أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

28 محطة قطار و725 للحافلات لربط الدمام والخبر والقطيف والمطار بشبكة نقل جديدة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 28 محطة قطار و725 للحافلات لربط الدمام والخبر والقطيف والمطار بشبكة نقل جديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: 28 محطة قطار و725 للحافلات لربط الدمام والخبر والقطيف والمطار بشبكة نقل جديدة   الجمعة 20 يوليو 2012 - 13:59





28 محطة قطار و725 للحافلات لربط الدمام والخبر والقطيف والمطار بشبكة نقل جديدة

20 يوليو 2012 10:39 ص






حصلت
«الشرق» على تفاصيل المشروع الاستراتيجي للنقل في حاضرة الدمام. وكان
أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز،
قد اطلع ـ أمس الأول ـ على الدراسة النهائية لمشروع تطوير خدمات نظم
النقل العام في حاضرة الدمام، قدمها وزير النقل الدكتور جبارة الصريصري
بحضور أمين المنطقة الشرقية المهندس ضيف الله العتيبي ووكيل وزارة النقل
لشؤون النقل الدكتور عبدالعزيز العوهلي والوكيل المساعد المهندس محمد
السويكت ومدير مرور المنطقة العقيد عبدالرحمن الشنبري.ويهدف المشروع
الاستراتيجي إلى ربط مدن حاضرة الدمام والقطيف ومطار الملك فهد الدولي
بشبكة نقل عام تشمل سكك حديد خفيفة وحافلات سريعة على محاور الطرق السريعة
في المنطقة، وتنفيذ محطات للركاب في عدد من المواقع التي يسهل للركاب
الوصول إليها وذلك في حضور وزير النقل الدكتور جبارة الصريصري.





واشتمل المشروع على أربع مراحل، الأولى: الدراسات التحضيرية لمشروع النقل
العام والثانية: تحديد الطلب وتطوير الحلول والبدائل والثالثة: تقويم
البدائل المقترحة، وأخيراً اختيار وتطوير البديل الأمثل.


بدائل


وتُقدم
دراسة المشروع وضع بدائل وسائط النقل العام وهي الحافلات التقليدية
والنقل السريع بالحافلات BRT «حق المرور مكرس في الأجزاء المزدحمة» والنقل
بالسكك الخفيفة وسيناريو الترام «القطار» وذلك باستخدام البنى التحتية
للسكك الحديدية والسكك الخفيفة معاً، من خلال شبكة نقل عام في حاضرة
الدمام تسهل السفر بين المدن وداخل المدن، حيث تم وضع عدة سيناريوهات
للنقل العام، وخلص إلى أن المفضل منها إنشاء ثلاثة خطوط رئيسة، وهي عبارة
عن خط سكك خفيفة مرفوعة وخطين حافلات سريعة، وإنشاء محطات انتقال ووقوف
للركاب ومحطات وقوف للسيارات الخاصة.


محطات قطار


ويتضمن
المشروع أيضاً إنشاء 28 محطة قطارات خفيفة «محطة 8.1 كيلومتر» و82 محطة
حافلات سريعة «1.4 كيلومتر» و643 محطة حافلات «500 متر» وثلاثة مستودعات
للقطارات الخفيفة بين الدمام والقطيف وقرب محطة الخطوط الحديدية وبين
الدمام والخبر ومستودعات للحافلات السريعة بمساحة خمسة هكتارات لكل
مستودع.


مراحل تنفيذ المشروع


قسمت
مراحل تنفيذ المشروع إلى مرحلتين، الأولى عبارة عن إنشاء خط قطار خفيف من
القطيف إلى الدمام «محطة المؤسسة العامة للخطوط الحديدية»، وخط حافلات
سريعة لربط الدمام والظهران والخبر وخط حافلات سريعة داخل الدمام من المحطة
36 إلى 51 ثم امتداده بدون حق طريق مكرس إلى المطار، وشبكة الحافلات
العادية والمغذية كاملة، والأسطول المطلوب لهذه المرحلة «22 وحدة قطار + 74
حافلة سريعة + 162 حافلة عادية»، وسيكون العائد المتوقع لها 169 مليون
ريال سنوياً، بينما تبلغ تكاليف التشغيل191 مليون ريال سنوياً، والتكاليف
الاستثمارية تقدر بنحو5383 مليون ريال.


قطار خفيف


أما
المرحلة الثانية من المشروع هي عبارة عن إضافة 23 كيلومتراً لخط القطار
الخفيف الأحمر من الدمام إلى الخبر، واستكمال الخط الأخضر بطول 31
كيلومتراً من الدمام إلى الخبر، والعائد المتوقع 271 مليون ريال سنوياً من
إجمالي المرحلتين وتكاليف التشغيل تقدر بنحو 293 مليون ريال سنوياً
«إجمالي المرحلتين»، بينما التكاليف الاستثمارية تبلغ 3466 مليون ريال
إضافية، وإجمالي التكاليف الاستثمارية للمرحلتين تبلغ 8845 مليون ريال.


مسارات الخطوط


وبينت
الصور والخرائط التي حصلت عليها «الشرق» مسارات الخطوط الثلاثة المقترحة
للمشروع، والمسار الأول هو خط القطار الخفيف «الأحمر» ويبدأ من القطيف
ويمر في طريق أحد وشارع القدس وطريق الخليج ويمر بالدمام ابتداء من طريق
الخليج ثم طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز وطريق الملك عبدالعزيز وطريق
الأمير محمد بن فهد وشارع فاطمة الزهراء وطريق الملك فهد والظهران والخبر
حيث يمر بطريق الملك فهد.

ويقع المسار الثاني وهو مسار خط الحافلات السريع «الأزرق» في مدينتي
الدمام والخبر ويمر في الدمام بطريق الأمير محمد بن فهد وطريق الخليج
والشارع الثامن عشر وطريق الملك فهد وطريق الأمير محمد بن فهد فيما يمر في
مدينة الخبر بطريق الأمير محمد بن فهد وطريق الدمام وطريق الأمير فيصل بن
فهد وطريق الكورنيش، بينما يقع المسار الثالث وهو خط الحافلات السريع
الأخضر بين الدمام والخبر والظهران ويمر في الدمام بطريق الملك فهد وطريق
الأمير نايف بن عبدالعزيز وطريق الملك خالد وطريق الملك فيصل، بينما يمر
في الخبر والظهران في طرق الملك فيصل والأمير فيصل بن فهد والأمير فيصل
والملك عبدالله وشارع مكة المكرمة والشارع الثلاثون والشارع الجنوبي وطريق
الملك فيصل.

من جانبه، أكد أمين المنطقة الشرقية المهندس ضيف الله العتيبي لـ»الشرق»
أن هذا المشروع يعد إضافة جيدة وممتازة لحاضرة الدمام والمحافظات الرئيسية
فيها، والقرى التي حولها، ونقلة نوعية لرفع مستوى النقل في المنطقة
وتقليل الفترة الزمنية للوصول من منطقة إلى منطقة وهذه أحد المعايير
الرئيسة لتسهيل حركة المواطنين والمقيمين المتجهين بين المدن سواء
لأعمالهم أو لأمور أخرى، لافتاً إلى أن أمانة المنطقة الشرقية شاركت في
أربع ورش خلال السنتين الماضيتين لمعالجة معظم الملاحظات على المشروع
بمشاركة إدارة المرور وأرامكو ووزارة النقل والمكتب الاستشاري للمشروع،
وبتوجيه مباشر من الأمير محمد بن فهد.

وأشار العتيبي إلى أن أمير المنطقة الشرقية وجّه بدمج المرحلتين الأولى
والثانية للمشروع، وهذه تعد إضافة نوعية للخطة لتحقيق الهدف خلال الفترة
الأولى من أربع إلى خمس سنوات.





شبكة الحافلات في محافظة القطيف








شبكة الحافلات في مدينة الخبر








شبكة الحافلات في الظهران






المصدر: الشرق السعودية



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

28 محطة قطار و725 للحافلات لربط الدمام والخبر والقطيف والمطار بشبكة نقل جديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين