أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الطائرات التركية تجدد قصفها لمواقع حدودية فى كردستان شمال العراق

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الطائرات التركية تجدد قصفها لمواقع حدودية فى كردستان شمال العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد حسين المصري

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 27
المهنة : فدائي
المزاج : قتال
التسجيل : 07/03/2012
عدد المساهمات : 237
معدل النشاط : 594
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الطائرات التركية تجدد قصفها لمواقع حدودية فى كردستان شمال العراق    الأحد 30 سبتمبر 2012 - 4:29

جددت الطائرات الحربية التركية قصفها لعدة مناطق حدودية فى إقليم كردستان شمال العراق.

ونقل موقع الاتحاد الوطنى الكردستانى عن مصدر أمنى فى الإقليم قوله "إن طائرات تركية مقاتلة اخترقت إقليم كردستان، وقصفت منطقة "كويستانى خنيره" التابعة لناحية سيدكان فى محافظة أربيل بإقليم كردستان".

وأشار المصدر إلى أن القصف لم يلحق خسائر بالأرواح، إلا أنه ألحق أضراراًَ كبيرة بالمنطقة، وأثار هلعا واستياء كبيرا لدى سكانها.

يذكر أن المناطق الحدودية العراقية مع تركيا تشهد منذ عام 2007، هجمات بالمدفعية وغارات للطائرات الحربية التركية بذريعة ضرب عناصر حزب العمال الكردستانى المعارض.http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=801270&SecID=286&IssueID=168
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الطائرات التركية تجدد قصفها لمواقع حدودية فى كردستان شمال العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين