أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تطوير وتصدير الصواريخ الإيرانية وما يمثله من تهديد

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تطوير وتصدير الصواريخ الإيرانية وما يمثله من تهديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسر قرطاج

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/09/2010
عدد المساهمات : 3458
معدل النشاط : 4456
التقييم : 349
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تطوير وتصدير الصواريخ الإيرانية وما يمثله من تهديد   الأربعاء 18 يوليو 2012 - 20:13


تطوير وتصدير الصواريخ الإيرانية وما يمثله من تهديد



يشكل البرنامج الصاروخي الإيراني المتسارع والمتنامي تهديداً للاستقرار الإقليمي في الشرق الأوسط وسبباً للقلق العميق للدول الجوار القريبة والبعيدة على حد سواء. أعلنت محطة العالم الإيرانية
الإخبارية الناطقة باللغة العربية في عام 2008 أن الجمهورية الإسلامية هي القوة الصاروخية الإقليمية. بالاضافة الى ذلك, هنالك شبهات تشير الى ان تكنولوجيا شمال كورية تم نقلها الى ايران للمساعدة في برنامجها النووي.

الخط الزمني لتطورات الصواريخ الايرانية:

25 آب/ أغسطس 2010: أعلنت إيران أنها أجرت اختباراً على نسخة متطورة من
صاروخ أرض-أرض قصير المدى. ويقول وزير الدفاع الإيراني الجنرال أحمد فهيدي
إن هذه النسخة المتطورة من الأسلحة تعمل على مضاعفة مجموعة الأسلحة عما
كانت عليه في الأجيال السابقة. تجدر الإشارة إلى أن النسخة السابقة من
"فاتح – 110" الذي ظلت إيران تستخدمه لسنوات كان قادراً على ضرب أهداف تصل
إلى 120 ميلاً (193 كم).[2]

22 آب/ أغسطس 2010: كشفت إيران النقاب عن امتلاكها طائرة قاذفة من دون
طيار أطلقت عليها اسم "سفيرة الموت".[3] وقد جاء الكشف عن هذه الطائرة بعد
يوم واحد من شروع فنيين إيرانيين وروس بتحميل الوقود في أول محطة وقود
نووية إيرانية. هذا وقد صراح التلفزيون الحكومي الإيراني أن الطائرة تستطيع
الوصول إلى مدى يصل إلى 620 ميلاً (1000كم) وتبلغ سرعتها 560 ميلاً في
الساعة (900 كم)، ويمكن تسليحها بأربعة صواريخ كروز أو حمولة مقدارها 250
باوند (130 كغم) من القذائف أو قذيفة وزنها 500 باوند.

4 آب/ أغسطس 2010: ادعت إيران أنها حصلت على أربعة بطاريات صواريخ أرض-جو
من طراز (S-300) على الرغم من الرفض الروسي لإرسال مثل هذا النوع من السلاح
إلى الجمهورية الإسلامية، ولكن مسئولين في استخبارات الدول الغربية
استبعدوا مثل هذا الادعاء واعتبروه تضليلاً.[4]

19 نيسان/ أبريل 2010: ذكر تقرير لوزارة الدفاع الامريكية رفعت عنه السرية
حول القدرة العسكرية الإيرانية أن إيران قد تطور صاروخاً قادراً على ضرب
الولايات المتحدة بحلول العام 2015.[5]

4 شباط/ فبراير 2010: أعلنت إيران أنها أطلقت صاروخاً قادراً على حمل قمر
صناعي. يسمى هذا الصاروخ الذي يعمل بالوقود السائل "كافوشغار – 3"، وهو
جهاز اختبار للأنظمة الفضائية التي ترتفع نحو 63 ميلاً (100 كم) فوق سطح
الأرض قبل أن يعود إلى الأرض بواسطة مظلة هبوط. إن تكنولوجيا الصواريخ
البالستية بعيدة المدى التي تستخدم لوضع أقمار صناعية في مداراتها في
الفضاء يمكن أن تستخدم في إطلاق رؤوس حربية.[6]

16 كانون الأول/ ديسمبر 2009: أعلنت إيران أنها أجرت اختباراً على نسخة
محدثة من أحد أكثر الصواريخ المتطورة الموجودة بحوزتها، وهو الصاروخ القادر
على الوصول إلى إسرائيل وأجزاء من أوروبا. قدم التلفزيون الإيراني تقريراً
مقتضباً حول الاختبار الناجح لصاروخ "سجيل – 2" ذي المنصتين والذي يعمل
بالوقود الصلب. على الرغم من أن مدى هذا الصاروخ يقارب مدى صاروخ "شهاب –
3" الذي يعمل بالوقود السائل - وكانت إيران قد حصلت عليه في البداية من
كوريا الشمالية – قال خبراء إن الصاروخ الذي يعمل بالوقود الصلب أكثر سهولة
في الاستخدام على المدى القصير وأكثر سهولة في إخفائه عن الهجمات وأكثر
دقة.[7]

28 أيلول/ سبتمبر 2009: أعلنت إيران أن قوات الحرس الثوري أجرت اختباراً
على صواريخ بمدى كاف لضرب إسرائيل وأطراف من أوروبا وقواعد أمريكية في
الخليج الفارسي. وقد جاء هذا الاختبار للصاروخين متوسطي المدى - "شهاب – 3"
الذي يعمل بالوقود السائل و "سجيل – 2" الذي يعمل بالوقود الصلب - في وقت
مبكر وقبل أيام فقط من قيام الرئيس باراك أوباما والرئيس الفرنسي ورئيس
وزراء بريطانيا بالكشف عن وجود منشأة نووية سرية قيد الإنشاء في إيران
لتهديد إيران باتخاذ رد أقوى ضد جهودها في تخصيب اليورانيوم.[8]

في 20 أيار/ مايو 2009، أجرت إيران تجربة إطلاق صاروخ سجيل – 2 الذي يعمل بالوقود الصلب ويتعدى مداه 1,200 ميل
(2،000 كلم)، وهو قادر على ضرب إسرائيل وأجزاء من أوروبا. ووفقًا لوزير
الدفاع الإيراني مصطفى محمد نجار، يختلف سجيل - 2 عن الصيغة السابقة من
سجيل في أنه "مجهز بنظام ملاحة جديد، وكذلك أجهزة استشعار متطورة ودقيقة."
وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن اختبار الإطلاق كان ناجحًا. وصرح الرئيس
الإيراني محمود احمدي نجاد بأن القذائف "سقطت على الهدف بالضبط."
.
إن ميزة الوقود الصلب للصواريخ هو أنه يسهل
تخزينها وإخفاءها، نقلها وإعادة تجميعها، وإطلاقها خلال وقت قصير، مما يزيد
من صعوبة استهدافها.[9]

أطلقت إيران، في 3 شباط/ فبراير 2009 ، قمرًا صناعيًا محلي الصنع إلى
المدار لأول مرة. وقالت إيران إن إطلاق القمر الصناعي أوميد (أمل)، المعد
للبحوث والاتصالات، كان خطوة كبرى في مجال تكنولوجيا الفضاء في وقت يتزامن
مع الذكرى السنوية الثلاثين للثورة الإسلامية عام 1979. ويمكن استعمال
التكنولوجيا البالستية طويلة المدى المستعملة في وضع القمر الصناعي في
المدار في إطلاق رؤوس نووية.[10]


[في
9 تموز/ يوليو عام 2008، وكجزء من سلسلة المناورات الحربية المسماة "النبي
العظيم"، أطلقت إيران بنجاح صاروخ شهاب- 3 الذي يصل مداه إلى 930 ميلاً (1500 كم). [11] وهذا الصاروخ الجديد من نوع شهاب- ER3، الذي يصل مداه 2000 كم، يضع تركيا في مرمى الصواريخ الإيرانية. [12] تستطيع إيران أيضاً ضرب عدة دول أوروبية بصواريخها البالستية الأرضية المتنقلة من نوع BM25. أحد هذه النماذج الصاروخية يصل مداه إلى 1550 ميلاً (2500 كم) ويصل مدى الآخر إلى 2175 ميلاً (3500 كم).وتشمل المدن الواقعة ضمن مدى الصواريخ كييف، أثينا وبودابست. [13]

علاوة
على ذلك، تعمل إيران على تطوير قدراتها الذاتية في إطلاق الأقمار
الفضائية، التي تتيح تحويل منصة إطلاق القمر الصناعي لمنصة لإطلاق صاروخ
بالستي عابر للقارات يبلغ مداه 2500 ميلاً (4000 كم). [14] وستكون روما، فينا، برلين ووارسو ضمن مدى الصواريخ في أعقاب هذا التطوير.

تشير
القدرات العسكري الإيراني المتنامية إلى توخي الطموحات الإيرانية على
الساحة الدولية ورغبتها في ممارسة جهود أكبر للتأثير في الشؤون الشرق
الأوسطية. بالتزامن مع التأييد المتواصل للإرهاب من خلال منظمات غير حكومية
مثل حركة حماس وحزب الله، إيران متواجدة اليوم في موقع تنشرمنه تكنولوجيا
أسلحتها للعديد من الجماعات والأنظمة، وبالأخص البرنامج الإيراني المستمر
لتخصيب اليورانيوم الذي قد يقود إلى إشعال سباق تسلح نووي في الشرق الأوسط.

في عرض عسكري اجري مؤخراً في طهران،
أظهرت يافطات معلقة على ستة صواريخ شهاب- 3 بفخر واعتزاز كراهية إيران
لدولة إسرائيل والولايات المتحدة، حيث كتب على هذه الشعارات "يجب إزالة
إسرائيل عن الوجود" و "سوف نسحق أمريكا تحت أقدامنا". [15]






مخزون الصواريخ الإيرانية- صواريخ قريبة المدى [16]




المخزون




المدى بالميل (كم)




طريقة الدفع




مراحل الصاروخ




الاسم
250-300

177-205 (285-330)

سائل

1

شهاب- 1

200-450

310-435 (500-700)

سائل

1

شهاب- 2

--

--

سائل

1

صامد

--

620-930 (1,000-1,500)

سائل

1

شهاب- 3

زلزال- 3

--

930 (1,500+)

سائل، صلب

2

شهاب- 3D

زلزال- 3D

--

930 (1,500+)

سائل، صلب

2

إيريس

زلزال- 3D

--

1,120-1,240 (1,800-2,000)

سائل، صلب

3

شهاب- 4

--

1,370-1,800 (2,200-2,900)

سائل، صلب

3

IRSL-X-2

--

Two stage: 2,170-2,330 (3,500-3,750)

Three stage: 2485-2670 (4,000-4,300)

سائل، صلب

2, 3

شهاب- 5 IRSL-X-3/ Kosar IRIS



--

3,400-3,420 (5,470-5,500)
3,500-3,850 (5,632-6,200)
3,850-4,160 (6,200-6,700)
4,970+ (8,000+)

سائل، صلب

3

شهاب- 6

IRSL-X-4/ Kosar













تصوير: جمعية العلماء الأمريكيين

GBU-67/9A Qadr (القدر باللغة العربية)







إيران تعرض صاروخ القدر












صورة من: GlobalSecurity.org


تصنع شركات إنتاج الصواريخ التي تعمل لصالح وزارة الدفاع الإيرانية صاروخ القدر GBU-67/9A، وهو الجيل الأول من سلاح موجهة بدقة. [17]

أعلن وزير الدفاع الإيراني مصطفى محمد نجار في تشرين ثاني/ نوفمبر عام 2007 أن طهران تعمل حالياً على تطوير صاروخ القدر وصاروخ آخر يسمى "عشوراى"، ولكلاهما القدرة على الانطلاق إلى أبعد من 1242 ميلاً (2000 كم). [18]

شهاب



Photo: GlobalSecurity.org
شهاب (وتعني المذنب بالفارسية) صاروخ إيراني يستند إلى تصميم صاروخ سكاد السوفيتي R11 الذي ظهر في الخمسينات. [19]حصلت إيران في الأصل على كمية محدودة من صواريخ سكاد من ليبيا للرد على الهجمات العراقية خلال الحرب العراقية الإيرانية. [20] في أعقاب الحرب، اقتنت إيران صاروخ سكاد B الذي يبلغ وزنه 661 باوند (333 كغم) وصارخ سكاد C الذي يبلغ وزنه 1278 باوند (580 كغم) من كوريا الشمالية، وتم تسميتهم شهاب- 1 وشهاب- 2 على التوالي.


أطلقت العديد من صواريخ شهاب- 1 على معسكرات مجاهدي خلق المعارضة للنظام الإيراني في العراق. [21]

إن حصول
إيران على صواريخ شهاب- 3 جعل من إيران تهديداً للعالم الغربي. لشهاب- 1
وشهاب- 2 مدداً محدود هدد العراق بشكل رئيسي. أما شهاب- 3، الذي تم اختباره
عام 1998، فيصل مداه الى 806 ميل (1300 كم)، ويضع تل أبيب تحت التهديد. صاروخ شهاب- 3 وصاروخ "غاوري" الباكستاني يشبهان صاروخ سكاد من نوع No Dong
الذي تصنعه كوريا الشمالية. في عام 2004، كشفت إيران النقاب عن صارخ شهاب-
3 الأكثر قوة ودقة. وآخر نسخة من الصواريخ هي تلك التي يصل مداها إلى 930
ميلاً (1500 كم)، حيث أنها أطول وذات تصميم خارجي معدل. [22] تم تنفيذ عشرة تجارب بصاروخ شهاب- 3 بين عامي 1998 و 2006،نصف هذه التجارب باءت بالفشل. [23]

استعدت كل
من إسرائيل والولايات المتحدة لوقوع هجوم صاروخي للشهاب- 3 بتدريب طاقم
الأسطول السادس الأمريكي في البحر المتوسط لاعتراض الصواريخ الموجهة إليه. [24]في 9 تموز/ يوليو عام 2008، اختبرت إيران صاروخ شهاب- 3 يبلغ مداه 1242 ميلاً (2000 كم). [25]

في عام 2005، أعلنت إيران أنها نجحت في اختبار قاذفات صواريخ لصاروخ ذات "محرك مزدوج" لأحدث صاروخ من نوع شهاب. [26] ووفقاً لمجلة التقييم الاستراتيجي (Strategic Assessment)، طورت إيران شهاب-4 وشهاب- 5 (Kosar) اللذين يمتلكان مدى أبعد وشهاب- 6. [27]

يعتبر الخبراء العسكريون صاروخ شهاب- 4 نظيراً للصاروخ Taepodong-1 الشمال كوري. [28]تتسبب هذه الصواريخ بدمار أكبر من صاروخ شهاب- 3، لقدرتها على حمل شحنة متفجرة أكبر ومدى يصل إلى 2480 ميلاً (4000 كم). [29] سوف يكون الصاروخ قادراً على حمل القمر الصناعي الإيراني إلى علو يصل إلى 22 ميلاً (35 كم) نحو الفضاء من منصة الإطلاق بالقرب من مدينة قم الإيرانية. [30]

BM-25







صاروخ BM-25 محمل على شاحنة

تصوير: GlobalSecurity.org















الصواريخ بعيدة المدى الأحدث التي تم الحصول عليها من كوريا الشمالية، ويصل مداها ما بين 1550-2170ميلاً (2500-3500 كم) مستخدمة تكنولوجيا جديدة بسائل الدفع القابل للتخزين. [31] وحسب ما كتبت صحيفة بيلد (Bild) الألمانية، اشترت إيران 18 صاروخاً ومنصة من نوع BM-25 من كوريا الشمالية. يستند صاروخ BM-25 في صناعته إلى الصاروخ الروسي البالستي الذي يطلق من الغواصات من نوع SS-N-6 (R27). [32] أنكر مسئولون إيرانيون ووزير الدفاع الروسي هذا التقرير. [33]

مخزون الصواريخ الإيرانية








تمتلك إيران
مجموعة كبيرة من الأنظمة المدفعية الصاروخية ، مثل انظمة صواريخ شاهين
وأوغاب وفجر ونازعات وزلزال. استخدمت إيران صواريخ أوغاب خلال "حرب المدن"
بين شهري شباط/ فبراير ونيسان/ أبريل عام 1998 لقصف المدن والبلدات
العراقية. [34]

يعتبر الحاسب، وهي منصة صواريخ ذات 12 أنبوبة إطلاق عيار 4 إنش (107 ملم)، نسخة
معدلة عن صاروخ صيني عيار 4 إنش (107 ملم). وكذلك تحديثاً لصواريخ صينية
وروسية عيار 5 إنش (122 ملم). [35]صاروخ نازعات- 10 هو امتداد لتطوير صاروخ نازعات- 6، الذي أطلق من نفس منصة الإطلاق كصاروخ أوغاب. [36]

أوغاب صاروخ غير موجه شديد الانفجار. من عيار 9 إنش (230 ملم ) ومدى يصل إلى 21 ميلاً (34 كم)، ينطلق أوغاب مع ثلاث أنابيب إطلاق. [37]

شاهين 1 وشاهين 2 صاروخان شديدا الانفجار. [38]شاهين 2 صاروخ غير موجه مصمم لتدمير قوات العدو. [39]

في عام 1991، عرضت إيران صاروخ فجر بمساعدة كوريا الشمالية. [40] ومما يؤخذ على صاروخ فجر أن دقته محدودة نصف لأقل من نصف ميل (1 كم). [41]

اختبرت إيران رأساً حربياً على صاروخ فجر- 5 الذي يحتوي على منصة إطلاق معدلة ذات اربع انابيب إطلاق من عيار 13 إنش (333 ملم). [42] المهمة الرئيسية لنظام صاروخ فجر- 5 هي ضرب الأهداف الميدانية. [43]

وصف الممثلون الإيرانيون صاروخ فاتح- 110 أو A- 110 على أنه صاروخ موجه بالوقود الصلب. [44] من المحتمل أن يكون الصاروخ نموذجاً معدلاً عن صاروخ زلزال- 2 مع مدى من 99-124 ميلاً (160-200 كم). [45] ادعى كثيراً من الخبراء عسكريين أن صاروخ فاتح- 110 ليس صاروخاً لأنه يفتقر إلى نظام توجيه فعال.















المدفعية الصاروخية الإيرانية[47]




وزن الرأس الحربي بالباوند (كغم)




المدي بالميل (كم)




اسم الصاروخ




18 (8 كغم)




5.5 (9 كم)




حاسب




40 (18 كغم)




11 (18 كم)




نور




40 (18 كغم)




12.5 (20 كم)




أراش




18 (8 كغم)




12.5 (20 كم)




أراش




154 (70 كغم)




21-28 (34-45 كم)




أوغاب




99 (45 كغم)




28 (45 كم)




فجر- 3/ رعد




418 (190 كغم)




8 (13 كم)




شاهين 1




190 (86 كغم)




12 (20 كم)




شاهين 2




90 (41 كغم)




47 (75 كم)




فجر- 5




--




56 (90 كم)




نازعات- 4




--




--




نازعات- 5




85 (39 كغم)




65 (105 كم)




نازعات- 6




250 (113 كغم)




87 (140 كم)




نازعات- 10




500 (227 كغم)




81 (130 كم)




موشاك- 120




--




62-124 (100-200 كم)




زلزال- 2








Illustration: Global Security.org






صواريخ كروز

في عام 2005، أعلن المدعي العام الأوكراني أن تجار أسلحة هربوا صواريخ كروز من العهد السوفيتي من نوع KH55 إلى إيران بين عامي 1991-2001. [48] يبلغ مدى هذه الصواريخ 2100 ميل (3500 كم). [49]


الجماعات الإرهابية التي تتلقى الدعم من إيران

لا تزال إيران الدولة الأكثر نشاطاً في دعم الإرهاب، وذلك بتوفير الدعم المالي
والأسلحة والتدريب لحزب الله, والتنظيمات الفلسطينية مثل حركة حماس والجهاد
الإسلامي الذين يمثلون معارضة شديدة الوطأة لرئيس السلطة الفلسطينية الذي ينتمي لحركة فتح. [50]

حركة حماس

في ضوء المحادثات السلمية المقترحة بين إسرائيل وسوريا، أعلن مسئول إيراني أن
إيران سوف تواصل تقديم دعمها لحركة حماس حتى وإن تم التوصل إلى سلام. وقد
وعد مسئول عسكري إيراني رفيع المستوى الحكومة بأن هناك صواريخ "متطورة
جداً" تحت التطوير مخصصة لحركة حماس. [51]

حزب الله




Photo: GlobalSecurity.org




تزود إيران حزب الله الإرهابي بآلاف الصواريخ التي تم استخدمها ضد دولة إسرائيل

عام 2006. يمتلك حزب الله حالياً 30000 صاروخ وفقاً لمصادر في الأمم
المتحدة. [52]

يمتلك حزب الله صواريخ زلزال- 1 التي يبلغ مداها 78 ميلاً (125 كم) وزلزال- 2 التي يبلغ مداها 130 ميلاً (210 كم)،
القادرة على ضرب المدن الإسرائيلية في تل أبيب على طول ساحل البحر الأبيض
المتوسط وبئر السبع في الجنوب. تم تهريب هذه الصواريخ بعيدة المدى إلى
لبنان قبل سنتين أو ثلاث سنوات من حرب إسرائيل الدفاعية ضد حزب الله (التي
تعرف أيضاً بحرب لبنان الثانية) وتم تخزين هذه الصواريخ في منطقة بيروت. [53]

ويرجح ان هذه الصواريخ لم تستخدم خلال الحرب. استخدم حزب الله صواريخ فلق الإيرانية الصنع لمهاجمة المنشأت العسكرية. يصل مدى صاروخ فلق- 1 إلى 5.5 ميل (9 كم)، أما فلق- 2 فيصل أقصى مدى له إلى 7 ميل (11 كم). [54]

كما تم تزويد ميليشيات حزب الله بصواريخ إيرانية التركيب من نوع فجر- 3 وفجر- 5 التي يبلغ مداهما 43 ميلاً (70 كم). صمم المهندسون الإيرانيون غرف في منازل ناشطين ينتمون لحزب الله لتركيب منصات الصواريخ ولتخزين الأسلحة. [55] أصبحت صواريخ فجر تشكل التهديد الرئيسي للمنطقة الشمالية في إسرائيل عام 2006.















تستطيع صواريخ حزب الله الوصول إلى إسرائيل حتى منطقة ديمونا


يصل مدى صواريخ نازعات الإيرانية إلى 86 ميلاً (140 كم)، لكن هذه الصواريخ لم تستخدم من قبل حزب الله ضد إسرائيل في حرب عام 2006.

زودت إيران حزب الله بصواريخ كروز أرض- بحر صينية الصنع من نوع C-802. استخدمت
صواريخ C-802 لضرب السفينة الحربية الإسرائيلية قبالة شواطئ بيروت في 14
تموز/ يوليو عام 2006. [56]



































مستقبل الصواريخ الإيرانية

الضغط الأمريكي على الصين حال دون حصول إيران على صواريخ M-9 و M-11 المتنقلة ذات المرحلة الواحدة التي تشغل بالوقود الصلب. تعتمد إيران أيضاً على الصين في مواصلة تطوير صاروخ Tondar-68 الذي يبلغ وزنة 1100 باوند (500 كغم) ويبلغ مداه 620 ميلاً وصاروخ إيران-700 الذي يبلغ مداه 434 ميلاً (700 كم) وبنفس حجم الصاروخ السالف الذكر. [57]نقلت مجلة Jane's Defense Weekly أن الصين قد تساعد إيران على تحديث مدى صواريخ أرض-بحر من نوع HY-1 (Hai Ying-1). [58] و HY-2 (Hai Ying-2) [59]ا[60] التي قد تضع الخليج الفارسي على حافة الخطر.




sources :


[1] “

Iran test-fires long range missile,” Islamic Republic News Agency, July 9, 2008,
http://www2.irna.ir/en/news/view/line-17/0807093136122440.htm

[2] "Iran says it test-fires new missile," The Associated Press, August 25, 2010, http://news.yahoo.com/s/ap/20100825/ap
_on_re_mi_ea/ml_iran_missile_test

[3] Pomeroy, Robin, "Iran unveils drone aircraft to counter "aggressors," Reuters, August 22, 2010, http://af.reuters.com/article/energyOilNews/idAFLDE67L0B420100822?pageNumber=2&virtualBrandChannel=0&sp=true

[4] Stewart, Phil and Adam Entous, " Iranian missile may be able to hit U.S. by 2015," Reuters, April 19, 2010, http://www.reuters.com/article/idUSTRE63J04H20100420

[5] "Iran claims to have S-300 surface-to-air missiles," The Associated Press, August 4, 2010, http://www.google.com/hostednews/ap/article/ALeqM5imNXpzGkU5rsB-aJjCQOzswp2d0wD9HCHJE01

[6] Hafezi, Parisa and Reza Derakhshi, " Iran says
launches satellite rocket," Reuters, February 4, 2010,
http://www.reuters.com/article/idUSTRE6116GO20100203

[7] Slackman, Michael, "Iran Says It Tested Upgraded Missile," The New York Times December 16, 2009, http://www.nytimes.com/2009/12/17/world/middleeast/17iran.html?scp=13&sq=Iran%20and%20missiles&st=cse

[8] Cowell, Alan and Fathi, Nazila, "Iran Test-Fires
Missiles That Put Israel in Range," The New York Times, September 28,
2009, http://www.nytimes.com/2009/09/29/world/middleeast/29tehran.html?scp=1&sq=Iran%20and%20missiles&st=cse

[9] Sanger, David E., “Iran test-fires missile with 1,200-mile range,” New York Times, May 20, 2009, http://www.nytimes.com/2009/05/21/world/middleeast/21iran.html

[10] “Iran launches satellite; US expresses concern,” Reuters, Feb. 3, 2009, http://www.reuters.com/article/worldNews
/idUSTRE5120NN20090203

[11] “IRGC commander: Armed forces in full combat readiness,” Islamic Republic News Agency, July 10, 2008,
http://www2.irna.ir/en/news/view/line-22/0807104917193005.htm

[12] Rubin, Uzi, “The Global Range of Iran’s Ballistic Missile Program,” Jerusalem Center for Public Affairs, June 20,
2006, Vol. 5, No. 26, retrieved on Sept. 12, 2008 from
http://jcpa.org/JCPA/Templates/ShowPage.asp?DBID=1&LNGID=1&TMID=111&FID=254&PID=0&IID=494

[13] Rubin, Uzi, “The Global Range of Iran’s Ballistic Missile Program,” Jerusalem Center for Public Affairs, June
20, 2006, Vol. 5, No. 26, retrieved on Sept. 12, 2008 from
http://jcpa.org/JCPA/Templates/ShowPage.asp?DBID=1&LNGID=1&TMID=111&FID=254&PID=0&IID=494

[14] “Report: Iran almost ready to launch spy satellite into space,” Haaretz, Jan. 26, 2007,
http://www.haaretz.com/hasen/spages/818236.html

[15] “Iranian Artillery Rockets,” GlobalSecurity.org, Retrieved on July 7, 2008 from
http://www.globalsecurity.org/military/world/iran/mrl-iran.htm

[16] “Iran Missiles” Federation of American Scientists. Retrieved July 13, 2008 from
http://www.fas.org/nuke/guide/iran/missile/

[17] “Weapons of Mass Destruction,” GlobalSecurity.org, Retrieved on July 7, 2008 from
http://www.globalsecurity.org/wmd/world/iran/missile-overview.htm

[18] “Defense Minister: Iran developing 2,000-km-range missile,” Islamic Republic News Agency, Nov. 27, 2007,
http://www2.irna.ir/en/news/view/line-17/0711272813150829.htm

[19] Rubin, Uzi, “The Global Reach of Iran’s Ballistic Missiles,” Tel Aviv University Press, Ramat Aviv, 2006, pg. 17

[20] Ibid.

[21] Shapir, Yitzhak S., “Iran’s Strategic Missiles,” Strategic Assessment, Volume 9, No. 1, April 2006, http://www.tau.ac.il/jcss/
sa/v9n1p8Shapir.html

[22] Ibid.
[23] Rubin, Uzi, “The Global Reach of Iran’s Ballistic Missiles,” Tel Aviv University Press, Ramat Aviv, 2006, pg. 22

[24] Oren, Amir, “ U.S. admiral: Iran strike on Israel ‘likely’,” Haaretz, Retrieved on July 7, 2008 from
http://www.haaretz.com/hasen/spages/998839.html

[25] Iran test new long-range missile,” BBC News, July 9, 2008,
http://news.bbc.co.uk/2/hi/middle_east/7496765.stm

[26] Shapir, Yitzhak S., “Iran’s Strategic Missiles,” Strategic Assessment, Volume 9, No. 1, April 2006,
http://www.tau.ac.il/jcss/sa/v9n1p8Shapir.html

[27] Ibid.

[28] Ibid.

[29] Ibid.

[30] Ibid.

[31] Rubin, Uzi, “The Global Reach of Iran’s Ballistic Missiles,” Tel Aviv University Press, Ramat Aviv, 2006, pg. 3
0
[32] “Ya-zahra Project Low-altitude Surface-to-Air Missile System (Iran), Self-propelled surface-to-air missiles,”
Jane's Land-Based Air Defense, May 27, 2008. Retrieved on July 7, 2008 from
http://www.janes.com/extracts/extract/jlad/jlad0588.html

[33] Ibid.

[34] Iranian Artillery Rockets,” GlobalSecurity.org. Retrieved on July 7, 2008 from
http://www.globalsecurity.org/military/world/iran/mrl-iran.htm

[35] Ibid.

[36] Ibid.

[37] Ibid.

[38] Ibid.

[39] Ibid.

[40] Ibid.

[41] Ibid.

[42] Ibid.

[43] Iranian Artillery Rockets,” GlobalSecurity.org. Retrieved on July 7, 2008 from
http://www.globalsecurity.org/military/world/iran/mrl-iran.htm

[44] Shapir, Yitzhak S., “Iran’s Strategic Missiles,” Strategic Assessment, Volume 9, No. 1, April 2006,
http://www.tau.ac.il/jcss/sa/v9n1p8Shapir.html

[45] Ibid.

[46] Ibid.

[47] Ibid.

[48] “Cruise Missile row rocks Ukraine,” BBC News, March 18, 2005,
http://news.bbc.co.uk/2/hi/europe/4361505.stm

[49] “Iran’s race for Regional Supremacy,” Jerusalem Center for Public Affairs, 2008

[50] “Iran: Proxy Groups,” Globalsecurity.org. Retrieved July 13, 2008 from
http://www.globalsecurity.org/intell/world/iran/proxy-groups.htm

[51] “Iran Pledges to Continue Support of Hamas,” Asharq Al-Awsat, May 26, 2008,
http://www.asharq-e.com/news.asp?section=1&id=12877

[52] Associated Press, “UN report: Israel says Hezbollah's arsenal includes 30,000 rockets,”
International Herald Tribune, March 4, 2008,
http://www.iht.com/articles/ap/2008/03/04/news/UN-GEN-UN-Lebanon-Israel.php

[53] Harel, Amos, and Issacharoff, Avi, 34 Days: Israel, Hezbollah, and the War in Lebanon. London:
MacMillan Press, London, 2008, p. 49

[54] Hezbollah as a strategic arm of Iran," Intelligence and Terrorism Information Center at the Center for
Special Studies, Sept. 8, 2006,
http://www.terrorism-info.org.il/malam_multimedia/English/eng_n/html/iran_hezbollah_e1b.htm

[55] Hersh, Seymour M, “Watching Lebanon: Washington’s interests in Israel’s war,” New Yorker, Aug. 21, 2006,
http://www.newyorker.com/archive/2006/08/21/060821fa_fact

[56]Hersh, Seymour M, “Watching Lebanon: Washington’s interests in Israel’s war,” New Yorker, Aug. 21, 2006,
http://www.newyorker.com/archive/2006/08/21/060821fa_fact

[57] “Iranian Artillery Rockets,” GlobalSecurity.org, Retrieved on July 7, 2008 from
http://www.globalsecurity.org/wmd/world/iran/missile-overview.htm

[58]“HY-1 Anti-Ship Missile,” sinodefence.com, April 23, 2006. Retrieved Sept. 8, 2008 from
http://www.sinodefence.com/navy/navalmissile/hy1.asp

[59] “HY-2 Anti-Ship Missile,” sinodefence.com, April 23, 2006. Retrieved Sept. 8, 2008 from
http://www.sinodefence.com/navy/navalmissile/hy2.asp

[60]"Iranian Artillery Rockets,” GlobalSecurity.org, Retrieved on July 7, 2008 from
http://www.globalsecurity.org/wmd/world/iran/missile-overview.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Flying wounded

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
المزاج : محب لبلاد الاسلام
التسجيل : 14/09/2011
عدد المساهمات : 132
معدل النشاط : 138
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطوير وتصدير الصواريخ الإيرانية وما يمثله من تهديد   الخميس 19 يوليو 2012 - 16:02

موضوع رائع وشامل



اظن ان كل ما ينقص ايران فى مشروع صوريخها هو التكنولوجيا المستخدمة فى التحكم اثناء الطيران واصابة الاهداف ولكن ستتطور بمرور السناوات





اظن ان برنامج ايران الصاروخى عاد بنفع عليها اكثر مما نتصور فنحن نتصور ان كل هذا البرنامج هو مجرد صواريخ متوسطة التقنية والكفائة بتعاون مع كوريا الشمالية والصين لا يمكن ان تتفوق على التقنية الامريكية المتمثلة فى الباتريوت دقة التوم اهوك ولكن هذا مفهوم العرب وهو مفهوم فى غاية الضيق(وجهة نظر)



اذا نظرنا للفوائد الحقيقية للمشروع الصاروخى الايرانى وبمفهوم واسع سنجدها كالتالى



1-صواريخ لانظمة الاطلاق المدارى







safir







وهو صاروخ لوضع اقمار صناعية صغيرة جدا فى المدار المنخفض للارض وهو ثمرة سلسلة صواريخ شهاب يعنى شهاب لو صاروخ منخفض او متوسط التكنولوجيا لا يستطيع اصابة هدفه بدقة لا يهم(غدا سيفعل) لانه فى النهاية وصلت لمرحلة من تراكم الخبرات كبير جدا ادى الى نقلة كبيرة فى المشروع من صاروخ ارض ارض الى صاروخ ناجح لانظمة الاطلاق المدارى اطلقت ايران4صواريخ نجح ثلاثة فى الوصول للمدار المحدد وفشل واحد وبذلك سبقت ايران باكستان وكوريا الشمالية صاحبة الثلاث محاولات الفاشلة وحتى كوريا الجنوبية التى لا تبخل عليها الولايات المتحدة بالتكنولوجيا فشلت فى محاولتها مرتين



simorghتحت الانشاء وهو قادر على حمل اقمار اكبر من safirوفى المستقبل سيكون نسل هذا الصاروخ قادر على وضع قمر صناعى كبير بوزن800كجم فى مداره



وفى السنوات القادمة سنشهد تطور كبير فى البرنامج الفضائى الايرانى من حيث حمولة الصواريخ ومداها والاجهزة الالكنرونية فى القمر الصناعى



2-طفرة كبيرة فى مجال تصميم وصناعة المحركات









11 11 11 11



ايران عندما بدئت مشروعها الصاروخى كانت تعتمد على المحركات الروسية ومحركات صواريخ كوريا الشمالية ثم بدئت مرحلة من تطوير هذه المحركات ونتهى وسيستمر تطوير محركات الصوارخ الايرانية الى ان نصل الى محرك ايرانى100% غير ان هذا سيفيد ايران فى صناعة محركات المقاتلات وطائرات النقل يعنى المحركات التربينية والنفاثة وهذه قمة القوة فى علم الديناميكا



3-الصناعات الالكترونية الخاصة بالاقمار الصناعية ونظم التحكم عن بعد ومعالجة الاشارة والاتصالات







مقطع من الكمبيوتر المستخدم فى القمر الصناعى اوميد ..وتظهر الدوائر المتكاملة







المبدل التشابهى الرقمى الذى يقوم بتحويل الاشارات الكهربية الى رقمية







احد البطاريات الثلاثة المستخدمة فى القمر الصناعى وزن الواحدة3كجم





4-توفير فرص عمل كبيرة لمهندسى الميكانيكا والالكترونيات والفنين

مهندسى الالكترونيات فى مصر احلى كشاك موبيلات واحلى سيبرات16 ومن شبه المستحيل ان يجدوا عمل





هذا ان نظرنا بخلفية واسعة للفوائد الكبيرة للبرنامج الصاروخى الايرانى اما اذا نظرنا بخلفية ثقب الابرة فسنقول مجرد صواريخ متوسطة التقنية والاداء ستسقطها انظمتنا الامريكية التى اشترينها بمليار و2و3و100 نعم قد تنجح فى اسقاط بعضها الان لكن فى المستقبل واذا استمرت ايران على هذا المنوال....105



نحن نفتخر بما يصنعه غيرنا لكن ايران فى المستقبل سفتخر بما تصنعه هى لا هتشحت من روسيا ولن تتصدق عليها امريكا



وشكرا نسر قرطاج على هذا الموضوع الرائع انا اقدر جهدك وتعبك

اه بنسبة للاعضاء فى مواضيع صناعات ايران اما بيطنشوا او يدخلوا ويقولوا جملهم الماثورة (جردة كذب مجرد دعاية كلها صينية وروسية عفى عليها الزمان )وتجد مستوى من النقاش يتميز بشياين عدم الموضوعية والهرطقة بجمل ليس لها اى اساس على الارض والحقد المتميز على ايران



فلا تنتظر تفاعل من احد وزى ما قلت سابقا هما بيموتوا فى السياسة والطائفية وغلق المواضيع وبعده الصفقات العسكرية المضروبة لكن مواضيع عسكرية تخصص المنتدى يتبخروا 113
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a135

جــندي



الـبلد :
العمر : 21
التسجيل : 05/10/2012
عدد المساهمات : 25
معدل النشاط : 34
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطوير وتصدير الصواريخ الإيرانية وما يمثله من تهديد   الخميس 11 أكتوبر 2012 - 17:53

الموضوع جميل ... نحن لا العرب س نستمر في الاستماع الى الدعاية الأميركية التي تهدف الى ملأ عقولنا بأن ايران هي الخطر الحقيقي على العرب و ننسى ان فلسطين محتلة من قبل "اسرائيل"....
اقتباس :


الجماعات الإرهابية التي تتلقى الدعم من إيران

لا تزال إيران الدولة الأكثر نشاطاً في دعم الإرهاب، وذلك بتوفير الدعم المالي
والأسلحة والتدريب لحزب الله, والتنظيمات الفلسطينية مثل حركة حماس والجهاد
اما بخصوص هذا الكلام فهذا هو الكلام من يقف في صف "اسرائيل"...حزب الله و حركة حماس فعلوا ما لم تفعله أي دولة عربية منذ احتلال فلسطين .... فهل نصف من وقف في وجه الصهاينة بالإرهابيين و نقوم بالتصفيق و الترحيب بالأميركي الذي همه الوحيد أن يغير اتجاهنا ف بدل ان تكون القدس مقصدنا فهو يريد أن تكون ايران ... ألم يحن لنا أن نتوقف .... آخر تعليق لي هو على كلمة "دولة اسرائيل" ف منذ متى أصبح العرب يعتبرون للصهاينة دولة ؟؟؟؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تطوير وتصدير الصواريخ الإيرانية وما يمثله من تهديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين