أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

بعض الصناعات التركية من أحد مصانعها على لسان مراسل الجزيرة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 بعض الصناعات التركية من أحد مصانعها على لسان مراسل الجزيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
azaher77

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
العمر : 33
المهنة : مهندس
المزاج : متفائل
التسجيل : 24/08/2012
عدد المساهمات : 573
معدل النشاط : 664
التقييم : 35
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: بعض الصناعات التركية من أحد مصانعها على لسان مراسل الجزيرة    الخميس 4 أكتوبر 2012 - 12:24

| أحمد منصور يكتب : غسالات مصر وطائرات تركيا

أُسست المصانع الحربية والهيئة العربية للتصنيع فى مصر حتى تضع الصناعات
العسكرية المصرية والعربية فى مصاف الصناعات الدولية، لكن النظام الفاسد
السابق حوَّل هذه المصانع من صناعة الصورايخ والطائرات والدبابات إلى صناعة
البوتاجازات والغسالات، وجعل مصر فى ذيل الأمم من حيث التصنيع العسكرى
والإمكانات، حتى إن معدات الجندي المصري في سيناء الذي يواجه الجندي
الإسرائيلي تمثل الفوارق بين خمسة أجيال في الصناعات العسكرية على الأقل،
إن لم يكن أكثر، ولعل هذا من الأسباب الحقيقية التي أدت إلى الإطاحة
بطنطاوي وعنان دون أن يستطيعا النطق ببنت شفة، لن أتكلم عن إسرائيل التي
تعد واحدة من أكثر دول العالم تقدما في صناعة وتصدير السلاح ولكنى سأتكلم
عن تركيا التي لم تكن قبل عشر سنوات تختلف كثيرا عن مصر، ولنا أن ندرك كيف
أعادنا هذا النظام الفاسد البائد إلى الوراء عشرات السنين إذا علمنا كيف
استطاعت تركيا خلال سنوات معدودة أن تطور الصناعات العسكرية التركية حتى
صارت تغطى أكثر من 50% من احتياجات الجيش التركي.

كان الزميل عمر
خشرم، مراسل قناة الجزيرة فى تركيا، هو المراسل الوحيد الذي سمح بدخول مصنع
الطائرات الحربية فى تركيا، وقام بتصوير تقرير عما تنتجه تركيا من طائرات
عسكرية على رأسها طائرات «إف 16» الأمريكية التى أصبحت تركيا تنتجها الآن
بنسبة 100% بتصريح من شركة أونكس، وتقوم تركيا الآن بعمل تجارب على طائرت
«أنقا»، أى العنقاء، وهى طائرة الاستطلاع دون طيار بعدما قررت الاستغناء عن
الطائرات الإسرائيلية التى كانت تستخدمها بعدما اكتشفت أنها كانت ترسل
الصور إلى إسرائيل قبل أن تصل إلى تركيا، كما تقوم تركيا الآن بإنتاج
محركات الطائرات المقاتلة «إف 135» التى يعتبرها الخبراء النموذج المتطور
لطائرات «إف 16» التركية ويعتقد أن تبدأ تركيا فى إنتاج هذه الطائرة فى عام
2013، كما تنتج تركيا طائرات نقل عسكرية وطائرات هليكوبتر مقاتلة حصلت على
التكنولوجيا الخاصة بها من طائرات A-129 الإيطالية؛ حيث أدخل الأتراك
عليها تعديلات وإضافات على أنظمة الرؤية الليلية والمدى القتالى، علاوة على
زيادة قدرة المحركات، ولأن هذه الطائرات بحاجة إلى أسلحة وذخيرة فعالة فقد
أنتجت شركة الماكينة الكيمياء التركية، بالاشتراك مع مؤسسة العلم
والتكنولوجيا، قنبلة متطورة ذاتية التوجيه تصيب أهدافها بدقة بالغة وتطلق
من طائرت «إف 16»، ويبلغ وزنها طناً واحداً، وصورايخ موجهة بأشعة الليزر
تطلق من طائرات الهليكوبتر بمدى ثمانية كيلومترات وعلاوة على طائرة العنقاء
التى تطير دون طيار، هناك نوعان آخران هما: «كاراييل» أى «الريح السوداء»
و«بير أقطار»، كما نجحت تركيا فى إنتاج مستشفى عسكرى متنقل يتم تجهيزه
للعمل خلال ساعتين ويحتوى على غرفتى عمليات، كما تنتج تركيا الدبابات
والمدفعية وأنتجت فى عام 2011 أول سفينة حربية تركية محلية الصنع بنسبة
100% وهى سفينة لها قدرة على التخفى عن الرادار وتملك إمكانات عسكرية
متقدمة، وبلغت تكلفتها 260 مليون دولار بينما كانت تشترى مثيلاتها بضعف
المبلغ، وقد أصبحت المنتجات العسكرية التركية تفى بنصف احتياجات الجيش
التركى، كما أن تركيا أصبحت تصدر منتجاتها العسكرية لستين دولة حول العالم،
وهناك مشروعات عسكرية كثيرة سرية من أهمها تطوير الصواريخ بعيدة المدى
والطائرات المقاتلة، وحتى نعرف كيف تلاعب النظام الفاسد السابق فى مصر
بالقدرات العسكرية المصرية وانشغلوا بإنشاء الشركات المدنية وتركوا
الصناعات العسكرية، فإن «وكالة الصناعات العسكرية التركية» أُسست عام 1985،
أى بعد المصانع الحربية والهيئة العربية للتصنيع بسنوات طويلة، غير أن
مشروع التطوير العسكرى بدأ مع وصول حزب العدالة والتنمية للسلطة قبل عشر
سنوات، ولنا أن نقارن بين عشرات الشركات التى أسسها العسكر فى مصر والتى
تبيع المعلبات وزيت الزيتون وغيرهما وبين مائة شركة تعمل بالصناعات
العسكرية التركية ما بين متوسطة وكبيرة، وحتى لا نبكى على اللبن المسكوب
فإن ما وصلت إليه تركيا اليوم نستطيع أن نصل إليه فى مصر خلال عشر سنوات أو
أقل إذا بدأنا من اليوم لأننا فى عالم لا يحترم إلا الأقوياء، ومصر
الكبيرة يجب أن تكون من أقوى دول المنطقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بعض الصناعات التركية من أحد مصانعها على لسان مراسل الجزيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين