16
هذا يدل على ان امريكا ليست لديها اى قرار على اوربا 6
قوة ضاربة الأن خطيرة جدا ليست الأن فالسعودية تجرى الأن محادثات عن الأف 35 ومفاوضات عليها فتخيل معى الأف 35 مستقبلأ والأف 15 والتريندو والتايفون هل هذا يحتاج لوجود الأف 16 الأن مع ان السعودية تجرى محادثات مع واشنطن من اجل الأف 35 وهل تريد المملكة دخول فى
طلب على الأف 16 هل هى تستحق طلب الأن ام تستحق الأف 35 طلب ثم الطلب من الولأيات 92 ومن يستحق المال اكثر الأف 35 ام الأف 16 30
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed hero

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : ادمن بيدجات عسكريه وبدرس
المزاج : الحمد لله والشكر لله
التسجيل : 17/09/2012
عدد المساهمات : 1525
معدل النشاط : 1579
التقييم : 56
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟   الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 3:07

@ناصر الى الابد كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


@ahmed hero كتب:

لكن كل اتصالاات الجيش المصري مستباحه للامريكان
يعني استحاله تقدر تحارب تاااااااااااااااني


مصدر من فضلك



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عفوا اقصد لكان مش لكن
خطأ كتابي ........... ومعني الكلام انه لو وقعت مصر ع الاتفاقيه كانت اتصالاات الجيش المصرري مكشوفه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
saudiarabforces

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2012
عدد المساهمات : 49
معدل النشاط : 44
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟   الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 4:10

اقتباس :
اخ EGY_ARMY
يعني حسب قولك السعودية حاليا كل اوراقها مكشوفة بسبب توقيعها على تلك المعاهدة cisoma
اشرح لنا اكثر

صحيح ولكن ليس السعودية فقط !@ 17 17 16 16
اقتباس :
فتحت طريقة تصوير وتفجير المنزل الذي لجأ إليه أبو مصعب الزرقاوي (زعيم تنظيم القاعدة السابق في بلاد الرافدين) قبل أشهر باب الحديث عن قدرة الأقمار الصناعية العسكرية وطريقة دعمها للقوات الأمريكية في عملياتها العسكرية في العراق وغيرها.
الحديث حول ذلك ليس جديداً، ولكن الجديد هو ما كشفت عنه مصادر مسؤولة في مراكز صنع القرار الأمريكية، خلال جلسة استماع أمام الكونغرس الأمريكي بعد أيام على مصرع الزرقاوي، حول مساهمة تلك الأقمار في "الحرب المباشرة" التي تقوم بها قوات أمريكية في أنحاء مختلفة في العالم، عبر عشرات الأقمار الصناعية، ونظام "جي بي إس" الذي باتت له فاعلية متزايدة عسكرياً.

لمحة عن الأقمار الصناعية الأمريكية:
تعتمد القوات العسكرية الأمريكية على عشرات الأقمار الصناعية التي أطلقتها الولايات المتحدة خلال السنوات الماضية، والتي ينتمي بعضها إلى سنوات الحرب الباردة ضد الاتحاد السوفيتي السابق، فيما يعتمد أحدثها على تكنولوجية (أمريكية - إسرائيلية!) قد تصبح بديلاً للعديد من الأنظمة السابقة.
وتقسم الأقمار الصناعية حسب أنواعها وطبيعتها وعملها إلى عدة أصناف، فمنها ما يعتمد على اعتراض المعلومات المتنقلة عبر مختلف الدول وفي داخل الدولة ذاتها، منها أنظمة "إيتشلون" التي تتيح اعتراض جميع طرق الاتصالات والقنوات المستخدمة في القرن العشرين. وتستطيع هذه الأنظمة تحليل حوالي خمسه ملايين رسالة بريد الكتروني كل دقيقه، وتحليل 35 مليون صوت عبر الاتصالات كل ساعة. وهو ما يفيد القوات الأمريكية في اعتراض مختلف الاتصالات بين من تصفهم "بالأعداء" من خلال تحليل الرسائل المشفرة "عبر نظم فك شيفرات غاية في التطوّر"، أو تحليل أصوات شخصيات معينة غالبيتها في مراكز صنع القرار، أو معرفة خطط الهجوم أو الدفاع عبر فك ترميز المخططات العسكرية.
ومن أنظمة التجسس عبر الأقمار الصناعية أيضاً ما يستطيع بث صور فوتوغرافية واقعية عن مراكز في الأرض، يتم من خلالها تحديد مصانع أو مراكز بحوث أو جبهات قتالية أو تحركات عسكرية وغيرها.. ويعتمد الجيش الأمريكي من خلال هذه النظم على معرفة الخطط العسكرية، والتنبؤ بما قد تقوم به الجبهة الأخرى من تكتيكات أو خطط إستراتيجية قادمة.
وهناك أيضاً الأقمار الصناعية التي تعتمد على الأشعة تحت الحمراء أو فوق البنفسجية، لتحديد مواقع لا ترى بالكاميرات أو أجهزة المراقبة العادية، حيث يمكن من خلال هذه الأنظمة؛ تحديد مواقع تحت الأرض، أو مموهة بعناية فائقة، أو حتى مراقبة مناطق رغم وجود سحب (غيوم) أو عواصف رملية.. كما يمكنّها من معرفة ما إذا كانت إحدى المعامل تعمل بالفعل أم أنها مقفلة.

وتنتشر الأقمار الصناعية الأمريكية على مدارات متعددة، تبدأ من ارتفاع 175 ميلاً، وحتى 60 ألف ميل، ومنها ما يقوم بالدوار حول الأرض مرتين، ما يؤمن مراقبة المنطقة الجغرافية التي يمر من فوقها كل 12 ساعة، ومنها ما يركّز على منطقة معينة، حيث تؤمن مراقبة على مدار الـ24 ساعة فوق مركز محدد، وهو ما يعرف باسم أنظمة الـ (جي بي إس)، الذي استخدمته القوات الأميركية أخيراً في ضرب وتصوير المنزل الذي تم اغتيال الزرقاوي فيه، قرب مدينة البعقوبة العراقية، بتاريخ 7 يونيو 2006.

أنظمة المراقبة العسكرية:

بشكل عام، تعتبر أهم المنظومات التي تقوم عليها برامج التجسس عبر الأقمار الصناعية الأمريكية، هي:
1- نظام DSP الذي يعتبر من أهم أنظمة الدفاع، عبر الكشف عن إطلاق الصواريخ البالستية أو الانفجارات النووية (كالتجارب وغيرها)، وتديره قيادة القوات الجوية الفضائية، وتعمل على مدارات بارتفاع 22 ألف ميل.
2- نظام DSCS II الذي يعتبر أيضاً أحد أنظمة الدفاع، عبر تحليل الصوت والبيانات الأخرى.
3- نظام DSCS III النسخة المطورة من نظام DSCS II
4- نظام DMSP وهو برنامج خاص بالدفاعات الجوية ومراقبة أحوال الطقس.
5- نظام FleetSat الخاص بأسطول البحرية الأمريكية، والمعني بشبكة اتصالات الأقمار الصناعية (امن البيانات والصوت).
6- نظام Jumpseat، الخاص بالمراقبة بالرادرات.
7- نظام Keyhole وهو من أشهر الأنظمة التجسسية عبر الأقمار الصناعية، والخاص بالتصوير الرقمي، عبر الأشعة تحت الحمراء، وتقديم صور واضحة ودقيقة للأجسام المدفونة أو المموهة، اعتماداً على الحرارة المنبعثة منها، وأنظمة متطورة أخرى.
8- نظام LACROSSE التصوير الراداري.
9- نظام MAGNUM – TELINT
10- نظام MILSTAR الذي يؤمن الاتصالات العسكرية بين الأقمار الصناعية.
11- نظام NATO، الخاص بنظام الاتصالات الفضائية لحلف شمال الأطلسي.
12- نظام NAVSTAR، وهو النظام العسكري العام بتحديد المواقع العالمية.
13- نظام NUDET، الخاص بتحديد مواقع الانفجارات النووية أو التجارب النووية حتى لو كانت تحت سطح البحر.
وغيرها من أنظمة المراقبة والتجسس عالية الدقة، التي يمتلكها الجيش الأمريكي ووكالة الاستخبارات وبعض الجهات الأمنية الأخرى الأمريكية.

نظام الـ (جي بي اس) المتطوّر:

على ارتفاع نحو 11 ألف ميل تقريباً عن الأرض، ينتشر 28 قمراً صناعياً أمريكياً، خاصاً بتحديد المواقع، تعرف هذه الأقمار باسم "النظام العالمي لتحديد المواقع"، وهي تؤمن تغطية شاملة لسطح الأرض على مدار الـ24 ساعة، ما يعتبر عسكرياً أحد أهم الأنظمة في مراقبة أرض المعركة، أو تحركات العدو، أو تكثيف مراقبة أي مبنى أو مصنع وغيره.
تستخدم هذه الشبكة من قبل العديد من الأفراد العاديين، وتؤمن خدمات مدنية واسعة، تساعد الطيارين والمغامرين والسائقين وتسهم في عمليات الإنقاذ والتتبع وتحديد الاتجاهات والطرق وغيرها، إلا أنها عسكرياً تعتبر أهم وأدق، ذلك أنها تضم خدمات واسعة لا يستفاد منها إلا عسكرياً.
على سبيل المثال، تحتوي أنظمة تحديد المواقع لواقط استقبال تمكنها من حساب الوقت بأجزاء الثانية في مكان محدد، وتقدّم صور آنية تماماً لمساحة أقل من متر على الأرض.
وتشارك أنظمة مراقبة جوية وأرضية في تبادل المعلومات، وتحديد الأماكن والسرعات وغيرها، ما يعطي القوات الأمريكية قدرات كبيرة في المتابعة والتحديد والتعقّب.
وحسب معلومات توفرها مواقع أجنبية، منها موقع (space) فإن هذه الأنظمة تعتمد على خمس محطات أرضية وأربع هوائيات في أماكن مختلفة في أنحاء العالم، تقوم بتنسيق الإشارات القادمة من الأقمار الـ28 التي تدور حول الأرض.

وقد ذكرت مصادر أمريكية متعددة، أن نظام الـ (جي بي إس) قد استخدم بشكل مباشر في عدة معارك أمريكية، منها (عاصفة الصحراء)، حيث أرشدت القذائف بعيدة المدى للوصول إلى أهدافها.

وكالة الأنباء الفرنسية، نشرت بتاريخ 23 يونيو نبأ حول جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي، حول استخدام أنظمة الأقمار الصناعية في العمليات العسكرية، قالت فيه: "إن الجيش الأمريكي يعتمد بشكل متزايد على الأقمار الاصطناعية لتنفيذ عملياته العسكرية، كما ظهر في الغارة الجوية التي أودت بحياة الزرقاوي".
ونقلت عن مايكل اوهانلن (الخبير في مؤسسة بروكينغز) قوله خلال جلسة الاستماع: " إنه على مدى سنوات، ساهمت الأقمار الصناعية في عمليات المراقبة والاستطلاع، أما اليوم فهي تستعمل بشكل متزايد في الحرب المباشرة".
ويضيف بالقول: "إن الأقمار الاصطناعية من نوع ـ جي بي اس ـ تستخدم لمزامنة العمليات بدقة كبيرة، وهي مفيدة جدا لرصد الأعداء وتوجيه القنابل".
كما نقلت عن روبرت كيلير (الرجل الثاني في القيادة الاستراتيجية الأمريكية) قوله خلال جلسة الاستماع تلك: "إن عملية قتل الزرقاوي تمت عبر غارة موجهة بفضل نظام ـ جي بي إس ـ الأمريكي عبر الأقمار الاصطناعية".

هيمنة أمريكية في الفضاء:
تنظر الإدارات الأمريكية المتعاقبة إلى الفضاء الخارجي على أنه "مسرح للهيمنة الأمريكية" ترسيخاً لهيمنتها في الأرض، وكنظام متطور قد يساعد أمريكا في حال تعرضها لغزو أو لضربة باليستية أو نووية، عبر أنظمة التجسس والمراقبة والتعقب المستمرة.
وخلال السنوات الأخيرة، ذهبت الولايات المتحدة بعيداً في هذا المجال، يقول فيليب غولوب في كتابه "حكومة حرب باردة في غـياب الحرب الباردة": "إنه في الأول من مايو عام 2001 أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش قراره تسريع العمل على بناء نظام دفاعي، (الدرع الصاروخي البالستي)، ثم في 8 مايو أعلن وزير الدفاع دونالد رامسفيلد عن زيادة كبيرة في جهود الدفاع الأمريكية في مجال الفضاء الخارجي. مؤكداً أن الفضاء سيعطى من ألآن وصاعداً الأولوية في التخطيط الاستراتيجي الأميركي".
ورامسفيلد يعتبر أحد أكثر المسؤولين الأمريكيين تبنياً لمشروع الهيمنة الأمريكية في الفضاء الخارجي، خاصة وأنه قبل وصوله إلى وزارة الدفاع الأمريكية كان يؤكد على "إمكانية تزايد خطر تعرّض الولايات المتحدة لـ "بيرل هاربر" فضائية"، لذلك اقتراح التحسب لذلك "بمنح الرئيس خيار نشر الأسلحة في الفضاء الخارجي لردع هذه الأخطار المحتملة، وعند الضرورة للدفاع عن المصالح الأميركية ضد اعتداءات ممكنة".
ورغم مخاوف الولايات المتحدة من الدول الأخرى، إلا أنها تعترف بأنه لا توجد حالياً أي دولة لديها قدرات أولية لمنافستها في الفضاء، لذلك، بات الانتشار الفضائي ليس فقط من أجل الحروب الأمريكية المتزايدة، ومراقبة الأعداء الذين ازدادوا عدداً وعدة خلال السنوات الأخيرة، بل لبسط أكبر هيمنة ممكنة على الأرض.. من الفضاء.
مستقبل الأقمار الصناعية الأمريكية:
لا يبدو المستقبل لصالح الأمريكيين على الدوام، طالما أن العديد من الدول الكبرى بدأت بالفعل التخطيط لإرسال أقمار صناعية إلى الفضاء، لمزاحمة الأقمار الأمريكية وممارسة نفس الأدوار التجسسية التي تقوم بها أمريكا على غيرها من الدول.
وحين يرى اوهانلن أن الأمريكيين هم الوحيدون حالياً الذين يستطيعون استخدام الأقمار الاصطناعية في عمليات عسكرية، وهم قد استخدموها بالفعل بشكل متزايد خلال الحروب في الخليج والبلقان وأفغانستان والعراق؛ يعترف بالقول: "إن هذا التفوق قد يصبح مهددا في المستقبل" مضيفاً بالقول: "إن هذا الوضع لن يستمر إلى ما لا نهاية".
مشيراً إلى الصين، كأكبر تهديد قد يقض مضاجع الأمريكيين في الفضاء خلال السنوات القادمة.
كما يشاركه الجنرال كيلير هذه الرؤية قائلاً: "إن أعداءنا (...) يدركون اعتمادنا على هذه الوسائل الفضائية، وإن بعض الدول تحاول منافسة الولايات المتحدة، فيما تسعى دول أخرى إلى كشف نقاط الضعف في الأنظمة الفضائية الأمريكية".
ويعتبر كل من الجنرال كيلير ومايكل اوهانلن أن هذا يعني انه يجب حماية الأقمار الاصطناعية الأمريكية. حيث يقول اوهانلن: "إنه من المحتمل جدا أن تعتبر الولايات المتحدة يوما ما من الضروري تطوير أسلحة لحماية أقمارها الاصطناعية". خاصة وأنه بسبب اللجوء المتزايد إلى الأقمار الاصطناعية لتنفيذ العمليات الحربية، فإنه يخشى أن يصبح الفضاء مجالا عسكرياً.
في الفضاء الخارجي، يوجد عدة أقمار صناعية روسية، منذ أيام الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة، بالإضافة إلى عدة أقمار صناعية جديدة. ولكن لا يبدو المستقبل مشرقاً أمام روسيا التي باتت تستخدم رحلاتها الفضائية كوسائل ترفيه للأثرياء الأمريكيين وغيرهم للحصول على أموال هي أشد الحاجة إليها الآن.
واليابان أرسلت أقماراً صناعية إلى الفضاء، كان آخرها في 22 مارس 2004 يحمل اسم (ASTRO-F) وهو قمر صناعي فلكي يعمل بالأشعة تحت الحمراء، إلا أن ولاءها المطلق لأمريكا يجعلها يداً استخباراتية للأمريكيين، خاصة وأنها أعلنت عن مشروعها الفضائي بعد نجاح المشروع الفضائي الصيني.
كذلك تعتبر الأقمار الصناعية الأوروبية امتداداً للهيمنة الأمريكية.
أما الصين، فقد استطاعت مؤخراً إطلاق قمر صناعي للأبحاث، يزن 2700 كيلو غرام، ويحمل اسم "ياوجان-1".. ورغم أن هذا القمر الصناعي يقوم بمسح الموارد الطبيعية في باطن الأرض، ويقوم بتقدير المحاصيل الزراعية وتوقعات الكوارث وغيرها، إلا أن الولايات المتحدة لا تخفي شكوكها حول القدرات التي تمتلكها الأقمار الصناعية الصينية، أو الأدوار التي تقوم بها.
الصين أطلقت عدة أقمار صناعية للأبحاث، ولديها خطط طموحة لاستكشاف الفضاء وفي 2003 أصبحت ثالث دولة ترسل بنجاح إنسانا إلى الفضاء، وأتبعت ذلك برحلة فضائية ثانية مأهولة في أكتوبر الماضي. وهو ما يعني تهديداً حقيقياً لمستقبل الفضاء الأمريكي، ولو بعد حين.
هذا المقال من 11/7/1427 هـ
http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_USA_satellites
هذا موقع سوف يفيد الأعضاء جدول بهى الأقمار !@
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لك اخى EGY_ARMY + تقييم
كنت فاكره بيتكلم ان حاليا اتصالات الجيش مخترقة مش لو تم امضاء الاتفاقية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقتباس :
امريكا ماكانتش بتمد اسرائيل بالسلاح بس لكن بمعلومات مهمه عن تحركات الجيش المصرى كانت بتلطقتها بالأقمار الصناعيه، المعلومات دى وصلتها امريكا لإسرائيل وقدر الجيش الاسرائيلي انه يعمل عبور مضاد لقناة السويس فى منطقة الدفرسوار فى أواخر الاسبوع التانى من الحرب
فى النهاية
اقتباس :
حيث تقوم الدولة الموقعة علي الاتفاقية بالعمل علي جعل انظمتها وشفراتها الالكترونية متوافقة مع النظم الامريكية وقادرة علي قراءتها
فمثلا تاتى الطائرات المصرية والهندية من غير الاجهزة التالية نتيجة عدم التوقيع الاتفاقية وده غير الاسلحة الاخرى
India was being denied the following equipments if the pacts remained unsigned:
AN/ARC-222
Single Channel Ground and Airborne Radio System (SINCGARS) -
Manufactured by Magnovox and administered by the US Air Force

KV-119 IFF Digital Transponder (Mode 4 Crypto Applique) - Manufactured by Raytheon and administered by the US Air Force

TACTERM / ANDVT Secure Voice (HF) Terminal - Administered by the US Air Force

VINSON KY-58 Secure Voice (UHF/VHF) Module - Administered by the US Air Force

Rockwell-Collins AN/ARC-210(V) SATCOM Transceiver's COMSEC/DAMA embedded RT is replaced with an RT that has no COMSEC/SINCGARS


ونلاحظ طبعا ف الاجهزة
KV-119 IFF Digital Transponder (Mode 4 Crypto Applique) - Manufactured by Raytheon and administered by the US Air Force

وهو جهاز تحديد العدو والصديق وبيبقى متوافق مع قاعدة القوات الجوية الامريكية للدول الموقعة على الاتفاقية

فهى ببساطة ربط شبكة معلوماتك وإتصالاتك بالجيش الأمريكي وكأنك إحدي وحداته
ومثال على ذلك اذا احتاجت قوات هندية علي الارض مثلا
لضربة جوية كدعم فلا بد ان تتوافق الاشارات الصادرة من اجهزتهم ومفهمومة
للقوات الجوية الامريكية , او مثلا اذا احتاجت قوات خاصة امريكية لدعم
المدفعية الهندية فلا بد ان تقدر الاجهزة الهندية متوافقة مع المرسل
لأتعليق 17 17 17 17
ولكن سوال الصحيح هل سيتم معرفة كل شئ عن تحركات الجيش المصرى (بحرية وطيران وبرية) نعم ام لأ اقروا جيد وارجوا الأجابة
وهل سيتم معرفة كل شئ عن تحركات الجيش السعودى نعم ام لأ
الخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
9 9 9 9 9 9 9 9 9
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salih sam

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : College student
المزاج : اللهم سلم السودان و اهل السودان
التسجيل : 09/05/2011
عدد المساهمات : 7924
معدل النشاط : 6293
التقييم : 268
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟   الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 4:22

اقتباس :
صحيح ولكن ليس السعودية فقط !@

قد تكون فسرت حديث بعض الاعضاء بشكل خاطئ .. لا احد يعاير او يظهر يعيوب الاخر بقصد السخريه .. فلا تنجر الي هذه الحفره

اهلا بك في المنتدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
EGY_ARMY

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 25
التسجيل : 15/10/2012
عدد المساهمات : 150
معدل النشاط : 150
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟   الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 4:42

@saudiarabforces كتب:
اقتباس :
اخ EGY_ARMY
يعني حسب قولك السعودية حاليا كل اوراقها مكشوفة بسبب توقيعها على تلك المعاهدة cisoma
اشرح لنا اكثر

صحيح ولكن ليس السعودية فقط !@
اقتباس :
فتحت طريقة تصوير وتفجير المنزل الذي لجأ إليه أبو مصعب الزرقاوي (زعيم تنظيم القاعدة السابق في بلاد الرافدين) قبل أشهر باب الحديث عن قدرة الأقمار الصناعية العسكرية وطريقة دعمها للقوات الأمريكية في عملياتها العسكرية في العراق وغيرها.
الحديث حول ذلك ليس جديداً، ولكن الجديد هو ما كشفت عنه مصادر مسؤولة في مراكز صنع القرار الأمريكية، خلال جلسة استماع أمام الكونغرس الأمريكي بعد أيام على مصرع الزرقاوي، حول مساهمة تلك الأقمار في "الحرب المباشرة" التي تقوم بها قوات أمريكية في أنحاء مختلفة في العالم، عبر عشرات الأقمار الصناعية، ونظام "جي بي إس" الذي باتت له فاعلية متزايدة عسكرياً.

لمحة عن الأقمار الصناعية الأمريكية:
تعتمد القوات العسكرية الأمريكية على عشرات الأقمار الصناعية التي أطلقتها الولايات المتحدة خلال السنوات الماضية، والتي ينتمي بعضها إلى سنوات الحرب الباردة ضد الاتحاد السوفيتي السابق، فيما يعتمد أحدثها على تكنولوجية (أمريكية - إسرائيلية!) قد تصبح بديلاً للعديد من الأنظمة السابقة.
وتقسم الأقمار الصناعية حسب أنواعها وطبيعتها وعملها إلى عدة أصناف، فمنها ما يعتمد على اعتراض المعلومات المتنقلة عبر مختلف الدول وفي داخل الدولة ذاتها، منها أنظمة "إيتشلون" التي تتيح اعتراض جميع طرق الاتصالات والقنوات المستخدمة في القرن العشرين. وتستطيع هذه الأنظمة تحليل حوالي خمسه ملايين رسالة بريد الكتروني كل دقيقه، وتحليل 35 مليون صوت عبر الاتصالات كل ساعة. وهو ما يفيد القوات الأمريكية في اعتراض مختلف الاتصالات بين من تصفهم "بالأعداء" من خلال تحليل الرسائل المشفرة "عبر نظم فك شيفرات غاية في التطوّر"، أو تحليل أصوات شخصيات معينة غالبيتها في مراكز صنع القرار، أو معرفة خطط الهجوم أو الدفاع عبر فك ترميز المخططات العسكرية.
ومن أنظمة التجسس عبر الأقمار الصناعية أيضاً ما يستطيع بث صور فوتوغرافية واقعية عن مراكز في الأرض، يتم من خلالها تحديد مصانع أو مراكز بحوث أو جبهات قتالية أو تحركات عسكرية وغيرها.. ويعتمد الجيش الأمريكي من خلال هذه النظم على معرفة الخطط العسكرية، والتنبؤ بما قد تقوم به الجبهة الأخرى من تكتيكات أو خطط إستراتيجية قادمة.
وهناك أيضاً الأقمار الصناعية التي تعتمد على الأشعة تحت الحمراء أو فوق البنفسجية، لتحديد مواقع لا ترى بالكاميرات أو أجهزة المراقبة العادية، حيث يمكن من خلال هذه الأنظمة؛ تحديد مواقع تحت الأرض، أو مموهة بعناية فائقة، أو حتى مراقبة مناطق رغم وجود سحب (غيوم) أو عواصف رملية.. كما يمكنّها من معرفة ما إذا كانت إحدى المعامل تعمل بالفعل أم أنها مقفلة.

وتنتشر الأقمار الصناعية الأمريكية على مدارات متعددة، تبدأ من ارتفاع 175 ميلاً، وحتى 60 ألف ميل، ومنها ما يقوم بالدوار حول الأرض مرتين، ما يؤمن مراقبة المنطقة الجغرافية التي يمر من فوقها كل 12 ساعة، ومنها ما يركّز على منطقة معينة، حيث تؤمن مراقبة على مدار الـ24 ساعة فوق مركز محدد، وهو ما يعرف باسم أنظمة الـ (جي بي إس)، الذي استخدمته القوات الأميركية أخيراً في ضرب وتصوير المنزل الذي تم اغتيال الزرقاوي فيه، قرب مدينة البعقوبة العراقية، بتاريخ 7 يونيو 2006.

أنظمة المراقبة العسكرية:

بشكل عام، تعتبر أهم المنظومات التي تقوم عليها برامج التجسس عبر الأقمار الصناعية الأمريكية، هي:
1- نظام DSP الذي يعتبر من أهم أنظمة الدفاع، عبر الكشف عن إطلاق الصواريخ البالستية أو الانفجارات النووية (كالتجارب وغيرها)، وتديره قيادة القوات الجوية الفضائية، وتعمل على مدارات بارتفاع 22 ألف ميل.
2- نظام DSCS II الذي يعتبر أيضاً أحد أنظمة الدفاع، عبر تحليل الصوت والبيانات الأخرى.
3- نظام DSCS III النسخة المطورة من نظام DSCS II
4- نظام DMSP وهو برنامج خاص بالدفاعات الجوية ومراقبة أحوال الطقس.
5- نظام FleetSat الخاص بأسطول البحرية الأمريكية، والمعني بشبكة اتصالات الأقمار الصناعية (امن البيانات والصوت).
6- نظام Jumpseat، الخاص بالمراقبة بالرادرات.
7- نظام Keyhole وهو من أشهر الأنظمة التجسسية عبر الأقمار الصناعية، والخاص بالتصوير الرقمي، عبر الأشعة تحت الحمراء، وتقديم صور واضحة ودقيقة للأجسام المدفونة أو المموهة، اعتماداً على الحرارة المنبعثة منها، وأنظمة متطورة أخرى.
8- نظام LACROSSE التصوير الراداري.
9- نظام MAGNUM – TELINT
10- نظام MILSTAR الذي يؤمن الاتصالات العسكرية بين الأقمار الصناعية.
11- نظام NATO، الخاص بنظام الاتصالات الفضائية لحلف شمال الأطلسي.
12- نظام NAVSTAR، وهو النظام العسكري العام بتحديد المواقع العالمية.
13- نظام NUDET، الخاص بتحديد مواقع الانفجارات النووية أو التجارب النووية حتى لو كانت تحت سطح البحر.
وغيرها من أنظمة المراقبة والتجسس عالية الدقة، التي يمتلكها الجيش الأمريكي ووكالة الاستخبارات وبعض الجهات الأمنية الأخرى الأمريكية.

نظام الـ (جي بي اس) المتطوّر:

على ارتفاع نحو 11 ألف ميل تقريباً عن الأرض، ينتشر 28 قمراً صناعياً أمريكياً، خاصاً بتحديد المواقع، تعرف هذه الأقمار باسم "النظام العالمي لتحديد المواقع"، وهي تؤمن تغطية شاملة لسطح الأرض على مدار الـ24 ساعة، ما يعتبر عسكرياً أحد أهم الأنظمة في مراقبة أرض المعركة، أو تحركات العدو، أو تكثيف مراقبة أي مبنى أو مصنع وغيره.
تستخدم هذه الشبكة من قبل العديد من الأفراد العاديين، وتؤمن خدمات مدنية واسعة، تساعد الطيارين والمغامرين والسائقين وتسهم في عمليات الإنقاذ والتتبع وتحديد الاتجاهات والطرق وغيرها، إلا أنها عسكرياً تعتبر أهم وأدق، ذلك أنها تضم خدمات واسعة لا يستفاد منها إلا عسكرياً.
على سبيل المثال، تحتوي أنظمة تحديد المواقع لواقط استقبال تمكنها من حساب الوقت بأجزاء الثانية في مكان محدد، وتقدّم صور آنية تماماً لمساحة أقل من متر على الأرض.
وتشارك أنظمة مراقبة جوية وأرضية في تبادل المعلومات، وتحديد الأماكن والسرعات وغيرها، ما يعطي القوات الأمريكية قدرات كبيرة في المتابعة والتحديد والتعقّب.
وحسب معلومات توفرها مواقع أجنبية، منها موقع (space) فإن هذه الأنظمة تعتمد على خمس محطات أرضية وأربع هوائيات في أماكن مختلفة في أنحاء العالم، تقوم بتنسيق الإشارات القادمة من الأقمار الـ28 التي تدور حول الأرض.

وقد ذكرت مصادر أمريكية متعددة، أن نظام الـ (جي بي إس) قد استخدم بشكل مباشر في عدة معارك أمريكية، منها (عاصفة الصحراء)، حيث أرشدت القذائف بعيدة المدى للوصول إلى أهدافها.

وكالة الأنباء الفرنسية، نشرت بتاريخ 23 يونيو نبأ حول جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي، حول استخدام أنظمة الأقمار الصناعية في العمليات العسكرية، قالت فيه: "إن الجيش الأمريكي يعتمد بشكل متزايد على الأقمار الاصطناعية لتنفيذ عملياته العسكرية، كما ظهر في الغارة الجوية التي أودت بحياة الزرقاوي".
ونقلت عن مايكل اوهانلن (الخبير في مؤسسة بروكينغز) قوله خلال جلسة الاستماع: " إنه على مدى سنوات، ساهمت الأقمار الصناعية في عمليات المراقبة والاستطلاع، أما اليوم فهي تستعمل بشكل متزايد في الحرب المباشرة".
ويضيف بالقول: "إن الأقمار الاصطناعية من نوع ـ جي بي اس ـ تستخدم لمزامنة العمليات بدقة كبيرة، وهي مفيدة جدا لرصد الأعداء وتوجيه القنابل".
كما نقلت عن روبرت كيلير (الرجل الثاني في القيادة الاستراتيجية الأمريكية) قوله خلال جلسة الاستماع تلك: "إن عملية قتل الزرقاوي تمت عبر غارة موجهة بفضل نظام ـ جي بي إس ـ الأمريكي عبر الأقمار الاصطناعية".

هيمنة أمريكية في الفضاء:
تنظر الإدارات الأمريكية المتعاقبة إلى الفضاء الخارجي على أنه "مسرح للهيمنة الأمريكية" ترسيخاً لهيمنتها في الأرض، وكنظام متطور قد يساعد أمريكا في حال تعرضها لغزو أو لضربة باليستية أو نووية، عبر أنظمة التجسس والمراقبة والتعقب المستمرة.
وخلال السنوات الأخيرة، ذهبت الولايات المتحدة بعيداً في هذا المجال، يقول فيليب غولوب في كتابه "حكومة حرب باردة في غـياب الحرب الباردة": "إنه في الأول من مايو عام 2001 أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش قراره تسريع العمل على بناء نظام دفاعي، (الدرع الصاروخي البالستي)، ثم في 8 مايو أعلن وزير الدفاع دونالد رامسفيلد عن زيادة كبيرة في جهود الدفاع الأمريكية في مجال الفضاء الخارجي. مؤكداً أن الفضاء سيعطى من ألآن وصاعداً الأولوية في التخطيط الاستراتيجي الأميركي".
ورامسفيلد يعتبر أحد أكثر المسؤولين الأمريكيين تبنياً لمشروع الهيمنة الأمريكية في الفضاء الخارجي، خاصة وأنه قبل وصوله إلى وزارة الدفاع الأمريكية كان يؤكد على "إمكانية تزايد خطر تعرّض الولايات المتحدة لـ "بيرل هاربر" فضائية"، لذلك اقتراح التحسب لذلك "بمنح الرئيس خيار نشر الأسلحة في الفضاء الخارجي لردع هذه الأخطار المحتملة، وعند الضرورة للدفاع عن المصالح الأميركية ضد اعتداءات ممكنة".
ورغم مخاوف الولايات المتحدة من الدول الأخرى، إلا أنها تعترف بأنه لا توجد حالياً أي دولة لديها قدرات أولية لمنافستها في الفضاء، لذلك، بات الانتشار الفضائي ليس فقط من أجل الحروب الأمريكية المتزايدة، ومراقبة الأعداء الذين ازدادوا عدداً وعدة خلال السنوات الأخيرة، بل لبسط أكبر هيمنة ممكنة على الأرض.. من الفضاء.
مستقبل الأقمار الصناعية الأمريكية:
لا يبدو المستقبل لصالح الأمريكيين على الدوام، طالما أن العديد من الدول الكبرى بدأت بالفعل التخطيط لإرسال أقمار صناعية إلى الفضاء، لمزاحمة الأقمار الأمريكية وممارسة نفس الأدوار التجسسية التي تقوم بها أمريكا على غيرها من الدول.
وحين يرى اوهانلن أن الأمريكيين هم الوحيدون حالياً الذين يستطيعون استخدام الأقمار الاصطناعية في عمليات عسكرية، وهم قد استخدموها بالفعل بشكل متزايد خلال الحروب في الخليج والبلقان وأفغانستان والعراق؛ يعترف بالقول: "إن هذا التفوق قد يصبح مهددا في المستقبل" مضيفاً بالقول: "إن هذا الوضع لن يستمر إلى ما لا نهاية".
مشيراً إلى الصين، كأكبر تهديد قد يقض مضاجع الأمريكيين في الفضاء خلال السنوات القادمة.
كما يشاركه الجنرال كيلير هذه الرؤية قائلاً: "إن أعداءنا (...) يدركون اعتمادنا على هذه الوسائل الفضائية، وإن بعض الدول تحاول منافسة الولايات المتحدة، فيما تسعى دول أخرى إلى كشف نقاط الضعف في الأنظمة الفضائية الأمريكية".
ويعتبر كل من الجنرال كيلير ومايكل اوهانلن أن هذا يعني انه يجب حماية الأقمار الاصطناعية الأمريكية. حيث يقول اوهانلن: "إنه من المحتمل جدا أن تعتبر الولايات المتحدة يوما ما من الضروري تطوير أسلحة لحماية أقمارها الاصطناعية". خاصة وأنه بسبب اللجوء المتزايد إلى الأقمار الاصطناعية لتنفيذ العمليات الحربية، فإنه يخشى أن يصبح الفضاء مجالا عسكرياً.
في الفضاء الخارجي، يوجد عدة أقمار صناعية روسية، منذ أيام الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة، بالإضافة إلى عدة أقمار صناعية جديدة. ولكن لا يبدو المستقبل مشرقاً أمام روسيا التي باتت تستخدم رحلاتها الفضائية كوسائل ترفيه للأثرياء الأمريكيين وغيرهم للحصول على أموال هي أشد الحاجة إليها الآن.
واليابان أرسلت أقماراً صناعية إلى الفضاء، كان آخرها في 22 مارس 2004 يحمل اسم (ASTRO-F) وهو قمر صناعي فلكي يعمل بالأشعة تحت الحمراء، إلا أن ولاءها المطلق لأمريكا يجعلها يداً استخباراتية للأمريكيين، خاصة وأنها أعلنت عن مشروعها الفضائي بعد نجاح المشروع الفضائي الصيني.
كذلك تعتبر الأقمار الصناعية الأوروبية امتداداً للهيمنة الأمريكية.
أما الصين، فقد استطاعت مؤخراً إطلاق قمر صناعي للأبحاث، يزن 2700 كيلو غرام، ويحمل اسم "ياوجان-1".. ورغم أن هذا القمر الصناعي يقوم بمسح الموارد الطبيعية في باطن الأرض، ويقوم بتقدير المحاصيل الزراعية وتوقعات الكوارث وغيرها، إلا أن الولايات المتحدة لا تخفي شكوكها حول القدرات التي تمتلكها الأقمار الصناعية الصينية، أو الأدوار التي تقوم بها.
الصين أطلقت عدة أقمار صناعية للأبحاث، ولديها خطط طموحة لاستكشاف الفضاء وفي 2003 أصبحت ثالث دولة ترسل بنجاح إنسانا إلى الفضاء، وأتبعت ذلك برحلة فضائية ثانية مأهولة في أكتوبر الماضي. وهو ما يعني تهديداً حقيقياً لمستقبل الفضاء الأمريكي، ولو بعد حين.
هذا المقال من 11/7/1427 هـ
http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_USA_satellites
هذا موقع سوف يفيد الأعضاء جدول بهى الأقمار !@
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لك اخى EGY_ARMY + تقييم
كنت فاكره بيتكلم ان حاليا اتصالات الجيش مخترقة مش لو تم امضاء الاتفاقية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقتباس :
امريكا ماكانتش بتمد اسرائيل بالسلاح بس لكن بمعلومات مهمه عن تحركات الجيش المصرى كانت بتلطقتها بالأقمار الصناعيه، المعلومات دى وصلتها امريكا لإسرائيل وقدر الجيش الاسرائيلي انه يعمل عبور مضاد لقناة السويس فى منطقة الدفرسوار فى أواخر الاسبوع التانى من الحرب
فى النهاية
اقتباس :
حيث تقوم الدولة الموقعة علي الاتفاقية بالعمل علي جعل انظمتها وشفراتها الالكترونية متوافقة مع النظم الامريكية وقادرة علي قراءتها
فمثلا تاتى الطائرات المصرية والهندية من غير الاجهزة التالية نتيجة عدم التوقيع الاتفاقية وده غير الاسلحة الاخرى
India was being denied the following equipments if the pacts remained unsigned:
AN/ARC-222
Single Channel Ground and Airborne Radio System (SINCGARS) -
Manufactured by Magnovox and administered by the US Air Force

KV-119 IFF Digital Transponder (Mode 4 Crypto Applique) - Manufactured by Raytheon and administered by the US Air Force

TACTERM / ANDVT Secure Voice (HF) Terminal - Administered by the US Air Force

VINSON KY-58 Secure Voice (UHF/VHF) Module - Administered by the US Air Force

Rockwell-Collins AN/ARC-210(V) SATCOM Transceiver's COMSEC/DAMA embedded RT is replaced with an RT that has no COMSEC/SINCGARS


ونلاحظ طبعا ف الاجهزة
KV-119 IFF Digital Transponder (Mode 4 Crypto Applique) - Manufactured by Raytheon and administered by the US Air Force

وهو جهاز تحديد العدو والصديق وبيبقى متوافق مع قاعدة القوات الجوية الامريكية للدول الموقعة على الاتفاقية

فهى ببساطة ربط شبكة معلوماتك وإتصالاتك بالجيش الأمريكي وكأنك إحدي وحداته
ومثال على ذلك اذا احتاجت قوات هندية علي الارض مثلا
لضربة جوية كدعم فلا بد ان تتوافق الاشارات الصادرة من اجهزتهم ومفهمومة
للقوات الجوية الامريكية , او مثلا اذا احتاجت قوات خاصة امريكية لدعم
المدفعية الهندية فلا بد ان تقدر الاجهزة الهندية متوافقة مع المرسل
لأتعليق
ولكن سوال الصحيح هل سيتم معرفة كل شئ عن تحركات الجيش المصرى (بحرية وطيران وبرية) نعم ام لأ اقروا جيد وارجوا الأجابة
وهل سيتم معرفة كل شئ عن تحركات الجيش السعودى نعم ام لأ
الخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

اولا تم ذكر السعودية لذكرها ف الاستفسار وليس لغرض اخر
وانا اتمنى طبعا الخير للسعودية ولكل الدول العربية والاسلامية
ثانيا بخصوص جزئية الاقمار الصناعية
بالطبع كان لها دور كبير ف حدوث الثغر فى حرب 73 لان تم بواستطها تحديد اماكن الجيشين الثانى والثالث الميدانى وايجاد الثغرة
ولكن اصبحت هذه الثغرة جحيم للقوات الصهيونية
ولكن نحن نتحدث عن اتفاقية معينة تجعل انظمتها وشبكتها متوافقة مع القوات الامريكية ومنها اجهزة iff
ولا نتحدث عن اقمار صناعية فالامر يختلف من ان تراقبك اقمار صناعية وان تربط شبكتك وانظمتك مع الجيش الامريكى
وبما ان امريكا تقدر تعمل المستحيل بالاقمار دى ليه كانت حتموت وتجعل مصر توقع عليها
واشترطت توقيع مصر عليها حتى تعطى لهيا f15 والامرام والجافلين !!
لن اخوض معك فى نقاش عن الاقمار الصناعية لانى ليست لى خبرة بها وحديثى فقط الاتفاقية
وانصحك بقراءة المزيد عن هذه الاتفاقية
وشتان الفرق بين اقمار صناعية تصور مالديك من اسلحة او تحركات وخلافه وبين اتفاقية CISMOA
بالتوفيق للسعودية ولسائر الدول العربية والاسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
YUGY

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 22
المزاج : تمام
التسجيل : 27/07/2011
عدد المساهمات : 1025
معدل النشاط : 1065
التقييم : 20
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟   الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 7:03

@EGY_ARMY كتب:
@المحارب المغربي كتب:




السعودية حاولت التعاقد على الاف 16 لكن امريكا رفضت فقامت السعودية بالتعاقد على الترنيدو

غريبة يعنى تبيع ليها f15 ومتوافقش تبيع f16 ليها غريبة اوى
ممكن اعرف السبب ؟

زاى مصر خدنه ال f-16 ال f-15 لا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
YUGY

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 22
المزاج : تمام
التسجيل : 27/07/2011
عدد المساهمات : 1025
معدل النشاط : 1065
التقييم : 20
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟   الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 7:08

@EGY_ARMY كتب:
@hich86 كتب:
اخ EGY_ARMY
يعني حسب قولك السعودية حاليا كل اوراقها مكشوفة بسبب توقيعها على تلك المعاهدة cisoma


اشرح لنا اكثر


نعم
حيث تقوم الدولة الموقعة علي الاتفاقية بالعمل علي جعل انظمتها وشفراتها الالكترونية متوافقة مع النظم الامريكية وقادرة علي قراءتها
فمثلا تاتى الطائرات المصرية والهندية من غير الاجهزة التالية نتيجة عدم التوقيع الاتفاقية وده غير الاسلحة الاخرى
India was being denied the following equipments if the pacts remained unsigned:
AN/ARC-222
Single Channel Ground and Airborne Radio System (SINCGARS) -
Manufactured by Magnovox and administered by the US Air Force

KV-119 IFF Digital Transponder (Mode 4 Crypto Applique) - Manufactured by Raytheon and administered by the US Air Force

TACTERM / ANDVT Secure Voice (HF) Terminal - Administered by the US Air Force

VINSON KY-58 Secure Voice (UHF/VHF) Module - Administered by the US Air Force

Rockwell-Collins AN/ARC-210(V) SATCOM Transceiver's COMSEC/DAMA embedded RT is replaced with an RT that has no COMSEC/SINCGARS


ونلاحظ طبعا ف الاجهزة
KV-119 IFF Digital Transponder (Mode 4 Crypto Applique) - Manufactured by Raytheon and administered by the US Air Force

وهو جهاز تحديد العدو والصديق وبيبقى متوافق مع قاعدة القوات الجوية الامريكية للدول الموقعة على الاتفاقية

فهى ببساطة ربط شبكة معلوماتك وإتصالاتك بالجيش الأمريكي وكأنك إحدي وحداته
ومثال على ذلك اذا احتاجت قوات هندية علي الارض مثلا
لضربة جوية كدعم فلا بد ان تتوافق الاشارات الصادرة من اجهزتهم ومفهمومة
للقوات الجوية الامريكية , او مثلا اذا احتاجت قوات خاصة امريكية لدعم
المدفعية الهندية فلا بد ان تقدر الاجهزة الهندية متوافقة مع المرسل

يا نهار ابيض يعنى المملكه عبره عن قاعده واحنه كونه هبقه زيهوم 12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
EGY_ARMY

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 25
التسجيل : 15/10/2012
عدد المساهمات : 150
معدل النشاط : 150
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟   الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 10:20

@YUGY كتب:
@EGY_ARMY كتب:


غريبة يعنى تبيع ليها f15 ومتوافقش تبيع f16 ليها غريبة اوى
ممكن اعرف السبب ؟

زاى مصر خدنه ال f-16 ال f-15 لا

اخى العزيز ال f15 تتفوق على f16
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عدنان الشوملي

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
العمر : 37
المهنة : رقيب في الجيش العراقي
المزاج : معادي لأسرائيل
التسجيل : 02/08/2012
عدد المساهمات : 466
معدل النشاط : 519
التقييم : 19
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟   الخميس 25 أكتوبر 2012 - 7:05

اشكرك اخ Armyعلى معلوماتك القيمة واشكر جميع الاخوة الاعضاء على آرائهم القيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لماذا امريكا لا تبيع مصر الاف15؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: استفسارات عسكرية - Inquiries-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين