أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

معركة اللطرون ومعركة باب الواد ومعركة السموع

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 معركة اللطرون ومعركة باب الواد ومعركة السموع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
i kill u

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : مدمر الجماعات الارهابية والاجرامية
المزاج : i need a smoke
التسجيل : 11/02/2012
عدد المساهمات : 506
معدل النشاط : 682
التقييم : 21
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: معركة اللطرون ومعركة باب الواد ومعركة السموع   الأحد 30 سبتمبر 2012 - 6:03

لا نطلب سوى النصر .. أو الشهاده .. وفي الحالتين .. فنحن منصورين ..
معركة اللطرون
بالانكليزية Battles of Latrun
هي معركة بين الجيش الأردني والقوات الإسرائيلية استمرت من 15 مايو حتى 23 مايو 1948، وهي إحدى معارك القدس في الحرب العربية الإسرائيلية (حرب 1948) تبعت هذه المعركة معركة أخرى هي باب الواد والتي من خلالها تم تحرير القدس. تعتبر معركتي اللطرون وباب الواد من قلائل المعارك التي تكللن بالنجاح فلقد استطاع 1200 جندي أردني من الدفاع عن القدس بمقابل 6500 إسرائيلي





تبعت هذه المعركة معركة أخرى هي باب الواد والتي من خلالها تم تحرير القدس.
باب الواد معركة بين الجيش الأردني وقوات الاحتلال الإسرائيلية عام 1948، وهي إحدى معارك القدس في (حرب 1948) حدثت بعد اقل من اسبوع من معركة اللطرون.
استطاع من خلالها الجيش الأردني تحرير القدس من قوات الاحنلال الأسرائيلية و كانت خسائر قوات الاحتلال الإسرائيلية هائلة في هذه المعركة فقد قتل المئات وجرح أكثر من ألف ولم يخسر الجيش الأردني سوى 20 شهيدا.



في عام 1985 قال النائب الأسرائيلي عوزي لاندو في الكنيست ان عدد القتلى الأسرائيلين في اللطرون تجاوز ال 2000 قتيل، وبعد انتقادات شديدة فام بتقليل تقديراته إلى ال 1000.
قال رئيس الوزراء الكيان الصهيوني ومؤسس الكيان الإسرائيلي ديفيد بنغوريون في حزيران عام 1949 امام الكنيست: "لقد خسرانا في معركة باب الواد وحدها امام الجيش الأردني ضعفي قتلانا في الحرب كاملة" .

في معركة اللطرون
كانت خسائر القوات الأسرائيليه كبيره في هذه المعركة وقاد القوات الأردنية المشير حابس المجالي.. وقاد الجيش الأسرائيلي أرئيل شارون الذي اصبح في ما بعد رئيسا للوزراء(2001-2006)

وقد جرح أرئيل شارون في المعركة ووقع أسيرا بيد الجيش العربي الأردني وقد أسره يومها النقيب حابس المجالي –المشير فيما بعد- الذي نقله إلى الخطوط الخلفية، ثم إلى المفرق في الأردن حيث أقيم معسكر اعتقال الأسرى اليهود، وتم تبديله بأسرى عرب عندما جرى تبادل الأسرى بعد الهدنة الثانية .

في معركة باب الواد
قاد القوات الأردنية في تلك المعركة الضابط نواف جبر الحمود

بعض ما قيل عن/في الجيش العربي الأردني في دفاعه عن ثرى القدس و فلسطين عام 1948 :

** مذكرات فوزي القاوقجي القائد الميداني السوري لجيش الانقاذ في فلسطين العام 1948 حيث قدم شهادة حق في القوات الاردنية التي شاركت في تلك الحرب الذي سرد في مذكراته " ان الجيش العربي الاردني في فلسطين كان يشكل الامن للمواطنين والطمانينة الوحيدة التي تثبتهم في قراهم وتحول دون نزوحهم "

** (بن غوريون) –رئيس وزراء اسرائيل - "إن مصير الحرب ، يتوقف على القتال بين الجيش الإسرائيلي، والجيش الأردني ، فإمّا أنْ يخترق الجيشُ العربي الأردني مثلثنا ، أو أن نقوم نحن، باختراق مواقعه ، فإذا نجحنا ، نكون قد أوشكنا أن نكسب الحرب ، فالجبهة الرئيسية التي تواجهنا ،هي التي يتمركز بها الجيش الأردني ، في منطقة القدس وجبالها(منطقة وسط فلسطين )،وليس تلك التي يتمركز بها الجيش المصري في النقب، أو الجيش السّوري في الجليل . إنني أحترم قدرة الجيش العربي الأردني، وشجاعة جنوده ".

** (بن غوريون) –رئيس وزراء اسرائيل - "لقد خسرانا في معركة باب الواد وحدها امام الجيش الأردني ضعفي قتلانا في الحرب كاملة"

** سنة 1948 وفي اجتماع لبن غوريون مع يغال يالدين (رئيس هيئة الأركان في حرب 1948) يتفق الاثنان على ضرورة احتلال الضفة الغربية وإكمال المهمة الى الضفة الشرقية. إلا أنه في اجتماع المجلس الوزاري، هُزِم هذا الاقتراح وكان السبب التساؤل عن "كيف نحتل الضفة والجيش الأردني موجود ؟"

** ان الجيش العربي الاردني بجنوده و ضباطه - وهي حقيقة لا ريب فيها - من اكثر الجيوش العربية - ان لم يكن اكثرها - تعليما و تدريبا و تنظيما. واكثرها قدرة و معرفة في فنون الحرب و النضال. وهو الجيش الذي كان اقرب الى ميادين القتال في الحرب من اي جيش اخر. " عارف العراف"

** ان اليهود لم يوقعوا اي وثيقة استسلام بعد يهود بني النضير الا في حرب العام 1948 ومع الجيش العربي الاردني حين استسلم الحي اليهودي باكمله للجيش الاردني وتم فرز الشباب واخذهم اسرى الى منطقة ام الجمال في المفرق ليتم مبادلتهم لاحقا بجميع الاسرى العرب وكانت تلك الاتفاقية يوم الثامن والعشرين من شهر ايار العام 1948 ووثائق الاتفاقية ما زالت تحت الحفظ.

** بعد الحرب وإعترافاً من الإسرائيليين بضراوة المقاومة التي لاقاها جيشهم على يد الجيش العربي الأردني أقاموا نصباً كتبوا عليه "هنا يرقد جنود أردنيون قاتلوا ببسالة"


مصدر
مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
i kill u

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : مدمر الجماعات الارهابية والاجرامية
المزاج : i need a smoke
التسجيل : 11/02/2012
عدد المساهمات : 506
معدل النشاط : 682
التقييم : 21
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معركة اللطرون ومعركة باب الواد ومعركة السموع   الإثنين 1 أكتوبر 2012 - 10:32

ثانيا معركة سموع

مـعـركــة الـسـمـوع
التاريخ : 13 نوفمبر (11) 1966
الموقع : بلدة السموع في منطقة الخليل (المملكة الأردنية الهاشمية)
النتيجة : اندحار القوات الاسرائيلية الى ما وراء خطوط الهدنة قبل نهاية اليوم

القوات المتحاربة


الأردن : لواء المشاة حطين
100 جندي
20 شاحنة
3 طائرات

اسرائيل : اللواء المدرع الاسرائيلي السابع + كتيبة مدرعة
400 جندي
10 دبابات
40 نصف مجنزرة حاملة جنود
عدة أسراب من الطائرات

الـقــادة


الأردن :
العقيد الركن بهجت المحيسن .. جرح في أرض المعركة
الملك الحسين بن طلال

اسرائيل :
العقيد يواف شاهام .. قـُتـل في أرض المعركة
ليفي إشكول

سـيـر الـمـعـركــة


في الخامسة والنصف من صباح يوم الأحد 13 نوفمبر 1966 اجتاز الإسرائيليون خطوط الهدنة برتلين من الدبابات تساندهما عدة أسراب من الطائرات المقاتلة بقيادة العقيد يواف شاهام. تحرك أحدهما باتجاه بلدة السموع والآخر بإتجاه مدينة يطا بهدف التضليل.

أصدر قائد اللواء العقيد (في ذلك الوقت) بهجت المحيسن أوامره بالتصدي، وتحركت قوتين باتجاه السموع لإدراكه أنها الهدف المقصود. تحركت القوتان بطريقين مختلفين الأولى عن طريق الظاهرية والثانية عن طريق يطا تحت قصف الطيران الإسرائيلي، رغم محاولة لسلاح الجو الأردني لحماية هذا التقدم بإرساله ثلاثة طائرات من طراز هوكر هنتر البريطانية الصنع دون تأثير كبير نظرا لعدد الطائرات الإسرائيلية الكثيف.

وبالرغم من هذا تمكن الطيارون الأردنيون من اسقاط ثلاثة طائرات إسرائيلية، وسقطت لهم اثنتان أستشهد طيار الأولى الشهيد موفق بدر السلطي ونجح طيار الثانية النقيب الطيار في ذلك الوقت إحسان شردم بالقفز بمظلته فنجى ولكن الطائرة عند سقوطها على الأرض لم تتأذى كثيرا وهي مثبتة أمام متحف صرح الشهيد شهادة لهذه المعركة.

كان الجميع في سباق للوصول إلى السموع. وحرص بهجت على المشاركة بنفسه في هذه المعركة لإدراكه أن القوات الإسرائيلية تفوق قواته عددا وعدة. ولكنه اعتمد على حسن تدريب قواته، وروحهم المعنوية العالية، وصلابة إرادتهم للقتال. ووجوده معهم في الميدان سيحفزهم على الصمود.

طبيعة الأرض مكنت الإسرائيلين من وصول مرتفعات السموع في لحظة وصول القوات الأردنية حولها من جانبين. شاركت 3 طائرات أردنية في هذه المعركة واشتبكت في قتال عنيف وغير متكافيء مع أسراب العدو.

أشتبكت القوات الأردنية ببسالة بالقوات الإسرائيلية التي كانت أفضل تسليحا. ولكنها رغم ذلك استطاعت دحرها قبل نهاية اليوم كما استطاعت حماية خروج الأهالي من القرية بأقل الخسائر الممكنة بالأرواح المدنية.

استشهد في هذه المعركة الملازم طيار موفق بدر السلطي والرائد محمد ضيف الله الهباهبة، وجرح فيها ولأول مرة في التاريخ العسكري الأردني قائد اللواء على أرض المعركة.

تراجعت القوات الإسرائيلية إلى داخل حدودها وتمكنت القوات الأردنية من الحصول على عدة غنائم من الأسلحة العسكرية الإسرائيلية. وقد سلم بهجت المحيسن عينة منها إلى الملك الحسين بن طلال عند تفقده أرض المعركة.



خسائر المعركة


الجيش الأردني :
- جرح قائد اللواء
- استشهاد 15 جنديا
- جرحى 37
- إعطاب 15 شاحنة
- سقوط طائرة هوكر هنتر
- تدمير مخفر شرطة
- استشهاد 3 مدنيين
حسب تحقيقات المراقبين الدوليين التابعين لمجلس الأمن

الجيش الاسرائيلي :
- مقتل العقيد يواف شاهام قائد اللواء
- جرح 10 جنود
- اسقاط 3 طائرات من نوع ميراج الفرنسية حديثة الصنع
- عدد من المنجزرات و أسلحة اسرائيلية متنوعة بعضها معروض في متحف صرح الشهيد
الا ان اسرائيل لم تعترف في حينه بأي خسائر فقد رفض مفاوضو الجيش السماح للمراقبين الدوليين التابعين لمجلس الأمن بالتحقيق مع القوات المشاركة في المعركة. الا انه سربت فيما بعد أخبار الخسائر التي تكبدتها في الصحف المحلية الاسرائيلية.

ردود الفعل


تفاعلت الجماهير العربية متعاطفة مع صمود لواء حطين و الجيش الأردني بالرغم من فارق العدد و العتاد، و رغم ذلك تعرض الأردن لأشرس حملة تجريح و اتهام من قبل بعض الانظمة العربية من دون مراعاة انه يجثم على خطوط هدنة كان طولها أكثر من 700 كيلومترا، ولم يكن الجيش الاردني - أقل الجيوش العربية عددا و عدة انذاك - يستطيع التواجد بكثافة على طول هذه الحدود، كما ان اسرائيل كانت تحشد الاف الجنود و الدبابات و الطائرات لتضمن التفوق.

الشهيد وصفي التل ( رئيس الوزراء انذاك ) قام بالادلاء بحديث صحفي على هامش العدوان الاسرائيلي على الخليل مبينا عدة نقاط أهمها :

1- ان معركة السموع بوجهها العربي كانت اختبارا للقيادة العربية الموحدة.
2- اننا في معركة السموع كنا نريد ان يؤمن لنا الغطاء الجوي فوق السموع و ان الغطاء الجوي جنوبي القدس هو من مسؤولية الجمهورية العربية المتحدة.
3- انه لو فتحت الجبهات العربية النار جديا او بشكل محدود لخف الضغط على الأردن أثناء المعركة.

شهداء المعركة


من الجيش العربي الأردني :
1- الرائد محمد ضيف الله الهباهبة
2- ملازم أول طيار موفق بدر السلطي
3- الجندي حمدان عبدالرحمن كرم الخليفات
4- الجندي سالم عليان سليمان العموش
5- الجندي راجي مقبول سالم الشموط
6- الجندي أحمد سعيد موسى العثامين
7- الجندي عبدالقادر عبدالجواد عودة الحروب
8- الجندي مفلح محمد سليمان الختاتلة
9- الجندي إبراهيم حسن يوسف مصلح
10- الجندي يونس حسين مسلم
11- الجندي عبدالقادر شاكر محمد صدقة
12- الجندي عطاالله علي متروك العوران
13- الجندي أحمد عبدالكريم محمد السويطي
14- الجندي عبدالرحيم عبدالله مسلم محفوظ
15- الجندي محمد أحمد حمد دار عودة

الشهداء من المدنيين جراء قصف الطيران الاسرائيلي :

1- عيسى أحمد أبوسيف
2- اسماعيل حرزالله المحاريق






حيِّ الزُنودَ على الثغورِ، حُماتُها
من قَدْرِ أهلِ العزْمِ هبُّـوا نَجيـدا
يا أيهـا الغُـرُّ الذيـن تحجَّلتْ
هـامـاتُهم ملءَ الشهـامةِ مِيدا
أَثْـراكمُ الأردنُّ من شريـانه
ريَّـاَ بمدرسـةِ المِجـادِ مجيدا
نذروا النفوسَ إلى الوغى أرواحَهم
نَـذْرَ المُشَرَّفِ بالفَخَـارِ فريدا
فَلْتفرحيْ يا أرضُ فيهم وانعَمي
ما انفك عنهم بالصمـودِ صَميدا
وهل البسالةُ في الوغى إلا ذُرىً
بقيَـتْ على زَنَدِ العُلا تخليـدا
الحـاملونَ لـواءَهم فـي كفِّهم
مِلءَ البسـالةِ حُفَّـلاً تمجيـدا
والقابسون كفـاحَهم من جأشهم
والمرجِفون على الثغـور مُكيدا
تأبى الرجولةُ أن تكفَّ جِماحَها
مما حَكَتْ فيها الحروفُ قصيدا
******
نَهَدوا ببسمِ الله صُنَّـاعُ الفـدا
لا مدبِرين عن اللقـاءِ مَحـيدا
أو مُقعِسين، فكيف ذاك يجوسهم
إن كانوا جندَ أبي الحسين عتيدا؟
وهمُ الميامينُ البواسلُ جَحفلاً
من جَدِّهم ورِثوا الكفاحَ حفيدا
يفدون بالأرواح كلَّ مَضاربٍ
إنْ عاثَ فيها عـاديٌ تهـديدا
حتى لَتَرجُفَ في فرائِصها العدا
وبدحرِهم كان المكـانُ شهيدا
قذفوا برعبِ شِهـابِهم كل العدا
قذْفَ المهيمِنِ ضارياً ورعيدا


حتى تغنَّتْ من بيارقِ نصرِهم
أرضُ الكـرامةِ منطِفاً ونشـيدا
******
يا أرضَ أردنِنا الحبيبِ ألا اسمعي
لدويِّـهم وقـعَ الخُطـا تصعيدا
بخُطاهمُ اللاتي مُلأنَ على الثرى
تطوي القِفـار على القفار مَهيدا
في القدسِ كانوا كالأسود ضراوةً
لم يألـوا جهداً منهمـو وجهيدا
حدِّثْ بهم، لا فضَّ فوك، فإنهم
كانوا عن الأقصى الحبيبِ ذئيدا
جندُ البطولةِ من عزائمَ طَوَّعتْ
كـلَّ الأسنَّـةِ معـدَناَ وحديـدا
والنصرُ في ساحـاتهم أنشودةٌ
أَنْشِـدْ بهـا أهلَ العروبةِ صِيدا
إني فخُرتُ بكم على أرضِ الوغى
ذكـراً مجـيداً هـائماً وتلـيدا
فَلَكَم دَرَأْتم للخطـوب مقـالعاً
ولَكَـم أبدتُّم للصعـابِ مَـبيدا!!
ولَكَم تحدَّيْتُم بزَمْجرةِ الـرَّحى
مَن كان مِن شرِّ المُصابِ مُريدا!!
ولَكَم دُعِـيتُم للندا فبَصُرْتُكم
أهلاً له مستشرفـينَ صعـيدا!!
اللهُ أكبرُ من ملاحمَ سَطَّرتْ
نصراً لكم بين العصورِ مديدا!!



المصدر في الاعلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Phoenix Bird

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : طالب علم
المزاج : بلدي عرضي لن أسمح لأحد بتدنيسه
التسجيل : 26/12/2011
عدد المساهمات : 3815
معدل النشاط : 3958
التقييم : 261
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معركة اللطرون ومعركة باب الواد ومعركة السموع   الإثنين 1 أكتوبر 2012 - 12:04

تقيمان على كل معركة و هذه الخريطة توضح معركة السموع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

معركة اللطرون ومعركة باب الواد ومعركة السموع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين