أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

معركة المحمرة!

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 معركة المحمرة!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير المصري

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : no work for dead people
المزاج : قرفان لحد مالمنتدي ينظف
التسجيل : 05/08/2008
عدد المساهمات : 4399
معدل النشاط : 3623
التقييم : 73
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: معركة المحمرة!   الخميس 26 يوليو 2012 - 0:51

معركة المحمرة
بسم الله الرحمن الرحيم
في حديث كان دائر بيني وبين صديق عراقي ولكن ذكر لي معلومة تبدو غريبة نوعا ما
ان الايرانين خسرو في معركة المحمرة وحدها 800 دبابة!! والحديث كان دائر حول فشل الام60 في الجانب الايراني وكيف كان العراقيين بيمسحو بيها الارض في المعارك
عموما رقم 800 دبابة في معركة واحدة هو رقم بالنسبة لي غريب جداااا ارجو من الاخوة العراقيين والعارفيين بالحرب الايرانية العراقية تصحيح المعلومة او تأكيديها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FALCON

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 33
المهنة : انسان
المزاج : ببساطه مزاج انسان؟؟
التسجيل : 15/02/2012
عدد المساهمات : 6143
معدل النشاط : 5355
التقييم : 452
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معركة المحمرة!   الخميس 26 يوليو 2012 - 1:10

www.thirdpower.org/ArGlyphs_PDF.php?artid=92519

الاجابه هنا ان شاء الله يا امير


لكن لا اعرف كيف انتصر العراق فى المعركه مع ان كل المصادر تقول انه انهزم وان صدام حسين اعدام بعض القاده بسب فشلهم فى اداره المعركه
ومصادر اخرى تقول انه تم اسر 3000 جندى عراقى واعدمالايرانبن هولا الجنود
والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abojo

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 36
المزاج : أخيرا متفائل بالمستقبل !!
التسجيل : 31/03/2011
عدد المساهمات : 7148
معدل النشاط : 6452
التقييم : 969
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معركة المحمرة!   الخميس 26 يوليو 2012 - 1:16

نقطة واحد أتوقف عندها وهي أن إيرام لم تمتلك إلا 150 دبابة M60A1 هي كل
ما إشترته من أمريكا قبل الثورة وقبل الحرب وبالتالي وبغض النظر عن الرقم الرهيب
(800 دبابة) فأي خسائر إيرانية ضخمة لا يمكن أن تكون ال M60A1 هي بطلتها
نظرا لأنها أقل الدبابات عددا في الجيش الإيراني عندما بدأت الحرب!

http://en.wikipedia.org/wiki/M60_Patton
http://www.militaryfactory.com/armor/detail.asp?armor_id=28


أما المعركة نفسها فعلى حسب معلوماتي أن العراق خسرها و أسر أكثر من 30000 جندي عراقي فيها !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لواء 66 قوات خاصة

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 09/10/2012
عدد المساهمات : 21
معدل النشاط : 19
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معركة المحمرة!   الثلاثاء 16 أكتوبر 2012 - 0:04

عزيزي اولاً ان ايران وبعد معركة الخفاجية عام 1981 او مايعرف بسوزنجارد واللقاء الاول في المواجهة في معارك الدروع والتي خسرتها خساره شنعاء وباعداد كبيرة من الدروع ومعروفه للقاصي والداني ان ايران بدأت تتجنب قدر المستطاع المواجهة بل لم تشترك بحرب دروع حتى نهاية الحرب عام 1988 بهذه الطريقة ولذلك بعد يقين تام ومعرفة حقيقة بقدرة الجيش العراقي في معارك الدروع اما هذا العدد المذكور وفي تلك المعركة بالذات معركة المحمرة اتصور بل اجزم انه رقم غير دقيق رغم فقدان الجيش الايراني اعداد كثيرة من الدبابات ورقم غير قليل ولكن ليس بهذا العدد وقد يقصد الكاتب معركة المحمرة عند دخول الجيش عام 1980 وحتى الخروج منها عام 1982 وليس المعركة الثانية فقط والتي تعرف عند الايرانيين بتحرير خرمشهر اي المحمرة او مجموع خسائرها مجموعة. ولكل من لم يعاصر تلك الفترة او معلوماته مستنده على كتابات هنا وهناك او معلومه من هنا او هناك احب ابين ان الجيش العراقي قاتل قتال الابطال في معركة المحمرة واذهل حتى الايرانيين الذين لم يعترفوا بالحجم البطولي للقوة الدفاعية للجيش العراقي الذي واجه في الحرب الكثرة المضاعفة والتحشد البشري الكبير الذي فاق اعداد القوة المدافعة بأكثر من اربعة اضعاف ويزيد واول مرة يدخل حرب الشوارع وهي من الدروس البليغة التي تعلم منها العراق كيفية مواجهة الموجات البشرية للحشود الايرانية الهائلة التي لم يعتد عليها العراق في الحروب التي خاضها وكيفية محاربة جيش لدية امداد متواصل وعقيدة معينه وفكر خاص ولايعتبر لاي خسائر مقابل جيش مهني يقاوم بكل بسالة وهذا ما افشل فيما بعد هجوم معارك شرق البصرة وما يعرف بالحصاد الاكبر ومعارك الحويزة التي فقدت ايران اعداد فلكية دون تحقيق شيئ يذكر على الارض ولكن ما ازعج واغاض الايرانين في معركة المحمرة لدرجة التي ادت لمعاملة الاسرى بتلك الطرق الوحشية من فيض حقدهم هي المدة التي قضاها الجيش العراقي في المحمرة واستبسال الجيش بمشاركة الوية القوات الخاصه البطلة الذي ذهب ما يقارب نصفها ويزيد في هذه المعركة وبمشاركة الشهيد البطل بارق الحاج حنطة على سبيل الذكر لا الحصر وصنف القوات الخاصة العراقية الذي اعيد هيكليته بعد تلك المعركة لعدم رضى القيادة التي كانت غاضبة انذاك وقد اعدم عدد من الضباط الذين قادوا المعارك لتقصيرهم ي اداء الواجب وعدم تقدير الموقف من وجهة نظر القيادة انذاك ومن اشهرهم الضابط صلاح القاضي وتم تشكيل اللوية قوات خاصة جديدة عرفت فيما بعد 68،66،65 بعد تلك المعركة والاهتمام الكبير بهذا النوع من الصنوف لما قدمه من صور في الفداء والقوة والرجولة والاستبسال وحتى عدد الاسرى الذي زاد عن3000 اسير فهذه معركة البسيتين وجميعهم ممن تم الالتفاف ومحاصرتهم اما المحمرة وتبعاتها فقد تم اسر اكثر من 20000 الف اسير بين ضابط وجندي وهو اكبر عدد تم اسره في المعارك من الجانب العراقي وتخيل حجم الخسائر بعد ان انهك الجيش من شدة القصف والموجات البشرية التي اعتادت ايران واستجمعت قواها واستعدت جيداً لتلك المعارك والتي استعادت ايران في نهاية 1982 جميع اراضيها التي سيطر عليها الجيش العراقي بعد اجتياح الجيش العراقي عام 1980 وبدأت مرحلة جديدة من الحرب التي كانت زمام المبادرة بأي هجوم بيد الايرانيين ولكن دون انتصارات كبيرة بستثناء الفاو عام 1986 وهذه حاله خاصة ولها ضروف معينه وبعض الانتصارات الخجولة في الشمال بمساعدة الاكراد ولكن تم تحرير كل شبر من ارض العراق بنهاية 1988/8/8 امران كان العراق له اليد العليا في الحرب والسيطرة المطلقة هو سلاح الجو وحرب الدروع وخير دليل ان الفرقة 92 الايرانية المعروفة بالذهبية تم ابادتها بشكل شبه تام من قوة تقل عنها بمعدل النصف ولك ان تقيس مدى الفرق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Egyption man

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : طالب
المزاج : متفائل جدااا
التسجيل : 05/10/2012
عدد المساهمات : 716
معدل النشاط : 794
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معركة المحمرة!   الثلاثاء 16 أكتوبر 2012 - 5:01

والله ياأخى العزيز انا لم اقرأ عن هذه المعركهـ ولا عن الحرب العراقيه الايرانيه بما فيه الكفايه لكى اجاوبك على هذا السؤال ارجو من الاخوه العراقيين اجابته ووضع مصادر موثوقه لتكون معلومه لكل اعضاء المنتدى وشكراا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sergeant York

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : نسر
المزاج : "Retreat, Hell"
التسجيل : 18/07/2011
عدد المساهمات : 4107
معدل النشاط : 4097
التقييم : 505
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: معركة المحمرة!   الثلاثاء 16 أكتوبر 2012 - 20:52

اخي المعركة هذه العراق خسرها
فكيف دمر 800 دبابة
و ايضا تم اسر 3000 جندي عراقي
لذلك لا اظن انها صحيحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القائد خطاب

جــندي



الـبلد :
المهنة : مقاتل
المزاج : عاشق القائد خطاب
التسجيل : 25/05/2014
عدد المساهمات : 4
معدل النشاط : 4
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معركة المحمرة!   الخميس 5 يونيو 2014 - 21:12

في بداية هجوم الجيش العراقي على المحمرة استطاع سحق القوة الموجودة هناك وعلى ما اضن لواء ولاكن في الهجوم الارتداادي الايراني على القوات العراقية مع الاسف خسرنا 15 الف اسير عراقي وكانت فاجعة بالنسبة لنا يقول احد الظباط الكبار في الجيش العراقي يصف الموقف وكأن الشمس غابت ولن تشرق على العراق مرة اخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20420
معدل النشاط : 24894
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: معركة المحمرة!   الخميس 5 يونيو 2014 - 22:04

معركة المحمره هي اثنين 


1- المعركه الاولى جرت في بداية الحرب ابتداءا من سبتمبر / ايلول 1980 واستطاع الجيش العراقي احتلال المدينه بعد قتال ضار دام اسابيع
المعركه اعتمدت اساسا على قتال الشوارع
اقحم العراق في هذه المعركه الويه القوات الخاصه والتي استطاعت حسم المعركه وتطهير المدينه من الجيوب والكائن بعد معرك قاسيه 


2- المعركه الثانيه : وجرت في شهر مايو / ايار 1982 كجزء من الهجمات المضاده الايرانيه على القاطع الجنوبي من ساحة المعركه 
شملت الهجمات الايرانيه عبور نهر الكارون على جبهة الفرقه المدرعه الثالثه العراقيه + الفرقه المدرعه التاسعه + فرقة المشاة الالي الخامسه والوصول الى الطريق العام " المحمره - الاحواز " ومن ثم الاستمرار غربا الى منطقة الجفير والتي تمثل عقدة الدفاع الاساسيه العراقيه ثم الاندفاع جنوبا نحو المحمره انتهاءا بالحدود الدوليه 
العراق كان يخطط لسحب القوات الايرانيه الى ارض قتل ملائمه عند الطريق العام " الاحواز - المحمره " الا ان الامر لم يجري كما هو مخطط له
القوات الايرانيه عبرت بكثافه نهر الكارون ابتداءا من يوم 2 مايو / ايار 1982 وقامت بسحب اعداد كبيره من الصواريخ المضاده للدروع ضمن قوات النسق الاول 
من ناحيه اخرى تاخر الهجوم المضاد العراقي " الفرقه المدرعه الثالثه " بسبب الارباك وعدم تحديد محور الهجوم الايراني وعندما بدا الهجوم المضاد العراقي المتاخر تفاجأ بجدار ناري هائل من الصواريخ المضاده للدروع 
فشل الهجوم المضاد العراقي ادى الى سحب الفرقه الى الخلف خوفا من تطويقها وخصوصا ان القوات الايرانيه المهاجمه كانت كبيره ومتفوقه تفوقا ساحقا 
الارتداد العراقي الى الخلف كان غير منتظما وادى الى سقوط منطقة الجفير بيد الايرانيين بسرعه " يوم 8 مايو / ايار 1982 " 
سقوط منطقة الجفير كانت صاعقه على الجيش العراقي بسبب احتمال انعزال قطعات الفرقتين التاسعه والخامسه شمال وشرق المحمره
ادى هذا الامر الى سحب الفرقتين وبسرعه الى خط الحدود الدوليه وبقيت فقط فرقة المشاه 11 تدافع في المحمره 


كانت هنالك نصائح من الاستخبارات العسكريه العراقيه للقياده العسكريه العراقيه للانسحاب من المحمره بسبب التالي :
1- المحمره محاطه بثلاث جهات : شمالا من قبل الايرانيين وجنوبا وشرقا بنهر الكارون وشط العرب 
الطريق الوحيد الذي يربط المحمره بالبر العراقي هو الطريق الغربي وهو عباره عن " سدة ادامه " اي سده ترابيه تم رصف طريق ضيق عليها يمكن غلقه بسهوله 
2- التفوق الساحق الايراني وارتفاع معنوياتهم بسبب انجازهم غير المتوقع الى حد تلك اللحظه 
3- عدم وجود خطوط دفاعيه حول المحمره بسبب عدم توقع القياده العراقيه ان تكون المحمره ساحه قتال خلال اسبوع من بدء القتال 


الدفاعات العراقيه تمثلت بنشر عدد من المدرعات والاسلاك الشائكه مع بث خط هزيل من الالغام وهذه لاتشكل خط دفاع من الاساس 
قام الايرانيون بهجمات استنزاف للقوات المدافعه طيلة الفتره من 8 مايو / ايار 1982 الى غاية 25 مايو / ايار 1982 
في ليله 25 مايو / ايار قام الايرانيون بشن هجومهم النهائي على المدينه واكتسحوا الدفاعات الضعيفه وسيطروا على المدينه بحلول يوم 26 مايو / ايار 1982 حيث تم سحب ماتبقى من القوات العراقيه سباحه الى البر العراقي وسقط من سقط من الشهداء والاسراء باعداد بالالاف في تلك المعركه المشؤومه 


اعتربت معركه المحمره ومن قبلها معارك الشوش-ديزفول من المعارك الرئيسيه التي غيرت مجرى الحرب العراقيه - الايرانيه حيث انتزع الايرانيون المبادأه من العراق وقاموا بالتعرضات المقابله الى غاية عام 1988 عندما استعاد العراق مجددا المبادأه الهجوميه 


معركة المحمره الثانيه ادت الى انتحار العديد من الضباط العراقيين بسبب الضغوط التي تعرضوا لها ومنهم العقيد الركن ماجد عبد الحميد امر لواء 15 مشاة الي " من الفرقه الخامسه "


كما تم عقد محكمه عسكريه ميدانيه قضت باعدام قائد الفيلق العراقي الثالث اللواء الركن صلاح القاضي وقائد الفرقه المدرعه الثالثه العميد الركن جواد اسعد شيتنه والعقيد الركن محسن عبد الجليل امر لواء المدرع 12 " الفرقه الثالثه " بسبب الاهمال والتقصير علما انهم كانوا يحملون اوسمه رفيعه 
واعدم ايضا اعداد اخرى من الضباط 


ادت معركه المحمره الى تغيير نهج الدفاع للجيش العراقي وهذا الامر تم كالتالي :
1- التخلي عن مبدأ الدفاع بواسطه نشر المدرعات والدبابات على حافات المواضع الدفاعيه حيث تم الاعتماد لاحقا على وضع الدبابات والمدرعات في احتياطيات خلف المواضع الدفاعيه 
2- الاعتماد على بناء خطوط دفاعيه متعاقبه والربط بينها من اجل توفير مرونه في الدفاع
3- الاعتماد لاحقا على نشر خطوط دفاع متقدمه للاستطلاع الميداني " الحجابات "
4- الاهتمام بوضع الاسلحه المتوسطه والثقيله السانده في مواضع ملائمه 
5- زيادة التعاون مع طيران الجيش لتوفير الاسناد الناري 


التغير الاستراتيجي في النمط الدفاعي العراقي ادى الى نجاح باهر بعد انتهاء معركة المحمره بشهرين وتحديدا في يوليو / تموز 1982 عندما استطاع العراق صد 5 هجمات متعاقبه ايرانيه على قاطع شرق البصره وبنجاح ساحق 


بالنسبه لموضوع الاستفسار فان اكبر معركه خسر فيها الايرانيون دبابات كانت معركة الخفاجيه في يناير / كانون الثاني 1981 
حيث تم تدمير الفرقه المدرعه 16 الايرانيه بشكل شبه كامل وكان للواء المردع العشر " اول لواء عراقي مسلح بدبابت T-72 " دور كبير في حسم المعركه لصالح العراق انذاك


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جيش تونس العظيم

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 25
المهنة : طالب
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 26/05/2014
عدد المساهمات : 80
معدل النشاط : 101
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معركة المحمرة!   الخميس 5 يونيو 2014 - 22:20

@mi-17 كتب:
معركة المحمره هي اثنين 


1- المعركه الاولى جرت في بداية الحرب ابتداءا من سبتمبر / ايلول 1980 واستطاع الجيش العراقي احتلال المدينه بعد قتال ضار دام اسابيع
المعركه اعتمدت اساسا على قتال الشوارع
اقحم العراق في هذه المعركه الويه القوات الخاصه والتي استطاعت حسم المعركه وتطهير المدينه من الجيوب والكائن بعد معرك قاسيه 


2- المعركه الثانيه : وجرت في شهر مايو / ايار 1982 كجزء من الهجمات المضاده الايرانيه على القاطع الجنوبي من ساحة المعركه 
شملت الهجمات الايرانيه عبور نهر الكارون على جبهة الفرقه المدرعه الثالثه العراقيه + الفرقه المدرعه التاسعه + فرقة المشاة الالي الخامسه والوصول الى الطريق العام " المحمره - الاحواز " ومن ثم الاستمرار غربا الى منطقة الجفير والتي تمثل عقدة الدفاع الاساسيه العراقيه ثم الاندفاع جنوبا نحو المحمره انتهاءا بالحدود الدوليه 
العراق كان يخطط لسحب القوات الايرانيه الى ارض قتل ملائمه عند الطريق العام " الاحواز - المحمره " الا ان الامر لم يجري كما هو مخطط له
القوات الايرانيه عبرت بكثافه نهر الكارون ابتداءا من يوم 2 مايو / ايار 1982 وقامت بسحب اعداد كبيره من الصواريخ المضاده للدروع ضمن قوات النسق الاول 
من ناحيه اخرى تاخر الهجوم المضاد العراقي " الفرقه المدرعه الثالثه " بسبب الارباك وعدم تحديد محور الهجوم الايراني وعندما بدا الهجوم المضاد العراقي المتاخر تفاجأ بجدار ناري هائل من الصواريخ المضاده للدروع 
فشل الهجوم المضاد العراقي ادى الى سحب الفرقه الى الخلف خوفا من تطويقها وخصوصا ان القوات الايرانيه المهاجمه كانت كبيره ومتفوقه تفوقا ساحقا 
الارتداد العراقي الى الخلف كان غير منتظما وادى الى سقوط منطقة الجفير بيد الايرانيين بسرعه " يوم 8 مايو / ايار 1982 " 
سقوط منطقة الجفير كانت صاعقه على الجيش العراقي بسبب احتمال انعزال قطعات الفرقتين التاسعه والخامسه شمال وشرق المحمره
ادى هذا الامر الى سحب الفرقتين وبسرعه الى خط الحدود الدوليه وبقيت فقط فرقة المشاه 11 تدافع في المحمره 


كانت هنالك نصائح من الاستخبارات العسكريه العراقيه للقياده العسكريه العراقيه للانسحاب من المحمره بسبب التالي :
1- المحمره محاطه بثلاث جهات : شمالا من قبل الايرانيين وجنوبا وشرقا بنهر الكارون وشط العرب 
الطريق الوحيد الذي يربط المحمره بالبر العراقي هو الطريق الغربي وهو عباره عن " سدة ادامه " اي سده ترابيه تم رصف طريق ضيق عليها يمكن غلقه بسهوله 
2- التفوق الساحق الايراني وارتفاع معنوياتهم بسبب انجازهم غير المتوقع الى حد تلك اللحظه 
3- عدم وجود خطوط دفاعيه حول المحمره بسبب عدم توقع القياده العراقيه ان تكون المحمره ساحه قتال خلال اسبوع من بدء القتال 


الدفاعات العراقيه تمثلت بنشر عدد من المدرعات والاسلاك الشائكه مع بث خط هزيل من الالغام وهذه لاتشكل خط دفاع من الاساس 
قام الايرانيون بهجمات استنزاف للقوات المدافعه طيلة الفتره من 8 مايو / ايار 1982 الى غاية 25 مايو / ايار 1982 
في ليله 25 مايو / ايار قام الايرانيون بشن هجومهم النهائي على المدينه واكتسحوا الدفاعات الضعيفه وسيطروا على المدينه بحلول يوم 26 مايو / ايار 1982 حيث تم سحب ماتبقى من القوات العراقيه سباحه الى البر العراقي وسقط من سقط من الشهداء والاسراء باعداد بالالاف في تلك المعركه المشؤومه 


اعتربت معركه المحمره ومن قبلها معارك الشوش-ديزفول من المعارك الرئيسيه التي غيرت مجرى الحرب العراقيه - الايرانيه حيث انتزع الايرانيون المبادأه من العراق وقاموا بالتعرضات المقابله الى غاية عام 1988 عندما استعاد العراق مجددا المبادأه الهجوميه 


معركة المحمره الثانيه ادت الى انتحار العديد من الضباط العراقيين بسبب الضغوط التي تعرضوا لها ومنهم العقيد الركن ماجد عبد الحميد امر لواء 15 مشاة الي " من الفرقه الخامسه "


كما تم عقد محكمه عسكريه ميدانيه قضت باعدام قائد الفيلق العراقي الثالث اللواء الركن صلاح القاضي وقائد الفرقه المدرعه الثالثه العميد الركن جواد اسعد شيتنه والعقيد الركن محسن عبد الجليل امر لواء المدرع 12 " الفرقه الثالثه " بسبب الاهمال والتقصير علما انهم كانوا يحملون اوسمه رفيعه 
واعدم ايضا اعداد اخرى من الضباط 


ادت معركه المحمره الى تغيير نهج الدفاع للجيش العراقي وهذا الامر تم كالتالي :
1- التخلي عن مبدأ الدفاع بواسطه نشر المدرعات والدبابات على حافات المواضع الدفاعيه حيث تم الاعتماد لاحقا على وضع الدبابات والمدرعات في احتياطيات خلف المواضع الدفاعيه 
2- الاعتماد على بناء خطوط دفاعيه متعاقبه والربط بينها من اجل توفير مرونه في الدفاع
3- الاعتماد لاحقا على نشر خطوط دفاع متقدمه للاستطلاع الميداني " الحجابات "
4- الاهتمام بوضع الاسلحه المتوسطه والثقيله السانده في مواضع ملائمه 
5- زيادة التعاون مع طيران الجيش لتوفير الاسناد الناري 


التغير الاستراتيجي في النمط الدفاعي العراقي ادى الى نجاح باهر بعد انتهاء معركة المحمره بشهرين وتحديدا في يوليو / تموز 1982 عندما استطاع العراق صد 5 هجمات متعاقبه ايرانيه على قاطع شرق البصره وبنجاح ساحق 


بالنسبه لموضوع الاستفسار فان اكبر معركه خسر فيها الايرانيون دبابات كانت معركة الخفاجيه في يناير / كانون الثاني 1981 
حيث تم تدمير الفرقه المدرعه 16 الايرانيه بشكل شبه كامل وكان للواء المردع العشر " اول لواء عراقي مسلح بدبابت T-72 " دور كبير في حسم المعركه لصالح العراق انذاك


تحياتي
زادك الله علما ...
1- أي من خلال تحليلي المبسط للمعركة فإن مواضع العراقيين كانت سيئة و سهل أن يغدر بهم العدو
2- السبب الثانوي في الإنهزام هو إهمال القيادات للمعركة و الخطط للدفاع عن المنطقة
3- كان التفوق للإيرانيين واضح من خلال العدد و المعنويات والخبرة...
4- كان هجوم الإيرانيين باغتا للعراقيين عندما أتوا من ناحي الشرق فيما كانت القيادات العراقية تنتظرهم من الغرب أو الشمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20420
معدل النشاط : 24894
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: معركة المحمرة!   الخميس 5 يونيو 2014 - 23:32

@جيش تونس العظيم كتب:





زادك الله علما ...
1- أي من خلال تحليلي المبسط للمعركة فإن مواضع العراقيين كانت سيئة و سهل أن يغدر بهم العدو
2- السبب الثانوي في الإنهزام هو إهمال القيادات للمعركة و الخطط للدفاع عن المنطقة
3- كان التفوق للإيرانيين واضح من خلال العدد و المعنويات والخبرة...
4- كان هجوم الإيرانيين باغتا للعراقيين عندما أتوا من ناحي الشرق فيما كانت القيادات العراقية تنتظرهم من الغرب أو الشمال

النقطه الرابعه غير صحيحه 
الهجوم الايراني كان متوقعا من الشرق على طول قاطع نهر الكارون وتم اعداد الفرقه المدرعه الثالثه لتكون قوه الهجوم المضاد على رؤوس الجسور التي سيستولي عليها النسق الاول للهجوم الايراني 
الهجوم الايراني كان مختلفا هذه المره 
الايرانيون هجموا وسحبوا معهم كل مايمكنهم حمله من اسلحه مضاده للدروع ضمن النسق الاول للهجوم والفرقه المدرعه الثالثه العراقيه تأخرت بالهجوم المقابل بسبب عدم اليقين من محور الهجوم وضف الاستخبارات لذلك كان الهجوم المضاد العراقي على رؤوس الجسور الايرانيه غرب الكارون فاشلا 


المحمره لم تكن مجهزه للدفاع لوجودها في العمق وليست بقرب جبهة القتال 
لكن التطور السريع للقتال والانكفاء السريع والغير متوقع للفرقه المدرعه الثالثه العراقيه واستيلاء الايرانيين على الجفير ومعسكر حميد " عقدة الدفاع العراقيه " جعل العدو بتماس مع المحمره من شمالها 


الايرانيون هاجموا  بعد استنزاف القطعات العراقيه المدافعه عن المحمره لاكثر من اسبوعين بهجوم من محورين " شمالي بري وشرقي عن طريق العبور من نهر الكارون "



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

معركة المحمرة!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: استفسارات عسكرية - Inquiries-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين