أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

هجوم انتحاري يستهدف دبلوماسيين أميركيين في باكستان

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 هجوم انتحاري يستهدف دبلوماسيين أميركيين في باكستان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: هجوم انتحاري يستهدف دبلوماسيين أميركيين في باكستان   الإثنين 3 سبتمبر 2012 - 13:34


هجوم انتحاري يستهدف دبلوماسيين أميركيين في باكستان




تزايد هجمات طالبان باكستان خلال الأسابيع الماضية


بيشاور
"باكستان" ـ أسفر هجوم انتحاري بسيارة مفخخة الاثنين على دبلوماسيين
أميركيين عن سقوط أربعة قتلى على الأقل وعدد كبير من الجرحى، بما في ذلك
أميركيان لم يعرف مصيرهما في بيشاور المدينة المضطربة شمال غرب باكستان،
التي تعد معقلا لطالبان.

وقالت السفارة الأميركية في بيان،: "جرح موظفان أميركيان وباكستانيان من أعضاء القنصلية "في بيشاور"، وهم يتلقون العلاج الطبي".

وأضافت،: "لم يقتل أي من موظفي القنصلية، ونسعى لمعرفة ما إذا تسببت هذه العملية، التي تنم عن كراهية بسقوط ضحايا اخرين".

وكان وزير الإعلام في ولاية خيبر باختونخوا ميان افتخار حسين، أعلن في وقت
سابق مقتل أميركيين اثنين في اعتداء بسيارة مفخخة الاثنين في حي سكني في
بيشاور يقيم فيه موظفون في القنصلية الأميركية، ويضم مكاتب لمنظمات غير
حكومية أجنبية.

وبعد نشر بيان السفارة، أكد روايته موضحا ان الاعتداء اسفر عن مقتل أربعة أشخاص.

ولم تتحدث السفارة في بيانها سوى عن موظفي القنصلية الأميركية دون أن تشير
إلى مصير مواطنين أميركيين غير دبلوماسيين "من وكالة الاستخبارات المركزية
أو متعاقدين أو غيرهم..." قد يكونوا قتلوا أو جرحوا في الهجوم.

وأكدت السلطات الأميركية أن آلية تابعة للقنصلية استهدفت "بما يبدو انه هجوم انتحاري".

ووقع الاعتداء صباح الاثنين في وسط بيشاور قرب مكاتب المفوضية العليا
للاجئين التابعة للأمم المتحدة والحي السكني الذي يؤوي موظفين في القنصلية
الأميركية ومكاتب منظمات غير حكومية أجنبية.

كما اصيب اربعة شرطيين باكستانيين كانوا في الخدمة اثناء الهجوم بحسب السلطات الباكستانية.

وقالت دنيا اسلام خان، المتحدثة باسم المفوضية العليا للاجئين في باكستان لفرانس برس،: "لم يصب أي من الموظفين" في الهجوم.

وتفيد المعلومات الأولية عن انفجار سيارة فيها قنبلة كانت متوقفة قرب حافة
الطريق على مسافة 25 متر من مكاتب مفوضية اللاجئين. غير أن معلومات جديدة
أفادت أن الانتحاري اندفع بسيارته وصدم آلية القنصلية الأميركية فيما كانت
تعبر الطريق.

وقال امتياز الطف، قائد شرطة بيشاور، إن "الانتحاري صدم بسيارته الية بعثة
أجنبية"، مضيفا أن "السيارة كانت تحوي مئة إلى 110 كلم من المتفجرات، بينها
أكثر من عشر قذائف هاون".

وادى الانفجار بحسب صحافي فرانس برس في المكان إلى تدمير السيارة
الدبلوماسية الأميركية الرباعية الدفع وتسبب بحفرة عرضها حوالي 30 سنتم في
الطريق.

واكدت السلطات أنها عثرت على جواز سفر أميركي نصف محترق في انقاض السيارة المدمرة.

والهجوم لم يتبنه رسميا متمردو طالبان، الذين يتعرضون باستمرار لقصف طائرات
أميركية دون طيار، في المناطق القبلية شمال غرب باكستان قرب الحدود
الأفغانية.

وتعتبر باكستان أن هذه الغارات تشكل انتهاكا لسيادتها الوطنية، وتؤجج مشاعر
العداء للأميركيين، وتنسف جهود الحكومة للفصل بين القبائل والمتمردين.

إلا أن مسؤولين أميركيين يقولون إن هذه الهجمات مهمة، ولا يمكن وقفها،
بينما يعتقد محللون، أن هناك تفاهما ضمنيا بين واشنطن الدولة الممولة
الأولى لباكستان، وإسلام أباد التي قتل عدد كبير من اعضاء طالبان فيها في
هذه الغارات في السنوات الاخيرة.


http://www.alarabonline.org/index.asp?fname=\2012\09\09-03\946.htm&dismode=x&ts=3-9-2012%209:51:36


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

هجوم انتحاري يستهدف دبلوماسيين أميركيين في باكستان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين