أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

دراسة امريكية ...الخسائر الامريكية في العراق

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 دراسة امريكية ...الخسائر الامريكية في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ali bassim

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الله يعوضنا على مافيه خير
المزاج : صلوا على النبي
التسجيل : 18/07/2012
عدد المساهمات : 2427
معدل النشاط : 2473
التقييم : 262
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: دراسة امريكية ...الخسائر الامريكية في العراق   الأحد 22 يوليو 2012 - 13:47

22/7/2012




129 129 129 129 129 129 129 129 129














في
دراسة اجرتها احدى المؤسسات التابعة للكونكرس الامريكي بينت ان القوات
الامريكية اذا استمرت على هذا النحو من الخسائر فانها سوف تخسر الحرب على
ما يسمى بالارهاب رغم انف الوزير الامريكي حيث انها تخسر يوميا مصداقيتها
وهيبتها بشهادة اهل الحل والعقد في واشنطن .


وذكرت
الدراسة ان اكثر من ( 3902 ) قتيل و ( 12 ) الف جريح ومصاب ( ويمثل هذا
الرقم عدد الراقدين في المستشفيات العسكرية الامريكية حاليا ) وان عدد
المصابين منذ بداية العمل العسكري ضد العراق جاوز ( 45 ) الف مصاب ( حسب
الارقام الرسمية الصادرة عن جمعية المحاربين الامريكيين ) وانفاق ( 250 )
مليار دولار وحشد ( 160) الف جندي وضابط امريكي و ( 300 ) الف جندي مارينز و
حرس وشرطة عراقية وبلغت حصيلة قتلى الجيش الأمريكي خلال العام الحالي،
وحتى اللحظة، 898 جندياً ، لتفوق بذلك حصيلة خسائر الاعوام الماضية وبالاخص
عام 2004 عندما فقد الجيش الأمريكي 849 جندياً. وشهد النصف الأول من العام
الماضي، ارتفاعاً في حصيلة القتلى الأمريكيين، سقط منهم: 83 قتيلاً في
يناير، و81 في فبراير، و81 في مارس ، و104 في أبريل، و26 في مايو و101 في
يونيو وبدأ التراجع منذ شهر يوليو حيث بلغت محصلة خسائر الجيش الأمريكي
البشرية 79 جندياً، و84 في أغسطس، و65 في سبتمبر، و40 في أكتوبر، و36 في
نوفمبر. وعزي ارتفاع حصيلة قتلى العام إلى تدفق المزيد من القوات الأمريكية
على العراق، والتي بلغت 35 ألف جندياً أضافياً، ويشار أن مايو شهد أعلى
معدل لسقوط القوات الأمريكية خلال العام الحالي، بلغ 122 قتيلاً، وبدأ
الجيش الأمريكي حينئذ تصعيد عملياته العسكرية ضد معاقل العناصر المسلحة ،
كل هذا فشل عن تأمين شارع واحد في بغداد بطول ( 6 ) اميال يسموه شارع الموت
وهو شارع المطار وقد ذكر التقرير ان العمليات التي يشنها المسلحون في
العراق جعلت الجيش الامريكي في وضع بائس بعد ان انخفضت قدرته على التجنيد
بنسبة ( 25% ) برغم رفع مكافئة التجنيد الى ( 40 ) الف دولار وقد اقترح احد
القادة السياسيين الامريكيين بمنح الجنسية الامريكية (( لاي شخص في اي
مكان من الكرة الارضية يرغب في ان يخدم لفترة محددة في الجيش الامريكي في
العراق )) وصرح أحد ضباط الجيش الامريكي بأن عدد القتلى الجنود الامريكان
هو اربع اضعاف ما تعلنه حكومة ولايات المتحده وأن عدد الاصابات والعاهات
المستديمه بين الجنود الامريكان هي 3 اضعاف ما تعلنه الحكومه وأن اكثر من
ثلثي الجنود يعانون من امراض نفسيه بسبب هذه الحرب وأن اكثر الجنود
الامريكان يعانون من مشاكل بالسمع بسبب القنابل التي تنفجر بقربهم واصوات
الرصاص وبسبب هذ التصريحات الخطيره قامو بتجريد الضابط المسؤول هن تلك
التصريحات من رتبته ومحاكمته عسكريا بتهمة افشاء اسرار عسكريه خطيره
وللتذكير فقد قتل من الأمريكان في فيتنام خلال ثلاثة أعوام فقط (67-68-69)
39 ألف قتيل وجرح في نفس الأعوام الثلاثة 231 ألف جريح . وفقد كشفت جمعية
المحاربين الأمريكيين القدامى الغطاء مؤخراً عن وثيقة رسميّة تفيد بأن
العدد الحقيقي للقتلى الأمريكيين في حرب فيتنام يزيد بحوالي (20.000) عن
الأرقام الرسمية التي كانت تُنشر للجمهور آنذاك؛ إذ أوردت الأرقام الرسمية
الأمريكية سقوط (58.182) قتيل أمريكي فيما العدد الحقيقي وفق تلك الوثيقة
يبلغ أكثر من (78.000) قتيل. فإذا كانت حرب فيتنام ورغم الوضوح الإعلامي
الكبير فيها قد تم إخفاء ربع عدد قتلاها ولمدة أكثر من 40 سنة فمتى سيكشف
عدد قتلى حرب العراق مع هذا التعتيم الإعلامي الكبير؟ كما أن المعلن رسميا
أنهم قد صرفوا 600 مليار دولار على حربهم في العراق ولم يعترفوا من القتلى
سوى ب4000 قتيل تقريبا، فهل مقابل كل 100 مليون دولار خسروه لم يفقدوا سوى
أقل من قتيل واحد فقط !! وكيف يخسرون 400 مليون دولار يوميا في العراق ولا
يفقدون مقابل ذلك سوى جندي أو جنديين يوميا ؟؟ ذكرت صحيفة (تاجيس أنتسايجر)
السويسرية قبل ثلاث سنوات أن عدد الجرحى الأمريكيين في العراق وأفغانستان
بلغ 103.000 جندي أمريكي (أغلبهم في العراق)، الأمر الذي اضطر وزير قدامى
المحاربين الأمريكي إلى كشف هذا العدد أمام لجنة تابعة للكونغرس ليطلب
تخصيص مزيد من الأموال لرعايتهم . فكم بلغ عددهم الآن ؟ وكم عدد القتلى ؟
علما أن التقديرات العسكرية العالمية تقول أن مقابل كل أربعة أو خمسة جرحى
يوجد قتيل وعليه فهناك 20 ألف قتيل قبل ثلاث سنوات. وقال الجيش الأمريكي إن
المسلحين في العراق شنوا 34131 هجوما ويشمل هذا الإحصاء جميع الهجمات بغض
النظر عن تأثيرها على القوات الأمريكية وغيرها من قوات التحالف وأفراد
الأمن . وذكرت شبكة " آي بي سي " الإخبارية في تقرير عن عدد الهجمات في
أحد الأشهر أن 70% من الهجمات كانت ضد القوات الأمريكية. والصحفي الأميركي
الشهير بوب ودوورد والذي يعمل بصحيفة واشنطن بوست، يقول أن هناك ما بين
(800 – 900) هجوم وعملية تحصل أسبوعياً ضدّ القوات الأمريكية، وهذا يعني
أكثر من (100) هجوم يومياً أي بمعدل أربع هجمات بالساعة. وفي تقرير آخر قدم
أمام لجنة التخصيص في مجلس الشيوخ، اعترف مسؤول أمريكي بأن عدد الهجمات
التي شنها المتمردون ضد القوات الأمريكية انخفض إلى حوالي 60 هجوما في
اليوم خلال يناير الماضي بعد أن كان وصل إلى 180 هجوما في يناير العام
الماضي. وبناء عليه فعدد الهجمات اليومية ضد القوات الأمريكية لا تقل عن
100 هجوم فهل يعقل ألا ينجح بعضها ولو بنسبة 10% فيقتل اثنان فقط في الهجوم
الواحد ليكون قتلى اليوم الواحد عشرون جندياً ؟ فقد أفاد موقع « تي بي آر»
الإخباري، أن عدد القتلى من الجنود الأمريكيين قد فاق الـ 15.000 جندي
أمريكي، وزاد عدد الجرحى على 27.000 جندي أمريكي أي قبل عام ونصف. وقد أشار
أحد الخبراء العسكريين الروس في مقابلة معه إلى أن الأرقام الحقيقية لعدد
قتلى الأمريكيين في العراق تساوي الأرقام الرسمية الصادرة عن البنتاجون
مضروبة بعشرة. وعدد القتلى وفق "المختصر" حتى الآن 36 ألف جندي أمريكي مع
ملاحظة توقف المصدر الذي كنا نستفيد منه الأعداد بشكل رئيس منذ أكثر من
سنة. ومن مؤشرات كثرة القتلى ظاهرة عزوف الأمريكيين عن الانضمام للجيش
والتجند فيه على الرغم مما يقدّمه البنتاغون من مغريات إذ يقدّم البنتاغون
مكافآت مالية تصل إلى (20,000) دولار كمكافأة مالية للمنضمين الجدد، ويغطي
مصاريف التعليم بما قد يصل إلى (60,000) دولار في حملة تجنيد لم تشهدها
الولايات المتحدة. قد يعترض البعض على رقم الأربعين ألف قتيل أمريكي بأن
ذلك يعني هلاك ثلث أو ربع الجيش الأمريكي في العراق وجرح البقية, ولو حدث
ذلك لكان مؤثرا عسكريا على الانتشار الأمريكي في العراق. ولتوضيح هذا اللبس
فإن مدة خدمة الجندي الأمريكي في العراق قد حددت في بداية الحرب بنصف سنة
فقط ، إلا أن الجانب العسكري اضطر إلى تمديدها لسنة بسبب عدم تحسن الأوضاع
وقبل سنة رفع البنتاجون المدة إلى 15 شهرا وعليه فبعض الجنود خدم نصف سنة
وبعضهم سنة أو 15 شهرا, وتشير إحصائيات وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"
إلى أن عدد الجنود الذين شاركوا في الحربين على العراق وأفغانستان حتى عام
2005 يصل إلى نحو مليون جندي،فكم عددهم الآن ؟ ولذا فنسبة القتلى يجب أن
تحسب من مجمل عدد من خدموا خلال خمس سنوات وليس من عدد الموجودين حاليا
فإذا حسبت نسبة الأربعين ألفا من مليون على الأقل فستكون 4 % فقط. ومن
الأمور التي ساعدت الحكومة الأمريكية في إخفاء عدد القتلى هو كيفية حسابهم
ونوعيتهم، فمن لا يموت في مكان التفجير لا يحسب ضمن القتلى ومن لا يحمل
الجنسية الأمريكية وإنما الإقامة فقط لا يتم حسابه وهؤلاء كثيرون جدا حيث
أصبح الوعد بمنح الجنسية عامل إغراء للتجنيد كما أن العاملين في الشركات
الأمنية التي يتعاقد معها البنتاجون لا يتم حسابهم وهم يشكلون نصف الجيش
الأمريكي في العراق فقد أعلنت وزارة الحرب الأمريكية (البنتاجون) عن وجود
‏129‏ ألف مقاتل أجنبي من المرتزقة في العراق المحتل‏. في حين يبلغ عدد
الجيش الأمريكي 140 ألف جندي. في حرب فيتنام كان عدد قتلى الأمريكان وصورهم
عامل رئيس في مطالبة الشعب الأمريكي في الخروج من فيتنام وكانت الهزيمة
معنوية بهروبهم أذلاء لكنها لم تكن مدمرة لأمريكا. وقد تلافوا هذه المشكلة
في العراق من ناحية التكتم على أعداد القتلى وما لم يحتسبوه هو الاقتصاد
فقد قدروا أن تكاليف الحرب لن تزيد عن 60 مليار وأنهم سيعوضونها في سنتين
بتخفيض أسعار البترول عشرة دولارات فإذا هي تتجاوز حسب اعترافهم عشرة أضعاف
هذا الرقم بل وتصل إلى ثلاث ترليونات أي ثلاثة آلاف مليار بحسب الخبير
الأمريكي جوزيف ستيغليتز الحاصل على جائزة نوبل في الاقتصاد ويرتفع سعر
النفط بنسبة 500 % لتكون تكاليف الحرب وأسعار النفط مسمارين مزدوجين في ظهر
نعش الاقتصاد الأمريكي . أرتفع عدد الجنود الأمريكيين المصابين بمرض
"اضطراب ما بعد الصدمة" بصورة كبيرة جداً، ليصل إلى نحو 40 ألفاً، وفقاً
للإحصائيات الصادرة عن الجيش الأمريكي.وكشفت الإحصائيات أن عدد المصابين من
الجنود باضطراب ما بعد الصدمة Post Traumatic Stress Disorder، أو المعروف
اختصاراً باسم PTSD، وهو اضطراب نفسي يصاب به الإنسان جراء تعرضه لصدمة
حقيقية أو حادث مروّع الى حوالي 10 آلاف حالة فقط.وقال الجيش الأمريكي إن
عدد المصابين بالمرض يعكس زيادة في جهود وزارة الدفاع الأمريكية
"البنتاغون" لدفع الجنود للحصول على استشارة طبية عندما يشعرون بأنهم
يحتاجونها.كذلك عزا الجيش الأمريكي الزيادة الكبيرة في أعداد المصابين بهذا
المرض النفسي إلى التطور والتحسن في عملية حفظ السجلات الطبية
والمرضية.غير أن المسؤولين العسكريين كانوا قد أقروا سابقاً بأن العدد
الحقيقي للمصابين بهذا المرض النفسي يمكن أن يكون أكبر بكثير، وذلك لعدم
تصريح الجنود بحالتهم المرضية أو الكشف عنها، إذ مازال الكثير من الجنود
حذرين حيال "وصمة العار" المرتبطة بقضايا الصحة العقلية.وتشكل الإصابات بين
أفراد الجيش وعناصر مشاة البحرية الأمريكية "المارينز" أكثر الحالات بين
هؤلاء لمرضىالأربعين ألفاً، حيث أعلن الجيش عن وجود 10049 حالة إصابة بين
أفراده مقارنة بـ6876 حالة في العام السابق . أما عدد الإصابات بين عناصر
المارينز، فقد ارتفعت في العام الماضي إلى 2114 حالة، مقارنة بـ1366 حالة.

المصدر
http://almustashar-iq.net/index.php/%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D9%88%D9%82%D8%B6%D8%A7%D9%8A%D8%A7/3976-%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9-...%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82.html

22/7/2012
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشير1

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 14/08/2011
عدد المساهمات : 2162
معدل النشاط : 1890
التقييم : 66
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دراسة امريكية ...الخسائر الامريكية في العراق   الأحد 22 يوليو 2012 - 21:48

صدقنا انها مجرد عرض لفاتوره

والعراق سيبقي


المشير 1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

دراسة امريكية ...الخسائر الامريكية في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين