أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

  الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
F15as

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : 'طالب
التسجيل : 15/06/2012
عدد المساهمات : 5536
معدل النشاط : 6356
التقييم : 205
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب   الأحد 12 أغسطس 2012 - 3:52

الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب






أثارت التهديدات الإيرانية بإغلاق مضيق هرمز ناقوس الخطر بالنسبة لتدفق النفط عبر الخليج العربي، ولكن على الجانب الآخر بالنسبة للدول الصحراوية والغنية بالنفط فإنهم يطرحون ثمة تساؤل غير مريح إلى متى يمكن لهذه الدول إطعام شعوبها إذا ما تم بالفعل إغلاق الممر المائي الاستراتيجي؟

وفقاً للمعهد الملكي المتحد للخدمات - وهو مركز أبحاث بريطاني لسبر الأفكار - فإن المملكة العربية السعودية والكويت وقطر والامارات العربية المتحدة من بين البلدان الأكثر ثراء في العالم ولكن كونهم دول صحراوية فيضطرون لإستيراد ما يصل إلى 90٪ من الاحتياجات الغذائية. ومعظم هذه الوارادت تأتي إلى دول الخليج من الخارج عبر مضيق هرمز.

وفي رد فعل معاكس هددت ايران تجاه العقوبات التي فرضت عليها بسبب برنامجها النووي بأنها ستقطع الطريق الملاحي باغلاق الممر المائي الاستراتيجي الذي من خلاله يتم تصدير حوالي 35٪ من النفط عبر السفن إلى العالم. الأمر غامض ولا يزال غير مؤكد ما إذا كانت إيران يمكن لها أن تنجح في غلق الممرات الملاحية بالخليج العربي خصوصاً وأن الولايات المتحدة الأمريكية مع حلفائها قاموا بإتخاذ التدابير اللازمة للتأكد من عدم غلق المضيق بما في ذلك التحضيرات لإزالة الألغام.

إلا أنه في حال أي إغلاق للمضيق ولفترات طويلة سيؤدي الى نقص في المواد الغذائية في منطقة الخليج العربي وهو ما جعل دول المنطقة أن تبحث وبقوة عن إيجاد قنوات بديلة. ونتيجة لذلك، فإن دول الخليج العربي قامت بنفض الغبار عن خططها لتحسين أمنها الغذائي، والاستثمار بأي قدر ممكن في وثائق التأمين ضد آثار الصراع على مدى واسع. وهذا يعد واحد من أسوأ السيناريوهات المحتملة التي تدور حول مضيق هرمز بحسب رأي الباحث ديفيد روبرتس نائب مدير المعهد الملكي المتحد للخدمات.

هذه الاستراتيجية، كما يقول المحللون، هي مضاعفة مصادر المياه والأغذية والطاقة في حال تم قطع واحد أو أكثر من هذه المصادر في أعقاب النزاع.

مثل هذه الجهود تدور في ذهن دول الخليج العربي منذ فترة طويلة، فقبل عامين قام مجموعة من المسئولين الحكوميين ورجال الأعمال بدولة الامارات العربية المتحدة بالسفر إلى تشيلي لتفقد المياه الجليدية هناك. اهتمام الاماراتيين أنصب حول وضع خطة لجلب المياه العذبة من الأنهار الجليدية بمنطقة باتوغنيا في تشيلي وتم الاقتراح على وضع هذه المياه العذبة في أكياس ضخمة وثم جرها عبر المحيط. وعلى الرغم من أن الاقتراح مازال في مراحله الاستكشافية الأولى وحتى لم يتم اختبار الحقائب أو هذه الأكياس الضخمة إلا أن هذه الخطة توضح مدى الجرأة والحدود التي بلغتها دول الخليج العربي وأنهم مستعدون للذهاب إلى أبعد الحدود لتأمين مواردهم وإخماد عطشهم.

هذه الخطط الخليجية تسارعت من وتيرتها بعد أن أعلنت إيران في يناير الماضي بتهديدها لإغلاق المضيق رداً على موافقة الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا بفرض عقوبات على النفط الإيراني مستهدفة عائدات طهران النفطية. ففي هذا العام ، أعلنت دولة قطر بأنها ستنفق ما يصل إلى ثلاثة مليارات دولار على خزانات لتخزين المياه بما فيه الكفاية لتستمر لمدة أسبوع، ومن شأن هذه الخزانات أن تعطي البلاد احتياطي استراتيجي. ويعتبر معدل استهلاك الفرد للمياه في قطر من أعلى الاستهلاك في دول العالم.

وفي شهر مارس الماضي، أعلنت شركتين في أبوظبي وهما مملوكيتن للحكومة الاماراتية بأنهما ستقومان ببناء مخزن يخزن فيه الغاز الطبيعي المسال المستودر وهو الغاز الذي يستخدم في عملية تحلية المياه عبر محطة توليد الكهرباء والطاقة، وهذا المخزن سيكون موقعه بالفجيرة على شريط ساحلي صغير بعيد عن مضيق هرمز والهدف من وراء انشاء هذا المخزن كي تكون دولة الامارات العربية المتحدة مستعدة لمواجهة أي ظرف طارئ في حال أي انقطاع عن امدادات الغاز الطبيعي المسال والمستورد من قطر.

في السنوات الأخيرة قامت دولة الامارات العربية المتحدة بالاستثمار في موارد تأمينية أخرى من ضمنها بناء مخزن للحبوب في الفجيرة وشراء أراضي زراعية في الخارج. أبوظبي قامت بتطوير 70,000 فدان في مزارع بالسودان، في حين أن قطر والمملكة العربية السعودية اشتروا أراضي زراعية في أماكن بعيدة مثل الأرجنتين وأوكرانيا.

"هذه مسألة نفسية أكثر من أن تكون فعلية" بحسب رأي الباحث مصطفى العاني وهو خبير أمني بمركز خليجي للابحاث مقره جنيف وأضاف بالقول "يجب أن تشعر بأنك لن تكون رهينة".



ولعل تأمين موارد المياه من أكثر الألغاز تعقيداً في المنطقة، فمعدلات هطول الأمطار بدول الخليج العربي تعتبر من أدنى المعدلات في العالم وموارد المياه من أفقر الموارد في العالم، ولتلبية احتياجاتها تقوم دول الخليج العربي بتحلية مياه البحر عبر محطات التحلية، ولكن هذه المحطات تجعل دول الخليج العربي هشة ومعرضة للخطر في حال حدوث أي عطل بمحطات المياه أو في حال تعرضت للهجوم. كما حدث في حرب الخليج الأولى عام 1991 عندما حاول صدام حسين في محاولة يائسة منه باستهداف محطات تحلية المياه في الكويت لإلحاق الضرر بامداداتها من المياه المحلاة.

مشاريع تخزين المياه مثل الخزانات في قطر هي واحدة من الطرق التي تنظر إليها دول الخليج العربي في محاولة منهم لمعالجة هذه القضية، وقد بدأت أبوظبي أيضاً في ضخ المياه المحلاة إلى باطن الأرض خارج المدينة. والحكومات الخليجية ناقشت إنشاء شبكة إقليمية من الأنابيب تربط محطات تحلية المياه ولكن بسبب التكلفة والاعتبارات السياسية لم ترى هذه المشاريع النور وجعلتها غير مجدية.

وفي الوقت نفسه، فإن الجهود المبذولة لزراعة المحاصيل الغذائية محلياً في منطقة الخليج تم التخلي عنها الى حد كبير نظراً لمحدودية الموارد المائية وأيضاً بسبب حدود على طلب المياه.
وبما أن عدد سكان دول الخليج العربي في تنامي فإن المتوقع أن يزاداد الطلب على الغذاء. وفقاً للأرقام فإن دبي لوحدها في العام الماضي استوردت 6.7 مليار دولار في شكل مواد غدائية ومشروبات في حين كان المبلغ 3.85 مليار دولار في عام 2005. هذا بالاضافة إلى الواردات الكبيرة من القمح والحبوب، فوفقاً لمنطمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة أن دولة الامارات العربية المتحدة ككل استوردت 1.3 مليون طن من القمح في عام 2009، أي أكثر من ضعف ما استوردتها في منتصف التسعينيات، ووفقاً للبنك الدولي فإن عدد السكان في الإمارات ارتفع إلى 7.9 مليون العام الماضي بينما كان نحو 2.3 مليون في عام 1995.

http://online.wsj.com/article/SB10001424052702303684004577508051266269904.html

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
F15as

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : 'طالب
التسجيل : 15/06/2012
عدد المساهمات : 5536
معدل النشاط : 6356
التقييم : 205
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب   الأحد 12 أغسطس 2012 - 3:53

Annual renewable water resources per capita in cubic meters



موارد المياه المتجددة سنوياً بالمتر المكعب للفرد الواحد

المملكة العربية السعودية في عام 2010 : 87.4 متر مكعب للفرد الواحد

دولة الكويت في عام 2010 : 7.3 متر مكعب للفرد الواحد
مملكة البحرين في عام 2010 : 91.9 متر مكعب للفرد الواحد
دولة قطر في عام 2010 : 33.0 متر مكعب للفرد الواحد
دولة الامارات العربية المتحدة في عام 2010 : 20.0 متر مكعب للفرد الواحد
إيران في عام 2010 : 1,859.0 متر مكعب للفرد الواحد
العراق في عام 2010 : 2,387.0 متر مكعب للفرد الواحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب   الأحد 12 أغسطس 2012 - 3:56

مانقول الا الله يرد كيدهم في نحورهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب   الأحد 12 أغسطس 2012 - 3:59

الكويت والسعودية والامارات معلقين الامال على السودان

ان شاء الله ينجح مشروع السودان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
BHR36

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 11/03/2012
عدد المساهمات : 38
معدل النشاط : 44
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب   الأحد 12 أغسطس 2012 - 4:18

الله الحافظ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
F15as

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : 'طالب
التسجيل : 15/06/2012
عدد المساهمات : 5536
معدل النشاط : 6356
التقييم : 205
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب   الأحد 12 أغسطس 2012 - 4:22

ايران تستطيع اغلاق مضيق هرمز بس موقت بس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kaLaShNiKoV

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
المهنة : مهندس
المزاج : خايف على بلدي
التسجيل : 11/08/2012
عدد المساهمات : 68
معدل النشاط : 57
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب   الأحد 12 أغسطس 2012 - 5:14

اعتقد انه لابد من استخدام الطاقه النوويه في تحلية مياه البحر بكميات كبيره و انشاء خزانات

استراتيجيه لكل محافظه لأستهلاكها في أوقات الطوارئ لا سمح الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب   الأحد 12 أغسطس 2012 - 5:21

@ماهر كتب:
الكويت والسعودية والامارات معلقين الامال على السودان

ان شاء الله ينجح مشروع السودان

طيب حصلو قبل اسرائيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب   الأحد 12 أغسطس 2012 - 5:22

إنشاء محطات تحلية مياه بالطاقة الشمسية على شواطئ البحر الأحمر


مدينة الملك عبدالعزيز تتولى تنفيذه و 129 مليون ريال تكلفة مرحلته الأولى
المملكة تطلق أكبر مشروع لتحلية المياه بالطاقة الشمسية في العالم

http://www.alriyadh.com/2010/01/25/article492682.html

وللعلم فقط

المملكة أكبر منتج للمياه المحلاة في العالم

http://www.alriyadh.com/2012/05/19/article737199.html


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب   الأحد 12 أغسطس 2012 - 5:24

@Ali niss كتب:
@ماهر كتب:


الكويت والسعودية والامارات معلقين الامال على السودان

ان شاء الله ينجح مشروع السودان



طيب حصلو قبل اسرائيل

للاسف لم افهم ردك أخي ومشروع السودان زراعي مادخل اسرائيل !! حتى نحصلو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الخليجيون مستعدون الذهاب لأبعد الحدود من أجل تأمين إمدادات المياه والغذاء في حال نشوب أي حرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين