أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

حرب أكتوبر ملحمة‮ ‬عربية للتعاون والتضامن ---- ارجوك اقراها

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 حرب أكتوبر ملحمة‮ ‬عربية للتعاون والتضامن ---- ارجوك اقراها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: حرب أكتوبر ملحمة‮ ‬عربية للتعاون والتضامن ---- ارجوك اقراها   السبت 6 أكتوبر 2012 - 14:47


حرب أكتوبر ملحمة‮ ‬عربية للتعاون والتضامن

فيصل وزايد وبومدين قدموا‮ ‬المثل للعروبة ودور الأشقاء


05/10/2012 07:34:58 م





تقرىر بقلم‮:‬ محمد الشراىدى




<table style="padding-right: 15px" width="100" align="left" border="0"><tr><td>

</td></tr><tr><td align="center">
‬الملك فىصل
</td></tr></table>

‮ ‬حرب أكتوبر أهم واكبر الحروب التي شاركت
فيها الشعوب والحكومات والقادة العرب‮. ‬وتعد الحرب العربية الاولي التي
صنعت ملحمة التعاون العربي من البحرين وحتي مراكش‮. ‬وسوف تظل مرسومة بحروف
من نور في التاريخ العربي الشاهد علي الوحدة والتعاون الذي لم تشهده
المنطقة من مئات السنين‮. ‬ولن ينسي الشعب العربي هذه الايام بكل ما حملت
من تضحيات وبذل دماء وشهداء ومواقف مشرفة في تاريخ الامة‮ ‬العربية‮



بدأت
المشاركة العربية مبكرة منذ انطلاق التعاون في الإعداد بين مصر وسوريا
والاردن‮. ‬وتم تكوين القيادة المشتركة والتي اشرفت علي الاعداد والتنسيق‮.
‬وتم اختيار السادس من اكتوبر لكل الاعتبارات العسكرية والسياسية بين مصر
وسوريا والاردن.وتصادف ان يكون السادس من اكتوبر يوم مولد الرئيس السوري
السابق حافظ الاسد‮. ‬وتراوحت المشاركات في الحرب للدول‮ ‬غير المجاورة
لأرض المعركة مابين المشاركات الرمزية او المشاركات القوية الكبري‮. ‬ولكن
المؤكد انها كانت ملحمة عربية امتزج فيها الدم بالدم وتعانقت الارواح
العربية فكانت النصرة الإلهية الكبري‮.‬


وبدأت
مشاركة الشعوب حيث تحولت الشوارع العربية في البحرين ومسقط وبيروت وبغداد
وطرابلس والخرطوم وتونس والدار البيضاء الي مراكز للتبرع بالدم‮. ‬وايضا
التبرع بالمال مما صنع تلاحما شعبيا عربيا كبيرا‮.‬


بطولة بومدين

وكانت
الجزائر من أوائل الدول العربية التي ساعدت مصر‮ ‬وشاركت بالفوج الثامن
للمشاة الميكانيكية والذي ضم أكثر من‮ ‬3‮ ‬آلاف جندي وضابط وعشرات
الدبابات والمدافع وأسراب الطائرات واتصل بومدين بالسادات مع بداية حرب
أكتوبر وقال له إنه يضع كل إمكانات الجزائر تحت تصرف القيادة المصرية وطلب
منه أن يخبره فوراً‮ ‬باحتياجات مصر من الرجال والسلاح فقال السادات للرئيس
الجزائري إن الجيش المصري في حاجة إلي المزيد من الدبابات وان السوفيت
يرفضون تزويده بها وهو ما جعل بومدين يطير إلي الاتحاد السوفيتي ويبذل كل
ما في وسعه بما في ذلك فتح حساب بنكي بالدولار لإقناع السوفيت بالتعجيل
بإرسال السلاح إلي الجيشين المصري والسوري‮. ‬وعندما طلب السوفيت مبالغ‮
‬ضخمة أعطاهم بومدين شيكا‮ "‬علي بياض‮" ‬وقال لهم اكتبوا المبلغ‮ ‬الذي
تريدونه‮. ‬وهدد الروس بأنهم إذا لم يقدموا الدبابات او الطائرات المطلوبة
فسوف يعود الي بلاده ويعلن الحقائق للشعوب العربية والعالم‮. ‬ولم يغادر
موسكو إلا وقد تم شحن الاسلحة والطائرات وقطع الغيار المطلوبة‮.‬


اما
السودان فقد أرسل اول كتيبة عربية شاركت في المعارك‮. ‬وكان لها دور مهم
في معركة رأس العش الشهيرة‮. ‬وايضا ساهمت في حماية بورتوفيق‮. ‬وظلت هذه
الكتيبة حتي تم تطويرها الي ان وصلت الي لواء متكامل استمر في مصر حتي
انتهاء المعارك‮. ‬وقدمت السودان الشهداء والرجال الاوفياء تعبيرا عن الحب
والترابط العربي والإخاء بين شعبي وادي النيل‮.‬


ولا
تنسي حرب اكتوبر الدور اليمني في هذه الحرب عندما تم الاتفاق مع اليمن علي
اغلاق منطقة باب المندب في وجه الملاحة العسكرية الاسرائيلية فكانت احدي
الضربات الموجعة التي حاصرت البحرية الاسرائيلية ومنعت عنها التواصل او
الامدادات مع مصادر السلاح المهم لها‮.‬


وكانت
ليبيا حاضرة بشكل مميز رغم الحماقات السياسية للعقيد معمر القذافي‮. ‬فقد
تمثل الدعم الليبي لملحمة العبور بعدد‮ ‬300‮ ‬دبابة و21‮ ‬طائرة ميج و54‮
‬طائرة ميراج ليكونوا سربين واحدا بطيارين مصريين وآخر بطيارين ليبيين‮ -
‬قطع‮ ‬غيار للطائرات‮- ‬طائرات عمودية ولكن حسب بعض الروايات العسكرية ان
الطائرات الليبية لم تشارك لان القذافي لم يعلم بموعد بدء الحرب ولكن
المؤكد ان ليبيا كانت حاضرة‮ ‬بقوة‮.‬


مشاركة العراق

كما
كان للعراق حضور قوي ومهم حيث‮ ‬زار‮ ‬رئيس أركان القوات المسلحة
العراقية الفريق عبد الجبار شنشل العاصمة المصرية القاهرة لتبدأ بعد ذلك
الطائرات العراقية بالتوافد إلي الجبهة المصرية‮.. ‬وقد وضعت الحكومة
العراقية سبعة ملايين جنيه استرليني في حساب باسم الحكومة المصرية في لندن
لتتمكن الحكومة المصرية من شراء ما تحتاجه من معدات،‮ ‬كما ابلغت الحكومة
المصرية بزيارة الرجل الثاني في الحكومة العراقية انذاك صدام حسين إلي
فرنسا لشراء معدات عسكرية للجانب المصري ووصل من العراق السرب المقاتل
التاسع والعشرون‮ (‬طائرات هنتر‮) ‬والسرب المقاتل السادس‮ (‬طائرات هنتر‮)
‬وبلغت مجموعات طائرات الهنتر العراقية التي إلي وصلت مصر‮ ‬20‮ ‬طائرة
استقرت في مطار‮ ‬قويسنا بمحافظة المنوفية‮. ‬


وشاركت
الطائرات العراقية في الضربة الأولي في‮ ‬6‮ ‬و7‮ ‬أكتوبر وقامت الطائرات
العراقية بمهاجمة العدو في مجموعات قتالية مكونة من‮ ‬3‮ ‬إلي‮ ‬4‮
‬طائرات،‮ ‬وفي بعض الأحيان كانت الطائرات الهوكر هنتر تطير جنباً‮ ‬إلي
جنب مع الطائرات الميج‮ ‬17‮ ‬المصرية وذلك ليسهل علي رجال الدفاع الجوي
المصري التعرف عليها،‮ ‬لقد كانت مشاركة رائعة وقوية من العراق مع مصر
وسوريا‮. ‬لقد كانت حرب اكتوبر بحق لحظة‮ ‬تاريخية للعرب جسدت التعاون
والإخاء بين‮ ‬


الشعوب والدول والقادة‮ .‬

المصدر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Star Wars

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 16/04/2012
عدد المساهمات : 1300
معدل النشاط : 1152
التقييم : 51
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: حرب أكتوبر ملحمة‮ ‬عربية للتعاون والتضامن ---- ارجوك اقراها   الأحد 7 أكتوبر 2012 - 0:08

ارجوا تنظيم الموضوع واين مشاركة القوات السعودية !!!!!!!!!!!!!!!

جرت الأحداث القتالية لمعركة "تل مرعي" التي خاضتها بعض الوحدات العربية السعودية يومي 20، 21-10-1973م في الصفحة الأخيرة من الحرب العربية الإسرائيلية الرابعة التي انتقل فيها العرب إلى الهجوم العام الاستراتيجي في الجبهتين المصرية والسورية بوقت واحد.
وقد شاركت المملكة العربية السعودية في تلك الحرب على الجبهة السورية بالقوات التالية:
(فوج مدرعات بانهارد ،سرية بندقية 106-ل8،سرية إشارة ،سرب بندقية 106-م-د-ل20 ،2 بطارية مدفعية عيار 155ملم ذاتية الحركة،بطارية م-ط عيار 40 ملم ،سرية قيادة،فوج المظلات الرابع،سرية سدالملاك،سرية هاون 2،4،فصيلة صيانة مدرعات ،لواء الملك عبدالعزيز الميكانيكي (3 أفواج) ،سرية صيانة ،سرية طبابة ،فوج مدفعية ميدان عيار 105 ملم ،وحدة بوليس حربي.)
الوضع العام العملياتي
كانت القوات المعادية الإسرائيلية قد شنت هجوماً مضاداً في اليوم السادس للعمليات وقد وصلت في منتصف اليوم السابع للعمليات إلى الخط: (مزرعة بيت جن، تل مشمس، تل مرعي هبارية، تل عنتر، تل المال، عقربا، الرفيد، عابدين) حيث جوبهت بمقاومة عنيفة وأوقف تقدمها من قبل القوات السورية المدافعة. وإذ اصطدمت القوات الإسرائيلية بمقاومة جبهية على اتجاه (القنيطرة ـ سعسع ـ دمشق) قررت أن توجه ضربة باتجاه الجنوب الشرقي بهدف الوصول إلى محور( درعا، دمشق)
ولقد أجرت هذه القيادة المعادية إعادة تجميع لقواتها في هضبة الجولان، وزجت لواءً مدرعاً جديداً في المعركة على الاتجاه المذكور، وحاولت القوات الإسرائيلية خلال يومي الثامن والتاسع من العمليات أن تدمر مقاومة السوريين ولكنها لم تستطع أن تحقق النجاح، فاعطت أمراً لقواتها العاملة في الجبهة الشمالية في الانتقال إلى الدفاع، والتمسك بالخط المحتل.
كانت القوات العربية السورية تقاتل العدو من خط إلى خط وتمنعه من تحقيق أهدافه مع سعيها لإعادة تنظيم تشكيلاتها المقاتلة وإعادة التجميع بما يتلاءم مع الموقف القتالي المعقد. واستكمال النواقص واستعواض الخسائر، وخاصة في العتاد المدرع. ولهذا قامت القوات السورية ـ بعد وصول فرقة مدرعة عراقية ولواء مدرع أردني ولواء ميكانيكي معزز من المملكة العربية السعودية بهجوم معاكس في اليوم الحادي عشر من العمليات (20 رمضان عام 1393هـ) على العدو المقاتل، ونظراً لأن التحضير لهذا الهجوم المعاكس تم على عجل، وتمسك العدو المقابل بالنقاط الحاكمة (المسيطرة) فلم يحقق النجاح المطلوب.
الفرقة السابعة مشاة السورية والتي كانت تقاتل منذ بدء العمليات في النسق الأول، وخاضت قتالاً عنيفاً تلاحمياً ضد العدو الإسرائيلي في القطاع الشمالي من الجبهة السورية، أمرت في اليوم الثاني عشر من العمليات (21 رمضان عام 1393هـ) بالانتقال إلى الدفاع والتمسك بالنطاق الدفاعي المحدد بالنقاط: تل الشيخ، تل غسيم، خان دنون، الطيبة، على محور دمشق، الضمين.
وقد تلقت القوات السعودية العاملة في سورياً أمراً من القيادة العامة السورية بتاريخ 18-10-1973م (22-9-1393هـ) بإلحاقها علي قيادة الفرقة السابعة مشاة السورية. وتم تنفيذ احتلالها لمواقعها الدفاعية. ونظمت القوات العربية السعودية "قيادة تكتيكية" لمجموعة لواء الملك عبدالعزيز الميكانيكي التي تتألف منه، والمعزز بوحدات من مختلف صنوف الأسلحة.
في اليمين تقاتل التشكيلات السورية العدو المقابل على اتجاه محور: عرطوز، سعسع، في اليسار تتحشد القوات المدرعة العراقية مع اللواء 40 مدرع الأردني وتستعد لشن الهجوم المعاكس على العدو المقابل وتمنعه من الوصول إلى محور طريق: الضمين، دمشق، بالتعاون مع التشكيلات المقاتلة السورية الموجودة في القطاع الجنوبي في الجبهة.
وكانت الأرض في منطقة العمليات منبسطة وتتخللها بعض النقاط الحاكمة (المرتفعات) والهيئات الطبوغرافية. لكنها وعرة تغطيها الحجارة البركانية على اتجاه سعسع، القنيطرة، وعلى اتجاه كناكر، خان دنون، مما يعيق نسبياً تقدم الدبابات وقد تعيق كلياً تقدم الآليات المدولبة في بعض المناطق والأقسومات. والتي تضطر إلى سلوك الطرق العامة والمدقات الترابية الممهدة.
كان الفصل هو فصل الخريف على الجبهة السورية والطقس معتدلاً والسماء صافية والحرارة معتدلة مع برودة مقبولة في الليل، والقمر في الثلث الأخير في شهر رمضان المبارك. بالنسبة إلى الضياء، والعمليات الحربية كانت تجري نهاراً وقليلاً ما يلجأ العدو الإسرائيلي إلى الأعمال الليلية. حيث كان الليل يستغل لدى الطرفين لإعادة الملء والتزود بالوقود ومواد الإعاشة وإخلاء المصابين وسحب الآليات المعطوبة.
الموقف القتالي الخاص
رأت قوات العدو الصهيوني أن ما حققته على الجبهة السورية حتى نهاية اليوم الثامن في الحرب كاف، ويتوافق مع الأهداف التي حددتها لنفسها، وبالتالي يمكن تركيز اهتمامها على مواجهة الجيش المصري فلجأت إلى الدفاع، وباتت تحضن النقاط الحاكمة التي وصلت إليها كي تحتمي من الهجمات السورية المعززة بالقوات العربية الشقيقة وأبرز هذه النقاط التي يمر بها الحد الأمامي المعادي( تل شمس تل مرعي وناجي تل فاطمة تل عنتر) في مواجهة النطاق الدفاعي الذي تدافع عنه الفرقة السابعة مشاة السورية المعززة بالقوات العربية السعودية.
الوضع العسكري السوري أخذ يتحسن شيئاً فشيئاً وذلك بسبب العوامل التالية:ـ
( أ ) بدأت سوريا استلام شحنات جديدة من الأسلحة السوفييتية لتعويض خسارتها.
(ب) تدفق القوات العراقية لدعم الجيش السوري، كما تم تعزيز الجبهة السورية بقوات أردنية وسعودية ومغربية.
(ج) انتقال الجهد العسكري الإسرائيلي إلى جبهة سيناء، مما أعطى للقوات السورية فرصة إعادة تنظيم صفوفها واستعواض خسائرها.
لقد أدت جميع هذه الاعتبارات إلى إيجاد نوع من توازن القوى، فأصبح من الصعب على أي جانب أن يحقق مكاسب مهمة ضد الفريق الآخر، وأصبح العدو الصهيوني بصورة عامة في وضع دفاعي بينما كانت القوات السورية والقوات العربية المساندة لها تشن هجمات متفرقة محاولة استعادة بعض المواقع.
القوات العربية السعودية
كانت النشاطات القتالية للقوات العربية السعودية في سوريا أبان سير الأعمال القتالية على الجبهة السورية كالتالي:ـ
( أ ) في صباح يوم الأحد الموافق 14-10-1973م (18 رمضان عام 1393هـ) وصلت طلائع القوات العربية السعودية الشقيقة إلى سوريا وهي عبارة عن فوج مدرعات بانهارد المؤلف من (42 مصفحة بانهارد+ 18 ناقلة جنود مدرعة + 50 عربة شئون إدارية)، وفور وصول هذا الفوج أصدرت القيادة العامة السورية أمراً بإلحاق القوات السعودية على قيادة منطقة دمشق للدفاع عن منطقة دمشق وذلك بإحتلال المحاور الرئيسة المؤدية إلى دمشق.
(ب) وبالفعل احتل فوج المدرعات (بانهارد) السعودي، الهيئات الأرضية المشرفة على المحاور الرئيسة وبنفس الوقت كلفت القوة المذكورة بإرسال سرايا مدرعة لحماية مقدمة بعض الألوية السورية أثناء إعادة تنظيمها في منطقة "غباغب" حوالي 40 كلم جنوب دمشق، كما أرسلت سرية مدرعة للعمل في منطقة "تل الشيخ" الواقع شرقي قرية "كناكر" السورية بالتعاون مع قطعات ووحدات الفرقة السابعة مشاة السورية.
(ج) في يوم الخميس الواقع في 18-10-1973م (22-9-1393هـ) تلقت القوات السعودية والتي تم التحاقها لغاية هذا اليوم، أمراً من القيادة العامة السورية بإلحاقها على الفرقة السابعة مشاة السورية، وتم تنفيذ احتلالها لمواقعها الدفاعية، داخل النطاق الدفاعي للفرقة المذكورة.
(د) استمرت القوات السعودية في موقـعها السـابق. وقد انضمت إليها بعد أن وصلت إلى القطر العربي السوري بتاريخ 22-10-1973م (26-9-1393هـ) القوات السعودية التالية: (فوج المظلات + بطارية مدفعية ميدان (ذاتية الحركة) عيار 155 ملم + سرية سد الملاك + فوج 1 مشاة + سرية الهاون 2،4 + فصيلة صيانة + فوج 1 مدرعات). ويقصد بفوج المدرعات ـ هنا ـ وصول كامل الفوج المدرع (بانهارد) بكافة عتاده ووحداته.
(هـ) من المعروف أن معركة "تل مرعي" التي خاضتها بعض الوحدات المدرعة السعودية، جرت يومي 20 و 21-10-1973م (24 ـ 25-9-1393هـ) وشاركت فيها السرية الأولى والسرية الثانية مدرعات (بانهارد) السعوديتان اللتان التحقتا قبل وصول كامل الفوج المدرع السعودي المذكور. وكانتا موضوعتان تحت تصرف قيادة الفرقة السابعة مشاة ـ كما سنرى لاحقاً.
سير الأعمال القتالية في معركة "تل مرعي"
يقع "تل مرعي" جنوب قرية "كناكر" إلى قرية "كناكر" السورية وإلى الشرق من قرية "دير ماكر" ويشرف على المحور الممتد من "كناكر" إلى قرية "كفر ناسج" جنوباً وإحداثياته الطبوغرافية (3676 ـ 348) وفق الخرائط السورية وارتفاعه عن سطح البحر حوالي (850) متر. لكن ارتفاعه عن الأراضي المحيطة به حوالي (50) متراً تقريباً ويطل على قرية "رناجي" الواقعة في سفوحه الجنوبية وهو آخر نقطة وصلت إليها القوات المدرعة المعادية، عندما تم إيقاف تقدمها من قبل القوات السورية والوحدات السعودية المعززة لها فيما بعد، وكان سير الأعمال القتالية في معركة تل مرعي كالآتي:ـ
( أ ) في آخر ضوء في يوم الجمعة 19-10-1973م (23-9-1393هـ) تحشدت عناصر الإغارة التي أمرت بها القيادة السورية وهم عبارة عن عناصر مشاة سوريين مسلحين بالقواذف م-د من طراز (ر.ب.ج ـ7) والرشاشات والرمانات اليدوية، وجميعهم من مرتبات الكتيبة 179 مشاة السورية التابعة للواء 121 ميكا وتحشد هؤلاء في نقطة(رسم الخرنيش) ضمن نطاق دفاع الفرقة السابعة مشاة السورية.
(ب) انطلقت عناصر الإغارة سعت 00،2 ليلاً في يوم 20-10-1973م (24-9-1393هـ) باتجاه الهدف المحدد لها (أي تل مرعي) علي شكل وثبات، وحوالي سعت 00،4 في صباح نفس اليوم وصلت إلى هدفها وكمنت هناك بعد أن توزعت إلى ثلاث مجموعات:
ـ المجموعة الأولى: كمنت في الطرف الجنوبي الشرقي لتل مرعي، المجموعتان الثانية والثالثة: كمنتا في الطرف الشمالي الغربي لتل مرعي. بهدف احتلال "تل مرعي" والاحتفاظ به
وعند أول ضوء في يوم 20-10-1973م (24-9-1393هـ) تقدمت المجموعات المذكورة نحو التل وتسلقت سفوحه ولكنها لم تجد أي دبابات معادية في التل المذكور حيث أعطيت الأوامر بالبقاء هناك لتنفيذ المهام الموكولة إليها.
(ج) في ليلة 20 ـ 21-10-1973م اتخذت الإجراءات لتعزيز الدفاع عن التل المذكور والاحتفاظ به من قبل قيادة الفرقة السورية، حيث عزز بالمصفحات السعودية طراز (بانهارد) ومدافع م-د عيار 106 ملم من السرية م-د السعودية التابعة للواء (20) سعودي.
(د) وفي صباح يوم الأحد الموافق 21-10-1973م (25-9-1393هـ) قام العدو الإسرائيلي بهجوم قوي ومركز لاحتلال التل المذكور، بعد تمهيد ناري عنيف، وبعد أن حشد حوالي كتيبة دبابات (من 36 ـ 50 دبابة قتالية) في منطقة: تل فاطمة، دير ماكر، دناجي في الجنوب الغربي في التل المذكور. وقد قدرت القوات المعادية التي هاجمت تل مرعي في ذاك اليوم بكتيبة دبابات سنتوريون (36 دبابة قتالية) معززة بسرية مشاة ميكانيكية (12 ناقلة مدرعة) وعناصر هندسية ويرجح أن قوة الهجوم المعادية دعمت أيضاً بنيران كتيبة مدفعية ميدان وصواريخ موجهة م-د.
(هـ) صمد المقاتلون العرب في الدفاع عن "تل مرعي" حتى الساعة 30،9 صباحاً من يوم 21-10-1973م (25-9-1393هـ) ولكن نتيجة لتفوق القوة المعادية ووقوع خسائر مادية وبشرية في صفوف القوات الصديقة، بدأت وحدات الإغارة بالانسحاب بعد استئذان قيادة الفرقة بذلك، وعادت إلى قواعد انطلاقها بعد آداء هذه المهمة القتالية الجريئة.
تحليل وتقويم معـركـة "تـل مرعـي"
1 ـ تناسب القوى والوسائط بين الطرفين
لو أجرينا حساب القوى والوسائط للقوات التي اشتركت في معركة "تل مرعي" لوجدنا ما يلي:
مما يستدل أن التفوق أو نيران القوى العسكرية كان يميل لصالح العدو في العدد والعدة، الوسائط القتالية، وخاصة في تعداد الدبابات القتالية المعادية ونوعيتها وقدراتها التكتيكية ـ التقنية.
2 ـ تباين القدرات التكنولوجية في العتاد المدرع
تدل المعطيات أن الدبابات المعادية كانت من طراز "سنتوريون" بريطانية الصنع المزودة بمدفع عيار 105 ملم وعدة رشاشات، ووزنها 51820 كجم، وتدريعها بسماكة من 17 ـ 153 ملم، ولديها قدرات حركية ملحوظة. بينما أن المصفحات "البانهارد" السعودية من صنع فرنسي طراز (AML-90) مزودة بمدفع عيار 90 لم ووزنها حوالي 5500 كجم، وتدريعها بسماكة بين 8 ـ 28 ملم فقط. والدبابات السورية طراز (ت ـ 54-55) سوفييتية الصنع مزودة بمدفع عيار 100 ملم وعدة رشاشات أيضاً والشئ الإيجابي أن المصفحات السعودية تلك تصدت للدبابات الثقيلة "سنتوريون" وأوقعت فيها خسائر مؤثرة. تتراوح بين 5 ـ 7 دبابات معادية في معركة "تل مرعي" لوحدها.
3 ـ مستوى التدريب القتالي والأداء القتالي
دلت معركة "تل مرعي" على حسن تدريب الجنود والقادة السعوديين وتمتعهم بكفاءة قتالية عالية. كما كانوا متلهفين للقاء العدو، وقاتلوا جنباً إلى جنب مع أشقائهم الجنود السوريين، وكانوا مخلصين وأوفياء في أداء واجباتهم القتالية، وقاموا بتضحيات كبيرة وسقط منهم عدة شهداء في معركة "تل مرعي".
4 ـ الحالة المعنوية للمقاتلين السعوديين
كانت المعنويات والحالة النفسية للمقاتلين السعوديين في أعلى درجاتها، وظهرت منهم بطولات وتضحيات ومبادرات شجاعة وجريئة، وكانوا يعتبرون القتال على الجبهة السورية ضد المعتدين الصهاينة هو بعينه الجهاد في سبيل الله ونصرة دين الله والدفاع عن الأرض والعقيدة السمحة.

(( ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حرب أكتوبر ملحمة‮ ‬عربية للتعاون والتضامن ---- ارجوك اقراها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين