أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

د.جواد الخراز: من المغرب إلى الفضاء..نجاحات متواصلة وتحديات

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 د.جواد الخراز: من المغرب إلى الفضاء..نجاحات متواصلة وتحديات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
f22 raptor

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : أستاذ
المزاج : في عطلة
التسجيل : 25/06/2012
عدد المساهمات : 7082
معدل النشاط : 5763
التقييم : 547
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: د.جواد الخراز: من المغرب إلى الفضاء..نجاحات متواصلة وتحديات   الأربعاء 10 أكتوبر 2012 - 12:23

فيما يلي مثال آخر عن عالم مغربي شاب متألق ضمن سللة التعريف بعلمائنا العرب المسلمين الذين يشغلون مناصب هامة في مؤسسات مرموقة و حساسة حول العالم:
إعداد/ روزين عودة

يونيم - بروكسل - الحلم الذي ولد على الأرض لم يبقى عليها، بل حلق في الفضاء ليحدثنا القليل عن التجربة والمهنة والشخصية، إنه د. "جواد خراز" الذي تلقى تعليمه منذ الابتدائي إلى غاية الجامعي في مسقط رأسه "بتطوان" المغربية، حيث تخصص آنذاك بموضوع الفيزياء، وبعد حصوله على شهادته الجامعية هاجر إلى اسبانيا تحديداً إلى بلنسية حيث كان شقيقه الأكبر من قبله بصدد مناقشة الدكتوراة، فتسجّل د. "خراز" في قسم علوم الأرض في كلية الفيزياء التابعة لجامعة "بلنسية"، وحصل على درجة الماجستير ولم يمهل نفسه قليلاً حتى سار قدماً في طريق العلم وحاز على درجة الدكتوراة.


تحقيق الذات والنجاح

فتحت الأبواب على مصراعيها أمام د. "جواد الخراز" حيث كان تخصصه "استشعار فضائي عن بعد"، مما منحه فرص عمل خاصّة حيث عمل في بعض مشاريع البحث المموّلة من طرف الاتحاد الأوروبي و وكالة الفضاء الأوروبية (إيزا) والمجلس الأعلى الاسباني للأبحاث العلمية، وتناول في مجملها تطبيقات تقنية الاستشعار الفضائي عن بعد عن طريق استعمال صور الأقمار الصناعية بدقة متفاوتة حسب مجال التطبيق، سواء في المجال الزراعي - حيث تساعد هذه الصور على مسح المساحات الزراعية وتحديد مؤشرات متعلّقة بالغطاء النباتي ورطوبة التربة ونسبة التبخّر، والذي يساعد في عملية التخطيط واتخاذ القرار خاصة فيما يتعلّق بكمية مياه السقي وتجنّب هدر المياه، إلخ-، كما تستخدم في تتبع التغيرات التي يشهدها الغطاء النباتي على نطاق واسع وتحديد مدى زحف المناطق الجافة وحدّة الجفاف والتصحّر، إلخ.
وتميز د. "جواد خراز" بمساهماته الفعالة خاصة في مجال تطوير اللوغاريتمات الأنسب والأدقّ لتحديد درجة حرارة سطح الأرض و كمية بخار الماء في الهواء ونظام المؤشر النباتي للفرق الطبيعي باستخدام المجس المركّب على القمر الصناعي لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا: موديس.

الانتقال إلى فرنسا:

ومع حلول عام 2004، وبعد فترة مليئة بالعمل الشيق والشاق والتي مرّ بها د. "خراز" بكل ثقة وامتياز انتقل إلى فرنسا للعمل في منظمة "النظام المعلوماتي الأورومتوسطي للمعرفة في مجال المياه" الإقليمية، حيث عمل من خلال هذه المنظمة على التنسيق مع الوزارات المكلّفة بالمياه في الدول المتوسطية لإنشاء أنظمة معلومات وطنية في مجال المياه، وتشجيعها على تبادل المعلومات والبيانات والخبرات فيما بينها في كافة المجالات المتعلقة بالمياه من إدارة متكاملة للموارد المائية، استخدام الموارد المائية غير التقليدية، إدارة مياه الري، مكافحة الجفاف وشح المياه، التكيف مع التغير المناخي، المياه العابرة للحدود، إدارة المياه الجوفية، مراقبة جودة المياه، تمويل وتسعير المياه، الحق في المياه وغيره. وإضافة لعمله في المنظمة فقد حصل على دبلوم في إدارة الأعمال من المدرسة الأوروبية لإدارة الأعمال "سكيما" في صوفيا أنتيبوليس في فرنسا.
ولا يغيب د. "خراز" عن كتابة العديد من المنشورات العلمية في المجالات المتخصصة، كما يقوم بتقييم المنشورات العلمية للعديد من المجالات العلمية المصنفة في مجالات الاستشعار الفضائي والمياه فضلاً عن أطروحات الدكتوراة، وطبعاً دائم الحضور في المؤتمرات الدولية.

وفي حديث خاص للإتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني مع الدكتور "جواد الخراز" حول اختيار المجال وانطلاقته فيه، قال:" اختيار المجال جاء في مراحل متقدمة، حيث أنني كنت خلال طفولتي ومراهقتي شغوفاً بالأدب والعلوم على السواء، وعندما اخترت الشعبة العلمية وبعدها العلوم الرياضية، فلأنني كنت أطمح لأكون عالماً أو مهندساً كبيراً".
ويضيف:" تخصصت بعدها في الفيزياء، حيث أنه بحر من العلوم بحد ذاته. وتستحضرني هنا شهادة العالم الإنجليزي الأصل إرنست روذرفورد والحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1908، حينما قال: ” العلم الوحيد هو الفيزياء أما الباقي مجرد جمع طوابع بريدية“... وقد كان للهدايا التي كانت خالتي تهديني إياها في صغري كلما حصلت على المرتبة الأولى أكبر الوقع في نفسي".


ويعود بنا "خراز" سنوات عديدة حيث نلتقي به طفلاً، فيقول:" أذكر تماما كيف أن هديتين -وهما قصتا حياة العالمية ماري كوري و توماس إديسون من سلسلة الناجحين-، أثرتا كثيراً فيّ وعلي، و جعلاني أتعلق بالفيزياء كعلم جميل وممتع، لكن الحقيقة أن الاستشعار الفضائي لم يخطر في بالي حتى تخصّص فيه شقيقي الأكبر، فأعجبني لأنه علم حديث تطور بعد ابتكار الأقمار الصناعية الأولى المخصصة لدراسة الأرض في السبعينيات من القرن الماضي، واختياري بعد ذلك لمجال المياه كان نتيجة طبيعية لكون ما طورته في الاستشعار الفضائي حيث كان مجال المياه من أهم تطبيقاته، وربما كوني عشت دوما على ضفاف مياه البحر المتوسط، من وادي لاو/تطوان، إلى بلنسية إلى أنتيب، وكوني من برج الدلو (مازحاً) جعلني أسقط في المياه العذبة على ما يبدو".


مع كل زهرة شوكة تحميها

الطريق غالباً ما تكون مليئة بالأشواك والعقبات الموجعة في بعض أحيانها، لكن الحظ أبداً لم يترك د. "جواد خراز "حيث أنه عمل مع أناس يقدرون عمله، يتعاونون معه ويقدمون له المساعدة في مكانها.
فيحدثنا جواد خراز:" تواجهني أحياناً صعوبات فنية أو تقنية، لكن سرعان ما أتجاوزها. والصعوبة الأساسية هي التأقلم مع مجالات جديدة في الاختصاص، فبعد أن كنت فيزيائيا ورياضيا محضا، انتقلت إلى مجالات تطبيقية من دراسة التصحر والزراعة عن طريق تقنية الاستشعار الفضائي، كباحث علمي صرف، وبعد عملي في المشاريع البحثية الأوروبية لبست لباس الباحثين، ولاحقاً وتدربت على إدارة المشاريع، فانتقلت من اسبانيا إلى فرنسا للعمل في مجال المياه والمعلومات المائية، فصرت ملماً في الاتصال وتقنيات المعلومات ونظمها، وتدربت أيضاً على التقييم والمتابعة (البنشماركين)، والعلاقات مع الشركاء الدوليين ومع مختلف شرائح الفاعلين من القطاعات الخاصة والعامة والمؤسسات الحكومية، النقدية والمجتمعية، مما أكسبني خبرة في المفاوضات وطريقة العمل مع الشركاء".

ضرورة الموارد البشرية العربية

ويعتبر د. الخراز أن اهتمام العرب بهذا المجال هو ضروري وحتمي، فالمنطقة العربية من أفقر المناطق العالم من حيث الثروات المائية، وما يزيد من الطين بلّة سنوات الجفاف وتزايد شح المياه في الأعوام الأخيرة، فضلاً عن تأثيرات التغيرات المناخية، ويقول:" لا يخفى على الجميع ما تعانيه الأردن وفلسطين على سبيل المثال -لا الحصر- بسبب قلة المياه، كما أن دول الخليج تضطر إلى تحلية مياه البحر، كما ويعاني الكثير من سكان البوادي العربية من ندرة المياه وما يترتب على ذلك من تأثيرات اجتماعية، اقتصادية وبيئية جسيمة، أما تقنية الاستشعار الفضائي فجعل الدول العربية قد شكلت مراكز لذلك كالمركز الملكي للاستشعار الفضائي في المغرب والهيئة القومية للاستشعار عن بعد في مصر مثلاً، لكنها تحتاج إلى مزيد من الموارد المالية والبشرية والتقنية لإنجاز أعمال نوعية وفعّالة".

القطرة... تملأ الوادي
ويطمح د. جواد الخراز إلى أن يكون أكثر إفادة لمن حوله، لوطنه وللعلم والمعرفة أينما وجدت، وهدفه السامي الذي يسعى لأجله أن أساهم في تغيير إيجابي ومؤثّر وفي تطوير بلده المغرب والوطن العربي بشكل عام، ويقول:" مساهمة كل واحد منا مهمة والقطرة تملأ الوادي".


التحدي بين الإنسان والإنسان

وبالنسبة للدكتور جواد الخراز فإن "أهم التحديات هو الإنسان والتغلب على العقليات المثبّطة والمتشائمة وغير المتعاونة حيث كان هذا التحدي هو الأكبر على الدوام".
ويضيف د. خراز:" ومن بين التحديات التقنية التي كنت أواجهها و لا زلت حتى اليوم هي قلة المعلومات والبيانات أو عدم إتاحتها، وأحياناً تعرف أن تلك المعلومات موجودة عند شخص أو قسم في وزارة ما على سبيل المثال، لكن للأسف لا زالت تحكمنا عقلية أنه إذا أطلعت الآخرين على بياناتك (وهي بيانات غير شخصية بطبيعة الحال) ستفقد قوتك، أي يجب أن تحتفظ فيها إلى الأبد لكي يلجأ إليك الآخرين دوما لتشعر بأهميتك"، وهذا ما يعتبره د. خراز التخلف بعينه.


ويؤكد د. الخراز أنه "قد تجاوزت الدول المتقدمة تلك المرحلة وأسست نظم معلومات وطنية ساهمت في تطوير حكومتها واقتصادها، ونحن لا زلنا في وطننا العربي نترنّح بين السرية والإخفاء وكأننا نملك مفاتيح السلاح النووي.
كما لا أنسى تحديات أخرى من قبيل الأشخاص الوصوليين والانتهازيين، الذين لا يرون في العلم والبحث إلا مطية لوصول أهداف شخصية بحتة، وانعدام الاحترافية والمسؤولية في تصرفاتهم" ويضيف د. جواد أنه التقى عينات منهم وتمنى لو أنه لم أفعل "لكن على الأقل نعرفهم فنتجنب أمثالهم في المستقبل".


التأثير على المحيط
ويحاول د. جواد الخراز من خلال نشاطه كسكرتير عام لجمعية العالم العربي للعلماء الشباب وأنشطتها، أن يؤثر بشكل ايجابي على العلماء والباحثين الشباب في الوطن العربي من خلال تقديم الفائدة لهم أو على الأقل توجيههم ومد يد العون لهم، كما وأنه يحاول دائماً عند نشر بحث علمي أو مقال أو إعلان على حد سواء أن يكون مؤثرا علميا أو على الأقل أن يكون محفزاً ايجابياً للآخرين لعلهم يساهمون بدورهم في رفع شأن الوطن العربي الحبيب، ويضيف:" وتتيح لنا في وقتنا الحاضر شبكات التواصل الاجتماعية كالفيسبوك مضماراً يستحق أن يكون مؤثراً، ويمكن قياس ذلك تقنيا من خلال عدد الأصدقاء وعدد تعليقاتهم وتجاوبهم مع إعلاناتك ومقالاتك وغيره، وكم أكون سعيداً عندما تهطل عليّ رسائل من شباب أصغر مني سنا يطلبون النصائح والإرشادات، حيث تكون السعادة قد غمرتني خلال إسداء النصائح لهم وفق ما أراه مناسباً".



ومن أغلى من الوطن؟!
وعن وطنه الحبيب المغرب، يقول د. جواد خراز:" فيما يخصّ بلدي المغرب، عملت مع كلية العلوم لجامعة القاضي عياض في مراكش والمركز الملكي للاستشعار عن بعد في الرباط من خلال المشروع الأوروبي "واترميد" على كفاءة استخدام المياه في النباتات الطبيعية والمناطق الزراعية عن طريق الاستشعار عن بعد في حوض البحر الأبيض المتوسط، حيث قمنا بتجارب وقياسات في ناحية حوض الحوز و"تانسيفت"، بمشاركة الباحث المغربي عبد الغني الشهبوني -مقيم حالياً في فرنسا- الذي سبق له وأدار مشروع "صالصا" الممول من طرف وكالة الفضاء الأمريكية ناسا في المكسيك".



ويضيف د. خراز:" وفي عملي الحالي أتعاون بشكل وثيق مع سكرتارية الدولة المكلفة بالمياه ومع بعض وكالات الأحواض المائية في المملكة ومع المكتب الوطني للماء الصالح للشرب. علاوة على ذلك، وكسكرتير عام لأكاديمية العالم العربي للعلماء الشباب أتعاون مع العلماء الشباب المغاربة، حيث ستكون فرصة بإذن الله للتواصل بعلماء بلدي وباحثيه من أجل بحث سبل الرفع من مستوى البحث والعلوم والتعليم العالي في وطننا الحبيب".

وفي سياق آخر، تم اختيار د. جواد الخراز مؤخراً عضواً في الأكاديمية العالمية للشباب، والتي تضم خيرة العلماء الشباب عبر العالم، ويعد د. خراز أنه سيحاول وقدر المستطاع تمثيل بلده المغرب من خلال هذه الأكاديمية.



لا بد من رسالة للعالم العربي

ويوجه د. جواد الخراز رسالة لا بد منها للعالم العربي، يقول فيها:" لا أدري إن كنت في موقع إعطاء النصائح لأقراني في الوطن العربي الكبير، لكني أستطيع أن أقول أنه ما أحوجنا إلى رص الصفوف والتعاون فيما بيننا، لأن الاتحاد قوة، ولدينا والحمد لله من الطاقات البشرية الشيء الكثير، وهم كثر في بلداننا العربية، وسواء عاد أم لا هؤلاء المغتربون أو العقول المهاجرة، يجب ألا ينسوا واجبهم نحو أوطانهم الأصلية التي هي في أمسّ الحاجة إلى إسهاماتهم العلمية والتقنية والتحفيزية، وحبذا لو تم بذل الجهد من الجانبين، أي من جانب حكوماتنا العربية -عن طريق وزارات التعليم العالي والبحث - ومن جانب تلك الأطر العربية فيتم رسم برامج للبحث العلمي بأهداف واستراتيجيات على المدى البعيد تسهم في تطوير الاقتصاد العربي والرفع من تنافسها وجودة أدائها".



ويختتم د. "جواد الخراز" حديثه قائلاً:" أود أن أتقدم إليكم بالشكر لمنحكم لي شرف التواجد في هذا الركن من منبركم الإلكتروني، كي نؤثر إن شاء الله و لو قليلا بشكل إيجابي وفعّال في شبابنا العربي من الخليج إلى المحيط".


المصدر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بطولات العرب

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 27
المهنة : طالب
المزاج : محلل
التسجيل : 12/03/2008
عدد المساهمات : 1520
معدل النشاط : 565
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: د.جواد الخراز: من المغرب إلى الفضاء..نجاحات متواصلة وتحديات   الأربعاء 10 أكتوبر 2012 - 13:05

الكثير الكثير من الطاقات هناك من عرفها لنا الاعلام وهناك من لا نعرف عنها شيء

فكرتك جميلة سلسلة الكوادر العربية ...ياريت تجمعها في موضوع واحد

وتثبت ان شاء الله ستكون سلسلة جيدة ... وشكرااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
f22 raptor

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : أستاذ
المزاج : في عطلة
التسجيل : 25/06/2012
عدد المساهمات : 7082
معدل النشاط : 5763
التقييم : 547
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: د.جواد الخراز: من المغرب إلى الفضاء..نجاحات متواصلة وتحديات   الأربعاء 10 أكتوبر 2012 - 20:08

شكرا على مرورك أخي
هي دعوة عامة لكل الأعضاء
أنا في انتظار مساهماتك و مساهمات كل الإخوة للتعريف بالشباب العربي المبدع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

د.جواد الخراز: من المغرب إلى الفضاء..نجاحات متواصلة وتحديات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى التقني والعلمي-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين