أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ليبيون مبتهجون يتحدون العنف للاشتراك فى انتخابات حرة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ليبيون مبتهجون يتحدون العنف للاشتراك فى انتخابات حرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Star Wars

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 16/04/2012
عدد المساهمات : 1300
معدل النشاط : 1152
التقييم : 51
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ليبيون مبتهجون يتحدون العنف للاشتراك فى انتخابات حرة   السبت 7 يوليو 2012 - 23:49

أسدلت حشود غفيرة من الليبيين الذين ملأت دموع الفرحة عيون بعضهم، الستار على حكم الزعيم الليبى الراحل معمر القذافى اليوم السبت، عندما أدلوا بأصواتهم فى أول انتخابات حرة تشهدها البلاد منذ أكثر من 60 عاماً.

لكن فى مدينة بنغازى بشرق البلاد، مهد الانتفاضة التى أطاحت بالقذافى العام الماضى والتى تسعى حاليا للحصول على مزيد من الحكم الذاتى، اقتحم محتجون مقرات انتخابية وحرقوا المئات من بطاقات الاقتراع.

كما ذكرت السلطات أن مسلحين منعوا ناخبين من دخول مراكز الاقتراع فى بلدة راس لانوف الساحلية النفطية فى شرق البلاد، لكنها قالت إن 94 فى المائة من مراكز الاقتراع فى أنحاء البلاد مفتوحة وتعمل بشكل طبيعى.

وسيختار الناخبون جمعية وطنية تتألف من 200 عضو ستتولى مهمة انتخاب رئيس للوزراء ومجلس للوزراء قبل تمهيد الطريق، لإجراء انتخابات برلمانية كاملة العام المقبل فى ظل دستور جديد.

ويملك المرشحون الإسلاميون فرصاً أكبر بين المرشحين البالغ عددهم أكثر من 3700، وهو ما يشير إلى أن ليبيا ربما تكون ثالث دولة فيما يعرف بدول "الربيع العربى" بعد مصر وتونس التى تشهد صعود الأحزاب الإسلامية بعد الانتفاضات التى اجتاحت المنطقة العربية العام الماضى.

وفى العاصمة طرابلس، اتسم التصويت بالسلاسة، وتعالت صيحات التكبير داخل مقر انتخابى بإحدى المدارس عندما أدلت أول امرأة بصوتها بينما كان الضجيج يملأ المكان بسبب حوارات الناخبين المصطفين فى انتظار دورهم.

وقال محمود محمد" أنا مواطن ليبى فى ليبيا الحرة... جئت اليوم لأدلى بصوتى بديمقراطية، اليوم أشبه بالعرس لنا".

وكان الوجود الأمنى خفيفاً فى المدينة الساحلية التى تحركت فيها السيارات بسرعة وهى تطلق آلات التنبيه فى حين لوح ركابها بالعلم الليبى بألوانه الأحمر والأخضر والأسود من النوافذ.

وفى بنغازى قال شهود اليوم، إن محتجين اقتحموا مقراً انتخابياً بعد قليل من بدء التصويت واحرقوا مئات من بطاقات الاقتراع فى ميدان عام فى مسعى لتقويض مصداقية الانتخابات.

وقال شهود إن أربعة مراكز اقتراع على الأقل تعرضت لهجمات مماثلة، وأصيب رجل بالرصاص فى ذراعه ونقل للمستشفى مصاباً بنزيف شديد بعد مواجهة بين مقاطعين للانتخابات وآخرين يؤيدون إجراء الانتخابات.
http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=725812&SecID=88
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Star Wars

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 16/04/2012
عدد المساهمات : 1300
معدل النشاط : 1152
التقييم : 51
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيون مبتهجون يتحدون العنف للاشتراك فى انتخابات حرة   السبت 7 يوليو 2012 - 23:53

"عرس انتخابي" و"يوم عيد" و"حلم جميل"، تعبيرات وتوصيفات متعددة أطلقها الليبيون على اقتراع اليوم حين توجهوا لأول مرة منذ خمسة عقود لاختيار من يمثلهم في المؤتمر الوطني، الذي سيتولى السلطة التشريعية في البلاد خلال الفترة الانتقالية القادمة.
زغاريد النساء وأبواق السيارات تملأ شوارع طرابلس ومراكزها الانتخابية، وفرق من الشباب تتولى توزيع الحلوى والعصائر على مرتادي المراكز الانتخابية، وحتى في الشوارع العامة.
عندما تسأل أي ليبي في طرابلس عن اليوم، يقول لك على الفور إنه يوم فرح وحبور، يوم مسرة وهناء، الإذاعات المحلية تبث أغاني النصر، ومشاعر الفرح تعم أجواء المدينة.
ولم تمنع الشمس الحارقة ولا الأجواء الساخنة اليوم في العاصمة طرابلس سكانها من الخروج بكثافة نحو صناديق الاقتراع، يقولون إنهم يفعلون ذلك تلبية للواجب الوطني وتكريما لشهداء الثورة.
مشاعر فياضة
قدوم رئيس الوزراء عبد الرحيم الكيب للتصويت في أحد المراكز ألهب مشاعر مئات الليبيين الذين كانوا في طوابير طويلة، فتجمع الكل من حوله، البعض يرقص ويغني، والبعض يأخذ صورا تذكارية مع رئيس حكومة ينتظر أن تغادر المشهد بعد أيام، حين تسلم المؤتمر الجديد مقاليد السلطة في البلاد.
عشرات السيارات تجوب شوارع مدينة طرابلس تحمل الأعلام الليبية وتطلق العنان لأبواقها فرحا وابتهاجا بهذا اليوم. الكل يحتفل، المحلات العامة شبه مغلقة، ولا صوت اليوم في طرابلس يعلو صوت الفرح والسرور الذي ينطلق من كل الأفواه وتقرؤه في كل العيون.
عشرات النسوة الليبيات أصررن على البقاء في أحد المراكز الانتخابية بمدرسة علي أوريط رغم أدائهن لـ"واجبهن الانتخابي"، يزغردن ويغنين أغاني النصر ويرددن أناشيد الثورة، ويقلن إن اليوم يوم الفرح ويوم العرس، والتصويت ليس إلا رمزا لهذا العرس الذي ينبغي أن يعم كل ليبيا، حسب قولهن.
أصوات التكبير والتحميد "الله أكبر.. الله أكبر.. الله أكبر.. ولله الحمد" تملأ الشوارع، عبر أشرطة مسجلة تبث من المساجد والمحلات العمومية، وحتى من السيارات الخاصة.
ترانيم الثورة
السائق فاضل يقول للجزيرة نت إن ما يصفها بـ"الترنيمة" تعود به إلى أيام الثورة وإلى أيام الجبهات حين كانت تملأ الأفق وتفعل فعلها في نفوس الثوار تأثيرا لا حدود له وطاقة لا نظير لها، إنها اليوم تعيدنا لتلك الأجواء ربما لنتذكر أن هذه الانتخابات نتيجة بسيطة لتلك التضحيات الجمة التي قدمها خيرة شباب ليبيا، داعيا الله أن يتقبل الشهداء ويعافي الجرحى.
أما المواطنة سليمى العامري فقالت للجزيرة نت إنها "لا تصدق هذا المشهد، إنه حلم جميل، هل تصدق أن الليبيين يختارون سلطتهم بحرية، ويتوجهون مثل غيرهم من شعوب الدنيا إلى صناديق الاقتراع..، البعض يتصور أن الليبيين يبالغون حين يتحدثون عن أنهم في عرس، وأنهم في واقع أشبه بالخيال، ربما لأنهم لم يحرموا من مجرد التصويت لعقود من الزمن".
وأضافت سليمى أن "كل الديكتاتوريات في العالم تنظم انتخابات صورية، يأتي الناس يصوتون ويلطخون أصابعهم بالحبر الأسود ويعودون بأمل إلى بيوتهم ينتظرون النتائج، يتوقعون ويحلمون، هل ستأتي النتائج كما كانت متوقعة، أم ستكون مسرحية، لا يهم، المهم أنها مسرحية جميلة، يحدث ذلك في كل بلدان الأرض إلا في ليبيا، فنحن اليوم بالفعل في عرس وفي حلم جميل ننتظر أن يستمر كذلك، وأن يؤدي بالفعل إلى نتائج مرضية تخرج ليبيا من وضعها الحالي".
ولكن هذا العرس لم يكتمل بعد بسبب غياب بعض مناطق ليبيا عن المشاركة فيه، ويأمل الجميع هنا في طرابلس أن يقدم الغائبون، ويلتحق المتخلفون حتى ينتهي المشهد وتكتمل ملامح وتفاصيل الصورة بكل جمالها وسرورها.



http://www.aljazeera.net/news/pages/86ae4fa3-279a-4481-ab94-9955989c85e1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Star Wars

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 16/04/2012
عدد المساهمات : 1300
معدل النشاط : 1152
التقييم : 51
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيون مبتهجون يتحدون العنف للاشتراك فى انتخابات حرة   السبت 7 يوليو 2012 - 23:58

نتخابات ليبيا.. غرب مبتهج وشرق متقلب

بدأت اليوم انتخابات المؤتمر الوطني العام في ليبيا وسط أجواء من الفرح والتفاؤل خصوصا في المناطق الغربية من ليبيا، بينما اختلفت الصورة نسبيا في بعض مناطق الشرق الليبي. ووصف مسؤول حكومي كبير سير عملية الاقتراع بأنها طبيعية.
وفتحت صناديق الاقتراع في الساعة الثامنة صباحا بأغلب المناطق الليبية، وبدأ المواطنون يدلون بأصواتهم في جو من الأمل بأن تتمكن هذه الانتخابات من وضع حد لحالة عدم الاستقرار التي تعيشها مناطق عديدة من ليبيا.
وأدلى رئيس الوزراء الليبي عبد الرحيم الكيب بصوته في مكتب انتخابي بالعاصمة طرابلس، وقال إن انتخابات المؤتمر الوطني العام تسير بشكل طبيعي، باستثناء بعض التطورات البسيطة التي يمكن أن تحدث في أي بلد من العالم.
ولوحظ إقبال كثيف على صناديق الاقتراع بمدينة طرابلس في جو من الفرح والتفاؤل، بينما كان الإقبال ضعيفا لحد الساعة في مدينة بنغازي بالشرق الليبي.
وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن رجال الشرطة وجنودا من الجيش الليبي يحرسون مراكز الاقتراع، ويفتشون الناخبين والعاملين في الانتخابات.
ولوَّح بعض الليبيين بعلامة النصر عند دخولهم المراكز للإدلاء بأصواتهم، بينما أطلق السائقون أبواق سياراتهم تحية للمقترعين، وهتف البعض الآخر "الله أكبر" من نوافذ سياراتهم.
وتفيد مصادر من المفوضية العليا للانتخابات بتعليق الانتخابات في بعض مناطق الشرق الليبي، وتحديدا في مدينتي أجدابيا والبريقة، بسبب المخاوف من حدوث اضطرابات بعد سرقة المواد الانتخابية من أغلب مراكز المدينتين.
وقال رئيس مركز اقتراع في طرابلس إن العملية تجري بكل يسر وسهولة، مؤكدا أن كل موظفي مكتب الاقتراع حضروا مبكرا، وبدأ التصويت في الوقت المحدد من قبل المفوضية وهو الساعة الثامنة صباحا.
ولوحظ غياب معظم ممثلي الكيانات والقوائم السياسية عن مراكز الاقتراع، مقابل حضور لافت للمراقبين المحليين الذين حضروا بكثافة وقوة في عدد من المراكز الانتخابية.

وسجل للمشاركة في هذه الانتخابات نحو ثلاثة ملايين ليبي لاختيار 200 مرشح لعضوية المؤتمر الوطني العام، كما يترشح له أكثر من ثلاثة آلاف مترشح بينهم أكثر من 2500 مرشح مستقل، والباقي يتبع لأكثر من ثلاثمائة كيان سياسي ترشح لهذه الانتخابات الحاسمة في تاريخ ليبيا.
وحضر عدد من المراقبين العرب وغير العرب انطلاق العملية في عدد من مراكز مدينة طرابلس. وقال أحد المراقبين العرب للجزيرة نت وهو المدير التنفيذي للمنظمة العربية لحقوق الإنسان محمد راضي، إن العملية تجري حتى الآن في جو جيد على الأقل في المراكز التي عاينها وفد المنظمة.
وأضاف أن صناديق الاقتراع في هذه المراكز افتتحت في الوقت المحدد لها، وأن الإقبال كان كبيرا وكثيفا، وتجري العملية بيسر وانطلاق في جو من الفرح والسرور والتفاعل.
وأبدى الكثير من المواطنين الليبين الذين استطلعت الجزيرة نت آراءهم في محيط مراكز الاقتراع، فرحتهم وسرورهم بهذه العملية، ودعوا المواطنين إلى عدم تفويت الفرصة عليهم، وأعربوا عن أملهم في أن تجري العملية بكل أمن وسهولة، وأن تفتح الباب أمام تحول ديمقراطي حقيقي في ليبيا.
لشرق
غير أن التهديد الأكبر يأتي -بحسب وكالة رويترز- من المنطقة الشرقية وحاضرتها مدينة بنغازي مهد الثورة التي أطاحت بنظام العقيد معمر القذافي قبل نحو عام، والتي تشكو من إهمال الحكومة المؤقتة لها في طرابلس الغرب.
ومع ذلك اتسمت الساعات الأولى من التصويت هناك بالهدوء، وتجاهل الكثيرون دعوات مقاطعة الانتخابات احتجاجا على تخصيص 60 مقعدا فقط للمنطقة الشرقية في البرلمان الجديد، مقارنة بـ102 مقعد للغرب.
وكانت مناطق الشرق الليبي قد شهدت احتجاجات واسعة في الفترة الماضية ضد توزيع مقاعد المؤتمر الوطني العام، حيث شكا المحتجون من إهمال الحكومة المؤقتة لمناطقهم التي اندلعت منها الشرارة الأولى لثورة 17 فبراير/شباط.
وكان محتجون مسلحون قد نهبوا الأحد الماضي مقر المفوضية العليا للانتخابات في بنغازي، بينما أضرم آخرون النار في مخزن يحتوي على أدوات للتصويت في مدينة أجدابيا.
وتأتي هذه الانتخابات بعد أكثر من ثمانية أشهر على ما عرف بإعلان التحرير يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وكان يفترض أن تنظم هذه الانتخابات يوم 19 يونيو/حزيران الماضي، لكنها أجلت لاعتبارات فنية ولوجستية.
ومن المقرر أن تُعلن نتائج الانتخابات خلال أسبوع من عمليات التصويت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Star Wars

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 16/04/2012
عدد المساهمات : 1300
معدل النشاط : 1152
التقييم : 51
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيون مبتهجون يتحدون العنف للاشتراك فى انتخابات حرة   الأحد 8 يوليو 2012 - 0:01

دأت في ليبيا عملية فرز الأصوات في أول انتخابات تعددية تشهدها البلاد لانتخاب أعضاء المؤتمر الوطني العام، بينما قالت المفوضية العليا للانتخابات إن 94% من مراكز الاقتراع في البلاد فتحت أبوابها أمام الناخبين، وبقي نحو مائة مركز مغلقا بسبب أعمال تخريب حصلت في الشرق الليبي.

وقد أغلقت مراكز الاقتراع أبوابها في الثامنة مساء بالتوقيت المحلي (1800 بتوقيت غرينتش)، لكن لا يتوقع ظهور نتائج أولية قبل يوم غد الأحد. ومن المقرر أن تُعلن نتائج الانتخابات رسميا خلال أسبوع من عمليات التصويت.

وقد سَجّل أكثر من 2.8 مليون ناخب أسماءهم في هذه الانتخابات لاختيار جمعية وطنية تتألف من 200 عضو، ستتولى انتخاب رئيس للوزراء ومجلس لهم قبل تمهيد الطريق لتنظيم انتخابات برلمانية كاملة العام المقبل في ظل دستور جديد. ولوحظ إقبال كثيف على التصويت في العاصمة طرابلس وفي بنغازي شرق البلاد.
وأفاد مراسل الجزيرة بأن جميع مراكز الاقتراع في أجدابيا شرق ليبيا استقبلت الناخبين، وأن العملية الانتخابية سارت بشكل جيد. وقد تأخرت عملية الاقتراع في بعض مراكز هذه المدينة وفي البريقة بسبب سرقة مجهولين موادّ انتخابية من مكاتب التصويت.
وفي أجدابيا أيضا أفاد مراسل الجزيرة نت بأن شخصا قتل وجرح آخران برصاص قوات الأمن أثناء محاولتهم إغلاق مركز للاقتراع في المدينة.
وفي بنغازي قال مراسل الجزيرة إن نسبة التصويت جيدة في المدينة إذ بلغت نحو 65% في أحد مراكز الاقتراع، مشيرا إلى أن خمسة مراكز انتخابية تعرضت للتخريب، بينما تعطل التصويت في أحد المراكز وأحيل الناخبون إلى مركز آخر.
ونقل المراسل عن مسؤولين انتخابيين في المدينة، أن الفرز بدأ فور انتهاء التصويت داخل مراكز الاقتراع نفسها.
وفي سبها أفاد مراسل الجزيرة بأن مراكز الاقتراع تشهد إقبالا شديدا من الناخبين. وفي الكفرة جنوب البلاد، قال مراسل الجزيرة إن التصويت بدأ بعد اتفاق للتهدئة بين قبيلة التبو والقبائل العربية.
إقبال جيد
وقال رئيس المفوضية العليا للانتخابات نوري العبار إن 1453 مركزاً للاقتراع من أصل 1550 فتحت أبوابها للناخبين منذ الساعة الثامنة صباحاً على مستوى كافة الدوائر الانتخابية، مشيرا إلى أن بعض مراكز الاقتراع لم تفتح لأسباب أمنية، ولم يتسن إرسال مستلزمات الانتخاب إلى مناطق أخرى. ولم يستبعد العبار تأخير توقيت إغلاق المكاتب التي تأخرت فيها العملية الانتخابية.

وتعطل الاقتراع خصوصا في شرق البلاد بسبب مطالبة ناشطين من دعاة الفدرالية بتخصيص مناطقهم بمزيد من المقاعد في المؤتمر الوطني العام.

وأعرب العبار عن ارتياحه لنسبة المشاركة واعتبر أنها كانت "جيدة" في بعض مراكز الاقتراع.

من جهته وصف رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل الانتخابات باللحظة الحاسمة والحرجة والتاريخية، وقال لدى الإدلاء بصوته إن هذا اليوم سيؤسس لدولة ليبيا الجديدة، معرباً عن ثقته في أن تكون هذه الانتخابات نزيهة، وأن يبدأ المؤتمر الوطني مرحلته الأولى بتقديم كل ما يريده ويطلبه الليبيون.
واعتبر عبد الجليل أن ما تشهده ليبيا دليل على الالتزام بالوعود المتعلقة بتداول السلطة، وحيّا جميع من وقف في الداخل والخارج مع الثورة الليبية حتى انتصارها.
وبدوره أكد رئيس الوزراء الليبي عبد الرحيم الكيب أن الانتخابات تسير بشكل جيد، وأشار إلى وقوع بعض الحوادث البسيطة التي يمكن أن تحدث في أي مكان، حسب قوله.
وقال الكيب في تصريحات للصحفيين قبيل إدلائه بصوته إن الشعب الليبي سيفاجئ العالم مرة أخرى. وفي رد على سؤال من الجزيرة عن اعتراضات أهالي أجدابيا، قال الكيب إن الحكومة ليست مثالية، ومن حق من يريد أن يعترض أن يفعل ذلك.
إشادة المراقبين
وقد أشاد المراقبون الدوليون بتنظيم العملية الانتخابية وسلوك الناخبين.
ووصف مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا إيان مارتن في مقابلة مع الجزيرة هذه الانتخابات بالإنجاز الرائع، وقال إن البعثة الأممية لم تتلق أي شكاوى تتعلق بالجانب الفني لسير العملية الانتخابية، لافتاً إلى أن هناك قلقاً بالنسبة للشأن الأمني.
كما أبدى مراقبو الاتحاد الأوروبي ومركز كارتر الأميركي إعجابهم بطريقة إدارة الانتخابات.
وقال النائب الألماني ألكسندر غراف لامبسدورف الذي يرأس وفد المراقبيين الأوروبيين المكون من 21 مراقبا، إنه "يوم تاريخي بالنسبة لليبيا"، وأضاف أن مراكز الاقتراع التي تمكن وفده من زيارتها كانت منظمة بشكل جيد والإجراءات تنفذ حسب القانون، كما أن الناخبين كانوا منضبطين وشاع جو من البهجة في أنحاء البلاد.
وبعث مركز كارتر الذي أسسه الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر 32 مراقبا انتشروا في كافة أنحاء ليبيا.
وقال قائد الفريق جون ستريملو إن ما أنجزته الحكومة الليبية في 11 شهرا فحسب "أمر رائع". وأضاف "ينبغي أن يشعر الشعب الليبي بالفخر لأنه تمكن من تحقيق كل تلك الإنجازات في هذا الوقت القصير". غير أن الموقف ليس مشجعا بهذه الدرجة في شرق البلاد، حيث قال لامبسدورف إن فريقه يحلل ويقيّم الأحداث في أجدابيا.
وتأتي هذه الانتخابات -وهي أول انتخابات حرة تشهدها ليبيا منذ نحو خمسة عقود- بعد أكثر من ثمانية أشهر على ما عرف بإعلان التحرير يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وكان يفترض أن تنظم هذه الانتخابات يوم 19 يونيو/حزيران الماضي، لكنها أجلت لاعتبارات فنية ولوجستية.
ومن المتوقع أن يبلي حزب العدالة والبناء -الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا- بلاء حسنا، وكذلك حزب الوطن الذي يتزعمه عبد الحكيم بلحاج.
http://www.aljazeera.net/news/pages/045fb7a2-c3b7-4eee-b8e0-1c4891f40843

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثوار طرابلس

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : جندي في خدمة الوطن
المزاج : ننتصر أو نستشهد
التسجيل : 08/09/2011
عدد المساهمات : 3291
معدل النشاط : 2886
التقييم : 90
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيون مبتهجون يتحدون العنف للاشتراك فى انتخابات حرة   الأحد 8 يوليو 2012 - 18:25

الاخوان المفلسين خسرو المعركة الانتخابية.. والفوز كان من نصيب قوي التحالف الوطنية بقيادة الدكتور محمود جبريل

بخصوص الانتخابات كانت الاجواء جميلة جداَ والجزيرة مباشر نقلت الاحدات بخصوص المخربين فهم قلة وبعض المراكز لاتتجاوز 10 مراكز من أصل 1700 مركز انتخابي .. وحتي المراكز العشرة فتحت فيما بعد والجميع صوت وفي كل المدن والحمدالله ... والانتخابات ديمقراطية وشفافة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معـا لـحمـايـة الــوطــن

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
المهنة : بطال بدون عمل .
التسجيل : 24/05/2012
عدد المساهمات : 790
معدل النشاط : 777
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيون مبتهجون يتحدون العنف للاشتراك فى انتخابات حرة   الأحد 8 يوليو 2012 - 18:28

@ثوار طرابلس كتب:
الاخوان المفلسين خسرو المعركة الانتخابية.. والفوز كان من نصيب قوي التحالف الوطنية بقيادة الدكتور محمود جبريل

بخصوص الانتخابات كانت الاجواء جميلة جداَ والجزيرة مباشر نقلت الاحدات بخصوص المخربين فهم قلة وبعض المراكز لاتتجاوز 10 مراكز من أصل 1700 مركز انتخابي .. وحتي المراكز العشرة فتحت فيما بعد والجميع صوت وفي كل المدن والحمدالله ... والانتخابات ديمقراطية وشفافة
هل انت متأكد يا اخي 5 محمود جبريل لا يحب القطريين .
+كيف يخسر الاخوان مع كل هذا الدعم المادي 5
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
su - mig

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 17/11/2011
عدد المساهمات : 1431
معدل النشاط : 1482
التقييم : 79
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيون مبتهجون يتحدون العنف للاشتراك فى انتخابات حرة   الأحد 8 يوليو 2012 - 18:32

@ثوار طرابلس كتب:
الاخوان المفلسين خسرو المعركة الانتخابية.. والفوز كان من نصيب قوي التحالف الوطنية بقيادة الدكتور محمود جبريل

بخصوص الانتخابات كانت الاجواء جميلة جداَ والجزيرة مباشر نقلت الاحدات بخصوص المخربين فهم قلة وبعض المراكز لاتتجاوز 10 مراكز من أصل 1700 مركز انتخابي .. وحتي المراكز العشرة فتحت فيما بعد والجميع صوت وفي كل المدن والحمدالله ... والانتخابات ديمقراطية وشفافة




لم أكن أعرف أنك تكره الإخوان


65 65



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثوار طرابلس

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : جندي في خدمة الوطن
المزاج : ننتصر أو نستشهد
التسجيل : 08/09/2011
عدد المساهمات : 3291
معدل النشاط : 2886
التقييم : 90
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيون مبتهجون يتحدون العنف للاشتراك فى انتخابات حرة   الإثنين 9 يوليو 2012 - 1:48

معـا لـحمـايـة الــوطــن
____________

للأسف دعم قطر للأسلاميين أستفز الشعب الليبي وجعل الجميع يكره الاحزاب الاسلامية وصوتو لمحمود جبريل..

وللعلم هم بداخلهم لايكرهون قطر وحتي في الجزيرة مباشر لو تابعت التغطية ستجد ان الكل يقول انه صوت لمحمود جبريل ويشكر قناة الجزيرة علي دورها في الثورة ..

ولكن ماستفزتهم هو طريقة الدعم اللامحدود مما جعل الليبيين يحتقنون ويصوتون لحزب محمود جبريل ، ولهذا انقلب السحر علي الساحر وصوت الليبيين لجبريل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ليبيون مبتهجون يتحدون العنف للاشتراك فى انتخابات حرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين