أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الولايات المتحده ترفض تهديدات بعض الدول بالتدخل العسكري ضد الاخري في اشاره منها لاسرائيل وايران

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الولايات المتحده ترفض تهديدات بعض الدول بالتدخل العسكري ضد الاخري في اشاره منها لاسرائيل وايران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السادات بطل لن يتكرر

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 26/07/2012
عدد المساهمات : 74
معدل النشاط : 97
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الولايات المتحده ترفض تهديدات بعض الدول بالتدخل العسكري ضد الاخري في اشاره منها لاسرائيل وايران    الثلاثاء 25 سبتمبر 2012 - 20:15


بان جي مون

الأمم المتحدة (رويترز) - قال الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون
يوم الثلاثاء إنه يرفض التهديد بتحرك عسكري من قبل دولة ضد أخرى في إشارة
على ما يبدو إلى تصريحات صدرت في الآونة الأخيرة من قبل مسؤولين إسرائيليين
وإيرانيين وأمريكيين.



وقال بان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة "أرفض كذلك لغة نزع
الشرعية والتهديد بالقيام بتحرك عسكري من قبل دولة ضد أخرى. أي هجوم كهذا
سيكون مدمرا." ولم يذكر بان عن أي دولة يتحدث تحديدا بعد أن انتقد بناء
مستوطنات إسرائيلية.



(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)


نيويورك (رويترز) - نشر البيت الابيض الامريكي مقتطفات من الخطاب الذي
سيلقيه الرئيس باراك أوباما امام الجمعية العامة للامم المتحدة يوم
الثلاثاء محذرا فيها ايران من ان الولايات المتحدة "ستفعل ما يتعين عليها"
ان تفعله لمنع طهران من امتلاك سلاح نووي كما دعا زعماء العالم الى الاتحاد
في مواجهة الهجمات التي تعرضت لها بعثات دبلوماسية امريكية في دول
اسلامية.



ومع إلقاء الخطاب في الجمعية العامة قبل ستة أسابيع من انتخابات
الرئاسة الأمريكية يأمل أوباما مواجهة انتقادات من منافسه الجمهوري في
الانتخابات ميت رومني لأدائه في السياسة الخارجية بعد أن اتهمه بسوء
التعامل مع انتفاضات الربيع العربي وبإفساد العلاقة مع اسرائيل وعدم اتخاذ
موقف مشدد من إيران.



وفي خطابه السنوي امام الجمعية العامة والذي من المقرر أن يبدأ
تقريبا الساعة 1315 بتوقيت جرينتش سيبلغ أوباما ايران انه مازال هناك وقت
لحل دبلوماسي للنزاع حول برنامجها النووي لكنه أضاف ان "الوقت ليس لاجل غير
مسمى".



وتهدف لهجته المشددة فيما يبدو إلى الحد من المخاوف الاسرائيلية
ازاء مدى إصرار الولايات المتحدة على كبح جماح الطموح النووي الإيراني
بينما يؤكد مجددا امام الجمعية العامة أنه لن يسمح أبدا لإيران بأن تصنع
قنبلة نووية ثم احتواء المشكلة ببساطة.



لكنه لن يصل إلى حد تلبية مطلب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين
نتنياهو بوضع "خط أحمر" واضح لا يسمح لإيران بتخطيه إذا كان لها أن تتجنب
العمل العسكري.



وسيقول أوباما في خطابه "إيران المسلحة نوويا ليست تحديا يمكن
احتواؤه... سوف تهدد بالقضاء على اسرائيل وتهدد دول الخليج واستقرار
الاقتصاد العالمي...



"الولايات المتحدة ستفعل ما يتعين عليها لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي."



كما أن أوباما يسعى إلى طمانة الناخبين على أنه يبذل كل ما في وسعه
لتجنب المزيد من العنف كالذي شهدته ليبيا في ذكرى هجمات 11 سبتمبر أيلول
والذي أسفر عن مقتل السفير الأمريكي هناك وثلاثة من زملائه.



واجتاحت موجة من الغضب الشرق الأوسط وشمال افريقيا وجنوب آسيا بسبب
فيلم صنعه هواة في كاليفورنيا مسيء للنبي محمد. وذهل الأمريكيون من صور حرق
الأعلام الأمريكية مرة أخرى في العالم الإسلامي الذي كان محور اهتمام
دبلوماسية شخصية مكثفة من الرئيس الأمريكي في مستهل فترة ولايته.
المصدر : http://ara.reuters.com/article/worldNews/idARACAE88O05P20120925

http://ara.reuters.com/article/worldNews/idARACAE88O09320120925
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الولايات المتحده ترفض تهديدات بعض الدول بالتدخل العسكري ضد الاخري في اشاره منها لاسرائيل وايران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين