أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

القوات العراقية تتوغل داخل الشريط الحدودي مع سوريا تحسبا لاي اختراق للحدود

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 القوات العراقية تتوغل داخل الشريط الحدودي مع سوريا تحسبا لاي اختراق للحدود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: القوات العراقية تتوغل داخل الشريط الحدودي مع سوريا تحسبا لاي اختراق للحدود   الثلاثاء 24 يوليو 2012 - 9:33

20/7/2012
أفاد مصدر
عسكري عراقي، الجمعة، بأن القوات العراقية توغلت داخل الشريط الحدودي مع سوريا،
لافتا الى أن اشتباكات تجري بين القوات السورية والجيش السوري الحر.

وقال المصدر
في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اشتباكات عنيفة تجري حاليا على
مقربة من الأراضي العراقية بين الجيش السوري النظامي والجيش السوري الحر تستخدم
فيها أسلحة وقذائف صاروخية"، مؤكدا ان "القوات العراقية توغلت داخل
الأراضي الحرام الفاصلة بين البلدين بنحو 2 كم تحسبا لاي اختراق للحدود".

ولفت المصدر الذي
طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "النيران تشتعل قبالة قرية عراقية حدودية مع سوريا
إثر تدمير عدد من الآليات العسكرية السورية".

ووفقا للمصدر
فإن "أصوات مساجد سورية من قرية البو كمال تسمع بين الحين والآخر وهي تطالب
السوريين بالصمود وعدم التراجع فيما يبدو انه هجوم للجيش السوري لاستعادة المناطق
التي استولت عليها المعارضة مساء أمس الخميس".

وكان مجلس الأمن الدولي وافق بالإجماع،
الجمعة، على تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في سوريا للمرة الأخيرة ولمدة
ثلاثين يوماً.

وأكد تنظيم كردي يدعى وحدات حماية الشعب في سوريا، الجمعة، أنه سيطر
على جميع المؤسسات الحكومية والخدمية في مدينتي كرديتين بمحافظة حلب، مبينة أن عملية
السيطرة على المدينتين تمتا من دون أية مقاومة من قبل الأجهزة الأمنية السورية.

وأعلن اتحاد تنسيقية الثورة السورية، أمس الخميس (19 تموز2012)، عن
سيطرة لجان حماية الشعب السوري على كافة المقرات والمؤسسات الحكومية في مدينة كوباني
الكردية التابعة لمحافظة حلب، مبينة أن العملية تمت دون مقاومة تذكر.

وكانت قيادة وحدات الحماية الشعبية أعلنت في بيان لها، أمس الخميس،
أنها قوة دفاعية ولا تتدخل في الشؤون السياسية ومهمتها حماية مصالح الشعب الكردي في
سورية، مبينة أنها ليست بحاجة لتدخل خارجي مهما كان مصدره ولن تسمح بأي هجوم يضر
بمصالح الشعب الكردي.

وكان مصدر كردي رفيع المستوى أكد، اليوم الجمعة (20 تموز 2012)، بأن
650 مجندا كرديا سوريا توجهوا من محافظة دهوك إلى سوريا لحماية المناطق الكردية هناك،
مبينا أن المجندين كانوا قد هربوا من الخدمة العسكرية في سوريا خلال الأشهر
الماضية وتلقوا تدريبات في الإقليم، فيما نفى عضو المجلس الوطني الكردي في سوريا
نوري بريمو ذلك، لافتا إلى أن أكراد سوريا ليسوا بحاجة لقوة من الخارج، فيما أكد
أن نظام بشار الأسد "ينهزم يوميا".

وأكد عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب حاكم الزاملي، اليوم الجمعة،
أن الجيش النظامي السوري استعاد السيطرة على المناطق الحدودية مع العراق وتركيا
بعد 24 ساعة من سيطرة الجيش السوري الحر عليها، فيما حذر من أن الأخير قد يسيطر
على طائرات يضرب بها الشعب العراقي والمراقد المقدسة كونه يحمل ثقافة "العنف
والتكفير".

وشكل رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي، أمس الخميس 19 تموز
الجاري، لجنة برئاسة وزير النقل هادي العامري، لتسهيل عودة العراقيين من سوريا إلى
بغداد، كما وضع طائرته الخاصة بتصرف اللجنة.

يذكر أن الحكومة العراقية دعت، في (17 من تموز الحالي)، رعاياها
المقيمين في سوريا إلى المغادرة والعودة إلى البلاد بعد "تزايد حوادث القتل والاعتداء"
عليهم، بعد ساعات على تسلم جثامين 23 عراقياً بينهم صحافيان قتلوا في أحداث سوريا.

وشهدت العاصمة دمشق، الأربعاء (18 من تموز الحالي)، تفجيراً انتحارياً
استهدف مبنى الأمن القومي السوري خلال عقد اجتماع لوزراء وقادة أمنيين فيه، مما
أسفر عن مقتل وزير الدفاع السوري داوود راجحة، ونائب رئيس أركان الجيش وصهر الرئيس
السوري آصف شوكت، ورئيس مكتب الأمن القومي هشام اختيار، وإصابة وزير الداخلية محمد
الشعار.

وتشهد سوريا منذ 15 من آذار 2011، حركة احتجاج شعبية واسعة بدأت برفع
مطالب الإصلاح والديمقراطية وانتهت بالمطالبة بإسقاط النظام بعدما ووجهت بعنف دموي
لا سابق له من قبل قوات الأمن السورية وما يعرف بـ"الشبيحة"، أسفر حتى اليوم
عن سقوط ما يزيد عن 17 ألف قتيل بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان في حين فاق عدد
المعتقلين في السجون السورية على خلفية الاحتجاجات الـ25 ألف معتقل بحسب المرصد،
فضلاً عن مئات آلاف اللاجئين والمهجرين والمفقودين، فيما تتهم السلطات السورية
مجموعات "إرهابية" بالوقوف وراء أعمال العنف.

يذكر أن نظام دمشق تعرض ويتعرض لحزمة متنوعة من العقوبات العربية
والدولية، كما تتزايد الضغوط على الأسد للتنحي من منصبه، إلا أن الحماية السياسية والدبلوماسية
التي تقدمها له روسيا والصين اللتان لجأتا إلى استخدام حق الفيتو مرتين حتى الآن،
ضد أي قرار يدين ممارسات النظام السوري العنيفة أدى إلى تفاقم النزاع الداخلي الذي
وصل إلى حافة الحرب الأهلية، وبات يهدد بتمدد النزاع إلى دول الجوار الإقليمي.

المصدر
http://www.alsumarianews.com/ar/iraq-politics-news/-1-44786.html

20/7/2012
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

القوات العراقية تتوغل داخل الشريط الحدودي مع سوريا تحسبا لاي اختراق للحدود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين