أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الخارجية الامريكية تكشف عن 1300 صفحة من الوثائق السرية عن حرب اكتوبر

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الخارجية الامريكية تكشف عن 1300 صفحة من الوثائق السرية عن حرب اكتوبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hani4d

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : Art Director
المزاج : الحمد لله في السراء وفي الضراء
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 1711
معدل النشاط : 1931
التقييم : 131
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الخارجية الامريكية تكشف عن 1300 صفحة من الوثائق السرية عن حرب اكتوبر   الخميس 23 أغسطس 2012 - 13:28

الخارجية الامريكية تكشف عن 1300 صفحة من الوثائق السرية عن حرب اكتوبر


السادات هدد واشنطن بشن حرب على اسرائيل.. وكسينجر ونيكسون شككا في جديته


المخابرات الامريكية استبعدت اندلاع حرب “ذات مغزى” وكانت واثقة في قدرة اسرائيل على الصد!


الاردن حصل على خطة حرب اكتوبر من جواسيس في سوريا ونقلها الى الاسرائيليين والامريكيين


تقرير استخباراتي امريكي يوصي باعلان اسرائيل استخدام السلاح النووي لحماية “اراضيها”!


تقديرات “سي آي ايه” يوم 6 اكتوبر: الحرب لن تستمر اكثر من اسبوع!





كتب محمد البحيري جريدة الأهرام



<H3>كشفت وزارة الخارجية الأمريكية عن نحو 1300 صفحة من الوثائق السرية الخاصة بالصراع العربي الإسرائيلي خلال عام 1973، يمكن من خلالها القاء الضوء على ظروف واحداث حرب أكتوبر، وما تلاها. ويمكن ايضا معرفة لماذا تصر الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل على إحداث الوقيعة والفتن واثارة الخلافات بين الدول العربية، وتعمل على افساد أي تجمع مخلص لها. واعتادت واشنطن وتل ابيب على افساد العلاقات العربية العربية عبر اطلاق الشائعات تارة، او اقامة علاقات سرية مع أي من اطراف المعادلة العربية، وانتزاع توقيعات او عبارات منه عن اطراف عربية اخرى، ثم سرعان ما يتم تسريب كل هذه الامور، لتبدأ عجلة التخوين والفتنة في السريان، فلا يجتمع شمل دولتين عربيتين معا ابدا!</H3>
<H3></H3>
<H3 align=center></H3>
<H3>بحسب الوثائق السرية التي ازاحت وزارة الخارجية الأمريكية الستار عنها، ونشرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية جانبا منها، كانت حرب أكتوبر 1973 ملحمة عربية، اثارت الذعر الأمريكي والإسرائيلي، إلى الدرجة التي بدا الحديث معها عن استخدام السلاح النووي لمواجهة العرب امرا جديا.</H3>
<H3>وتبين الوثائق أن تقديرات المخابرات الأمريكية بعد الحرب كانت تؤكد أن ميزان القوى في الاسلحة التقليدية يميل لصالح الدول العربية، “ولهذا ستنظر إسرائيل في أمر تهديدها بسلاح نووي بل وربما تستخدمه”.</H3>
<H3 align=center></H3>
<H3>وتلقي الوثائق الضوء على كيفية اندلاع حرب أكتوبر، وتسلسلها والاجراءات التي اتخذت لانهائها والانتقال من الازمة العسكرية إلى المسيرة السياسية، مع الاشارة إلى اسماء شخصيات بعينها مثل: الرئيس الراحل محمد انور السادات، الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، مساعده (ولاحقا وزير الخارجية) هنري كيسنجر، رئيسة الوزراء الإسرائيلية جولدا مائير، وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه ديان، العاهل الاردني الملك الحسين والزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، الذي أجرت معه ادارة نيكسون آنذاك اتصالات سرية، ضمن امور اخرى، من خلال الملك الحسن عاهل المغرب.</H3>
<H3 align=center></H3>
<H3>في اليوم الاخير للحرب، 24 أكتوبر 1973، نشرت وكالة الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، المعروفة اختصارا باسم “دي.إي.آي”، تقديراتتشكك في احتمالات إسرائيل للتغلب على الدول العربية في الحروب القادمة. وورد في تقرير سري: “حتى لو تمكن الإسرائيليون من النجاة والخروج من المعركة الحالية (يقصد حرب أكتوبر 1973)، فان الإسرائيليين لن يكون بوسعهم التأكد من انتصاراتهم السريعة والحاسمة في المستقبل”. والغريب ان تصدر تقديرات من هذا النوع، عن جهة كانت تجزم قبل وقوع الحرب باشهر قليلة بأن الجيش الإسرائيلي سينتصر بسهولة على الجيوش العربية.</H3>
<H3 align=center></H3>
<H3>ولا يتوقف التقرير الاستخباراتي العسكري الامريكي عند هذا الحد، بل يوصي بعدة امور ولضمان أمن إسرائيل في المستقبل، التي اثبتت حرب أكتوبر ان قوة الجيش الإسرائيلي لا تمثل الضمانة الكافية له، فيدعي التقرير ان المطلوب: “ضمانات دولية لحدود إسرائيل؛ ضماناتأمريكية أحادية الجانب لهذه الحدود؛ أو اعلان علني بأن إسرائيل مصممة على استخدام السلاح النووي لضمان سلامة اراضيها”. وتقول صحيفة هآرتس الإسرائيلية ان الخيار الاخير الذي ورد ذكره في تقدير البنتاجون قام على أساس افتراض “أن إسرائيل تملك أو قريبا سيكون لديها سلاح نووي”، وأنها ستسعى إلى ردع هجمات مستقبلية من جانب دول عربية من خلال “التهديد باستخدامه ضد القوات، المدن، الموانيء، الاماكن المقدسة وسد أسوان. سياسة إسرائيلية معلنة كهذه ستثير معارضة في أرجاء المعمورة.</H3>
<H3 align=center></H3>
<H3>الاردن</H3>
<H3>وتذكر الوثائق انه في 9 مايو 1973، وصل العاهل الاردني الملك الحسين إلى تل ابيب، بناءا على طلب رئيسة الوزراء الإسرائيلية جولدا مائير، لعقد لقاء معها ومع وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه ديان، بمشاركة رئيس الحكومة الاردني آنذاك زيد الرفاعي. وحسب تقرير تم ارساله إلى واشنطن، فان جولدا وديان “اتفقا مع الحسين بأن مصر وسوريا تخططان لعملية عسكرية ما. برأي موشيه ديان، مصر قادرة على تنفيذ عملية عسكرية محدودة، ولكن الهجوم الإسرائيلي المضاد سيصد مصر إلى خطوط اسوأ من تلك التي في أيديها الآن”.</H3>
<H3></H3>
<H3>تشير إحدى الوثائق الأمريكية إلى ان هنري كسينجرابلغ الرئيس الأمريكيريتشارد نيكسون في 17 مايو 1973 معلومة، قال ان العاهل الادرني الملك حسين اخبره بها، بشأن خطط هجومية للجيشين السوري والمصري ضد إسرائيل، مع اشارة إلى ان الملك حسين يتمتع بوجود استخبارات فائقة له في سوريا!</H3>
<H3 align=center></H3>
<H3>وتبين الوثيقة ان مصر وسوريا اتفقتا على تنفيذ خطة سرية للغاية تتضمن هجوما ليليا لثلاث فرق، لتطهير خطوط الدفاع المتقدمة لإسرائيل في الجولان. وفي صباح اليوم التالي ستحاول فرقة مدرعة احتلال باقي الجولان. ويحتمل أن يوفر العراق فرقتين كاحتياطي استراتيجي. وهناك معدات عسكرية سوفييتية كثيرة، من بينها صواريخ “ارض – جو”، ودبابات، وطائرات ورادارات متطورة، وصلت إلى سوريا في الاشهر الاخيرة. اما الاستعدادات الجارية في مصر– بحسب الوثيقة الأمريكية - فتتضمن طائرات قتالية من ليبيا ومن العراق نُقلت إلى مصر،ويضغط السوريون والمصريون على الاردن للانضمام إلى القيادة العربية الموحدة. وتتوقع الوثيقة أن يكون المصريون سيبادرون إلى عملية قريبا، “ولكن يحتمل ان يعمل السوريون أولا، وفي أعقابهم تكون هناك عمليات مصرية على طول قناة السويس. اما موقف الاردن– بحسب الوثيقة الأمريكية ايضا – فيتلخص في ان لا نية لدى الاردن لوضع قواته تحت تصرف قيادة عربية موحدة، وسيمتنع بحرص عن التدخل في الحرب، إلا اذا كان هناك تسلل إلى أراضيه”.</H3>
<H3>في 20 مايونقل مبعوث السادات، حافظ اسماعيل، تحذيرا إلى كسينجر من أن اي تسوية دائمة واتفاق نهائي يطالب مصر بتنازلات هائلة، لن يجعل امام مصر سوى عملية عسكرية. بينما نشرت المخابرات المركزية الأمريكية(سي.آي.ايه)تقريرا في 17 مايو، شكك في امكانية اشتعال أية معارك “ذات مغزى”على الجبهة المصرية – الإسرائيلية “في الاسابيع القريبة القادمة”، واستبعد احتمال اندلاعشكل آخر من حرب يونيو 1967 أو حرب الاستنزاف في 1969 – 1970. وفي أقصى الاحوال، كتب مسؤولو الاستخبارات الأمريكية، سيبادر المصريون إلى تنفيذ اقتحامات قصيرة على يد قوات الكوماندوز المصرية أو قصف مدفعي، وهذه ستجر ردا إسرائيليا شديد القوة. واذا ما استعدت مصر للهجوم من الجو على أهداف مدنية في إسرائيل، سيسبق الجيش الإسرائيلي، فيعمل ضدها!.</H3>
<H3 align=center></H3>
<H3>واختلف مع هذا التقدير قسم البحوث والتقدير في وزارة الخارجية الأمريكية، الذي كان تابعا للوزير وليام روجرز، الذي يوصف بانه خصم كيسنجر. واجاد رئيس القسم، ري كلاين، في توقع التطورات،فحذر في 31 مايو من أنه رغم موازين القوى العسكرية سيشرع السادات في حرب كي يحطم الجمود السياسي. ولكن في 30 سبتمبر، قبل اسبوع من الهجوم، شرح كلاين لماذا تغيرت الظروف منذ مايو، ووقع على تقدير استبعد احتمالية هجوم سوري.</H3>
<H3 align=center></H3>
<H3>لا مؤامرة</H3>
<H3>ما زلنا نجد البعض، خصوصا من الناصريين، من يفاجئك بالتهوين من شأن معركة أكتوبر، فيقول انها كانت مسرحية متفقا عليها بين السادات والأمريكيين والإسرائيليين! ورغم سذاجة الطرح، فإن محاضر محادثات نيكسون – كيسنجر، والتي تنشر في الوثائق، تشكك في وجود أي مؤامرة للادارة الأمريكية، سواء مع السادات أو مع مسؤولين كبار في إسرائيل، للسماح بمثل هذه الحرب أن تقع. ويتبين من المحاضر أن نيكسون وكيسنجر كانا يميلان إلى الاستخفاف باحتمالية تنفيذتهديد السادات في الشروع في عملية عسكرية، وأنهما قررا استئناف المسيرة السياسية والضغط على إسرائيل فقط بعد الانتخابات في الكنيست، في أكتوبر، ضمن امور اخرى لأنهما تخوفا من رد فعل محافل متشددة بين يهود أمريكا.</H3>
<H3 align=center></H3>
<H3>في 6 أكتوبر، عندما بدأ الهجوم في الجبهتين المصرية والسورية، واصلوا في الـ “سي.آي.ايه” التقدير بأن “مدة القتال الثقيل ستكون قصيرة – ليس أكثر من اسبوع. فالطرفان غير جاهزين لوجستيا لاعمال عدائية طويلة. ويملك الإسرائيليون قوة لصد قدرة الهجوم السوري في غضون ايام قليلة، وبذات السرعة صد المصريين إلى ما وراء القناة”.</H3>
<H3></H3>
<H3>وتصف الوثائق ايضا المداولات التي جرت في القيادة الأمريكية في مسألة الجسر الجوي لإسرائيل. رغم ترددها، لاعتبارات المس بتأهب القوات الأمريكية بشكل عام وفي اوروبا بشكل خاص، تجندت القيادة المدنية والعسكرية في البنتاجون لتنفيذ تعليمات نيكسون. وكان من بين الاقتراحات التي بحثت أن تُنقل إلى إسرائيل بسرعة طائرات “سكاي هوك” دون الهبوط في اوروبا (التي خشيت حكوماتها من رد فعل عربي)، وان يتم تسليم كل طائرة إلى إسرائيلعبر تنفيذ اربع قفزات متواصلة من حاملة طائرات إلى حاملة طائرات، حتى إسرائيل.</H3>
<H3 align=center></H3>
<H3>وتبين الوثائق الأمريكية ايضا ان كيسنجر رفض في 11 أكتوبر أن يحول إلى الرئيس نيكسون مكالمة من رئيس وزراء بريطانيا، ادوارد هيث. وقيل للندن إن “الرئيس مشغول”،بينما كان السبب الحقيقي، كما كشف كيسنجر النقاب لنائبه في مجلس الامن القومي، برانت سكوكروفت، هو أن نيكسون كان “سكرانا” أي فاقد الوعي تحت تأثير الافراط في تناول الخمور!.</H3>
<H3>نووي</H3>
<H3 align=center></H3>
<H3>في 27 نوفمبر 1973، أي بعد شهر من نهاية الحرب، التقى نيكسون وكيسنجر مع زعماء الكونجرس في المجلسين ومن الحزبين. زعيم الاغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، مايك مانسفيلد، سأل: “هل لإسرائيل ومصر قدرة على انتاج سلاح نووي؟”. كيسنجر أجاب: “لإسرائيل قدرة على انتاج أعداد صغيرة. أما لمصر فلا”. وأضاف كيسنجر بأن “برأينا، السوفييت ايضا لم يُدخلوه. ولكن اذا لوحت إسرائيل بسلاح نووي، سيرد السوفييت بذات الشكل، وسيكون هذا خطيرا جدا على إسرائيل”.</H3>
<H3></H3>
<H3>اخيرا..</H3>
<H3>بعد تفكيك العلاقات العربية العربية، بدأت الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل في تفكيك وتفتيت الدول العربية نفسها، ويمكن التأكد من ذلك بسهولة: فتم تقسيم العراق إلى شيعة وسنة واكراد، وتم تقسيم السودان إلى شمال وجنوب، ويجري الحديث عن عودة تقسيم اليمن إلى شمال وجنوب، ويجري تقسيم ليبيا إلى شرق وغرب، والعمليات مستمرة في سوريا ولبنان، واخيرا جاء الدور على مصر، في ظل غفلة من مخلصين، او عمالة من خائنين!</H3>
<H3>المصدر جريدة الأهرام</H3>
<H3>نشرت بجريدة القاهرة الصادرة عن وزارة الثقافة المصرية بتاريخ 26 يوليو 2011</H3>


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Solomon kane

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : Project Manager
المزاج : عصبي بعض الشيء
التسجيل : 11/06/2012
عدد المساهمات : 7878
معدل النشاط : 7286
التقييم : 622
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخارجية الامريكية تكشف عن 1300 صفحة من الوثائق السرية عن حرب اكتوبر   الخميس 23 أغسطس 2012 - 13:31

الموضوع في القسم الخطأ و بدون مصدر

القسم الصحيح الوثائق العسكرية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hani4d

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : Art Director
المزاج : الحمد لله في السراء وفي الضراء
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 1711
معدل النشاط : 1931
التقييم : 131
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخارجية الامريكية تكشف عن 1300 صفحة من الوثائق السرية عن حرب اكتوبر   الخميس 23 أغسطس 2012 - 13:42

@Solomon kane كتب:

الموضوع في القسم الخطأ و بدون مصدر

القسم الصحيح الوثائق العسكرية


المصدر

http://kelma.wordpress.com/2011/07/26/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-1300-%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hani4d

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : Art Director
المزاج : الحمد لله في السراء وفي الضراء
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 1711
معدل النشاط : 1931
التقييم : 131
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخارجية الامريكية تكشف عن 1300 صفحة من الوثائق السرية عن حرب اكتوبر   الخميس 23 أغسطس 2012 - 13:54

في حالة أنه المصدر غير موثوق به أرجو من المشرف حذف الموضوع وشكراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الخارجية الامريكية تكشف عن 1300 صفحة من الوثائق السرية عن حرب اكتوبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين