أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تحالف لكبرى شركات الإنترنت

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تحالف لكبرى شركات الإنترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تحالف لكبرى شركات الإنترنت    الخميس 26 يوليو 2012 - 14:30



أعلنت شركات إنترنت كبرى إنشاء تحالف هدفه التوصل إلى "إنترنت منفتح وخلاق وحر".

وأعلن التحالف عن ميلاده في بيان على موقعه الإلكتروني جاء فيه أيضا أن رئيسه سيكون مايكل بيكرمان، وأن مقره سيكون واشنطن.

ولم
يذكر التحالف الشركات التي ستشكله، لكن مصدرا مقربا منه قال لوكالة
الأنباء الفرنسية إن بينها غوغل وفيسبوك وإيباي وأمازون، وهي بعض من أشهر
شركات الإنترنت.

وقال هذا المصدر إن التحالف -الذي سيعلن عن تشكيله
رسميا في سبتمبر/أيلول القادم- سيكون أول لوبي تجاري من نوعه يجمع شركات
الإنترنت عموما.

وحدد بيكرمان أولوية الأولويات بالنسبة للتحالف في
"ضمان أن يفهم قادتنا المنتخبون التأثير العميق للإنترنت وشركات
الإنترنت على مناصب العمل والنمو الاقتصادي والحريات".

وعمل
بيكرمان سابقا نائبا لرئيس لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب، وهي لجنة
تشرف على سياسة الاتصالات والإنترنت في الولايات المتحدة.

الجزيرة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تحالف لكبرى شركات الإنترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى التقني والعلمي-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين