أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الهند تُدخل أكثر من 20 طائرة "هوك" تدريب بريطانية الصنع

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الهند تُدخل أكثر من 20 طائرة "هوك" تدريب بريطانية الصنع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
F15as

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : 'طالب
التسجيل : 15/06/2012
عدد المساهمات : 5536
معدل النشاط : 6356
التقييم : 205
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الهند تُدخل أكثر من 20 طائرة "هوك" تدريب بريطانية الصنع   الجمعة 14 سبتمبر 2012 - 11:31


نيودلهى (أ.ش.أ)

يعتزم سلاح الجو الهندى إدخال أكثر من 20 طائرة تدريب متقدمة "هوك"، التى تنتجها الشركة البريطانية "بى. إيه. إى" بعد وقف "فريق سورايا كيران" التعامل مع الطائرات من طراز كيران "إم. كى. 2" العام الماضى.

وذكرت وكالة "برس ترست أوف انديا" اليوم نقلا عن الشركة البريطانية "نظم بى. إيه. إى"، أن الشركة تلقت طلبات من شركة هندوستان للطيران المحدودة لتوريد منتجات وخدمات لتصنيع 20 طائرة للتدريب متقدمة "هوك"، والتى ستفى بمتطلبات سلاح الجو الهند.

وأوضحت أن الهند وقعت على أول صفقة لـ66 طائرة من طراز هوك كان فى عام 2004، ثم طلبت 57 طائرة أخرى منذ عامين، من بينها 17 طائرة يستخدمها سلاح البحرية لأغراض التدريب.

http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=785632&SecID=286&IssueID=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الهند تُدخل أكثر من 20 طائرة "هوك" تدريب بريطانية الصنع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين